Saturday, 18 July 2009

اتكلمنا عن فيلم جد؟ تعالوا نتكلم عن الكوميديا بقى

هي دي مش كوميديا، دي اسمها فارس، مسرحية هزلية
اسرائيل تتهم لبنان بمساعدة حزب الله اللبناني!!!!!!!!!!!!! وانا من موئعي هذا، باتهم محمد ابن الجيران باني شفته ماسك ايد مراته وبيتمشوا على الكورنيش، شفتهم بعينيا استغفر الله العظيم، وغالبا العيل اللي كانت شايلاه على كتفها المدام، المحترمة، بنت الناس، المتعلمة بتاعة المدارس، غالبا، والله اعلم، انه استغفر الله العظيم ابنها، وابنها، استغفر الله العظيم، من جوزها، انا مش عايزة اظلم، بس تفسروا بايه انه كان ماسك ايدها على الكورنيش وهي شايلة العيل وبيقول لها يا ماما؟ تفسروا بايه المهزلة دي؟
الا الشرف، واحلى من الشرف مافيش يا اه يا اه
مش عارفة ليه لما قريت الخبر ده افتكرت الفيلم بتاع محمر فؤاد اللي كان بيغني فيه "رقاصة رقاصةةةة" وكانت قصته ان جورجينا رزق كانت بتخون حبيبها محرم فؤاد مع جوزها ابو سوالف وشنب رفيع، يا ترى ايه العلاقة، يمكن عشان جورجينا رزق لبنانية برضه؟

7 comments:

مواطن مصري said...

http://ana-live.com/elm7ata/upload.html

اسمعي الاغنية الراب للزيرو و قوليلي رائيك


على ضمانتي الاغنية دي

مهندس حر said...

معلش بقى .. يعنى إسرائيل لا مؤاخذة تبقى ماشية مع البت الحكومة اللبنانية بقالها سنين دلوقت و صارفة عليها شيئ و شويات و مش مقصرة معاها فى حاجة و كمان جايبالها كل إصحابها ينقطوها و يرموا الفلوس تحت رجليها و هى بترقص فى الكباريه .. قوم برضك الفقرية اللى ما يملاش عينها غير التراب تحن للفول و البصارة و الترمس على الكورنيش و بتخبى و تدارى على جوزها .. و قال إيه جوزى برضه و العشرة ما تهونش ..

بس لعلمك بقى كل دى إوشاعات .. و تلاقى إسرائيل كل ماهنالك البت تقلت عليها فى حاجة و ألا محتاجة و حبت تطرقعلها عشان تفوقها و تجيبها زاحفة تبوس القدم و تبدى الندم و تعمل المطلوب..

لأننا عارفين إن البت أصلا كارهة جوزها و مش طايقة عشرته .. و بإسرائيل أو من غير إسرائيل مناها تحطله سم هارى فى المسقعة و تخلص منه هو و سلاحه اللى على طول صاحى و مش مهنيها و جايبلها وجع الراس مع الزباين..

سيبك ده تلاقيه دلع بنات و وراه كهن ستات و خربت بيتنا الإشاعات..

jafra said...

بس انتي اخدتي بالك من هادا السطر

مؤكداً أن وجود امتلاك حزب الله لترسانة "

أسلحة فى جنوب لبنان يشكل خطراً على المدنيين اللبنانيين الذين يتحول منازلهم إلى مستودعات ومخازن لأسلحة حزب الله"

خايفين على اللبنانيين من حزب الله و اسلحتوا


و يعتبر انو تبرير اذا ضربنا البيوت و المدنيين لا تلومونا
و احنا انسانيتهم فاقت الحدود

جبهة التهييس الشعبية said...

هههههههههههه
اصيلة يام العربي

سبهللة said...

بصراحة اليهود دول عندهم
بجاحة ماوردتش

The Laundry Man said...

لوووول

ده الخبر بقى زي ما عادل إمام قال بالمسرحية

هي كانت رقاصة وبترقص


الخبر ده عادي وبيعتبر نوع من انواع الحرب الاعلامية

شاعر ومشاعر said...

بصراحة الحكومة اللبنانية عملة زي ما بيقولوا: مصاحبة واحد وخيفة من الفضيحة.....
والكلام إلك يا جارة.