Thursday, 9 July 2009

احنا ما جبناش قوات امريكية على الحدود..... احنا عندنا من زمان

طفاطيفو بيسجل لابو الغيط، عشان هو امور، وانا باحبه، فعلا خريج ابتدائية انجليش
اسمعوا بيقول ايه على القوات الامريكية اللي على الحدود

25 comments:

mido said...

نشر قوات أمريكية شاركت في غزو العراق علي الحدود بين مصر وإسرائيل
مصادر مصرية: القوات تنفذ بنود المعاهدة وليست لها علاقة بمكافحة التسلل

TAFATEFO said...

لا مؤاخذة يا فندم .. بس كلامه ده رد على تساؤل ملح حول حقيقة وجود ودور قوات أمريكية في المنطقة الحدودية

بالنسبه لي كانت إجابة مريحة .. دي مجموعة أمريكية ضمن قوات مهمتها مراقبة تنفي1 الإتفاقية .. يعني قوه متعددة الجنسيات

الصورة دي مفهومه وأفضل ميت مره من الطريقة اللي تم تناول الخبر بيها أكتر من مره عن انها قوات أمريكية على حدود مصر وغزة وقوات مقاتلة

TAFATEFO said...

أيوه بالظبط كده زي ما كاتبه الدستور

الكلام ده وضح الموقف (مش لازم يكون وضح الحقيقة) لكن بين القوات دي هنا ليه وايه دورها

مهندس مصري said...

و لازم العرب كلهم يعرفوا إن إحنا بلد الريادة في كل حاجة
و إذا كان الخليجين جابوا قوات أجنبية عندهم من سنة 1990 بتاعة غزو الكويت فإحنا سبقناهم بـ 11 سنة من الريادة في المجال ده و القوات الأجنبية عندنا من سنة 1979
:))

و مازالت المضحكات المبكيات تتوالى

jafra said...

طبعا الك حرية نشر التعليق او لا بس انا خلص هادا الرجال بدو يجلطني
يعني و لهلا المسلسلات بتتريق على ابو جهل
لو ابو جهل ضلو عايش لايامنا هاي
اكيد كان اصدر قرار جهلوي بوأد الرجال بدل النساء لانهم صايرين يفضحوا اكتر

من امثال السيد ابو العيط

mido said...

يا مصطفى

اشمعنى القوات فى ارضنا بس ؟

ليه متبقاش جزء منها فى سينا و الجزء التانى فى اسرائيل؟

faissl said...

اوعوا تفتكروا ان الحادثة أثرت عليا
بالعكس
ابسلوتلي
انا اللي أثرت على الحادثة

مواطن مصري said...

دي قوات حفظ سلام يا نوارة هناك فرق بين قوات عسكرية على سبيل المثال زي الي موجود في قطر قوات عسكرية حربية

اما القوات المتواجدة في سيناء هي منزوعة السلاح و قوات حفظ سلام

فية فرق

و انا كانت اجابة مريحة

Appy said...

طيب الراجل مش بيكدب اهو يا جدعان اول مره يعنى ده حلو اوي اوي انه مبقاش يكدب نقطه تنزل عليه قصدي تتحسب ليه
مش انا قولت من زمان ده بقى بالنسبه ليه زي افلام توم وجيري بتهلكنى ضوحك

Appy said...

صحيح عرفتى موضوع المركب اللى عبرت من قناه السويس وبتامين ظباط مصريين هى اه مش اول مره بس كله كان فى الاستبوخس وخاصه لما تكون محمله اسلحه

فتاه من الصعيد said...

اصل السياده مالهاش علاقه بامريكا ..... مصر وامريكا جواز كاثوليكي

في واحده تطرد جوزها من بيته برضه...... دي تبقى قليله اصل وموش متربيه كمان

مهندس حر said...

اللى كلف نفسه إن يقرا الخبر فى مصدره الأصلى:

http://www.armytimes.com/news/2009/07/ap_guard_kansas_egypt_070509/

سيعرف أن مهمة الوحدة الأمريكية هى فعلا مراقبة تنفيذ إتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية..

لكن طبعا ده مالوش علاقة بوجود خبراء أمريكان مع أجهزة عالية التقنية للكشف عن المواد و الأفراد موجودين لمساعدة جهود حكومتنا المصونة للكشف عن الأنفاق عبر الحدود مع غزة..

و مالوش علاقة بأن فيه زيارات دورية من خبراء عسكريين أمريكانو أوروبيين للحدود مع غزة للوقوف على عمليات منع التهريب هناك.. و اللى مش مفهوم هو يا ترى لما مصر رفضت مذكرة التفاهم الأمريكية الأوروبية بخصوص منع التهريب للقطاع أمال الزيارات الدورية دى بتتم فى إطار إيه بالضبط؟

المؤكد إن أبو الغيط كان مبسوط قوى إنه يرد على التساؤلات عن القوة الأمريكية دى و فى نفس الوقت يتجاهل أى كلام إتقال عن دور مصر فى حصار قطاع غزة و عن الإنتهاكات المخزية اللى بيمارسها ضباط الأمن و المخابرات عند معبر رفح مع كل سيئى الحظ اللى بضطروا يتعاملوا معاهم فى الكام يوم اللى المعبر بيتفتح فيهم كل شهر..

lebneneyeh said...

men ba3d eznik ya nawara 7ebbi 7ot hal khabar honi 3enik w ma baa3ref iza shefteeh aw la2.






09/07/2009
كشفت الصحف الألمانية عن ملابسات مريبة سبقت اللحظات الأخيرة للصيدلانية المصرية مروة الشربيني التي طعنها شاب متطرف 18 طعنة أودت بحياتها داخل محكمة دريسدن بولاية سكسونيا في الأسبوع الماضي، لسبب قيل إنه يتعلق بارتدائها الحجاب.


في حين قررت السلطات المصرية إيفاد محامٍ لمتابعة التحقيقات،وكلف النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، المحامي العام الأول لنيابات الاسكندرية بالسفر إلى برلين لمتابعة التحقيقات في الحادث دون المشاركة فيها؛ لأن القانون الألماني يمنع مشاركة جهة أجنبية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية هناك.

وذكرت صحيفة "دريسدن مورغن بوست" التي تصدر في مدينة دريسدن أن الجاني اليكس سبق أن صرخ في وجه مروة في الجلسة الأولى عام 2008 قائلاً: "أنت لا تستحقين الحياة". واتفقت صحيفة "هامبورغ آبيتد يلات" مع هذه الرواية، وقالت إن اليكس بدا في الجلسة السابقة متعنتاً جداً، رغم مظهره "المهذب".

وذكر موقع "فيلت أون لاين" أن مروة جاءت إلى قاعة المحكمة في يوم الحادث في وقت مبكر، وكانت تتأبط ملفاً به أوراق، وبدا وجهها شاحباً، ثم امتلأت عيناها بالدموع، وعندما سألها أحد الصحافيين الألمان عن سر مظهرها، فأجابت بصوت خافت "إن الجو مريب". كما تبينت معلومات جديدة حول ملابسات إطلاق النار من قبل ضابط شرطة ألماني على زوج مروة، فيما كان يحاول إنقاذها.

وذكر موقع "شبيغل أون لاين" أن الضابط الذي أطلق الرصاص على الزوج كان يقف خارج المحكمة، ولم يكن يحمل سلاحاً، وكان السلاح في حوزة ضابط آخر داخل قاعة المحكمة من المفترض أنه كان أحد شهود القضية، فاندفع الضابط الأول نحوه قائلاً: "أعطني سلاحك بسرعة, هناك بلطجي في القاعة، ثم سمع دوي الرصاص".

ايفاد المحامي الأول بنيابات الاسكندرية

وفي القاهرة أكد بيان رسمي صادر عن مكتب النائب العام المصري، "أن المستشار عبدالمجيد محمود اتصل بالنائب العام في ولاية سكسونيا بألمانيا، وأخبره بأن النيابة العامة في مصر ترغب في إرسال أحد أعضائها لمتابعة إجراءات التحقيق في الحادث الذي تجريه السلطات القضائية الألمانية، وحضور جلسات محاكمة المتهم الالماني إن أمكن".

وبناء على ذلك وموافقة النائب العام الألماني، تقرر إيفاد المحامي العام الأول لنيابات الإسكندرية للسفر لألمانيا لمتابعة التحقيقات، وإخطار النائب العام بما يجري بشأنها.

وذكر البيان أن النائب العام الألماني أكد للمستشار محمود خلال اتصالهما "أن أعضاء النيابة العامة في ولاية سكسونيا سيبذلون قصارى جهدهم، وأن حق المواطنة المصرية الضحية مروة لن يضيع". وأضاف "أن ممثل النائب العام المصري سيتم إحاطته خلال فترة تواجده بألمانيا بكل التفاصيل الخاصة بالتحقيقات التي تجريها السلطات القضائية الألمانية, ما يعني عدم حضوره التحقيقات".

وكان السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية قد أكد "أن النيابة العامة في ولاية سكسونيا وجهت للمواطن الألماني المعتدي على مروة تهمة القتل العمد وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة عليه وهي السجن مدى الحياة دون منح حق العفو".

lebneneyeh said...

and i like to share this also with u nawara it's too long but really worth it to read and know.

ISLAMIC CONGRESS DEPLORES CANADIAN MEDIA’S SILENCE ON BRUTAL MURDER OF
MUSLIM WOMAN IN GERMANY

July 8, 2009

OTTAWA -- The Canadian Islamic Congress condemns the brutal murder last
week of a pregnant Muslim woman in a German courtroom and the silence of
Canada’s news media in failing to report on this hate-motivated crime.

Marwa Sherbini, 32, was fatally stabbed on July 1 by a racist attacker in a
Dresden courtroom before shocked onlookers -- including her husband and
three-year-old son -- because she chose to wear the traditional Muslim
hijab (headscarf) that set her apart as "different."

The Egyptian-born wife and mother, who had accompanied her husband to
Germany where he is studying for his Master’s degree, was clearly a victim
of the growing tide of Islamophobia that is spreading at an alarming rate
throughout so-called "democratic" and "progressive" Western societies. Yet
it is seldom acknowledged for what it is, or reported accurately (if at
all) by both media and politicians.

"The silence of the Canadian media about the gruesome public murder of an
innocent, law-abiding woman who happened to be Muslim -- one who covered
her head as I do -- is very frightening," said CIC National President,
Mrs.Wahida Valiante.

"To intentionally ignore such an act of brutality, especially one motivated
by hatred of ‘others’, sends a very disturbing message: it tells us that
the Canadian media are still locked into a discriminatory double standard
when it comes to news events involving Muslims," Mrs. Valiante continued.
"Our media are abdicating their collective responsibility to inform
Canadians fully and fairly about a growing menace that has plagued Europe
for centuries and is now becoming a clear threat to our society as well."

CIC National Executive Director, Imam Dr. Zijad Delic, added: "If Marwa
Sherbini’s attacker happened to be a fellow Muslim, the Canadian and other
Western media would have reported her murder widely, with front page
headlines and numerous editorials. Then for days afterwards, they would
deliberate on the case and come to one simplistic and devastating
conclusion - that Muslims are ‘brutal and uncivilized’. But when a racist
European murders an innocent Muslim woman, the silence is deafening, as if
the world is asking, ‘Why did she have to provoke us by wearing the Hijab?’
What a cruel irony!"

In response to this tragic loss of a young woman’s life CIC President
Wahida Valiante appealed today to all Canadians: "Let us stop the phobias
now -- including Islamophobia -- and send potential hate-mongers and
racists everywhere a strong message that our society will not tolerate
their bigotry, no matter how different we are. If we call ourselves a
civilized society, we cannot afford to care only for selective groups in
our midst; we must care about all people, those ‘like us’ and those who
appear as ‘different’. Only then can we properly honour the life and
example of Marwa Sherbini."

CONTACTS:

Mrs. Wahida Valiante, MSW, of Toronto,

Chair & National President
Phone: (647) 802 8024 (Cell)
Email: cicnp@canadianislamiccongress.com

Imam Dr. Zijad Delic

CIC's National Executive Director in Ottawa
Phone: (613) 698-8469 (Cell)
Email: imamdrdelic@canadianislamiccongress.com

بدراوى said...

ممكن لينك الفيديو على اليوتيوب
لأنه للاسف مش باين عندى هنا
عندى مشكلة فى الفيديوهات اللى
embed

The Laundry Man said...

نوارة انتي ليه مستغربة من اللي حصل؟
ده شي عادي بالزمن ده

مش همة بيقولوا: أكلت يوم أكل الثور (أو الحمار) الابيض؟

دي حاجة بسيطة, يعني تقدري تقولي عنها سامبل اتبعت عشان التجربة

البضاعة جاية بالسكة وحتتوزع بكل مكان مش بس بالحدود مابين مصر واسرائيل

على فكرة انا مش ناصري ولا ساداتي ولا مباركي

ربنا كريم, وكل ليل وله آخر

مواطن مصري said...

اة نسيت اقول ان مياة قناة السويس مياة دولية تحت الادارة المصرية

مهندس مصري said...

مواطن مصري
===========
لا يا عمرو
القوات الأمريكية مسلحة
منين جبت إنها منزوعة السلاح؟
إقرأ اللينك اللي حاطه مهندس حر
حتلاقي من ضمن تدريباتهم
The training involves Army warrior tasks — exercises to ensure soldiers are up to speed on the skills they will need. It includes weapons use, first aid and other field skills
و آخر مهام للفرقة دي كانت في محيط بغداد سنة 2003 أثناء الغزو

The battalion was last activated for duty in December 2003. Members conducted missions in and around Baghdad.

ثم لو كنت كلفت نفسك تقرأ الكتاب اللي نوارة كانت نشرته عن معاهدة كامب ديفيد كنت عرفت إن المعاهدة بتنص على وجود قوات دولية مسلحة في المنطقة ج من سيناء و إن مهمتها مراقبة تنفيذ الإتفاقية في كامل سيناء في المناطق أ , ب , ج
يعني بيعدوا العساكر و القوات و مدى تسليحها و مطابقتها للإتفاقية
أما المراقبين الدوليين الغير مسلحين فهم ينتشروا في المنطقة د على الجانب الصهيوني من الحدود و هي بعمق 5 كم فقط داخل حدود فلسطين المحتلة ( إسرائيل (
راجع معلوماتك يا عمرو

مهندس مصري said...

مفتي مصر الأسبق يطالب بمقاضاة وزير الثقافة لسحب “تقديرية” القمني

صب الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق، جام غضبه على وزير الثقافة فاروق حسني والمسئولين عن منح جوائز الدولة التقديرية، على ما اعتبرها "جريمة ضد هوية مصر الإسلامية"، من خلال منح الكاتب سيد القمني جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية، معتبرًا أن ما حدث دليل على سيطرة ما وصفها بـ "العلمانية القذرة على مؤسستنا الثقافية، وسيادة فكرة الفصل بين الدين والدولة على المسئولين بوزارة الثقافة".
وطالب واصل في تصريح لـ "المصريون" بضرورة ملاحقة ومقاضاة القائمين على هذه الجائزة وعلى رأسهم فاروق حسني ومسئولي الوزارة من أجل إجبارهم على سحب منح الجائزة لرجل قال إنه "سخر حياته وجهوده للنيل من الإسلام وإنكار نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم" مطالبا بهبّة شعبية لدعم هذه الدعوى.
واعتبر منح الجائزة للقمني- الذي يصف الإسلام بأنه دين مزور اخترعه بني هاشم للسيطرة السياسية على قريش ومكة- يمثل عدوانا على الدستور المصري ومخالفة للمادة 2 من الدستور التي تنص على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريح وعلى هوية مصر الإسلامية.
وفسر إقدام مسئولي وزارة الثقافة على هذا الفعل الجائر والمرفوض بأنه "يأتي انسجاما مع توجهاتهم غير الدينية، وتصميمهم على مكافأة شخص مثل القمني، كونه ينسجم مع توجهات أغلب القائمين على الجائزة".
وكان منح القمني الجائزة الشهر الماضي قد أثار جدلا واسعا، بسبب آرائه الحادة ضد الإسلام وسخريته من العقيدة، فضلا عما أثير من شكوك حول الجهة التي قامت بترشيحه، "إتيليه القاهرة"، ما أعاد إلى الأذهان منح الشاعر حلمي سالم قبل عامين جائزة الدولة على قصيدته "شرفة ليلى مراد"، التي يسيء فيها إلى الذات الإلهية.
ورأى مفتي مصر الأسبق أن حصول القمني على جائزة الدولة لهذا العام يعد حلقة في مسلسل الصراع بين الإسلام والعلمانيين في مصر، مطالبا بضرورة علو صوت المعترضين على منح الجائزة للقمني، وتصاعد الأصوات المطالبة بسحبها، تكرارا للسيناريو الذي تم مع الشاعر حلمي سالم.
وانتقد واصل بشدة منح القمني مبلغ 200 ألف جنيه قيمة الجائزة، علاوة على مكافأة شهرية من أموال المسلمين ودافعي الضرائب، مشددًا على أن هذه الأموال يجب أن تستخدم في خدمة الإسلام كهوية وعقيدة للمصريين، وليس إنفاقها على من وصفهم بـ "أصحاب التيارات المنحرفة والشيوعيين واليساريين".
وأكد أن هذا الأمر يعتبر إهدارا للمال العام، وأنه يجب استعادة قيمة الجائزة في أقرب فرصة واستخدامها فيما ينفع الأمة، وليس خدمة أصحاب الفكر المنحرف والضال من أمثال القمني، على حد وصف واصل.

احمد سعيد said...

رحاب


صحيح عرفتى موضوع المركب اللى عبرت من قناه السويس وبتامين ظباط مصريين هى اه مش اول مره بس كله كان فى الاستبوخس وخاصه لما تكون محمله اسلحه


هههههههههههههههه


رحاب هانم بتنجان


بصى ياماما


اى سفينه عسكريه امريكيه او اسرائيليه بتعدى فى القناة

بتعدى فى حراسه الجيش المصرى

وبيطلعوا طقم نوبتجيه كااامل و مخصوص يحرسوها

وكمان بيمشوا قصادها على الطريق عربيات تحرسها

وكمان عاملين مركز قيادة مخصوص قرب القناة لحراسه السفن دى

دا غير ان الطرق اللى بحذا شط القناة بتتقفل تماما

علشان البهوات يعرفوا يعدوا براحتهم

الكلام دة من ستين على فكرة

وكان شغال على ودنه ايام حرب العراق

احمد سعيد said...

ايه دة يامواطن

هى القوات قاعدة جوة القناة ولا ايه ؟؟؟

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

ومين قال ان القوات الجديدة لن تكون مسلحة تسليح اعلى من مجرد ان تكون قوات حفظ سلام


ومين هيضمن عدم تدخلهم بشكل فعلي في ضبط الحدود كما سيسمونه وضرب الانفاق بشكل فعلي...ومنين هنعرف


ولو هي من القوات متعددة الجنسيات....فلم الحاجة الى قوات جديدة او اضافية...هل فيه تهديد مثلا من ناحية مصر تجاه اسرائيل...هل تم الدفع بقوات جديدة مصرية الى المنطقة الف او باء في سيناء - مدرعات او مشاة ميكانيكي او صواريخ دفاع جوي او طائرات


ومين قال ان ابو الغيط والحكومة والرئيس على ارأسهم صادقين في تصريحاتهم وفيما يقولونه....مش عارف ليه الناس مصدقاهم المرة دي....هل جربنا عليهم صدقا قط
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

TAFATEFO said...

أوباما : يا شماتة نوارة نجم فيا

مواطن مصري said...

نوارة لو عندك معلومات كافية عن موضوع الصين يا ريت تقوليها

مصر 30 said...

الراجل ده مبدع بجد ... :)))))))
مانا عارف إيه ؟؟