Monday, 12 January 2009

ارفعوا روحكوا المعنوية وكيدوا العوازل

"الأشباح الاستشهاديين ؟!

هي مجموعات من الاستشهاديين الذين تدربوا تدريبات خاصة، كانت ترابط لعدد من الأيام مختبئة في الأماكن المفتوحة التي كان من المتوقع التوغل البري للاحتلال فيها؛ لتباغت الصفوف الخلفية للعدو وتربك صفوفه !!



مفاجآت حماس "الرادعة" تمنع إسرائيل من التقدم البري في عمق القطاع: أسرار صمود المقاومة في غزة
إتقان العمل بصمت وتأنٍ.. شبكة اتصالات سرية.. الأشباح.. الكمائن المحكمة.. عقيدة صُلبة.. الحرب النفسية.. بعض الأسرار التي كشفها قيادي في كتائب عز الدين القسام - الجناح العسكري لحركة حماس - هى أسباب قدرة المقاومة ليس فقط على الصمود، بل على ردع القوات البرية الإسرائيلية من الاستمرار في خطة الاجتياح الكامل لقطاع غزة.



ويتحدث أبو عبيدة - القائد الميداني في كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) - لـ"إسلام أون لاين" عن عدد من المفاجآت التي أظهرتها الكتائب لجيش الاحتلال وأخرت تقدمه داخل عمق غزة، مثل "الأشباح الاستشهاديين" والكمائن المحكمة.

ويوضح أن "الأشباح الاستشهاديين" هي مجموعات من الاستشهاديين الذين تدربوا تدريبات خاصة، كانت ترابط لعدد من الأيام مختبئة في الأماكن المفتوحة التي كان من المتوقع التوغل البري للاحتلال فيها؛ لتباغت الصفوف الخلفية للعدو وتربك صفوفه.

واستدل أبو عبيدة على نجاح هذا "السلاح بعملية الشهيد محمود الريفي الذي كان مرابطا في جبل الريس شرق مدينة غزة لعدة أيام، معتمدا في طعامه على الماء والتمر، ليباغت القوات الخاصة الإسرائيلية - الكوماندوز - التي توغلت في المنطقة، واستطاع تفجير عدد من العبوات المضادة للأفراد، وحمل جنديا إسرائيلي مصابا كأسير قبل أن تقصفه طائرة أباتشي إسرائيلية، وترديه شهيدا مع الجندي.
وإلى جانب هذه العملية أكد أبوعبيدة أن مقاومي القسام تمكنوا بالفعل من أسر جنود إسرائيليين خلال محاولتهم التوغل في غزة.
وذكر القيادي في القسام أن الاحتلال الإسرائيلي بدلا من أن يجد رجال المقاومة في وضع الدفاع خلال تصديها لتوغلاته، فوجئ بأنه في وضع الهجوم المكثف الذي جعله يفكر ألف مرة في التقدم في العمق.
ويضيف أن الكتائب لم تستخدم سوى أقل من 5% من مقاتليها في المواجهة البرية مع الاحتلال الإسرائيلي، لافتا إلى أن القسام "تمكنت من استغلال فترة التهدئة السابقة، والتي امتدت لستة أشهر، في تدريب عناصرها وترتيب صفوفها وتجهيز قطاع غزة لمواجهة حرب طويلة مع القوات الإسرائيلية.



الكمائن المحكمة



"الكمائن المحكمة" كانت أولى المفاجآت في استقبال القوات البرية مساء السبت على الحدود الشرقية لقطاع غزة؛ حيث تمكنت قوة من القسام من استدراج عدة جنود إلى كمين؛ ما أوقع عددا منهم بين قتيل وجريح، بحسب بيان صدر عن "القسام" حينها.



ويشرح أبو عبيدة ماهية "الكمائن المحكمة" قائلا لـ"إسلام أون لاين" إنه أسلوب حرب عصابات جديد أعدته الوحدات الخاصة في كتائب القسام للاحتلال تقوم خلاله مجموعة من الاستشهاديين المدربين تدريبا خاصا بالانفراد بمجموعة من القوات البرية الإسرائيلية عبر إشغال المجموعات الأخرى بقصف مكثف بقذائف الهاون، وإشغال الطائرات بإطلاق المضادات الأرضية من قبل سلاح المدفعية والدفاع الجوي.



ويضيف: "وتحت تغطية كثافة النيران تتمكن المجموعة الاستشهادية من مهاجمة القوة المحاصرة وزرع العبوات المختلفة بين أرتال الدبابات والمدرعات الإسرائيلية والانسحاب بسلام في معظم الأوقات".



ومما أربك قوات الاحتلال -حسب أبو عبيدة - تفاجؤها بخروج صواريخ (القسام) و(جراد) من بين أرتال الدبابات، وهي صواريخ تم زرعها سابقا بشكل خفي في المناطق الفارغة، ويتم التحكم فيها عن بعد.



ومن بين الوسائل التي تستخدمها المجموعات الاستشهادية لمفاجأة القوات البرية اختباؤها داخل طرق وأنفاق لم تكشفها قوات الاحتلال، قبل تسللها وانقضاضها على هذه القوات من الخلف، بالإضافة لعامل الخندقة، فحماس أجادت العمل في الخنادق وتحت الأرض.



كما تطوع القسام الأحوال الجوية لصالحها؛ حيث تمكنت مجموعات خاصة خلال اليومين الماضيين من التسلل ليلا واستغلال الضباب الكثيف بغزة، وقامت بزرع العبوات الخاصة بتفجير الدبابات، ومن ثَمَّ الانسحاب بأمان دون اكتشافها من جانب الدبابات الإسرائيلية.



ولفت أبو عبيدة إلى أن هذه الكمائن نُفذت عشرات المرات في القوات الإسرائيلية المرابطة شرق وشمال قطاع غزة، وذكر مثالا لذلك ما حدث في بلدة بيت لاهيا شمال غرب قطاع غزة، حين تمكن استشهادي من تسلق دبابة إسرائيلية وتفجير نفسه داخلها.



وزرعت كتائب القسام أغلب المناطق المفتوحة بعبوات وألغام تنفجر بمجرد الضغط عليها، إضافة إلى أنه بات لديها القدرة على استدراج قوات خاصة إسرائيلية لمنازل خالية، وإغرائهم باعتلاء أسطحها التي تم تلغيمها، ومن ثَمَّ تفجير المنزل على من فيه.



سلاح الصمت ؟؟



ويرى الدكتور عبد الستار قاسم - أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية - أن أكبر مفاجآت حماس في الحرب الجارية "الصمت" و"التأني"؛ ما مكنها من النجاح في الحفاظ على سرية عملياتها، وكذلك سرية المفاجآت التي وعدت بها؛ بحيث تخرجها واحدة واحدة وفي الوقت الذي تحدده هي.



ويقول في هذا الصدد لـ"إسلام أون لاين": إن "المقاومة تعمل بصمت.. والصمت أسلوب جديد على الساحة الفلسطينية التي اعتدنا فيها ألا يكون هناك أسرار.. فكل شيء مكشوف وطبعا سيكون مكشوفا لإسرائيل بسبب الجواسيس التي زرعتها.. لكن يبدو أن حماس نظمت صفوفها تماما وعملت بصمت".



وأوضح أن حماس في هذا الاتجاه تتحدث عن أن لديها مفاجآت، ولكنها لا تكشف عن ماهية أي مفاجأة إلا في الموعد الذي تحدده، لافتا إلى أن حماس "لم تجد ضرورة حتى الآن لاستعمال كل المفاجآت التي تحدثت عنها".



ونتيجة التخوف من تعرضه لمفاجآت غير متوقعة، فقد باتت القوات البرية الإسرائيلية تخشى دخول ميدان المعركة الحقيقي داخل المدن، وحاولت أن تتسلل من أطراف المدن قليلا إلا أن مفاجآت المقاومة ردتها على أعقابها، بحسب تعبير قاسم.



وإلى جانب الصمت -يواصل قاسم- فإن حماس اعتمدت أساليب أخرى ضمن لها سرية عملياتها مثل نشرها شبكة اتصالات خاصة بها منفصلة عن شبكات الاتصال المحلية المعروفة حتى لا تكون محلا للاختراق والتجسس.



"ليسوا في عجلة"



إن كتائب القسام "أجادت بذكاء استمرار التغطية على ما لدى المقاومة من أسلحة، فهم ليسوا في عجلة من أمرهم"، مشيرا إلى أن الخوف الإسرائيلي من المفاجآت التي وعدت بها القسام منع القوات البرية من التقدم في عمق غزة، واستدل على ذلك بأنها حاولت أن تدخل جبل الريس شرق مدينة غزة وجبل الكاشف بمخيم جباليا، وصُدمت بمقاومة شرسة.



وكانت قوات الاحتلال قد تلقت خلال الأيام الماضية مفاجأتين تمثلتا في استخدام كتائب القسام سلاحين جديدين لأول مرة متخصصين في التصدي للدبابات والمدرعات الإسرائيلية، هما قذيفة (ب 29) ذات الرأسين المتفجرين والتي فجرت بها عددا من الآليات، وصاروخ (تاندام) المضاد للدروع.



وإلى جانب الاستعداد العسكري يرى قاسم أن من بين أسباب صمود حماس أمام القوة الإسرائيلية العنيفة "صلابة العقيدة والإرادة؛ فمقاتلو حماس يقاتلون على أساس عقيدة دينية متينة تربوا عليها لسنوات".



حماس تتغير !



وحماس تنظيميا وتكتيكيا "تغيرت"، مشيرا في هذا الاتجاه إلى أن إسرائيل "دخلت حرب غزة متسرعة ودون حساب تحت ضغط الرأي العام الإسرائيلي، معتمدة على أن حماس لم تستعد، ولكن الواضح أنها كانت مستعدة لذلك تماما".



وينوه إلى أن سلاح الحرب النفسية أيضا حاضر بقوة في أداء رجال المقاومة، مشيرا في ذلك إلى الدعابة والمرح التي يتبادلونها على الموجات اللاسلكية التي يعلمون أنها تصل إلى آذان جنود الاحتلال، حيث يتهكمون خلالها على الجنود، واعدين إياهم بأنهم سيأتون بهم أسرى إلى صديقهم جلعاد شاليط ليؤنسوه.



ويؤيد رأي قاسم في أن حماس تغيرت ضابط كبير في صفوف الجيش الإسرائيلي، نقلت عنه صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية أمس الأربعاء قوله عبر خط تليفوني مشفر: "قواتنا تسير بحذر من بين منازل مفخخة"، لافتا إلى أن "انتحاريين (استشهاديين) بأحزمة ناسفة يركضون نحو القوات ويفجرون أنفسهم".



ويشير الضابط الإسرائيلي إلى أن "كل لحظة يوجد صدام، كل ساعتين تقريبا توجد محاولة من استشهادي أو استشهادية يركضون نحونا ليتفجروا بحزام ناسف.. حماس تحاول جر الجيش الإسرائيلي إلى المناطق السكنية أكثر".



وفي ظل هذا الوضع - يواصل الضابط - فإن القوات في الميدان "لا ترى حقا النهاية حتى الآن.. نحن لم نستكمل الأهداف، ما دمنا لم نتمكن من معالجة تعاظم حماس، فسنضطر إلى البقاء هنا".



وينقل مراسل "إسلام أون لاين" من الميدان أن القوات البرية في قطاع غزة ما زالت تراوح مكانها في المناطق الحدودية المفتوحة، ولم تجرؤ على التوغل في الأماكن الآهلة بالسكان، خشية الاصطدام مع رجال المقاومة في حرب عصابات غامضة.
--------------
 
وينعل تلاتين الاتحاد الاوروبي ومجلس حروق اللسان في جنيف القذر والشرعية الدولية المعززة وكل اشكال التعزيز في الارض

29 comments:

3asheg.nawara said...

لسه زعلان
شوفي عزمي بشارة عل جزيرة مباشر

3asheg.nawara said...

لسه زعلان
معلش راحم مجلس النمل

3asheg.nawara said...

لسه زعلان
الرادل بيتكلم كلام واعر جوي خسارة جطعوه يمكن ينعاد بعدين

3asheg.nawara said...

لسه زعلان
أهو دابوه تاني

Pink said...

أر بي جي 29

http://aljazeeratalk.net/forum/showpost.php?s=c6f94e4d9a636c941ef68b67d9eb3bf1&p=1952165&postcount=5

مهندس مصري said...

هو هنية قال ايه ؟ انا ما شفتوش

الفيديو يا مصطفى يا مرجع فيديو المدونين

Anonymous said...

احمد سعيد

يا جماعة الموضوع بسييييييييط

فى قاعدة معروفة
ان الافكار والمبادىء لا تحارب بالسلاح

السلاح يهزم السلاح فقط

انما الافكار والمبادىء والعقيدة تحارب بمثلها

وان حوربت بالسلاح والعنف لاتزداد الا نموا وقوة

دى حاجة معروفة على مر التاريخ

حتى هتلر نفسة قال الكلام دة
تصوروا

اسرائيل خسرت الحرب دى قبل ما تبدئها اصلا

اولا كشفت كل عملائها من الحكام العرب الخونة

لاول مرة جعلت الشارع العربى يواجة نفسة ويرى مدى ضعفة وسلبيتة وهى المواجها التى طالما هرب منها الشارع العربى

انشئت باقتدار جيل جديد من المقاتلين والمجاهدين من شباب واطفال اليوم الذين لن تفارقهم زكرى مجزرة غزة

نسفت كل امل لعقد سلام مؤقت وكاذب طالما كانت تتمناة وانا هنا لا اتحدث على المستوى الحكومى وانما المستوى الشعبى


دمرت وباقتدار الوهم الاعلامى الضخم الذى انفقت علية المال والوقت لتجميل صورتها امام الشارع الاوروبى

حتى لا قدر الله
لا قدر الله
ان انتصرت على حماس
او حتى ازالتها من الوجود
فلن تنعم بأى امن
فى ظل جيل جديد
ينبت الف الف حماس

ولحل موقفها عليها ان تفعل الاتى


اولا ان تبيد الشعب الفلسطينى بالكامل

ثانيا اجراء عملية تنويم مغناطيسى للشارع العالمى بالكاااامل

انا حلوة
انا كويسة
انا ماقتلتش حد
كووول دول ماتو بسبب انفلونزا الطيووور
انننننسسسسسسسوا
انسسسسسسسسسوا


ابشرو يا جماعة

وادعو لاخوانكو بالنصر

طالما انكو مش قادرين تنتصروا عاليهود اللى بيحكموكوا


احمد سعييييييد

يقول أنى امرأة said...

هو هنية قال اية
اليهود بيقولو دى حماس رفعت الراية البيضا

اية الى حصل

مواطن مصري said...

اخر خبر


امريكا هتزود اسرائيل ب الاسلحة من القاعدة الي في قطر
ها قطرررررر

Pink said...

الصاروخ "تاندم" او "أر بي جي7 " المضاد للدروع


http://4flying.com/showpost.php?s=45876f0f991face60dc008a317282cf3&p=307305&postcount=1

maha zein said...

ربنا ينصر المجاهدين
يا رب انصرهم
يا رب انصرهم
العالم اليهود القرةدول اللى شاطرين فيه بس هما انه يستخبوا اما جوة دبابات ولا في طيارات ولا سفن
غير كده يخافوا ويموتوا في جلدهم
العالم امات بناطيل مدلدلة وريحة معفنة ذي الخنازير

انتقم منهم يا رب
يا رب خذهم اخ عزيز جبار
يا رب
يا رب
يا رب

maha zein said...

كلام هنية بجد كلام زعيم
كلام شخص وهب اسرته ونفسه لله
بجد ذي ما قال وكان القرأن بيتنزل عليهم دلوقتي

رجاء said...

بيان عسكري





إذا ارتاح الطغاة إلى الهوانِ فذكرهم بأن الموتَ دانِ

ومن صُدَفٍ بقاءُ المرءِ حَيَّاً على مرِّ الدَّقائقِ والثواني

وجثةِ طِفْلَةٍ بممرِّ مَشْفَىً لها في العمر سبعٌ أو ثماني

على بَرْدِ البلاطِ بلا سريرٍ وإلا تحتَ أنقاضِ المباني

كأنَّكِ قُلْتِ لي يا بنتُ شيئاً عزيزاً لا يُفَسَّر باللسانِ

عن الدنيا وما فيها وعني وعن معنى المخافةِ والأمانِ

فَدَيْتُكِ آيةً نَزَلَتْ حَدِيثاًَ بخيطِ دَمٍ عَلَى حَدَقٍ حِسَانِ

فنادِ المانعينَ الخبزَ عنها ومن سَمَحُوا بِهِ بَعْدَ الأوانِ

وَهَنِّئْهُم بِفِرْعَوْنٍ سَمِينٍ كَثَيرِ الجيشِ مَعمورِ المغاني

له لا للبرايا النيلُ يجري له البستانُ والثَمَرُ الدَّواني

وَقُل لمفرِّقِ البَحرَيْنِ مهما حَجَرْتَ عليهما فَسَيَرْجِعَانِ

وإن راهنتَ أن الناسَ تنسى فإنَّكَ سوفَ تخسرُ في الرِّهانِ

نحاصَرُ من أخٍ أو من عدوٍّ سَنَغْلِبُ، وحدَنا، وَسَيَنْدَمَانِ

سَنَغْلِبُ والذي جَعَلَ المنايا بها أَنَفٌ مِنَ الرََّجُلِ الجبانِ

بَقِيَّةُ كُلِّ سَيْفٍ، كَثَّرَتْنا مَنَايانا على مَرِّ الزَّمَانِ

كأن الموت قابلة عجوز تزور القوم من آنٍ لآنِ

نموتُ فيكثرُ الأشرافُ فينا وتختلطُ التعازي بالتهاني

كأنَّ الموتَ للأشرافِ أمٌّ مُشَبَّهَةُ القَسَاوَةِ بالحنانِ

لذلك ليس يُذكَرُ في المراثي كثيراً وهو يُذكَرُ في الأغاني

سَنَغْلِبُ والذي رَفَعَ الضحايا مِنَ الأنقاضِ رأساً للجنانِ

رماديِّونَ كالأنقاضِ شُعْثٌ تحدَّدُهم خُيوطٌ الأرْجُوَانِ

يَدٌ لِيَدٍ تُسَلِّمُهم فَتَبْدُو سَماءُ اللهِ تَحمِلُها يدانِ

يدٌ لِيَدٍ كَمِعراجٍ طَوِيلٍ إلى بابِ الكريمِ المستعانِ

يَدٌ لِيَدٍ، وَتَحتَ القَصْفِ، فَاْقْرَأْ هنالكَ ما تشاءُ من المعاني

صلاةُ جَمَاعَةٍ في شِبْرِ أَرضٍٍ وطائرةٍ تُحَوِّم في المكانِ

تنادي ذلك الجَمْعَ المصلِّي لكَ الوَيْلاتُ ما لَكَ لا تراني

فَيُمْعِنُ في تَجَاهُلِها فَتَرمِي قَنَابِلَها فَتَغْرَقُ في الدُّخانِ

وَتُقْلِعُ عَنْ تَشَهُّدِ مَنْ يُصَلِّي وَعَنْ شَرَفٍ جَدِيدٍ في الأَذَانِ

نقاتلهم على عَطَشٍ وجُوعٍ وخذلان الأقاصي والأداني

نقاتلهم وَظُلْمُ بني أبينا نُعانِيه كَأَنَّا لا نُعاني

نُقَاتِلُهم كَأَنَّ اليَوْمَ يَوْمٌ وَحِيدٌ ما لَهُ في الدهر ثَانِ

بِأَيْدِينا لهذا اللَّيْلِ صُبْحٌ وشَمْسٌ لا تَفِرُّ مِنَ البَنَانِ



يقولون في نشرة العاشرةْ

إن جيشاً يحاصر غزة والقاهرةْ

يقولون طائرة قصفت منزلاً

وسط منطقة عامرةْ

فأضيف أنا

لن يمر زمان طويل على الحاضرينْ

لكي يَرَوُا المسلمين وأهل الكرامة من كل دينْ

يعيدون عيسى المسيح إلى الناصرةْ

والنبي إلى القدس، يهدي البراق فواكه من زرعنا

ويطوقه بدمشقٍ من الياسمينْ



يقولون جيش يهاجم غزة من محورينْ

يقولون تجري المعارك بين رضيع ودبابتينْ

فأقول أنا

سوف تجري المعارك في كل صدر وفي كل عينْ

وقد تقصف المدفعية في وجه ربك ما تدعي من كذبْ

ويقول العدو لنا فليكن ما يكونْ

فنقول له، فليكن ما يجبْ



بياناتنا العسكرية مكتوبة في الجبينْ

لم تكن حكمة أيها الموت أن تقتربْ

لم تكن حكمة أن تحاصرنا كل هذي السنينْ

لم تكن حكمة أن ترابط بالقرب منا إلى هذه الدرجةْ

قد رأيناك حتى حفظنا ملامح وجهكَ

عاداتِ أكلكَ

أوقاتَ نومكَ

حالاتِك العصبيةَ

شهواتِ قلبكَ

حتى مواضع ضعفكَ، نعرفها

أيها الموت فاحذرْ

ولا تطمئن لأنك أحصيتنا

نحن يا موت أكثرْ

ونحن هنا،

بعد ستين عاماً من الغزو،

تبقى قناديلنا مسرجةْ

بعد الفي سنةْ

من ذهاب المسيح إلى الثالث الإبتدائي في أرضنا،

قد عرفناك يا موت معرفة تتعبُكْ

أيها الموت نيتنا معلنة

إننا نغلبُكْ

وإن قتلونا هنا أجمعينْ

أيها الموت خف أنت،

نحن هنا، لم نعد خائفين.

تميم البرغوثي 3 كانون الثاني يناير 2009

muslima said...

السلام عليكم

اليوم فى التى فى استضافوا استاذ فى اللغة العبرية متخصص فى الاعلام الاسرائيلى واتكلم ازاى هما بيسيطروا على الاعلام وان الحاخامات عندهم رايهم فوق رأى القادة نفسهم بيعملوا لهم الف حساب رغم ان فتاويهم قمة التطرف


قال مثلا لو واحد يهودى اغتصب طفلة ليست يهودية يحكم على الطفلة بالقتل ولو كانت يهودية ياخد حكم مخفف


وخلى بالك من كلمة طفلة !!!!


واتكلم عن التعتيم فى الاعلام خصوصا اوقات الحرب حفاظا على الحالة النفسية للشعب طبعا من ناحية خسائر جيش الاحتلال


وقال ان فى 3 صحف اساسية لاسرائيل مستقلة لكن تتبع الحكومة فى توجهها وهى هارتس ويديعوت احرنوت ومعاريف


وفى صحف كتيير جدا تتبع احزاب


وخدوا عندكم عندك

قال فى قناة تبث موجهة اساسا للعرب تبث 3 ساعات " مش عارفة قناة ايه صراحة "


وقال على النت فى موقعين مخصصين اساسا وموجهين للعرب منه موقع اسمه التواصل



احنا بقه عملنا ايه موجه ليهم بلاش بالعبرى دول بيعرفوا عربى احسن من بتوع قناة الجزيرة نفسهم


وادخلوا على الرابط ده ان شاء الله يفيد فى معلومات كتير عن زيف الكيان الصهيونى

http://www.mostakbaliat.com/israelistes.html#مواقع

Ahmed Nasr said...

التنويم المغناطيسي بالمناسبة يا أحمد سعيد مش بياكل الا مع واحد أصلا عايز، يعني لو مش عايز مش هياكل معاك :D

عموما دي كلمة الدكتور اسماعيل هنية:
http://www.youtube.com/watch?v=3tQt4XsCndU

http://www.youtube.com/watch?v=h4QmjSdHiDE

Hope said...

يعني اروح فين انا واجي منين
مين هايعالجني لما يجيني شلل انا
ياما نفسي اطقش دماغ ليفني وبوش وكونداليزا رزة واولمرت وكل العالم المعفنة دي في بعض يمكن ارتاح شوية
بصي علي ده يا نوارة
http://news.yahoo.com/s/afp/20090112/pl_afp/mideastconflictgazaolmertusrice_newsmlmmd

الكلام مش مننا اهو. يعني لا يقولوا عرب بقي ولا بتاع.
حسبي الله ونعم الوكيل

TAFATEFO said...

شوفي كده يا نواره هانم من فضلك

Mahmoud said...

بس التصريح بتفاصيل الخطط والتكتيكات دي ما أعتقدش انه عبط من الحمساوية.. أو ياريت ما يكونش عبط..
أعتقد واحلم واتمنى ان ما يكونش عبط ويكون فيه سبب قوي يدفعهم للتسريبات دي..
اللي يخوف انهم في أكثر من موقف بيظهر عندهم نوع من القصور في اللعب بالتوازنات السياسية

Mahmoud said...

بس التصريح بتفاصيل الخطط والتكتيكات دي ما أعتقدش انه عبط من الحمساوية.. أو ياريت ما يكونش عبط..
أعتقد واحلم واتمنى ان ما يكونش عبط ويكون فيه سبب قوي يدفعهم للتسريبات دي..
اللي يخوف انهم في أكثر من موقف بيظهر عندهم نوع من القصور في اللعب بالتوازنات السياسية

حرة المداد said...

ربنا يكرمك يانوارة ويعزك على الاخبار المفرحة...استأذن في نقلها لمدونتي وارسالها للناس...على فكرة ذكر بعض مجاهدي حماس ان المقاومة ايضا يقويها النساء اللواتي تعلمن من الحصار و يستطعن صناعة كل شئ في بيوتهن باقل الامكانات تحسبا لايام طويلة من انعدام المؤن والحصار الخانق.ويقول ان الاطفال عند الثامنة يكونون قد اتموا حفظ كتاب الله ويستطيعون فك السلاح وتركيبه وخياطة الجروح ان لزم الامر.هم قد أخذوا بكل الأسباب فلا عجب أن يصمدوا أمام أقوى جيش في المنطقة بينما عندما حدثت النكية استلمت الدول العربية بعد 6 أيام فقط بالرغم من جيوشها..وبالرغم من كون اسرائيل لم تكن بمثل قوتها اليوم ولكن حقا يقول ربنا(كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله والله مع الصابرين)(( ياأيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ( 64 ) يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفا من الذين كفروا بأنهم قوم لا يفقهون ( 65 ) عموما قناة الاقصى ليل نهار تورد نماذج اسطورية تذكر بعهد الامجاد الاسلامية.

Anonymous said...

ياريت يا نوارة تضيفي خانة في الاستفتاء الي انتي عاملاه
فتح الحدود بشكل طبيعي كأي حدود بين اي دولتين

جبهة التهييس الشعبية said...

يا عم الكوتكوت

بيقول لي

this video is private

TAFATEFO said...

طب ثواني

خلصته

هشير ده وبعدين أرفع الكامل

بس شوفيه وقوليلي ايه يتغير

ثواني

TAFATEFO said...

شوفي بقى

وهي غلطة اليوتيوب الغبي .. عامل أوبشنز في المالتي أبلود ومبيطبقهاش

TAFATEFO said...

لا مؤاخة أنا طول اليوم أوت أوف سيرفيس .. بس لو حد عايز أي حاجه من اللي اتذاع على الجزيره النهارده .. تحت أمره

ده رد أو رأي د. مصطفى البرغوثي على إسماعيل فياض ومؤتمر الصحفي

77Math. said...

أمس وأنا أشاهد إعلانات الأفلام في
MBC MAX

جابوا لقطة بجد مش عارفة من أية فيلم

واحد عربي (من الملابس البيضاء التي يرتديها العرب القدماء في الأفلام) وسط جماعة من أهله في شكل حرف نون

يعني هو نقطة الحرف !

وأمامه واحد غربي

العربي كان قاعد يتنطط بالسيف ، اللي هو زي ما بيعملوا المصارعين قبل التلاحم والقتال

راح الغربي بكل بساطة طلع مسدس

وطخ العربي وقع ميت

أهو احنا عمالين نلكّ كثييييييييير

وإسرائيل ببساطة بتدك غزة

من غير كثر كلام .. كفاية اللي بيتكلموا عنها


أنا تعبت
ومليش حق أتعب


يارب

مواطن مصري said...

http://www.youtube.com/watch?v=mPS741HrTV4


شوفي دة

Blank-Socrate said...

دا فيلم هندى
رجاء الموضوعيه
:)
لو حماس كدا كان زمنها حررت الارض

Ahmed Nasr said...

لمؤاخذة هو الموضوعية انك تنفي لمجرد النفي ولأنك مش عايز تصدق؟ :)