Friday, 16 January 2009

عايزة استشارة

اولا انا وامي دلوقت ماشيين نصرخ في البيت انا اقولها: شفتي الحكومة المغربية عملت ايه؟ سحبت السفير من فنزويلا احتجاجا على دعم فنزويلا للبوليساريو
وهي تقول لي: شفتي مصطفى الفقي بيقول ايه؟ وقرت لي الحتة دي:
الذين يطالبون بوقف تصدير الغاز لإسرائيل يجب أن يدركوا عواقب هذه الخطوة‏,‏ لأنه اذا كانت هناك عقود اقتصادية مهما كانت درجة توازنها أو العدالة فيها وحتي لو كانت مجحفة بالنسبة لمصر فهي في النهاية عقود تحتاج الي مراجعة بين الطرفين‏,‏ فيمكن لمصر أن تسعي في مرحلة معينة لمراجعة هذه العقود خصوصا مايتصل منها بالأسعار ولكنها لاتستطيع أن تتخذ قرارا انفراديا من جانب واحد بإيقاف تصدير الغاز‏,‏ حتي لوكان هناك حكم محكمة مصرية بذلك إلا أن الأمر يقتضي في هذه الحالة مراجعة الاتفاق المبرم بين الدولتين‏.
----
فتحت الحوار على النت والحقيقة من اول مقطع دخت ودماغي لفت
الاستشارة بقى، انتوا عارفين الاهرام، بكرة الحوار ده ح يتشال، فكرت اني انشره هنا ونعلق عليه
انشره؟ وللا انتوا مش مستحملين؟
اذا وصل النصاب لعشرة قالوا انشريه ح انشره

37 comments:

elkomy said...

انشرى

Anonymous said...

من غير المعقول ان تهتفي للبوليساريو فقط لأن تشافيز الذي تميز بمواقفه الثورية اتجاه اسرائيل يدعمهم ... دعم تشافيز لا يدل على ان البوليساريو على حق و المغرب على باطل .. فالانسان يخطئ و يصيب

كل الود

yousef said...

انشري

Ehab said...

انشري

جبهة التهييس الشعبية said...

يا استاذ كل الود

من غير معقول ان المغرب ما اخدتش بالها ان شافيز بيدعم البوليساريو غير لما طرد السفير الاسرائيلي

واذا كان هو بيدعم البوليساريو حكومة المغرب اثبتت انها بتدعم اسرائيل

اكيد يعني البوليساريو لو بديول وقرون ح يبقوا احسن من اللي بيقصفوا الاطفال بالقنابل الفسفورية

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

انشري

اما بالنسبة للمغرب فمن جملة شرمـ....الحكام العرب

Rania said...

انشرى

Anonymous said...

ماهي خربانه خربانه
انشري
سها

Anonymous said...

اشرى يا شيخة
اديها
احمد سعيد

Anonymous said...

Go Ahead

Ahmed

Rivendell** said...

انشري

CARON said...

انشري..... يا معين

حـنــّا السكران said...

يالله ما أشطر المسؤولين العرب بالفزلكة و تقديس القرارات الدولية و المعاهدات التي تذلـّهم . و لو خـيـّرتم هؤلاء المسؤولون العرب بين احترام مواثيقهم مع دينهم و من ربهم و بين احترام بنود معاهدات الذل مع اسرائيا و امريكا لاختاروا الثانية .. هم يفعلون ذلك دون أن يخيّرهم أحد .
ـ و شو تفسير الفقي على انه اسرائيل تخرق معاهدة جنيف و كل المعاهدات الدولية و ترفض قرارات مجلس الامن التي يقدسها العرب؟ و شو تفسيره على انه مصر لا تعمل بمعاهدة الدفاع العربي المشترك ؟ لا هي و لا غيرها طبعا . لأنه هيدا مش قرار و معاهدة اسرائيلية .. بينفذوها بس لما امريكا بتطلب منهم يروحوا الكويت عشان تقودهم زي الغنم هناك ..كل واحد منهم عمل عنتر و راح يحرر الكويت .

Anonymous said...

انشرى يابنتى يعنى هيكون اكتر من اللى بنشوفة كل يوم من يوم ماالفقى وامثالةكتمو على انفاسنا انشرى مهىخربانة خربانة-----------دودو

isawi said...

ريحي دماغك وانشري.. الغسيل
ثم ان المغرب نظامه يهودي مية بالمية
واسرائيل مليانة مغربيات

جبهة التهييس الشعبية said...

اكتمل النصاب اسرع من اكتمال نصاب القمة العربية

اوكيه
استنوني بقى

محمد الكومي said...

انشري و لكي الاجر و الثواب و لنا حرق الدم و سف التراب

الاستاذ اللي معلق اول واحد و سامه elkomy

ماليش علاقة بيه و لا اعرفه من قريب او بعيد

Anonymous said...

انشري و خلصينا

هذا دليل على ان الدولة العربية هي دولة محتلة و لا تستطيع اتخاذ اي قرار و لا تمارس سيادتها الا على الفلسطينين

arabi100.wordpress.com

مواطن مصري said...

كل شىء عادددي


تتوقعي اية

يعني

مواطن مصري said...

هو استفسار هو الاخ العقيد العميد الواز معمر القذافي هيروح القمة العربية اصل لو رايح يبقى اتفرج

بيعملها طعم بردو

Anonymous said...

الملكية الدكتاتورية التى كانت تحكم المغرب فى عهد الحسن الثانى كانت لها علاقات سرية وعلنية قوية بأسرائيل ,وعهد الملك محمد السادس لم يختلف -الا قليلا جدا-عن والدة.نظام الحكم فى المغرب نظام بوليسى قمعى فاسد يتعالى على شعبة ويحكمة بالحديد والنار.وقطع العلاقات مع فنزويلا فى هذا الوقت تحديدا ورفض حضور القمة العربية هو من قبيل تقبيل الاعتاب وتعفير الوجوة فى التراب ارضاء وتذللا وخوفا من امريكا واسرائيل

أمينة said...

انا من المغرب و سأعلق على هذه المسئلة لو سمحتي مسئلة غلق سفارتنا عند سي شافيز ليس بسبب البوليزاريو و لا هم يحزنون المسئلة مسألة مبدأ بالنسبة لحكومتنا يعني لا يمكن لأحد أن يزايد على كرامتهم و كبريائهم و عروبتهم و لا حد يقدر ينتقد و يشررشح الحبيبة اسرائيل اما مسئلة البوليزاريو هذه حجة فقط و لو صحيح كانو قطعوا العلاقة مع اسبانيا و فرنسا و حتى قطعوا العلاقة رغم سوئها مع الجزائر التي تأوي البوليساريو و الله ياخذهم كلهم من المحيط الى الخليج

ElHaram said...

أنشري يا نوارة

هرطقة said...

A7A 3ala mostafa el fe2y
هما مش كانوا قرفونا قبل كده ان الاتفاقية مع شركة خاصة والشركة هى اللى بتصدر
تبقى الشركة دى هى اللى تلبس فى الحيط
وبعدين احنا مش عدلنا أسعار تصدير الغاز لأسبانيا فعلا, ومن نفسنا
ايه القرف ده

TAFATEFO said...

أنا مقريتش الحوار

قريت أول 5 سطور اللي كاتبهم اللي عمل الحوار وهو قاعد يكدب ببلاغه زي ما بتقولي وفانلاتي وشراباتي وخضنا حروب وافتقرنا علشانك .. ومش عارف كتب وكراريس وتخت وأعلام وحاجات غريبه كده وكلام ينقط

بصيت على اسم اللي عمل الحوار .. اسمه عاطف حزين

قلت ربنا يجعلك من اسمك نصيب

TAFATEFO said...

شكراً .. شكراً
!!!!!!!!!!!!!!!!

هو القتل خلص ولا الفرح خلص وهيفتجوا البوفيه؟؟

ايه الجنان ده؟؟

Anonymous said...

لطيفة من المغرب
ههههههه المغرب كان ناسي ان فنيزويلا تدعم البوليساريو وافتكر دلوقتي بعد ما تشافيز طرد السفير الاسرائيلي
وامريكا كمان تدعم البوليساريو خلينا نشوف المغرب حيتصرف ازاي مع امريكا
والله صدق من قال اذا كنت في المغرب فلا تستغرب

TAFATEFO said...

يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا
يتوجب علي نا

فهمتوا ولا مفهمتوش؟؟ مين نا بقى؟

Anonymous said...

انا عارف ان النصاب اكتمل
بس احتياطي احسن يعملوا زي الدول العربية وحد يرجع في كلامة
والنصاب يرجع ينقص خدي رأييي معاكي

اتكلى على الله وانشري
ربنا معاكي ويكون في عون اهلنا في غزة
وحسبنا الله ونعم الوكيل

مهندس مصري said...

شوفي قمة الدوحة يمكن يعملوا حاجة تنفع

هو كلامهم حلو بس المهم الفعل

أشوف افعالهم
حيعملوا إيه ؟

dr.lecter said...

دوووسي بس ماحدش يستغرب مالفقي دايما كده بيحب الشفافيه

هتخلونا نغلط في الراجل ليه كده بس

Free Palestine said...

السلام عليكم انشري وأنت متكلة على الله

Anonymous said...

منك لله
خلتيني أروح الأهرام وأقرأ القرف ده
بدل ما تنشري الحوار
كلمينا عن عيلة الفقي وموقع الدكتور من العيلة ومن الخيانة
وموقفه من تزوير أصوات ناخبي دائرته
ألا وإيه دور مصر وريادتها حتكون في مجال الحرية والديمقراطية والمهلبية
يا اخي كحك
هتي اسمعي الحتة دي
http://jp.youtube.com/watch?v=zhgsAdjShxU

SeSaMe said...

و ليه الأذية دي يا شيخه
ده أنا قريت العناوين بالعافية

صحيح متنسوش تدخلوا على اللينك ده
http://www.israel-vs-palestine.com/gz/

واحد مفقوع said...

نوارة للتوضيح عقد تصدير الغاز لاسرائيل مش اتفقيات حكومية العقد بين الحكومة المصرية وشركه مصرية كان صاحبها زميل وصاحب عمر الرئيس الاخ حسين سالم ويقال انه باع الشركة كلها لشركة ماليزيا امريكا رغم انى فى مخالفة للموضوع دة لانها اجنبية وبموجب عقد الشراء اشترت اراضى فى سيناء المهم انى الشركة بتعمل على اراضى مصرية وبتخضع لاحكام القانون المصري واحكامة القضائية يعنى كلام مصطفى الفقى يبله ويشرب ميته الا لو كان فى عقد ضمان من الحكومة للشركة الجديدة بتعويضها لو حد اتعرض ليها او حصل ظرف زى الحكم القضائى ورغم انه فرض بعيد بس مفيش بعيد على حكومتنا الوسخة


من حيث النشر انشرى

عمرو النوبى said...

أنشرى يانواره
ماهى خربانه
يعنى هايقول أكتر من اللى محمد على أبراهيم بيقوله
وأسامه سرايا
وممتاز القط
وكل ذيول النظام
وبالنسبه للمغرب أنا مستغرب أشمعنى دلوقتى صحيح - الدنيا كلها مشغوله بغزه وفى أولهم فنزويلا - ايه اللى قوم حكاية جبهة البوليساريو دلوقتى؟!
مع أن المغرب ملهاش دلالات خيانه سابقه وحاليه زى الحكومات المصريه والأردنيه مثلا"

Anonymous said...

رسالة إلى «تشافيز»



عندما صرخ خوان كارلوس في القمة اللاتينو أمريكية في وجه «هوغو تشافيز» سائلا إياه لماذا لا يغلق فمه، تضامنت جميع دول العالم الثالث، خصوصا تلك التي كانت مستعمرة من طرف الإمبريالية الإسبانية، مع الرئيس الفينيزويلي ورأوا فيها إهانة لرئيس دولة منتخب.
عندما حاولت المعارضة الانقلاب على حكم الرئيس «هوغو تشافيز» وألقوا عليه القبض لساعات، تضامن معه كثيرون اشتموا في ذلك الانقلاب رائحة المخابرات الأمريكية والموساد. وعندما عاد «تشافيز» إلى السلطة محمولا على أكتاف منتخبيه، انتقم من الولايات المتحدة الأمريكية باللجوء إلى قطع إمدادات النفط عن أسواقها. وبما أن «تشافيز» لم يكن يستطيع أن يطرد السفيرين الأمريكي والإسرائيلي دفعة واحدة بسبب تورط جهازي مخابرات بلديهما في الانقلاب الفاشل الذي أطاح به لساعات، فقد طرد السفير الأمريكي من كاراكاس أولا وجلس ينتظر السفير الإسرائيلي في «الدورة» كما نقول.
وهكذا وجد «تشافيز» في ما قامت به إسرائيل في غزة من همجية ودمار وتقتيل فرصة مواتية لكي ينتقم من الموساد، فطرد السفير الإسرائيلي في «كاراكاس»، وأعلن مقاطعته لكل أشكال التعامل مع حكومة إسرائيل.
ومرة أخرى خرج الشارع العربي مهللا بهذا الموقف البطولي الذي لم تستطع دولة عربية واحدة أن تنجزه. فقد كان يلزم عشرين يوما من القتل والحرق والتدمير لكي يعلن أمير قطر والحكومة الموريتانية عن تجميد علاقاتهما مع إسرائيل. والجميع يعرف أن «التجميد» ليس هو «القطع». فكل شيء يتم تجميده قد يأتي يوم يتم فيه إذابة جليده وإعادة العلاقات إلى دفئها المعهود.
والجديد في قرار قطر وموريتانيا تجميد علاقتيهما مع إسرائيل هو أن هاتين الدولتين اعترفتا بأنهما تقيمان علاقات مع إسرائيل. ورغم صور قتل الأطفال والنساء وإحراق المساجد والمدارس والبيوت، فقد استمرت هذه العلاقات طيلة أيام العدوان. ولم تصب بالتجمد إلا في اليوم الثاني والعشرين عندما وصل عدد الشهداء إلى 1200 شهيد. وفي هذه تفوق «تشافيز» و«موراليس» على القادة العرب، فهما على الأقل أعلنا عن مقاطعتهما لإسرائيل منذ الأيام الأولى للعدوان وليس يومين على توقيف إسرائيل لإطلاق النار.
لكن وكما يقول المغاربة «حتى زين ما خطاتو لولا». ففي الوقت الذي كان يطرد فيه «تشافيز» سفير إسرائيل من «كراكاس»، كان ينصب سفيرا لبلاده في تندوف عند جبهة البوليساريو. فقد اعتقد «تشافيز» أن الشعب المغربي مشغول بمتابعة القضية الفلسطينية ولن ينتبه إلى ما يهدد قضيته الوطنية. وتصور أن حمل المتظاهرين في المدن المغربية تضامنا مع غزة لصوره وأعلام بلده، تعبيرا منهم لامتنانهم للحكومة الفينزويلية على طردها لسفير إسرائيل من أرضها، سيجعلهم يغمضون أعينهم عن إرساله لسفير إلى تندوف اعترافا منه بالبوليساريو.
على «تشافيز» أن يفهم أن قضية الصحراء خط أحمر بالنسبة للمغاربة، وعليه أن يفهم أن آلاف المغاربة أراقوا دماءهم على رمالها لكي يحافظوا على وحدة المغرب وحقه في السيادة على كل أراضيه المسترجعة.
كما على بعض زملائنا وسياسيينا الذين أزعجهم «التوقيت» غير المناسب لسحب السفير المغربي من «كاراكاس»، خصوصا في هذه الأوقات التي توجد فيها شعبية «تشافيز» في أعلى مستوياتها بالمغرب، أن يفهموا أن وحدة المغرب واستقراره أهم للمغاربة من شعبية «تشافيز» التي «شوش» عليها قرار الخارجية المغربية.
لقد انتقدنا قرار الخارجية المغربية عندما سحبت سفير المغرب من السنغال بعد إعطاء وزير اشتراكي سنغالي سابق لتصريح فيه مس بوحدة المغرب الترابية لجريدة يسارية لا يقرأها أحد، وانتقدنا استدعاء الخارجية المغربية للسفير عزيمان من مدريد للتشاور بعد زيارة خوان كارلوس لسبتة ومليلية، وانتقدناها عندما استدعت سفيرها من إيطاليا للتشاور عندما اعتقلت الشرطة الإيطالية المستشار يحيى يحيى بسبب مخالفات قانونية ارتكبها استوجبت اعتقاله، لكن كما يقول المغاربة «دوي علينا وجي علينا»، هذه المرة اتخذت وزارة الخارجية القرار الصائب. يجب أن يفهم «تشافيز» وغيره من الرؤساء والزعماء الذين يمدون جبهة البوليساريو بالمال والسلاح والدعم الدبلوماسي على حساب وحدة المغرب واستقراره، أن الصحراء المغربية خط أحمر لا يسمح المغاربة لأحد بتجاوزه، مهما بلغت شعبية هذا الأحد ومهما اتخذ من مواقف في صالح العرب أجمعين.
إذا كان الرفيق «تشافيز» مع الفلسطينيين في مطالبتهم باستعادة أرضهم المسلوبة، ونحن نحييه على هذا الموقف الشجاع، فكيف يكون إلى جانب من يريدون سلب المغرب جزءا من أرضه. كيف ينتقد تسليح أمريكا الإمبريالية لإسرائيل بتنسيق مع دول أوربية من أجل قتل الفلسطينيين وتشريدهم وطردهم من أرضهم، وفي الوقت نفسه يقوم هو بتسليح جبهة البوليساريو بمنصات إطلاق الصواريخ بتنسيق مع الجزائر التي يحرك جنرالاتها رجال البوليساريو مثل الدمى من وراء الستار.
لقد ثار «تشافيز» في وجه من أرادوا إنزاله من كرسي الحكم الذي يتعلق به حد الجنون، ولذلك صوت البرلمان مؤخرا على قانون يجيز للرئيس الحق في ترشيح نفسه للرئاسة مدى الحياة، وملأ الدنيا ضجيجا واتهم كل وكالات استخبارات العالم باستهدافه. لكنه رغم ذلك لا يجد حرجا في دعم ومساندة من يريد أن يستهدف وحدة المغرب واستقراره بالمال والعتاد والدعم الدبلوماسي.
إن الذين «خافوا» عندنا على الرأي العام من الصدمة التي ستحل به بسبب سحب المغرب لسفيره من كاراكاس في هذه الأوقات التي توجد فيها شعبية تشافيز في القمة، يكشفون عن فهم سطحي للأحداث.
لتذهب شعبية «تشافيز» إلى الجحيم إذا كان سيقايضنا بهذه الشعبية على جزء من أراضينا أعطى من أجلها آلاف المغاربة دماءهم وزهرة شبابهم. إن ما قام به «تشافيز» عندما اعترف بالبوليساريو وعين سفيرا له بتندوف فيه إهانة لكل الشهداء الذين سقطوا في حرب الصحراء، ولكل تلك الآلاف من الجنود الشجعان الذين يحرسون منذ وقف إطلاق النار الثغور المغربية ويأكلون خبزهم مخلوطا بالرمال من أجل أن ننام نحن آمنين على حدودنا.
من حق «تشافيز» أن يعترف بكل الكيانات التي يراها تتماشى مع أفكاره «الثورية»، ومن حقه أن يصفي حساباته السياسية مع الجهات التي هندست الانقلاب ضده، وأن يستغل قضية فلسطين لكي يرد لها الصاع صاعين والتحية بأحسن منها. فالرئيس الفينزويلي حر في قراراته، يعترف بمن يشاء ويطرد من عاصمته من يشاء، فالذي له الحق في محاسبته لسنا نحن وإنما الشعب الفينزويلي الذي صوت عليه، وخرج يطالب بعودته إلى الحكم عندما قادت الموساد والاستخبارات الأمريكية انقلابا عليه.
لكن من حقنا نحن أيضا أن نعيد حساباتنا ونراجع مواقفنا من «تشافيز» وحكومته. خصوصا عندما يتجاوز الخط الأحمر الذي يجمع المغاربة بكل أطيافهم السياسية على عدم تخطيه.
ولذلك على الذين يحملون الهم لشعبية «تشافيز» المرتفعة في المغرب، والتي سيشوش عليها قرار الخارجية المغربية، أن يعيدوا أيضا حساباتهم وتحاليلهم السياسية. فالشعبية الحقيقية التي يجب أن نحرص على عدم المساس بها ليست شعبية «تشافيز» وإنما شعبية الموقف الموحد والصارم حول قضية الصحراء، قضية المغاربة الوطنية الأولى.
هذه هي الشعبية التي يجب أن نحرص على بقائها مشعة نكاية في كل خصومها الذين يتقاسم معهم المغرب للأسف حدوده البرية والبحرية.
أما شعبية «تشافيز» فمثلها مثل شعبية كل الرؤساء في العالم، تعلو وتنزل حسب تقلبات الأحوال السياسية في البلد. ومن يدري، فربما يأتي يوم تنزل فيه شعبية «تشافيز» حتى في بلده وداخل حزبه. فهل سيحزن من أجله أولئك الذين حزنوا اليوم بسبب إغلاق المغرب لسفارته في كاراكاس