Monday, 19 January 2009

ندى القصاص تكتب لكم تفاصيل زيارتها الى رفح

غزة كشفت غياب وسقوط "الدولة" المصرية
بقلم: ندى القصاص 
• أدعوكم جميعا الى الحضور لمعايشة ملحمة تاريخية لا يمكن نقلها او وصفها..
• على حدود رفح:
خط فاصل بين ذل الاستباحة وشرف المقاومة
• على الجانب المصرى البيوت ترفع الاعلام البيضاء!
• رفح المصرية تحولت الى ثكنة عسكرية!!
• ام هديل ودعت أكثر من 11 شهيدا من عائلتها..وصلت مع ابنتها المصابة من مدينة غزة...يوم الاثنين الدامى:
o فلسطين مهرها غالي ونحنا حاضرين




أصحبكم معى الى رفح:






- الطريق:






فى الطريق الى العريش مررنا على منطقة التل الكبير، حيث هزمت الثورة العرابية بفعل الخيانة...ودار فى ذهنى تساؤلا: كم ثورة وفرص تحرر مرت على الوطن العربي..واجهضتها الخيانة!






اولى الملاحظات هى كم عربات النقل المحملة بالمعونات لغزة، من داخل مصر وخارجها، الثانية هى كم عربات الامن المركزى (ثلاثة ارتال كل منها 10 سيارات!!) التى صادف عودتها من العريش وقت ذهابى..فقد ذهبت الى العريش يوم السبت الموافق 10 يناير 2009، وكان قد سبق ذلك اليوم –كما عرفت من اصدقائى فى اللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة بالعريش- مظاهرة حاشدة تطالب بفتح معبر رفح، وقطع الغاز المصرى عن العدو، وكان جموع المتظاهرين قد شرعوا فى التوجه بالفعل الى مقر شركة الغاز المصرية فى العريش، والتى تقوم بامداد العدو بالغاز المصرى، وقتها بدأ الامن يتعامل بمنتهى القسوة، حسب رواية الزملاء، واعتقل منهم خمسين، 3 فقط مسيسين وهم: أشرف الحفنى أمين عام التجمع بالعريش ومنسق اللجنة الشعبية وحركة كفاية هناك، وصلاح البلك عضو حزب حركة الكرامة، واظن الثالث أشرف قويدر عضو التجمع، والباقين من أهالى العريش.


فى اليوم التالى –يوم السبت- حول الامن 13 منهم الى النيابة، وفور وصولى للعريش ذهبت الى الزملاء، ووجدت الجميع مجتمع هناك، الا ان المنطقة قد تحولت الى ثكنة عسكرية، ورغم ان النيابة اصدرت قرارها فى ذات الليلة، الا ان الامن نفذ قرار الافراج ليلة الاثنين!!


http://tinypic.com/view.php?pic=2nipv6e&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=rmicsl&s=5
 http://tinypic.com/view.php?pic=1ow3dh&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=e5kbbn&s=5
 
ملاحظة لابد من ذكرها: برغم صعوبة وصول القوافل الشعبية والتجمعات الى العريش ورفح، الا ان الذهاب بشكل فردى او فى مجموعات صغيرة، سهل للغاية، حتى الدخول الى داخل معبر رفح!
رفح:




فى اليوم التالى مباشرة –الاحد 11 يناير الجارى- ذهبت الى رفح، مررت اولا على صديق يسكن فى الشيخ زويد، ثم انطلقنا معا الى الحدود:


الطريق الى رفح-فيديو


http://www.youtube.com/watch?v=pIJffnrfWyk&feature=channel_page



وأدعوكم جميعا للحضور الى رفح لتعايشوا بانفسكم ملحمة تاريخية، لا يمكن وصفها ولا نقلها مهما تعددت الوسائط، هنا التاريخ يسجل أسطورة، حيث الحدود والخط الفاصل والسلك الشائك، لم يمزقوا ويقسموا فقط الارض والعائلات، بل يفصل بين نهجين، واقعين، خيارين:
جانب تحولت فيه المنطقة السكنية الى ثكنة عسكرية، تنتشر العربات البوليسية والعسكرية فى كل شارع وحارة ومنعطف، والجنود فوق أسطح منازل...ترفع الرايات البيضاء!!




الارض والجو والبحر كلها مستباحة تماما للعدو، تستطيع ان ترى طائرات استطلاع الصهيونية –بدون طيار يطلقون عليها هنا الزنانة- ومنطاد الاستطلاع، وطائرات الاف 16 والاباتشى تقصف غزة من داخل الحدود المصرية! نتطلع الى السماء فنراها فوق رؤسنا..برغم الحضور الأمنى مكثف!


طائرة العدو فوق رؤسنا-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=66TF1Cy44v0



لم ينج مبناَ واحدا داخل رفح المصرية من اضرار القصف، بيوت وجوامع تهدمت، نوافذ زجاجية تحطمت، وبعضها انتزع من مكانه تماما، أبواب ونوافذ عصف بها القصف وتطايرت. حتى ان أغلب سكان المنطقة الملاصقة للحدود قد هجروا منازلهم، او على الاقل لا يبيتون فيها




http://tinypic.com/view.php?pic=ifpq1j&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=2qt9t09&s=5
شظايا فى الشوارع وداخل البيوت، صواريخ تهبط كاملة غير منفجرة داخل ساحات المنازل والحقول، يلملمها الاهل ويسلمونها للعسكر، لفحصها وتأمينهم منها، الا ان بعضها اصاب النساء والاطفال داخل بيوتهم. بل والعسكر أنفسهم...دون اى رد من اى نوع!




رغم العسكر المنتشرين حتى فوق اسطح المبانى!!






http://tinypic.com/view.php?pic=2mqkzcy&s=5







ولا حتى كلمة احتجاج من جهة رسمية مصرية، ولا قدمت شكوى لاى جهة! لم نسمع ولو كلمة اعتذار واحدة من الجانب المعتدى...هنا معنى استباحة وطن –أرضا وسماءا وبحرا وبشرا عسكريين ومدنيين- متجسدة فعليا وواقعيا على أرض الواقع فى رفح المصرية، بفعل صناع القرار السياسى، حيث "الدولة" بكل مؤسساتها، بأبجديات دورها فى حماية الحدود -كشف العدوان على غزة وأكد- غيابها وسقوطها...فقط أسطورة غزة هى الحاضرة..حية بكل عنفوان.


هنا تعيش ذل الاستسلام ومعنى الاستباحة، تدرك انك تعيش ظهرك مكشوف، ما من حائط ولا سقف يسترك، ما من جيش او جهة تدافع عنك او تحتمى بها...فقد أزال "السلام" اسنانك واظافرك تماما، صرنا "دولة" مستأنسة. هنا تعايش طعم الذل عجزا وتموت خزيا..كونك مصريا!! وتتمنى لو مت قبل ان تشهد هذا اليوم.


قتلنا السلام...وليتنا اكتفينا بذلك..بل صرنا دعاة للموت ذلا..لم اتصور يوما ان يبات ذلك هو حجم ودور مصر.






بينما على الجانب الاخر، نرى القصف وعنفه وشراسته، ونتعجب كيف حال الناس هناك، كيف تتلقى غزة ذاك الشريط الصغير المكتظ بالسكان، كيف يحتمل هذا الجحيم..


http://www.youtube.com/watch?v=3ns_66QYd_U&feature=channel_page
http://www.youtube.com/watch?v=_DABhVpnekU
http://www.youtube.com/watch?v=1PYzMwtZIck
http://tinypic.com/view.php?pic=e8shkx&s=5
ويأتيك الرد مع الجرحى وأهاليهم المرافقين لهم، وجوه مبتسمة متفائلة فخورة مفعمة بالحياة والعافية...آملين فى النصر او الشهادة، تلمس معهم معنى الايمان بالله حقا...وتتذوق طعم شرف المقاومة، وفخر الكرامة، وقيمة الحياة حرا أبيا، رافضا للعيش عبدا ذليلا مستسلما، رافعا الراية البيضاء رغم ما تتلقاه من ضربات...تدرك لماذا يزفون الشهيد الى السماء بالزغاريد


هنا معانى كثيرة متجسدة، لا يمكن لكاميرا او لكلمات او لصور ان تنقلها. لذا ادعوكم للحضور لتتعافوا من أوهام "السلام" وعجزه، لتستردوا وعيكم من غيبوبة الاعلام الرسمى ودعايات "الحكمة" عهر مبادرات بيع الاوطان وعار دعوات رفع الرايات البيضاء.




هنا يمكنك اختبار خيارين على أرض الواقع ومعايشتهما.






تجولت فى المدينة وتحدثت الى الناس هناك، ومنهم عم حسن محمد عواد –شيخ عجوز- ودعونى الى بيوتهم لتسجيل صور الاضرار التى اصابتها، واصابتهم هم وجوامعهم، وحدثونى عن أحوالهم وكيف تهز الانفجارات بيوتهم وتزعزع سقوفها وتتصدع الحوائط، وكيف يفزع صغارهم ليلا، وتتطاير النوافذ والابواب عليهم من شدة الانفجار المتاخم لهم، وتتساقط شظايا الصواريخ والقنابل –بعضها ضخم جدا- على أسطحهم وساحات المنازل حيث يلعب الاطفال، وفى حقولهم، ويخشون ان تكون مشعة او تنفجر فيهم، فيجمعونها ويسلمونها للأمن، يحذرون ابنائهم من العبث باى جسم غريب يجدونه، ويمنعون ابنائهم من الخروج بعد المغرب. بل بعضهم عثر على صواريخ كاملة سقطت فى حدائقهم دون ان تنفجر ونقلوها للامن. وحتى ان كثيرين ممن يسكنوا قرب الحدود هجروا بيوتهم الى منازل اقارب ومعارف أبعد وأكثر أمنا..هم يعيشون أجواء حرب كاملة بكل مخاطرها.






فرصة الهدوء لتمشية الصباح لعجوز رفح-فيديو


http://www.youtube.com/watch?v=M7gEjdQJjaE


http://tinypic.com/view.php?pic=205pjls&s=5


http://tinypic.com/view.php?pic=2weaquu&s=5



http://tinypic.com/view.php?pic=7k0z&s=5


شظايا قنابل وصواريخ


http://tinypic.com/view.php?pic=1zock03&s=5



حكاوى أطفال وأهل رفح المصرية عن القصف-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=hT4XDBrdgMU
http://tinypic.com/view.php?pic=rw6mpi&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=35382s5&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=16hmdkx&s=5


وإلتف حولى الصغار يحكون لى عن اصدقائهم: فى ليلة السبت، اصيب ابن الشيخ رياض (مؤذن مسجد) عمره 11 سنة، وشيماء إبنة الشيخ عطية 6 سنوات، الاثنين أصيبا بشظايا وهما داخل بيوتهم، وأصيب محمود جلال –عمره عامين- فى رأسه. وحكى لى حامد –طفل عمره 8 سنوات- كيف تهدم بيت لدى السواركة وجامع هناك. ثم ليلة الاحد 11 يناير سمعنا عن اصابة ثلاثة عسكريين عند بوابة صلاح الدين
http://tinypic.com/view.php?pic=14wg03l&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=2hnar1g&s=5
http://www.youtube.com/watch?v=BXA84_VUI5E
http://www.youtube.com/watch?v=UG0nJRMAVTE
http://www.youtube.com/watch?v=YEz4VgtQ-lQ
http://tinypic.com/view.php?pic=332szrt&s=5
ثم حكوا لى فى براءة كيف يتظاهرون عند الحدود لفتح المعبر ووقف ضرب غزة...وكيف مزقوا منشورات قذفتها طائرات العدو على الجانبين تأمرهم باخلاء منازلهم، واعطونى نسخة سأعطيها لك
http://tinypic.com/view.php?pic=qq3fi1&s=5
http://www.youtube.com/watch?v=mZUG-CI8TgE&feature=channel_page


زرت احلام قشطة ام محمود جلال ،وحكت لى كيف قسم السلك الشائك عائلتها عام 1982، فجزء منها مصرى والجزء الاخر فلسطيني، وهو حال أغلبية أهل رفح، وكيف دخلت الى غزة حين سقط الجدار وعادت –تهريبا- مع ابنائها السبع من البحر! مغامرة انتهت باحتجازهم فى قسم الشرطة اربعة ايام!!



http://tinypic.com/view.php?pic=ae8b47&s=5


http://tinypic.com/view.php?pic=25p1dky&s=5


حفر مكان المبانى والبيوت-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=fFgBP9ZQZlM&feature=channel_page



احلام وبيتها-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=dzO5FGrb3Gw&feature=channel_page







صحبتنى فى جولة داخل بيتها لمشاهدة حجم الضرر، ثم الى سطحه لتريني بيت اهلها فى رفح المصرية، وبيوت أخرى تهدمت وحل محلها حفر عميقة...وباغتتنى بسؤال: وين إنروح؟!...


حين خرجت من بيت أحلام، كان مازال الاطفال يلتفون حولنا، وقصصهم لا تنتهى، قابلتنا هذه السيدة وظنت اننا قناة فضائية، فجأتنا من بعيد وهى تصرخ: وين انتم؟ تعو شوفوا حالنا...وين نروح...ما ضلش لنا مكان انروحه..اتشردنا من بلادنا وبيوتنا...نروح وين من اليهود


سيدة مصرية فلسطينية-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=gTGij9Tqxws



وبينما نفترش الارض نسمع مآسى الناس، دلفت فتاة الى البيت المقابل وخرجت معها جدتها، فقد انتهزت هذه العجوز فرصة الهدوء النسبى وخرجت فى شمس الظهيرة تتمشى مع حفيدتها:


فرصة الهدوء لتمشية الصباح لعجوز رفح-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=M7gEjdQJjaE



- المعبر:




فوجئت من سهولة الوصول الى داخل المعبر بشكل فردى، فما عليك الا التقدم للحرس بالبطاقة الشخصية وما يثبت وظيفتك او مهمتك داخل المعبر، ويسمح لك بالدخول.


بالطبع لم يكن الامر بهذه البساطة سابقا، لكن الان يريدون شهودا على ان الجانب المصرى يقدم كل ما يستطيعه الى غزة، لديهم هاجس تحسين صورة وسمعة مصر. والحق هناك الجميع شديد اللطف فى تعامله، بما فيهم أمن الدولة..تصور؟! وكثيرين يقومون بدور بطولى فعلا، منهم فريق الاسعاف مثلا...والجميع متعاطف مع غزة لاقصى حد، قلة منهم يلقى باللوم والمسئولية على حماس، المشكلة ليس فى المواطنين والافراد المصريين، انما فى القرار السياسى ومن يصنعه.


داخل بوابة معبر رفح-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=y0_DVEo8pow



داخل المعبر-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=y0_DVEo8pow







داخل المعبر2






http://www.youtube.com/watch?v=xcUKSZzer4E



حتى المعبر لم يسلم من أذى القصف






http://tinypic.com/view.php?pic=25u7l8k&s=5

http://tinypic.com/view.php?pic=a42yz7&s=5







بالنسبة للاطباء، تحدثت مع دكتور أحمد عبد الوهاب رئيس الفريق الطبى هناك، وأكد لى ان عدد الاطباء الذين مروا الى غزة من معبر رفح هو 43 طبيبا من اتحاد الاطباء العرب، اغلبهم مصريون، ويوم الاحد دخل خمسة، 4 اجانب وطبيبا اردنيا. بينما عرفت –من مصادر أخرى- ان الفوج الثانى من اطباء الاتحاد المكون من 35 طبيبا، منع من دخول العريش!!


أكد لى د.أحمد ان الحالات الاصابات غير عادية، بل لم يرى مثيل لها فى حياته برغم من خبرته الطويلة فى هذا المجال، بتر بدون نزف، اصابات شظايا من الرأس للقدمين، حروق غريبة الشكل تتقيح فى ساعات ولها روائح قوية وكريهة!


د.احمد-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=XOQ_DTZ9NsQ



باقى الحوار مع د.أحمد –ملف صوتى


http://rapidshare.com/files/184945954/dr_ahmed.WAV



اما الجرحى فجل ما وصل الى مصر 261 جريحا من ما يزيد عن الاربعة آلاف جريح! وذلك بسبب ان الاسعاف الفلسطيني لم يكن قادرا على نقل الجرحى، بسبب استهدافه، فجرى تنسيق امنى حيث تولى الاسعاف المصرى نقل
الجرحى من داخل غزة، وتم الاتفاق على تأمين ممر آمن له، كان تطبيقه لاول مرة يوم الاثنين 12 يناير، وتصادف تواجدى هناك يومها، فتابعت رحلة 25 سيارة اسعاف مصرية يصحبها 50 مسعفا بقيادة دكتور امام. بالطبع كان هناك حالة ترقب وقلق بالغين على الفريق المصرى خشية تعرضه للقصف الصهيوني، ويتعطل مرة أخرى نقل الجرحى
http://tinypic.com/view.php?pic=n2oqaq&s=5


بينما كنت هناك وصل اثنين من الجرحى الذين كانوا يتلقون علاجا فى مصر، عائدين الى غزة..شهداء. كان احدهما لفتاة صغيرة، حين قدمت تعازي لوالدتها قائلة لها: ربنا يرحمها..ردت فى ثبات: ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا...أردت مواستها فكانت خير عونا لى، تقدمت اليها وانا فى منتهى التأثر لمصابها والخجل من عجزى والموقف الرسمى، فاستقبلتنى "حنان" متفهمة رابطة وقوية مرفوعة الرأس، مما شجعنى على طلب خدمة منها، وهى نقل رسالة لصديق ينتظرنى على الجانب الفلسطيني، وافقت بترحاب وودعتها بكل امتنان لكل ما منحته لى فى لقاءنا القصير جدا..وتبادلنا الدعوات لله بالنصر والسلامة.




اثنين من الشهداء عائدين الى غزة-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=GuTsPbOaR6c



حنان ام شهيدة عائدة الى غزة-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=GuTsPbOaR6c







بعدها قضينا ليلة قاسية جدا، فترات صمت وهدوء يقطعه صوت طائرات الاستطلاع تزن فوق رؤسنا، ونداءات متبادلة من الجانب الاخر تتردد فى الفضاء الواسع والظلام الدامس، لا يمكن ان ترى من يطلقها او تتبين كنهها، ثم أزيز صاروخ قريب جدا وانفجار عنيف، يهز الارض تحت اقدامنا، يتلوه غبار ورائحة بارود وموت...يليه احيانا اصوات سيارات الاسعاف.


صوت انفجار-ملف صوتى-ستجدون صوت الانفجار فى الوسط تقريبا


http://rapidshare.com/files/184939594/bom.WAV



وبرد قارس شديد القسوة يدفعك للتفكير فى الجانب الاخر، كيف يقضون الليل وقد اضطروا لهجر بيوتهم، وبدون كهرباء اى فى ظلام دام وبلا تدفئة..وتحت حصار لثلاث سنوات، وفوق ذلك كله قصف مسعور جوا وبحرا وبرا.


مرت فترة طويلة قرب وصول الجرحى بدون قصف جوى، تخللها قصف شديد من جهة البحر، ثم قبيل وصول قافلة المسعفين وبينما الجميع يستعد لاستقبالها (اطباء وقوات امن وسيارات اسعاف احتياطى وقنوات فضائية وصحفيين)، فجأة تلقى الامن انذار (اسرائيلي) بضربة قريبة من المعبر، وبدأ الامن يلقى تعليماته للمتواجدين بالابتعاد عن سور المعبر وبوابته واتخاذ ساتر والابتعاد عن النوافذ الزجاجية، وابعاد السيارات كلها...ثم فترة ترقب وقلق طويلة وقاسية...تلاها عدة انفجارات قوية، أحدها سمعنا صوت ازيز الصاروخ قريب جدا حتى تتصور انه سيقع فوق رأسك مباشرة، ثم انفجار ووميض. بعدها بلحظات وصلت قافلة الجرحى..وسط تهلل وفرحة كل من فى المعبر
http://tinypic.com/view.php?pic=11cdvm0&s=5
http://tinypic.com/view.php?pic=15cn403&s=5

عم نعمان رئيس فريق المسعفين-يرفض الايجازات






http://tinypic.com/view.php?pic=optzy8&s=5


سور ورا سور-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=kNAykGc8xSw







100 سيارة اسعاف فى معبر رفح-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=RxNRaZv3yyM



اسعاف فاضى عائد الى العريش!-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=XVcqh8GsEzs







الاستعداد لاستقبال الجرحى-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=SGteXxi_WHc



ناحية البحر-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=c7rXnezTuDg


انذار بضربة قريبة من المعبر-فيديو






http://www.youtube.com/watch?v=x-Rs_iKeEBU



هرج ومرج بعد تلقى الانذار






http://tinypic.com/view.php?pic=2hdbev5&s=5


واخيرا..وصول الجرحى-فيديو


http://www.youtube.com/watch?v=iJY3XcoSvsU



وبمجرد دخولها تتابعت الانفجارات بشكل هستيرى، لدرجة ان احد المسعفين تصور ان اضواء سيارات الاسعاف سبب جذب انتباهم وتوجيه ضربات قريبة، فظل يركض صارخا "اطفوا الدورية...كله يطفى الدورية"...ورغم سذاجة الفكرة لدرجة مضحكة الا ان الجميع استجاب
وصل 38 جريح، 8 حالات فى غيبوبة و30 حالة صعبة كما وصفها عم نعمان –كبير المسعفين وقائد فريقهم- أغلبهم اطفال ونساء، تنوعت الاصابات –كما نقلها لى عم أحمد الاباصيرى احد اقدم المسعفين هناك- بين حرق وبتر وكسر نتيجة القصف بالصواريخ. جاءوا من داخل مدينة غزة، فى ليلة من أصعب الليالى وتحت هجوم كان الاشرس وكأن العدو قد اصابته هستيريا

كان من بينهم لؤى ذلك الطفل الصغير الشجاع الذى ظهر على قناة الجزيرة، وقد فقد عينيه اثر تعرضة انفجار صاروخ
بعيد انفجار وبعد وصول الجرحى



http://www.youtube.com/watch?v=NaKei6-cIS4



المصاب جلل


http://www.youtube.com/watch?v=Oy0RnvdotC8


ايهاب


http://www.youtube.com/watch?v=M8uigytqO-4



حسن






http://www.youtube.com/watch?v=b_ICoDfknWg
حسن






http://www.youtube.com/watch?v=b_ICoDfknWg

لؤى


http://www.youtube.com/watch?v=UezC79fgucg

محمود

http://www.youtube.com/watch?v=FcQeqzj1dE8



الجرحى كانوا فى حالة اعياء شديد، اما أهلهم فكانوا متهللين بشكل مذهل، معنوياتهم فى السما.



لكن أكثرهم مفاجأة لى كانت ام "هديل"


أم عروس غزة:



ام هديل عروس غزة






http://www.youtube.com/watch?v=Lld2bBCSgdw



باقى حديث ام هديل-ملف صوتى


http://rapidshare.com/files/185157906/hadeel_mother.WAV.html



ام هديل جزء من الاسطورة المجسدة فى هذا الشعب، ألقيت عليها التحية فوجدتها متهللة بشكل عجيب، وسألتها من معك فأجبتنى دون ان تفارقها ابتسامة مذهلة: هذه ابنتى مصابة عندها 19 سنة، مصابة بكسر فى الساق وشظايا فى اقدامها وساقيها، عروسة جديدة تزوجت من 4 شهور فقط، من ابن عمها، زوجها استشهد وعمها وسلفها...وحاولت متابعة العدد معها فلم انجح بعد العدد 11...الشعب الفلسطيني مدبح، لكن معنوياتنا فى السما، والمقاومة الله يقويهم رافعين روسنا الله يحميهم ويخليهم إلنا


قلت لها البعض يرى ان المقاومة جرت ويلات على شعب غزة، ويريدها ان تتوقف، صرخت فى منزعجة -دون ان تفارقها ذات الابتسامة- لا بدنا مقاومة لاخر رجل عندنا...وان انتهوا بيقاوم النسوان والاطفال عندنا، فلسطين مهرها غالى ودمها غالى...ونحنا حاضرين ولو فنينا كليتنا بنفدى العالم بدمنا...تراب فلسطين بيستاهل اكتر من هيك...والحمد لله معنوياتنا عالية.



هذه المرأة جاءت من جحيم اسوء ليلة مرت على مدينة غزة، دفنت للتو اكثر من 11 من عائلتها، تصحب ابنة مصابة، صلابة وصمود وايمان يفوق اى تصور.


التفت الى ابنتها اعزيها فى زوجها وقد غرقت فى الذهول، فصرخت فى امها: نحنا لا نحزن على شهدانا، نحنا بنقول مبروكة الشهادة، بنزف شهدانا بالزغاريد..وكأنها تدفع عن ابنتها وحش افترسنا..الخوف واليأس والاحباط والعجز...فهتفت: كيف يمكن هزيمة شعب مثلكم؟!


وتمنيت لو كحلت عينى بتراب غزة وتناولت مصل روح المقاومة والعزة.






قبل ان أعود الى القاهرة، عرفت من مصادر ترفض ذكر اسمها لكنها مؤكدة، ان أجهزة أمريكية لكشف الانفاق قد وصلت منذ أيام الى العريش، ومعها طاقم أمنى أمريكي عالى التخصص فى ضيافة جهة أمنية مصرية عليا..


ثم بعد يومين سمعت عن توقيع اتفاقية بين أمريكا و(اسرائيل) بشأن تهريب السلاح الى غزة، وفى اليوم التالى سمعت تصريحات وزير خارجيتنا –اسكته الله- ان لا شأن لمصر بهذه الاتفاقية، وأكد تلك التصريحات رئيس الجمهورية –عفانا الله منه- يؤكد نفس الكلام...!!


من قال ان مصر مطلوب منها توقيع على اتفاقية جديدة بهذا الشأن؟ من قال ان مصر يتم الاتفاق معها او إلزامها باتفاقات جديدة؟! مصر وقعت على بياااااااض...وتنفذ دون حاجة لاتفاقات ولا التزامات.






• مؤتمر الدوحة انتصار للمقاومة واعلان انقسام عربي حول "المبادرة العربية" او قل "السلام كخيار استرايجي عربي وحيد".


• قمة شرم الشيخ حشد لقوى "الخيار"!!


• لم تصل مصر يوما لهذه المنزلة المهينة والمذلة...المقاومة تحشد دولا عربية واسلامية فى الدوحة..فتحشد مصر فى المقابل دولا أجنبية لاجهاض المقاومة!

41 comments:

77Math. said...

................

حرة المداد said...

لا أدري كيف يمكن التعليق على كل هذا الألم المطعم بالأمل...ولا كيف أصف شعوري بالخزي من حكومتي.. صحيح كنت أشعر به حتى من قبل العدوان الهمجي ولكنه مع كل يوم يتضاعف...حتى تصريحات أبو الغيط-أخزاه الله هو وسيده-لم أصدقها لحظة واحدة وكنت على يقين أنها تمثيلية هزلية لكسب الرأي العام وتنويمه بعد كل هذه الفضائح العلنيه والتواطئ المخزي...لكن هل ترى استطاعوا خداع أحد؟
مشاعري تجاه وطني ربما لن يستطيع التعبير عنها أحد إلا العبقري جمال بخيت منذ ساعات على العاشرة مساء في قصيدة مطلعها(مش باقي مني غير شوية ضي في عينيا...)
ليت أحدا يستطيع الحصول على هذا الفيديو الرائع.
كنت أحلم بالذهاب الى رفح لا للعمل كطبيبة بقدر ما هو لرؤية كل شئ على الطبيعة...وأن أشعر بنفس ما يشعر به اخواني على الطرف الآخر بدلا من جلوسي في بيت يبعد آلاف الأميال أكتوي بنار العجز والقهر وتأنيب الضمير...لكم أغبطك يا ندى...وشكرا لك يا نوارة.
طلب أخير يانوارة..هل ممكن أنقل هذه الرسالة؟!

حرة المداد said...

على فكرة أحدث جدول مقاطعة هنا:أحدث قوائم المقاطعة
http://arayes.blogspot.com/2009/01/blog-post_19.html

meero said...

lma sa7bty ely babaha 3'azawy w mamt'ha masrya 2aletly mn kam sa3a bs ana 7'alas te3bt w msh adra ast7mel w 3ayza arga3 masr 7ata law fe agaza so3'aira ma edrtesh afta7 bo2y wa 2olha esmody w est7maly, w ma tesbish baladek, ana meen ana asln wla shoft eh mn ely hya shafto
3ashan ans7ha asln, bgd rabna yekon fe 3onhom w ye2aweehom kman w kman... elwa7ed maksof menhom wallahy aweeeeee......
ama b2a ta3leekan 3la ela3mal elsoda le7okmet 7ezny w abo el3'aet fa ely bey7ra2 damy aktr mn 3amayelhom en fe nas betbrarlohm el7'aiba elaweya ely homa feeha de, 7okoma 7'ara be shehadet elkol bet'hbebo w tefasro 3'ab2ha w be3'aba2 aktar leh...
7okometna neg7et fe ta7beeb elnas fe elzol ta2reebn.

أكون أو لا أكون said...

ماذا نقول؟
إنقسام رفح لوحده أمر محزن...
سكوت الجهات المصريه عن القصف... شيء عجيب...!
صمود المقاومه عزائنا...
الحمد لله هناك من يقاوم في غزه... وإلا دفنت رأسي في التراب كالنعام.


مايذهلني... كيف يستطيع حكام الدول العربيه التحكم بالشعوب بهذه الطريقه؟
كل الحكام بلا إستثناء... وكل الشعوب بلا إستثناء...

فيديو القصف أثر بي... كيف تحملوا كل هذه الأصوات والمناظر وفقدان الأهل تلو الأهل لمدة !٢٣ يوم

حرة المداد said...

هام جدا...كلام رائع عن النصر للدكتور المسيري رحمه الله...ادخلي يا نوارة وياريت تنشريه عندك ليقرأه أكبر عدد ممكن
http://nahdtna.blogspot.com/2009/01/blog-post_14.html

Pink said...

تسآل تفاتيفو عن الفرق بين الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (جورج حبش) و الجبهة الشعبية القيادة العامة (أحمد جبريل} و يبدو ان جريدة الفجر قد وصلها التسآؤل فافردت مقالا عن تاريخ أحمد جبريل ( أحمد جبريل.. مناضل الاستربتيز السياسي ) ,
http://elfagr.org/TestAjaxNews.aspx?nwsId=11101&secid=2947
ويبدو ان تاريخ الرجل كان شيفا لدرجة ان احسان عبد القدوس قد استوحي قصته الشهيرة (القضية ترقد في سيارة كاديلاك ) من امثاله من تجار القضية الفلسطينية الذين يعيشون كالبارونات

عبقرينو said...

نوارة العزيزة
ندى زميلة النضال والمظاهرات
شكرا على رسم المشهد من على رفح وكأننى كنت هناك
شكرا نوارة على نقل ذلك المشهد ولكن هل فعلا القيادة السياسية فى مصر برئاسة الرئيس مبارك لا تشعر بمدى السخط والغضب عليها فى الشارع المصرى حتى الآن؟؟
ياريس المركب بتتقرصن ياريس ياريس المركب بياخدوها مننا وانت بتتفرج ياريس حرااام اللى بيحصل فى المركب ياريس جربوا يغرقوها مش نفعت يحرقوها مش نفعت يجوعوعها مش نفعت لكن يقرصنوها شكلها هاتنفع ياريس اصحى يارئيس مصر

Anonymous said...

كان فقيرا عربيا من أبناء قحطان وعدنان، لم يكن يفرق بين الأخ عدنان أو قحطان، فكلهم ربعه، كونه يؤمن بالوحدة العربية، من نواكشوط إلى طهران!
كان اسمه علاء الدين- والدين تلفظ بفتح الدال لا بكسرها- وكان يردد دائما «اسمي علاء الدين بفتح» لداء «لا الدال» فقد اشتهر كونه أشهر «حفاي» الكوفة والفقر داؤه الابدي، بحثا عن الرزق، حمل رحله بين البلدان، قبل اختراع الجوازات، ومر بجميع بلاد العالم، بصحبة حصانه الذي كان حمارا، فاستخرج له هوية حصان بالواسطة، كان مديونا كأجداده وأحفاده، فالدين جينة وراثية في عائلته الكريمة.
هروبا من سلاطين البر، وسراقها، وتجارها، وصعاليكها، ومخابراتها... خرج في يوم كهذا، وجو كهذا، وغيوم تشابه هذه السحب التي تظلل راسك، كان يسير على شاطئ بحر، أو شط نهر- اختلف الرواة في ذلك-بصحبة حصانه الذي قاده بعيدا عن الناس، فسار مسيرة سنتين في يوم واحد، وإذا به أمام قمقم دفن نصفه في الرمال، نذكركم انه شاهد قمقما، لا قمما، فالوضع العربي مصاب بإسهال قممي هذه الأيام، ويحتاج إلى أكل الروب والموز، حتى يحافظ جهازه الهضمي على توازنه...!
تذكر علاء الدين قصة المارد والأمنيات الثلاث، التفت يمنة ويسرة خوفا من كاميرات المراقبة أو المباحث أو الكاميرا الخفية...اخرج القمقم ومسح عنها التراب العالق منذ ألف عام، ثم فركها بقفطانه مرة تلو أخرى فلم يخرج الجني، فركها بعمامته فلم يخرج الجني «لعنة الله على هذا المارد، لعل القمقم مستعمل أو الجني في إجازة أو ذاهب الى قمة من هذه القمم...» جلس على الشاطئ أمام القمقم، كان في حالة مأسوية، خنقته العبرة فقد كان يأمل الكثير... دمعت عيناه، وسقطت دمعة من عينه على القمقم... فلم يخرج الجني أيضا، قلب في القمقم فقرأ في قاعه، لائحة بالتعليمات «لإخراج الجني انقر مرتين على الجانب الأيسر، لطلب موعد امسح ثلاث مرات، للاستفسار اطلب الرقم صفر...» نقر مرتين فخرج المارد من القمقم لابسا «بيجامة» مقلمة بالأبيض والأزرق، بيده فرشة أسنان، وكان بطول برج دبي، وبعرض وجه المسؤولين العرب..!
ودون تردد منه وقبل أن يكمل جملته الشهيرة «شبيك لبيك...» قال علاء الدين: اعرف لدي ثلاث أمنيات...
المارد تنحنح، وتثاءب كأسد أفريقي، لخمسة وعشرين دقيقة، فنوم ألف سنة ليس كنوم ساعة، وقال: أيها الفتى، أولا ليست ثلاث أمنيات بل خمس، لكل مارد إمكاناته، ثانيا لا تقل لي حب وزواج، فانا مارد ولست خطابة، ثالثا أيها الأحمق الصغير، لا تحاول خداعي، وتقول لي كيف أنا الجني الكبير أعيش في هذا القمقم، فهذه خدعة قديمة نتعلمها ونحن في الابتدائي، رابعا لا اعلم لماذا دائما اخرج لفقير حافي منتف، لا غني ولا تاجر ولا على الأقل حسناء سمراء من بني يعرب، خامسا لا اعرف لماذا أنا هنا في بلادكم، لماذا لا نخرج إلا في بلاد العربان، لا اعرف لماذا لم يؤلف الغرب بدلا من ليلى والذئب، وسندريلا... قصة عن الجني، لكنت الآن أسير في الشانزليزية واشرب القهوة الفرنسية، وأتمتع بمشاهدة المونوليزا، وأنام في قصر فرساي...
واستمر الجني في حديثه وجلس علاء الدين بالقرب منه، منتظرا انتهاء حديثه الذي لا ينتهي، وكأنه زعيم عربي يريد تحرير فلسطين في «حتتين» خطبة، وراسين معسل!
علاء الدين كان يمني نفسه بالنعيم، فوجد نفسه بمنطقة نعيم الجهراء، لا نعيم الجنة... القصة لم تنته، بل بدأت!


جعفر رجب

مواطن مصري said...

نوارة يعني اية انتصرت المقاومة انا مش شايف انتصار انا شايف ان الشعب الفلسطيني في غزة هو الي طلع باكثر الخسائر
هل الانتصار دة ة مش انتصار الشعب الفلسطيني في حق العودة تحرير فلسطين او انتصار قادة حماس اينعم في 10 او 5 استشهدو منها ولكن اين 1400 ام هذة دروع بشرية تستخدمها حماس لجني انتصار او مكاسب سياسية لحسابهم على حساب المواطنين

لية حماس استعجلت و ان الانسحاب لسة متمش بشكل كلي مش ممكن تكون مناورة


انا بردو زي الناس عاوز الشعب الفلسطيني ينتصر زي حزب الله بس مش عاوز الاستعجالفي الانتصار او الفرح مش عاوز حد يوهم الناس ب النصر الاعظم

النصر للشعوب و ليس للقادة
ولا اية يا نوارة

يقول أنى امرأة said...

ربنا يكرمك و الله

عيشتينا معاكى فى الاحداث
و زونى همنا اكتر لان الصورة كل شوية بتضح اكتر مع كل واحد شاف و عاصر الاحداث

كنت عايزة اطمن على لؤى
هو فى مستشفى اية
و لو حد يعرف مفيش اى تدخل طبى يعنى ممكن يحصل

Anonymous said...

يا استاذ مواطن
الله يرضى عنك فهمنا انك مش مقتنع بالمقاومة فمن فضلك رجاءاً وجهة نظرك وصلت فبلاش تحرق دمنا برأيك اكتر من كده الحكاية مش ناقصة كفاية علينا حكومتنا اللى كسفتنا وقرفتنا وكفاية علينا احساسنا بالعجز وقلة الحيلة واحنا قاعدين ننظر على الناس اللى بتدافع عن ارضها وعن حقها فى الحياة واصغر عيل فى اى فصيل مقاوم بيدافع عن كرامته ضفرة برقبة كل المتفلسفين امثالنا
ارحمنا علشان ربنا يرحمك

مواطن مصري said...

انيوميس

انا مش حالم واقععي و بشوف الاحداث بشكل واقعي مش بعيش انتصار وهمي الانتصار في رائية هو انو لسة حي او ان لسة خالد مشعل حي


انتصار مكاسب سياسية على حساب ارواح مدنين على حساب 419 طفل

خليكو واقعين و شوفو الامور بشكل واقعي


انا اة ليا راي في الي بتعملو حماس و قولتة حماس مش زي حزب الله و مش زي اي حرة مقاومة شريفة

عشان حماس بتاجر على حساب دماء الفلسطينين


خليك واقعي يا انيومس
و بلاش الاستعجال في النصر

مواطن مصري said...

و بعدين فكرتني ب 67 بمنشيتات الاخبار و الاذعات عن انتصار الجيش المصري و انو في تل ابيب و انو على ابواب القدس و كانو طايرين في لاسما لغايت ما جت النكسة و اتصدمنا ب الواقع

Anonymous said...

مواطن مصرى من حقك ان تسأل مهما بدا السؤال غبيا او الاجابة بديهية ...ولكن الرحمة حلوة برضو ,فأنت لم تقدم جديدا غير اسطوانة مشروخة عن التشكيك فى المقاومة وفى من يقاومون وانصحك بالنشر فى روز اليوسف فكتابتك فىمستوى كرم جبر وعبداللة كمال ومش بعيد يدوك عضوية مجلسى الشعب والشورى بل ولجنة السياسات ايضا

مواطن مصري said...

انيومس في فرق لما اععارض بطريقة واقعية و ليست وهمية او انتصار وهمي و بين اني اعرض من اجل المعارضة او اوهم نفسي و اصدقها و اعيش في الوهم

Anonymous said...

يقول انى امراءة***لؤى بيتعالج فى السعودية وفقد بصرة تماماوحالتة النفسية سيئة جدا والاطباء قررو لة عملية بعد اسبوعين وهى زرع عيون وهى للاسف جراحة تجميلية---دودو

الخوجة said...

نوارة وانتى نوارة
اضاء الله لكى طريقك
احسن الله اليكى
كل يوم تستاهلى وتاخدى دعوات جميلة تستحقها نوارتنا
مش عارف الجميل البوست ولا اللى عملت البوست كل يوم تثبتى انكى احسن من تلات الف راجل
بنت بمليون
ماشاء الله
ياحظ والديكى بكى
واخوتكى
لكم كل التحية والتقدير

الخوجة said...

هل مسموح بالنقل

الخوجة said...

نوارة التعليقات المودريشن مفتوح ديرى بالك

Rania said...

مواطن مصرى
و مين قالك ان كلامك اصلا واقعى و احنا كلامنا حالم
دى وجهه نظرك الشخصيه الى ممكن تكون صح او غلط
بالله عليك
كفايه احساسنا بالذل و العجز
و اننا مربوطين مش عارفين نعمل حاجة
متقديين بحكومه ما يعلم بيها الا ربنا
النصر الى بتقول عليه
هو انتصار ناس بجد قالوا كلمه لا و بقوة و مكنش كلام كانت افعال كمان
فى حين ان بقيه الدول و منهم بلادنا كانت مع اسرائيل
حتى معرفناش نشد ازرهم معنويا يا اخى
الهزيمه بجد الى شوفناها مكنتش هزيمه المقاومه
كانت هزميتنا احنا
انقسام بين الشعب و الحكومه
هظزيمه و احنا شايفين ان العرب كلهم فى وادى و غزة و مقاومتها فى وادى
تقدر تقولى احنا عاملنا ايه ليهم
غير اننا سمحنا بشويه ادويه و اساعافت علشان تنقل الضحايا
قرارات المقاومه ملناش فيها و مش هنعدل عليها
هما ادرى بنظامهم
و بقوتهم و باهدافهم
الدور و الباقى علينا احنا
يا ريت تكون قدهم حتى فى معرفه اهدافنا و السعى للوصول اليها

و بجد كنت اتمنى انى ابقى فى موقف ندى القصاص
بجد نفسى اروح هناك و اشوف و ابص على احسن بلد فى الدنيا
بلد ريحتها العزة و الكرامه


على فكرة انا كنت زيك يعنى كنت بقول مقاومه ايه و مش بتجيب غير الوكسه لاهلها

اكتشفت انى كنت مغيبه او كنت واثقه فى حكومتنا زيادة عن اللزوم مبداى مصر ام الدنيا
اكشتفت انا احنا الى فى وكسه
و بجد حرب غزة قلقتنا اوى فى نظر نفسنا

Anonymous said...

احمد سعيد
بصراحة مش عارف اقول اية
اول مرة الاقى ان التعليق صعب قوى كدة

قاعد بقالى ربع ساعة قدام الكىبورد
بفكر اية اللى ممكن يتقال
بفكر فى اخوانى فى غزة
لا
من هنا ورايح مش هقول اخوانى فى غزة
لان من العار والخزى ان يكون لكم اخ مثلى

ساقول اسيادى فى غزة

كنت قد قررت فى نفسى ان امتنع عن التعليق اليومين دول

لانى كنت معتقد ان انتصار غزة هيحددة فتح المعابر ورفع الحصار من عدمة


لكن بصراحة
لما فكرت فى الموضوع شوية
اكتشفت انى كنت خاطىء
شعب غزة انتصر قبل ان يخوض المعركة
انتصر على الذل والجبن
انتصر على الانبطاح


الاخوة اللى متضايقين اوى من كلمه انتصر
وبيقولو دول مات منهم 1400


طيب يافيلسوف زمانك منك لة

الالف وربعمية دول مش مات قدهم فى خبطة واحدة

فى قطر ولا عبارة
وماتو فطيس

اة ماتو فطيس
ولا ليهم دية
واهو عمالين يجرو ويتمرمطو فى المحاكم ولا عارفين ياخدو حق ولا باطل


البيوت اللى وقعت دى
مش وقع اكتر منها سواء فى الدويقة
او بسبب الغش فى اسكندرية وخلافة
واتشردت اسر اكتر


الفقر اللى هما فية دة
مش احنا عايشين فقر اقصى منة لدرجة انى شفت بعينى ناس فى المواقف بتشحت عيش
وابقو شوفو العشوائيات وانتو تعرفو عايشين ازاى


الانتهاكات اللى بيانو منها بسبب الامن الوقائى ولا الجيش الصهيونى


مش بنعانى اكتر منها بسبب بارانويا ضباط امن الدولة او سيكوباتية ضباط الامن العام


يبقى اية الفرق بينا وبينهم

اقولكم
الفرق انهم ناس ادركو الحقيقة
وعرفو انهم مستهدفين

فلم يقبلو العيش فى الاوهام
وواجهو الحقيقة

قالو طب ماحنا كدة كدة هنموت

يبقى نموت واقفين
وحنا بنقاوم
نموت بعزة وكرامة

طبعا فية ناس كتيير قوى هنا فى مصر مش هتفهم الكلام دة
هيقولك طب ماكدة كدة ميت

لا
بجد
تفرق كتير قوى انك تلاقى نفسك بتموت وانتا بتدافع عن نفسك وبيتك

وانك تموت وانتا مستسلم زى الارنب

مش هتفهم حاجة زى كدة الا لوكان عندك ذرة من الكرامة


تقدرو تقولولى اهل غزة كان قدامهم اية تانى غير المقاومة
هل كان قدامهم خيار تانى

يعنى هل مثلا كان قدامهم انهم يعيشو معززين مكرمين
بدون غارات
او اغتيالات
او حصار

لا واللة

اليهود ودلاديلهم فى المنطقة بغبائهم
خلو الاختيار سهل

خيروهم بين حاجتين

الموت جوعا وزلا

الموت حصارا

بينما يتسلى عليهم الطيران الاسرائيلى
ومباحث امن الدولة المصرية على المعابر
واعوان اسرائيل من الداخل مثل عباس ودحلان



وبين الموت السريع
بعزةوكرامة
والاهم من دة كلة
برضا من اللة
وبنصر كمان



بالذمة هل المعادلة دى صعبة

هل لو قلتلك اختار تقولى استنى افكر

عارفين اية الفرق بينا وبينهم

الفرق بين الاسد والارنب


الفرق بين شعب صابر وصامد ومجاهد امام طيران يصم الاذان
ومدفعية وصواريخ لا ترحم
وجيش كامل


وشعب اخر من الارانب
تفر جموعة باالالاف امام عصا خرزان لعسكرى امى جاهل


شعب ينطق بالمعوذتين عند المرور امام قسم شرطة


شعب تنتهك حرمة بيوتة ونساؤة بينما لا يحرك ساكنا

شعب لا يملك الا الدعاء وحتى هذا اصبح يخشى التلفظ بة


شعب طاح فية حكامة اذلالا واهانة وتفقيرا وتجويعا وقتلا

ومازال يختار الحياة
الحياةبس
بدون كرامة او عزة
او حق او شرف

مش مهم المهم بس اعيش
اعيش واتجوز واخلف
اخلف كائنات معدومة الكرامة زيى بالظبط
يكون كل همها انها تاكل وتشرب وتخلف

وبعدين اموت
من السرطان او من اى مرض
او فى قسم

هههه
ونا فاكر انى قضيت رسالتى فى الحياة

عارفين دى بسميها فلسفة اية

فلسفة الصراصير

اة والله نفس تفكير الصرصار
اول ما النور يفتح
يجرى
يجرى فى اى اتجاة
يفقد رجل انتين
مش مهم
المهم انة يجرى
يستخبى تحت اى حاجة
علشان يعيش
يعيش ولما النور يطفى تانى يخرج
يتسحب علشان يكمل اكل الزبالة والفتات

بزمتكم مش فية شبة كبير


لازم نستعد لدفع التمن
كلنا هندفع التمن
سيبكو من التبرعات والمظاهرات
كل دة لايعفينا من المسؤلية
ليس مبارك وحدة هو من تلطخ يدية بالدماء
كلنا شركاؤة
وكلنا سندفع الثمن معة
وكلنا سنسأل امام اللة
لما لم نمنعة
لم سكتنا على ظلمة
والله
والله
والله
لندفع تمن غاااااالى
قوى
لان دم الشهيد
العزيز
الكريم
الذى لا يعرف سيدا الا الله
ليس رخيصا

ام البهوات الفلاسفة المصريين بتوع الحزب المضاد
اتكلمو براحتكو
هاجمو
عارضو
اشتمو حماس
ايدو التفكير الحكييييم


بس انا اتعودت على حاجة
اتعلمتها من زمان
لا تجادل سفية
فانك ان جادلتة غلبك
لانة سفية

اتركة للزمان
فاالايام وحدها تفصل بينك وبينة
بين حق وباطل
وتبين من كان الخطأ ومن على صواب



اسيااااااادى فى غزة


هنيالكم النصر
هنيالكم العزة
الكرامة
الشرف

هنيئا لكم رض الله عنكم
ونصرة
وتاييدة

هنيئا لكم حكومة منتخبة
منكم ولكم
تدافع عنكم
وتقتل من اجل حقكم

هنيئا لكم فانتم الان يخشاكم كل كلاب العالم
هنيئا لكم



شعبى الذى اكرهة حتى النخاع
هنيئا لكم الذل
هنيئا لكم اللا كرامة
هنيئا لكم الفقر
هنيئا لكم الانحلال
والفوضى
والجهل
هنيئا لكم اسيادكم من الضباط المماليك الجدد
هنيئا لكم
حكومة ليست منكم
ولا تعمل من اجلكم
تسومكم سوء العذاب
وتضع رؤسكم فى التراب
هنيئا لكم العيش المدعوم
هنيئا لكم الامن المركزى
وامن الدولة
والسجون
والضرب
والتعذيب
والسحل
هنيئا لكم بعبارة تغرققكم
وبسمك قرش يفترس جثثكم
وبقطار يشويكم احياء
وبطرق تمزقكم اشلاء
وبمصاصين دماء يمصون دماؤكم حتى ااااخر قترة
وبدون كلمة شكر
وبغضب من الله
وسخط وعقااااب

وهنيئا لكم بجيل من نسلكم يرث عنكم اضعاف اضعاف هذا ويلعنكم فى كل لحظة

هنيئا لكم فقد احسنتم اختيار البضاعة
وانتقاء الصفقة


واطمئنوا
فلن يطول بكم الانتظار
فالطابور قد اوشك على الانتهاء
ودوركم على قرمة الجزار
قاااااادم لا محالة




احمد سعيد

ماهي said...

رسالة الي الاخ الاستاذ حسني مبارك وهو لمن لا يعرفه رئيس جمهورينا
عرفات كان هاري اليهود بوس واحضان ومع ذلك......انتا ادري

الست بتقولك غدا يبدل الحب دارا والعصافيير تهجر الاوكارا-مش فاكرة الباقي
.........الاستاذ عبد الله محمود المواطن مصري
شوية ورجعالك

ماهي said...

خلاص يا اخوانا الكرامة ماتت سبتمبر سنة سبعين
احنا دلوقت عايشين مع محجوب عبد الدايم

منصور said...

Pinkالسيد

احمد جبريل، قامة لا تدانيها قامة في مجتمع المقاومة
اذا كان للرجل لقب فهو اسطورة المقاومين الفلسطينيين وايقونتهم،ولو كان هذا الرجل بالذات القائد العسكري للمقاومة الفلسطينية الموحدة
لرأيت العلم الفلسطيني يرفرف على المسجد الاقصى منذ عشرين عاماً
واشهد شخصياً، انه الاكثر جدية واحتراف وتفاني مابين كل القادة الفلسطينيين الذين كان لي شرف معرفتهم عن كثب

مواطن مصري said...

ل الاسف الشديد اصبح الجميع يعيش واقع وهمي لا يعرف خطورة اي اتخاذ قرار متهور قد يرجعنا 50 سنة الي الخلف


و حماس ليست فلسطين و حماس ليست الدين الاسلامي


و من حقي ان انتقدها و ان ارفضها

و ليس من حق احد ان يصدر او يقول اني خاين لمجرد قولت رأي معاكس او رأي مختلف

و انا قولت ان حماس كسبت مصالحها الشخصية و ليست القضية الفلسطينية او تحرير الارض او حق العودة او حتى اعلان دولة فلسطينية

و ل الاسف تلك المكاسب الشخصية على حساب ارواح الفلسطينين الابرياء

هناك فرق بين 1030 مواطن قتلو بسبب فساد و هناك فرق بين اني اكسب و اتاجر من اجل ممصالح شخصية و اتاجر بارواح ال 1400 مواطن و 5000 جريح

مواطن مصري said...

احمد سعيد الله يسمحك و انا لا اجادل شتام

esraa said...

ماشاء الله عليهم بجد
رمز للعزة والكرامة
لسه بيثبتوا ان في العرب رجالة
ربنا يتقبل كل شهدائهم يارب ويحرر أرضهم
وقادر انه ينتقم من كل اللي خذلوهم او تواطئوا عليهم

Anonymous said...

المواطن مصرى افندى
انت يتاخد الكلام على نفسك لية
انا جبت سيرتك؟؟؟؟؟
انت ماكنتش فى دماغى ونا بكتب التعليق
ولو كنت فى دماغى ساعتها
كنت هصرح باسمك
انا مش بلمح ولا بخاف من انتقاد حد

بس الظاهر ان الكلام اللى قلتة فى تعليقى جة عالجرح

هههههههه



احمد سعيد

Anonymous said...

وبعدين اية حماس ليست فلسطين
امال مين فلسطين
عباس
دحلان
ولا فلسطين مبارك


ابقى اسمع تعليقات الجرحى واهالى القتلى اللى كانو على معبر رفح
وابقى اسمع بيقولو اية عن حماس

عاشان تبقى تعرف اية هية حماس


احمد سعيد

Anonymous said...

وبعدين تعالى هنا
اية حكاية ان حماس بتاجر بدم الفلسطينيين

هو يعنى كانت مصر اعلنت انها هتستقبل الفارين من الضرب
وحماس قالت لا محدش هيخرج علشان نتحامى فيهم ونموتهم بدالنا

ولا كانو بيستخدموهم دروع بشرية؟

ولا يا عينى اسرائيل كانت معارضة الحرب وحماس هى اللى ضربتهم باالاف ستاشر


ولا كان عندهم طريقة لاخلاء المدنيين زى لبنان ومرضيوش


ولا الفلسطينيين بيقولو لا والنبى استسلمو احنا مش عايزيين نحارب
ومش عايزين حماس

ولا حماس جت فى انتخابات مزورة



ولا اليهود مبدؤش مذابح الا لما حماس جت



ولو حماس بتتاجر بالقضية الفلسطينية
امال مبارك بيعمل ايييييية؟



احمد سعيد

Anonymous said...

أحمد سعيد سلمت يداك , لقد عبرت عما إعتمل فى صدرى .. و ذكرتنى بجيران لنا كنا نسكن معهم , و كان معظمهم من المحظورة , و أشهد الله أنى لم أرى فى حياتى مثل هؤلاء الناس صدقاً و إخلاصاً و تفانى
فى مرة تناقشت مع زوجة منهم , و كنت أتعجب من كيفية تحملهم لهذا العنت و عدم الأمان فى بيوتهم , فردت على : ان الجنة بدها رجال , و أن ما يفعلوه هو و يصوره البعض على إنه جبن أو إستسلام للنظام الفاشى ما هو إلا إعداد , و أن حكمتهم " اللهم اغفر لقومى فإنهم لا يعلمون "
أقول لك أنى لم أستوعب هذ الكلام فى حينه , و لكنى أشعر به الأن و حماس الإخوانية و المحظورة برضة من حكومتنا كانت تصبر على عصابة عباس إدراكاً منها أن الكل سيتهمها هى ظلماً بشق الصف و بإنها تعمل لأجندة و بأنها و بأنها...... فاللهم انص كل المتمسكين بالمبادئ و الحرص على الأوطان ..و اجعلنا لا نجبن عن اللحاق بهم

مـــى

yousef said...

السيد منصور

واشهد شخصياً، انه الاكثر جدية واحتراف وتفاني مابين كل القادة الفلسطينيين الذين كان لي شرف معرفتهم عن كثب

هل كان لك شرف التعرف عليه قبل حصاره للمخيمات ام بعد ذلك ؟؟

مش وقته ، وبدناش نفرجي الناس على فضايحنا ، واحتراما لموقفه الحالي لا ارغب بالحديث عن تلك المرحلة ، والمفروض انك تعلم ان الضحايا كانوا اكثر عددا من ضحايا مجزرة صبرا وشاتيلا

نبيه بري كانت لديه الشجاعة وخرج عام 2006 وقدم اعتذارا صريحا وقال بالحرف الواحد :
"كانت نقطة سوداء في تاريخي "

مش وقته يا صاحبي ، عنا 6500 شهيد وجريح والدم لسه سخن

الله يرحم الشهدا ، ويهدي الاحياء

ماهي said...

والنبي يا استاذ المواطن مصري عبد الله محمود
انا علي فكرة مبفهمش لا في السياسة ولا حتي في حاجة غيرها

اللي انتا بتعمله ان انتا بتساوي بين القاتل والضحية
زي الراجل ابو خط احمر لما بيقول لقد حذرتكم مرارا ويصر الحاحا وحاجة يعني.....
والله والمصحف والانجيل والزابور حماس مش هي السبب
في المجزرة ديه

كان في كتاب لمصطفي محمود بيقول فيه اسرائيل مش بتحارب علي شئ في الخارج دي بتحارب علي شئ في الداخل جوه )النفوس يعني0يونس شلبي)
هو ممكن تقولي مين في ايده قرار الضرب اصلا؟؟؟
بنفس منطقك ده يبقي حزب الله جر لبنان لحرب
ياالله هو مين في ايده قرارالحرب
مش عارفة

مواطن مصري said...

انا مواطن مصري من غير عبد الله محمود

Ahmad said...

الأستاذ الذي لم أتشرف بمعرفته أحمد سعيد
أشعر تماما بألمك وأشاركك كل لمحة منه وكما أن من المعضلات توضيح الواضحات فإن من المهلكات مجادلة من أصدر حكما مسبقا ولا يريد التزحزح عنه مثل أخونا المواطن المصري الذي تشي تعليقاته كلها بشيئين ووالله العظيم لا أقصد إهانة ولكني أحاول فهم كلامه لأنه لو منافق أو وصولي ماكانش بصراحة هيخش عند نوارة ويعلق بالإصرار والاستمرارية دي ولكن أظن أن منشأوجهة نظره تلك من أمرين أولهما حداثة السن والتجارب أيضا ولا أقصد هجوما وثانيهما التعرض المفرط للزن ع الدماغ من الإعلام المصري الفاجر وبالذات من يدعون الموضوعية ويدسون السم في العسل وليس المنافقين الواضحين قد تكون الأهرام أو قناة العربية أو مصطفي بكري وما شابه ذلك لكنها قطعا ليست الجمهورية أو روزاليوسف وحالة حوار يا إما هزعل ع الوقت اللي ضيعته في الكتابة
وكلمة أخيرة بخصوص موضوع النصر والهزيمة أحيلكم إلي مقال ابراهيم عيسي اليوم وهو بالمناسبة ملك توضيح الواضحات وأوتي قدرة لا نهائية علي عدم
الملل ورمي طوبتنا
http://dostor.org/ar/index.php?option=com_content&task=blogsection&id=21&Itemid=64
و أيضا إلي كلام الأستاذ المسيري وهو من هو في فهم الصهاينة
لنفهم من المنتصر و الخاسر في اي لعبة لازم نفهم قواعد اللعبة


لو طبقنا هذا الكلام على ما يحدث في فلسطين و طبقنا نظرية د/عبد الوهاب المسيري الذي انفق هو و فريق من الباحثين 25 سنة من عمرهم في كتابة موسوعة عن الصهيونية ليعرفنا كيف نضربها في مقتل، نجده انتهى من بحثه بعبارة واحدة لو فهمناها صح و حتى لو كسلنا نقرا موسوعة الصهيونية فاننا نستطيع هزيمة الصهيونية في اقل من 20 سنة ( كما تنبأ بذلك الشيخ ياسين الذي قرر ان دولة اسرائيل لن تشرق عليها شمس عام 2027 و عندما راجعه احد الصحفيين في هذا قبل استشهاده رد عليه بانه اكثر تشاؤما من بعض مفكري و قيادات و علماء الصهاينة الذين يشككون في تجاوز الدولة العبرية عام 2017 )

نعود الى خلاصة المسيري
هذه الخلاصة هي
"الصهيوني اتى من انحاء العالم الى فلسطين ليعيش حياه افضل من التي يمكنه ان يعيشها في اوربا و امريكا ، و ان الصهيوني الذي يقتنع بالفعل ان المقاومة مستمرة و قادرة على ازعاجه مجرد ازعاجه بتهشيم زجاج سيارته او اسماعه دوي انفجار كل مدة من الزمن او ارغامه على المبيت في الملاجئ بعض الايام من كل سنة فان اقتنع الصهيوني ان هذا الوضع سيستمر لا امل في انهائه فانه لا يتردد مطلقا في الهجرة من فلسطين و تركها للابد. و على من يريد رصد نجاح المقاومة او فشلها ان يتجنب النظر لاعداد القتلى عندنا و عندهم لان الطبيعي في كل تاريخ الحروب و المقاومة في العالم فان الطرف المستعمر كانت خسائره المادية اقل كثيرا من الشعوب المقاومة. و لكن لو اردنا قياس مدى نجاح المقاومة فعلينا البحث عن ارقام اخرى اكثر دلالة
ما هي هذه الارقام ؟

· ارقام الهجرة التي توقفت و التي لم تكن تنقطع قبل الانتفاضة و في فترات هدوئها.

· ارقام الصهاينة الحريصين على التجنس بجنسيات اجنبية بجوار الجنسية السرائيلية رغم ان هذا كان من المحرمات في العقيدة و الفكر الصهيوني لكن الواقع ان ما يقارب ثلث الصهاينة حاليا يحملون جنسيات و جوازات سفر اجنبية.

· ارقام من يقضون الاعياد بما فيها الاعياد اليهودية خارج حدود فلسطين بينما كان اليهود حتى وقت قريب من كل انحاء العالم يقضون الاعياد المقدسة في فلسطين،في مقابل ازياد الرغبة الفلسطينية في صلاة العيد في ساحات المسجد الاقصى رغم التهديد الاسرائيلي بالقصف.

· ارقام المتهربين من التجنيد.

· متابعة اعلانات و تسهيلات البنوك الاسرائيلية لشراء عقارات في امريكا و اوربا (فرنسا تحديدا) و بالتقسيط مما يعني اعداد كل مستوطن صهيوني لمكان بديل حالة استمرار المقاومة و ان هذه اصبحت رغبة منتشرة ما بين الصهاينة.

· اعداد من يحملون الجنسية الاسرائيلية اسما بينما يعيشون اغلب اوقات السنة خارج فلسطين.

· الاعفاءات الضريبية و التسهيلات و الخدمات المجانية التي يتم رشوة المستوطنين بها للاقامة في المدن التي تطالها اعمال المقاومة (الصواريخ العبثية كما نقول عنها).


و من ضمن معايير المسيري لقياس عمر الدولة الصهيونية بحثه في النكتة الاسرائيلية و قد كان له في هذا بحث طريف منه هذه النكتة، و من النكات المتداولة في الشارع السرائيلي نكتة تقول:
طبيب يسال المريض ما مهنتك
المريض : كاتب
الطبيب: في اي المجالات تكتب
المريض : مستقبل دولتنا
الطبيب : اذن انت تكتب قصص قصيرة


انتهى ما لخصته بتصرف من كلام المسيري في خلاصات بحثه عن نقطة ضعف هذه الدولة وشيكة الزوال
هل كلام المسيري مجاملة لحماس او لغيرها من الفصائل؟
هل هو كلام غير علمي و ان الرجل اضاع عمره في اوهام؟
هل قيادات الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لا يهمها هذا الكلام و تعتبره فلسفة و كل ما يهمها هو قتل اكبر عدد من الطرف الاخر دون حساب جدوى؟

ليست هذه هي الحقيقة ، الحقيقة ان الامريكان و الاوربيين و الصهاينة يحسبون الامور بحسابات اكثر فلسفة و تعقيدا مما نتخيل

الدليل: ايام ازدهار المقاطعة تعرضت شركة كوكاكولا مصر لخسائر فادحة قدرت بثلثي راس المال و نشر هذا في اعلانات رسمية في الاهرام و غيرها ،و بحسابات الربح و الخسارة كان يجب انسحاب كوكاكولا من السوق المصرية لكن الواقع انه تم دعم الشركة بعدة ملايين لتستمر في السوق المصري برغم الخسائر
اي ان هناك حسابات اخرى غير مشروع خاسر او كسبان

و لقد قرات مرة مقال مترجم عن انزعاج دوائر الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لان المقاطعة حققت اقصى نجاح لها في سلع الاطفال مما جعلهم يخرجون بنتيجة ان الجيل القادم (من كانوا اطفال عام 2000) هو جيل اكثر شراسة و اكثر رغبة في المقاومة في حين ان الجيل الجديد في اسرائيل اسرع مللا من قصة تاسيس الدولة و كفاح الاباء و اكثر تهربا من الجندية و اكثر رغبة في الحياة الرغدة البعيدة عن المشكلات من الجيل الذي اسس الدولة .


اذن هناك حسابات اخرى ، غير حسابات الاعلام العربي الساذج الذي يكتفي بتغطية اخبارية سطحية تقول لنا مات عشرة هناك مقابل 400 عندنا و كان النتيجة النهائية للمعارك ستتحدد بعدد القتلى من الطرفين

الواقع يقول
ان كل اسرة فلسطينية يموت لها طفل او شيخ في فلسطين فانها تزداد تمسكا بالارض (الام الفلسطينية تقول عايزة اموت بجوار اولادي).

الاسرة الاسرائيلية التي يتعرض زجاج منزل جيرانها للكسر تفكر بجدية في الهجرة من الدولة المزعومة و لا يثنيها عن قرارها الا وعود السياسيين الصهاينة عن خطط جديدة لنزع فتيل المقاومة او طرح مبادرة عربية جديدة للسلام

و قد اثبت المسيري رحمه الله هذا بجداول و احصاءات عن نسب الهجرة و الاستيطان و ارتباطها بمواسم المقاومة و مبادرات السلام او الاستسلام

و نخلص مما سبق
طائرات الـ f16 اثبتت ان الفلسطينيين نائمين في بيوتهم رغم القصف المستمر و انهم حتى لم يفكروا في ترك المنازل و المبيت في ملجأ او نفق ، و ان طائرات الـ f16 تدعو الفلسطينيين الى مزيد من الارتباط بالارض و انجاب المزيد من الابناء ليعوضوا من مات بما هو ات.

صواريخ المقاومة العبثية او الصوتية من وجهة نظر اعلامنا السطحي كل صاروخ منها يبيت مدينة كاملة في الملاجئ و يغلق المدارس لايام و يضطر الصهاينة لتخفيض الضرائب و زيادة الخدمات رشوة للمستوطن الاسرائيلي حتى لا يهاجر و يتخلى عن حلم الدولة المزعومة.

و في النهاية اختم بالاسم الذي اطلقته الالة الحربية الصهيونية على المعركة "كسر الارادات"

صواريخ المقاومة العبثية اصابتهم بانهيار عصبي
فهل كسرت ارادتكم يا اهل المقاومة
هل ستتخلى حماس و الفصائل الفلسطينية عن العبث بالصواريخ
و هل سيخرج الشارع العربي متظاهرا ضد حماس يقول لها اوقفي هذا العبث
اما انا فاقول استمري يا حماس في الــ............ . الـجــهـــاد

مواطن مصري said...

احمد انا لا اصولي ولا منافق


ولا بتاجر بدماء الفلسطينين زي ناس


انا بقول وجهة نظر موضوعية


و انا اتعلمت اني اعارض بموضوعية و ليس المعارضة من اجل المعارضة

او اني اعيش في وهم لازم نكون واقعين

و اتعلمت اني مش برد على ناس شتامين

Ahmad said...

لازم نكون واقعين
أيوة انت كاتبها كده بياء واحدة واقعين فعلا وهي فيه وقعة أسود من اننا نجادل في حق البني أدم انه يفضل الموت بعزة عن عيشة الذل وعندي لك سؤالين يامواطن
1- انت قريت ردي كويس وكلام المسيري وابراهيم عيسي ولا بترد من منطلق الجدل وخلاص ولو قريتهم أتمني أنك تفندهملي بموضوعية وترد ع الحجة بالحجة في 1 2 مش اعادة لأكليشيهات معلبة
2- مين هما الشتامين؟؟ أنا علي فكرة بقولك انك مش معقول تكون منافق او وصولي لأن دول ليهم منابرهم و مدوناتهم مش بتهمك بكده
عشان خاطر ربنا اقرا تاني التعليق واللينكات

Anonymous said...

اخى احمد
بجد مش عارف اقولك اية
بس بجد اشكرك على ردك العلمى والموضوعى
وبصراحة انت خليتنى اخد بالى من كام نقطة ماكنتش ملاحظها قبل كدة
لانى مع الاسف لم اتمكن بعد من اقتناء موسوعة الدكتور المسيرى
اتمنى لك التوفيق
وبجد انا معجب بتعليقك
مش لانك معايا فى الرأى
لانك بجد اضفتلى جديد

اخى المواطن مصرى افندى
انا مش بهاجمك ولا بشتمك
اة انا مخنوق من الاراء بتاعك
بس مش بكرهك
لانى عارف انك لانت خاين ولا منافق
بس انا شايف ان راسك متركبة شمال
دى وجهة نظرى
قد اكون غلط
وقد اكون صح
بس فى كلا الحالتين انت حر
لانها دماغك انت
وتفكيرك انت
كما انى عارف انك عمرك ما هتقتنع بكلامى
علشان كدة ماكنتش بعلق على ارائك قبل كدة
وعموما اختلاف الرأى لا يفسد للود قضيه
واحنا كلنا فى خندق واحد
اينعم مختلفين فى الاساليب
بس اعتقد ان هدفنا واحد فى النهاية
مش كدة برضة؟
وبرضة بكرر تانى انى لما كتبت تعليقى الاولانى ماكنتش بلمح عنك
وفوجئت بردك بصراحة
لانى كامنتش متوقع انك تاخد كلامى على نفسك
وعموما برضة انت حر فى ارائك زى منا حر فى ارائى بالظبط
مش كدة برضة؟



احمد سعيد

د/محمد صيام said...

لطالما ان هناك الكثيرين من النشطاء الحقوقيين والصحفيين بل واخرين ممن تعاطفوا مع مأساة غزة وذهبوا اليها وتفاعلوا معها ولكن من منهم فعل مثل الاستاذ محمود بكرى رئيس التحرير التنفيذى لجريدة الاسبوع ورئيس قطاع البرامج السياسية بقناة الساعة الذى ذهب الى غزة حاملا روحه على يده واقام هناك ندوة استمرت لعدة ساعات من ارض الواقع ومع اهالى غزة المكلومين وتحت قصف نيران اسرائيل وطائراتهم وقنابلهم وغير عابىء بالخطر الذى يحدق به من كل جانب ليندد ويكشف جرائم اسرائيل وينقلها للعالم بل ولم يكتفى بذلك بل ذهب الى المقاومين من افراد حماس عندما كانوا فى كمين للاجهاز على بعض القوات البرية لاسرائيل و المرابضة فى غزة لينقل الى العالم كله وعبر الواقع ملامح وسر البطولة العظيمة التى اذهلت العالم كله فتحية الى الاستاذ العظيم والمناضل والمجاهد امحمود بكرى / والان المقال المنشور للاستاذ محمود بكرى فى غزة/ الاسبوع فى غزة ... روح التحدى ... كيف قهرت العدو الصهيونى الذى لايقهر ...الغزايون رسموا بصمودهم اسطورة الشعب الذى لايقهر
صحيح أن الموت تبعثر في كل مكان فوق أرض‮ ‬غزة‮.. ‬وصحيح أن الخراب والدمار عمى‮ ‬كل جنبات وطرقات القطاع‮.. ‬من رفح في اقصي الجنوب،‮ ‬وحتي بيت حانون في أقصي الشمال‮.. ‬صورة مدن وبلدات قطاع‮ ‬غزة بعدالعدوان بدت وكأن قنبلة نووية قد ألقيت علي القطاع الصامد‮.. ‬لتحيل أرضه ومزروعاته إلي جحيم لا‮ ‬يطاق‮.. ‬البرابرة لم يتركوا شبرا مروا من فوقه إلا وأعملوا القتل والخراب والتدمير فيه‮.. ‬لا فرق هنا بين البشر والحجر والطير والحيوان‮.. ‬كل ملامح الحياة تبدلت في القطاع‮.‬
تنقلنا في كل أنحاء القطاع‮.. ‬انغمسنا في أوساط المواطنين من أبناء شعب‮ ‬غزة بفلسطين المحتلة‮.. ‬صدمتنا صور الدمار الرهيب‮.. ‬والخراب المتعدد الأبعاد‮.. ‬ولكن‮.. ‬ومن بين الانقاض‮.. ‬تعايشنا علي مدي أيام في‮ ‬غزة مع جيل جديد لا يعرف سوي لغة التحدي في مواجهة العدوان‮.. ‬جيل يعيش الآن علي أنقاض البيوت المدمرة‮.. ‬وبين حطام المباني المنهارة‮.. ‬وفي مخيمات انشئت علي عجل بجهود فردية‮.. ‬ولكن صورة التحدي كانت هي المسيطرة علي كل أبناء القطاع‮.. ‬في كل المناطق‮.. ‬مناطق أصابها الدمار‮.. ‬وبدت ملامح الانتقام في كل شبر علي أرض‮ ‬غزة واضحة وضوح العيان‮.. ‬ولم لا؟‮! ‬فالشعب الصامد قهر المحتل بصموده‮.. ‬واحتوي المقاومة بثباته‮.. ‬ورسم أسطورة الشعب الذي لا يقهر‮.‬
في مناطق متعددة‮.. ‬كانت مساحات هائلة من الأرض قد تم تجريفها‮.. ‬مئات الدونمات من المزروعات المتنوعة‮.. ‬أشجار الليمون،‮ ‬والزيتون،‮ ‬والبرتقال‮.. ‬كلها تم محوها من فوق الأرض‮.. ‬فعلتها الدبابات الاسرائيلية التي جاءت محملة بجرافات عملاقة‮.. ‬لا همى‮ ‬لها سوي إخفاء ملامح الحياة من فوق أرض قطاع‮ ‬غزة‮.. ‬فتحات عميقة في الأرض خلفتها الصواريخ المنطلقة من الطائرات ال'ف‮.‬16‮' ‬والتي لم تترك موقعا علي أرض القطاع الا وراحت تصب عليه حممها القاتلة،‮ ‬وقنابلها العنقودية،‮ ‬والأسلحة الفوسفورية،‮ ‬وكل أنواع الاسلحة المحرمة دوليا والتي جاءت بدعم أمريكي وغربي ليجربوها علي أجساد الأطفال والنساء من أبناء شعب فلسطين الذين وقفوا في الميدان بأجسادهم العارية ليذودوا عن كرامة وطن آثر ألا يقف متفرجا‮.. ‬وطن بطول الأرض العربية لم يقدم لأبناء الشعب الصامد والمجاهد سوي بعض الكلام والأمنيات بتجاوز آثار العدوان‮.‬
في مخيم جباليا تجولت‮ '‬الأسبوع‮' ‬بين المواطنين‮.. ‬هذا المخيم الذي يتجاوز عدد قاطنيه الربع مليون مواطن ليجسد بكثافته السكانية نموذجا فريدا في القدرة علي التعايش داخل منطقة سكنية محدودة‮.. ‬ويسجل النسبة الأعلي من الكثافة السكانية في العالم‮.. ‬تجولت في المخيم‮.. ‬من أمام مركز الشرطة الذي تم قذفه بطائرات ال'ف‮.‬16‮' ‬منذ اليوم الأول من العدوان‮.. ‬ومن هناك الي قلب السوق الرئيسي حيث الحياة تسير رغم ظروف القهر الأمني والاقتصادي في ظل حصار طال كل شيء علي أرض‮ ‬غزة‮.. ‬ولم يعد هناك من ملجأ للبقاء علي قيد الحياة سوي‮ ‬ما يتم استيراده من مصر عبر بعض الأنفاق التي أغار عليها الطيران الإسرائيلي‮ ‬ونصبت الكاميرات علي الحدود ليشتد الحصار من حول الفلسطينيين‮.. ‬وكأن الرسالة هنا هي تحقيق الموت المؤكد لأبناء الشعب الفلسطيني‮.‬
تحدث إلينا أبناء المخيم بألم وهم يصرخون من واقع اراده العدو موتا ودمارا لابناء الشعب الصامد المجاهد،‮ ‬واراده بعض العرب حصارا قاتلا‮ ‬يخنق ما تبقي لهم في الحياة‮.. ‬تحدثوا عن الغلاء الذي طال كل شيء بسبب ندرة البضائع،‮ ‬وتهريبها الذي يرفع السعر اضعافا مضاعفة‮.. ‬شكا الجميع من الآثار التدميرية الهائلة،‮ ‬وانعكاسها علي كل شيء في القطاع،‮ ‬وانهيار مستوي المعيشة الذي دفع بالموظفين الفلسطينيين لدي السلطة لأن‮ ‬يتساووا باللاجئين في طلب المعونة والمساعدات‮.. ‬ومع ذلك .. ‬ورغم كل الاجواء السلبية فإن روح المقاومة والتحدي كانت بادية علي الجميع وهم يحدثوننا عن ان الاحتلال لن ينجح في كسر ارادتهم،‮ ‬وان التفافهم حول المقاومة هو خيارهم الوحيد والرئيسي‮.. ‬وان ارادة الصمود سوف تستمر في مواجهة العدوان‮.. ‬وان بشاعة الإجرام الصهيوني في قصف المدنيين وقتل الأبرياء لن يفت في عضدهم‮.. ‬بل سيواصلون طريق الاستشهاد والدفاع عن حقوق كل شعب فلسطين وليس شعب‮ ‬غزة فقط‮.‬
كانت مقولاتهم تعبيرا صحيحا عن الانتماء الحقيقي لتراب الأرض الفلسطينية وكان ثباتهم يعني الكثير لكل من عايش تلك الفترة القاسية من المواجهة مع العدو الصهيوني‮.. ‬ومن بين الصور التي عايشها أبناء الشعب الفلسطيني كانت ل'الأسبوع‮' ‬لقاءات مع العديد من أبناء شعب فلسطين‮.. ‬ترصد معاناتهم‮.. ‬وتسجل شهاداتهم التي كشفت عن حقيقة الإجرام الصهيوني علي أرض‮ ‬غزة‮.. ‬كما التقت‮ '‬الأسبوع‮' ‬بأحد قيادات كتائب‮ '‬عز الدين القسام‮' ‬في أحد المواقع بشمال قطاع‮ ‬غزة‮.. ‬والذي حكي ل'الأسبوع‮' ‬تفاصيل أحد الأكمنة المهمة والتي لم يكشف عنها النقاب من قبل‮ ‬والتي أوقعت العديد من الخسائر في صفوف العدو عبر عملية بطولية نفذها أربعة من عناصر كتائب عز الدين القسام‮.‬
‮'‬تيسير محمد محمد صالح‮' ‬من أبناء جباليا يتذكر حكاية المحرقة التي حدثت قبل عام من العدوان الأخير والذي حدث في فبراير من العام‮ 8002.. ‬يقول‮: '‬دخلوا علينا البيوت‮.. ‬جاءونا مشاة استحلوا المنطقة بما فيها أطلقوا نيرانا كثيفة‮.. ‬اعدموا اربعة مواطنين امام اعيننا من بينهم شاب يبلغ‮ ‬من العمر ستة عشر عاماوهو من دار عبيد‮.. ‬ثم دخلوا علي بيوتنا‮.. ‬وضعوا المتفجرات في البيوت‮.. ‬كنا أولاد عم جالسين معا في بيت واحد‮.. ‬عندما دخلوا بيوتنا طلبوا منا خلع ملابسنا ورفع أيدينا‮.. ‬واخذونا بعد تفتيشنا وقيدونا من الخلف‮.. ‬وحطونا حوالي ‮ ‬40نفر في‮ ‬غرفة واحدة‮.. ‬دخلوا يحطموا‮ ‬في البيت وحطوا علينا حراسة مشكلة من ستة جنود في الغرفة التي كنا محبوسين فيها‮.. ‬هؤلاء الستة جنود اخذوا يضربوا فينا يخبطو‮ ‬رءوسنا في بعض‮.. ‬بعدها نقلونا من بيتنا الي بيت ابن عمي وجري ما جري في بيتنا في بيت ابن عمي‮.. ‬كومونا علي بعض ‮ ‬80نفر‮ .. ‬كنا مقيدين كلنا من الخلف الظابط الاسرائيلي حكي معنا وقال لنا بلغة آمرة‮: ‬عليكم ان تخرجوا وتمشوا لمسافة حوالي 100 متر الدبابات ستجدونها بعد كيلو وهي في انتظاركم وهي شرق العزبة‮.. ‬وامرنا ان نمشي مثل القطار‮.. ‬واحدا وراء الآخر‮.. ‬واشترط علينا ألا نتحرك شمال او يمين‮.. ‬واللي هيتحرك شمال او يمين نحن‮ ‬غير مسئولين عنه لان الطيارة الاباتشي سوف تتصرف معكم‮.. ‬مشينا لوحدنا وهم كمنوا في البيوت‮.. ‬واستمررنا في السير تحت التهديد لمدة كيلو حتي وصلنا الي مكان تجمع المدرعات والدبابات‮.. ‬هناك وجدنا سائقي الدبابات الاسرائيلين الذين هبطوا من دباباتهم وبدءوا في الاساءة الينا‮.. ‬اختاروا من بيننا اصحاب الوزن الخفيف ليضعوهم داخل الدبابات‮.. ‬حين وضعوني داخل الدبابة فوجئت ان هناك‮ ‬30‮ ‬فلسطينيا بداخل الدبابة،‮ ‬بعد ان تم تقييده وتعصيبه،وضعونا فوقهم واصبحت حمولة الدبابة من الداخل حوالي ‮ ‬35فلسطينيا‮.. ‬اخذونا علي منطقة الحدود‮.. ‬وهناك وجدنا دبابات اخري‮.. ‬وجدنا قيادات من الجيش في الانتظار‮.. ‬وضعونا في باص حيث احضروا بعض الصحفيين لتصويرنا ونحن معصوبو الاعين داخل الباص الجنود الذين كانوا في الباص كانوا يحملون الطين من الارض ويلقونه في وجوهنا‮.. ‬بعدها اخذونا إلي احد المواقع الاسرائيلية عند‮ '‬نحال عوز‮'.. ‬نزلونا في ملعب كرة قدم وكانت الدنيا ليل وشديدة البرودة‮.. ‬كنا عراة تركونا خمس ساعات في العراء‮.. ‬بعدها جاءت المخابرات الاسرائيلية لتحقق مع كل واحد منا‮.. ‬سألونا عن المقاومة وعملية اطلاق الصواريخ وحرضونا علي المقاومة‮.. ‬قلنا لهم نحن لا نستطيع ان نوقف الصواريخ‮.. ‬نحن لا نري الصواريخ الا وهي في السماء‮.. ‬قال اذا لم تساعدونا فان مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر يدرس تحويل كل هذه المنطقة الي منطقة صفراء‮.. ‬اي حرقها تماما‮.. ‬بعد ما خلصوا التحقيق تركونا ثم القونا عند معبر‮ '‬ايريز‮' ‬وجئنا الي بيوتنا سيرا علي الاقدام‮.. ‬كانت تلك الحملة لمدة ثلاثة ايام فقط سقط فيها ‮ ‬455شهيدا‮.‬
ولكن هذه المرة جاءوا بشكل مختلف‮.. ‬ضرب جوي كثيف‮.. ‬شاهدنا ليالي بالغة الرعب‮.. ‬الاطفال يصرخون‮.. ‬والسيدات يستغثن‮.. ‬الرجال يقرأون القرآن‮.. ‬وحين اقتربت لحظة دخول المشاة والقوات البرية كان اطلاق الرصاص كثيفا للغاية بالاضافة الي القذف الجوي‮.. ‬كنا نسمع صوت ‮ ‬30قذيفة في المرة الواحدة‮.. ‬كانت الكهربا قاطعة‮.. ‬شعاع الانفجارات كان يضيء المنطقة بكاملها‮.. ‬كنا نهرب من‮ ‬غرفة الي‮ ‬غرفة‮.. ‬كنا في بيت يضم نحو ‮ ‬100فرد‮.. ‬كلنا تجمعنا في منطقة واحدة‮.. ‬كنا نبحث عن الغرف الآمنة‮.. ‬نذهب الي هذه الغرفة تأتي لنا قذيفة‮ .. ‬فنلجأ الي‮ ‬غرفة اخري‮.. ‬اصبحنا ننتظر ضوء النهار بفارغ‮ ‬الصبر‮.. ‬مفيش نوم‮.. ‬ضوء النهار كنا ننتظره حتي نطمئن علي الاقل‮.. ‬في الصباح وعند الساعة السادسة كانت المنطقة عبارة عن دخان يشبه الضباب‮.. ‬النار مولعة في الشجر‮.. ‬بيت عمي تأكله النيران‮.. ‬جيش المشاة الاسرائيلي كان قادما باتجاهنا يضربون النار علي كل شيء‮.. ‬يقتلون الافراد والحيوانات‮.. ‬اذا قابلهم‮ ‬غنم طخوه او كلب او حمار او اي شيء من ملامح الحياة‮.. ‬بعدها قعدنا عدة ايام علي هذا الشكل‮.. ‬كنا نخاف الليل وطوله والقذف الذي لا يميز بين احد وآخر‮.. ‬كنا نسمع صوت انفجارات شديدة في كل الوقت‮.. ‬اطلاق نار من كل الاتجاهات‮.. ‬الدبابات تأتي الينا من الشمال ومن الجنوب‮.. ‬سادس يوم تحول الضرب الي المنازل مباشرة‮.. 31 ‬قذيفة اطلقت علي دار ابن عمي‮.. ‬كان يتلوها صراخ ينطلق من كل اتجاه‮.. ‬استشهدت بنتان من بنات عمي بالاضافة الي الاصابات الخطيرة‮.. ‬وحالات الشلل التي اصابت آخرين‮.. ‬احد الجيران علي بعد ‮ ‬10أمتار استشهد مسن ومسنة‮.. ‬ونحن حين رأينا الضرب في البيوت بعد سادس يوم ومع شح الماء والكهرباء وانعدام الحياة وانقطاع الاتصالات لم يعد احد يتحمل شيئا بعد كل هذا‮.. ‬كانت اكبر خطورة تواجهنا ان يصاب ابنك ويظل ينزف دون ان يتمكن احد من مساعدته‮.. ‬اخوك يموت او بنتك يقعد ‮ ‬13يوما وانت تنظر اليه ولا تستطيع حتي ان ترفع جثته من فوق الارض‮.. ‬قذيفة تنزل في بيت فيه ‮ ‬40نفر يموتون جميعهم‮.. ‬بعد ذلك جاءونا من الغرب وبدأوا يصرخون علينا وينادون بخروجنا من منازلنا‮.. ‬خرج الجميع نساء واطفالا‮.. ‬حين خرجنا نبهوا علي الشباب بخلع ملابسهم امام النساء‮.. ‬وبعد مانخلع ملابسنا امام النساء يضعونا في حفرة عميقة‮.. ‬يأخذوا اوراقنا ويفحصونها‮.. ‬من كانوا يريدونه كانوا يأخذونه معهم‮ .. ‬ومن لا يريدونه يقولون له اطلع امشي ناحية البحر‮.. ‬مشينا في طريق الغرب باتجاه البحر‮.. ‬طول ماحنا ماشيين كانت المنازل بها جيش اسرائيلي‮ .. ‬كانوا يطخوا علينا النار‮.. ‬وفي طريقنا كنا نشاهد الشهداء علي الارض‮.. ‬لقيناهم اشلاء علي الارض‮.. ‬تصور ابن عمي كان شهيدا‮.. ‬استشهد في اول ليلة في آخر المنطقة‮.. ‬كلما حاولنا ان نقترب منه كانوا يطخوا علينا الرصاص‮.. ‬لك أن تتصور ‮ ‬80فردا من ابناء العائلة لا يستطيعون الاقتراب من جثة ابن عمهم‮.. ‬كانوا ساحبين جثته بالجرافة‮.. ‬كان منظره‮ ‬غريبا بدون قدمين وبنصف رأس‮.. ‬شيء لا يتصوره العقل‮.. ‬حاولت الاقتراب منه حتي ارفعه فطخوا عليى‮ ‬الرصاص‮.. ‬ظل ‮ ‬13 يوما ملقي علي الارض‮.. ‬حتي انسحب العدوان ثم حملنا جثته لدفنها‮'.‬
‮'‬اياد صلاح‮' ‬من سكان شرق عزبة عبدربه ببلدة جباليا وهو صاحب مزرعة يقول‮: '‬دمرت المزرعة بالبيت‮.. ‬خرجت بعد وقف اطلاق النار‮.. ‬كان معنا‮ ‬50‮ ‬نفرا من جيرنا مصابين جميعهم‮.. ‬توجهنا الي المزرعة وكانت افواج الدبابات مازالت موجودة في المنطقة‮.. ‬طخوا علينا الرصاص من سلاح المشاة كان حوالي ‮ ‬100جندي يطلقون علينا الرصاص‮.. ‬اترمينا علي الارض نحن والاولاد والبنات الصغار وبعد حوالي10‮ ‬ دقائق طلع جنود من الدبابة وطلبوا منا ان نمشي نحو ديارنا‮.. ‬وهناك اطلقوا علينا الرصاص مرة أخري‮.. ‬جمعونا سويا فطلب منا الضابط ان نأتي اليه فردا فردا‮.. ‬احد جيراني ويدعي‮ '‬محمد‮' ‬ذهب الي الضابط وذهبت انا وراءه‮.. ‬قلت للضابط الاسرائيلي نحن ومنذ‮ ‬5ايام لايوجد لدينا اكل ولا شرب وانتم قلتم في الاذاعة ان هناك وقف اطلاق نار‮.. ‬قال لي انا عايز الهوية بتاعتك‮.. ‬اخذونا حوالي ‮ ‬20شخصا ومعنا حوالي ‮ ‬30طفلا وامرأة‮.. ‬وضعونا رهن الاعتقال في البيت‮.. ‬سألتهم عن نسوانا قال النسوان يبقوا في بيوتهم‮.. ‬قعدونا في الاعتقال حوالي ‮ ‬5ساعات وهم يفحصوا الهويات ويفتشوا فينا‮.. ‬كانت مناظر الشهداء والجثث الملقاة في الشارع اكبر من ان توصف‮ .. ‬حاولنا نتفاهم معاهم لكن قالوا لنا معندناش وقت كتير‮.. ‬بدنا تمشوا من هنا الي الرامزون بسرعة‮ '‬ماهير‮.. ‬ماهير‮' ‬قالوها بالعبرية‮.. ‬طلبوا منا ان نمشي في خط مستقيم‮ .. ‬لا ننظر يمينا ولا شمالا‮.. '‬يشار‮..‬يشار‮'.. ‬اي دغري بالعبرية‮.. ‬قلنا لهم معنا شاب مصاب كيف نسرع وهو يتألم‮.. ‬قال مليش علاقة‮.. ‬عليكم ان تمشوا من هنا بسرعة‮.. ‬وانا‮ ‬غير مسئول عن حياتك بعد ‮ ‬10دقائق من الآن‮.. ‬حملنا المصاب وهو يتألم واخذنا نركض به‮.. ‬كان يتألم ونحن نحمله وهو مصاب بشظايا في انحاء مختلفة من جسده‮.. ‬طلعنا بأعجوبة حتي الآن لا اتصور كيف نحن مازلنا علي قيد الحياة انا واصحابي‮.. ‬الناس تعيش حياة مأساوية‮.. ‬وكل ما نطلبه من الزعماء العرب والاخوة الفلسطينيين بكافة حركاتهم وانتماءاتهم ان يتطلعوا الي الشعب الفلسطيني وينظروا إليه والي معاناته من حيث المسكن‮.. ‬لدينا ظروف صعبة‮.. ‬نريد توفير المساكن والمأوي لنا‮.. ‬لا نريد اكلا‮ ‬ولا شربا‮.. ‬فقط نريد مكانا يؤوينا‮.. ‬انا وجيراني نقيم في‮ ‬غرفة‮ ‬3متر في‮ ‬3متر بعد ان كنا نعيش في فيلا‮.. ‬حياتنا اصبحت مأساوية‮.. ‬لينظروا الينا بعيدا عن الحياة الحزبية والسياسية‮.. ‬لينظروا الينا بعين الرحمة‮.. ‬فقط هذا ما نطالب به‮'.‬
‮'‬محمد فتحي عبيد‮' ‬يحكي ويقول‮: '‬خشوا علي ابويا وامي في المزرعة‮ .. ‬ابويا عمره ‮ ‬63سنة وامي عمرها ‮ ‬56سنة‮.. ‬خشوا عليهم‮ .. ‬هدوا باب الحوش وهما نايمين‮.. ‬قوىموهم من النوم‮.. ‬قالولهم ياللا اطلعوا من هنا‮.. ‬طلعوهم بالقوة من الحوش‮.. ‬وهما ماشيين ضربوا عليهم دانة قتلوهم‮.. ‬قتلوا ابويا وقتلوا امي‮.. ‬واصابوا اخويا باصابات بالغة‮.. ‬كان لدينا خمسة بيوت في هذه المنطقة‮.. ‬هدوهم جميعا‮.. ‬وهدوا باركس الحيوانات‮.. ‬وقتلوا ‮ ‬35حيوانا نتعيش عليهم‮.. ‬مابين بقر وخيول سبق ونوق‮.. ‬قتلوهم بالرصاص‮.. ‬اعدموا الحيوانات وهدوا الحوش وقتلوا ابي وامي‮.. ‬وحتي الآن الحيوانات في مكانها‮.. ‬اخي ظل مصابا لمدة ثلاثة ايام نناشد الصليب الاحمر وغيره لكي يتدخل لكن احدا لم يسأل فينا‮.. ‬نحن فقط تحركنا نحن وجيرانا حملنا شقيقي والنسوان وحملناهم بعيدا عن القوات‮.. ‬طخوا علينا الرصاص‮.. ‬رغم انهم قالوا ان هناك وقف اطلاق نار‮.. ‬عشنا مأساة‮.. ‬يقولون ان هناك مقاومة يواجهونها هنا‮.. ‬انا اتحداهم فهذه منطقة سكنية لا يوجد فيها مقاومة‮.. ‬اتحدي اي ضابط اسرائيلي ان يقول لي اين هذه المقاومة في هذه المنطقة لكي يطلقوا رصاصهم بهذا الشكل العشوائي ويقتلوا الانسان والحيوان ويدمروا البيوت جميعها‮.. ‬هم جاءوا لقتل الناس فقط‮.. ‬هذه منطقة آمنة‮.. ‬والجيش الاسرائيلي كان متعمد قتل المدنيين‮.. ‬هم جاءوا بالصواريخ لقتل الناس‮.. ‬انا آخر واحد طلعت من المنطقة‮.. ‬وانا ساكن علي الخط الشرقي وعارف ان كل ما حدث كان ضد المواطنين العاديين فقط‮'.‬
وعلي الجانب الآخر تبدو صورة المقاومة المشرقة لترسم بصمود المقاومين كل ملامح الهزيمة والانكسار لمخططات العدو الإسرائيلي‮ .. ‬ففي فترة وجودنا في قطاع‮ ‬غزة طلبنا مقابلة بعض المقاومين الذين سطروا أروع الملاحم في مواجهة العدو الصهيوني‮ .. ‬لم تكن الاستجابة لمطلبنا بالأمر اليسير،‮ ‬خاصة أن الأوضاع الأمنية لم تستقر بعد في القطاع في ظل استمرار عمليات القصف الصهيوني من جانب واستمرار المقاومة في اطلاق صواريخها من جانب آخر‮ .. ‬وقد خضعت ومعي الطاقم المشارك لاجراءات أمنية مشددة وعمليات تخفي،‮ ‬وتنقل من موقع إلي آخر‮ .. ‬انطلاقا من وسط مدينة‮ ‬غزة،‮ ‬ومرورا بمخيم جباليا حيث انتظرنا أحد الاشخاص هناك،‮ ‬ثم وصولا إلي منطقة قريبة من بيت لاهيا‮ .. ‬حينئذ ترجلنا من السيارة التي كانت بصحبتنا وسرنا لمئات الأمتار حتي بلغنا أحد المناطق الزراعية الكثيفة والتي تنتشر بها أشجار الليمون والبرتقال‮ .. ‬وهناك التقينا بعدد من المقاومين الذين لم نشاهدهم من قبل وكأن الأرض انشقت واخرجتهم منها‮.‬
كان الموقع يقرب لمئات الأمتار فقط عن أحد المواقع العسكرية الإسرائيلية‮ .. ‬وأكد لنا المقاومون الذين التقيناهم ومن بينهم قائد المجموعة‮ '‬أبو إسلام‮' ‬ومعه عدد من رفاقه من كتائب الشهيد‮ '‬عز الدين القسام‮' ‬أن المنطقة تخضع للرقابة الاسرائيلية الكثيفة والمتواصلة وأشاروا إلينا بمنطاد يشبه البالون الأبيض في أجواء المنطقة الموازية لنا مباشرة والذي يقوم بعملية تصوير كافة ما يجري في المنطقة من أشخاص وأحداث بدقة متناهية‮.‬
كان الأمر مثيرا‮ .. ‬وأكد لي المقاومون خطورة الأمر،‮ ‬ولكنني صممت علي أن التقيهم واسمع منهم قصة الصمود الذي استمر لثلاثة وعشرين يوما في ظل حالة من عدم التكافؤ بين ما تملكه المقاومةممن امكانات محدودة وبين القوة العسكرية الاسرائيلية الجبارة المدعومة أمريكيا‮ .. ‬وكان من بين ما خصنا به المقاومون كمينا تم نصبه لآليات عسكرية إسرائيلية تقدمت لاحتلال المناطق المحيطة بعد بدء عمليات الحرب البرية وكيف استطاع المقاومون التسلل خلف خطوط العدو لثلاثة أيام ثم توجيه ضرباتهم الموجعة لقوات الاحتلال مما أدي إلي تدمير آليتين عسكريتين علي الأقل ومقتل وإصابة العشرات لم يعترف العدو سوي بتسع إصابات من بينهم فقط‮.‬
الصورة التي شهدناها من خلال اللقاء مع المقاومين ومن خلال جولة فوق منطقة جبل الريس مع '‬أبو مجاهد‮' ‬الناطق بلسان لجان المقاومة الشعبية بغزة تؤكد ان الشعب الفلسطيني قادر علي دحر المعتدي وتكبيده الخسائر الفادحة في ظل إيمان يقيني بإرادة النصر علي الباطل ومواجهة جرائمه مهما كانت‮.‬

مثلية فقط said...

دخلك شو الفايدة ؟

ما نحنا عم بنشوف كل شي بالتي في

و يظل الوضع على ما هو عليه

و ممكن ترجع اسرائيل تضرب عزة
و ترجع الحكومات العربية تتفرج
و يسقط الفلسطنيين ... ما في بيتغير عند العرب