Friday, 23 January 2009

بالذمة دي ناس تستاهل تعيش؟

فيه في الدنيا كلها، كلللللللللها، حزب تزيد شعبيته طول ماهو بيقصف الاطفال بقنابل فسفورية ولما يوقف الحرب شعبيته تنقص اربعة في المية عشان وقف الحرب؟
بقى دول بني ادمين عاديين زي البشر؟ انا بجد عمالة احاول احط نفسي مكانهم عشان افهم مخهم شغال ازاي واجيبها يمين وشمال مش جاية معايا خالص
مجانين دول وللا ايه؟
اتفرجوا: ده فيديو جابهولي عم مينا، الاسرائيليين كانوا بيطلعوا رحلات عشان يتفرجوا على الناس وهي بتتقتل
بيغيروا جو، وبنت صغنونة وامورة تشوفها تقول ملاك، بتقول انا طالعة اتفرج على الحرب، حاجة لطيفة! والله العظيم ما طبيعيين

90 comments:

مواطن مصري said...

هههههههههههه زي الاهلوية لما الحضري كان بيلعب معاهم كانت شعبيتة كبيرة و ارقص يا حضري اول ماا هج على برة يحترف شعبيتة قلت

Anonymous said...

لأ مش مجانين .. إنما كيان دموى .. يعيش على المذابح و مص دم الأطفال
و ده اللى يفسر وضعهم للنساء و الأطفال فى غرفة واحدة ثم قصفها ,, أو إطلاق النار عليهم و منع الإسعاف من الوصول إليهم
أو إطلاق النار على أقدام المصابين و هم يفرون من القذف
أو التمتع بمشهد الاطفال الجوعى و رميهم بعلب الطعام الفارغة للتشفى بجوعهم
يفعلون كل هذا و هم يلبسون البمبارز .. كما نشرت أكثر من وسيلة إعلام .. خوفاً من المقاومين
بجد الصهيونى ده بقى مرادف لكل ما هو غير آدامى

مـى

جبهة التهييس الشعبية said...

يا ستي هم دول، الافراد يعني، مش بني ادمين زي اي بني ادمين في الدنيا؟

طب ما امريكا دموية، انجلترا دموية، كل الدول الاستعمارية سياستها دموية، بس الشعب نفسه يا اما ملهي، يا اما مضحوك عليه، على الاقل ما بيستمتعش بموت الناس

ايه العجب اللي احنا فيه ده ياربي
اللي يعيش ياما يشوف

Anonymous said...

بصى انا كتير بتخيل ان امريكا عاملة زى الساحرة الشريرة
و غن الصهاينة عاملين زى التعبان اللى بتلوش بيه
يعنى مجرد ما تنهار الساحرة
و ده قريب بفعل الكوارث الاتصادية
يعنى نهايتهم اقرب مما نتوقع كما حدث مع الاتحاد السوفيتى

بعدها مباشرة سيتناثر الثعبان فى الهواء

مواطن مصري said...

فاكرة فرانتز فانون ولا مين يا ربي الي صنف تفوق العرق الابيض على العرق الاسود اهي اسرائيل بتتصرف كدة بتعتبر نفيها الجنس المتفوق في كل حاجة و ما هو اقل منها لا يستحق الحياة

مواطن مصري said...

يا حجة نوارة فرناتز فانون فال اية عليهم انهم كانو بيستخدمو السود ارجوزات

Anonymous said...

لما يتربى الطفل الصهيونى فى المدرسة على ان لو قتل 3 عرب و كمان 2 يبقى المجموع إنه قتل 5

لما يحط واحد زى رابين جمجمة طفل عربى و يستعملها كطفايه و يتصور جنبها !! و يتقال للتلميذ فى المدرسة إن هيه ديه البطولة

تعرفى زى راجل الشرطة المصرى اللى بيربوه على إنه أعلى من البنى آدميين العاديين .. و إحنا نسأل إزاى دول "إلا من رحم ربى" بيجيلهم قلب يعذبوا و يتحرشوا و يقتلوا

ففعلاً التربية و النشأة على شئ ممكن تبدل الآدامى إلى أى كائن غير الإنسان

مــى

محدود الدخل said...

الطفلة الي زي الملاك دي طالعه تتفرج على الحرب
لأن دي حرب عقائديه بالنسبه ليهم
عقيدتهم بتأمرهم بالي هما بيعملوه
عقيدتهم بتبيح دمائم غير اليهود وأموال غير اليهود ونساء غير اليهود
ما بالك دول مش أي يهود
دول يهود صهاينه
يعني جمعو أسوء صفتين مرو في تاريخ البشريه
ودائما وأبدا الرد يكون على نفس مستوى الفعل
عشان يكونليه تأثير
يعني مينفعش نصد حرب عقائديه بجبهة أحزاب أو طوائف
أنما الرد يكون بجبهة عقائديه
وأساس عقائدي
عشان الطفل يكبر وهو عارف أنو زي ما في شهادة وصلاة وصوم وزكاة وحج
في عدو لا يصالحه ولا يسالمهأبدا مهما قيل ومهما حصل
الطفل يربى عقائديا على معرفة عدوه الصهيوين عشان ميبقاش حال اولادنا كحال جيلنا
مجاهدين كيبوردات ومظهرات
يمكن يمكن يطلع جيل يحوي مجاهدين بحق يحررو الأقصى ويزيلوالكيان العنصري

جبهة التهييس الشعبية said...

لا معلش
يعني ايه حرب عقائدية؟
يعني انت لو وقع في ايدك طفل اسرائيلي ح تقدر تقتله؟ ح تقدر؟

مواطن مصري said...

اة صح هو فرانتز فانون خلص
؟؟

جبهة التهييس الشعبية said...

هو ماله جيلنا؟ هو احنا عشان مش بنقدر نقتل اطفال بقينا جيل وحش
انا ما اعتقدش ان فيه عقيدة تقول للناس يقتلوا الاطفال
ولو عقيدة زي دي موجودة مش ح يقتنع بيها ولا يؤمن بيها الا انسان مشوه

محدود الدخل said...

حرب عقائديه يعني تكون حربي ضد الصهيونيه نابعة من واجب ديني
مش أني أستبيح ما حرمه الله ورسوله
رسول الله حرم على المسلمين في الحرب قتل النبات والعجائز والنساء والأطفال والشيوخ ورجال الدين وكل من لا يحمل السلاح ويقاتلك

معنى أني أحارب الصهيونيه بخلفية وأساس عقائي هو أني أتعامل مع القضية على أنها واجب ديني هيسألني عليه رب العباد يوم القيامه
مش على أنو عمل تطوعي وتعاطفا مع غزة ومعناه برضو بكل تأكيد أني التزم بالي أمر بيه ربنا ورسول الله في الحرب

مواطن مصري said...

هههه اخر نكتة الصهاينة


عملو موقع حاطو فية صور صواريخ القسام و كاتبين شوفو الهمجية و شوفو بيقلدو موقع هولكوست غزة



نوارة انا عاالاارف انك فهمتيني غلط بس انا مع المقاومة الصح الي بتدافع عن قضية مش عن سلطة و مكاسب لما المقاومة في فلسطين تبقى موحدة انا معاها زيايام ياسر عرفات الله يرحمة

محدود الدخل said...

مستعجله في ردودك قوي يا نواره
مين قال نقتل اطفال ولا نساء ولا شيوخ ولا أي حاجة من الي بتقوليها دي
بتجيبي الكلام ده منين يا بنت الحلال

وجيلنا جيل مهبب بستين نيله
بس يمكن أنتي متفائله بيه شويه زياده

CARON said...

عايزين حلقة هيكل بتاعة النهاردة

Anonymous said...

نوارة متقفليش مخك
الراجل بيقول نربى أولادنا علشان يعرفوا عدوهم
يعنى مقالش علشان نقتل اطفالهم
لأن مفيش أى عقيدة صحيحة تبيح قتل الأطفال

بس فعلاً أنا شايفة إن مشكلتنا معاهم إن الأجيال اللى طالعة ممسوح من ذهنها كل ما يمت للجهاد بصلة
و إتربوا على ثقافة الإستسلام و الدوران فى فلك مفاوضات و مبادرات عبثية

عباس العبد said...

أشمعنى يا جبهة هم اللى مجانين
و ثقافة الموت و الأنتحار الى بتمارسها شعوبنا العربية مش شغل مجانين
أحنا عندنا انظمة بالكامل بتنتحر يا جبهة
انظمة حكم بالكامل بتنتحر و بتقتل شعوبها
و شعوب بالكامل بتنتحر و بتهيص فى الموت
ده الأطفال الصغيرين بيلبسوهم أحزمة ناسفة و يطلعوهم فى الصور و هم بيرقصوا
الناس أتجننت يا جبهة
العالم كله اتجنن
--
ملحوظة للأمانة
بالنسبة لتعليقى على بوست الصلاة الخاص باوباما
انا فعلاً مكشفتش الأحتفال من أوله , كنت مستنى كلمة أوباما بس
فمعذرة أنى فهمت كلامك غلط

جبهة التهييس الشعبية said...

لا يبقى معلش يا محدود الدخل انت بتعمل مقارنة مش في محل مقارنة
المؤمن بعقيدة المفروض ان ده بيشجعه انه يضحي بنفسه النصر او الشهادة يعني

يعني ده واحد رايح يا يحقق نصر يا يموت

مش رايح يا يموت عيال يا يموت عيال

ايه وجه المقارنة هنا

العقيدة بتشجع الواحد على الاقدام على الموت وتقديم التضحيات مش بتشجع الواحد على انه يقتل اطفال ويقعد مرتاح ولا كأنه عامل حاجة ويستمتع بحاجة زي دي

قدامي راجل انجليزي خبير اسلحة بيتكلم وبيقول: انا مشفق على الطيار اللي القى هذه القنابل لانه مش ح ينام الليل

الحقيقة انهم بيناموا الليل

المعروف ان الناس اللي بترتكب جرائم حرب بتبقى سكرية وطول الوقت مش بتفوق من الخمرة وده اللي بيخليهم مثلا يعملوا اعمال اغتصاب مثلا

لان الواحد لما يوصل لمرحلة من الوحشية، واللي هي من المؤكد ضد الطبيعة الانسانية اللي ربنا خلق بيها اي بني ادم بصرف النظر عن عقيدته، لما بيوصل لمرحلة وبيحس انه مش قادر يرجع خلاص، بيمعن في الشر وبيتصرف تصرفات تدميرية اكتر تدمره وتدمر غيره

لكن بقى لو تلاحظ الصهاينة عمرهم ما بيغتصبوا مثلا، مش سكرية، مش بيتصرفوا بشكل هيستيري ولا عشوائي زي مثلا اللي حصل في الحرب الاهلية في لبنان او في غزو الكويت
مجرمي الحرب كانوا بيتصرفوا بهيستيريا كأن جات لهم لوثة من كتر اللي عملوه

لكن دول هاديين ومنظمين ومش بيعملوا حاجة خارج الاوامر

كأنهم روبوت مش بني ادمين
كأنهم متبرجمين
ومافيش اي تأنيب ضمير خالص

وده اسمه ايه ده؟
ما تقوليش عقيدة
عقيدة ايه؟
يا اخي انت لو اتربيت على عقيدة زي دي بذمتك ياشيخ انت يعني ما عندكش عقل

لا ما يتهياليش قصة عقيدة
فيه حاجة

انا مش عايزة اطلق العنان لخيالي، بس هل ممكن العلم يستخدم في غسل المخ الجماعي؟

على اي حال برغم من بشاعة الجريمة اللي حصلت انا مطمنة

evil always returns to its source

لازم الشر بيرتد على صاحبه

ده قانون مالوش حالات استثناء

جبهة التهييس الشعبية said...

انا والله مش عايزة اعمل صورة غيلاني للعدو

انا بجد عايزة افهم يعني
الواحد لما يفكر بطريقة اللي قدامه بيعرف يتعامل معاه
عايزة الاقي مدخل افهم بيه طريقة التفكير اللي تخليهم يقولوا على نفسهم عندهم اخلاق وانسانيين وعندهم قيم ويزعلوا عشان اولمرت وقف اطلاق النار وشعبيته تقل وشعبية اليمين اللي هاج وماج ليه وليه وقفوا اطلاق النار هو اللي شعبيته زادت

لو عرفت بس المفتاح
ح ارتاح

وقول لي حاجة تانية غير موضوع العقيدة دي

مش واكلة معايا خالص

جبهة التهييس الشعبية said...

محدود الدخل

يا اخي افهم
انا مش باقول لك انت عقيدتك ح تخليك تقتل اطفال او شيوخ

انا باقول لك العقيدة مش بتعمل كده في البني ادم

ايا كانت العقيدة
العقيدة بطبعها بتخلي البني ادم يضحي بنفسه

اي عقيدة في الدنيا

الانسان اللي صاحب عقيدة حقيقة، ايا كانت العقيدة، ايا كانت حتى لو عقيدة تعالي لي يا بطة، مدام مؤمن بيها، بيبقى بطبعه شخص مثالي ومضحي بنفسه مش مريض

ده اللي قصدته
انا مش باعمل مقارنة ما بين عقيدتك وعقيدة الصهاينة

انا باتكلم بشكل عام، اي عقيدة مش ده تأثيرها على الناس
تاثيرها بيبقى حاجة تانية

ممكن يبقى تأثير انتحاري زي عباس العبد ما بيقول

ودي العقيدة يا رامز بتبقى قايمة على ان الواحد ميت ميت، وح يموت في معاد وبدل ما يموت فطيس يموت لهدف

وده اللي انت شايفه جنان

ممكن افهم ايه وجه المقارنة ما بين واحد مؤمن بعقيدة بتخليه يضحي بنفسه

وما بين واحد بيستمتع بقتل الاطفال ويروح يتفرج وتبقى دي فسحته؟

ده مش تأثير عقائدي
ده تأثير لحاجة تانية انا مش عارفاها

محدود الدخل said...

أنتي بتقولي كده لأنك نشأتي على كده
نشأتي على حرمة الدم ككل
مفيش فرق هو جنسه أيه أو دينه أيه
أما هما نشأو على أسا حلية دم غير اليهودي وأن هما بكده هيخشو الجنة وهيرضو ربهم
فاكرة صور الأطفال الأسرائيليين الي كان بيكتبو رسائل على الصواريخ قبل ضربها على جنوب لبنان في حرب اسرائيل وحزب الله الأخيره
أيه الي يخلي الأطفال تعمل كده الا لو كانو مبرمجين أن ده فيه خير وده يرضي ربهم
السلوك البشري تحديدا في فترة الطفولة بينشأ من عامليين أتنين ملهومش تالت
اللذة والألم
واللذة الوحيدة الي ممكن تكون في الحرب للأطفل هي أرضاء الرب والأله المتحكم في كل شيء
وهو ده أسلوبهم في التنشئه .

AL3BED ELGODD said...

عم هتلر افندى مرضيش يموتهم كلهم ال اية علشان نعرف انة كان عندة حق فى الى هوة عملة فيهم بس الموضوع جة على دماغنا

جبهة التهييس الشعبية said...

ماهي دي النقطة اللي باحاول اوصلها لك

لا يا محدود الدخل دي مش حاجة خاصة بالاسلام

اقصد ان العقائدي دايما مضحي بذاته ومثالي

ومش حاجة خاصة بالاسلام

فييتنام مثلا، كانوا شيوعيين، وكانوا بيضحوا بنفسهم وكان فيه اطفال بيعملوا عمليات اللي بيقول عليها رامز انتحارية

مش حاجة خاصة بينا يعني

في العقيدة المسيحية مثلا المسيحيين مؤمنين ان سيدنا عيسى ضحى بنفسه وتحمل الام وبيعتبروا ان ده نموذج ومثال يخليهم يتحملوا الالام ويضحوا بنفسهم البوذيين لما بينهزموا بينحروا

اقصد فكرة التضحية بالذات دايما مرتبطة بالعقيدة، اي عقيدة، يعني جيفارا ده ما كانش مؤمن بربنا اصلا، وضحى بنفسه، وفضل يقاتل لحد ما بقى لوحد ووقع، عشان هو صاحب عقيدة

الطبيعي ان صاحب العقيدة مضحي بنفسه مش بغيره، والطبيعي ان ده حتى بينتقل للاطفال اللي بيتربوا على العقيدة دي

تاني بس انا عايزة اوضح حقيقة تاريخية ان الاطفال اللي بتعمل علميات انتحارية كانت موجودة في فييتنام وفي اليابان وفي حتت كتيرة على مر التاريخ مش بس في العالم العربي

طيب

المنطق بيقول
حتى علم النفس بيقول
ان البني ادم اللي مثاليته توصله انه يضحي بنفسه مش ممكن يكون بيستمتع بقتل الاطفال

ما حصلتش دي قبل كده
هتلر كان بيقتل اطفال اليهود
وهتلر ما كانش صاحب عقيدة ولا حاجة
ده كان صاحب نظرية
نظرية هو اعتبرها علمية وما تعرفش اقنع بيها الناس ازاي، ان الجنس الاري متفوق وان الجنس اليهودي جنس متدني وغبي ومجنون وانقاذا للبشرية لازم يتم القضاء عليهم احسن يختلطوا بالجنس الاري وللا حاجة ويلوثوه

هو طبعا جنان رسمي
بس مش عقيدة
هو كان بيتعامل مع الافكار دي على انها علم
زي ما بتحقن فار التجارب بمرض ومش بيصعب عليك انه ح يموت بالمرض ده في سبيل التقدم العلمي ورفعه البشرية
فهو بيقتل اطفال اليهود في سبيل تنقية الجنس البشري من الاعراق المنحطة
(وبالمناسبة كان شايفنا احنا كمان من ضمن الاعراق المنحطة)

طيب انا كده ممكن افهمها شوية
يعني افهم مكنة مخه بتشتغل ازاي

لكن انا بجد مش فاهمة مكنة مخ الصهاينة بتشتغل ازاي

جبهة التهييس الشعبية said...

al3bed elgodd

معلش تعليقك الاولاني ما نزلتوش عشان المدونة ممنوع فيها التعليقات العنصرية
هتلر كان بيحتقر كل الاجناس المختلفة
بما فيها العرب والافارقة
يعني لو كان ربنا اداله عمر كان عمل فينا وفي الافارقة اللي عمله في اليهود
وعموما ملحوقة
اهم نفذوا وصية هتلر وبيعملوا فينا اوحش من اللي هو كان ح يعمله فينا

مواطن مصري said...

هي حبيبتة هتلر كانت يهودية؟؟؟

جبهة التهييس الشعبية said...

لا يا مواطن

محدود الدخل said...

لا هي مش حكاية أستمتاع بقتل الأطفال
لأن هما مش بيبصو ليهم على أنهم أطفال ونقطه خلص الكلام
لا ابدا
دول أطفال مسلمين فلسطينيين عرب
يعيني عدو متوقع يعني الأجهاز عليه حالي مكسب لأسرائيل وأرضاء للرب
وفي نفس الوقت هما خسارة مقبولة في سبيل تقوية دولتهم الصهيونيه
لأنهم مسلمين وفلسطينيين وعرب

محدود الدخل said...

ده نموذج لعقائد اليهود ...


ـــــــــــــــــــــ

يقول لتلمود: "إن اليهودي أحب إلى الله من الملائكة فالذي يصفع اليهودي كمن يصفع العناية الإلهية سواء بسواء"… والعياذ بالله.
ويقول التلمود لعنة الله عليه وعلى من وضعوه وكتبوه : "اليهودي من جوهر الله كما أن الولد من جوهر أبيه".
ومن أقبح ما جاء في التلمود البابلي قولهم : "من رأى أنه يجامع أمه فسيؤدى الحكمة .. ومن رأى أنه يجامع أخته فسيأتيه نور العقل".
ويقول التلمود : "ولولا اليهود لارتفعت البركة من الأرض واحتجبت الشمس وانقطع المطر".
والتلمود يبيح لليهودية أن تزني بغير اليهودي ، ولا حرج ولو كانت متزوجة ، كما يصرح للرجل اليهودي أن يزني بغير اليهودية ، أمام زوجته ما دامت الزانية من الجوييم .. أي غير اليهود . ولذا فهم أهل العرى والعهر في العالم ، ويروجون من خلال وسائل الإعلام لكل ما يحث على الرذيلة والفساد (فنجد مُلاك اكبر قنوات العهر وبؤر البغايا هم يهود فلا حرج عندهم بذلك فكتابهم يحث عليه).
وجاء في التلمود ما افتروه كذباً وبهتاناً على أبى الأنبياء إبراهيم عليه السلام : "إن إبراهيم أكل أربعة وسبعين رجلاً وشرب دماءهم دفعة واحدة ولذلك كانت له قوة أربعة وسبعين رجلاً".
وجاء في التلمود كذلك : "إن آدم عاشر ليليا عشرة زوجيه مائه وثلاثين سنة .. وليلت شيطانه .. وقد أنجبت له شياطين وأقزاماً … وأما حواء فقد عاشرت شيطاناً مائة وثلاثين سنة معاشرة زوجية وأنجبت للشيطان ذرية".. تأملوا بالله عليكم هذا الفُجر والخيل اليهودي بما يعتقده خنازير بنى صهيون من خرافات وشركيات وإجرام .. أليس يدل على ذلك أنهم منا كير ملاعين أنجاس!!
وجاء أيضا في التلمود : "يجب على كل يهودي أن يلعن كل يوم النصارى ثلاث مرات ، ويطلب من الله أن يبيدهم ويفني ملوكهم وحكامهم ، وعلى الكهنة اليهود أن يصلوا ثلاث مرات بغضا للمسيح الناصري"
وجاء أيضا: "والجحيم أوسع من النعيم ستين مرة ... لأن الذين لا يغسلون سوى أيديهم وأرجلهم كالمسلمين ، والذين لا يختتنون كالمسيحيين الذين يحركون أصابعهم يبقون هناك"!!
وذكر أيضا : " فإذا مات خادم ليهودي أو خادمة ، وكانا من المسحيين فلا يلزمك أن تقدم له التعازي بصفة كونه قد فقد إنسانا... ولكن بصفة كونه قد فقد حيوانا من الحيوانات لمسخرة له".

المصدر :من كتاب نهاية اليهود - أبو الفدا محمد عارف

ـــــــــــــــــــــ

وفي فيلم اسمو معسكرات يسوع Jesus Camp
هو انتاج امريكي لكن الجزيرة كانت عرضته وموجود على النت اتفرجي عليه عشان تشوفي الصهيومسيحية بتنشأ أطفالها أزاي

مواطن مصري said...

نوارة الصهينة بيتبعو نظرية هتلر في تصنيف البشر هي دي نقطة محمود الي بيتكلم فيها على ما فهمتة

عـلا - من غـزة said...

وبعدين هما بيشوفو في اي طفل فلسطيني مشروع مقاوم .. او ارهابي من منظورهم يعني .. فا بالتالي قتل الطفل الفلسطيني هو عملية وقائية ضد ارهابي محتمل
كانت ماما قالتلي انهم شافوا مرة اثناء الحرب برنامج على تلفزيون اسرائيل .. جايبين فيه ولاد المدارس قاعدين ال ايه بيجهزو هدايا للجنود الي على الجبهة .. لعب وشوكولاتة وحاجات كدة يعني .. والمدرّسة بتلقنهم ان احنا قاعدين بنبعت هدايا لجنودنا لأنهم بيدافعو عنا وبيحمونا من الصواريخ

جبهة التهييس الشعبية said...

طب بيخافوا يموتوا ليه؟ وليه بيرقعوا بالصوت بالطريقة دي؟

صاحب العقيدة امل حياته انه يموت وهو بيدافع عن عقيدته

دي حاجة

الحاجة التانية
ربنا مدي الانسان مخ وللا مهلابية؟

هتلر عشان كان مش مؤمن بربنا وعنده تصور عن نفسه انه عالم ظراط كبير فكان عنده استعداد يتقبل فكرة ان فيه فصيل من البشر غير متطور او طبيعته رافضة للتطور ومن ثم وجوده فيه خطر على الفصيل المتطور

زي ما بمتوت الحيات والعقارب كده

لكن واحد مؤمن بربنا ومصدق ان ربنا بيخلق ناس مخصوص عشان يتقتلوا؟

وبعدين عمر ما هتلر قال انه انساني واخلاقي وخلافه
هو كان بيقول انه رجل علم
(جته نيل)

لكن دول طول النهار يقولوا على نفسهم اخلاقيين وانسانيين ومؤمنين بالحقوق المدنية

دول من اكتر الداعمين لحقوق الافرو امريكان في امريكا

انت عارف كده؟

طب اديني عقلك

تركب ازاي دي؟
انا مش باتكلم عن اليهود الناشطين

انا باتكلم عن الصهاينة الناشطين في مجال الحقوق المدنية للسود في امريكا

تركب ازاي دي يا ناس على بعضها

انا دماغي ح تشت
شفت بيريز وهو بيتكلم عن اطفال غزة اللي هو مشفق عليهم؟

والله العظيم الراجل مصدق نفسه

اجيبها يمين اجيبها شمال مش راكبة خالص

كل واحد له مبرر لتصرفاته

حسني مبارك عايز يقعد على قلبنا

الحكومات العربية كلها من مصلحتها ان اسرائيل تستمر وتنتشر وتتوغل عشان تفضل البعبع بتاع الشعوب اللي دايما يأخر مطالبهم في التقدم والحرية
طول ما اسرائيل موجودة هم موجودين

اوباما واد انتهازي وسخ عايز مصلحته الشخصية وبرضه يعني رئيس امريكا شغلانة مش بطالة واكيد مرتبها كبير وبدلات ايه

اوروبا وامريكا بيدعموا اسرائيل عشان بتخدم مصالحهم


حتى هتلر مفهوم كان بيعمل كده ليه

اللي مش عارفة افهمه خالص الصهاينة مخهم فيه ايه بالظبط

انت عارف، انا جه في بالي شوية افكار وتفسيرات والله لو قلتها اي عيل على المدونة ح يبلغ الخانكة عليا وييجوا دلوقت حالا يجيبوا لي قميص الكتاف
:))

محدود الدخل said...

لا لا ربنا يخليكي للمدونة ولينا ويبعدك عن قميص الكتاف

شوفي توصيف ربنا ليهم ولحال قلوبهم ولأفعالهم وأقوالهم

أ- { ضربت عليهم الذلة والمسكنة ، وباءوا بغضب من الله } ( البقرة 2: 61 )
ب - { ثم قست قلوبهم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة } ( البقرة 2: 74 )

ج - { يا أهل الكتاب .. لم تلبسون الحق بالباطل . وتكتمون الحق وأنتم تعلمون }( آل عمران 3: 71 )

محدود الدخل said...

عارفه مشكلتنا ان أحنا بننسى وأننا طيبيين وبنصدق
يعني متصدقيش الصهيوني الي يقولك حقوق أنسان وحروق لسان والكلام الحلو ده
طبيعتهم كده
الميكافيليه طبيعة متأصله عندهم
أقولك أتفرجي على سلسلة النكبة الي عرضتها الجزيرة وأنتي تشوفي كمية وكيفية الكذب والتضليل الي مارسوها على الرأيالعام العالمي أياميها عشان يبررو أستيطانهم لفلسطين
فعادي جدااااااااااااااا أنهم يكدبو تاني وتالت ويقولك ده أحنا بنحرر أهالي غزة من السجن الي حماس معيشاه فيه وأنهم بيعيطو على أطفال غزة

هما دول اليهود والصهاينه
حتى زمان التاجر اليهودي في مصر كان معروف عنو أنو تاجر معلم
ليه ؟؟
لأانو تاجر صايع ملوش ملة بيلعب على الأحبال عشان يوصل للي عايزه
حتى في الأدب شخصية شيلوك الملعون الي كان عايز ياخد حقه من لحم الحي فعلا لا قولا
اليهود والصهاينه حربهم ضدنا عقائديه 100%
وبالنسبه لنظريتك دي :
ــــــ
الانسان اللي صاحب عقيدة حقيقة، ايا كانت العقيدة، ايا كانت حتى لو عقيدة تعالي لي يا بطة، مدام مؤمن بيها، بيبقى بطبعه شخص مثالي ومضحي بنفسه مش مريض
ــــــــ

العقيدة في اساسها فاسدة ومنحرفة
فطبيعي سلوك معتقدها هيكون فاسد ومنحرف
...

جبهة التهييس الشعبية said...

مش فاهمني انت برضه يا محدود الدخل

الايات دي فيه ايات بتقابلها انهم ليسوا سواء وان فيهم امناء وفيهم خاينين للامانة وفيهم اتقياء وفيهم فجرة ومجمل الايات تقول ان الناس ناس زي اي ناس فيهم الكويس وفيهم الوحش

ده زي ما تقول مثلا على عرب سيناء الاعراب اشد كفرا ونفاقا
مع ان فيه ايات تانية بتقول ان فيهم ناس كويسة

ايات القرآن تتاخد على بعضها يا محدود الدخل
والايات على بعضها بتقول ان كل ناس في الدنيا فيهم الكويس وفيهم الوحش

حتى المسلمين فيهم المنافق وفيهم المؤمن
يعني القرآن على بعضه، والمفروض اننا مؤمنين بيه على بعضه مش بنؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعض والعياذ بالله، بيقول ان الناس كلها بما فيهم المسلمين فيهم الكويس وفيهم الوحش
بس علا قالت حاجة والله توضح شوية


الخوف
الخوف ممكن يخلي الانسان يتصرف تصرفات غريبة على طبيعته البشرية

انا اصلي من ضمن الافكار المريضة اللي جات لي اني افتكرت فيلم ماتريكس
:))
وقلت ممكن يكونوا بيحقنوهم بحاجة اول ما بيتولدوا عشان يخلوا مشاعرهم متبلدة زي ما كانوا بيدوا عقاقير للجيش الامريكاني في العراق عشان يعمل المهازل اللي عملها
بس هم كانوا بياخدوا العقاقير دي ولما رجعوا فيه كتير منهم بيعاني دلوقت من مشاكل نفسية فظيعة وكتير جالهم مشاكل في النطق وكتير منهم ماشي في الشارع ببالطو صيف شتا، اتجننوا يعني،
بس ممكن يبقى الحقن بالخوف

طيب ودي عيشة؟ ان الواحد طول الوقت يبقى خايف للدرجة الجنونية دي، لدرجة انه خايف من الرضع؟

ده واحدة مدونة اسرائيلية مجنونة كانت كاتبة بوست بتدافع عن الحرب وبعدين تقول: وانا ح اقضي الليل كله اصلي لرحمة اطفال غزة
!!!!!!!!!!!!!!!!

لاااااااا كده رسمي نظمي
ماهو يا انا مجنونة يا هم مجانين

مواطن مصري said...

هههه فيلم ماتريكس يا نوارة بيقول ان مفيش وجود لربنا و ان الالت هي المسيطر علينا و احنا عبيد ليهم و قضو على الجنس البشري و اتبقى حبة منهم

مواطن مصري said...

ده واحدة مدونة اسرائيلية مجنونة كانت كاتبة بوست بتدافع عن الحرب وبعدين تقول: وانا ح اقضي الليل كله اصلي لرحمة اطفال غزة
!!!!!!!!!!!!!!!!


ههههههههه دي عاملة زي سامحني يا رب اخر مرة اسرق و اتوب بعديها

جبهة التهييس الشعبية said...

ايوة انا باتفرج على احداث النكبة في الجزيرة

بس يا محدود الدخل انا مؤمنة ان الانسان زي ما ربنا قال اتخلق كأحسن ما يكون
مافيش بني ادم يتظلط كده من بطن امه وحش

اللي حصل في النكبة دول ناس كانوا جايين من احداث المحرقة سخنين وبيفكوا عقدهم علينا لانهم ما عرفوش ينتقموا لنفسهم من الجاني الحقيقي

ده مفهوم برضه

بدليل ان الاشكينازي هم اللي عملوا كده مش السفرديم
لان السفرديم كانوا عايشين كويس هنا، وهرتزل كتب في مذكراته انه لما حاول يجند اليهود اللي عايشين في دول عربية واسلامية ما عرفش وفوجئ بيهم بيقولوا له: يعني ايه وطن قومي؟ ما هي دي بلدنا هنا

عادي يعني
زي اي مسلم او مسيحي عايش في بلده
وكاتب يقول انهم اترشوا بالحياة المرفهة والحرية اللي بينعموا بيها

ههههههههه
طب الواحد عايز ايه في الدنيا غير المعاملة بكرامة وحرية؟ فين وجه الرشوة

بس انا فاهمة المرارة اللي عنده بسبب المعاناة اللي عاناها
وممكن يكون لسع عادي

وعشان كده لحد دلوقت الاشكينازي بيتعاملوا احسن من السفرديم لان اليهود العرب بيتبص لهم على انهم جم كده كمالة عدد لكن الاشكينازي هم اللي "كافحوا" وعملوا كل المدابح اللي خلقها ربنا عشان يحتلوا فلسطين

طيب مفهوم ناس دماغهم اتنقلت من الاضطهاد اللي اتعرضوا له بيعملوا كده ليه

اللي مش مفهوم واحدة زي بنت الكلب اللي اسمها ليفني دي مولودة في فلسطين

ايه كم الغل والشر اللي جواها دي كأنها متحولة مش بني ادمة

مالها؟ فيها ايه؟ ما السفاحين ماليين الدنيا ماحدش بيسفح الناس بالاستلذاذ ده كله

جولدا مائير عانت من الاضطهاد عشان كده كانت بتسفح بقلب لان ده الطبيعي بالنسبة لانسان بيمر باضطهاد

لكن البعيدة دي ايه اللي حصل لها عشان الغل ده كله؟

على فكرة احنا مافيش حد ح يفهمنا ايه حكاية الناس دي الا عرب تمانية واربعين

هم يعرفوهم كويس

لو فيه حد بيدخل من عرب تمانية واربعين ياريت يشرح لنا

لاني واخدة المشروع اللي في بالي ده بجد

وقبل ما نبتديه لازم تفكر بطريقة عدوك عشان حتى تعرف تتوقع رد فعله وايه اللي يوجعه وايه اللي ما يوجعوش

انا لحد دلوقت اللي لاحظته ان اكتر حاجة بتوجعهم انك تطلعهم اغبيا

:)
هايفين قوي

بس لسة عايزة افهمهم اكتر

محدود الدخل said...

تساؤل مشروع :
ـــ
الايات دي فيه ايات بتقابلها انهم ليسوا سواء وان فيهم امناء وفيهم خاينين للامانة وفيهم اتقياء وفيهم فجرة ومجمل الايات تقول ان الناس ناس زي اي ناس فيهم الكويس وفيهم الوحش
ــــ
هل يوجد في كوكب الأرض والكواكب المجاورةمنهم أسوء من الصهيونيين وأكثر دموية وخيانة للعهود وموت للقلوب ؟؟؟


يبقى الكلام منطبق على الفئة دي
أه فيهم ناس مش كده قوي او مش كده خالص ممكن يجوز
لكن دول هيكونو الشواز عن القاعدة
لأن الصهيونية تقوم على العنصرية البحته
واليهوديه مليئة بالعنصريه
طبعا مننساش أن اليهوديه الموجوده حاليا ملهاش اي علاقة بالدين اليهودي الي انزله الله على اليهود لان الدين اليهودي حرف ..

جبهة التهييس الشعبية said...

لا يا مواطن
ماتريكس فيلم صهيوني

عشان كده باقعد اتفرج عليه عشان احاول افهم دماغهم شغالة ازاي

مش معقولة ابدا

يعني ما يبقوا بني ادمين زي البني ادمين ويريحونا

جبهة التهييس الشعبية said...

اربعة مليون؟

طب عرفوا يأثروا على العالم ازاي؟

انا فعلا محتاجة حد من عرب تمانية واربعين يشرح لي شوية حاجات

حتى يرد على شوية اسئلة لها علاقة بعادات معينة ممكن تبان عادية بس تبين البني ادم بيفكر ازاي

انا بس هدفي اني اعرف احط نفسي مكانهم واتقمصهم عشان نعرف نتعامل بس

جبهة التهييس الشعبية said...

المشكلة بقى ان احنا اسم الله علينا اي حد بيعرف يحط نفسه مكانا
عشان كده سهل اي حد يدينا على قفانا
مافيش ام غموض فينا خالص

حاجة خنقة

احنا عايزين نعمل شوية غموض
:))

مواطن مصري said...
This comment has been removed by the author.
Moh'd Shaltaf said...

مرحبا
قمت بقص فيديو الجزيرة ورفعه على اليوتيوب مرة أخرى بعنوان وشرح باللغة الانجليزية وأتمنى لو استطاع أحد ترجمته أو غيره من المقاطع أن يزودنا بالترجمة لنبدأ برفعها على اليوتيوب وغوغل وديلي موشن وأي مواقع أخرى منتشرة

http://www.youtube.com/watch?v=cnDgPuFPSyw

مقالة جريدة الأخبار لهذا اليوم تفيد بأننا يمكن أن نتابع محاكمة مجرمي الحرب في محاكمنا الخاصة (بجانب المحكمة الدولية) وهذا مهم جداً لمتابعته مع المحامين ورجال القانون لأن هذه الأحكام لا تسقط بالتقادم وكما هو معلوم فمجرمي هذه الحرب يأتون إلى الأردن ومصر باستمرار وإصدار حكم قضائي سيجعلهم يعيشون في رعب وربما في يوم ما حتى لو بعد سنين يمكن اعتقالهم ومعاقبتهم
http://www.al-akhbar.com/ar/node/114664

محمد شلطف

جبهة التهييس الشعبية said...

محمد
ابعت لي ميل عايزة اقول لك حاجة

maha zein said...

دي عالم عوزة الحرق ببنزين او سولار او حتي يتفتح في وشهم انبوبة غاز ملهلبة وتتشط فيهم
ده كمية غل جواهم اوف عليها
وكمية حيوانية الخنازير دول
ده البت بتتكلم وصوتها بيعمل كأنها خنزير
ربنا ينتقم منهم في الاخرة
والله انا ما مصبرني الا وعد الله
ووعد الله حق
لولا كده كان جالى جلطة

محدود الدخل said...

خدي يا نواره الكتاب ده في تحليل للشخصية اليهوديه الصهيونيه
كتاب الشخصية اليهودية الإسرائيلية .والروح العدوانية

http://rapidshare.com/files/187975391/Israel_s_Jewish_character_and_spirit_of_aggression_.rar

جبهة التهييس الشعبية said...

متشكرة يا محدود الدخل

على الله يطلع كويس لاني بصراحة قريت الموسوعة وما كيفتنيش قوي

انا مش باقول كده لبعدين حد يزعق لي
بس هي افادتني في التأريخ مش في تحليل الشخصية الصهيونية

Moh'd Shaltaf said...

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/514D3315-9238-48A6-8AC8-AE0944F46FD5.htm

ملخص للكتاب الذي اشار اليه محدود الدخل "الشخصية اليهودية الاسرائيلية والروح العدوانية"

SostyPasha said...


هم نوع كدا مجنون جنون مبالغ فيه
:D
ومفيش تعبير أبلغ من تعبير ربنا في سورة البقرة (ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة)
وبعد كدا ربنا وصف انواع الحجارة وازاي انها ممكن تتهز.. لكن دول أقسى من الحجارة ومفيش حاجة بتتحرك فيهم
،،
الله المستعان
،،
عايزين الواحد يتعامل معاهم بطريقتهم دي

Anonymous said...

قرر أطباء في الرياض يشرفون على علاج طفل فلسطيني فقد عينيه خلال الهجوم الإسرائيلي على غزة تركيب عينين صناعيتين له بعد أن اكتشفوا أن كل ما بداخل محجريه قد اختفى تماما.

وقال الطبيب عبد الإله الطويرقي المدير التنفيذي لمستشفى الملك خالد للعيون في الرياض الأربعاء 21-1-2009 ان لؤي صبح الذي يرقد في المستشفى في حالة مستقرة فقد كرتي عينيه.

وأوضح الطبيب في اتصال أجرته معه الوكالة الفرنسية "عندما تم تحويل لؤي إلينا من مستشفى الشفاء في غزة في 13 يناير/كانون الثاني, بعد أسبوع من إصابته, وجدنا أن ما بداخل العين قد اختفى تماما".

وقال إن "شظايا القذيفة الإسرائيلية أدت إلى ارتفاع شديد في ضغط العين ما نتج عنه انفجارها وخروج جميع مكونات العين من شرايين وأوردة وسوائل".


وتم خلال العملية الجراحية التي أجريت للطفل الاثنين تركيب كرة صناعية بنفس حجم العين الطبيعية لملء التجويف الموجود داخل عينيه.

وقال الطبيب "سننتظر ستة أسابيع حتى تستقر حالة الطفل, ومن ثم نبدأ في تركيب عيون اصطناعية تجميلية له لاننا لا نستطيع تركيب العين الصناعية على فراغ او تجويف, واكد انها عملية بسيطة تجرى في العيادات الخارجية".

وقام وزير الصحة السعودي حمد المانع بزيارة لؤي الثلاثاء ونقل إليه "تحيات العاهل السعودي وتمنياته له بالشفاء العاجل", وفق ما نقلت الصحف السعودية.

وكان الطفل الفلسطيني قد اكتسب شهرة كبيرة عندما أجرت وسائل الإعلام العربية حوارات معه بعد نقله إلى المستشفى أظهرت بشاعة الإصابة التي تعرض لها.

TAFATEFO said...

home sweet home

يخرب بيت عنوان البوست .. مفيش ناس مش من حقها تعيش أو متستاهلش تعيش .. واللي يقول كده ميتكلمش عن العنصريه

ليه؟ الإجابه بسيطه .. لأنهم أجبن مخلوقات الله .. ولأن قادتهم مصورينلهم أو قادتهم مصدقين ان الرجاله عايزين يتحلصوا منهم ويحرقوهم تاني .. والستات هتجيب أطفال يحاربوهم ويقتلوهم ويرموهم في البحر .. والأطفال هيكبروا يمسكوا سلاح وياربوهم ويقتلوهم .. فبيحموا وجودهم بالقتل

بالظبط زي فرعون لما حاول يقتل كل أطفال بني إسرائيل علشان الحلم أو النبوءه قالت ان هيطلع طفل من بني إسرائيل يتسبب في موته وزوال عرشه .. ولما حاجة الدولة اقتضت وجود أطفال من بني إسرائيل للعمل .. فبقى يقتل كل أطفال سنه ويسيب سنه .. لكن نجى الله سيدنا موسى

الخوف يعمل كل شئ

للتلخيص

غريزة البقاء

بس برضه العنوان مستفز جداً

TAFATEFO said...

@مواطن

هي ليفني دي سونيا جراهام بتاعة أدهم صبري؟؟

TAFATEFO said...

@مواطن

هو ايه علاقة احتراف الحضري بالموضوع؟؟ ولا علشان احترف في سويسرا؟؟ مع اني أسمع ان سويسرا دي بلد حلوه أوي وبيقولوا انه مبسوط هناك .. بس مش عارف ليه بيقولوا انه جاس الاسماعيلي والكلام ده .. مع ان المفروض الزمالك لو جدعان يجيبوه

تامر علي said...

علشان نفهم الفكر الصهيوني لابد من 3 آليات ... الاطلاع على كتب اليهود الدينية (بعض النصوص تأمرهم بالقتل والذبح للنساء والأطفال) .... ثم متابعة الشخصية الاسرائيلية من خلال القرآن الذي اهتم كثيراً ببني اسرائيل لمعرفة الله بما سيكون بيننا وبينهم (دائماً ما يصفهم الله بالعدوان والعصيان واشعال نيران الحروب وقتل الانبياء)... ثم الاطلاع على كتابات المنظرين اليهود في المرحلة الحالية ومعظمهم حاخامات متشددين جداً ولهم الكلمة المسموعة في الداخل الاسرائيلي.

لاعجب بعد ذلك أن نشاهد كل تلك الوحشية ...ولكن الأعجب من وجهة نظري هو ذلك العبط الذي نتعامل به معهم على الرغم من كل افعالهم هذا هو فعلاً الشيء الذي لايمكن فهمه وهذه هي الظاهرة التي تحتاج تفسير وليس وحشية اليهود .

Pink said...

بعض الاطباء المصريين دخلوا الي غزة من خلال الانفاق حسب شهادة جراح فرنسي عائد من غزة

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/530CBE25-FD61-4F34-931B-95DEEC52D7A8.htm

جبهة التهييس الشعبية said...

لا يا مصطفى
اللي يقتل الاطفال ما يستاهلش يعيش

مهندس مصري said...

فتاوى يهودية تبيح للجيش الاسرائيلي قتل النساء والأطفال بغزة

صدرت عدة فتاوى من مرجعيات دينية يهودية تبارك ما يقوم به الجيش الاسرائيلي من أعمال قتل في غزة، وتبيح وتبرر له قتل النساء والأطفال كـ”عقاب جماعي للأعداء”، ورأى أحد الحاخامات أنه لا مشكلة في القضاء على الفلسطينيين في القطاع حتى لو قتل منهم مليون أو أكثر، وذلك وفقا لما ذكر تقرير إخباري السبت 17-1-2009.

وبعث الحاخام ” مردخاي إلياهو”- الذي يعتبر المرجعية الدينية الأولى للتيار الديني القومي في إسرائيل- برسالة إلى رئيس الوزراء إيهود أولمرت وكل قادة إسرائيل- ضمن نشرة” عالم صغير” وهي عبارة عن كتيب أسبوعي يتم توزيعه في المعابد اليهودية كل يوم جمعة، ذكر فيها قصة المجزرة التي تعرض لها شكيم ابن حمور والتي وردت في سفر التكوين كدليل على النصوص التوراتية التي تبيح لليهود فكرة العقاب الجماعي لأعدائهم وفقا لأخلاقيات الحرب.

وبحسب صحيفة “الوطن السعودية، قال إلياهوالذي شغل في الماضي منصب الحاخام الشرقي الأكبر لإسرائيل أن “هذا المعيار نفسه يمكن تطبيقه على ما حدث في غزة حيث يتحمل جميع سكانها المسؤولية لأنهم لم يفعلوا شيئاً من شأنه وقف إطلاق صواريخ القسام”. ودعا مردخاي رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى مواصلة شن الحملة العسكرية على غزة معتبرا أن” المس بالمواطنين الفلسطينيين الأبرياء أمر شرعي”.

وقال إلياهو إنه في الوقت الذي يمكن فيه إلحاق العقاب الجماعي بسكان غزة عقاباً على أخطاء الأفراد فإنه محرم تعريض حياة اليهود في سديروت أو حياة جنود الجيش الإسرائيلي للخطر خوفا من إصابة أو قتل غير المقاتلين الفلسطينيين الذين يعيشون في غزة”.

ونشرت صحيفة “هآرتس” فتوى لعدد من حاخامات اليهود في إسرائيل أفتوا فيها بأنه” يتوجب على اليهود تطبيق حكم التوراة الذي نزل في قوم عملاق على الفلسطينيين”، ونقلت الصحيفة عن الحاخام” يسرائيل روزين”- رئيس معهد تسوميت وأحد أهم مرجعيات الإفتاء اليهود- فتواه التي سبق أن أصدرها في السادس والعشرين من مارس/ آذار من العام الماضي بأنه” يتوجب تطبيق حكم عملاق على كل من تعتمل كراهية إسرائيل في نفسه”.

وأضاف روزين بأن” حكم التوراة ينص على قتل الرجال والأطفال وحتى الرضع والنساء والعجائز، وحتى سحق البهائم” مشيراً إلى أن” قوم عملاق كانوا يعيشون في أرض فلسطين وكانت تحركاتهم تصل حتى حدود مصر الشمالية، لكن العماليق شنوا هجمات على مؤخرة قوافل بني إسرائيل بقيادة النبي موسى عليه السلام عندما خرجوا من مصر واتجهوا نحو فلسطين”.
عودة للأعلى

“لا مانع من قتل مليون”

أما الحاخام الأكبر لمدينة صفد شلوموا إلياهو فقال”إذا قتلنا 100 دون أن يتوقفوا عن ذلك فلا بد أن نقتل منهم ألفاً، وإذا قتلنا منهم 1000 دون أن يتوقفوا فلنقتل منهم 10 آلاف. وعلينا أن نستمر في قتلهم حتى لو بلغ عدد قتلاهم مليون قتيل، وأن نستمر في القتل مهما استغرق ذلك من وقت”، وأضاف إلياهو قائلاً” المزامير تقول:سوف أواصل مطاردة أعدائي والقبض عليهم ولن أتوقف حتى القضاء عليهم”.

من جهته يؤيد رئيس مجلس حاخامات المستوطنات في الضفة الغربية الحاخام دوف ليئور فتاوى قتل المدنيين الفلسطينيين، وشاركه في ذلك رئيس المجلس البلدي اليهودي في القدس المحتلة.

كما صادق عدة حاخامات على فتوى تسمح للجيش الإسرائيلي بقصف مناطق سكنية في قطاع غزة” مشيرين إلى أنه” على الجيش قصف المناطق التي تطلق منها الصواريخ في غزة ولكن بعد أن يمهل الجيش سكانها وقتا للإخلاء”. ومن بين الحاخامات الذين صادقوا على الفتوى الحاخام الأكبر لحزب شاس الديني المتشدد عوفاديا يوسف. فيما أفتى الحاخام” آفي رونتسكي بأن” أحكام التوراة تبيح قصف البيوت الفلسطينية من الجو على من فيها، ولا يجب الاكتفاء بقصف مناطق إطلاق الصواريخ فالواقع يلزم بضبط الناشطين وهم في فراشهم وفي بيوتهم”.

من جانب آخر، أشارت دراسة صادرة عن قسم العلوم الاجتماعية بجامعة بار إيلون الإسرائيلية إلى أن” أكثر من 90% ممن يصفون أنفسهم بأنهم متدينون يرون أنه لو تعارضت الخطوات التي تتخذها الحكومة الإسرائيلية مع رأي الحاخامات فإن الأولى تطبيق رأي الحاخامات”.

كما ذكرت الدراسة أن” أكثر من 95% من الجنود المتدينين أكدوا أنهم لا يمكنهم الانصياع لأوامر عسكرية تصدر لهم دون أن تكون متسقة مع الفتاوى الدينية التي يصدرها الحاخامات والسلطات الدينية”.

منقول

مهندس مصري said...

حذرت رئيسة صندوق السكان بالأمم المتحدة ثريا عبيد الليلة الماضية من أن النساء الحوامل هن « ضحايا منسيات» للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة .. وقالت إن الصراع يتسبب في حدوث ولادات مبكرة ومبتسرة للنساء الحوامل ويمنعهن من الحصول على الرعاية الطبية اللازمة.وقالت عبيد في بيان لها إن: «النساء الحوامل وأطفالهن حديثي الولادة هم من الضحايا المنسيين للأزمة الحالية في غزة مع ورود تقارير تفيد بنحو 170 حالة ولادة في غزة كل يوم».

وحذر البيان من التقارير الواردة عن الارتفاع الكبير في حالات الولادة المبكرة قبل أوانها والولادات المبتسرة الناجمة عن الصدمة والإصابات والجروح بسبب القصف المتواصل.
كما أشار البيان إلى أن صحة الأطفال حديثي الولادة معرضة أيضا للخطر بسبب العمليات العسكرية الحالية. وأعرب عن القلق من تعرض الأطفال المبتسرين والحديثي الولادة لانخفاض درجة حرارة الجسم بسبب انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود وافتقاد المواطنين الذين شردوا من ديارهم بسبب الدمار والخوف من القصف المستمر إلى الملابس الثقيلة والأغطية والبطاطين.

170 حالة ولادة يوميا في ظل هذه المعاناة المتضاعفة في عشرين يوماً تكون نتيجتها 3400 رضيعاً يقمطون في لفائف من نار تحت قنابل الفوسفور الأبيض إذ يتنفسون دخان حرائقه التي تقتل الكبار قبل الصغار.

وفي اليوم العاشر على بدء الحرب على غزة [5 يناير 2009م] قرأت هذا الخبر في موقع صحيفة القبس الكويتية:

استشهدت أم حامل وأطفالها الستة في قصف جوي اسرائيلي، وانضمت الام وستة من ابنائها الى قائمة ضحايا العملية البرية المستمرة في قطاع غزة منذ يومين. وقالت مصادر فلسطينية ان المرأة من بيت عليوة، اصابتها شظايا القذائف الصاروخية داخل منزلها الواقع شرق حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، وقد نقلت مع جثامين ابنائها الى مستشفى الشفاء في المدينة.


قتل بالجملة لأطفال من أسرة واحدة وتعددت الأسر وآلة قتلهم في غزة واحدة

أما ضيف مؤتمر «حوار الأديان» السعودي الأبرز في ملتقى نيويورك الأخير، الرئيس الإسرائيلي «شيمون بيريز» فقد نفى في تصريحات تلفزيونية أن تكون إسرائيل قد قتلت أطفالا أو دمرت مساجد في غزة خلال العمليات التي تقوم بها!! واتهم بيريز «حركة حماس» بوضع القنابل والوسائل القتالية في بيوت مدنية ومساجد ومستشفيات، وقال إن الحركة تعمل لخدمة المصالح الإيرانية وحزب الله اللبناني، على حد قوله [المصدر].

وفوق «العجز الرسمي العربي» وانحيار الغرب والأمم المتحدة للصهاينة المعتدين، فإن ما ينقص حوامل غزة الآن هو اتهام وقح آخر ولكن لهن باخفاء «صواريخ القسام» وقنابل «حماس» في أرحامهن ولا تتعجبوا إن فعلوا، {إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ } سورة النحل 105

ومن أكاذيب اليهود، ، قولهم أن الله أمرهم وأنبياءهم من قبل بارتكاب هذه المجازر وخصوصاً بحق الحوامل، وأنه أوجب عليهم اجهاض الأجنة في بطون أمهاتها، تعالى الله عما يصفون علواً كبيراً {… ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} سورة آل عمران 75

وما يسمى لدى اليهود بـ «الكتاب المقدس The Holy Bible» إنما هو الكتاب الوحيد في الكون الذي يشرع شق بطون الحوامل وقتل الأجنة في الأرحام!! فمما ورد فيه، من وحي قساوة قلوب اليهود التي يطبقونها اليوم في غزة على الهواء مباشرة وبكل تفان متناه وحماسة دينية، هذه النصوص المقدسة لديهم:

1- في نبوءة سفر أشعياء 13: 18 بحق بابل / العراق يقول «يهوه»، معبود اليهود الدموي:
فَتُحَطِّمُ الْقِسِيُّ الْفِتْيَانَ ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ. لاَ تُشْفِقُ عُيُونُهُمْ عَلَى الأَوْلاَدِ.

Isaiah 13:18
Their bows also shall dash the young men to pieces; and they shall have no pity on the fruit of the womb; their eye shall not spare children.

2- وفي سفر هوشع 13 : 16 يقول هذا الإله بزعمهم :
تُجَازَى السَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِالسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ.

Hosea 13:16
Samaria shall become desolate; for she hath rebelled against her God: they shall fall by the sword: their infants shall be dashed in pieces, and their women with child shall be ripped up.


«وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ»: سيدة من غزة استشهدت في بيتها بعد قصفه – وكالات الأنباء

هل علمتم الآن من أين تعلم الصهاينة إذلال وتعذيب نساء غزة والضفة من الحوامل بل وقتلهن من قبل على الحواجز التي يقطعون بها الطرق بطول وعرض فلسطين المغتصبة؟ هل نرتجي أي سلام أو حتى شفقة ممن يحمل مثل هذه الأسفار الدموية ويقدسها؟! «حتى كتب النازية لم تأمر بقتل الأطفال الرضع أو شق بطون الأمهات وإخراج ما فيها من أجنة وقتلهم»!!

على ضوء هذه النصوص التوراتية يمكن لنا أن نفهم ما سبق من عناوين ومضامين الأخبار المروعة كمثل هذه مما سبق نشره:

اصابة اربعة فلسطينيين وحامل فلسطينية تضع مولودها ميتا على حاجز عسكرى
… وقالت الإذاعة الفلسطينية الرسمية إن سيدة فلسطينية اضطرت للولادة على حاجز عسكرى قرب بلدة الولجة بمحافظة بيت لحم بعد أن منعها الجنود الإسرائيليون من التوجه للمستشفى واحتجزوها لعدة ساعات مما أدى إلى وفاة مولودها [المصدر، 22 سبتمبر 2003].

أم هل نسينا السيدة «أم حمزة» التي ظلت حتى هذه الحرب على غزة نموذجا صارخاً على واقع مرير تفرضه الحواجز الإسرائيلية على ذوى الحالات المرضية المستعصية:

ولم تكن أم حمزة الدعمة (28)عاما من مدينة طولكرم، الوحيدة ولا الفريدة من نوعها لكنها حالة من بين العديد من الحالات التي لاتزال تلتقط أنفاسها في كل محاولة لها لاجتياز الحاجز وصولا الى مدينة القدس لمعالجة ابنها حمزة، و الذي يعاني من سرطان الغدد اللمفاوية نتيجة التهابات حادة في أذنيه ورئته ومعاناته من نقص الأوكسجين أثناء ولادته حيث تضطر الى مواجهة معاناة الحواجز في كل مرة يتم تحديد موعد لها مع «مستشفى هداسا» في القدس .

وقبل عدة أيام وأثناء وقوفها على حاجز زعترة شمال الضفة الغربية من أجل الوصول للمستشفى برفقة طفلها حمزة ورغم التقارير التي تم إبرازها للجنود المتمركزين على الحاجز إلا أن إجراءات الاحتلال كانت الأشد حيث تم منعها وطفلها من مرور الحاجز تحت حجج أمنية وتم إجبارها على الرجوع من حيث أتت، رغم توسلات الأم بضرورة اجتياز الحاجز حتى يتمكن صغيرها من تجرع الكيماوي الذي لا غنى عنه ضمن برنامجه العلاجي .

وأمام صيحات أم حمزة وقفت بكل تحدي لجنود الاحتلال قائلة لهم: «إن حمزة مريض بالسرطان وحرارته مرتفعة جدا وهو في حالة خطر، وأنا حامل ولن أبرح مكاني حتى أقطع الحاجز أو أقتل هنا» إلا أن جنود الاحتلال لم يبالوا وابنها يئن بين يديها [المصدر].

وتحت عنوان «مواليد الحواجز: 34 منهم تعرضوا للوفاة ومن نجا تعرض للإعاقة» في موقع شبكة فلسطين للاعلام والمعلومات نقرأ التالي:

تتحدث التقارير الحقوقية عن العشرات من حالات الولادة على الحواجز التي يقول المواطنون الفلسطينيون: «إن تعرض زوجاتنا لها يحط من كرامتنا وكرامتهن»، فضلا عن كونها ولادات تتم في ظروف لا صحية تتسبب أحيانا في وفاة المواليد، وأخرى في إعاقتهم، والنجاة من أخطارها ترافق المحظوظين. وتحولت ولادة الفلسطينيات الحوامل على الحواجز العسكرية إلى بصمة خاصة من بصمات الاحتلال على مجمل حياة الفلسطينيين.


غزة كلها صارت تنتظر على حاجز القتل بلا رحمة لاجهاض الحياة فيها والعدسات تسجل

أسوق قصة السيدة «أم حمزة» وأخواتها لكي ألطم بها صفاقة أكثر كتاب «صحيفة الشرق الأوسط» وأفواه المتشدقين في «قناة العربية»، وخربشات شرذمة الأوغاد في «موقع ايلاف الالكتروني» من الطابور الخامس والمارينز الإعلامي العميل الذي يهاجم اليوم وبكل خسة ونذالة صمود غزة العجيب ومقاومتها الشريفة، متجاهلاً واقع الاحتلال وجرائمه وحواجزه التي اجهضت على عتباتها مئات الحوامل الفلسطينيات من اللواتي لا بواكي لهن ولا لأطفالهن في هذه المواقع الاعلامية السعودية المشبوهة التي باتت لا تمثل البتة نبض وشعور شعب بلاد الحرمين، إذ تروج هذه الأبواق النشاز في الوقت نفسه لأكاذيب مفادها أن «اليهودية ديانة سماوية» أو «ابراهيمية» يجب احترامها، وأن «توراتهم كتاب سماوي» مقدس، لكي تنقلب صورة الصراع إلى مجرد «صراع أرض وحدود» بينما هو «صراع عقيدة ووجود».

أم هل تناسينا ما فعله الصهاينة في مذابح «دير ياسين» في التاسع من ابريل1948م:

بدأ الصهاينة بحرق صبي حيا في بيت النار في مخبز والده، ثم قتلوا والده، بعدها بدأوا بنسف بيوت القرية بيتا بيتا، وما كانوا يعجزون عن نسفه، يحرقونه على من فيه، ثم وجه الصهاينة نداء للأهالي بالهروب او الموت، وصدّق الأهالي وخرجوا يطلبون النجاة، ولكن السفاحين سارعوا بحصدهم، وقاموا بصفهم على حيطان المنازل وقتلوهم ، كما دمروا مسجد القرية ومدرسة الأطفال وقتلوا معلمتهم، كما عثر على أيادي وآذان وأصابع نساء مقطوعة لتسهيل الأستيلاء على أساورهن وأقراطهن وخواتمهن، كما بقرت بطون النساء الحوامل، وكانوا يخرجون الأجنة ثم يقتلونها أمام أعين الأمهات ثم يذبحوهن بعد ذلك ، وكانوا يتراهنون على جنس الجنين قبل بقر بطن أمه، فما لا يقل عن خمس وعشرين امرأة حامل قتلن في المذبحة، واكثر من اثنين وخمسين طفلا لم تتجاوز اعمارهم العاشرة قتلوا وقطعت اياديهم وارجلهم ،وكانوا يتعمدون قتل الطفل أمام عيني أمه وتقطيع أوصاله حيا ومن ثم قتله كما عثر على فتاة مقطوعة الى نصفين، واخذ احد السفاحين يسمى «روبنسكي» سبعة شباب خارج القرية واجبرهم على حفر حفرة واجبرهم على النزول فيها ثم صب النفط فيها واحرقهم احياء، ثم امر بدفنهم فيها، وفي شهادة لأحد سفاحي المذبحة وهو «زفي انكوري»؛ آمر وحدة الهاجناة التي احتلت دير ياسين وردت في صحيفة دافار في 9-4-1982 قال: «دخلت عدة منازل بعد الحادث. و رأيت أشلاء لأعضاء تناسلية وأحشاء نساء مسحوقة. لقد كانت جرائم قتل مدبرة» .

Anonymous said...

(مقال لمحمود عوض)

http://youm7.org/News.asp?NewsID=65731

لو كان المجتمع الدولى قد عاقب إسرائيل لارتكابها مذبحة قانا فى سنة 1996 لما جرأت على ارتكاب مذبحة جنين فى أبريل 2002، ولو كان قد عاقبها على مذبحة جنين لما جرأت على القيام بمجزرة رفح فى مايو 2004، ولو كان عاقبها على مجزرة رفح لما جرأت على مجزرة جباليا فى أكتوبر 2004، ولو كانت إسرائيل قد عوقبت بعد جباليا لما جرأت فى سياق حربها الأخيرة فى غزة على قصف مدرسة فى غزة ترفع علم الأمم المتحدة.

ولو كانت قد عوقبت على قصف المدرسة لما جرأت بعدها بأيام على قصف المقر الرئيسى لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.. وبالضبط فى نفس اليوم الذى كان يقوم فيه السكرتير العام للأمم المتحدة بزيارة إسرائيل للتباحث مع قادتها مناشدا لهم قبول وقف إطلاق النار الصادر به قرار من مجلس الأمن، هذا بحد ذاته دفع رجب طيب أردوغان، رئيس وزراء تركيا، إلى التحدث بغضب قائلا:إن هذا القصف الإسرائيلى لمقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين هو تحد من إسرائيل للعالم، لايجب السكوت عنه.

مهندس مصري said...

من صور وكالات الأنباء: جنود الصهاينة على مشارف غزة يقرأون في توراتهم كل صباح:
«الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء. اقتلوا للهلاك» سفر حزقيال 9: 6

أخدود اليهود الجديد في غزة

وبعد هذا التمهيد المستطيل بحجم ألسنة حرائق غزة أقول والله المستعان: آن لنا أن نسلط الضوء على هذه النصوص «المقدسة» لدى أهل الكتاب وأثرها الخطير دينياً ونفسياً وسياسياً على مواقف أعوان الصهاينة من النصارى الذين قد يفوقون اليهود تطرفاً في الصهيونية، كما نرى ويرى العالم كله من حولنا، خصوصاً نموذج الموقف الأمريكي والأوربي الماثل أمامنا إزاء العدوان الغاشم المتواصل على غزة والقدس وسائر فلسطين وبلدان عربية وإسلامية شتى بهمجية ووحشية غير مسبوقة تتواضع أمامها جرائم النازيين والمغول.

هل ما زلتم تتعجببون؟! هذا لأننا لا نعرف عدونا حق المعرفة ولذا وجب أن نفتش أولاً عن نصوص ما يسمى ب، «الكتاب المقدس The Holy Bible»،يعنينا منها اليوم ما يشرع للقوم «سياسة الأرض المحروقة» وتطبيقاتها التوراتية النارية في غزة:

1– سفر العدد 31: 1-18 (لاحظ الفقرة التاسعة فيه)
وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: “انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ”. 3فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: “جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ. . . . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ 8 وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. 9 وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا، 11وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ، 14فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، 15وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 17فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، 18وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً.


لا ندري كيف سيعرف المقاتلون الإسرائيليون المرأة العذراء من غيرها كي يستبقوها كما يطلب النص من دون اغتصاب جماعي واعتداء على إعراضهن؟!!!

Numbers 31:1-18


2– سفر التثنية 13: 15-16 (المتكلم في النص هو الله بزعمهم):
“إِنْ سَمِعْتَ عَنْ إِحْدَى مُدُنِكَ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَسْكُنَ فِيهَا قَوْلاً: 13 قَدْ خَرَجَ أُنَاسٌ بَنُو لئِيمٍ مِنْ وَسَطِكَ وَطَوَّحُوا سُكَّانَ مَدِينَتِهِمْ قَائِلِينَ: نَذْهَبُ وَنَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى لمْ تَعْرِفُوهَا. 14 وَفَحَصْتَ وَفَتَّشْتَ وَسَأَلتَ جَيِّداً وَإِذَا الأَمْرُ صَحِيحٌ وَأَكِيدٌ قَدْ عُمِل ذَلِكَ الرِّجْسُ فِي وَسَطِكَ 15 فَضَرْباً تَضْرِبُ سُكَّانَ تِلكَ المَدِينَةِ بِحَدِّ السَّيْفِ وَتُحَرِّمُهَا بِكُلِّ مَا فِيهَا مَعَ بَهَائِمِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. 16 تَجْمَعُ كُل أَمْتِعَتِهَا إِلى وَسَطِ سَاحَتِهَا وَتُحْرِقُ بِالنَّارِ المَدِينَةَ وَكُل أَمْتِعَتِهَا كَامِلةً لِلرَّبِّ إِلهِكَ فَتَكُونُ تَلاًّ إِلى الأَبَدِ لا تُبْنَى بَعْدُ. 17 وَلا يَلتَصِقْ بِيَدِكَ شَيْءٌ مِنَ المُحَرَّمِ لِيَرْجِعَ الرَّبُّ مِنْ حُمُوِّ غَضَبِهِ وَيُعْطِيَكَ رَحْمَةً. يَرْحَمُكَ وَيُكَثِّرُكَ كَمَا حَلفَ لآِبَائِكَ 18 إِذَا سَمِعْتَ لِصَوْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ لِتَحْفَظَ جَمِيعَ وَصَايَاهُ التِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا اليَوْمَ لِتَعْمَل الحَقَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ إِلهِكَ”.


Deuteronomy 13:12-18


أثر قبلات قنابل الفوسفور على وجه الصغير – المصدر

3– سفر القضاة 1: 8
وَحَارَبَ بَنُو يَهُوذَا أُورُشَلِيمَ (القدس) وَأَخَذُوهَا وَضَرَبُوهَا بِحَدِّ السَّيْفِ وَأَشْعَلُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ.

Judges 1:8
Now the children of Judah had fought against Jerusalem, and had taken it, and smitten it with the edge of the sword, and set the city on fire.

4 – سفر يشوع 11: 11
وَضَرَبُوا (الإسرائيليون) كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ. وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ. وَأَحْرَقَ (يشوع) حَاصُورَ بِالنَّارِ.

Joshua 11:11
And they smote all the souls that were therein with the edge of the sword, utterly destroying them: there was not any left to breathe: and he burnt Hazor with fire.

5– سفر حزقيال 23: 25
وَأَجْعَلُ غَيْرَتِي عَلَيْكِ فَيُعَامِلُونَكِ بِالسَّخَطِ. يَقْطَعُونَ أَنْفَكِ وَأُذُنَيْكِ, وَبَقِيَّتُكِ تَسْقُطُ بِالسَّيْفِ. يَأْخُذُونَ بَنِيكِ وَبَنَاتِكِ, وَتُؤْكَلُ بَقِيَّتُكِ بِالنَّارِ.

Ezekiel 23:25
And I will set my jealousy against thee, and they shall deal furiously with thee: they shall take away thy nose and thine ears; and thy remnant shall fall by the sword: they shall take thy sons and thy daughters; and thy residue shall be devoured by the fire.

وكيف لا تكون «سياسة الأرض المحروقة» عقيدة دينية راسخة عندهم ومعبود اليهود «يهوه» نار آكلة بحسب وصف «الكتاب المقدس»:

6– كاتب الرسالة إلى العبرانيين 12: 29
لأَنَّ إِلَهَنَا نَارٌ آكِلَةٌ.

Hebrews 12:29
For our God is a consuming fire.

وقد وصفوا الله بأوصاف لا تليق بجلاله وعظمته سبحانه فصوروه في سفر المزامير 18: 8 كالتنين الأسطوري ينفث ناراً: «صعد دخان من أنفه ونار من فمه أكلت. جمر اشتعلت منه»!! ثم نسبوا لله أنه يحب رائحة اللحم المشوي والمحارق «رائحة سرور للرب»، تعالى الله عما يصفون علواً كبيراً!!

وما أشبه ليالي غزة ببارحة «الصدمة والرعب» في سماء بغداد 2003م لما تصايح قساوسة من أمريكا فرحين مرددين أن تلك النيران المتصاعدة في مشاهد البث المباشر إنما كانت اتماماً لنبوءة كتابية مقدسة لديهم ضد العراق سموها «حريق بغداد الأخير» مستشهدين بهذا النص:

7- سفر أشعياء 30: 27-33
هُوَذَا اسْمُ الرَّبِّ يَأْتِي مِنْ بَعِيدٍ. غَضَبُهُ مُشْتَعِلٌ وَالْحَرِيقُ عَظِيمٌ. شَفَتَاهُ مُمْتَلِئَتَانِ سَخَطاً وَلِسَانُهُ كَنَارٍ آكِلَةٍ 28 وَنَفْخَتُهُ كَنَهْرٍ غَامِرٍ يَبْلُغُ إِلَى الرَّقَبَةِ. لِغَرْبَلَةِ الأُمَمِ بِغُرْبَالِ السُّوءِ وَعَلَى فُكُوكِ الشُّعُوبِ رَسَنٌ مُضِلٌّ. 29 تَكُونُ لَكُمْ (الخطاب من الرب لليهود) أُغْنِيَةٌ كَلَيْلَةِ تَقْدِيسِ عِيدٍ وَفَرَحُ قَلْبٍ كَالسَّائِرِ بِالنَّايِ لِيَأْتِيَ إِلَى جَبَلِ الرَّبِّ إِلَى صَخْرِ إِسْرَائِيلَ. 30 وَيُسَمِّعُ الرَّبُّ جَلاَلَ صَوْتِهِ وَيُرِي نُزُولَ ذِرَاعِهِ بِهَيَجَانِ غَضَبٍ وَلَهِيبِ نَارٍ آكِلَةٍ نَوْءٍ وَسَيْلٍ وَحِجَارَةِ بَرَدٍ. 31 لأَنَّهُ مِنْ صَوْتِ الرَّبِّ يَرْتَاعُ أَشُّورُ (العراق). بِالْقَضِيبِ يَضْرِبُ. 32 وَيَكُونُ كُلُّ مُرُورِ عَصَا الْقَضَاءِ الَّتِي يُنْزِلُهَا الرَّبُّ عَلَيْهِ بِالدُّفُوفِ وَالْعِيدَانِ. وَبِحُرُوبٍ ثَائِرَةٍ يُحَارِبُهُ. 33 لأَنَّ “تُفْتَةَ” مُرَتَّبَةٌ مُنْذُ الأَمْسِ مُهَيَّأَةٌ هِيَ أَيْضاً لِلْمَلِكِ عَمِيقَةٌ وَاسِعَةٌ كُومَتُهَا نَارٌ وَحَطَبٌ بِكَثْرَةٍ. نَفْخَةُ الرَّبِّ كَنَهْرِ كِبْرِيتٍ تُوقِدُهَا.

Isaiah 30:27-33
سفر الملوك الأول 13:1-2
فجاء رجل من يهوذا بأمر الرب إلى بيت إيل، ويربعام واقف على المذبح يحرق البخور 2 فتوجه إلى المذبح وقال: يا مذبح، يا مذبح، هذا ما قال الرب: سيولد لبيت داود ابن يسمى يوشيا، وهو سيذبح عليك كهنة الأصنام الذين يحرقون عليك البخور، وسيحرق عليك عظام بشر. [الترجمة العربية المشتركة].

1Kings 13:1-2
And, behold, there came a man of God out of Judah by the word of the LORD unto Bethel: and Jeroboam stood by the altar to burn incense. 2 And he cried against the altar in the word of the LORD, and said, O altar, altar, thus saith the LORD; Behold, a child shall be born unto the house of David, Josiah by name; and upon thee shall he offer the priests of the high places that burn incense upon thee, and men’s bones shall be burnt upon thee.

مهندس مصري said...

نبوءات توراتية محرفة تطبق الآن في غزة


بين يدي الآن نبوءات توراتية محرفة يقول اليهود وأعوانهم من النصارى في الغرب أنها من وحي السماء مؤيداً لهم في ما يرتكبونه من مجازر ومذابح على الأرض إذ يبررون على ضوء هذه النصوص الدموية جرائهم الوحشية بل ويتعبرون وقوعها اتماماً لـ «المشيئة الالهية»!!

[فأرسل نارا على سور غزة فتأكل قصورها] سفر عاموس 1/ 7

[أتى الصلع على غزة. أهلكت أشقلون مع بقية وطائهم. حتى متى تخمشين نفسك] سفر ارميا 47/ 5

[لأن غزة تكون متروكة, وأشقلون للخراب. أشدود عند الظهيرة يطردونها, وعقرون تستأصل] سفر صفنيا 2/ 4

[ترى أشقلون فتخاف وغزة فتتوجع جدا وعقرون. لأنه يخزيها انتظارها والملك يبيد من غزة وأشقلون لا تسكن] سفر زكريا 9/ 5

ولدى اليهود نصوص «توراتية» تتحدث عن «بطولات» وهمية مختلقة حشوها في قراطيس أسفارهم المقدسة يتفاخرون فيها بتقتيل الفلسطينيين وخصوصاً أهل غزة منهم في قديم الزمان، ويعدون تلك القصص الدموية حقائق تاريخية ثابتة فوق أنها من «وحي الرب» عندهم.
من تلك النصوص «المقدسة» التي يتنشأ عليها الطفل اليهودي في المستوطنات الصهيونية وحول العالم ويتلقاها كذلك النصاري في «مدارس الأحد» في أمريكا والغرب، ما يتحدث بتفاخر فج عن مجاز الاسرائيليين الأوائل ضد الفلسطينيين وخصوصاً أهل غزة:

[هو ضرب الفلسطينيين إلى غزة وتخومها من برج النواطير إلى المدينة المحصنة] سفر الملوك الأول 18/ 8

[وذهب يهوذا مع شمعون أخيه وضربوا الكنعانيين سكان صفاة وحرموها «أي أبادوا كل من فيها بحد السيف», ودعوا اسم المدينة «حرمة».وأخذ يهوذا غزة وتخومها وأشقلون وتخومها وعقرون وتخومها] سفر القضاة 1/ 17–18

وملعون من يمنع سيفه عن الدم
سفر ارميا 48/ 10

مهندس مصري said...

إن ما يشهده قطاع غزة من مجازر وحشية وأعمال إرهابية ليس وليد اليوم، فمنذ قيام الحركة الصهيونية رسميا سنة 1315هـ/1897م وهي تخطط لتفريغ الأرض الفلسطينية من سكانها الأصليين (العرب الفلسطينيين) بكل وسيلة ممكنة، من أجل إحلال المهاجرين اليهود من كافة أصقاع الدنيا محلهم، مسترشدة في ذلك بما جاء في الكتب الدينية اليهودية -التي يقدسونها- من تحريم الأرض الفلسطينية وشعبها، بمعنى: هدمها وإبادة سكانها، فقد جاء في التوراة: “متى أتى بك الرب إلهك إلى الأرض التي أنت داخل إليها لتمتلكها وطرَد شعوبا كثيرة من أمامك.. ودفعهم الرب إلهك أمامك وضربتهم فإنك تحرمهم لا تقطع لهم عهدا ولا تشفق عليهم” (تثنية، إصحاح 7 فقرة 1-2).

وجاء أيضا في الإصحاح 33 فقرة 55: “إن لم تطردوا سكان الأرض من أمامكم يكون الذين تستبقون منهم أشواكا في أعينكم، ومناخس في جوانبكم، ويضايقونكم على الأرض التي أنتم ساكنون فيها”.
وجاء في التلمود: “ليس من العدل أن يشفق الإنسان على أعدائه ويرحمهم” (الكنز المرصود في قواعد التلمود ص:76، أغوست روهلنج).

وجاء أيضا: “أقتل الصالح من غير الإسرائيليين” المرجع نفسه.

وجاء أيضا: “من العدل أن يقتل اليهودي بيده كل كافر، لأن من يسفك دم الكافر يقرب قربانا لله” المرجع نفسه.
من مثل هذه النصوص الدينية اقتبس الصهاينة عقيدتهم الدموية الإرهابية اتجاه الأمة الإسلامية، فأصدر الحاخامات والزعماء والكتاب والمثقفون فتاوى وتصريحات وأبحاث ترمي إلى التطبيق العملي لهذه النصوص على أرض الواقع، والعمل الحثيث على قتل وإجلاء كافة السكان المسلمين والعرب عن أرض فلسطين.
قال الزعيم الصهيوني “فلاديمير جابوتنسكي”: “إن فلسطين يجب أن تكون لليهود، وإن انتهاج أساليب مناسبة موجهة نحو خلق دولة يهودية ذات شعب نقي الأصل والعرق ينبغي أن يكون دائما ضروريا ومهما، وإن العرب ليعرفون هذه كل المعرفة وما نريد أن نفعل بهم، وما ينبغي أن نستحصل عليه منهم، وعلينا إذن أن نخلق على الدوام ظروفا تقوم على أساس الأمر الواقع، كما أن علينا أن نوضح للعرب بأن من واجبهم أن يرحلوا عن أراضينا وينسحبوا إلى الصحراء” (الخلفية التوراتية للموقف الأمريكي ص:104).

وقال الحاخام الصهيوني “مائير كاهانا”:
“لذا فإن طردهم -أي عرب فلسطين- من البلاد هو عمل أكثر من كونه قضية أساسية، إنه موضوع ديني، وواجب ديني، أمر بإزالة المعصية، وبدلا من أن نخشى ردود فعل الغرباء إذا فعلنا ذلك يجب أن نرتدع خوفا من غضب الله، إذا لم نفعل ذلك ونطرد العرب سنواجه مأساة إذا لم نطرد العرب من البلاد، لذا هيا نطرد العرب من إسرائيل ونكون قد جلبنا الخلاص لأنفسنا” (شوكة عيونهم ص:228، العنصرية اليهودية 3/730).

صدق أحسن الحاكمين القائل في محكم التنزيل: “ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ” آل عمران.

فالصهيونيون يعتقدون أنهم شعب الله المختار دون بقية الشعوب الأخرى التي يعتبرونها بمنزلة الحيوانات العجماء التي ينبغي أن تكون مسخرة لخدمتهم!

وهو المنطلق الذي تنطلق منه تصرفات غالبية اليهود في معاملاتهم مع غيرهم من تلك الشعوب متى ما تمكنوا من ذلك ولو بالقوة التي تعتمد الإرهاب، وقد كتب اليهودي الأمريكي “بن هشت” إعلانا مضمونه: “كلما قتل عربي أقام اليهود عيدا مصغرا في قلوبهم” (انظر لورانس غريزوولد: ادفع دولارا تقتل عربيا ص:4، العنصرية اليهودية 3/731).

لقد كانت الأداة الرئيسة للإرهاب الصهيوني هي الخطة المعروفة بـ”عملية الذعر” التي اقترحها الزعيم الصهيوني “بن جوريون” وذلك قبيل قيام دولة الكيان الصهيوني وبعدها.

وكانت عملية الذعر هذه تقضي بتجريد حملات صهيونية دموية على بعض القرى العربية الفلسطينية، فيذبحون كل من فيها من السكان: ذكورا وإناثا، كبارا وصغارا، وينهبون كل ما يجدونه معهم، لا سيما الحلي والنقود. (لورانس غريزوولد: ادفع دولارا تقتل عربيا ص:46).

وقد نفذ الصهاينة مجموعة من المذابح الجماعية ضد الفلسطينيين داخل بلادهم نذكر منها على سبيل الإيجاز والاختصار:

مذبحة دير ياسين: فقد قامت عصابات الـ”هاجناه” الصهيونية في 29 جمادى الأولى 1367هـ/9أبريل 1948م بالتواطئ مع سلطة الانتداب البريطاني بالزحف على قرية دير ياسين واستولت عليها، وسلمتها إلى عصابتي “الأرجون” و”شتريت” التي كان يشرف على تأطيرها وينفذ خططها أمثال “مناحيم بيغن” و”إسحاق شامير”..

أما عن عدد القتلى فلا زالت حتى الآن أرشيفات الصهاينة القتلة، وأرشيفات بريطانيا المسؤولة عما حدث، ترفض الكشف عن الوثائق الحساسة الخاصة بالمذبحة، حتى أن رئيس استخبارات “الهاجناه” في القدس آنذاك “اسحاق ليفي” والذي استلم أول تقرير عن المذبحة مع فلم مصور لها، حاول أن يعود إليه بعد ثلاثين عاما، فلم يسمح له بذلك.

وقد حكى الصحفي الأمريكي “لورانس غريغ وولد” ما شاهد بأم عينيه ما ارتكبه اليهود ضد الفلسطينيين العزل من فضائع قائلا: “جمع الغزاة 25 امرأة حاملا ووضعوهن في صف طويل، ثم أطلقوا عليهن النار، ثم إنهم بقروا بطونهم بالمدي أو بالحراب وأخرجوا الأجنة منها نصف إخراج، وقطع الأطفال إربا إربا أمام أعين آبائهم الذين ما زالوا قيد الحياة، وخصي الصبية الصغار قبل أن يقتلوا..” (ادفع دولارا تقتل عربيا ص:46).


من «عصافير غزة» التي قتلها الصهاينة بالأمس وحكام الخليج والعرب يتفرجون

وقال “جاك دي رينيه” مندوب جمعية الصليب الدولي وقد رأى هو الآخر بأم عينيه قوام تلك المأساة: “لقد ذبح 300 شخص بدون مسوغ عسكري أو استثارة من أي نوع كان، وكانوا رجالا متقدمين في السن ونساء وأطفالا ورضعا اغتيلوا بوحشية القنابل اليدوية والمدي، بأيدي قواة الأرجون اليهودية تحت الإشراف والتوجيه الكاملين لرؤسائها” (هنري كانت، فلسطين في ضوء الحق والعدل).

مذابح الانتفاضة: جاء في نشرة مركز حقوق الإنسان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة أن عدد قتلى هذه المذبحة وصل إلى 948 قتيلا منهم 779 سقطوا برصاص قوات الاحتلال (عيارات نارية مطاطية) و86 من جراء غازات سامة و42 على أيدي المستوطنين اليهود، و3 على أيدي الفلسطينيين المتعاونين مع الاحتلال، و28 لأسباب أخرى، أما عدد الجرحى فقد وصل خلال الثلاث سنوات الأولى إلى 103900 جريحا.

مذبحة المسجد الإبراهيمي 1414هـ/1994م: فقبل أن يستكمل المصلون التسبيحة الثالثة من سجود التلاوة في الركعة الأولى من صلاة الفجر في مسجد خليل الرحمن بمدينة الخليل في فلسطين دوت أصوات انفجـار القنابل اليدوية وزخات الرصاص في جنبات المسجد، واخترقت شظايا القنابل والرصاص رؤوس المصلين ورقابهم وظهورهم لتصيب أكثر من 350 شخصا بين قتيل وجريح في أقل من عشر دقائق.

وذلك حين دخل جنود يهود على المصلين، فقام من ضم اسمه جميع حروف الشيطان “باروخ غولدشطاين” وهو ضابط احتياط برتبة نقيب، مهاجر من نيويورك، من أصدقاء الحاخام “مائير كاهانا” فأطلق “غولدشطاين” لوحده 118 طلقة من سلاحه الرشاش تحول المصلون إثرها إلى أشلاء تسبح في دمائها .

فأقبل عليه المصلون من الشباب وقاموا بقتله بطفايات الحريق الموجودة في المسجد، فتدفق الجنود إلى داخل المسجد عندما توقف إطلاق الرصاص ومعهم عدد من المستوطنين وقاموا بفتح النار على الذين تحلقوا حول “غولدشطتاين”، ولم ينج منهم أحد، وكانت هذه هي المجزرة الثانية في ذلك اليوم

لقد سقط كثير من الفلسطينيين داخل وطنهم صرعى في حوادث إرهابية فردية وجماعية على يد من لا يرقب في المؤمنين إلاًّ ولا ذمَّة، سقطوا في مجازر وحوادث لا يتسع المقام لحصرها واستيعابها، وذلك لكثرتها وتجددها باستمرار، وما يحصل بقطاع غزة اليوم هو استمرار للتطبيق العملي لنصوص التلمود القاضية بقتل جميع العرب وإجلائهم عن أراضيهم لأن فلسطين يجب أن تكون لليهود، واليهود فقط!

منقول عن صحيفة هسبريس الالكترونية المغربية

مهندس مصري said...

فهمتي دماغهم ماشية إزاي و لا أكمل لك نقل من كل حتة

على فكرة انا ضفتك كفريند على اليوتيوب فإقبلي الإضافة
علشان عايز أوريكي شوية فيديوهات هناك

مهندس مصري said...

http://deedat.wordpress.com/2008/12/28/%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A-%D9%86%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%82%D8%B5%D9%81-%D8%BA%D8%B2%D8%A9-%D9%8A%D8%AB%D8%A8%D8%AA-%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A3%D8%B3%D9%81/

مقال منشور في موقع إعلامي خطير ومؤثر لكاتب أمريكي نصراني متصهين يدعى «جاري ديفيس Gary Davis» المتخصص في روايات «الكتاب المقدس Bible» التاريخية.

وقبل أن نخوض في أهم ما جاء في مقال هذا الكاتب المضلل، أنوه إلى أنه منشور في موقع اخباري تابع لأحدى أهم وكالات الأنباء الأمريكية العالمية وهي «وكالة الأسشيوتد برس The Associated Press» التي تغذي كافة وسائل الإعلام حول العالم من صحف واذاعة ومواقع اخبارية على الانترتت، الخ.


صورة من صفحة المقال على موقع وكالة الأنباء

جاء العنوان الرئيس لمقال الكاتب الأمريكي هكذا:

إسرائيل تهاجم غزة ومقتل أكثر من 155
Israel Attacks Gaza Strip, More Than 155 Killed

لكن قبل أن تظنه مقالاً منصفاً، بسبب ذكر عدد القتلى ساعة كتابته في العنوان، يلطمك العنوان الفرعي المصاحب الذي جاء هكذا…

الرد على هجمات حماس الصاروخية
Response to Hamas Rocket Attacks

كي تستفيق مرة أخرى على مبررات الاسرائليين في عدوانهم المتجدد على غزة و المنسجمة دوما مع النبرة الأمريكية التى اعتدنا على تحيزها المقيت للصهاينة في تعاطي غالبية وسائل إعلامها وكتابها لما يسمى بـ «الصراع العربي الإسرائيلي».

لا يعنيني في مقال هذا الكاتب إلا مطلع هذه الفقرة التي يقول فيها بالنص[ما بين هذين القوسين فهو مني زيادة في توضيح المعنى]:

In my Biblical studies the focus of the Bible especially in the prophetic books includes the Middle East.

[من واقع] دراساتي لـ «الكتاب المقدس»، فإن محور اهتمام هذا الكتاب هو «الشرق الأوسط» وبخاصة في الأسفار النبوية [التي تتضمن النبوءات التوراتية المتعلقة بمستقبل المنطقة].

لكن هل ثمة علاقة لـ «الكتاب المقدس» بالعدوان على غزة؟ يضيف الكاتب:

Middle-Easterners and Israel are considered brothers both being descendants of Abraham.

يُعتبر «الشرق أوسطيون» و «إسرائيل» أخوة من سلالة ابراهيم [عليه السلام].

مهلاً أيها المتخصص في روايات أسفارك المقدسة التاريخية: ما هي علاقة استباحة جيش الصهاينة لغزة اليومم بكلامك هذا عن الانتساب المزعوم الذي يدعيه اليهود من جانبهم بنبي الله ابراهيم في ظل هذه الأحداث المروعة اليوم؟!

ثم كيف تتحدث يا هذا عن صلة النسب المزعومة هذه بين اليهود أو الاسرائيليين وسيدنا ابراهيم عليه السلام وأنت النصراني الذي من المفترض أن يكون ملتزماً بما جاء في الأناجيل على لسان المسيح عليه السلام الذي تدعي الانتساب له واتباعه مع أن ابن مريم أعلنها صراحة مدوية لليهود في مواجهته لهم بنص إنجيل يوحنا الاصحاح الثامن:

(39) أجابوا: «أبونا هو إبراهيم». قال لهم يسوع [عيسى بن مريم]: «لو كنتم أولاد إبراهيم لكنتم تعملون أعمال إبراهيم!
(40) ولكنكم الآن تطلبون أن تقتلوني وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله. هذا لم يعمله إبراهيم.
(41) أنتم تعملون أعمال أبيكم». فقالوا له: «إننا لم نولد من زنا. لنا أب واحد وهو الله».
(42) فقال لهم يسوع: «لو كان الله أباكم لكنتم تحبونني لأني خرجت من قبل الله وأتيت. لأني لم آت من نفسي بل ذاك أرسلني.
(43) لماذا لا تفهمون كلامي؟ لأنكم لا تقدرون أن تسمعوا قولي.
(44) أنتم من أب هو إبليس وشهوات أبيكم تريدون أن تعملوا. ذاك كان قتالا للناس من البدء ولم يثبت في الحق لأنه ليس فيه حق. متى تكلم بالكذب فإنما يتكلم مما له لأنه كذاب وأبو الكذاب.

لاحظ تأكيد هذا الكلام المنسوب للمسيح عليه السلام على اشتراك اليهود مع «ابليس» في تقتيل الناس… أوليس هذا عين ما يحصل في غزة يا «جاري ديفس»؟ كيف تصح نسبة يهود اليوم من الاسرائيليين إلى نبي الله ابراهيم مع كل جرائمهم الوحشية هذه على ضوء نصوص أنجيلك أيها العلج الأمريكي المنافق؟ تباً لك و»لتذهب إلى الجحيم» كما تقولون في أمريكا!

بل كأنك يا أيها الدعي الجاهل الجهول المجهال لم تدرس شيئاً من أول إنجيل لديك إذ جاء في متى 23/ 31–33 خطاب المسيح لليهود: «فأنتم تشهدون على أنفسكم أنكم أبناء قتلة الأنبياء…أيها الحيات أولاد الأفاعي كيف تهربون من دينونة جهنم؟».

أما إسلامياً، فإن الانتساب لأنبياء الله الكرام ليس انتساب رحم ولا ذرية إلا من صلة الإيمان والخيرية وصدق الاتباع أولاً وأخيراً: {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ * إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ} سورة آل عمران 67–68.

لاحظ مدى تطابق معاني هذه الآية الكريمة مع النصوص المنسوبة للمسيح عليه السلام في أناجيل النصاري وخصوصا حواره مع اليهود في «يوحنا»، ولا يخالف كل ذلك إلا أكثر نصارى اليوم وفي مقدمتهم أمثال هذا الكاتب الأمريكي الذي وضح مراده من هذا الاسقاط التاريخي المزيف حول نبي الله ابراهيم وذريته في الفقرات التالية من مقاله:

Abraham was the father of Isaac (Jewish) by his wife Sarah and Ishmael (Arabs) through Sarah’s handmaiden Hagar. Both peoples proudly claim him.

كان ابراهيم والد كل من اسحق (يهودي) [!!] من زوجه سارة، ووالد اسماعيل (العرب) من هاجر التي كانت خادمة مملوكة لسارة [أي جارية].

لاحظ النبرة العنصرية الكامنة في نفوس اليهود وغالبية النصارى شرقاُ وغرباُ والتي تتبدى تجاهنا في مثل هذه الأحداث من الكاتب الأمريكي وكثير من قومة من أدعياء الحضارة والمدنية والاخاء والعدالة والمساواة بين بني البشر إذ تتبدد كل تلك الشعارات الجميلة مع تساقط قنابل أصدقائهم من اليهود فوق رؤوسنا فإذا بنا معشر العرب وقد صرنا أشبه ما نكون بزنوج عهود «العبودية» المقيتة في الولايات المتحدة الأمريكية ومستوطنات ما كان يسمى بـ «العالم الجديد» قبل ذاك!!

لا أدري ما هو شعور حرم الرئيس الأمريكي الجديد لو قرأت اليوم هذا المقطع الكريه من مقال استاذ الدراسات التوراتية الأمريكي هذا، وهي «الزنجية» الحسناء سليلة العبيد الذين حرثوا مزارع القطن في أمريكا في ظلال سياط أسيادهم البيض تجلد ظهورهم على مدى أربعة قرون وزيادة؟ بل كيف يشعر كل «أفروأمريكان» من سمر البشرة وهو يقرأ تعيير هذا النصراني العنصري الأبيض للعرب وتحقيره لهم مفترضاً أنهم من نسل جارية؟

لن أتطرق إلى مسألة زعمهم أن السيدة «هاجر» ظلت جارية بعد دخول سيدنا ابراهيم عليه السلام بها، لأن أبلغ الرد عليهم في هذه إنما يكون بنص واحد بأول أسفار التوراة من كتابهم المقدس:

[فاخذت ساراي امراة ابرام هاجر المصرية جاريتها من بعد عشر سنين لاقامة ابرام في ارض كنعان واعطتها لابرام رجلها زوجة له] سفر التكوين 16/ 3

لكن لو تنزلنا للخصوم في الحوار وسلمنا لهم جدلاً أن العرب هم «أبناء الجارية» وأن اليهود والاسرائليين هم «أبناء السيدة أو الحرة» فهل هذا يعطي لأبناء الأخيرة أية ميزة أو أفضلية بأعراف اليوم ووفق مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان التي يتشدقون بها؟ أم هل هو يشفع لليهود عند الله مهما ارتكبوا من جرائم ابادة وازهاق للأنفس؟ أم هل يجوز في عرف النصراني كذلك قتل المنحدرين من الجواري والرق بكل عنصرية ووحشية كأنهم ليسوا من البشر بل دون الحيوانات؟!

هل انت عضو جماعة «الكلوكلاس كلان» العنصرية في أمريكا يا «جاري» أم هل من أنت ذوي «الرؤوس الحليقة»؟ هل هذا شعر مستعار فوق رأسك الفارغة، أم هل تخبي تحته تلك الشعيرات صليب النازيين المعقوف؟!

وما أشبه كلام الليلة بالبارحة، فهل هي مسدسات عصابات «رجال البقر، الكاوبوي» والمستوطنين البيض في تعاملهم الدموي مع سكان أمريكا الشمالية تعيد رسم المشهد والخارطة ولكن في مسرح جغرافي مختلف تماماً؟ هل يراد لأهل غزة لعب «الهنود الحمر»؟ أم هل هو استحضار «أنجلوساكسوني» لأرواح «الانجيليين» المتطرفين الأوائل من طائفة «البيورتان» أو «التطهيريين» المهووسين بشخصيات العهد القديم الاسرائيلية وحروب الابادة التي شنوها على الفلسطينيين بطول وعرض أسفار التوراة المحرفة؟!

هل أراد الكاتب المتصهين استدعاء كل هذا المخزون التاريخي المزhttps://www.blogger.com/comment.g?blogID=2720530513312889612&postID=8385018481677608100&page=1ور في الوعي الباطني الأمريكي عساه يدغدغ فيهم مشاعر تطفح بالعنصرية والكراهية مما تنشأوا عليه في «مدارس الأحد» الكنسية» تجاه «أبناء عبيد» من لون وجنس آخر، من العرب؟

إن هذا الكاتب الأمريكي إذ يلجأ إلى هذا الاسقاط الديني والتاريخي الملفق للتغطية على جرائم الصهاينة في غزة ضد الفلسطيين من «أولاد الجارية»

ولكي تتضح صورة هذا التوظيف الشيطاني لنصوص أكثر شيطانية في ارتكاب أبشع الجرائم، يضيف الكاتب الأمريكي في الفقرة الأخيرة من مقاله ما يضع النقط على حروف نظرية «ابن الجارية وابن الحرة»:

The brothers were different and the Bible predicts that their individual descendants will never get along.

إن كلا الاخوين [اسحق واسماعيل] كانا مختلفين. ويتنبأ «الكتاب المقدس» أن المنحدرين من ذريتهما لن يكون بينهم تعايش أبداً [!!].

هكذا وبكل تبسيط شديد يختزل استاذ «الكتاب المقدس» الحرب الدائرة على غزة في رمزية ثنائية التضاد «اسحق / اسماعيل… اسرائيل / العرب» مستدعياً نصوص الكتاب الذي يقسم عليه كافة رؤساء أمريكا وكل مواطن أمريكي في كل محكمة، في أكثر المجتمعات الغربية هوساً بهذا الكتاب وشخصياته الإسرائيلية الدموية من أمثال «جدعون» و«يشوع» و«شمشون» في قتالهم الأسطوري الخرافي للفلسطينيين.

هل أنت مندهش عزيزي القارئ العربي المسلم من مقال مثل هذا؟ أم هل أنت في حالة صدمة عنيفة من نشره في وكالة أنباء عالمية عريقة و «مرموقة»؟أم هل أنت متعجب من أسلوب الكاتب ومقدماته تلك؟ فماذا ستقول في النتيجة التي توصل إليها نابغة العلوج إذ يقول في ختام مقاله:

Therefore there never will be peace in the Middle East.

وفي ضوء ما تقدم، فإنه لن يكون هناك سلام أبداً في الشرق الأوسط.

هكذا يبشرنا أستاذ الدراسات الكتابية الأمريكي مؤكداً لقراء مقاله حول العالم إذ تنشره له وكالة الأنباء الأمريكية الأولى!! وهو بهذا أفصح عن الخلفية التوراتية التي تهيمن على استراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية تجاه الكيان الصهيوني والمنطقة وهو «البعد العقائدي» الحاضر الغائب من خلف الكواليس في ادارة كافة الحروب والأزمات المفتعلة ضد العرب والمسلمين.


«يتنبأ الكتاب المقدس… لن يكون هناك سلام أبداً في الشرق الأوسط»
جاري ديفيس، أستاذ دراسات الكتاب المقدس، بمناسبة قصف غزة


وكأني بهذا الكاتب الأمريكي قد استدعى كل نبوءات التوراة المحرفة ضد قطاع غزة والتي أشرت إلى نصوصها في تدوينة الأمس ، ليخلص وغد العلوج بالقول أخيراً إزاء كل صور الدمار والدماء والقتلى والدخان والنار والقصف:

So far the Bible has been right.

إلى يومنا هذا فقد ظلت [نبوءات] «الكتاب المقدس» صحيحة!

يعلنها المجرم الصليبي بكل برود ووقاحة! وهو صادق فيما يقول ولا يكذب علينا.. لأن هذه هي عقيدته وهذاهو كتابه الذي يشترك في تقديسه مع اليهود ساعياً معهم في تطبيق أمنيات أسلافهم وأحلامهم المريضة في حقبة تشريدهم وسبيهم في «بابل» ضد كل شعوب المنطقة، ضمن ما دسوه في أسفارهم من أحقاد وحسد وغل…

هاهم «أبناء تلك الأفاعي والحيات» ينفذون وصايا من كان قبلهم إذ يسعون لتحقيقها بكل تعسف بعد أن نسبوها للرب زوراً وبهتاناً ليقولوا أن أعمالهم هذه في غزة إنما هي عمل «الرب»! ولكي يتراقصوا طرباً فوق اشلائنا الممزقة: «نبوءات كتابنا صحيحة!» كما يفعلون اليوم في غزة!

ثم تأمل في التعليق اليتيم الذي سمحت به وكالة الأنباء «المحترمة» و«المنصفة» جداً على مقال الكاتب الأمريكي إذ كتب متصهين آخر مثله يقول:

We’ve had a saying for years, “You don’t mess with Israel.” This is so sad yet not surprising. It certainly is Biblical.

ما زلنا نردد هذه المقولة لعدة سنوات «لا تعبث مع اسرائيل!». إن هذا لمحزن جداً [يقصد أحداث غزة] ولكنه أمر متوقع إذ هو بالتأكيد متوافق مع «الكتاب المقدس».

هكذا يتم تصوير المشهد الدموي اليوم في غزة لعموم النصارى في أمريكا وحول العالم عبر وكالتها هذه للأنباء: «كله بحسب الكتاب المقدس!».


بحسب الكتاب المقدس؟!

سوف أصدق العدو وأنظر للأمور بمنظاره كما أعترف الخصوم على أنفسهم وعلى كتبهم المقدسة، فالحق ما شهدت به الأعداء،
على ضوء كل ما تقدم من اعترافات استاذ الدراسات التورانية الأمريكي، فإنه يتوجب على صاحب كل ضمير حي، إن كان صادقاً في مشاعره وأمينا، أن يستجيب للتحذير القرآني الكريم في قوله تعالى:

{وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ * فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ } سورة البقرة 78–79

وختاماً أرجو من كل قارئ لهذا الموضوع السعي في نشره في المنتديات والمدونات ووسائل الإعلام العربية التي تواطأت – مع الغربية التي تقتات على فتات ما ترميه الأخيرة لها من أخبار – على تهميش أو تغييب البعد العقائدي في الصراع الدائر وكأن اليهود والصهاينة لا يقاتلوننا عن عقيدة دموية أو كأنه لا يراد لنا جهادهم بالقرآن الكريم وعن عقيدتنا نحن!!

ويمكن للراغبين في اعادة نشر هذا المقال في المواقع الاخبارية التفضل بذلك مشكورين دون اضاقة أو زيادة مع ذكر المصدر وعنوان هذه المدونة… وما كتبت هذا إلا معذرة إلى ربي وانتم ترون ما أرى من هول ما تشيب له الولدان في غزة بين تآمر الأنظمة العربية والخذلان، ثم توعية للأمة التي بات يقال لها في مؤتمرات ما يسمى بـ «حوار الأديان» الباطلة أن اليهودية ديانة سماوية وأن كتبهم المحرفة سماوية وأن دينهم يدعو إلى السلام والتعايش حتى قبّل الشيخ حاخامات «تل أبيب» واستقبل «شيخ الأزهر» سفاح قانا، ودقت طبول التطبيع مع العدو تحت عباءة الإسلام!! فكلامهم هذاوالله كله خلط وخداع وغش وتدليس يتكلم به بعض المنتسبين للإسلام عن جهل بديانات القوم ومصادرهم وكتبهم بل إن هذا النفر من المتفهيقين لا حظ له ولا نصيب في حوارات حقيقية على النهج الصحيح في الموضوعات المشروعة لنا في الحوار مع أهل الكتاب…

وإلا فاسألوا أهلنا في غزة اليوم عن ثمار هذه المؤتمرات المغلقة مع الصهاينة يهوداً أو نصارى، وإلا فلتسألوا سدنة هذه المؤتمرات: أينكم من الرد على مزاعم الصهاينة الدينية هذه؟ ماذا قدمتم؟… وحسبنا الله ونعم الوكيل.

{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ } (18) سورة الأنبياء

{وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ} (55) سورة القصص.

مهندس مصري said...

http://www.youtube.com/watch?v=9zLcIIuBfwU
أدلى حاخام فلوريدا «إيلي لازير» بحديث لقناة «ان بي سي NBC» الأمريكية قال فيه بالحرف:

الحاخام: إن نبوءات «الكتاب المقدس» صحيحة!

معد التقرير التلفازي: بينما يحمل الحاخام كتابه المقدس على راحة يده، يؤكد قائلاً بأن التوراة كانت قد تنبأت بكل ما نراه من صراع بين «اسرائيل» وحماس.

الحاخام: هذه حرب دينية يشنها العالم الإسلامي ضد الذين لا يعتنقون دينهم.

معد التقرير: يقول الحاخام «لازير» مع وجود بعض المعتدلين الفلسطينيين إلا أن هناك أعداد ضخمة من المسلمين المستعدين للقتل من أجل بسط نفوذهم على العالم.

الحاخام: لديهم النية لمحو دولة «اسرائيل». لقد قالوا هذا وما زالوا يرددونه باستمرار.

معذ التقرير: وأضاف الحاخام بالقول: إن مفاوضة اناس عقدوا العزم على تدميرك ليس بالأمر المثمر!

وهكذا يوافق ادعاء هذا الحاخام كلامي في مقالي الأول من أنه لدى اليهود مخزون من النبوءات الباطلة التي يتأولونها تأويلات خطيرة في كل حرب يوقدون نيرانها وهذه المرة أيضاً في عدوانهم الغاشم ضد قطاع غزة لكي تنقلب الصورة الماساوية هناك بكل مناظرها المؤلمة عبر التلفاز في أعين المشاهدين لها من نصارى أمريكا وحول العالم، حتى يترسخ رويداً في وعيهم الباطن أنه ليس بإمكانهم ايقاف هذه الحرب التي شنها اليهود لأنها تحقيق على الأرض لـ «وحي السماء»، فتصير مشاهد ضحايا فلسطين والمجازر التي تركتب ضدهم مجرد تنفيذ محتوم لـ «مشيئة الرب» وهل يقدر بشر على رد «أمر الإله»؟!

وهذا كله من تضليل اليهود وافترائاتهم وحيلهم القديمة، فما أشبه الليلة بالبارحة لما وظفوا نصوص توراتهم المحرفة لتبرير استيطانهم وتوسعهم و مجازر « صبرا وشاتيلا» و «دير ياسين» و حروبهم على «لبنان» و«قانا»الأولى والثانية واجتياح جنين وغزة وممارساتهم في الضفة الغربية والقدس وعلى طول الصراع منذ تأسيس الحركة الصهيونية الخبيثة.

مهندس مصري said...

كشف سياسي أمريكي بارز عن سر تأييده الكامل والمطلق للعمليات العدوانية التي يشنها الكيان الصهيوني على قطاع غزة. وقال أن موقفه إنما يأتي بالدرجة الأولى على خلفية تعاليم كتابه المقدس «The Holy Bible».

وناشد ممثل الحزب الجمهوري عن ولاية «اريزونا» بلاده [الولايات المتحدة الأمريكية] لتقديم الدعم للإسرائيليين «في حربها على حماس» بموجب نصوص الأسفار المقدسة لدى اليهود والنصارى.

جاء هذا في حديث لإذاعة أمريكية أدلى به عضو الكونجرس «ترنت فرانكز» قال فيه أن «اسرائيل» علي غرار ما هم عليه كمواطنين أمريكان من نظم حكم وقيم ثقافية واجتماعية، ليضيف:

لو أدرنا ظهرنا لـ «اسرائيل» فإن عاقبة ذلك ستكون سيئة بل سيئة جداً بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية وللعالم بأسره بشكل سوف نعجر عن فهمه!


صورة من تصريح عضو الكونجرس الامريكي دعما لـ «اسرائيل»

وأستحضر عضو الكونجرس المتصهين نصاً توارتياً ذكر به جمهور مستمعيه من نصارى أمريكا عبر البرنامج الاذاعي الذي استضافه، وأردف قائلاً:

يوجد لدينا «عهد ابراهيمي» يقول: طوبى لكل من يبارك «اسرائيل» واللعنة على كل من يعلن «اسرائيل»، ولذلك يعتمرني شعور بالثقة المفرطة عندما أنحاز إلى جانب «اسرائيل» وهي فكرة جيدة أن نفعل.

من جانبه، يشير «راي ستيرن»، الكاتب في صحيفة «فينكس نيو تايمز» إلى أن العجب يزول من كون هذا السياسي أحد أبرز الداعمين لـ «إسرائيل» اذا كانت هذه هي عقيدته الدينية إذ ينتمي عضو الكونجرس المقرب من اللوبي الصهيوني إلى تيار من يسمون بـ «المحافظين الجدد» أو «اليمين الأمريكي»، من أتباع كنائس «المعمدانيين»احدى فرق الإنجليبين «البروتستانت».

جدير بالذكر أن لهذا الممثل الجمهوري سجل حافل بالتصريحات والمواقف المعادية للإسلام وتبني قضايا مثيرة للجدل متعلقة بالمسلمين.

ماهي said...

هو كونكلوجن اللي انتي بتقوليه ان اللي بيعملوه دا رد فعل مش فعل

؟؟؟؟؟
زي ظباط الشرطة اللي بيزلوهم
في البتاعة اللي بيدرسوا فيها
نظرية القاهر المقهور؟؟؟؟

ثانيا يارب بباكي ميكونش سامعك
وانتي بتقولي جيفارا دا لان الواحد ممكن يتكلم عن المناضل الشيوعي بطريقة احسن شوية

ثالثا هو انتي بتفسري بايه ان فيه ناس بتعبد بقر؟؟؟
ما هما عندهم مخ وعنهم ستة واربعين كروموسوم زينا بالظبط
رابعا

انتي لما بتدخلي مدونات اجنبية وتسبيلهم فيديوهات انتي بكده علي ما اظن بتحسسيهم بنشوة النصر ولا انتي مستنية انهم يتعاطفوا معانا لا سمح الله
زي ما حضراتكم بتاطلبوا بسحب قراية الفاتحة بتاعة بيريز مع العلم ان لجنة نوبل فيها صهاينة...
عاشرا بقي
للدكتور مصطفي
وانتا السنترال انسيزورز
بتاعنا
الرسول نفسه قال لا عهد لليهود
اليهود مش الصهاينة
هل دي تعتبر عنصرية

Anonymous said...

ممكن أقترح نشر أسماء الأطباء و أطقم الإسعاف المصريين الأبطال اللي راحو غزة و نوثق شهادتهم - و أنا متأكد إنهم عندهم شهادات و صور و أفلام مش موجودة عند حد.

وليد

esraa said...

دلوقتي كنت بشوف التقارير اللي بتقول انهم كانو بيستخدموا الاسري كدروع بشريه قدام الدبابات والبيوت اللي كانوا بيحتلوها

دول فعلا مش بني أدمين ولا حتي حيوانات
دول كائنات لم يتم الكشف عن نوعها بعد

والله دول القتل حلال فيهم

حرقوا دمي ربنا يحرقهم

مواطن مصري said...

@طفطف
مش سونيا جرهام دي بتاعت العدد الي راح يحار فية كتيبة لوحدة و نزل جوة البير و قتل اربع اسماك قروش بمطوة
؟؟


انا قريت منها عدد واح مليش في رجل المستحيل

مواطن مصري said...

نوارة شوفي دة

http://www.youtube.com/watch?v=n_YyLEjfQUg

عن kkk

بحاول اربط بينهم و بين الصهيونية نففس الفكر

Anonymous said...

هيكل - ما جرى وما المنتظر بعد الحرب على غزة

http://www.youtube.com/watch?v=4x5Kp49DQC0

مهندس مصري said...

الخارجية الإسرائيلية تستعين بصحف وكتاب عرب للدفاع عن وجهة نظرها في العدوان على غزة وصحيفة الشرق الأوسط كانت في المقدمة
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 1164
المختصر /

المختصر / أبرز موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية على شبكة الانترنت العديد من المقالات لكتاب عرب منشورة في صحف مصرية وسعودية وخليجية تدافع عن وجهة نظر الجيش الإسرائيلي في عدوانه على غزة وتحمل الطرف الفلسطيني المسؤولية عن الأحداث الأخيرة ، ولوحظ أن صحيفة الشرق الأوسط السعودية التي تصدر من لندن حازت على قصب السبق في الحضور على موقع الخارجية الإسرائيلية ، وكانت مقالات رئيس تحريرها طارق الحميد ومستشارها عبد الرحمن الراشد ـ رئيس قناة العربية ـ أبرز المقالات التي اعتمدت عليها وأعادت نشرها في تبرير عدوانها على غزة ، كما ضمت القائمة أسماء كتاب آخرين على صحفات الشرق الأوسط مثل مأمون فندي وتركي الحمد وعلي سالم وعادل درويش ، كما ضمت القائمة أسماء كتاب آخرين مثل أحمد الجار الله رئيس تحرير السياسة الكويتية ، وحازم عبد الرحمن من الأهرام المصرية وطارق حجي من أخبار اليوم ، وكذلك صالح القلاب من الرأي الأردنية ، وجدير بالذكر أن صالح القلاب كان ضيفا دائما أثناء العدوان على التليفزيون الرسمي المصري الذي استضافه أكثر من مرة وكذلك قناة العربية السعودية ، وحاولت الخارجية الاسرائيلية استخدام العديد من مقالات هؤلاء الكتاب لتبرير عدوانها الوحشي على قطاع غزة ، كما اعتبرت أنهم يمثلون أصوات "الاعتدال" العربية على حد وصفها .

المصدر: الشرق الأوسط

مهندس مصري said...

حكومة هنية تقرر صرف 40 مليون دولار لأصحاب المنازل المتضررة جراء الحرب على غزة
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 639
المختصر /

المختصر / حكومة هنية تقرر صرف 40 مليون دولار لأصحاب المنازل المتضررة جراء الحرب على غزة

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

مهندس مصري said...

طباعة أخبار هذه المجموعة

5 جرحى فلسطينيين جراء قصف زوارق إسرائيلية لغزة
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 516
المختصر /

المختصر / أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن خمسة فلسطينيين جرحوا نتيجة قصف نفذته زوارق حربية إسرائيلية على شاطئ غزة.

وأوضحت مصادر طبية أن قذيفة سقطت على أحد المنازل في مخيم الشاطئ ما أدى إلى وقوع إصابات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن من بين الجرحى امرأتين وطفلين ورجلا مسنا، مضيفة أن القذائف أصابت بأضرار منزلا وقاربين للصيد.

ومن جانبها عزت قوات الاحتلال الإسرائيلي إطلاق نيران من زوارقها الحربية للتصدي لما سمته خرق قارب صيد للحدود البحرية.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن القذائف الإسرائيلية استهدفت منذ صباح اليوم مدينة غزة وشمال ووسط القطاع، مضيفا أن طائرات مروحية ومقاتلات إسرائيلية قامت بطلعات واستعراضات استفزازية فوق القطاع.

وبثت الجزيرة صورا مباشرة لأحد تلك الزوارق الحربية وهو يجوب سواحل غزة.

ويأتي هذا الخرق العسكري الإسرائيلي بعد نحو ستة أيام من وقف إطلاق النار الذي أعلنته إسرائيل من جانب واحد بعد عدوانها على قطاع غزة الذي استمر أكثر من ثلاثة أسابيع.

وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي قد أعلن أمس إكمال انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من قطاع غزة والانتشار خارجها مؤكدا استعداد تلك القوات "لأي أحداث".

وعلق المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم على إعلان الإسرائيليين إتمام انسحابهم بالقول إن ذلك "ليس كافيا لحل الأزمة" داعيا إلى رفع الحصار المفروض على القطاع وفتح كل المعابر.

حرب الأنفاق

وفي سياق متصل هددت إسرائيل بشن هجومات جديدة على الأنفاق التي تربط بين قطاع غزة ومصر بدعوى أنها تستخدم في تهريب الأسلحة.

وقالت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني في تصريح للإذاعة العامة الإسرائيلية إن بلادها تحتفظ بحق التحرك عسكريا ضد الأنفاق.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك حذر بدوره أمس من أن الجيش الإسرائيلي قد يشرع في هجمات على الأنفاق.

وقال باراك إن الجيش الإسرائيلي دمر 150 نفقا أثناء العدوان الذي شنه على قطاع غزة.

صدمة قوية

ومن جهة أخرى أعرب وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية جون هولمز عن "صدمته القوية" من عدد الجرحى الذين خلفتهم الحرب على غزة.

ودعا هولمز إسرائيل لإجراء تحقيق بشأن الهجمات التي استهدفت مقار تابعة للأمم المتحدة بغزة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي زار غزة الثلاثاء قد اتهم إسرائيل باستخدام "القوة المفرطة" بحربها على غزة، لكنه أدان بالوقت نفسه الصواريخ الفلسطينية التي برأيه "سببت" ذلك الهجوم الإسرائيلي.

واتهمت ثماني مجموعات حقوقية إسرائيلية جيش الاحتلال بتجاهل قوانين الحرب، وطالبت المدعي العام باتخاذ الخطوات القانونية اللازمة ضد ذلك واصفة الإصابات التي لحقت بالأطفال والنساء الفلسطينيين بأنها "مرعبة".

وأفادت آخر حصيلة أصدرتها الهيئات الطبية الفلسطينية اليوم بأن الاعتداءات الإسرائيلية خلفت 1330 شهيدا وخمسة آلاف و450 جريحا.

وأوضح رئيس قسم المستعجلات بغزة أن من بين الشهداء 437 طفلا تقل أعمارهم عن 16 عاما و123 مسنا و14 طبيبا وأربعة صحفيين.

المصدر: الجزيرة نت

إصابة طفل برأسه برصاص قناص صهيوني شرق غزة وحالته حرجة

المختصر / أكدت مصادر طبية فلسطينية اليوم الخميس (22/1)، أن طفلاً وصل إلى مستشفى الشفاء بغزة مصاباً برصاصة بالرأس جراء إطلاق قوات الاحتلال الصهيونية النار على منازل المواطنين شرق مدينة غزة.

وذكرت المصادر لـ"المركز الفلسطيني للإعلام": "أن الطفل محمود حسنين, وصل إلى مستشفى الشفاء بغزة بحالة حرجة جراء رصاصة استقرت في رصاصة أطلقها قناص صهيوني عليه شرق مدينة غزة".

وأوضحت "أن الطفل يغرق في غيبوبة تامة وأن حالته حرجة للغاية، وهو يرقد في غرفة العناية المركزة في مستشفى الشفاء".

جدير بالذكر أن الزوارق الحربية الصهيونية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة على منازل المواطنين على سواحل مدينة غزة، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين ونقلوا على إثرها للمستشفى.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام
أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

الزوارق الحربية الصهيونية تطلق النار عشوائياً من رشاشاتها الثقيلة قبالة ساحل غزة
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 491
المختصر /

عشوائياً من رشاشاتها الثقيلة قبالة ساحل غزة.
وقال مراسل قناو الجزيرة الفضائية بغزة أن ثلاثة زوارق حربية صهيونية تقوم منذ صباح اليوم بإطلاق قذائف قبالة سواحل غزة.
وأوضح أن تلك القذائف تستهدف مدينة غزة وشمال ووسط القطاع مضيفا أن طائرات مروحية ومقاتلات صهيونية تقوم بدورها بطلعات واستعراضات استفزازية فوق القطاع.
وبثت الجزيرة صورا مباشرة لأحد تلك الزوارق الحربية وهو يجوب سواحل غزة

المصدر: نبأ
أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

وزارات حكومة هنية ومؤسساتها تعود للعمل السبت والأجهزة الأمنية تمارس عملها رغم تدمير كل مقارها
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 504
المختصر /

المختصر / بهدوء ونظام اصطف العشرات من الأهالي أمام بوابة المحل التجاري وسط مخيم المغازي، وسط قطاع غزة، ليحصل كل واحد منهم على كيس طحين، ثم ينصرف عائداً الى بيته. ويقر صاحب المحل الذي كان يواصل التعامل بارتياح مع الزبائن الذين انهمروا عليه بعد أن عانى جميعهم نفاد الدقيق منذ وقت طويل، بأنه لولا وجود عناصر شرطة الحكومة المقالة ومسؤوليتهم عن تنظيم الزبائن ومنعهم من التزاحم، لما تمكن من العمل بارتياح. فكل زبون يأتي يرشده أحد رجال الشرطة الذين يرتدون زيهم الرسمي الى الطابور ويؤكد له ضرورة الالتزام بالنظام، وفي نفس الوقت يقوم رجال الشرطة بدور المراقب ويحرصون على ألا يعطي صاحب المحل أيا من زبائه أكثر من كيس دقيق واحد، حتى يتمكن الجميع من الحصول على نصيبه من الدقيق. فحتى عندما كانت المدن والمخيمات والبلدات في غزة تتعرض للقصف، كانت الشرطة تمارس عملها لكن من دون أن يلتزم عناصرها بالزي الرسمي خشية أن يتم استهدافهم من قبل الجيش الإسرائيلي وطائراته.

يذكر ان اول أهداف الحرب الاسرائيلية على غزة في 27 ديسبمر (كانون الاول) الماضي كان مراكز الشرطة ومراكز تدريبها. وقتل في اليوم الاول حوالي 230 شرطيا من بينهم مدير الشرطة وعدد من قادتها.

وانصب عمل الشرطة خلال 3 اسابيع من الحرب على غزة بشكل عام على محاربة الاحتكار ومنع التجار من إخفاء السلع الضرورية للناس. وقال النقيب موسى، احد الضباط الذين يشرفون على تسيير دوريات محاربة الاحتكار، لـ «الشرق الاوسط» إن رجاله عملوا على مدار الساعة حتى في ظل القصف لمنع اي محاولة من قبل اي من التجار لاستغلال معاناة الناس ومأساتهم لصالحه. وأكد أحد ضباط شرطة مكافحة المخدرات لـ«الشرق الاوسط» أنه حتى خلال الحملة العسكرية تواصلت جهود الشرطة لمتابعة تجار ومروجي المخدرات. وفي ظل تدمير جميع مقار الأجهزة الأمنية والشرطية، فإن رجال الشرطة يتخذون من محيط هذه المقار نقاط للالتقاء والانطلاق في تنفيذ مهامهم المختلفة.

ويلاحظ أي متجول في جميع انحاء قطاع غزة، وتحديداً في مدينة غزة، بشكل واضح ولافت الانتشار الكبير لرجال الشرطة وعناصر الأمن الوطني في المدينة، حيث يقومون بتنظيم حركة السير وسط المدينة، كما أن الكثير منهم يساعد في عمليات إزالة الركام الذي سقط على الشوارع لتمكين الناس والسيارات من الحركة. وفي مسجد السرايا، المتاخم للمجمع الأجهزة الأمنية وسط مدينة غزة، الذي تدمر بشكل جزئي، كان عدد من عناصر الأمن الوطني يقومون بتنظيف المسجد، وإزالة الركام وتنظيف المكتبات والمصاحف.

في نفس الوقت يمكن للمرء أن يشاهد عددا من عناصر الأمن وهم يقومون بحراسة مقار الأجهزة الأمنية. وبعد أن تبين أن مديره صلاح أبو الشرخ لم يقتل في عملية الاغتيال التي استهدفت وزير الداخلية سعيد صيام ونجله وشقيقه، فإن جهاز الأمن الداخلي قام خلال الحرب العسكرية وبعدها بحملة كبيرة ضد العملاء الذين يشتبه بأنه كان دور لوشاياتهم في مساعدة إسرائيل في المس بالكثير من الأهداف التي ضربت من قبل إسرائيل. وقال ايهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية الداخلية إن جهاز الأمن الداخلي اعتقل العشرات من العملاء الذين قدموا معلومات للمخابرات الإسرائيلية اثناء الحرب من أجل تسهيل مهمة ضرب المقاومة، مشيرا الى أنهم محتجزون في «مكان آمن». وأشار الغصين الى أن الأجهزة الأمنية لم تتوقف عن أداء مهامها طيلة أيام الحرب، موضحا أنه طلب من عناصر الأجهزة الأمنية الالتزام بالزي الرسمي لأداء مهامهم. وأوضح أن الأجهزة تعمل وفق خطة طوارئ بلورها وزير الداخلية سعيد صيام قبل اغتياله، وصيغت لتتلاءم مع ظروف الحرب. وتوقع الغصين أن تسارع الحكومة المقالة الى تعيين شخص في منصب وزير الداخلية خلفاً لصيام، على اعتبار أن التحديات تفرض ألا يظل هذا المكان شاغراً. على صعيد آخر أعلن محمد عوض، أمين عام الحكومة أن موظفي كافة الوزارات الحكومية التابعة للحكومة المقالة سيباشرون عملهم ابتداء من بعد غد. وفي تصريح صحافي، قال عوض إن الحكومة بعثت بتعميم لكافة موظفيها بالتوجه صباح السبت، كل الى مقر وزارته الجديد الذي سيتم تحديده لاستئناف تقديم الخدمات لكافة المواطنين، خاصة بعد تدمير أغلب مقرات الوزارات. في نفس الوقت دعت وزارة التربية والتعليم في الحكومة المقالة الطلاب للتوجه الى مدارسهم ايضا يوم السبت مشيرة الى ان المدرسين ونظراء المدارس والاداريين توجهوا صباح امس (الاربعاء) الى مدارسهم. وفي بيان صادر عنها، اوضحت الوزارة ان 80% من مدارسها تم تدميرها إلا أنها قامت وتقوم بأعمال صيانة سريعة لاستقبال الطلاب، بالإضافة الى استخدام تلك المدارس لفترتين الى حين اعادة اعمار المدارس المدمرة بشكل كامل. واكدت أنها ألغت امتحانات نهاية الفصل الأول وذلك مراعاة للحالة النفسية والاجتماعية للطلاب الذين شردوا من منازلهم واستشهد ذووهم، لافتة الى أن تقييم مستوى الطالب سيتم بناءً على الامتحانات الشهرية والفصلية السابقة.

المصدر: الشرق الأوسط
أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

الخارجية الإسرائيلية تستعين بصحف وكتاب عرب للدفاع عن وجهة نظرها في العدوان على غزة وصحيفة الشرق الأوسط كانت في المقدمة
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 1164
المختصر /

المختصر / أبرز موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية على شبكة الانترنت العديد من المقالات لكتاب عرب منشورة في صحف مصرية وسعودية وخليجية تدافع عن وجهة نظر الجيش الإسرائيلي في عدوانه على غزة وتحمل الطرف الفلسطيني المسؤولية عن الأحداث الأخيرة ، ولوحظ أن صحيفة الشرق الأوسط السعودية التي تصدر من لندن حازت على قصب السبق في الحضور على موقع الخارجية الإسرائيلية ، وكانت مقالات رئيس تحريرها طارق الحميد ومستشارها عبد الرحمن الراشد ـ رئيس قناة العربية ـ أبرز المقالات التي اعتمدت عليها وأعادت نشرها في تبرير عدوانها على غزة ، كما ضمت القائمة أسماء كتاب آخرين على صحفات الشرق الأوسط مثل مأمون فندي وتركي الحمد وعلي سالم وعادل درويش ، كما ضمت القائمة أسماء كتاب آخرين مثل أحمد الجار الله رئيس تحرير السياسة الكويتية ، وحازم عبد الرحمن من الأهرام المصرية وطارق حجي من أخبار اليوم ، وكذلك صالح القلاب من الرأي الأردنية ، وجدير بالذكر أن صالح القلاب كان ضيفا دائما أثناء العدوان على التليفزيون الرسمي المصري الذي استضافه أكثر من مرة وكذلك قناة العربية السعودية ، وحاولت الخارجية الاسرائيلية استخدام العديد من مقالات هؤلاء الكتاب لتبرير عدوانها الوحشي على قطاع غزة ، كما اعتبرت أنهم يمثلون أصوات "الاعتدال" العربية على حد وصفها .

المصدر: الشرق الأوسط
أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

حكومة هنية تقرر صرف 40 مليون دولار لأصحاب المنازل المتضررة جراء الحرب على غزة
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 639
المختصر /

المختصر / حكومة هنية تقرر صرف 40 مليون دولار لأصحاب المنازل المتضررة جراء الحرب على غزة

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام
أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

تفاؤل إسرائيلي إزاء فرص التوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع حماس
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 657
المختصر /

مع خروج آخر جندي إسرائيلي من غزة

المختصر / مع خروج آخر جندي اسرائيلي من قطاع غزة، صباح أمس، سادت أجواء متفائلة في تل أبيب حول زيادة فرص اطلاق صلاح الجندي الاسرائيلي الأسير، جلعاد شليط، في اطار صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس. وقد تعزز هذا التفاؤل، على أثر قرار عائلة شليط الغاء مهرجان احتجاجي في موضوع ابنهم، وذلك بعد الاجتماع الذي عقده أفراد العائلة مع وزيرة الخارجية، تسيبي لفني، أمس.

وشككت مصادر اعلامية في وجود أساس متين لهذا التفاؤل. وقالت ان المتفائلين يبنون تقديراتهم على الظروف الموضوعية الناشئة في أعقاب حرب غزة. وتعتمد بالأساس على التقدير بأن حماس باتت معنية أكثر من ذي قبل لإتمام الصفقة، «حيث انها تريد تسجيل انجاز مقنع للجمهور بعد فشلها في الحرب، واطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل اطلاق شليط يوفر لها هذا المكسب ويغفر لها فشلها في الحرب وتسببها في دمار غزة»، كما قال ايلي ليفي، المراسل العسكري لصحيفة «معاريف» نقلا عن مصادر عسكرية في تل أبيب. وأكدت هذا التفاؤل مصادر سياسية في القدس الغربية، أمس، فقالت ان صفقة شليط تقف حاليا في موقع متقدم من اهتمامات اسرائيل وحماس، فاسرائيل ترفض فتح المعابر بشكل طبيعي من دون التقدم في قضية شليط والأوروبيون يعرضون على حماس استعدادهم لفتح صفحة جديدة معها إذا أبدت مرونة في الجهود المبذولة لانجاح المبادرة المصرية بكل عناصرها (وقف اطلاق النار واعادة الوحدة للصف الفلسطيني ومنع تهريب الأسلحة وصفقة تبادل أسرى). ويبدو ان اسرائيل مستعدة لمنح الأوروبيين دورا في هذه الجهود، على أن تتضمن بندا لمكافحة تدفق الأموال من ايران وغيرها الى قطاع غزة ومشاركة أوروبية فعلية في مكافحة تهريب الأسلحة الى قطاع غزة وعلى أن تتوج هذه الجهود بالنجاح في أقصى سرعة ممكنة بالافراج عن شليط، لكي تسجل على اسم رئيس الوزراء، ايهود أولمرت، ووزيرة الخارجية، تسيبي لفني، قبيل الانتخابات الاسرائيلية التي ستجري في العاشر من فبراير (شباط) المقبل. وتسافر لفني، اليوم، الى بروكسل للقاء وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، للبحث في هذا الدور وكيفية دفعه الى الأمام بشكل فوري، خصوصا ما يتعلق باطلاق سراح شليط. وقد حرصت على لقاء والدي جلعاد شليط، قبيل سفرها، أمس، وأطلعتهم على الجهود المبذولة. فخرجا بشعور من التفاؤل. وقررا الغاء المهرجان الاحتجاجي، الذي كان مقررا لمهاجمة الحكومة على انها لم تضمن اطلاق سراح شليط في اطار الجهود السياسية لانهاء الحرب. وأكدت مصادر مقربة منهما ان هناك أساسا متينا لتفاؤلهما من لقاء لفني.

ويرى المراقبون ان اطلاق سراح شليط قبيل الانتخابات، سيعطي دفعة مهمة لتحسين وضع أحزاب الحكومة، وخصوصا حزبي «كديما» برئاسة لفني و«العمل» برئاسة وزير الدفاع، ايهود باراك، على حساب الليكود ورئيسه، بنيامين نتنياهو، الذي يتربع حاليا على رأس أصحاب الاحتمالات بالفوز برئاسة الحكومة المقبلة. وكانت القوات الاسرائيلية قد أتمت انسحابها من قطاع غزة، أمس، على الرغم من استمرار قصف الفلسطينيين مناطق اسرائيلية قريبة من الحدود بقذائف مدفعية. وكان أولمرت قد هدد بالبقاء في غزة طالما يطلق الفلسطينيون قذائفهم وبالرد الصارم عليها. وقال عاموس جلعاد، رئيس الدائرة السياسية الأمنية في وزارة الدفاع، الذي يدير المفاوضات غير المباشرة مع حماس في القاهرة ان «اسرائيل تعرف كيف ومتى ترد وحماس استوعبت الرسالة الاسرائيلية وتعرف الآن ما هو الثمن الذي ستدفعه في حالة استمرار هذا القصف». وقال جلعاد ان حماس هي تنظيم معاد وخطير لاسرائيل لن يوفر فرصة لضرب اسرائيل. ولذلك فإنه لا يفاجأ بشيء في تصرفاتها. لكنه أضاف: «المهم أن نعرف نحن كيف نفهمها بأننا جادون في تهديداتنا. فالضربة الواحدة منا تحدث أضرارا عن عشرات الضربات منها». وقال الجنرال يوآف غالانت، القائد المباشر للعدوان على غزة، وهو يلخص الحرب، أمس، ان قواته حققت جميع الأهداف التي وضعت لهذه الحرب. وكل تطور في المنطقة سيكون نتاجا لهذه الحرب ووفقا للتوازن الجديد الذي فرضته الحرب. وقال غالانت ان لدى الجيش معلومات موثوقة بأن عدد قتلى حماس والتنظيمات العسكرية الأخرى هو حوالي خمسمائة عنصر وليس كما تقول حماس.

المصدر: الشرق الأوسط


أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

دعاوى ضد أولمرت وباراك وليفني و12 شخصية إسرائيلية أخرى في "لاهاي" رغم الطمأنة الإسرائيلية الرسمية
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 626
المختصر /

المختصر / كشف النقاب في اسرائيل، أمس، ان جهات غربية واسرائيلية قدمت 15 دعوى الى محكمة لاهاي لجرائم الحرب ضد 15 شخصية سياسية وعسكرية اسرائيلية، في مقدمتهم رئيس الوزراء، ايهود أولمرت، ووزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، ووزير الدفاع، ايهود باراك.

وتتناول هذه الدعاوى جرائم الحرب التي يتحمل مسؤوليتها هؤلاء المسؤولون منذ اقامة المحكمة الدولية لجرائم الحرب وفق ميثاق روما في سنة 2001 التي تتعلق بالعمليات الحربية الاسرائيلية ضد الفلسطينيين وفيما بعد حرب لبنان الثانية ثم الحرب الأخيرة في قطاع غزة. وفتح في اسرائيل، أخيرا، موقع في الانترنت (www.wanted.org.il) يوثق باللغتين العبرية والانجليزية لهذه الدعاوى، من دون الكشف عن هوية أصحابه. ولكن مصادر أمنية قالت ان عددا من نشطاء حقوق الانسان في اليسار الاسرائيلي هم الذين فتحوا الموقع بالتنسيق مع جهات غربية.

وحسب هذا الموقع، فإن الدعاوى قدمت على النحو التالي:

* ايهود باراك، وزير الدفاع: منذ توليه وزارة الدفاع في يوليو (تموز) 2007، أمر بفرض حصار على 1.5 مليون مواطن في قطاع غزة، ويستمر الحصار حتى اليوم. وهذا هو عقاب جماعي يحظره القانون الدولي ويتسبب في نقص خطير في الغذاء والماء والدواء والكهرباء والوقود لأكثر من مليون شخص. وفي 27 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، أمر بغارات حربية جوية على القطاع تم خلالها القاء أطنان المواد المتفجرة وتبعها بأمر اجتياح بري والتي أدت الى قتل 1200 فلسطيني وجرح أكثر 5300 وتحويل مئات الألوف الى لاجئين.

* ايهود أولمرت، رئيس الوزراء: متهم بفرض عقوبات جماعية وقتل وجرح وتشريد أبرياء من خلال قيادته الحرب على لبنان في 2006 والحصار ثم الحرب على غزة.

* تسيبي ليفني، وزيرة الخارجية: كانت شريكة في الجرائم التي نفذت خلال حرب لبنان وحرب غزة والحصار في قطاع غزة.

* عمير بيرتس، وزير الدفاع السابق: أعطى الأوامر للجيش لشن حرب لبنان وما رافقها من أضرار بحق المدنيين هناك.

* بنيامين بن اليعيزر، وزير البنى التحتية في الحكومة الحالية: متهم بإعدام 250 جنديا مصريا ومعهم بعض الفلسطينيين كان قد تم أسرهم في نهاية حرب 1967، وقد أدى كشف هذه الجريمة الى الغاء بن اليعيزر زيارة كانت مقررة له في مصر سنة 2007 خوفا من الاعتقال. كما انه متهم بممارسة سياسة اغتيالات بحق قادة فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة من دون محاكمة خلال فترة توليه وزارة الدفاع في الحكومة خلال السنتين 2001 ـ 2002.

* آفي ديختر، وزير الأمن الداخلي في الحكومة الحالية، وهو متهم بالمسؤولية عن ممارسة اساليب تعذيب وحشية ضد المعتقلين والأسرى الفلسطينيين خلال توليه مسؤولية رئيس جهاز «الشاباك» (المخابرات الاسرائيلية العامة) في السنوات 2002 ـ 2005 وشراكته في المسؤولية عن اغتيال صلاح شحادة، رئيس الجناح العسكري لحركة «حماس»، وهي العملية التي نفذت في سنة 2002 وتسببت في مقتل 15 مدنيا بينهم 9 أطفال أبرياء.

* كرمي جيلون، رئيس «الشاباك» الأسبق: متهم بالمسؤولية الشخصية عن تعذيب حوالي 100 فلسطيني في السجون وبالمسؤولية الادارية عن تعذيب ألوف السجناء الفلسطينيين الآخرين الذين اعتقلوا خلال فترة مسؤوليته في العامين 1995 ـ 1996، علما بأن العشرات ممن تم تعذيبهم أطلق سراحهم فيما بعد من دون أي اتهام أو ادانة.

* دان حالوتس، رئيس أركان الجيش السابق: متهم انه عندما كان قائدا لسلاح الجو يتحمل مسؤولية ادارية عن قتل الأطفال والنساء الفلسطينيات خلال اغتيال صلاح شحادة القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عام 2002 وانه عندما كان رئيسا للأركان في سنة 2006 أمر بالغارات على لبنان وتسبب في قتل وجرح الألوف وتشريد 900 ألف لبناني في بيوتهم.

* الجنرال دورون ألموغ، قائد اللواء الجنوبي الأسبق في الجيش الاسرائيلي: كان شريكا في الاجتياح الاسرائيلي لقطاع غزة ضمن عملية «السور الواقي» سنة 2002، التي دمر خلالها 59 بيتا فلسطينيا وكان شريكا في قرار اغتيال صلاح شحادة وقتل الأطفال والنساء.

* الجنرال اليعيزر شكيدي، قائد سلاح الجو السابق: متهم بإصدار الأوامر لقواته بقصف لبنان من الجو سنة 2006.

* الجنرال غيورا آيلاند، متهم بأنه خلال وظيفته في قيادة اللواء الجنوبي ساهم في جريمة قتل الأطفال والنساء لدى اغتيال صلاح شحادة.

* الجنرال غابي اشكنازي، رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الحالي، والمتهم بجرائم الحرب في قطاع غزة خلال الأسابيع الأخيرة.

* الجنرال متان فلنائي، نائب وزير الدفاع الحالي: متهم بالمسؤولية عن الحصار في قطاع غزة وبتهديد الفلسطينيين بوقوع كارثة لهم إذا هم واصلوا اطلاق الصواريخ باتجاه اسرائيل والمسؤولية عن حرب غزة أيضا.

* الجنرال موشيه يعلون، رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الأسبق: متهم بالمسؤولية عن مجزرة قانا في سنة 1996 في لبنان عندما كان قائدا للواء الشمالي في الجيش وبالمسؤولية عن جريمة قتل الأطفال والنساء خلال عملية اغتيال صلاح شحادة وجرائم عمليات الاجتياح الكبرى للضفة الغربية وقطاع غزة سنة 2002 عندما كان رئيسا لأركان الجيش.

* الجنرال شاؤول موفاز، وزير النقل الحالي: متهم بالمسؤولية عن جرائم الجيش خلال فترته كرئيس أركان الجيش ثم وزير الدفاع ومسؤوليته عن الاغتيالات بحق الفلسطينيين وعن الاجتياح في الضفة والقطاع، حيث قتل 500 وجرح 1500 فلسطيني.

ويدعو أصحاب هذا الموقع، كل من يريد أن ينضم الى الدعوى ولديه معلومات مجدية للدعوى ضد المتهمين، أن يجد اتصالا مع المركز الحقوقي في لاهاي. جدير بالذكر ان السلطات الاسرائيلية تقلل من شأن هذه الدعاوى وتقول انها ستنتهي بلا أي اتهام أو عقاب. ولكنها في الحقيقة تتخذ عدة اجراءات لمواجهتها في القضاء. على سبيل المثال فإن المستشار القضائي لوزارة الخارجية الاسرائيلية منع ليفني من السفر الى بلجيكا، أمس، قبل التيقن من انه لا يوجد أمر اعتقال ضدها. وقررت قيادة الجيش منع نشر أسماء قادة السرايا والفرق والألوية التي شاركت في حرب غزة، خوفا من تقديمهم الى المحاكمة.

المصدر: الشرق الأوسط

أكثر من 300 منظمة مدنية تستعد لرفع شكوى ضد إسرائيل
المختصر / بعد اجتماع عُقد موفى الأسبوع الماضي في جنيف، يعتزم ممثلون عن أكثر 300 منظمة مدنية رفع شكوى ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" و "جرائم ضد الإنسانية"، كما تنوي هذه المنظمات وأغلبها أوروبية، توثيق الانتهاكات قبل تقديم الشكوى رسميا يوم الأربعاء 21 يناير، إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، للضغط عليه من أجل تحمل مسؤولياته.
الاجتماع الذي نظِّـم في جنيف يوم السبت 17 يناير 2009 بمبادرة من منظمة "عدالة واحدة"، جمع ممثلي 300 منظمة مدنية من مختلف أنحاء العالم، أغلبها أوروبية، للنظر في إمكانية رفع شكوى ضد إسرائيل لما ارتكبته في قطاع غزة من "جرائم حرب" و "جرائم ضد الإنسانية"، مثلما أوضح السيد هيثم مناع، الذي شارك في الاجتماع باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان.
وإذا كان اجتماع جنيف قد كان مبرمجا قبل أحداث غزة للإعلان عن قيام منظمة "One Justice"، أي "عدالة واحدة"، وهي المنظمة التي تضم محامين ورجال قانون من مختلف أنحاء العالم بمشاركة ممثلي أكثر من 300 منظمة غير حكومية، فإن السيد هيثم مناع من اللجنة العربية لحقوق الإنسان، ومقرها في باريس، أوضح لسويس إنفو بأنه "ما دام هذا الاجتماع قد تزامن مع أحداث غزة، قررنا تخصيص قسم من الاجتماع للنظر في وسائل التدخل القضائية اليوم من أجل محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين ".
وأضاف بأن "أكثر من نصف الوقت خُـصِّـص لهذه القضية ولكيفية التوفيق بين نظرة مختلف المبادرات وبين القراءات النرويجية والقراءة اللاتينية، وكيف يمكن التدخل أمام المحاكم الوطنية وكيف يمكن أن نصل الى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وكيف يمكن أن نتدخل أمام المحكمة الابتدائية الأوروبية في بروكسل، خاصة فيما يتعلق بالاتفاقيات الأوروبية الإسرائيلية".
المشاورات التي تمت بين ممثلي هذه المنظمات تناولت أيضا طبيعة الشكوى التي يمكن رفعها ضد إسرائيل لما ارتكبته في حربها الأخيرة على غزة.
وبهذا الخصوص، يقول الدكتور هيثم مناع "استبعدنا جريمة الإبادة الجماعية، لعدم اكتمال العناصر، واتفقنا على جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية"، والسبب في التركيز على هاتين الجريمتين، يعود لكون بعض البلدان، مثل فرنسا، لا يحتوي القانون الجنائي فيها ما يُـدين جريمة الحرب.
ويقول السيد هيثم مناع "حصلنا على بعض الأحكام التي تم فيها في فرنسا على سبيل المثال، اعتبار جريمة ضد الإنسانية لمقتل ثمانية أشخاص"، وهذا ما دفع المشاركين في اجتماع جنيف كما يقول السيد هيثم مناع "للإتفاق على وسائل التدخل الوطنية الممكنة وعلى اعتبار جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وهذا بالأغلبية المطلقة".
أما عن كيفية تشخيص وإثبات طبيعة جرائم الحرب أو جرائم ضد الإنسانية، يقول السيد هيثم مناع "هناك أدلة على التعمد في إصابة مدنيين أو أماكن مدنية، وهناك أدلة على وجود أمر من الجيش الإسرائيلي يسمح للجنود بضرب المدنيين لمجرد الشك في وجود عنصر من حماس وليس عنصرا قياديا"، وهذا الكلام كما يقول السيد مناع هو "لوزيرة التعليم والبحث العلمي الإسرائيلية السابقة شالوميت آلوني، التي أشارت إلى وجود قرار بهذا الشأن".
ويرى السيد مناع أن من بين أدلة التعمد لإصابة المدنيين "بدء الهجوم في الوقت الذي يتم فيه الانتقال من الدوام الصباحي الى الدوام المسائي في مدارس غزة، وهو ما أدى الى العدد الكبير من الإصابات بالنسبة لأطفال المدارس في اليوم الأول من الاعتداء".
ويذهب السيد هيثم مناع في تفسيره لاستهداف السكان المدنيين إلى القول "وكأن الإسرائيليين ينتظرون نوعا من الاستسلام أو أن يتمرد السكان على حماس".
ولتوثيق كل المعطيات، بما في ذلك الحالة المدنية للأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا في القصف الذي تعرضت له غزة، سيتم إرسال ثلاثة لجان إلى غزة. الأولى، لتحليل نوعية السلاح الذي أستعمل والطريقة التي تم استعماله بها، والثانية، مكونة من أخصائيي الطب الشرعي من أوروبا والذين سينضمّـون الى الأطباء الشرعيين الفلسطينيين، والثالثة، من الحقوقيين الذين سيتعاونون مع الحقوقيين والمحامين الفلسطينيين في غزة.
ويلخص السيد مناع "إننا أمام جريمة عدوان بتعريف قرار مجلس الأمن في شهر ديسمبر عام 1973 الذي امتنعت إسرائيل عن التصويت عليه، ولكن لم ترفضه، كما أن علينا تطبيق كل قرارات الأمم المتحدة لعام 1974 المتعلقة بمجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية، الذي اتخذ قبل قيام المحكمة الجنائية الدولية والذي يطالب بمحاكمتهم وتسليمهم". ولتعزيز الاتهام، يقول السيد مناع "إننا سنتعاون مع عدد من محطات التلفزيون للحصول على أرشيفها وقد حصلنا بالفعل على أرشيف شبكة الجزيرة".
وعن المؤسسات القضائية التي يرى أصحاب المبادرة أنها قد تكون مؤهلة لتلقي الشكوى ضد إسرائيل، يقول السيد هيثم مناع "سوف لن نترك بابا مجديا، دون أن نطرقه"، ولا يستبعد في ذلك التوجه للمؤسسات والقضاء الوطنيين وفي نفس الوقت للقضاء الدولي.
لكن السيد مناع يعتبر أن أنجع طريقة هي التوجه للمحكمة الجنائية الدولية وبالأخص "التوجه للمدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية، لكي يباشر بفتح تحقيق لأن هناك طلبا من قبل مجلس حقوق الإنسان، طالبت فيه العديد من الدول وتجمع حوله منظمات المجتمع المدني".
كما سيتم الاعتماد على التوجه للدول الموقعة على معاهدة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية، وبهذا الخصوص يقول السيد هيثم مناع "لدينا ردودا من خمس دول موقعة سنعلن عنها عندما نقدم القضية للمحكمة الجنائية في لاهاي يوم الأربعاء او الخميس القادمين".
وينوي تحالف المنظمات فتح المجال أمام كافة الطوائف الفلسطينية للمشاركة في الشكوى المرفوعة، وليس فقط الاكتفاء بالرئاسة الفلسطينية التي فوّضت وزير العدل لتولي قضية الشكوى امام المحكمة الجنائية الدولية. وعبر السيد هيثم عن الحصول من دعم من رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير السيد أبو اللطف ومن الهيئة التشريعية الفلسطينية، التي تعتبر السلطة التي لا زالت في ولاياتها.
والسبب في إشراك كل هذه الأطراف هو للتوضيح بانه "حقيقة لا توجد دولة، ولكن غياب الدولة يعطي للمدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية أوكامبو فرصة للتدخل، لأنه لا يوجد أي عائق من الدولة المستهدفة، أي فلسطين، وثانيا، ان مختلف التيارات لهذه الدولة المستقبلية ممثلة فعلا".
وفي معرض تعقيبه على تصريحات المتحدثة باسم المحكمة الجنائية الدولية التي قالت إن المحكمة الجنائية لا يمكنها تولي الموضوع، الا بتفويض من مجلس الأمن أو بقبول إسرائيل توليها ذلك، يقول السيد هيثم مناع "مع الأسف، بعض المنظمات والناطقة باسم المدعي العام أوكامبو، يريدون التهرب من هذا الموضوع"، ويعزز قوله هذا بالرجوع الى الصراع الذي خاضه مع عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان أثناء بلورة قوانين المحكمة الجنائية الدولية بحيث يقول "إننا استطعنا تحقيق نصف انتصار ومُنينا بنصف هزيمة".
نصف الهزيمة يتمثل في إدخال بند على قوانين المحكمة يسمح لمجلس الأمن الدولي بوقف المدعي العام بعد مرور عام عن فتح ملف تحقيق من تلقاء نفسه. ونصف الانتصار يتمثل في "السلطة الواسعة على إمكانيته على التحرك من تلقاء نفسه".
ويعتبر السيد مناع أن ما يعتزمون القيام به هو اختبار يتلخص فيما يلي: "إما أن المدعي العام السيد أوكامبو يريد الدخول مع المحكمة الجنائية الدولية في التاريخ أو يريد أن يخرج من الباب الصغير مستقيلا"، وهذا قبل أن ينتهي الى أن "عهد المحاكم التي ينصبها جنرالات المنتصرين قد ولّـى وأن المحكمة الجنائية الدولية تمّ تنصيبها لإنصاف الشعوب المظلومة بعدالة للجميع وبدون تمييز".
وقد أوضح السيد مناع بأنه "سيتم رفع عريضة للمدعي العام أوكامبو، استطاعت جمع أكثر من 15000 توقيع خلال 24 ساعة فقط من مختلف أنحاء العالم، وحتى من بعض القنصليات والبعثات الدبلوماسية تطالبه فيها بالتدخل"، وهذا ما يعتبره السيد مناع "ديناميكية عالمية تريد موازنة ضغوط الدول، حتى لا يخضع لها السيد أوكامبو"، مختتما حديثه بالقول "إن ما ينقص اليوم، ليست الدلائل والإثباتات على حقيقة الجريمة، بل القرار السياسي والإرادة السياسية للمدعي العام".
متطوعون في قضية إنسانية
وعن الدول التي عرضت مساعدتها، أوضح السيد مناع بأن "هناك اتصالات مع عدد من السفارات وأن بوليفيا هي التي اتصلت بنا لدعمنا"، أما عن الدول العربية المهتمة بالموضوع، فأوضح السيد مناع بأن "هناك دولتان عرضتا تقديم دعم في الخبرة القانونية أو إذا احتجنا، لتحمل نفقات المحامين"، وهو ما رد عليه المشاركون في الحملة، حسب السيد مناع "نشكركم على هذا الموقف كلنا متطوعون وكل المحامين في هذه القضية يقومون بذلك كواجب إنساني ولا نحتاج الى دفع من تحت الطاولة، وكل ما يمكنكم القيام به هو الجهر بأنكم تدعمون هذه العملية".
والى جانب تقديم شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية، يعتزم تجمع المنظمات الحقوقية في تعاون مع محامين بلجيكيين رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الابتدائية الأوروبية في بروكسل هذا الأسبوع، بغرض إلغاء الاتفاق الأوروبي الإسرائيلي الموقع في 8 ديسمبر 2008 بعد تجميده.
ويعتبر السيد هيثم مناع من اللجنة العربية لحقوق الإنسان أنه "عار أن يقوم الاتحاد الأوروبي برفع مستوى علاقاته مع بلد هو في حالة حرب ويحتل الأراضي ويمارس الاستيطان"، بل يرى في ذلك "تشجيعا على العدوان".
ويقول د. مناع، إنه تم الشروع في ترجمة الشكاوى الى لغات أخرى لرفع دعاوى مماثلة أمام القضاء الوطني في عدة دول أوروبية، وسيتم تقديم الشكوى الأولى أمام المحاكم الإسبانية هذا الأسبوع.
أجرى الحديث عبر الهاتف من جنيف محمد شريف

مهندس مصري said...

دعاوى ضد أولمرت وباراك وليفني و12 شخصية إسرائيلية أخرى في "لاهاي" رغم الطمأنة الإسرائيلية الرسمية
التاريخ: 25/1/1430 الموافق 22-01-2009 | الزيارات: 626
المختصر /

المختصر / كشف النقاب في اسرائيل، أمس، ان جهات غربية واسرائيلية قدمت 15 دعوى الى محكمة لاهاي لجرائم الحرب ضد 15 شخصية سياسية وعسكرية اسرائيلية، في مقدمتهم رئيس الوزراء، ايهود أولمرت، ووزيرة الخارجية، تسيبي ليفني، ووزير الدفاع، ايهود باراك.

وتتناول هذه الدعاوى جرائم الحرب التي يتحمل مسؤوليتها هؤلاء المسؤولون منذ اقامة المحكمة الدولية لجرائم الحرب وفق ميثاق روما في سنة 2001 التي تتعلق بالعمليات الحربية الاسرائيلية ضد الفلسطينيين وفيما بعد حرب لبنان الثانية ثم الحرب الأخيرة في قطاع غزة. وفتح في اسرائيل، أخيرا، موقع في الانترنت (www.wanted.org.il) يوثق باللغتين العبرية والانجليزية لهذه الدعاوى، من دون الكشف عن هوية أصحابه. ولكن مصادر أمنية قالت ان عددا من نشطاء حقوق الانسان في اليسار الاسرائيلي هم الذين فتحوا الموقع بالتنسيق مع جهات غربية.

وحسب هذا الموقع، فإن الدعاوى قدمت على النحو التالي:

* ايهود باراك، وزير الدفاع: منذ توليه وزارة الدفاع في يوليو (تموز) 2007، أمر بفرض حصار على 1.5 مليون مواطن في قطاع غزة، ويستمر الحصار حتى اليوم. وهذا هو عقاب جماعي يحظره القانون الدولي ويتسبب في نقص خطير في الغذاء والماء والدواء والكهرباء والوقود لأكثر من مليون شخص. وفي 27 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، أمر بغارات حربية جوية على القطاع تم خلالها القاء أطنان المواد المتفجرة وتبعها بأمر اجتياح بري والتي أدت الى قتل 1200 فلسطيني وجرح أكثر 5300 وتحويل مئات الألوف الى لاجئين.

* ايهود أولمرت، رئيس الوزراء: متهم بفرض عقوبات جماعية وقتل وجرح وتشريد أبرياء من خلال قيادته الحرب على لبنان في 2006 والحصار ثم الحرب على غزة.

* تسيبي ليفني، وزيرة الخارجية: كانت شريكة في الجرائم التي نفذت خلال حرب لبنان وحرب غزة والحصار في قطاع غزة.

* عمير بيرتس، وزير الدفاع السابق: أعطى الأوامر للجيش لشن حرب لبنان وما رافقها من أضرار بحق المدنيين هناك.

* بنيامين بن اليعيزر، وزير البنى التحتية في الحكومة الحالية: متهم بإعدام 250 جنديا مصريا ومعهم بعض الفلسطينيين كان قد تم أسرهم في نهاية حرب 1967، وقد أدى كشف هذه الجريمة الى الغاء بن اليعيزر زيارة كانت مقررة له في مصر سنة 2007 خوفا من الاعتقال. كما انه متهم بممارسة سياسة اغتيالات بحق قادة فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة من دون محاكمة خلال فترة توليه وزارة الدفاع في الحكومة خلال السنتين 2001 ـ 2002.

* آفي ديختر، وزير الأمن الداخلي في الحكومة الحالية، وهو متهم بالمسؤولية عن ممارسة اساليب تعذيب وحشية ضد المعتقلين والأسرى الفلسطينيين خلال توليه مسؤولية رئيس جهاز «الشاباك» (المخابرات الاسرائيلية العامة) في السنوات 2002 ـ 2005 وشراكته في المسؤولية عن اغتيال صلاح شحادة، رئيس الجناح العسكري لحركة «حماس»، وهي العملية التي نفذت في سنة 2002 وتسببت في مقتل 15 مدنيا بينهم 9 أطفال أبرياء.

* كرمي جيلون، رئيس «الشاباك» الأسبق: متهم بالمسؤولية الشخصية عن تعذيب حوالي 100 فلسطيني في السجون وبالمسؤولية الادارية عن تعذيب ألوف السجناء الفلسطينيين الآخرين الذين اعتقلوا خلال فترة مسؤوليته في العامين 1995 ـ 1996، علما بأن العشرات ممن تم تعذيبهم أطلق سراحهم فيما بعد من دون أي اتهام أو ادانة.

* دان حالوتس، رئيس أركان الجيش السابق: متهم انه عندما كان قائدا لسلاح الجو يتحمل مسؤولية ادارية عن قتل الأطفال والنساء الفلسطينيات خلال اغتيال صلاح شحادة القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عام 2002 وانه عندما كان رئيسا للأركان في سنة 2006 أمر بالغارات على لبنان وتسبب في قتل وجرح الألوف وتشريد 900 ألف لبناني في بيوتهم.

* الجنرال دورون ألموغ، قائد اللواء الجنوبي الأسبق في الجيش الاسرائيلي: كان شريكا في الاجتياح الاسرائيلي لقطاع غزة ضمن عملية «السور الواقي» سنة 2002، التي دمر خلالها 59 بيتا فلسطينيا وكان شريكا في قرار اغتيال صلاح شحادة وقتل الأطفال والنساء.

* الجنرال اليعيزر شكيدي، قائد سلاح الجو السابق: متهم بإصدار الأوامر لقواته بقصف لبنان من الجو سنة 2006.

* الجنرال غيورا آيلاند، متهم بأنه خلال وظيفته في قيادة اللواء الجنوبي ساهم في جريمة قتل الأطفال والنساء لدى اغتيال صلاح شحادة.

* الجنرال غابي اشكنازي، رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الحالي، والمتهم بجرائم الحرب في قطاع غزة خلال الأسابيع الأخيرة.

* الجنرال متان فلنائي، نائب وزير الدفاع الحالي: متهم بالمسؤولية عن الحصار في قطاع غزة وبتهديد الفلسطينيين بوقوع كارثة لهم إذا هم واصلوا اطلاق الصواريخ باتجاه اسرائيل والمسؤولية عن حرب غزة أيضا.

* الجنرال موشيه يعلون، رئيس أركان الجيش الاسرائيلي الأسبق: متهم بالمسؤولية عن مجزرة قانا في سنة 1996 في لبنان عندما كان قائدا للواء الشمالي في الجيش وبالمسؤولية عن جريمة قتل الأطفال والنساء خلال عملية اغتيال صلاح شحادة وجرائم عمليات الاجتياح الكبرى للضفة الغربية وقطاع غزة سنة 2002 عندما كان رئيسا لأركان الجيش.

* الجنرال شاؤول موفاز، وزير النقل الحالي: متهم بالمسؤولية عن جرائم الجيش خلال فترته كرئيس أركان الجيش ثم وزير الدفاع ومسؤوليته عن الاغتيالات بحق الفلسطينيين وعن الاجتياح في الضفة والقطاع، حيث قتل 500 وجرح 1500 فلسطيني.

ويدعو أصحاب هذا الموقع، كل من يريد أن ينضم الى الدعوى ولديه معلومات مجدية للدعوى ضد المتهمين، أن يجد اتصالا مع المركز الحقوقي في لاهاي. جدير بالذكر ان السلطات الاسرائيلية تقلل من شأن هذه الدعاوى وتقول انها ستنتهي بلا أي اتهام أو عقاب. ولكنها في الحقيقة تتخذ عدة اجراءات لمواجهتها في القضاء. على سبيل المثال فإن المستشار القضائي لوزارة الخارجية الاسرائيلية منع ليفني من السفر الى بلجيكا، أمس، قبل التيقن من انه لا يوجد أمر اعتقال ضدها. وقررت قيادة الجيش منع نشر أسماء قادة السرايا والفرق والألوية التي شاركت في حرب غزة، خوفا من تقديمهم الى المحاكمة.

المصدر: الشرق الأوسط

أكثر من 300 منظمة مدنية تستعد لرفع شكوى ضد إسرائيل
المختصر / بعد اجتماع عُقد موفى الأسبوع الماضي في جنيف، يعتزم ممثلون عن أكثر 300 منظمة مدنية رفع شكوى ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" و "جرائم ضد الإنسانية"، كما تنوي هذه المنظمات وأغلبها أوروبية، توثيق الانتهاكات قبل تقديم الشكوى رسميا يوم الأربعاء 21 يناير، إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، للضغط عليه من أجل تحمل مسؤولياته.
الاجتماع الذي نظِّـم في جنيف يوم السبت 17 يناير 2009 بمبادرة من منظمة "عدالة واحدة"، جمع ممثلي 300 منظمة مدنية من مختلف أنحاء العالم، أغلبها أوروبية، للنظر في إمكانية رفع شكوى ضد إسرائيل لما ارتكبته في قطاع غزة من "جرائم حرب" و "جرائم ضد الإنسانية"، مثلما أوضح السيد هيثم مناع، الذي شارك في الاجتماع باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان.
وإذا كان اجتماع جنيف قد كان مبرمجا قبل أحداث غزة للإعلان عن قيام منظمة "One Justice"، أي "عدالة واحدة"، وهي المنظمة التي تضم محامين ورجال قانون من مختلف أنحاء العالم بمشاركة ممثلي أكثر من 300 منظمة غير حكومية، فإن السيد هيثم مناع من اللجنة العربية لحقوق الإنسان، ومقرها في باريس، أوضح لسويس إنفو بأنه "ما دام هذا الاجتماع قد تزامن مع أحداث غزة، قررنا تخصيص قسم من الاجتماع للنظر في وسائل التدخل القضائية اليوم من أجل محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين ".
وأضاف بأن "أكثر من نصف الوقت خُـصِّـص لهذه القضية ولكيفية التوفيق بين نظرة مختلف المبادرات وبين القراءات النرويجية والقراءة اللاتينية، وكيف يمكن التدخل أمام المحاكم الوطنية وكيف يمكن أن نصل الى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وكيف يمكن أن نتدخل أمام المحكمة الابتدائية الأوروبية في بروكسل، خاصة فيما يتعلق بالاتفاقيات الأوروبية الإسرائيلية".
المشاورات التي تمت بين ممثلي هذه المنظمات تناولت أيضا طبيعة الشكوى التي يمكن رفعها ضد إسرائيل لما ارتكبته في حربها الأخيرة على غزة.
وبهذا الخصوص، يقول الدكتور هيثم مناع "استبعدنا جريمة الإبادة الجماعية، لعدم اكتمال العناصر، واتفقنا على جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية"، والسبب في التركيز على هاتين الجريمتين، يعود لكون بعض البلدان، مثل فرنسا، لا يحتوي القانون الجنائي فيها ما يُـدين جريمة الحرب.
ويقول السيد هيثم مناع "حصلنا على بعض الأحكام التي تم فيها في فرنسا على سبيل المثال، اعتبار جريمة ضد الإنسانية لمقتل ثمانية أشخاص"، وهذا ما دفع المشاركين في اجتماع جنيف كما يقول السيد هيثم مناع "للإتفاق على وسائل التدخل الوطنية الممكنة وعلى اعتبار جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وهذا بالأغلبية المطلقة".
أما عن كيفية تشخيص وإثبات طبيعة جرائم الحرب أو جرائم ضد الإنسانية، يقول السيد هيثم مناع "هناك أدلة على التعمد في إصابة مدنيين أو أماكن مدنية، وهناك أدلة على وجود أمر من الجيش الإسرائيلي يسمح للجنود بضرب المدنيين لمجرد الشك في وجود عنصر من حماس وليس عنصرا قياديا"، وهذا الكلام كما يقول السيد مناع هو "لوزيرة التعليم والبحث العلمي الإسرائيلية السابقة شالوميت آلوني، التي أشارت إلى وجود قرار بهذا الشأن".
ويرى السيد مناع أن من بين أدلة التعمد لإصابة المدنيين "بدء الهجوم في الوقت الذي يتم فيه الانتقال من الدوام الصباحي الى الدوام المسائي في مدارس غزة، وهو ما أدى الى العدد الكبير من الإصابات بالنسبة لأطفال المدارس في اليوم الأول من الاعتداء".
ويذهب السيد هيثم مناع في تفسيره لاستهداف السكان المدنيين إلى القول "وكأن الإسرائيليين ينتظرون نوعا من الاستسلام أو أن يتمرد السكان على حماس".
ولتوثيق كل المعطيات، بما في ذلك الحالة المدنية للأطفال الذين قتلوا أو أصيبوا في القصف الذي تعرضت له غزة، سيتم إرسال ثلاثة لجان إلى غزة. الأولى، لتحليل نوعية السلاح الذي أستعمل والطريقة التي تم استعماله بها، والثانية، مكونة من أخصائيي الطب الشرعي من أوروبا والذين سينضمّـون الى الأطباء الشرعيين الفلسطينيين، والثالثة، من الحقوقيين الذين سيتعاونون مع الحقوقيين والمحامين الفلسطينيين في غزة.
ويلخص السيد مناع "إننا أمام جريمة عدوان بتعريف قرار مجلس الأمن في شهر ديسمبر عام 1973 الذي امتنعت إسرائيل عن التصويت عليه، ولكن لم ترفضه، كما أن علينا تطبيق كل قرارات الأمم المتحدة لعام 1974 المتعلقة بمجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية، الذي اتخذ قبل قيام المحكمة الجنائية الدولية والذي يطالب بمحاكمتهم وتسليمهم". ولتعزيز الاتهام، يقول السيد مناع "إننا سنتعاون مع عدد من محطات التلفزيون للحصول على أرشيفها وقد حصلنا بالفعل على أرشيف شبكة الجزيرة".
وعن المؤسسات القضائية التي يرى أصحاب المبادرة أنها قد تكون مؤهلة لتلقي الشكوى ضد إسرائيل، يقول السيد هيثم مناع "سوف لن نترك بابا مجديا، دون أن نطرقه"، ولا يستبعد في ذلك التوجه للمؤسسات والقضاء الوطنيين وفي نفس الوقت للقضاء الدولي.
لكن السيد مناع يعتبر أن أنجع طريقة هي التوجه للمحكمة الجنائية الدولية وبالأخص "التوجه للمدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية، لكي يباشر بفتح تحقيق لأن هناك طلبا من قبل مجلس حقوق الإنسان، طالبت فيه العديد من الدول وتجمع حوله منظمات المجتمع المدني".
كما سيتم الاعتماد على التوجه للدول الموقعة على معاهدة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية، وبهذا الخصوص يقول السيد هيثم مناع "لدينا ردودا من خمس دول موقعة سنعلن عنها عندما نقدم القضية للمحكمة الجنائية في لاهاي يوم الأربعاء او الخميس القادمين".
وينوي تحالف المنظمات فتح المجال أمام كافة الطوائف الفلسطينية للمشاركة في الشكوى المرفوعة، وليس فقط الاكتفاء بالرئاسة الفلسطينية التي فوّضت وزير العدل لتولي قضية الشكوى امام المحكمة الجنائية الدولية. وعبر السيد هيثم عن الحصول من دعم من رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير السيد أبو اللطف ومن الهيئة التشريعية الفلسطينية، التي تعتبر السلطة التي لا زالت في ولاياتها.
والسبب في إشراك كل هذه الأطراف هو للتوضيح بانه "حقيقة لا توجد دولة، ولكن غياب الدولة يعطي للمدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية أوكامبو فرصة للتدخل، لأنه لا يوجد أي عائق من الدولة المستهدفة، أي فلسطين، وثانيا، ان مختلف التيارات لهذه الدولة المستقبلية ممثلة فعلا".
وفي معرض تعقيبه على تصريحات المتحدثة باسم المحكمة الجنائية الدولية التي قالت إن المحكمة الجنائية لا يمكنها تولي الموضوع، الا بتفويض من مجلس الأمن أو بقبول إسرائيل توليها ذلك، يقول السيد هيثم مناع "مع الأسف، بعض المنظمات والناطقة باسم المدعي العام أوكامبو، يريدون التهرب من هذا الموضوع"، ويعزز قوله هذا بالرجوع الى الصراع الذي خاضه مع عدد من المدافعين عن حقوق الإنسان أثناء بلورة قوانين المحكمة الجنائية الدولية بحيث يقول "إننا استطعنا تحقيق نصف انتصار ومُنينا بنصف هزيمة".
نصف الهزيمة يتمثل في إدخال بند على قوانين المحكمة يسمح لمجلس الأمن الدولي بوقف المدعي العام بعد مرور عام عن فتح ملف تحقيق من تلقاء نفسه. ونصف الانتصار يتمثل في "السلطة الواسعة على إمكانيته على التحرك من تلقاء نفسه".
ويعتبر السيد مناع أن ما يعتزمون القيام به هو اختبار يتلخص فيما يلي: "إما أن المدعي العام السيد أوكامبو يريد الدخول مع المحكمة الجنائية الدولية في التاريخ أو يريد أن يخرج من الباب الصغير مستقيلا"، وهذا قبل أن ينتهي الى أن "عهد المحاكم التي ينصبها جنرالات المنتصرين قد ولّـى وأن المحكمة الجنائية الدولية تمّ تنصيبها لإنصاف الشعوب المظلومة بعدالة للجميع وبدون تمييز".
وقد أوضح السيد مناع بأنه "سيتم رفع عريضة للمدعي العام أوكامبو، استطاعت جمع أكثر من 15000 توقيع خلال 24 ساعة فقط من مختلف أنحاء العالم، وحتى من بعض القنصليات والبعثات الدبلوماسية تطالبه فيها بالتدخل"، وهذا ما يعتبره السيد مناع "ديناميكية عالمية تريد موازنة ضغوط الدول، حتى لا يخضع لها السيد أوكامبو"، مختتما حديثه بالقول "إن ما ينقص اليوم، ليست الدلائل والإثباتات على حقيقة الجريمة، بل القرار السياسي والإرادة السياسية للمدعي العام".
متطوعون في قضية إنسانية
وعن الدول التي عرضت مساعدتها، أوضح السيد مناع بأن "هناك اتصالات مع عدد من السفارات وأن بوليفيا هي التي اتصلت بنا لدعمنا"، أما عن الدول العربية المهتمة بالموضوع، فأوضح السيد مناع بأن "هناك دولتان عرضتا تقديم دعم في الخبرة القانونية أو إذا احتجنا، لتحمل نفقات المحامين"، وهو ما رد عليه المشاركون في الحملة، حسب السيد مناع "نشكركم على هذا الموقف كلنا متطوعون وكل المحامين في هذه القضية يقومون بذلك كواجب إنساني ولا نحتاج الى دفع من تحت الطاولة، وكل ما يمكنكم القيام به هو الجهر بأنكم تدعمون هذه العملية".
والى جانب تقديم شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية، يعتزم تجمع المنظمات الحقوقية في تعاون مع محامين بلجيكيين رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الابتدائية الأوروبية في بروكسل هذا الأسبوع، بغرض إلغاء الاتفاق الأوروبي الإسرائيلي الموقع في 8 ديسمبر 2008 بعد تجميده.
ويعتبر السيد هيثم مناع من اللجنة العربية لحقوق الإنسان أنه "عار أن يقوم الاتحاد الأوروبي برفع مستوى علاقاته مع بلد هو في حالة حرب ويحتل الأراضي ويمارس الاستيطان"، بل يرى في ذلك "تشجيعا على العدوان".
ويقول د. مناع، إنه تم الشروع في ترجمة الشكاوى الى لغات أخرى لرفع دعاوى مماثلة أمام القضاء الوطني في عدة دول أوروبية، وسيتم تقديم الشكوى الأولى أمام المحاكم الإسبانية هذا الأسبوع.
أجرى الحديث عبر الهاتف من جنيف محمد شريف

Anonymous said...

مفيش يهودي كويس ويهودي مش كويس
كلهم زي بعض
هم يقولون
العربي الجيد هو العربي الميت

isawi

مواطن مصري said...

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت، الجمعة 23-1-2009، إنه "بكى" لدى مشاهدته استغاثة أب فلسطيني عبر لقطات تلفزيونية حية بعد مقتل اطفاله خلال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة.

تحدث أولمرت لصحيفة معاريف الاسرائيلية في مقابلة تضمنت دفاعه عن تركته السياسية التي سيسلمها عندما يترك منصبه بعد الانتخابات التي ستجري في العاشر من فبراير شباط القادم، قائلاً "بكيت عندما شاهدت ذلك. من منكم لا يبكي لذلك...".

وكان التلفزيون الاسرائيلي قد اذاع على الهواء مباشرة، منذ اسبوع استغاثة يائسة من طبيب فلسطيني قتلت بناته الثلاثة، واعيد بث هذه الاستغاثة عدة مرات. وقال اولمرت انه بموافقة حكومته على الهجوم على غزة الذي كان يستهدف حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على القطاع فانه حكومته كانت على يقين من اصابة مدنيين فلسطينيين نظرا للكثافة السكانية العالية في مناطق من الجيب الساجلي.

وقال اولمرت للصحيفة "عندما تنتصر فانك تلحق تلقائيا الضرر بقدر أكبر مما يقع عليك من ضرر. لم نكن نريد ان نخسر هذه الحملة. ماذا كنت تريد.. أتريد مقتل المئات من جنودنا؟".

وبينما قتل على الجانب الإسرائيلي 10 جنود و3 مدنيين، سجل المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان مقتل 1284 فلسطينيا خلال الهجوم منهم 894 مدنيون، ومنهم 280 تقل اعمارهم عن 18 عاما. وقتل ايضا 167 فردا من قوة الشرطة التابعة لحماس.

وأشارت تقديرات اسرائيلية الى مقتل نحو 500 ناشط في الهجوم الذي كان يستهدف وقف الهجمات الصاروخية من غزة على بلدات في جنوب اسرائيل، إلا ان كتائب القسام، الذراع العسكري للحركة، أكدت أنها خسرت 48 مقاتلاً فقط، مؤكدة قتل أكثر من 80 جندياً إسرائيلياً.

http://www.alarabiya.net/articles/2009/01/23/64852.html

واحدة مفروسة said...

ايون يا نوارة انا شوفت على قناة مش عارفة اسمها و الله
انالصهاينة كانوا بياخدوا ولادهم و يفرجوهم على الناس اللى مقتولة من الفلسطنين و بيفرجوهم على الصواريخ و القنابل و يه بتنفجر
ايون انا شوفت
و البنات الصغيرة مبسوطة و بتتفرج
دول بيدخلوا فى قلوب الاطفال الغل للعرب يا بنتى
و شوفت برضه فيلم لامين الاطفال و بيخلوهم يكتبوا على الصواريخ اللى بيضربوها
و مكتوب عليها اللى غزة و الى اهالى و اطفال غزة
و العيال الاسرائيلين مبسوطين
ياشيخى اللهى تنفجر فيهم قنبلة و لا صاروخ منن دول
زي اللعيب اللى بيدخل فى نفسة جون

Anonymous said...

مدينة برشلونة تلغي ذكرى الهولوكست بعد هولوكوست غزة

Anonymous said...

يقول اوبوما ان الاسرائيليين عانوا لسنوات طويلة من صواريخ حماس و أنّ من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها . و أنه يتعاطف مع ( الفقراء ) في غزة و يطلب من بعض الدول التوقف عن مدّ حماس بالاسلحة .

ـ سيكون ابن العاهرة هذا أوسخ من بوش بألف مرة . و سيفرغ كل عقده فينا
ـ أشعر بالغبن و الشؤم كلما رأيته على الشاشة ..لا اعرف لماذا

أكون أو لا أكون said...

آه شفتهم من كام يوم... بس ماستغربتش آبدّ...
أيام حرب تموز بلبنان... قصفوا سيارات تابعه للأونوروا... كان عليها أعلام بيض... وقصفوا بيت كانت محاصره وعليها أعلام بيض كمان...
المهم مين اللي كان بيقصف بالطيارات؟ بنات صهيونيات... قمه في الإجرام...
ولما كلموا وحده فيهم ... قالوا لها إيه شعورك بالمجزره اللي عملتيها؟ قالت أنا مش قصدي أموتهم...

يمكن كان قصدها تدغدهم بس...!

مهندس مصري said...

منتدى الجيش الإسرائيلي
:)
http://israelmilitary.net/forumdisplay.php?f=2

Dornen said...

هيكل - ما جرى وما المنتظر بعد الحرب على غزة 1/5

http://www.youtube.com/watch?v=4x5Kp49DQC0

Dornen said...

لتحميل الفيلم الاسرائيلي: الرقص مع بشير
عن مذبحة صابرا و شاتيلا من وجهة نظر جندي اسرائيلي

http://www.mininova.org/tor/2190073
الترجمة الانجليزي مدمجة علي الصورة


لمعلومات عن الفيلم
http://en.wikipedia.org/wiki/Waltz_with_Bashir

http://www.imdb.com/title/tt1185616/


اما نشوف اعادة كتابة التاريخ علي الطريقة الاسرائيلية

أحمد said...

مصر غير معنية بإتفاق منع تهريب الأسلحة الى غزة
http://www.alhurra.com/NewsArticleDetails.aspx?ID=2021882

أكون أو لا أكون said...

http://1.bp.blogspot.com/_aPEe-Mwaf7U/SXowzGJEABI/AAAAAAAAAEk/8Qvxz0ddiqw/s1600-h/dalal.jpg

Anonymous said...

VIP

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_7844000/7844904.stm

tas said...

why u ask..

a sense of supremacy that started by a corrupted religion, and some how manged to maintain its inertia a way from its religious start...
this should explain to u why they feel angry when u call them stupid

an attitude of entitlement that lead to an arrogant sense of selfishness

the result a complete disregard of others interests or rights..

they dont need to be threatened any more to act like that.. its more of a life style
and it does explain why they keep getting into troubles every were they go...


read more about Psychopathy.. they fit the profile neatly... and it does explain why they are very successful in what they do..
funnily, a punch of jews draw my attention that last point.


to realize how surreal this attitude is :

http://ie.youtube.com/watch?v=FABqq_jjRRo&feature=channel_page


http://ie.youtube.com/watch?v=4bgCKHS97K0&feature=channel_page

عمرو النوبى said...

السر فى التلمود يانواره
من قتل أمميا" دخل الجنه
ومن ساعد أمميا" دخل النار
وبس كده