Thursday, 4 February 2010

هيهيهيهييييييييييييي

انا قلتها قبل كده على التويتر، بس بما ان فيه ناس بقت تبعت لي على الفيس بوء ورسايل على الموبايل بقى فانا مضطرة اعلنها مدوية من منبري هاتيك المجالي:
قسما بالله، تلاتة بالله، يمين بالله انا ما باخد مليم اصفر ولا احمر ولا اخضر من الدستور
والناس الشهادة لله عرضوا عليا على استحياء وانا اللي ما رضتش عشان انا باحب الدستور، وعشان لما انقل مقال لابراهيم عيسى هنا ماحدش يقول: اااااه عشان بيقبضها ويطلع بيقبضني ميتين جنيه وللا حاجة واهزأ نفسي على الفاضي
وقسما بالله، تلاتة بالله، يمين بالله انا عمري ما باعرض نفسي على حد ابدا، الناس لازم تقول لي ولازم يقولوا لي بجدية مش كلمة عابرة كده: ما تكتبي عندنا... عشان انا باتكسف، ساعات يعني، باتكسف من حاجات معينة، ده انا اول ما اتعينت في الشغل اتكسفت اطلع الخازنة اقبض
ايه بقى؟ نعم؟ مالهم اللي طالعين واكلين نازلين واكلين جوة مصر وبرة مصر من ايتها جيهة ما بيخطوش خطوة من غير دورارات وايشي اخضر واحمر؟ 
محروقين ليه من حتة عمود في الصفحة قبل الاخيرة اللي عمر ما حد بيفتحها وعلى يمين الصفحة وفوق السودوكو وجنب تعيش وتفتكر وتعيش وتفتكر لو حد شافه اصلا بتوضيب الصفحة دي؟ 
وانا راضية، انا باحب الدستور كده لله في لله وشايفاهم بيعملوا دور وطني مهم ويشرفني اشارك معاهم ولو طلبوا ادفع لهم فلوس، انا لسه عايشة بذنب جرنال البديل وزعلانة انه راح مننا ويهمني ان جرنال زي الدستور في وسط الواغش اللي حوالينا يفضل عايش، ولو معايا فلوس كنت لميت لهم تبرعات، بس انا باشارك باضعف الايمان
التانيين بقى ماهم ربنا مسهل لهم يعني ونفخ في صورتهم ومن بعد الجلابية والفوطة الدبلان في رقبته المهرية من هبش الاكلان والدوخة الازلية والنوم في الدكان بقى صاحب عربية وعمارة وسكان، شعبان البقال شعبان البقال، ومكومين فلوس قد كده على قلبهم ولهم حسابات في بنوك، انا والله العظيم الحساب الوحيد اللي ليا في البنك بيتحول عليه المرتب عشان اسدد اقساط العربية وبقية فلوسي من وظيفتي حوافز ومكافئات وكده
مش ذنبي والله ان ماحدش حاسس بيهم عشان كلامهم رايش ومش ذنبي ان ماحدش بيثق في مصداقيتهم عشان سمعتهم اللي زي الطين، مش انا اللي عملتها، كل واحد بيعمل سمعته بتصرفاته، وماحدش بياخد كل حاجة، مافيش حد بيطلع واكل وينزل واكل وكمان عايز الناس تثق فيه وهو حتى لما بيطرش التعليمات اللي جاية له ما بيتحلاش بقدر من المهنية عشان يبان كأن يعني ده كلامه، كل واحد له اختياراته
حاسبوا الدودة بقى، دودة موجودة تحتيكوا في المية، دودة موجودة والنية اذية
انا بس كاتبة البوست ده عشان اهديهم والله بدل ما ينبروا عليا بخيالات في دماغهم وانا اصلي طول عمري نجمي خفيف "اجرني" كايدة العزال انا من يومي ايوه اه هيهيهيهيهيييييييييييييييييييييييييييييييي

28 comments:

شمس العصارى said...

من ابرز ملامح الفهلوة المصرية اليومين دول ان الناس تخاف من الشحات ولا تخاف من النصابرغم علمهم بالاتنين
اى و الله هما كده
يعنى السرقة و النهب عينى عينك فى الحكومة و المحليات و الوزارات و الشرطة و الجيش و الرئاسة و البترول و اتحاد الكورة كله كله لكن محدش بيتكلم على ده كله و كنه حق مكتسب للحرامية الكبار
انما واحد يفتح دكان .. ايه ده منين
يكتب كلمتين .... ايه ماهو مأجور
يساعد المحتاجين ... ايوه فلوس بره
يعين اسر المعتقلين ... اه غسيل اموال
صاحب الدكان و صاحب القلم و صاحب الفضيلة كلهم مدانيين
شعب مصر حقيقى الله عليه
بس تصدقى صعبتى عليا يا نوارة
الا انتى بيدوكى كام صحيح بالظبط
هههههههههههههههه
مش علشان احسد
علشان اقر بس

Anonymous said...

هههههههههههه
مش ذنبي والله ان ماحدش حاسس بيهم عشان كلامهم رايش
ههههههه يا واد انت يابو كلام عرانيس
هههههه
يا بضظاية ياجامدة

زقزوق said...

طب حتقدرى على الكتابة اليومية؟ امتى حتهنجي؟
ولا عشان مش بتاخدي فلوس مش مرتبطة ولا مطالبة بحاجة
يوم ما تبعتبى المقال يتنشر ولو مافيش خلاص؟
اكيد انتى مكسب للدستور انا لاحظت بخبث ان مقالاتك على الموقع فيها اكتر التعليقات بالنسبة لباقي الكتاب

الشاطر حسن said...

أشهد بالله إن نوارة أحمد فؤاد نجم مش بتاخد ولا مليم من الدستور، وإنها بتكتب لنا لله في لله، وأشهد بالله إني ابراهيم عيسى طلب مني أكلم نوارة نجم علشان تكتب مقال يومي في الدستور في صفحة 13 وإني كلمتها، وعرضت عليها الأمر، والحمدلله وافقت، وإني قلت لها بالنسبة للفلوس يا نوارة هتبقى.... وقبل ما أكمل الجملة قالت لي أنا مش عايزة فلوس خالص.. ودي شهادة لله وشهادة في حق نوارة التي لا تخشى في الحق لومة لائم وتقول كلمة حق في وجه سلطان جائر.. وأشهد بالله إنها أجدع بنت مصرية عرفتها في حياتي من خلال كتابتها لأني تقريبا ماقبلتهاش خالص.. وياريت نبطل نفتش في النوايا ونفتش في مواقف وزمم ناس واضحة وضوح الشمس.. ويا نوارة نجم نورتي الدستور بجد بجد.. ونورتي وأحييتي صفحة 13 جنب تعيش وتفتكر
سلامو

دعاء سلطان

Nemo said...

أنا متابع مقالاتك فى الدستور
بس انتى ليه مش بتاخدى فلوس
ده حقك

Anonymous said...

لأ بصى هو أصلا الجرنان كله

14 صفحة

سواء كتبتى فى الاولى او الاخيرة او قبل الاخيرة القارىء حياخد باله كويس اوى من مقالك

هى مش الاهرام يعنى 50 صفحة الناس حتقرا صفحتين تلاتة و خلاص
!

ده غير ان فى مقالات تانية معاكى فى نفس الصفحة لكتاب مختلفين او شعراء

و بعدين فى ناس كتير بيحبوا الصفحة دى لأنها مختلفة عن بقية الجرنان مش تقيلة و سياسة و غم

أخر حاجة

زى مزقزوق قالك

مقالك على الموقع الالكترونى ليه قراء كتير جدا و طبعا من خارج مصر

جبهة التهييس الشعبية said...

والله يا دعاء انا ترددت انشر التعليق لانه احرجني
وانا شايفة ان الدستور صرح وطني وبتعمل اهم دور في وسط ما الاعلام كله عمال يشخ في دماغ الناس ويشخبطها الدستور بيخوض معركة ومش كسبان من وراها حاجة وانا شرف ليا اني اشارك في اصدار محترم كده

ويا نيمو لا مش حقي

ولما ارجع البيت ح اقول لك ليه مش حقي

Amr said...

ربنا يكرمك وكل واحد قلبه على جريدة الدستور المحترمه

يساري فلسطيني said...

بفلوس ولا مش بفلوس ... قلمك حر و شريف وحتى لو اختلفنا معه ... بنت الاصايل اكيد اصيلة ... ولولاك ولولا ابراهيم عيسى وجلال عامر وغيرهم من الشرفاء لكفرنا بمصر و القومية العربية من اجراااااام الصحافة العربية المرتزقة ... قلبي مع قلمك حتى لو لم اتفق معك في كل المواقف ... تحياتي لك دائماواعتذاري على اسلوبي في التويتر ... ولكنني شهدت سقوط بغداد مع من تعرفين ففي القلب الم و حسرة و تعصب ...
... يساري فلسطيني ...

جبهة التهييس الشعبية said...

انا بس لازم ارد على نيمو لانه قال لي ده حقك

وانا باقول لك يا نيمو ده مش حقي ولا حاجة وح اقول لك ده مش حقي ليه؟

انت صغير
ما توعاش على الدستور القديم ولا الظروف اللي طلع فيها الدستور الاولاني ولا الظروف اللي كان قبلها الدستور الاولاني

بس انا عايزاك تعمل حاجة

روح دار الكتب وطلع كل الجرايد اللي كانت بتطلع في التسعينات بما فيها روز اليوسف وشوف الجرايد وقتها كانت بتتكتب ازاي

انا كتبت الكلام ده قبل كده في تدوينة ايام قضية ابراهيم عيسى لما كان ح يتحبس

وساعتها معظم المدونين باستثناءات بسيطة زعلوا مني

ومافيش حد اقر بالكلام اللي قلته غير قلة من المدونين مش فاكرة منهم دلوقت غير مينا ذكري

وقتها كتبت وقلت ان الدستور الاولاني له فضل علينا كلنا كجيل مواليد السبعينات وانه علمنا وفتح مخنا وان هو اللي بعد كده شجع المدونين انهم يعملوا مدونات، وكل الاسلوب اللي بيتكلم بيه المدونين سواء من حيث الجرأة او المواضيع او الصياغة بفضل الدستور الاولاني اللي طلع في جو من الزمتة الصحفية وهو اللي حرك المياه الراكدة
وهو اللي دخل في دماغنا مفاهيم جديدة

حرية رأي ايه وقبول الرأي الاخر ايه انتوا ما شفتوش حاجة، ما شفتوش الجو الامني اللي مش بس الحكومة كانت فرضاه علينا، المجتمع نفسه كان فارضه على نفسه، احنا دماغنا كانت محجرة وهو كده

اول حد اتكلم في ليه مبارك قاعد اصلا بالجرأة دي كانت الدستور الاولاني واول حد اتكلم في تجاوزات الشرطة بالصدر المفتوح ده كان الدستور الاولاني واول حد فتح هايد بارك لكل الاراء انها تتكلم من غير شطب ولا حجب كان الدستور الاولاني ايام ما كان بيطلع ترخيصها من قبرص
لا كان فيه بقى فضائيات منتشرة زي دلوقت (كانوا بيقولوا الدش بيتسبب في زنا المحارم في البيوت المصرية ههههه) اياميها بقى الدستور كانت بتفرغ لنا البرامج اللي بتيجي على الدش عشان احنا بقى مش عايزين زنا محارم في بيوتنا، ولا كان فيه نت ولا موبايل ولا نيلة وكان اياميها حرب مبارك في الصعيد وكانت الجرايد عبارة عن تسبيح بحمد الشرطة لدرجة انها برمجت مخ الناس على قبول التعذيب لحل مشكلة الارهاب اللي انا شخصيا ما شفتش منها حاجة غير في الجرايد
وهم ايوة انتهجوا الاسلوب الساخر عشان يتمكنوا من انهم يتكلموا بجرأة من غير ما يرعبوا الناس لان الناس وقتها كانت متبرمجة على طريقة معينة في الصحافة
هم اعادوا مدرسة مصطفى امين وعلي امين وكل اللي اشتغلوا في الدستور لا كان معاهم واسطة - ودي طبعا كانت معجزة في الوقت ده - ولا حيلتهم حاجة غير الموهبة وبس
وعلمونا حاجات كتير، علمونا كل حاجة الحقيقة لان ما كانش فيه صحافة غيرهم

جبهة التهييس الشعبية said...

والمدونين زعلوا لما كتبت الكلام ده عشان هم طبعا فرحانين بانبهار الصحافة العالمية بيهم وعايزين يقولوا انهم طلعوا شيطاني كده ماحدش علمهم

اوكيه خلاص

ماحدش علمهم، ولو ان هم لما حد بينكر اي حاجة هم عملوها بيتشالوا ويتحطوا، وكدابين في اصل وشهم، لا عمرهم كانوا ح يعرفوا يسقط يسقط حسني مبارك ولا عمرهم كانوا ح يتكلموا عن تجاوزات الشرطة لو ما كانتش الدستور الاولاني صدرت ورجعت مدرسة الصحافة ايام ما كانت صحافة تاني

والصغيرين بقى اللي ما يوعوش عليها افتكروا ان هم المدونين بقى اللي عاملين ده كله وهم بياكلوا بعقلكوا حلاوة، لا كدابين، اصلهم وامهم وعمتهم الدستور الاولانية

وكل واحد واصله

انا بقى ما طلعتش شيطاني وناس كتير علموني، اللي علمهولي ده ممكن يعجبك وممكن يضايقك، لكن هم علموني
كل طقم الدستور علموني مش بس ابراهيم عيسى، كل اللي كانوا بيشتغلوا وبيعرضوا نفسهم كل عدد للخطر وكل عدد نبقى قاعدين نقرقض في ضوافرنا الدستور ح تطلع وللا مش ح تطلع وطلعوا ميتين ابوهم طول ما الدستور كانت بتطلع وحاولوا يضغطوا عليهم وفي الاخر قفلوها لهم
وفيهم ناس اصغر مني وعلموني برضه، زي بلال فضل اصغر مني بسنة وعلمني كتير
وكان فيه مجموعة كده كلها مواليد تلاتة وسبعين واربعة وسبعين واشطر واحد فينا واكتر واحد مثقف فينا واكتر واحد موهوب فينا ودودة قراية ومهما نقرا ما نلاحقش عليه كان بلال فضل وعلمنا، او علمني انا على الاقل
عيب اقول كده؟ وللا عيب اني ما اقولش؟
وابراهيم عيسى صحيح خريج مدرسة روز اليوسف بس ايش جاب روز اليوسف للدستور؟ دي كانت كرخانة مش جرنال روز اليوسف دي، وهو اتعلم منها وطور مدرسة وعمل حاجة ما كانش حد وقتها عنده جرأة انه يعملها

وانا لسه فاكرة طقم الدستور الاولاني كله وهو قاعد على القهوة بيتعشوا ومش عارفين ح يعرفوا يفطروا بكرة وللا لا بعد ما الدستور اتقفلت

تسوى كام دي يا نيمو؟
تسوى كام واحنا كنا قاعدين في بيوتنا وهم كان بيجازفوا عشان يفتحوا لنا باب احنا دلوقت فرحانين بيه والخواجات بييجوا يتفرجوا علينا كأننا مزارات سياحية؟ تسوى كام توتر وقلق كل عدد، وتسوى كام خراب بيوتهم وقفلة جرنالهم؟

وكام سنة على ما الدستور التاني طلع، ولففوهم حوالين نفسهم وكفروا سيئاتهم وهم دماغهم جزمة وابدا مصرين على موقفهم

ولعلمك سيل الصحف المستقلة اللي نزل ده فيه جزء منه تابع للامن ومش ح اقول اسامي بس كان اصلا عشان يسد الفراغ اللي حصل عند الناس بعد ما قفلوا لهم الدستور الاولاني

وما عرفوش يسدوه برضه ورجعوها تاني عشان الاصلي اصلي والبراني براني

طب انا بقى ما دفعتلهمش فلوس على انهم علموني، وعلى انهم فتحوا لي باب الدولة ما عرفتش تسده وعلى انهم دفعوا تمن انهم يبتدوا حاجة زي دي

ومش معايا ادفع لهم فلوس

والجرنال دلوقت لما رجع ما خسش
ولسه زي ما كان واحسن وبرضه بيدي فرصة لكل العيال اللي مش معاهم واسطة انهم يشتغلوا وفلوسهم قليلة، مين اولى بالفلوس دي بقى؟ انا وللا العيال اللي ما لهمش شغلانة تانية غير الدستور وهي دي وظيفتهم؟

Anonymous said...

فعلا الدستور القديم ايام ماكان ماسكه الخواجة كان جامد جدا وكان من الجرايد التى تسعى لتوصيل فكرة وهدف
بالتوفيق ان شاء الله حتى نرى مصر احسن حالا بعون الله

جبهة التهييس الشعبية said...

anonymous

والدستور بتاع دلوقت اللي مش ماسكه خواجة احسن من اللي قبل كده عشان هو اللي ما بياخدش تعليمات

واظن بقى هوجة الجزائر كشفت مين اللي بياخد تعليمات ومين اللي ما بياخدش

Anonymous said...

ميزانية الدستور شهريا:

165-200 الف

شاملة مرتبات جميع العاملين

ميزانية المصرى اليوم أو الشروق:

تتراوح بين

900 الف الى مليون و مية تقريبا

ميزانية (قسم التصوير) فى الدستور 5000 جنيه تقريبا

مبزانية (قسم التصوير) فى الجرائد المنافسة
لا تقل

عن 75 الف جنيه
!!

ده مثال بسيط

مصدر الارقام : ابراهيم عيسى فى حوار مع عمرو الليشى و حوار أخر مع بص و طل

زقزوق said...

لكن ازاى ابراهيم عيسي رئيس تحرير الاصدار الثاني يشتغل عند اللى قفل له الاصدار الاول

ويقبض منه عشرات الالاف شهريا مقابل برامج عبيطة لا يشاهدها ولا يهتم بيها احد

دا مش لغز؟

وبالنسبة لابراهيم عيسى فى حته مش فاهمها ولا عمرى حفهمها لغاية مانزل القبر

حته انك كل ما تعارض وتشتم فى الريس وعيلته تزداد نجومية ومالا وثراء وتالقا

وفوقيهم عفو رئاسي كمان

Anonymous said...

زقزوق

بعنى المفروض انت فاهم و عارف انهم اصدقاء من زمان و عارف ان مش شرط يبقوا خصوم الى الابد

و مين قالك انها برامج عبيطة؟

ده رأيك الشخصى متتكلمش على انه حقيقة و مسلمات


بيشتم فى الريس ؟

هات شتيمة واحدة لو جدع

و متقوليش انه مستبد شتيمة او دكتاتور

و ايه علاقة انه معارض للنظام و انه ناجح فى عمله الصحفى

و الادبى

؟

المعارض و المنافق و المحايد

كلهم ممكن يبقوا ناجين و بيكسبوا

مش فاهم ايه العلاقة

:S

حكاية مكررة said...

نواره احد الاقلام والاصوات الحره الذي ترفض الإملاءات و التوصيات .
هاذا ماريتة ..ربي يحميك

wahat_alshohada said...

الله يبارك لك يا نوارة انتى و الشباب الحلو اللى هنا

Nemo said...

مش عارف التعليق الاول وصل ولا لأ بس انا النت عندى فصل وانا بابعته
عموما
انا يا ستى مش صغير للدرجة دى .. واسم نيمو ده مش جاى من السمكة نيمو ... لا ... ده جاى من رواية 20 الف فرسخ تحت الماء

بالنسبة لردك فانا متفق معاكى جزئياً فى حاجات منه
بس اللى انا باتكلم عنه انك بتتكلمى عن حاجة غريبة المفروض مافيهاش كلام
يعنى لما واحد يقول انا لما باعطش باشرب .. التانى يقوله تشرب .. ايه القباحة دى يافندى ... ايه تشرب دى
لا .. انتى بتبذلى مجهود ولو اخدتى مقابل ولو رمزى له فده مش عيب أبدا ... يعنى لما بتوع الكورة بيتكلموا فى التليفون ويقبضوا مقابل للكلام ده بيبقى حلال حتى لو حيقولوا كلام مالوش اى لزمة ... وعلى " الجرنالجية " الغلابة يبقى حرام
صحيح ... الكحكة فى ايد المدون عجبة
ولو موضوع الفلوس مضايقك قوى يا نوارة ابقى اقبضيهم واديهملى وقولى باتبرع بيهم لواحد غلبان
بس بجد اصلا المفروض ان يتم تقييمك ماديا بشكل كبير .. لان انتى مكسب للدستور زى ما الدستور مكسب ليكى .. انتى المدونة بتاعتك واحد من اهم المصادر الإخبارية وخصوصا بعد ما بتحطى رأيك فيها مع بعض آراء المعلقين المحترمين واللى بيفهموا .. وانا عن نفسى فعلا بقيت باتابع الدستور عشان اقرأ مقالاتك هناك
وانا مش بأقول الكلام ده عشان مستنيكى تدينى مكافأة المقالات من الدستور .. واخدة بالك
بالنسبة لموضوع مقالات ابراهيم عيسى
انا واحد من الناس لا اتفق مع بعض كتابات ابراهيم عيسى وآراؤه ... وده لان لى قناعات فكرية معينة ... لكن هل ده يمنع انه فعلا ابرز من كتب فى الايام اللى ما يعلم بيها الا ربنا الى احنا عايشين فيها دى
يعنى اى حد عنده مخ وبيفهم يقول الراجل ده كتب كلام " زى القشطة " وخصوصا ايام موضوع موقعة ام درمان والنكسة بتاعة نسوانا هناك وعلى رأسهم محمد فؤاد وهيثم شاكر ... فبغض النظر ان اللى كتب الكلام ده كان فى الدستور أو فى الجمهورية .. وبغض النظر عن ان المقالة اتنشرت فى الدستور ولا اتنشرت فى الاهرام ... لكن المهم المقالة نفسها كانت بتتكلم عن ايه وبتقول ايه ... وشئ طبيعى جدا انك تنشرى له مقالات عندك .. وخصوصا انك متفقة ومتسقة معاه فكريا فى حاجات كتير جدا
أنامش عايز الكلام ياخدنا وتنسى الاقتراح اللى قلتهولك فى الأول

الخوجة said...

انتى مكسب لينا وللكل.

شمس العصارى said...

ما خلاص قلنالك هو الشعب المصرى كده
او المصريين الجدد بحسب تعبيرك كده
انتى حتاخدى على كلامهم
ووحياة الاخوة ما تشيلى هم قسط العربية
روحى اى بنك و خدى قرض و سدد تمن العربية كله ههههههههههههه
و الف مرة قلتلك ابقى حددى ردودك لمين
انا جديد شوية على موضوع المدونات لسه اقل من سنة بس انا من الى قروا جرايد كتير زمان مش جرايد الحكومة
لا كنا بنشوف الشعب .... و اتقفلت
و كنا بنقرأ آفاق عربية .... و اتقفلت
و كان فى حاجة مهمة برضه مش قادر افتكر اسمها كنا بنطالعها بره
اصل انا مكنتش بشترى كنت استنى لما تجيلى ههههههههههههههههههه

و عاصرنا قفل الدستور الاولانى و كان فى قضايا تقريبا لعودته
و عارفين ابراهيم عيسى من ايام الدستور الاولانى - اى نعم هو خطه اتغير شوية فى الدستور الجديد - خطه الصحفى مش اليدوى
وللحق كنت اتشكك من موضوع التمويل الخارجى ...ما كانت تلك الفترة تسمح بوجود حقائق مثل الان و كانت دى احد الدعاية المضادة للدستور الاولانى
ــــــــــــــــــــــــــ
بس احنا عايشنا الكلام ده و سمعنا من الى قبلنا
و ده كان فى فترات ما كنا معتقدين اننا ممكن نغير فعلا بس الايام تكفلت بجعل ولائى لنفسى اولا
نلتقى بعد المدونيين

lastcrazyboys said...

خـــدي الخــبر ده في مركز السنطة محــافظة الغربية

ارتفاع درجة حرارة الأرض بالسنطة يثير رعب الأهالى
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=185834&SecID=65&IssueID=0

درجـــة الحـــرارة وصــلت 75..وفيه

ناس بتقــول بركان ..مع انه صعب "علميــاً " لأنه البركــان زي ماحنــا عـارفين درجة حرارتــه عالية عن كـــده

وفيه نــاس بتــقول بتـــرول ..وده صعب "عمليـاً" بقى ..لأن البتــرول ما بيطلعش في البلاد الفقــرية

yasser aly said...

انا اول تعليق بس من الاخر
عادى يعنى
بالنسبة للدستور
انا حاسس انها جرنان مجنون
شويه تحس انهم اخوانجيه وشويه شغل حريه اقليات ومسيحيين
وشويه يفشخوا
الجميع مسلمين ومسيحين
وشويه يستلموا احمد عز اللى كلنا بنعزو وشيه يستلموا جيمى بطانية
وشويه يستلم الشعب ابراهيم عيسى
وشويه يكلمنا عن الرائعان عمر وابو بكر
وشويه يحب فى جيفارا
سكت الدستور ايه لسه ما وصلتلهاش انا بقالى يجى 3 سنين اشتريها كل يوم تقريب واقرر انى مش هشتريها تانى وبرضه اغلط واشتريها
للاسف ان ابراهيم عيسى

مشى ناس كتير منها زى على سلامه وبلال فضل
وعم احمد فؤاد نجم بقالى فترة ما قرتلوش حاجه مش عارف ليه
بس ازاى الدستور ما بتكسبش مع انه بتبيع وعندها اعلانات
وانا باشتريها كل يوم

khalil said...

انك صجفية محترفةوعدم اخد مقابل مادى -خاصة وهو عامود يومى-فلة قيمة انتى كاتبة متميزة اتفقى على المقابل وان كنتى مستغنية اتيرعى بية للجريدة او لغيرها

أبو أمك said...

طب ينفع انتي تكتبي...وأنا أقبض ؟

nanaalol said...

بتقولى أيه يا ست نوارة ؟ يا ستى أنا أول أستفتاح ليا على النت بيبقى مواقع الجرايد و طبعآ باقرا الدستور و بدخل صفحة كتاب و أعمدة و بقرالك كل يوم من دون مجاملة ، و كمان أستفتاحى على المدونات مدونتك اللى فى أول ترتيب المفضلة عندى . بصى و لا يهمك من حد اللى عاوز يتكلم يتكلم ما الواحد لو فضل مدى ودانه للناس هيتجنن . ربنا يعينك و يوفقك . آه سلامى الحار جدآ للوالدة ربنا يديها الصحة و بركة العمر و لا يحرمنا من قلمها أبدآ " و الله مش نفاق و لامجاملة " . سلام
نور على

ابن اليوم said...

بصى ياست
انا بقيت بافتح صفحة "كل حاجة" علشانك
انا الأول كنت ببص عليها
دلوقتى بتنى الصفحة
واعيييييييييييييييييش
وكفاية انك عمرتى
ده حواس وبخيت اتزحلقوا بعد اول يوم
احمدى ربنا

Dr Nemo said...

احم ...نوارتنا
توضيح صغنن
انا مش نيمو اللى علق ورديتى عليه
انا اللى على التويتر
لتوضيح الامور يعنى
:)
متنشريش التعليق دا ليكى بس