Friday, 26 February 2010

حيوا ربيب العلا والكوكب المهتدى


سناه عم الأنام
وبث فيه السلام
وصد عنه الغمام
والنور عنه انجلى
جادت به البادية
كالدرة الغالية
والروضة الحانية
أحيا شذاها الفلا

رضيع سعد السعود
ربيع حلم وجود
قد زاد منه الوجود
ربيعه المقبلا








ومبلغ العلم فيه أنه بشر.. وأنه خير الخلق الله كلهم

---------
وفي ليالي الظلْم والظلَم... يفتقد محمد:
محمد أشرف الأعراب والعجم ‍ ‍
محمد خيـــــــر من يمشي على قــــدم
محمــد باسط المعروف جامعه ‍ ‍
محمـــــد صاحب الإحســان والكــــرم
محمــد تاج رسل الله قاطبــــة ‍ ‍
محمـــــــد صــــــادق الأقوال والكلـــم
محمــــــد ثابت الميثاق حافظــه ‍
محمـــــــد طيــب الأخــلاق والشيــــم
محمـــد رُوِيَت بالنور طينتُــــهُ ‍ ‍
محمــــد لم يــــزل نــــــوراً من القِدم
محمــــد حاكم بالعدل ذو شرفٍ ‍ ‍
محمـــــد معــــدن الإنعام والحكــــــم
محمد خير خلق الله من مضـــــر ‍ ‍
محمــــد خيـــر رســـــل الله كلهـــــم
محمــــــد دينه حـــق نديـــن بـــه ‍ ‍
محمــــــــد مجمــــلاً حقاً على علــــم
محمـــد ذكـــره روح لأنفسنــــــــا ‍ ‍
محمد شكره فــــرض على الأمــــم
محمد زينة الدنيا وبهجتهـــــــــــا ‍ ‍
محمــــــــد كاشــــــف الغمات والظلم
محمــــد سيـــــــد طابت مناقبـــــهُ ‍ ‍
محمــــد صاغه الرحمــــــن بالنعـــــم
محمــــد صفـــوة الباري وخيرتـــــه ‍ ‍
محمــــد طاهـــــــر من سائر التهـــم
محمـــد ضاحــــك للضيف مكرمــــه ‍ ‍
محمـــــــــد جـــــــاره والله لم يضـــم
محمــــد طابـــــت الدنيــــا ببعثتــــه ‍ ‍
محمـــــد جـــاء بالآيـــات والحكـــــــم
محمــــد يـــوم بعث النــــاس شافعنــــا ‍ ‍
محمـــــــد نوره الهــــادي من الظلــــم
محمــــــــد قائـــــــــــم لله ذو همـــــــــم ‍ ‍
محمـــــــد خاتـــــــم للرســــــل كلهــــم
صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم
وحشتنا قوي

6 comments:

زقزوق said...

عليه الصلاة والسلام

شمس العصارى said...

صلى الله عليه و سلم
اللهم احينا على سنته و اجمعنا عند حوضه

السلام عليكم said...

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

Anonymous said...

كل عام و الجميع بألف خير

تحت الكوبري said...

تسلم ايديكي .. الأولى حلوة أوي !
اسمحيلي أخدها عندي في البلوج

maman de said...

اللهم صلى و سلم و بارك على محمد و على ال محمد فى الملأ الاعلى الى يوم الدين