Wednesday, 3 February 2010

اسرائيل ح تقدم اسكتشات ابو لمعة الاصلي

مرة تقول لنا مصر لها يد في اغتيال المبحوح، ومعلش انا اللي سيئة الظن بالنظام المصري وباصدق عليه اي حاجة عمري ما اصدق ابدا حاجة زي دي، مصر ح تتلحلح من مكانها وتروح لدبي عشان تموت المبحوح؟ ليه؟ ولا تدخل نفسها في حاجة زي دي ابدا، واسعة واسعة اوسع من بوابة المتولي
ومرة تقول الجزيرة كمان ساعدتنا في اغتيال المبحوح، قال ايه، صورته قمنا احنا عرفنا مكانه، وهو بقى كان بيريل يعني؟ صوروه ازاي عشان يعرفوا مكانه؟ صوروا اسم الشارع ورقم العمارة والدور اللي ساكن فيه؟ ها.. وقالوا لهم التاكسي بياخد كام من المطار للبيت عنده؟
اخر النكت بقى، قال المبحوح، بتاع حماس، الاخوان المسلمين، فتاة هي اللي اغرته وخلته يفتح الباب اللي هو دايما مسوجر
ايه افلام نادية الجنسي الساقطة دي؟ تخيلوا المبحوح الله يرحمه قاعد يفرقع في علب فيروز توت والفتاة لابسة البيبي دول الاسود بتاع نادية الجنسي اللي بتطلع بيه على طول ده وبترقص له على اغنية والبط يقوم فرحان م النوم يغطس ويعوم وهات يا لعب حتى جاموسته سمينة اللحم بتاكل المام وآخر لعب جدو علي عنده حمار
لا يا اسرائيل وسعت منك قوي، ايه التخلف اللي صابهم ده؟ ده من قعدتهم معانا وللا ايه؟ يا عيني، هو من ساعة ما اتصاحبوا على عوكل والطقم بتاعه قوي وهم فيهم حاجة مش مظبوطة في مخهم، دول حتى كانوا بيتابعوا مسلسل حرب الجواميس لا وسفارتهم اعترضت على المسلسل .. اه، هو حرب الجواميس اللي عمل فيهم كده على فكرة ... مش هم اللي كانوا عايزين تطبيع؟ يشربوا بقى ان ما خليناهم يجروا ويقولوا ابويا اتحرق هيه يبقى انت اكيد مش في مصر

12 comments:

مواطن مصري said...

نوارة الموساد أستخدمن فتيات الليل في أغتيال شخصيات عربية كثير و دة تخصص الموساد

ليفني كانت من الفريق دة

جبهة التهييس الشعبية said...

فتيات الليل ح يروحوا للمبحوح يعمل بيهم ايه؟ يعلمهم الصلاة ويتوبهم؟

taima said...

اللي ما شاف من الغربال يا نواره اعمى بعيون صهيونيه ..هيي عاده انهم يشوهوا اي انسان عاش مبدا ومات شهيد يعني رمز ..شكرا نواره لكل حرف بتكتبيه انتي لسه ما بتعرفي غلاوتك بقلوبنا الله يحميكي خيتا

حكاية مكررة said...

ايه الغلب دا..لوكان جندي اسرائيل قتل في الامارات لقامت الدنيا ولم تقعد لستنكر عمر موسي وشجب الحكام وادانت الامم المتحده..وفرض على دبي (مش عارف في اي مدينه قتل في الامارت)منع التجول لكل من يحمل اسم عربي مثل محمد وعمر وجارح طبعا وغيرها حتي يعرفوا من القاتل..على الاستخبارات الامارتيه المطالبه بالقتله ومحاكمتهم الامارات دوله ذات سياده .ومن حقها فعل ذلك وكشف اسمائهم.

lastcrazyboys said...

طب هم الامارات دول مش كـــانوا شماليل ..وجابوا "السكــري" على ملى وش امــه

اشمعنى هنا ..الكاميرات كانت عطلان

ولا السكــري بتاعهم ..ماشتراش حــاجة بالفيــزا بتاعته

اشمعنى السكــري بتــاعنا دايما هو اللي بيـاخد "فيــزا

مواطن مصري said...

اة صح فين الكاميرات الي بتصور و اختفت ازاي بعلم حكومة دبي ولا

طب لو كانت بعلم شيوخ الامرات يبقى هما كانوعارفين او ماسكين عليهم

حاجة


طب ما هما قلبو الدنيا و مصر على هشام طلعت مصطفى

عشان سوزي

مش قادرين يقلبو الدنيا عشان حماس

و في الاخر بيشتمو مصر

مصطفى محمود said...

للفقيد الرحمة
ولنا الاشتغالات الصهيونية !

Amr said...

كاميرات ايه ياجماعه ؟

أنتوا هاتجيبوا عملاء موساد محترفين لظابط أمن دوله فاشل ؟

المجموعه دى احتمال تكون من وحدة كيساريا ودى وحدة الأغتيالات اللى قتلت أبو على مصطفى واحمد ياسين والرنتيسى واللى سممت مشعل قبل كده فى الأردن

ودول بيجيبوهم من أطفال الملاجيء اللى بيتدربوا من صغرهم على الأعمال العسكريه

Tamer said...

ياللحماقة

LiNa Sh said...

خيالهم واسع قوي بصراحة
:)

إنسان افتراضي said...

اللي أدهشني أن بعض الصحف العربية روجت للكلام الفارغ ده، ومنها طبعاً الصحيفة الجزائرية (الصفراء) الشروق اللي ماصدقت تلاقي إشاعة زي دي ضد مصر علشان تنفخ فيها وتكبرها وتوحي لقراءها أنها حقيقة واقعة وبطريقة فجة وغير مهنية على الإطلاق
العنوان يقول: المخابرات المصرية شاركت في اغتيال المبحوح في دبي
أما داخل الخبر فلا شيء يدل على صحة محتوى العنوان أصلاً
وده طبعاً نتيجة لخلط رواسب الكورة بالسياسة لدى بعض معاتيه ومخابيل الصحافة العربية الذين سارعوا بتقديم معلومات من خيالهم المريض في قضية لم تظهر معالمها حتى اللحظة

http://www.echoroukonline.com/ara/international/47811.html

المؤسف أن أحد أصدقائي المصريين هو الذي جلب لي هذا الرابط وحجته في ذلك أنه إذا كانت الشروق الجزائرية ليست فوق مستوى الشبهات فنظامنا أيضاً ليس فوق مستوى الشبهات

لكن العقل يقول لنا ألا نقبل الشهادة من شخص أو جهة لها مصلحة فيها وكذلك فلا يصح انوناً الأخذ بشهادة المعاتيه والمرضى النفسيين

إنسان افتراضي said...

لأ وكله كوم وحكاية أن لمعلومات اللي حصلت عليها الشروق دي "معلومات خاصة"ـ
فكروني بالأهطل مراسل العربية في أنجولا لما قال أن "مصادر موثوقة" هي اللي قالت له خبر إيقاف كوفي كودجا بسبب تلاعبه في المباراة لصالح مصر، وتبين في الآخر أن المصادر الموثوقة بتاعته هي سواق أتوبيس المنتخب الجزائري

هههههههههههههههههه
ربنا يشفي