Thursday, 21 May 2009

هشام طلعت مصطفى اخد اعدام؟

انا لسة صاحية وماما قالت لي الخبر عملت كدهو
انا لا بافهم في القانون ولا نيلة، بس هو ينفع المحرض على القتل ياخد اعدام زي القاتل؟ يعني حتى لو عملوا استئناف ح يتخفف ياخد ايه يعني؟ مؤبد
ح اموت واعرف ازاي ممدوح اسماعيل ما اخدش مؤبد حتى؟
وبعدين ايه الحالة السنتيمنتالية المهترئة اللي انا فيها دي؟ صعبان عليا ليه؟

53 comments:

TAFATEFO said...

علشان دم مزه سنثيتيك أغلى عند الحزن الوثني من دم 1200 مصري

سميربس said...

انا كمان سنتمينتالى .
فى الأول صعب على - فقط لأنه انسان محكوم عليه بالموت -
بس بسرعه طردت الاحساس ده و سألت نفسى سؤال : هو ليه لجنة السياسات فيها مجرمين

حمّــص said...

فى حالة الجنايات مفيش استئناف يا نواره لكن ممكن الحكم يتعمل فيه نقض علطول وفى اسباب التقض بيتوضح جوانب القصور فى الحكم ولو محكمه النقض قبلت النقض وشافت ان الحكم ده غلط ممكن ترجعه يتحاكم قدام دايره تانيه خاااالص من الاول
وبرضه لعلمك فى القانون المصرى المحرض على الجريمه بيكون عقابه زى اللى نفذها بالظبط واذا جيتى للحق لو فعلا هشام له دخل فى الجريمه وحرض عليها يبقى يستاهل الحكم وماتنسيش ان ال27 جلسه اللى فاتوا منعرفش حاجه عن تفاصيلهم وياريت يكون الحكم ده واعظ لكل واحد يفتكر ان فلوسه ممكن تخليه يتجاوز ويخالف القانون .....ولو انى اشك فى كده

سبهللة said...

مايصعبش عليكى غالى
مايموت ولا يعيش
المهم يكون الحكم عادل
اما بقى ممدوح باشا اسماعيل ماكنش الحبل هايتلف على رقبته لوحده

الكلمة نور said...

سبحان المعز المذل
اى بنى ادم بيحس لازم يصعب عليه زى ما صعب عليه سوزان تميم

z!zOoOo said...

السلام عليكم

والله الواحد مش عارف القضاء حكم كده علي اي اساس

اصل الجريمه ديه ليها اركان وشروط

ومساهمه اصليه ومساهمه تبعيه

والمحرض طبعا ليه حكم وإن قل تدريجيا عن المساهم الاصلي في الجريمه

وأكيد قاضي الدعوه حكم علي اساس استوجب الحكم ده

والله تعالي اعلي واعلم

ديه اول زياره ليا

وإن شاء الله ما تكونش الاخيره

تحياتي

مواطن مصري said...

سوزان تميم مش موزة يا طفاطيفو

دة درس لكل مصري انو ميبوصش لبنات لبنان


لا تسكن في شقة فيها بلكونة في لندن ولا تتجوز واحدة لبنانية بعد كدة
:D



ممكن يبقى نقض يا نوارة و الحكم يتخفف لمؤبد


بس القاضي دة كان المفروض يبقى في قضية العبارة يوم 27 7

حـنــّا السكران said...

حسب ما سمعت من أحد المحامين اللي لهم علاقة بالقضية انه المادة 180 بتقول انه المحرّض بياخد نفس عقوبة القاتل ..و حسب ما قالوا بعض اللي تابعوا كلّ الجلسات ..انهم كانوا شبه أكيدين انه رح ياخد اعدام ..لأنه في مائة قرينة أساسية في القضية ضد هشام طلعت بالذات ..منها تسجيلات و ما شابه ..و منها( قرائن) صادرة من الامارات ..يعني مش من مصر ..و تخص طلعت نفسه ..أما السكري فالقرائن أيضا كثيرة جدا و منها تسجيلات تسلمتها النيابة المصرية من الامارات بتضم صور وتسجيلات شهر كامل قبل وقوع الجريمة و للحظة وقوعها ..
ـ الغريب في الموضوع هو الاّتي :
الأريحية الغريبة العجيبة اللي وصل لها بعض رجال الأعمال المتحالفين مع السلطة ..و الأمان بالتصرف و كأنه ليس هناك قانون في الدنيا .. يعني هم فوق أي قانون .. يعني لما استمعت لبعض التفاصيل ذهلت فعلا ..واحد بيعطي أوامر بالقتل أو الملاحقة أو عمل اي حاجة مؤذية دون أن يشعر للحظة انه خاضع لقانون او احتمال عقاب ..
و دي كارثتنا العظيمة في مافيات الحكم و رجال الاعمال في البلاد العربية ..وصلوا للمرحلة الكارثية دي .
ـ أما بقى ليه صعبان عليك .. دي بقى إحدى الكوارث كمان ..:p

ـ أنا استمعت الى برنامج كان بياخد اتصالات من الناس حول الحكم .. الناس متعاطفة و في منهم عم يبكوا ... هو ايه اللي جرى في الدنيا يا نوارة؟؟ احنا متنا ولاّ إيه ؟؟ عجز عننا المنطق ؟ احنا بقينا شيء فريد في الدنيا ..

ـ اوعك بكرا لو حصل لعوكل حاجة تيجي تقولي انا بعيّط .. ما انا عارفك .

iab said...

ينفع طبعاً لان المحرض جريمته تساوي جريمة المنفذ دا قانوناً اما شرعاً فيقتل الجماعة بالواحد لو اشتركوا في قتله و لو حكماً

جبهة التهييس الشعبية said...

والله انا لسة سنتيمنتالية
بس السؤال اللي بيطرح نفسه
لما واحدة سابته قام قتلها بالشكل ده
امال ده في سكته قتل كام نفر عشان اسباب اكيد اقوى من كده؟

حـنــّا السكران said...

احم احم

مواطن

شو بنات لبنان و ما بنات لبنان ؟


شو هالفكر الأصولي الظلامي ده ؟
:p

جبهة التهييس الشعبية said...

ههههههههههههه
ده "تقديس" لبنات لبنان

عموما يا مواطن سوزان تميم عراقية

جبهة التهييس الشعبية said...

جو

انا اقول لك الناس متعاطفة ليه

الناس متعاطفة وناس بتبكي لاسباب قاسية جدا

ان سوزان تميم الله يرحمها كان مشيها بطال
وهم حاسين ان دمها حلال

بصراحة من الاخر كده، ده مصدر العياط على هشام طلعت

وكأن هشام طلعت هو اللي كان مشيه عدل؟

لا طبعا
مش مشيه عدل

بس هو راجل يعمل كل اللي هو عايزه وينباساط لانه راجل
لكن هي مقصوفة الرقبة تستاهل الحرق على مسخرتها وقلة ادبها

وكان المفروض يقتل معاها ابوها المعـ... لانه طلقها على ولاد الناس عشان تقلبهم في الفلوس

اغلب الظن هي دي دخليات الناس اللي كانوا بيعيطوا

بالنوسبة لي انا ليه سنتيمنتالية

للاسباب الاتية:

1- اللي قتل الناس في العبارة ما اعدمش ليه؟
لو كان اعدم ما كانش هشام طلعت صعب عليا
بالظبط زي ما البشير صعبان عليا
او حتى صدام صعب عليا
لو شارون واولمرت اتقدموا للمحاكمة ما كانش البشير ولا صدام صعبوا عليا لانهم مجرمين فعلا
بس كنت ح احس بالعدل
لكن العدالة العرجا دي بتحسسني انه لا بقى، يا عدالة على الكل يا مافيش خالص
انا عندي يبقى تسيب كامل ومافيش عدل خالص ارحم من ان العدالة تطبق على ناس وناس، ده بيزود احساسي بالظلم

2- زي ما صعبت عليا لانها انسانة وماتت هو كمان انسان وح يموت

3- حسيت انه غبي، فيه حد يحب واحدة للدرجة دي؟ برضه الدافع العاطفي للجريمة يخلي الواحد يقول يستاهل بس يا عيني ده غبي ده وللا ايه؟

4- بيقولوا اهله ناس محترمين
ولو اني مش باحب الرأسماليين كلهم

mido said...

http://www.youtube.com/watch?v=Hm7XK-f0IoA


أحييييه

عبله الكحلاوي تبكي حفيد الرئيس و بتقول للأسره المالكه أصبروا ياأبطال إنتوا إستحملتونا كتير:S

mido said...

نوارة


ساعات بتبقى مستفزة




لما تبقى عاطفية

فتاه من الصعيد said...

انا سمعت ان ممدوح عباس ما اخدش اعدام علشان القضيه موش جنايات....دى اهمال ...يعنى جنحه باين
بس ليه صعبان عليكى....انا موش صعبان عليا
ده من كتر ما الفلوس والنفوذ جننته افتكر ان لما واحده تسيبه لازم تموت....وده موش حب ده حب تملك وجنون عظمه
انت بس اللي طيبه وسينتيمنتل زياده
دمتى بخير....تقبلى مرورى

مواطن مصري said...

زي ما فتاة الصعيد قالت
العبارة جنة

دي

ججنيات

كلاكيت تانى وتانى said...

لا يا نوارة مش قصة انك عاطفية ولا شئ قصة انك انسانة بنى أدمة ربنا خلقنا بشر عندنا مشاعر واحاسيس ولازم احاسيسنا دى تتوجع لما تتعايشى مع تجربة انسان حتى لو كان مخطئ انا بيتهيألى أن عندنا فمصر شئ غلط فالقانون لأن الأعدام كعقوبة برغم انها من صميم الدين عندنا ولكم فى القصاص حياة الأ ا،ها قاسية جدا وخاصة لو بالفعل قانونا بيساوى بين المحرض والمجرم وعلى اية حال اعتقد ان شعورك او شعورى بالألم او شعور غيرنا اتصلوا بية قالولى الحكم كتير كلة وجع مش عشان طلعت بنفسة لأنة مخطئ لكن عشان لسة جوانا قلوب بتحس وتتعايش مع الم الأخرين وأوجاعهم انتى مش سينتمنتال انتى بشرية فى زمن تحول البشر فية الى وحوش ادمية تمشى على الأرض وتصورى لو كنتى قلتلى فداهية او احسن على موت محمد علاء مبارك او الحكم على هشام طلعت مهما كانت اسبابة ودوافعة هل كنتى ستستطيعين التعايش مع نفسك اعتقد لأ لأنك وأعود وأكرر أدمية تحملين قلب ربما يدافع عن حقة بقوة وضرواة ولكن اخلاقيات التربية والتدين والأدمية تمنعك من الفرح والشماتة
هذا ياعزيزتى شعورنا جميعا
اللهم لا تشمت فينا غيرنا وأجعل افئدتنا عونا لنا على رغباتنا وافكار عقولنا
تحياتى

مهندس حر said...

والله إنتو عالم هاتجيبولى الننح..

واحد بيقوللى دم مزة و التانية سنتيمينتال!!

ربنا سبحانه و تعالى ما فرقش بين مزة و شيخ الإسلام فى القصاص لدم أى منهم إذا قتل.. فى النهاية هى نفس حرم الله قتلها بغير حق..

مصطفى .. الحزن الوثنى ما يفرقش معاه دم مزة من دم وزة و لو الشابة كانوا فطسوها هنا فى مصر المحروسة ما كونتش سمعت عن علاقة هشام بيها إلا فى الإشاعات و حكاوى القهاوى و كان سباك و ألا حداد و ألا غيرهم شال الحكاية و لبس البدلة الحمرا.. كل اللى فرق إنهم بغباءهم نفذوا جريمتهم فى دبى و ما عرفوش يلاقوا حداد مسلح معدى هناك صدفة..

المحرض فى القانون يعاقب بذات عقوبة منفذ الجريمة لأنه هو المجرم الأصلى و المنفذ كان أداة إستخدمها..

و لو كان ينفع يبقى فيه عقوبة أكثر غلظة من الإعدام كان واحد زى ده لازم يعاقب بيها لأنه مش مرتكب جريمة عادى و لكنه إنسان إستغل نفوذ ضخم و إمكانيات غير محدودة عشان إيده تجيب اللى عايزه فى لندن أو دبى..

نكبة العبارة.. حسبنا الله و نعم الوكيل فيها .. نموذج لوصول الفساد لأعلى المستويات و حتى فى إطار السلطة اللى كلنا لسه عندنا أمل فيها .. و لو كان النائب العام ساعتها غير نفس الشخص كان ممكن النتائج تختلف..

الحمدلله إن لسه فى الإمكان عقاب ناس بلغ توحشهم أن ظنوا أنفسهم فوق البشر و فوق قانونهم بس إن كان على الأرض أو فى دار المعاد عمرهم ما هيكونوا فوق قوانين و شرع رب العباد..

مواطن مصري said...

شوفي الحلقة بتاعت عمرو اديب الصبح عن الحكم

http://www.youtube.com/watch?v=vI5JfpgaXuM

رامز عباس said...

العزيزة ديالا لا داعي للشكر

فانتي فعلا كذلك

ولكن معذرة كل واحد اتكلم حسب ظروفه ومعاناته_____________


بالنسبة للحكم هو لذيذ جدا بالنسبة للسكري

حاكم الشعب متشفي في رجال الشرطة سواء هما بالخدمه او خرجوا وعربدوا

بالنسبة لهشام طلعت انا حاسس بدهشة هل وصلت المؤامرات الاقتصادية لهذا الحد

مى said...

قضية العبارة إتوصفت خطأ

يعنى راحت المحكمة على إنها جنحة

و ده اللى بيحاول المحامى

عصام سلطان اليومين دول التصرف فيه

لكى يحصل ممدوح إسماعيل على جزائه



أما قضية هشام طلعت مصطفى

دخول شرطة دبى على الخط حال دون اللعب فيها


و أحسن علاج لعدم للتعاطف مع من قتل

هو تخيل أن المقتول ده

أخ أو أب أو زوج لنا

يعنى شخص يهمنا أمره

فأكيد مش حنتعاطف مع القاتل

و إنما حيبقى كل همنا

إن يكون فعلاً هوه اللى قتل مش حد تانى

فإذا إتأكدنا من ده

ساعتها

أبداً

أبداً

مش حنبكى عليه

رامز عباس said...

نوارة هو انتي عامله اشراف علي التعليقات


____________

أ/ نوارة اسمحي لي ان ادعوا كل من يهتم بذوى الاحتياجات الخاصة لزيارة مدونتي للرد علي الدعوة لحضور مؤتمر الدمج التعليمي للمعاقين


لا اخفي عليكي انني أملت دعوتك ولكنني خشيت الا توافقي

ولكنني اؤؤكد لكي ان هذا المؤتمر هو نقطة في ثوب النجاحات التي يحرزها المعاقين خاصة ان رئيس المؤسسة المنظمة للمؤتمر كفيف وهذا شيء مميز

مواطن مصري said...

شوفي الخبر دة


وكشف الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة زغبي إنترناشونال الأمريكية، أن 45% من المشاركين في الاستطلاع في المتوسط، عبّروا عن وجهات نظر إيجابية تجاه أوباما في مقابل 24% قالوا إن لديهم وجهات نظر سلبية.

وعبَّر السعوديون عن أعلى نسبة من الآراء الإيجابية تجاه أوباما؛ حيث قال 79% من السعوديين إن لديهم آراء إيجابية تجاه أوباما، بينما عبَّر 14% منهم عن آراء سلبية و7% عن آراء محايدة.

وجاءت الإمارات في المرتبة الثانية؛ حيث عبّر 58% من الإماراتيين عن آراء إيجابية تجاه أوباما، في مقابل 12% عبروا عن آراء سلبية، تلتها المغرب (57% إيجابية و25% سلبية).

وقال 49% من اللبنانيين إن لديهم آراء إيجابية تجاه أوباما في مقابل 34% عبروا عن آراء سلبية.

وفي مصر قال 32% إن لديهم آراء إيجابية نحو أوباما، في مقابل 22% عبروا عن آراء سلبية، بينما عبر 41% عن آراء محايدة تجاه الرئيس الأمريكي، وهي أعلى نسبة تعبر عن آراء محايدة بين الدول الست.

http://www.alarabiya.net/articles/2009/05/21/73460.html

مهندس حر said...

ميدو
----
شكرا على الفيديو يا سيدى.. أصل إحنا ناقصين..

عاجبك يا نوارة أهو دى آخرة السنتمينتاليتى.. و النبى ما تسيبى نفسك تبقى سنتيمينتال لحسن فى الآخر تلاقى نفسك كده..

مهندس حر said...

على فكرة أحكام الإعدام بتروح تلقائيا لمحكمة النقض و اللى بيوديها النيابة العامة نفسها.. لضمان سلامة الحكم

simplymoi said...

Hi nawara, I am one of your readers, I used to comment before but now you made me do this blog so I can comment in your blog. Now, don't forget to visit me and be the first one to comment on my first post.

عمرو said...

أعتقد و الله تعالى أعلم أن حالة التعاطف السائده مش بس عندك لكن عند الكثيرين أن الراحله سوزان يعنى ماكنتش ست بيت يعنى فى حالها كده قاعده بتربى عيالها و دخل عليها حرامى دبحها ..
لأ
دى يعنى ربنا يغفر لها و يستر على ولايانا كانت لامؤاخذه
فيمكن ده اللى مخللى فيه حاله من التعاطف مع الهوش النوش كونوش خاصة أنه لو كان فعلا عمل كده فعلشان ينتقم منها بعد ما هجرته و لبسته لامؤاخذه العمه بعد ما مصت دمه اللى هو أصلا دم الناس الشقيانه
أما بقى موضوع صاحب العباره فده حاجه تانيه خااااااااااالص لأن رجله ماكنتش حتيجى لوحده

حـنــّا السكران said...

في القضايا الوطنية تختلف الأمور .. لا اتحدث عن اختلاف الجريمة ذاتها ..الجريمة جريمة وأيّاً كان القتيل فهو مظلوم مادام قـُتل بغير حق ..
في القضايا الوطنية تختلف النظرة إلى الامور و المشاعر تتداخل و تختلط لمليون سبب ..
و الذي يكون بطلاً بنظر هذا الشخص قد يكون هو نفسه مجرماً بنظر شخص اّخر لأن القضية هي الأساس و هي الموجودة في خلفية الشعور , لا الشخص . .
و بالنسبة لقضية العبارة أيضا هي قضية وطنية إنسانية جامعة و تمسّ شعب بأكمله بل الناس جميعا ..
أما جرائم من هذا النوع الذي نتحدث عنه اليوم فهي أصلاً قصص وضيعة و رخيصة قبل أن تصل لأن تصبح جريمة .,.هي حصيلة أحداث لا أخلاقية تحصل بين أطراف ..و تتوّج بالقتل ..القتيل هنا رحل و خلاص .. لا ينفع الحديث عنه رغم انه الطرف الاساسي الثاني في الحالة الوضيعة الغلط كلها ..باختصار .. ما يبدأ بتلك الطريقة .. يجب أن ينتهي بهذه الطريقة ..الواضح أنّ القاتل و القتيل هنا كانا يظنان ان الدنيا كلها رهن إشارة منهما و انهما يستطيعان أن يفعلا أي شيء و كلّ شيء .

ـ التعاطف وارد مع أي انسان يكون في موقف صعب ..سواء كان قتيلاً أو حتى قاتلاً ننظر إليه و نعرف انه سوف يـُقتل بعد قليل ..التعاطف الغريزي أو البديهي هنا يكون مع ( الإنسان ) و نحن نراه في قمة ضعفه ..و ليس تعاطفا مع الحالة .. و عندما ينتبه العقل ..نعود إلى الصورة الصحيحة للحالة .
لكن ما يدهشني يا نوارة أننا نحن جميعا في هذا الشرق لكثرة ما تعرضنا للظلم و الاضطهاد و الذلّ ..أصبحنا نتعاطف فعلا و بصدق مع جلاّدينا .. ينطبق علينا بيت الشعر الذي يقول شطره:

يعشق وجه قاتله القتيل .

و لا اتكلم عن حالة طلعت ..بل كل شيء حولنا يوحي بذلك و في كل بلادنا العربية .

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

شريف عبدالعزيز في نوت على الفيس بوك قال بق حلو في موضوع التعاطف ينفع هنا وينفع في الموضوع اللي فات - بتاع الحفيد
:

ينفض عن واقع لا يتغير وهو أن الناس عاطفيون يتعاطفون حتى مع جلادهم إن مر به ما يمر بهم ..فهم بحق يفكرون بقلوبهم

Pink said...

نوارة
لما تحسي ان هشام طلعت صعبان عليكي افتكري مش بس غيره من اللي ماتوا بسبب الاهمال في العبارة و الدويقة و الحوادث و القطارات و المخصبات الزراعية المسرطنة و لكن افتكري ايضا اللي بيموتوا و محدش بيسمع عنهم بيموتوا من المرض و من الجوع و من الظلم و من القهر و هؤلاء مساكين ليس لديهم اي فرصة في استئناف او نقض او محامين كبار يدافعوا عنهم او علاقات وثيقة مع علية القوم سوف تنقذهم و تخفف عنهم حكم الاعدام كما سيحدث مع هشام طلعت.

و بعدين من يعلم كم من الجرائم ارتكبها هؤلاء المتهمين و افلتوا من العقاب. اذكرك بحادثة انتحار بنت مديرة المنزل عند هشام طلعت و التي كانت تربطها علاقة عاطفية مع شقيق سوزان تميم و قيل انها القت بنفسها من شرفة الدور العاشر من فندق الفور سيزون و تم التكتيم علي الامر و كأنه حادث انتحار

و أخيرا و عندما يدفع المجرم ثمن جريمته و ينال عقابه عندها يصعب علينا و نطلب له الرحمة و المغفرة ان كفر عن جريمته و نقول او لم تكن نفسا

هندسة وصفية said...

فريد الديب يقول الحكم بااطل
لان القانون ينص ان يكون منطوق الحكم
احالة لفضيلة المفتي باجماع الاراء و القاضي مقالشي باجماع الاراء
حتي لو اتكتبت في حيثيات الحكم برضه لازم يقولها لفظا
ده هو الي بيقول

مواطن مصري said...

رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما المطالب الداعية إلى تشكيل لجنة مستقلة لتقصي الحقائق للوقوف على الممارسات التي اتبعتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش في مكافحة الإرهاب.
وقال اوباما في كلمة عن الامن القومي "لقد عارضت فكرة البدء في مثل هذا التحقيق لانني اؤمن ان مؤسساتنا الديموقراطية الحالية قوية بما يكفي للقيام بالمساءلة".
وتعهد أوباما بالمضي قدما في مساعيه الخاصة بإغلاق معتقل جوانتنامو بحلول يناير 2010 ، وقال إن الطريقة التي اتبعتها الإدارة السابقة كانت فوضى مبنية على الخوف.

http://www.masrawy.com/News/World/BBC/2009/May/21/799494.aspx


انتي ظلمتي بركة او ماما

:DDD

Pink said...

خمسة من اغني أغنياء امريكا يجتمعون لبحث سبل مساعدة الفقراء في امريكا في ظل الازمة الاقتصادية و تدني الانفاق الحكومي
ياريت نشوف هذا في مصر بدل من الفشخرة و تضييع المال علي الشهوات

الفيديو
http://cosmos.bcst.yahoo.com/up/player/popup/?cl=13584224

بهجت الاباصيري said...

المحرض في حالة الاتفاق الجنائي بيعامل معاملة الفاعل الاصلي وممكن ياخد حكم مشدد عن مرتكب الجريمة ......... وبما ان دي جناية فا مفيش استئناف وانما في نقض ... وبما ان الحكم اعدام فا لازم يتعمل نقض من خلال المتهم او النيابة العامة في خلال 40 يوم , ومحكمة النقض يا اما تثبت الحكم يا اما تعيد محاكمته مرة تانية

بس كده هشام طلعت مصطفي راح خلاص لان عمره ما ياخد مؤبد لو اتنقض الحكم .... يا اعدام يا براءة ...... لان التحريض فيه سبق اصرار وترصد ..... والقتل المقترن بسبق الاصرار اعدام علي طول

قال تعالى :
" ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون"

{ وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ أُوْلَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ } [الحشر : 19]

وربنا يهدي الجميع ........ لحسن سلومة الاقرع ما يعرفش ابوووووووه

m5m said...

مستغربة ليه انه صعبان عليكى؟
اللى خلى الخنازير تصعب عليكى مش حايصعب عليكى هشام؟
.
.
.
عموما مش انتى لوحدك... كل الناس النهارده مذهولة من شدة الحكم...وحظه النحس ان اليومين دول ماحدش م الكبار فايق له
بس تعرفى...أنا أعرف هشام وكنت مدير أحد مشروعاته الكبرى من كام سنة...والغريبة ان الراجل ده على قد ماهو مفترى وبذىء اللسان وطاووس..بس ليه كاريزما غريبة مخليه كل اللى بيشتغلوا معاه-وهم عدة ألاف_ بيحبوه جدا وحزانى عليه بجد
:
:
أغرب حاجة محيرانى الصيغة اللى نطق بها القاضى الحكم وهى صيغة غريبة وغير مباشرة ونفتح أبواب الاحتمالات

lastcrazyboys said...

midoooooo

انتوا بقالكم يومين بتتكلموا عن موقف علي جمعة..ودلوقتي عبلة الكحلاوي

الناس دي مش في الدماغ يعني

طب ماالراجل قبل كده

احتفــل بعيد ميلاده..وفينفمش قضية

================
الاشكــال التاني بالنسبة لطلعت مصطفى
سيبكم من كللللل ده حد خد باله تاني خبر جه بعد خبر الاعدام

"غير نوارة طبعا عشان كانت بتاكل رز ساعتها


أسهم طلعت مصطفى تهبط لأدنى مستواياتها

أنا شامم ريحة..ومابتخيبش معايا

مهندس حر said...

و النبى ما حدش يقعد يقول الناس كلها مذهولة و الحكم شديد و الكلام اللى يحرق الدم ده..

أنا واحد من الناس مش مذهول و لا حاجة و الحكم لا هو شديد و لا حاجة.. يعنى أنا لو حد فى الإخوة اللى هنا ما عجبنيش كلامه مثلا يعنى مثلا.. رحت جبت قتال قتله من الصعيد الجوانى - عشان بعد المسافة بس مش حاجة تانية- لا يعرفه و لا ليه علاقة بيه.. و دفعتله قرشين عشان يجيب خبر المذكور - بعيد الشر يعنى - يبقى مين القاتل الحقيقى فى هاذوها الحالة؟؟؟

أى منطق سليم يقول إن المستفيد من الجريمة و اللى دفع فاعلها دفعا إلى إرتكابها هو المجرم الحقيقى و يستحق العقاب الكامل و إلا كان كل من عنده فلوس نفذ كل أنواع الجرائم بالوكالة و أخد أحكام مخففة .. ينفع كده؟؟

الإخوة المتعاطفين .. طروا على قلبكو بقزازة ببس .. كان الأولى بهشام نفسه إنه يتعاطف مع حاله و يحسب حساب إنه ممكن بنسبة واحد فى المليون ياخد جزاؤه.. لكنه أخذته العزة بالإثم و ظن أنه ملك الدنيا و أصبح من حقه أن يقبض أرواح البشر و مثله كمثل من قيل له إن ربى يحيى و يميت فقال و أنا أحيى و أميت .. أستغر الله العظيم..

77Math. said...

تفتكري دا حب يا نوارة ؟

ولا زي ما قالوا قبلي،

اللي ما تخضع لي يبقى ما تستاهل تعيش

وأقتلها بفلوسي ؟

وفي وجهة نظر تانية معرفش صحتها، إنهم عايزين يزيحوه من المنافسة كرجل أعمال

أيًا كان.. أنا متفقة معك إنهم كلهم ................

في دعوة خليجية بتقول :

اللهم أهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا منها سالمين !!

ومتفقة معك إن يا العدل ع الكل

مش الفقير يقام عليه الحد والغني ما يحصل له حاجة !

بس احنا في مصر أبدعنا

يعني مش أي غني !!

في تفاصيص مفصصة !

ديالا said...

مش عارفه هو انا في الاول اثناء سير القضيه وكده مش كنت متعاطفه معاه خالص وقلت اكيد المساله هيحلوها لانه من رجال الاعمال التقال اوي بس ليه بعد حكم الاعدام حسيت ان التهمه ملفقه او في حد عايز يخلص منه انا طبعا مش همشي ورا الاشاعات الي بتقول كده ولا مثلا زي ماسمعت ان في حد كده كان عايز يخلص منه فعمل الحكايه دي كلها او ممكن يكون فعلا هو الي عمل كده وده عقاب ربنا والله بجد مبتقش عارفه فين الحق من الباطل علي العموم دي بلد بتاعه اشاعات صحيح ولو مظلوم ربنا هينصفه ولو ظالم يبقي يستحق عقابه

Waleed said...

This is called "Stockholm Syndrome" :P

WH

eAi said...

كان لازم الحكم يبقى كدة علشان السياحة مش تتضرب في مصر وياخذوا سمعة وحشة عن المصريين عامة وان اغلبة الممثلين الأجانب يخافوا يتعاملوا مع مصريين تاني في اي حاجة وبكدة مصر هتخسر كتير اوي , بس اعتقد ان الحكم هيكون في استئناف وممكن يبقى مؤبد والله أعلم

مهندس مصري said...

.

احمد سعيد said...

مهندس حر


و لو كان النائب العام ساعتها غير نفس الشخص كان ممكن النتائج تختلف

_______________________


لا مكانتش هتختلف

النائب العام مجرد موظف وبيتعين ويتشال بقرار

واى حاجه بيعملها

خصوصا لو قضيه كبيرة زى دى

بيجيله بيها تعليمات من فوق

وحياتك عندى لو كان النائب العام الحالى موجود يوميها

كان عمل نفس الحركه

نهر الحب said...

تصدقى اننا فى بلد العجائب
بجد !! الظاهر بجد انه مغضوب جدا عليه
الاول يترمى فى السجن
وكمان اعدام غريبة مع انه قتل واحدة بس
امال ابطال القتل يعملوا اية ممدوح اسماعيل
وغيرهم من اصحاب الايادى البيضاء اوى علينا

الحلم العربي said...

و الله يا نوارة انا كمان كنت سنتيمنتال زيك لغاية ما مرة سمعت لقاء لواحد بيشتغل عشماوي كان معتز الدمرداش و سأله : " عمرك نفذت حكم في واحد و حسيت انه مظلوم ؟"
الراجل قاله :"ايوة مرة كان فيه عسكري صغير في السن واتحكم عليه في قضية و اتاخد في الرجلين و كان فقير و معدم ووراه عيلة بحالها و العسكري قال آه و هو بيتعدم خلعت قلبي من مكانه "
معتز قاله : " و اعدمته؟"
العشماوي قاله : "ايوة طبعا اعدمته لأن ده شغلى و ده حكم مش بايدي"
يعني ممكن حد يتعدم و هو مظلوم ؟ أه ممكن لكن ساعتها حسابه عند ربنا
و كلنا حسابنا عند ربنا
طيب ده حتى دلوقتى عنده فرصة علشان يتوب لو كان أذنب فعلا
و لو ماكانش أذنب و الموضوع مؤامرة زي ما بيقولوا و لو اني استبعد فيبقى نصيبه و حكم ربنا و عمره
لكن اللى يخلينا نحس ببارقة أمل يا نوارة ان واحد بالنفوذ ده يوصل الحكم عليه للدرجة دي -أنا عن نفسي شايفاها حاجة كويسة ان قضائنا لسة قادر يعمل كده-
ده انا لسة سامعة في برنامج انه كان مطلع اتنين باسبور و سافر بواحد و رجع بالتاني علشان يثبت بعد كده انه مش ماكانش في البلد في الوقت اللى كانت فيه مكالمات التحريض
يعني الموضوع ده هيجر وراه حاجات كتير و هيكشف قد ايه فيه ناس واكلين البلد دي و فاكرين نفسهم ملكوا الدنيا و البشر
و قد ايه الدنيا دي فيها بلاوي لكن ربنا ساترنا

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرً

صدق الله العظيم

مى said...

آخر إبدعات أبو الغيط

امتلاك إيران للسلاح النووي لن يخلق توازنا مع السلاح النووي الإسرائيلي

وإذا امتلكت إيران هذا السلاح فسيكون من الصعب إجبار إسرائيل على التخلي عن سلاحها النووي



حد فاهم حاجة

!!

يعنى إحنا مثلاً لولا برنامج إيران النووى

كنا قدرنا نمنع إمتلاك الصهاينة للسلاح النووى

؟؟

بس تدخل إيران الوحشة ببرنامجها هوه اللى مكتفنا




و إن مشكلتنا دلوقتى بقت مع نووى إيران اللى إلى الآن سلمى

مش مع

200

رأس نووى صهيونى

مؤكدة الوجود

!!

احمد سعيد said...

والنبى الاخوة المتفائلين قوى من الحكم وفرحانين بنزاهه القضاء المصرى

وحياتكم عندى هو اخد الحكم دة علشان اللى فوق عايزين كدة

او على الاقل مش هيقدروا يعملوا غير كدة


وبلاش الكلام بتاع القضاء النزيه والعك دة

مافيش فى مصر قضاء نزيه

اينعم فيه لسه قضاة محترمين

بس دول حلهم بسيييط جدا

لو زرجنوا

فيه لجنه ماسكها مستشار انما ايه

جزار

بيجزر اى قاضى النظام غضبان عليه

وكمان ممكن النظام يعرض القضيه قدام دايرة تانيه يكون فيها قاضى ( ولامؤاخذة يعنى )

ودة اللى بيحصل علطول

ولو خيبت خاااالص فالقضاء العسكرى متاح للجميع


ولو قفشت خالص

هتستئنف وتنقض وتعطل

او فى الاخر

هترمى الحكم فى اقرب مبوله

يعنى الحكومه مش هتغلب فى محكمه

ولا هتتعب فى حكم


عارفين البلد دى يبقى فيها قضاء نزيه امتى ؟؟؟



يوم لما النائب العام تعيينه وفصله مش فى ايد النظام

ويوم ما وزير العدل مايكونلوش سلطه على القضاة

وتكون مواردهم الماليه مؤمنه ومستقله عن النظام


وميكونش فيه تسلسل قيادى لاعضاء النيابه

يعنى محدش يتمريس على حد

كل واحد ريس نفسه


ولما القضاة العسكريين ميكونوش ظباط جيش

ولا يخضعون لادارة شئون ظباط القوات المسلحه ولا حتى هيئه القضاء العسكرى ولا وزير الدفاع نفسه

يعنى يكونوا مستقلين عن النظام ككل

ولما تكون السجون واى اماكن احتجاز خاضعه كليه للقضاء والنيابه

مش مجرد تفتيش

لا

تفتيش ونظام ادارى كااااااااااامل

بعيدا عن سيطرة ظباط العادلى


لما دة يحصل

ابقوا قولوا بالفم المليان


احنا عندنا قضاء نزيه

بدراوى said...

نوارة
-----
ممكن تشوفى التدوينة ديه
عن القضية

http://ta3melboyout.blogspot.com/2009/05/30.html
--------------------
و ياريت لو تسيبى تعليق
يعنى ده على اساس اننا من الثلاثة اللى بيفتحوا مدونتك 12 مرة فى اليوم و يقفلوها
و اهى مشاركة منك
للمدون الغلبان اللى هو انا

ناقص اشحت
هههههههههههههه

لأ براحتك عايزة تعلقى هناك عليها
تعلقى هنا براحتك
---
مع تحياتى
اه ابقى خذى رأى المفتى قبل ما تعلقى
:-)

جبهة التهييس الشعبية said...

لا رأيه ملزم على ما اظن
لاني بافتكر مرة قالوا ان حصل في تاريخ الافتاء مرتين ان المفتي يفتي بالغاء حكم الاعدام على متهم وفعلا ما اعدموش

مى said...

إمبارح فى برنامج يسرى الفخرانى

قالوا إن المفتى رأيه إستشارى

و بيعتبروه إجراء شكلى

لإن الدستور بينص على إن الشريعة الإسلامية هيه المصدر الرئيسى للتشريع

و فعلاً سبق و أعادها مرتين

فى تاريخ المحاكم المصرية

لكن أيضاً تم إعدامهم لإن المحكمة من الوجهه القانونية إرتأت ذلك

alrefaie2 said...

لا تؤاخذوني يا جماعة .. احنا شعوب بتاعة كلام .. نفرح أو نزعل .. نخاصم ننتقد نشتم ننم .. ولكن أكثر من هذا لا نستطيع أن نفعل .. لماذا لا ندع الحديث في أ‘راض الناس ويتفرغ كل منا لما يصلحه ويصلح مجتمعه.

Elzeel said...

نوارة أنا سعيد بوجودي في البلوج الجميل ده ... وبالنسبة لهشام طلعت مصطفى والحالة إللي ولدها الحكم بإعدامه ... فلابد أولا إننا نعرف من هو هشام طلعت مصطفى ... كلنا عارفين إنه رجل أعمال مش بتاع كلام ولا بنى عمارة وألا إتنين ده بنى مدن عصرية متكاملة أي مصري بيحلم يعيش فيها ده غير العديد من المشاريع السياحية على أعلى مستوى وأي شاهد عيان يشهد بكدة ... طيب غير كدة له مشاريع خيرية زي المستشفيات والعيادات والمساهمات الإجتماعية المعروفة وغير المعروفة لنا

أما موضوع القتل والغرام في الحرام وتأجير واحد عشان يقوم بالعملية موضوع نظر في القضاء وقال رأيه فيه ومش حنفهم أكتر منهم .. يعني لو هشام برئ وخد إعدام يبقى رنا وحده قادر إنه ينجيه .... طب إحنا فين من ده كله ...؟؟ إحنا مش من العالم ده خالص ... إحنا أجعص واحد فينا ياخد شقه أوضه وصاله في مدينتي وألا الرحاب
حارقين دمنا ليه ... مافيش سبب مقنع جايز حواديت ألف نيله ونيله إللي إحنا عايشينها خلت كل واحد يسرح بخياله لعالم المليارات والجميلات والقتل والخيانة ... جايز كل واحد فينا إتمنى يكون هشام الغني المشهور والدنجوان المجروح ... جايز عايزين المسلسل يسخن وأحداثه تتصاعد لغاية مشهد النهاية ... لأننا في الحقيقة بنتابع حدوته مش من عالمنا حدوته من عالم محاط بسياج من السرية والبودي جاردات في حصون مشيده .... الله يرحم هشام لأنه إنتهى والله يرحم سوزان لإنها إنتهت ... وإلى اللقاء مع حدوته تلهينا وتخلينا نرضى بنصيبنا وببلاوينا ... ونقول الحمد لله على نعمة الفقر والعنطزه والكتابة في البلوجات .