Saturday, 27 June 2009

اضراب عمال طنطا

والله انا لسة صاحية لقيت حسام الحملاوي بيزعق لنا على التويتر وبيقول عمال طنطا محتاجين تضامن بقالهم اربع اسابيع مضربين
لمزيد من المعلومات انطح هنا



تعلن لجنة التضامن مع عمال طنطا للكتان عن تضامنها الكامل مع عمال شركة طنطا للكتان المضربين منذ ثلاثة اسابيع وتطالب معهم بمطالبهم المشروعة وهي:



1- صرف العلاوة الدورية التي قررها قانون العمل بمقدار 7% من الأجر الأساسي اعتباراً من 1/7/2008، خصوصا وأن الشركة حققت ارباح بميزانيتها


2- صرف الحافز للعاملين علي أساس الأجور الأساسية الحالية وليس علي أساس المرتب الثابت منذ 30/6/2004



3- صرف زيادة بدل الوجبة الغذائية من 32 جنيه إلي 90 جنيه كباقي العاملون في صناعة النسيج طبقا للقرارات المنظمة



4- عودة عمال الشركة التسعة ( بينهم 2 نقابين ) المفصولون تعسفيا خصوصا بعد حصول بعضهم علي احكام قضائية



كما تطالب اللجنة بفسخ العقد مع المستثمر السعودي الذي أخل بالتعاقد عندما امتنع عن سداد حقوق العمال وفي مقدمتها أجرهم عن شهر مايو والذي أمتنع عن تسديده للضغط علي العمال لمنع العمال من القيام باضرابهم، كما إنه امتنع عن تنفيذ اتفاقية العمل الجماعية التي سبق ووقعها بعد اضراب العمال السابق، وتطالب اللجنة بالاضافة إلى فسخ العقد واعادة تبعية الشركة إلى القطاع العام بمحاسبة المتورطين في عملية البيع المشبوهة وذلك حفاظا علي حقوق العمال وحفاظا علي السيادة الوطنية التي اهدرها المستثمر السعودي بتجاهله نصوص عقد البيع وكذلك عدم احترامه لاتفاقية العمل الجماعية التي تعتبر بمثابة قانون وفوق هذا وذاك عدم احترامه للقانون المصري.

(ده ولا مسلسل الراية البيضا، هو ايه اللي باع المصنع اصلا؟ ده كتان وزيوت، لو اتطور يقببنا على وش الدنيا بدل شغل التسول اللي البلد كلها عايشة فيه لما بقى التسول قيمة من قيم المجتمع)

وتتساءل اللجنة لماذا الصمت الرهيب من قبل الحكومة المصرية بكل وزرائها ومسؤوليها تجاه تحدي المستثمر لهم جميعا وتعديه علي حقوق العمال

(مع خالص تقديري للجنة، ايه السؤال ده؟ انا لو مدرسة وعيل من عيالي سألني السؤال ده ح اطرده من الفصل)

لجنة التضامن مع عمال طنطا للكتان



(نقابة العاملين بالضرائب العقارية، رابطة عمال الغزل والنسيج بالمحلة، اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية، اللجنة التحضيرية للعمال،عمال من أجل التغيير، مجموعة تضامن، امانة عمال حزب التجمع، امانة عمال الحزب الناصري، مركز هشام مبارك للقانون، المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، مركز الدراسات الاشتراكية، مركز آفاق اشتراكية)
-------

طيب، انا قريت في اللنك اللي حسام سايبه ان العمال قبضوا مرتب مايو! ولسة مضربين

والله لسة امبارح واحدة من غزة بتكلمني قلت لها احنا عندنا حصار برضه، حسبي الله ونعم الوكيل


6 comments:

simplymoi said...

Nawara

I need your email please, it is a personal matter that I need to take your opinion.

جبهة التهييس الشعبية said...

my email is in my profile

جبهة التهييس الشعبية said...

you left a comment but you did not leave an email address to reply to you, I don't want to discuss this in public but I want to tell you that you are a dignified, honourable and noble person
you should be proud of yourself

ليس الشديد بالصرعة ولكن الشديد من ملك نفسه عند الغضب

مهندس حر said...

السؤال منطقى حتى لو إتسأل على سبيل الإستعباط.. يعنى الحكومة باعت الشركة و مالهاش مصلحة (المفروض) فى إن الحقوق بتاعة العمال ما توصلهمش .. هى مش هتدفع من جيبها.. كل المطلوب إنها تفرض تنفيذ عقد وقعته مع شخص أجنبى .. يبقى الحكومة مطنشة ليه؟؟

مهندس مصري said...

نجاد يتوعد الغرب بنهج أكثر حسما

نجاد أظهر مزيدا من التحدي للغرب بعد الانتخابات الرئاسية (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن حكومته ستتبنى نهجا أكثر حسما في سياستها تجاه الغرب.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) فقد قال نجاد في اجتماع لمسؤولين بالسلطة القضائية في طهران "بدون أدنى شك سوف تسلك الحكومة في الفترة الرئاسية الجديدة نهجا أكثر حسما وأقوى تجاه الغرب".

وذكرت الوكالة أن الرئيس الإيراني انتقد بشدة مرة أخرى الرئيس الأميركي باراك أوباما وزعماء الدول الأوروبية لأنهم "أهانوا" الأمة الإيرانية عبر ما وصفه بالتدخل في الشؤون الداخلية لبلاده، ملمحا بذلك إلى الانتقادات الغربية الحادة لنتائج الانتخابات الرئاسية.

وقال نجاد، بدون تقديم أية إيضاحات "من الآن فصاعدا سوف ندفع بكم إلى محكمة للعدل في كل اجتماع دولي".

وقال في إشارة واضحة إلى الانتقاد الغربي للانتخابات "هذه المرة رد الأمة الإيرانية سوف يكون حاسما وأشد قسوة وسوف يجعلكم تندمون وتشعرون بالخجل".


أوباما اتفق مع ميركل على انتقاد تعامل السلطات الإيرانية مع المحتجين
(رويترز-أرشيف)
تصريحات أوباما
وجاءت تصريحات أحمدي نجاد بعد يوم واحد فقط من تصريح للرئيس الأميركي قال فيه إن المرشح الإصلاحي مير حسين موسوي -الذي أعلنت النتائج الرسمية خسارته في الانتخابات- "استحوذ على خيال قوى داخل إيران مهتمة بالانفتاح" على الغرب.

وأشاد الرئيس الأميركي -في مؤتمر صحفي عقده الجمعة بواشنطن مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل- بـ"شجاعة" المحتجين على نتائج الانتخابات الرئاسية في إيران في مواجهة ما سماها "الوحشية".

واعتبر أوباما أن "شجاعة" المتظاهرين "دليل على سعيهم الدائم من أجل العدالة" وأن "حقوق الشعب الإيراني في التجمع والتحدث بحرية وسماع أصواتهم هي طموحات عالمية".

وأكد أوباما أنه لا يأخذ على محمل الجد مطالبة الرئيس الإيراني إياه بالاعتذار عن انتقاد الطريقة التي تعاملت بها سلطاته مع المحتجين على نتائج الانتخابات التي منحت نجاد ولاية ثانية، مضيفا أنه ليس معنيا بهذه المطالبة.

كما يأتي موقف الرئيس الإيراني إثر مطالبة مجموعة الثماني الجمعة إيران بوقف العنف الذي شهدته طهران بعد الانتخابات الرئاسية.

وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع وزراء خارجية المجموعة بمدينة تريستي "نريد أن يتوقف العنف على الفور ونعرب عن تضامننا مع الضحايا" مضيفا أن "باب الحوار يجب أن يبقى مفتوحا".

وأعرب البيان الرسمي للمجموعة عن احترام سيادة إيران، لكنه عبر عن "القلق الشديد لأعمال العنف التي أعقبت الانتخابات وأدت إلى فقد أرواح مدنيين إيرانيين" وحث إيران على "احترام حقوق الإنسان الأساسية بما في ذلك حرية التعبير".

وأشار البيان الذي صدر في اليوم الثاني للاجتماع إلى أن الأزمة يجب أن تحل قريبا "بالوسائل السلمية والحوار الديمقراطي". ودعت مجموعة الثماني طهران لضمان التعبير عن أن إرادة الشعب الإيراني ستظهر عبر العملية الانتخابية.

احتجاج إيراني
من ناحية ثانية، احتجت طهران لدى السويد على ما وصفته باعتداء عناصر إرهابية معارضة للثورة على مبنى السفارة الإيرانية في ستوكهولم أمس الجمعة.

وقالت وكالة مهر للأنباء شبه الرسمية اليوم إن المدير العام لدائرة شمال وشرق أوروبا في وزارة الخارجية أبلغ السفير السويدي في طهران احتجاج إيران الشديد على هذا العمل.

وأشارت الوكالة إلى أنه بعد ساعة من اللقاء اتصل السفير السويدي في طهران بالمدير العام لدائرة شمال وشرق أوروبا في وزارة الخارجية الإيرانية، موضحا أنه أبلغ هاتفيا وزير الخارجية ووكيل وزارة الخارجية في بلاده بالأمر وقد كلف من قبلهم بإبلاغ المسؤولين الإيرانيين بالأسف الشديد للحكومة ووكيل وزارة الخارجية في السويد بشأن هذا الحادث.

كما أن وكيل وزارة الخارجية السويدية اتصل هاتفيا أيضا بالسفير الإيراني في ستوكهولم وطمأنه بعدم تكرار مثل هذا الحادث في المستقبل.

حلم بيعافر said...

والله الدنيا بايظة فى مصر كلها
مش فى طنطا بس
انزلوا اى مكان وهتشوفوا العمال متشردين ازاى