Thursday, 11 June 2009

فين مواطن مصري؟

بتتفرج على الانتخابات الايراني يا مواطن؟
وتلاقيه بعد النتيجة ح ييجي (زي كل مرة): بس الحقيقة حاجة تفرح الانتخابات دي
يا حبيبي
فعلا مواطن مصري اصيل، قاعد يفرح للناس كلها، ولا متغاظ زيي، ولا سماوي زيي، ولا دمه محروق بجاز وسخ زيي
والملحوظ ان ناس كتير زي مواطن، ايام انتخابات امريكا، ولبنان، ودلوقت ايران، ولسة شوية تركيا: بس حاجة تفرح
ايوة حاجة تفرحهم هم، انت فرحان ليه؟  
عاملين زي سكان العشوائيات اللي كل ما يعدي عليهم عربية سبعة متر يقولوا: بس ابن ناس وراجل نضيف الصراحة
ولا حقد، ولا اشمعنى هو عنده واحنا لا، ولا انشالله تتقلب بيه، ولا الهي تولع بيه ولا اي حاجة: اللهم صلي ع النبي ربنا يزيده
يزيده ليه؟ ما تعرفش
قلبهم فيه الخير المصريين دول
قلبهم فيه الخير قوي
قلبهم فيه الخير بطريقة تغيظ

26 comments:

بدراوى said...

مواطن بيفرح بس
لما تيار ظلامى زى نجاد
يخسر

هههههههههههههه

lastcrazyboys said...

اكتر حاجة بحبها فبي مواطن انه متفق معايا في نقاط كتيييير..بخصوص الشأن الايراني
===
بالنسبــة للانتخــابات دي انا لاحظت حاجة غريبة فعــلا ..حكاية دولة المؤسسات والدستور دي اونطة في اونطة ..ولاااا بتفرق في اي برنجان

الوضع كله يعتمد على التعــود..الناس اتعودت على نظــام معين ..يصبحوا عليه ويتمسوا عليه
زي الواد اللي معدي بالعربية ..هو مبيضربش كلاكس في مناطقكم العشــوائية عشان هو اتعود على كــده
ومثلا الشعوب الافريقية كل تلات ايام بيعملوا انقلاب..مش عشان الريس كخــة ..ولا عشان الجيش قوي
انما عشان هما واخدين على كــده
كلللللللل ما في الامر تعود
وزي ما بيقولــوا : شعبك على ما تربيه..وشعبك برضه على ما تعوديه
مينفعش مثلا واحد يجي في بلد من بلاد برة ..ويقول انا هفضل ريس الى ابد الابدين يا جماعة
الشعب مخدش على كده

والظــاهر انه مفيش شعب بياخد على كده غير شعب واحد
هووووو الوحيد اللي متعود ياخد..وبيحب ياخد

مهندس حر said...

لا تسيئى للأخ المواطن .. طبعا مش هايكون سعيد بإنتخابات تجرى تحت سيطرة ولاية الفقيه و الملالى..
(رأيى الشخصى أن الديموقراطية الإيرانية ناقصة فى المحصلة النهائية بس ياريت عندنا ربعها)..

مش لازم يكون عندك الحقد و الضغينة الصفراوية دى كلها و بعدين إنتى مش بتكرهى الديموقراطية .. يبقى بتحقدى على الناس اللى عندها إنتخابات حرة ليه؟؟

و بعدين ياستى أهو شكلهم هايحلو المجلس المشخر .. و هاتهيصى إنتخابات .. و حبايبك اللى إنت عارفاهم ها يقولولك إن العالم كله سجد إعجابا و أغمن عليه تقديرا لنزاهة و نظافة و طهارة ذيل إنتخابتنا اللى صناديقها كلها بكر جاية بالختم من الداخلية و لا تفض بكارتها إلا فى الخلوة الشرعية عند فرز الأصوات النظيفة التى لم يمسسها أنسان..

mido said...

الفيديو ده بيظهر الوجه الحقيقى لاوباما : صدمة فعلا

mido said...

lastcrazyboys

الكلام اللى انت بتقوله ده مش صحيح اطلاقا

ايران دولة مؤسسات تماما

هو حكم دينى لكن مؤسسى

مواطن مصري said...

ديموقراطية ايران ديموقراطية فاشلة لو نجح التيار الاصلاحي علية انو يلغي نظام ولاية الفقية

faissl said...

:D

جبهة التهييس الشعبية said...

:)
مين اللي قال ان مواطن ح يقول كده؟

اه
بدراوي ومهندس حر

هههههههههههههههههههههههه
طيب يا مواطن

ديمقراطية فاشلة
ربنا يخلي لنا الديمقراطية الناجحة بتاعتنا

مواطن مصري said...

بس لما نجاد يخسر و هيخسر


محدش يقول امريكا اشترت الاصوات بقى

:D

مهندس حر said...

ميدو
----
و هو مين قال إن الحكم الدينى مش حكم مؤسسى؟

ما هو حكم دينى يعنى المؤسسة الدينية لها الكلمة الأخيرة و بالتالى هى المهيمنة و بإمكانها نقض قرارات مجلس النواب اللى بيعبر عن إرادة الشعب و نقض قرارات رئيس الجمهورية المنتخب بشكل مباشر من الشعب..

و بالتالى كل المؤسسات بخلاف المؤسسة الدينية موجودة و تعمل تحت هيمنتها يبقى دى دولة دينية تستبد فيها المؤسسة الدينية بالحكم مع بعض الديكورات التزينية..

مش معنى إن الإخوة الإيرانيين ليهم مواقف محمودة فى مساندة قضايانا إننا نقول إن نظامهم فلة و زى العسل .. دى نقرة و دى نقرة..

مهندس حر said...

يا موااااااطن
-------------
إرحم بقى..!!

ريح نفسك خاااالث.. ما تفرقش إذا كان نجاد يكسب أو غيره يكسب.. الثوابت الإيرانية مبنية على مصالح إيرانية بحتة .. تحالف إيران مع حزب الله تحالف عضوى و هو أساسى للحفاظ على مصالح إيران فى المنطقة .. و تحالفهم مع سوريا هام لتأمين الظهير العربى لحزب الله..

دعمهم ل - وليس تحالفهم مع - حماس برضه تعبير عن مصلحتهم فى دعم الهدف النهائى و هو التخلص من الدولة اليهودية ..

mido said...

شفته الفيديو ولا لأ ؟

صحصحوا معانا كده يا جماعة

أليس في بلاد العجائب said...

http://www.youtube.com/watch?v=hD7kKYajDmA&feature=related

Have some fun :D

mido said...

ممهندس حر

انا قلت ان نظام الحكم الايرانى فلة و زى العسل؟

!!

الفكرة ان النظام الايرانى بيعتمد على العلم و ليس الخرافة و الفهلوة فى الحكم و يعتمد على الخبراء فى كل المجالات

مهندس حر said...

ميدو
----
ماشى .. بس أنا ترجمت كلمة نظام مؤسسى إلى فلة و زى العسل على أساي إن النظام المؤسسى ده هو حاجة حلوة فعلا..

برضه كلامك بيصور النظام الإيرانى على إنه مثالى حبتين .. فى الواقع فيه إعتماد على أهل الثقة و ليس الكفاءة بشكل مطلق و فيه إستبعاد للأقليات المذهبية من العمل السياسى .. بس بالتأكيد ملاحظتك عن عدم خضوعه للخرافة حقيقية .. بس على فكرة النظم العربية كلها براجماتية و لا تؤمن بالخرافات بس ده ما يمنعش إنها تروجها لشعوبها لمنفعتها .. يحسب للنظام الإيرانى إنه لا يروج خرافات فعلا..

lastcrazyboys said...

Mido

انا كنت بهزر ..كوميديا سودا يعني

يعني انت وقفت عند ايران ومسألتش في الحتة بتاعة بلاد اوروبا
ماهي دول مؤسسات

بس انا قصدي انه اللي هناك ميقدرش يغير ..ويقول زي ما حصل في دولة عربية "شكيكة" كنا في معركة معاها من كم يوم

ودولة عربية "شكيكة أخرى"بضم الألف وفتحها
غيرت الدستور في اربعين دقيقة ..يعني ملحقتش شوط ماتش تحت 17..لأنه أكيدهيلعبوا دقيقة دقيقتين وقت بدل ضايع

عاشق مصر said...

السيدة نوارة


شكرا جزيلاً على السلسلة الرائعة بترجمتها وسلاستها وتوقيتها


العزيز مهندس حر

هناك تطورات مقلقة في الجمهورية الاسلامية، نرجو من الله كعرب ان لا تصب في خانة انطواء ايران على نفسها وابتعادها عن قضايا المنطقة
والخطر من انقلاب ابيض وعبر صناديق الاقتراع حقيقي وداهم والاسبوع القادم قد يحمل الكثير من التطورات
بغض النظر عن فوز احمدي نجاد او مير حسين موسوي

نظام الجمهورية الاسلامية بحاجة للتطور باستمرار، كأي نظام يريد ان يتعايش مع عصر السرعة
واهم مايحتاجه هو تطوير الادارة التي ورثها عن الشاه وتحفل بكفاءات لم يستطيع ابدالها الى الآن، وهذا جوابي على استعانته باهل الثقة على حساب الكفاءة
واذكر حادثة جرت في مطار طهران حيث تجمعت وحدة من حزب الله تريد السفر الى بيروت واصر المدير المختص على ان الطائرة المغادرة ممتلئة
الى ان اقترب احد افراد الحرس الثوري وافهم قائد المجموعة ان الرجل يكذب وانه شاهنشاهي، فثارت المجموعة واغلقت المطار بتعاون خفي من الحرس الذي كان يوجه اللبنانيين الى المداخل التي مازالت مفتوحة
وامام كل هذا الاضطراب في المطار اضطر المدير لاعادة الطائرة التي استعجل اقلاعها وغادرت المجموعة اللبنانية عليها
على فكرة حزب الله ليس مدلل في ايران بل مقدس، وليس من الغريب ان تشاهد لحية بيضاء لمسن يخترق صفوف الحرس ليقبل يد مجاهد لبناني او قدمه

عاشق مصر said...

وبخصوص الديمقراطية، وانا ازعم اني خبير بالشؤون الايرانية، وعلى اضطلاع واسع حول كيفية ادارة الامور من قبل مايسمي "المؤسسة" الامريكية
وانا اشهد بخبرتي المتواضع ان الديمقراطية الايرانية قبل 5 سنوات كانت اكمل وافضل واجود من الديمقراطية الامريكية بمراحل شاسعة

في امريكا حرية كبيرة لكل مالا يعكر صفو العمل المؤسساتي وديمقراطية صغيرة ومفصلة على قياس المصالح

في ايران ديمقراطية كبيرة وحرية بدرجة اقل بكثير لانها خاضعة لضوابط الشريعة الاسلامية

عاشق مصر said...

بخصوص حق النقض الذي يملكه الولي الفقيه، لعلك انتبهت الى ان الانتخابات الرئاسية تشمل ابضا انتخابات لخبراء القيادة وهم بدورهم ينتخبون الولي الفقيه ويراقبون عمله ويعزلونه اذا دعت الضرورة
يعنى بالنهاية كل المؤسسات منتخبة من قبل الشعب
وهذا هي الديمقراطية

عاشق مصر said...
This comment has been removed by the author.
عاشق مصر said...

بخصوص الاقليات المذهبية والدينية، لن اقول ان الوضع مثالي طالما ان الدستور الايراني يحرم وصول اليهودي والمسيحي والزرداشتي الى رئاسة الجمهورية برغم انهم مواطنين لهم مالاخوانهم وعليهم ماعليهم
ولكني اقول ان امريكا بعد ثلثمائة سنة على انشاءها سمحت لكاثوليكي ان يحكمها مرتين
وعندما تصبح المؤسسات الايرانية راسخة ويمر عليها مامر على امريكا يمكننا عندها ان نقارن
والآن هناك نواب مسيحيين ويهود وسنة وشيعة وزرداشتيون يمثلون الفئات التي انتخبتهم ويشاركون في حكم الجمهورية الاسلامية من خلال موقعهم في البرلمان

وبمقابل وجود نائب مسلم واحد في البرلمان الامريكي يوجد عشرات النواب من اديان مختلفة في البرلمان الايراني

مهندس حر said...

عاشق مصر
--------
شكرا جزيلا لتوضيحاتك المفيدة .. ربما ينبغى أن أراجع معلوماتى بخصوص نقطتين و هما أن خبراء القيادة ينتخبون شعبيا .. و أن المرشد الأعلى للثورة الإسلامية يمكن عزله أو تقييد سلطاته ..

عاشق مصر said...

ولاحظت على سيرة فلة وزي العسل ان المنصفين على حريتهم وشجاعة انحيازهم لكل ماهو جميل في امتنا، يخافون المبالغة بالاحتفاء خوفاً من المجهول
وامثولتهم ماقدمه عبدالناصر من احلام وآمال وماافرزه الواقع من مصائب ونكبات
وجزأ من هذا الخوف مبرر بالفعل وعقلائي، الا انه في المدة الاخيرة اخذ طابع جلد النفس واستباق المصائب
والاخطر من ذلك انه اوثق ايدي قيادات مخلصة للامة عن العمل خوفاً من غياب الناصر المتفهم لدوافع مايتخذونه من قرارات غير شعبية

كحالة صدام حماس مع الامن الوقائي والمخابرات العامة وجماعة دايتون، المخلصين في فتح لنهج المقاومة وهم كثر لم يفهموا الامر الا على انه صراع فصائلي على السلطة فاانحازوا الى فصيلهم مع العلم ان اقسى الانتقادات التي وجهت للامن الوقائي وجماعة دايتون كانت من شرفاء فتح

مهندس حر said...

عاشق مصر
--------
كلامك صحيح و لكن فى حدود..

يعنى أحيانا يمكن أن يشم الواحد منا رائحة الفصائلية فى أحد أعمال حماس .. مثلا حركة إعتقالات ناشطى فتح فى غزة ردا على إعتقال ناشطى حماس فى الضفة .. يعنى كونهم خطر على المقاومة ما ظهرش فجأتنن لما فتح إستندلت و أعتقلت الحمساويين فى الضفة..

أنا أعتقد أن بعض القوميين أصبحوا أكثر عقلانية للمخاوف التى ذكرتها و أيضا لأن الخلاف الأيديولوجى بينهم و بين فصائل المقاومة الإسلامية لا يجعل علاقتهم بها من نوع الحب الأعمى ..

عاشق مصر said...

العزبز مهندس حر

انا فخور بمنهجك في الحوار وتشرفت واستمتعت بمحاورتك مرتين وفي كل مرة اكتشف ان الانصاف لديك ملكة راسخة
احترامي لك


يعتبر مجلس خبراء القيادة الإيرانية الهيئة الأساسية في النظام الإيراني الذي عهد إليه الدستور مهمة تعيين وعزل قائد الثورة الإسلامية في إيران، ويتألف هذا المجلس حالياً من 86 عضواً يتم انتخابهم عن طريق اقتراع شعبي مباشر لدورة واحدة مدتها ثماني سنوات، بحيث تمثل كل محافظة بعضو واحد داخل هذا المجلس طالما كان عدد سكانها نصف مليون نسمة، وكلما زادت الكثافة عن ذلك، كلما زاد معها تمثيلها بعدد الأعضاء.
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3_%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9

عاشق مصر said...

العزيز مهندس حر


عندما ذكرت واقعة الصدام مع الامن الوقائي ومايصطلح عليه بجماعة دايتون، كان المثال الاصدق والاقرب الى يدي بعد المقال الذي تكرمت السيدة نوارة بترجمته وعرضه

هنا سيناريو واضح ينص على ان هناك جماعة من فتح لا تستحق شرف الانتساب لهذه المنظمة التاريخية، قبلت ان تتدرب على ايدي السي آي اي من اجل قمع فصائل المقاومة وبالتالي كنت ابرر لحماس صدامها مع هذه الفئة فقط ونقطة على السطر
وكنت الفت النظر الى اننا خفنا من تبرير مافعلته حماس كي لا يصبح الامر عادة عندها
ولكننا مارسنا ضغوطاً معنوية على الجهة الخاطئة
كمثال ان يقول آدم لهابيل عليهما السلام: بالنهاية هذا اخوك وعليك ان تتجنب القتل على يديه ماامكنك ذلك ولا اجيز لك ان تدافع عن نفسك باي شكل من الاشكال.

وهذا طبعا خلاف الانصاف

واؤيد ماذهبت اليه حول الاعتقالات الكيدية، وازيد ان الامر لو كان بيدي لحاولت ان اجعل من عناصر فتح المتواجدة تحت سلطتي رأس حربة المقاومة
في غزة ولكان ذلك ابلغ رد على جماعة دايتون
ولكننا للاسف نجهل جحيم الضغوط التي تعيشها المقاومة في غزة وشعور حماس انها مهددة من كل الاتجاهات وبالتصفية الجسدية الكاملة لعناصرها وقادتها الامر الذي يدفعها لردود افعال عصبية تعبر من خلالها عن ضائقتها

والامة التي تمثلها انت وكل حر وشريف، لا يمكنها المساواة بين ابنائها عندما يحاول احدهما الاساءة الى الآخر
وواجبها ان تقف مع المعتدى عليه بحزم حتى يتوقف المعتدي