Sunday, 8 February 2009

يعني هم كانوا يهود وللا مثليين؟

تحذير: الصور فظيعة


مافيش بني ادم في الدنيا يستاهل يتعمل في كده، ولا حتى حيوان، ولا حشرة في الدنيا ولا كرسي يستاهل يتعمل فيه كده ابدا، والصور بتقول ان فيه ناس اتعمل فيها كده
بس انا بجد عايزة اعرف، للتاريخ والمعرفة يعني، هم كان بيتعمل فيهم كده عشان يهود؟ وللا عشان مثليين؟ وللا الاتنين مع بعض؟ وللا لا كده ولا كده؟ وللا دول اي حد بيعارض النازي وتصادف ان منهم يهود ومثليين؟ وللا الناس اللي اتعمل فيهم كده دول مش معروف لهم اهل ولا مصدر وكل واحد عمال يتاجر بيهم شوية؟ ماهم ماتوا بقى حد ح يسألهم؟ وكل واحد يدعي حاجة بقى، يعني ممكن احنا كمان ناخد الصور دي ونقول النازي حرق العرب، هم اصلا مش باين لهم ملامح من كتر العذاب اللي اترسم عليهم الله يخرب بيته مطرح ما راح 
الصور دي عرضها اليهود على انهم هم، وعرضها المثليين على انهم هم، واللبس المخطط والمثلث البمبي كلهم كانوا بيلبسوه، وكل واحد بينسبها لنفسه، اللهم بقى الا اذا ناس امعنت في العنصرية ونسبت المثلية الجنسية لليهود بس (سواء بقى شايفين المثلية دي حاجة وحشة او حلوة بس نسبها لديانة او مجموعة معينة كإشارة سلبية او ايجابية في الحالتين عنصرية) طب انا بقى واحدة من الناس الفضول واكلني، مش لان اللي شفتوه ده مش جريمة ولا حاجة، وكينونة الشخص او حتى الكائن الحي اللي يتعمل فيه كده مش ح يقلل من حجم الجريمة ولا ح يزودها لان في النهاية كلهم بني ادمين. بس تفرق انه كان بيعمل كده في المعارضين، ايا كانوا، او الناس اللي مش عاجبينه عشان له دماغ معينة، وانه بيعمل كده في اليهود بالذات او المثليين بالذات. لو بيعمل كده في المعارضين ايا كانوا، يبقى اليهود واكلين دماغنا ليه بقى؟ ما كل اللي عارض النازي اتعمل فيه كده ح نمسكهم واحد واحد ونعمل لكل واحد فيهم دولة؟ ولو صح كلام المثليين يبقى بقى اذا كان اليهود اتعمل لهم دولة عشان اللي اتعمل فيهم في محارق النازي يبقى ليه بقى المثليين مش معمول لهم دولة؟ هو كل اللي يندبح يتعمل له دولة؟
لو صح كلام المثليين، يبقى هتلر ده راجل مجنون زي نيرون والعالم مالوش ذنب انه يتحمل مسئولية تصرفات راجل مجنون مهووس بتعذيب البني ادمين، في ماي سبيس كل ما اعرض صور الجرائم الصهيونية يقولوا لي: معلش اصل النازي عذبهم! طب المثليين ما بيعملوش كده ليه؟ ما يمشوا هم كمان يدبحوا في خلق الله، طب والعرب اندبحوا في اسبانيا وعليه فيجب علينا اننا نروح نعمل في تانزانيا اللي اتعمل في اجدادنا من خمسميت سنة في اسبانيا
بصرف النظر عن رأيي او رأي اي حد في المثلية الجنسية، بس الكلام اللي بيقولوه ده له معاني كبيرة 

42 comments:

راجى said...

http://www.qrd.org/qrd/misc/text/essay.examining.relationship.between.homosexuality.and.nazis-01.31.98
نوارة، اللينك ده بيقول ان هتلر والنازيين كانوا سمن على عسل مع الشواذ

Zeinobia said...

نوارة المثليين كانوا فى ألمانيا النازية بيعتبروا اساءة للجنس الارى حاليا ابتدا يبقى فى اهتمام بجرائم النازيين ضد الشواذ فى اورب و فى نصب تذكرى فى المانيا مع متحف للموضوع ده

Anonymous said...

عادى يا نوارة
دة اسلوب اليهود من زمان
ممكن اساسا تلاقى الصور دى ملهاش اى علاقه بالمواضيع دى كلها
انا شفت فى منتدى يشوة صوره الاسلام
عامل مقارنات
يعنى قاسم الصورة نصين
بالظبط زى مانتو عاملين كدة
عامل ايييه بقى؟
صورة فيها زرافه بتداعب الرضيع بتاعها
وكاتبين تحتها
كيف تعامل الحيوانات اطفالها
والصورة التانيه فيها ناس فلسطينيين شايلين طفل جريح من غارة اسرائيليه وفيهم بالطبع ناس شايلين بنادق
وكاتبين تحتها كيف يعامل المسلمون اطفالهم
طبعا البهايم اللى هناك لما شوفو الصورة دى يقولو اة المسلمين بيموتو اطفالهم اهو


صورة تانيه للمسيرات اللى بتتعمل فى العراق يوم عاشورا
واللى طبعا كل وكالات الانباء بتتعمد تصورها بكثافه
لاثبات ان المسلمين دمويين
جايبلك ناس فى المسير لابسين ابيض
وماسكين سيوف متعاصه دم
وجسمهم وهدومهم كلها دم
وكاتبينلك تحتها
صدقتم .فعلا المسلمون طيبون ومسالمين
بس احنا اللى مش قادرين نفهمهم

طبعا اللى يشوف الصورة دى هناك
يقول اة دول بيدبحو فى بعض
ودول ناس مجانين ودمويين
ودة طبعا ينطبق على المسلمين ككل
ومش هيفهم ان دى ممارسات طائفه معينه


وحاجات من دى كتير


اقولك حاجه

هاتى صور مدابح امريكا الوسطى فى التمانينيات
وقولى عليها مدابح اليهود للمسلمين فى بلاد الكربنتس


احمد سعيد

esraa said...

وروحتي لاسبانيا ليه؟
مافلسطين نفسها لما الصلبين دخلوها دبحوا المسلمين اللي فيها
يبقي من حق الناس اللي هناك دي تدبح اي حد مش عاجبهم حتي لو كان مش محتل

أعتقد ان اللي يؤمن بالمنطق ده ويقولك أصل النازي عذبهم يبقي انسان مختل
ودلي الحكومه عليهم عشان تلبسهم كل القواضي اللي عندها حتي لو مش مصرين

Anonymous said...

المقاله دى اتنشرت فى الدستور




د. رفيق حبيب

في البداية يجب التنبيه علي أن استمرار الأوضاع الحالية لم يعد مرجحا، بمعني أن احتمال حدوث تغييرات كبيرة في مصر قد أصبح محتملا، ولا نقول مؤكدا. والسبب في ذلك يرجع إلي مجمل الأوضاع القائمة، والتي لا تمثل في مجملها حالة يمكن أن تستقر وتستمر. وهذا ليس مجرد توقع، لكنه في الغالب أمر متفق عليه بين مختلف المحللين، رغم تباين خلفياتهم العلمية، مما جعل العديد من مراكز الدراسات وصنع القرار تترقب ماذا يمكن أن يحدث في مصر. لكن هذا لا يعني أننا نتنبأ بقيام ثورة شعبية في مصر، لأن حصر الاحتمالات المستقبلية في احتمال واحد، وهو احتمال الثورة، ليس أمرا منطقيا ولا يبدو أنه دقيق علميا.

كما أن فكرة حصر معني التغيير في كونه حالة فجائية شاملة، مثل الانقلاب أو الثورة، هو أيضا أمر غير دقيق علميا. لأن التغيير يمكن أن يحدث بصور كثيرة وبدرجات مختلفة، ويمكن أن يأتي في شكل تغييرات متتالية لفترة زمنية، ينتج عنها تغير كبير في نهاية الأمر. فإذا اتفقنا علي أن التغيير قادم في النهاية، رغم عدم قدرتنا علي تحديد التوقيت الذي سيحدث فيه التغيير، ورغم أنه قد يتأخر قليلا أو كثيرا، يصبح علينا البحث عن دور النظام الحاكم فيما سيحدث من تغيير. لكن البعض مازال يعتقد أنه لا يوجد احتمال لتغيير كبير، وأن الأمور تسير في طريقها، ولذا يصبح من المهم أولا تحديد بعض العناصر التي تجعل التغيير محتملا.

في البداية يجب النظر إلي ضرورة التغيير في كل الحالات، فوضع النظام القائم لا يمكن أن يستمر كما هو في المستقبل، فقدر من التغيير حتمي بسبب طبيعة التغير عبر الزمن. لكن ما نقوله هنا، إن درجة التغيير المتوقعة في المستقبل، ليست هي الدرجة العادية، بل المتوقع حدوث تغيير بدرجة أكبر من العادية. وهنا يصبح التغيير ملمحا لمرحلة قادمة. فعندما يحدث تغيير بدرجة كبيرة نسبيا، يؤدي هذا إلي دخول النظام السياسي مرحلة جديدة، وبالتالي يؤدي هذا إلي نهاية المرحلة السياسية الحالية. والسبب في توقع التغيير في المرحلة القادمة، يرجع إلي الوضع العام في مصر وخارجها، فكل الأوضاع تتغير وتتطور بصورة ملحوظة، وبدرجة تفوق الدرجة العادية، كما أن الأوضاع في مجملها تميل إلي حالة السخونة والانفجار. وبالنظر إلي الوضع في مصر، وصلت كل الشرائح الوسطي وما دونها إلي أسوأ حالة ممكنة، وبالتالي أصبح هذا الوضع يهدد حياة الملايين من البشر. ولم تعد الدولة قادرة أو راغبة في القيام بأي دور تجاه الفئات الأقل حظا في الحياة. بل إن دور الدولة نفسه تغير بالكامل، فلم يعد ينظر لها باعتبارها مقدمة خدمات للجماهير، بل أصبحت الدولة الجابية والمراقبة، والتي تركز علي حصار الناس بالإجراءات واللوائح والعقوبات. إذن أزمة الحياة بالنسبة لأغلبية المواطنين مع نهاية دور الدولة في حل مشكلة الناس، وعدم قدرة كل خطط التنمية والإصلاح الاقتصادي علي تغيير حياة الناس للأفضل، هي السمة الغالبة علي الوضع الداخلي المتردي.

ويكفي أن نضيف لهذا ما يحدث من تغير واضح في الأوضاع الإقليمية والدولية، والتي تشهد حالة من تغير الأدوار، ومن الاضطرابات والمواجهات، مما يدفع المنطقة إلي أوضاع جديدة كل يوم. وفي هذه الحالة المضطربة، نجد صعود نجم قوي جديدة باعتبارها لاعباً أساسياً في الوضع الإقليمي، ونقصد بها حركات المقاومة، كما نجد أزمات متتالية تعانيها القوي الأمريكية والتي تريد الهيمنة علي المنطقة. وفي الجانب الآخر، سنجد أن أمريكا تعاني أزمات مالية واقتصادية حادة، كما يعاني النظام الرأسمالي العالمي أزمة حادة، وأيضا العلاقات بين أمريكا وأوروبا تتغير، كما أن العلاقات بين أمريكا وروسيا تتغير أيضا، ويبدو العالم مقبلاً علي نوع من التنافس والمواجهة بين أقطاب متعددة. وهذا المشهد لم يكن أحد يتوقعه في عام 2003 عندما احتلت أمريكا العراق، خاصة من الفريق المتحالف مع أمريكا، ومنهم النظام المصري الحاكم، ولهذا ظل الجميع يعزفون لحن التفوق الأمريكي الأخير، ويبحثون عن موضع قدم داخل الأحلاف الأمريكية. لكن الواقع أكد صدق تصورات الشعوب، وتصورات القوي المقاومة، والقوي التي تواجه مشروع الهيمنة الأمريكية، كما حدث في الحرب علي غزة، حيث ظهر أن التفوق الأمريكي مثل غيره من الانجازات له حدود، وكل إمبراطورية عرفها التاريخ، انتهت في نهاية الأمر.

قصدنا من هذا إيضاح أن السياق العام الذي تعيش فيه مصر، سواء داخليا أو خارجيا يمر بمرحلة تغير، وهناك العديد من التحديات الداخلية والخارجية، كما أن هناك قدرا ملحوظا من اضطراب الأوضاع، داخليا وخارجيا أيضا. وهذا الأمر هو الذي يوضح دور النظام الحاكم في مصر في تحديد مستقبله، ومستقبل مصر بالتالي. فعملية التغير والاضطراب الحادثة، لا يقابلها أي نوع من أنواع رد الفعل المناسب من قبل النظام الحاكم، بل يبدو النظام الحاكم وكأنه يسير في خط مستقيم، ويفترض أن كل الأوضاع مستقرة ومستمرة، وكأن استمرار الحال أمر حتمي لا يمكن أن يتغير. وتلك هي مشكلة النظام الحاكم الأساسية. فهو علي صعيد الاقتصاد يسير في اتجاه الإصلاح الاقتصادي، رغم كل المشاكل الحادثة علي صعيد المستوي الاقتصادي للشعب المصري. الأمر نفسه نراه في استمرار انفراد النظام الحاكم بالسلطة، ورفضه عملية التداول السلمي للسلطة، أي: استمرار الاستبداد، ومعه نلاحظ استمرار تزايد وتيرة الفساد. وكأن شيئا لا يتغير في النخبة الحاكمة. وحتي في السياسة الخارجية، فالنظام الحاكم يكتفي بسياسته كحليف مخلص للولايات المتحدة الأمريكية، دون أن يغير ما في تلك السياسات، رغم تضاؤل دور مصر الدولي والإقليمي، ورغم كل ما يحدث حولنا من تغييرات. ومعني هذا، أن النظام الحاكم لا يستجيب لما يحدث من تغييرات، سواء تلك التغييرات الطبيعية والعادية أو الأزمات والمشكلات الحادثة، أو عناصر الاضطراب الواضح علي مستوي العالم. وهنا يصبح من الواضح، أن النظام بهذا قد بدأ تحديد مصيره، لأنه لا يتحرك بالقدر الكافي، رغم ما يحدث حوله من حركة، أي أنه يسير بمعدل لا يرتبط بما يحدث حوله، كما أنه يأخذ اتجاها لا يرتبط أيضا بما يحدث حوله.

والغريب في الأمر، أن الأزمات عرفت طريقها إلي النظام الحاكم نفسه، فقد أصبحت صراعاته الداخلية واضحة للعيان، مما يعني أن النخبة الحاكمة نفسها غير متماسكة بالقدر اللازم، وهو ما يعني أن افتراض استمرار الأمور علي حالها، أو أنها تسير في خط مستقيم، لا يتماشي مع حالة النظام نفسه. ويضاف لهذا فقدان النظام أي قدرة علي مواجهة المشكلات والأزمات، مما يعني أننا إزاء نظام تتعاظم داخله الصراعات، ويفقد قدرته علي الاستجابة للمواقف الطارئة أو المستمرة، ومع هذا نجده يسير في اتجاهه دون تغيير. وهنا نلاحظ أن كل ما تم من تعديلات دستورية وتعديلات في القوانين، لم يغير شيئاً علي أرض الواقع، بل غير بعض الشكليات، وترك الوضع علي ما هو عليه، والمتمثل في مزيج من التدهور الداخلي واستمرار في الاستبداد والفساد.

ولا يبقي أمام النظام المصري الحاكم إلا تحديد مصيره الذي يؤول له في النهاية. وأمام النظام خياران، الخيار الأول هو الاستمرار في طريقه بلا أي تغير، كما حدث في العقود الماضية، حتي يصل لمرحلة يصبح فيها النظام غير قادر علي التعامل مع أي وضع داخلي أو خارجي، ويبدأ مرحلة الهروب من المشهد بكامله، وعندئذ ستدفع النخبة الحاكمة ثمنا باهظا لسياستها. أما الخيار الثاني، فيتمثل في قراءة النظام الحاكم للواقع، ليدرك أن استمرار الاستبداد والفساد وتدهور الأوضاع الداخلية والخارجية غير ممكن، وأن عليه تطوير الوضع ولو تدريجيا ليخرج مصر من أزمتها، حتي ينقذ النظام نفسه من مصير مجهول.



احمد سعيد

Anonymous said...

وبعدين بصى يانوارة
متخشيش معاهم فى فرعيات
لان دى القاعدة الذهبيه للسفيه
لما تجادله وتزنقه
يفرع ويشعب فى الموضوع
علشان يدوخك
ويلففك حوالين نفسك
هم عايزين يخشو فى موضوع اتهاضهم ايام هتلر
لان الموضوع دة بيجيب نتيجه
عند الغرب
يعنى لقيوة سبوبه كويسه
مش هقول ان بعد اللى عملوة فى المانيا قبل هتلر
كانو يستاهلو الحرق
فعلا
عموما مش وقت الكلام دة
وهو دة الاسلوب اللى عايزينك تمشى فيه
لما زنقتيهم فى موضوع غزة
فرعو ودخلو فى هتلر
طبعا مع العصبيه
نتنرفز ونقول اة تستاهلو
يقولو بسسسسسسسسسس
هو دة اللى كنا عايزينه
ويضربو على الوتر دة
شوفو المسلمين مايفرقوش عن هتلر
شوفو العرب بيقولو ايه
ويقعدو يعيطو ويولولو
تجنبى اى حوار عن موضوع النازى
لا باالايجاب ولا بالسلب
لانك كمان لو اتكلمتى بايجاب
هتاكدى موضوع المحرقه
اللى ثبت ان اليهود بالغو فيها كتير

الكلام الصح يبقى على موضوع غزة
بس
ازنقيهم فيها
وقولولهم هو يعنى لما هتلر يقتلكم
تيجو انتم بعد كدة تقتلو الفلسطينيين
ايش جاب لجاب
وايه علاقه دة بدة
ووضحى انهم بيحاولو يهربو من الموضوع الاساسى وافضحيهم قدام الناس

مش كدة برضه؟؟؟؟



احمد سعيد

Anonymous said...

قوليله يعنى لما الامريكان ابادو الهنود الحمر
على كدة بقى ماتزعلوش لو احفاد الهنود قتلو فى الامريكان
ويبقى حقهم الشرعى
مش كدة برضو ولا ايه

طبعا مبدا فى منتهى الغباءيعنى لما متولى يضربنى
اقوم اروح لعبد الصمد اللى فى الشارع اللى ورانا واضربه

طب هو ماله
واى منطق بيقول كدة

احمد سعيد

Anonymous said...

كنت بقول نديها فرصة تانية و تالتة لكن مافيش فايدة ..أوقات بحسك عاقلة و أوقات بحس فيكي بغباء لا متناهي ربما مرده إلى إني عشمان إنك بتفهمي و بالتالي باستغرب لما تصدر منك حاجة غبية .
بالنسبة للشواذ جنسيا فالطبيعي يتقتلوا بالطريقة التي عذب الله بها قوم لوط لفحش و سوء و بشاعة الجريمة التي ترتكب و هي عافانا الله و إياكم جميعا جريمة الشذوذ و ترك الطيب الذي أمر الله به في الحلال إلى خبيث منكر تأنفه الكائنات كلها.و بالتالي لو هتلر عمل كده(يعني كان هو المعني في فيلم V for Vendetta) فأنا أقف له إحتراما و أرفع القبعة كمان .
بس زعلان منه إنه ماكملش على اليهود .

يا نوارة ..الشواذ لا يستحقوا أي تعاطف لأنهم أقل من الحشرات و البهائم

و احنا ضد اليهود كلهم مش الصهاينة بس و معركتنا معاهم ليوم الدين , و مع ذلك نأتمر فيهم بأمر الله (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين)الآية.
و اليهود في العالم النهاردة أغلبهم يساند اليهود المحتلين لفلسطين فكيف لا نكرههم و نعاديهم .

حسن نصر الله يا نوارة شيعي..فاحذري..
إيران الدولة الصفوية لن تصفو للسنة أبدا(و انا هنا لا أردد كلام مبارك بل كلام العقل) و هذا لا يعني أنني لا أتحالف معها لو ليا مصلحة .. لكن أحبهم وننسى جرايمهم .. أهو ده إللي مش ممكن أبداً .

ربما ظننتيني من المعقدين أو الكارهين للبشرية .. لا يا نوارة.. فقط نظرت حولي و أمعنت الفكر و عرفت عدوي جيداً فلن أخطأه و لو لبس زي المدنية الحديثة أو إرتدى شعار الإسلام و المقاومة .

إجتماع الدول الأوروبية في شرم الشيخ مع مبارك ذكرني على الفور و أكد لي ما كنت أظنه من أنها حرب صليبية فإذا بحفيدة فريدريك بربروسا و حفيد لويس السابع و حفيد ريتشارد و حفيد فرديناند و إيزابيلا يجتمعون مع حفيد أبو رغال لقتال المسلمين.و صدقيني أنا متأكد أن إبن العلقمي يراسلهم من خلف ظهري.

يارب ..ردنا و المسلمين إلى دينك ردا جميلا .. و أخرج لنا من جديد جيلا كصلاح الدين و خالد و القعقاع و طارق و الغافقي و نور الدين و بيبرس و قطز.

Anonymous said...

مافيش شخص فى التاريخ اتعمل ضدة حرب دعائيه بالشكل اللى اتعمل مع هتلر
فاصبح بالتالى قاعدة اساسيه للكراهيه فى العقليه الغربيه
وبالتالى فقد اصبح فى منتهى السهوله انك تخلى الغرب يكرة اى فئه ما بمجرد ماتلمح انهم كانو على علاقه بهتلر
او مجرد انهم بيحبوة
يعنى زى ماشفنا كدة مش هتلر دة بقى الكخه
ماااشى هاتو صورة واحده محجبه
رافعه لافته تمتدح هتلر
يبقى علطوووول المسلمين اعداء البشريه زيهم زى هتلر

واحد ملثم ولا لابس شراب فى راسه
ورافع ايدة زى النازى
يبقى المسلمين نازيين
مع انى مش عارف
هو اللثام دة اصبح حكر على المسلمين؟؟؟

يعنى اى ملثم يبقى مسلم؟؟؟؟


يا ريت يا نوارة لو حد يعرف يجيب صور او ادله
لان كبار اليهود كانو متعاونين مع هتلر وبيساعدوة


طبعا هم عايزين يكسبو الشواذ فى صفهم
يعنى هتلر اتهضكم زى ما اتهضنا
نبقى اصحاب قضيه واحدة
والعرب اعدائكم زى ماهم اعدائنا
لانهم زى هتلر
شوفتو بيخططو ازاى
طبعا هم عارفين ان الشواذ صوتهم على فى الغرب
وليهم لوبى قوى فيه شخصيات مهمه
فاعايزين يكسبوهم فى صفهم

لو تفتكرو ان كل رئيس امريكى بيرشح نفسه بيعمل على انه يكسب اصوات الناس دى

وبعدين يعنى لما اجيب صورة علم الشواذ بتاع الوان الطيف
واجيب بعدة صور اسرى وقتلى فى معتقلات النازى
يبقو مثليين؟؟؟؟
طب على كدة بقى ممكن اجيب صورة بن جوريون
واحط جنبها صورة ضحايا تسونامى مثلا

مش كدة برضه
ماهى بقت سمك لبن تمر هندى



احمد سعيد

ايوشة said...

هو الاصل الحياة ولا الموت
حق الحياة لكل البشر بصرف النظر عن الديانة او الوطن ومش معنى الاختلاف فى وجهات النظر هيخلى انسان يعمل محرقة وجرائم يقتل فيها الناس بصرف النظر عن موضوع المثليين
هتلر كان شخصية عنصرية ومجنونة مش هننكر بس عمر اللى عمله فى اليهود كان السبب فى اللى بيحصل دلوقتى
اليهود مش اتحولوا للشكل ده بسبب اللى حصلهم على ايد هتلر اليهود عقليات اجرامية من زمان وعرفت تستغل معاناة فى كسب تعاطف الناس وده شئ يحسب ليها
مش زينا مثلا مش بنعرف نستغل معاناتنا ابدا
لان معاناة دايما بتكون وقتية

ايوشة said...

احيكى على ثباتك بجد فى التحاور والنقاش انا من جولة واحدة ويأست من العقليات الغربية العجيبة دى

جبهة التهييس الشعبية said...

يا شباب بما اني قاعدة على الماي سبيس عمالة اتخانق لاحظت حاجة

الصهاينة بيدخلوا يتكلموا
مافيش اي منطق بيجيب معاهم نتيجة كل ما تقول حاجة يردوا بحاجة تانية خالص
هم صحيح بيهلفطوا ويقولوا كلام مالوش راس من رجلين
بس بيعتمدوا على مبدأ القبيحة ست جيرانها ويهللوا ويجعروا وكده
ما احنا عندنا من العينة دي ما انتوا عارفين

المهم الحاجة اللي لاحظتها بقى ان مافيش حاجة بتكتمهم غير لما باحط فيديوهات اليهود اللي بيقولوا بتفكيك اسرائيل واللي بيقولوا على اسرائيل انها زي الناز

اول ما احط لهم الفيديو ده في اخر المناقشة يقطعوا خنس ويختفوا وبعد شوية يبعتوا لي حد تاني يتكلم من وجهة تانية اروح عاملة معاه كده يروح خفيان وهكذا

انا بس حبيت اقول لكوا عشان تبقوا عارفين ان الحكاية دي بتكتمهم خالص عايزين نبقى نركز عليها

بالنسبة للمسلمين ماما امبارح نصحتني اني وانا داخلة اقول: بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون
والله العظيم بتجيب نتيجة مش معقولة

بالنسبة للمسيحيين اكيد عندهم آية شبه كده

بالنسبة للي لا كده ولا كده :) بعد ربنا يهدي اقول لهم محتاجين يستحضروا اي طاقة روحانية باي طريقة عشان يبقى عندهم صبر

مواطن مصري said...

اولا الماي سبيس بطيء مش عارف لية هوا انتي بتدخلي الي فية البلاير ولا العادي ؟؟؟؟


لو فية لينك يا ريت تبعتية


نوارة النازية دي جرائم حرب زي بوش جرائم حرب بوش برة السلطة محدش قدم يحاكمو لية و اسرائيل جرائم حرب و ايضا الي عملو بنلادن في برج التجارة جرائم حرب


اما بخصوص المنيا و هتلر

ان هتلر من افكارة ان الجنس الابيض الالماني دة افضل جنس و كان بيصنف البشر و كان بيختار احسن الاجسام الرياضية و الي معاق كان بيخلص علية دة غير السود و الفكر دة اتنقل بعد كدة ل امريكا ايام التفرقة و ظهر ما يسمى ب kkk

اما ب المثلين فانا ارى ان الموضوع دة مرض ولا بد معالجتة و ان الرفض او عدم الاحتواء او معاقبتة بشدة هيؤدي ل انتشارة


اخبار محمد عادل اية ربنا يخرجة ب السلامة

مواطن مصري said...

يا نوارة الماي سبيس دة كبير عاوز لينك المنتدى الي انتي فية

مواطن مصري said...

نوارة هوا لية مش راضي يسجل في الماي سبيس
Bad Request (Invalid Verb)

مواطن مصري said...

نوارة هوا صحيح لمؤخذة حماس قلبت المعونات من الانروا و ضربت عليها ولا دي اوشاعات

مهندس مصري said...

ما فهمتنيش
أنشر في ماي سبيس بوستات إزاي

إزاي أشترك معاكي في المعارك دي

انا عملت اكاونت هناك بس مش عارف اوصل لها منين ؟

مهندس مصري said...

رسائل تهديد إلكترونية تثير حالة ذعر وخوف لدى آلاف "الإسرائيليين"
التاريخ: 11/2/1430 الموافق 07-02-2009 | الزيارات: 1374
المختصر /

المختصر / ذكرت مصادر صحافية عبرية أن الآلاف من "الإسرائيليين" تلقوا اليوم رسالة "جهادية" مخيفة على بريدهم الإلكتروني الشخصي؛ مما أصابهم بحالة ذعر وخوف شديدين، بسبب وصول تلك الرسالة إليهم.
وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية على موقعها على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" إن عددًا كبيرًا من "الإسرائيليين" تلقوا رسالة غريبة اليوم جاء فيها:-" هناك أكثر من 1300 مجاهد مسلم دخلوا للحرب من أجل فلسطين. فسوف يخطف عدد من أبرز المسئولين ... وإنه لجهاد نصرٌ أو استشهاد".
ذعر بكل اللغات:
وأضافت الصحيفة أن الرسالة التى أصابت "الإسرائيليين" بالذعر كانت مكتوبة بثلاث لغات: الإنجليزية، العربية والعبرية، وأرسلت من خلال موقع Gmail ، وقد أعربوا عن قلقلهم الشديد من وصول تلك الرسالة على بريدهم الإلكتروني الشخصي.
كما كشف عدد كبير آخر من "الإسرائيليين" المستخدمين لشبكة الانترنت عن تلقيهم فى الساعات الأخيرة رسائل تهديدية جديدة، بالإضافة إلى الرسالة السابقة، تحمل دعوة "للإسرائيليين" الذين تلقوا الرسالة بالعمل كجواسيس لصالح المنظمات الجهادية الفلسطينية، وملحق بهذه الرسالة الالكترونية عدد من الصور المخيفة، وروابط إلكترونية لأفلام قصيرة عن انتصار المقاومة فى فلسطين على موقع اليو تيوب الالكترونى المعروف.
وحملت تلك الرسالة، عبارات مخيفة "للإسرائيليين"- حسبما وصفتها صحيفة يديعوت أحرونوت- من بينها "نهاية إسرائيل" واندهش أحد "الإسرائيليين" ممن تلقوا الرسالة من قدرة الشخص الذى أرسلها على الحصول على بريده الإلكتروني.
شبح حماس:
وتقول "يديعوت أحرونوت" العبرية إن تلك الرسالة وصلت "للإسرائيليين" بعنوان "القسام" وهو الجناح العسكري لحركة حماس. ولم يعرف من أرسلها. لكن الصحيفة أكدت على أن حركة حماس ربما تكون هي التى وراء إرسال تلك الرسالة أو أحد مؤيديها المتحمسين.
ونوهت الصحيفة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التى تمارس فيها حماس هذا النوع من الحرب النفسية ضد "الإسرائيليين". حيث سبق لها أن أرسلت لهم على هواتفهم الخلوية رسائل تهديدية خلال فترة العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة.

المصدر: مفكرة الإسلام
أضف تعليقك | طباعة | أرسل لصديق
----------------------------------------

منظمة حقوقية تصدر أوامر باعتقال ضد 15 شخصية صهيونية كـ "مجرمي حرب"
التاريخ: 11/2/1430 الموافق 07-02-2009 | الزيارات: 589
المختصر /

المختصر / نشر موقع صهيوني يتبع إحدى منظمات حقوق الإنسان، أوامر اعتقال ضد 15 شخصية شاركت في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في فلسطين المحتلة ولبنان منذ العام 2001م، حينما أبرمت معاهدة روما.

وقال الموقع الصهيوني أن مذكرات الاعتقال موجهة إلى محكمة الجنايات الدولية وتتعلق بكل من رئيس وزراء العدو الصهيوني أيهود أولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني ووزراء الحرب: أيهود باراك وعمير بيرتس وشاؤول موفاز وبنيامين بن اليعزر، ونائب وزير الحرب ماتان فلنائي ورئيس "الشاباك" آفي ديختر ويوفال ديسكين، ورؤساء الأركان غابي اشكنازي، ودان حلوتس، وموشيه يعلون وقائد الجبهة الجنوبية السابق دورون ألموغ وقائد سلاح الجو السابق اليعزر شكدي ورئيس مجلس الأمن القومي السابق الجنرال غيورا آيلاند.

ونسخ الموقع نموذج المذكرة الموجهة ضد اليعزر شكدي، وهي حرفيا كالتالي: "أمر اعتقال ضد اليعزر شكدي وفق معاهدتي جنيف وروما، التهمة: جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، اليعزر شكدي: في 12 يوليو / تموز 2006م ترأس المشبوه سلاح الجو (الإسرائيلي) الذي نفذ آلاف غارات القصف على مناطق مأهولة في لبنان، وعمليات القصف التي شملت مئات الأطنان من المتفجرات، أضرت بأكثر من 100 ألف بيت، وخربت قصدا مخازن المياه ومحطات الطاقة والكهرباء، كما أنها ضربت المدارس، المستشفيات والعيادات الصحية، ولقي مئات الناس مصرعهم في الهجوم الجوي كما تشرد مئات الألوف من بيوتهم وغدوا لاجئين من دون مأوى. إن القصف المقصود للمناطق السكنية، كذلك الهدم المقصود للمساكن، شبكات الكهرباء والمياه الضرورية لحياة البشر، هي أمور محظورة قطعا في القانون الدولي. ويعتبر انتهاك أي من هذه القوانين جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية. فالعقاب الجماعي والإعدام من دون محاكمة محظوران في معاهدة جنيف الرابعة وانتهاكهما يقود إلى تقديم المخل للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي".

أوصاف المشبوه: رجل أبيض في حوالي الـ 50 من العمر. أطول من المتوسط، شعره أشقر ويلبس نظارات. كل من يعلم شيئاً عن تواجد المشبوه خارج حدود (إسرائيل) الإبلاغ فوراً عنه إلى: The Prosecutor - POBox 19519 - 2500 Hague – Netherlands - Fax +31 70 515 8 555 - otp.informationdesk@icc-cpi.int - شخصية المتصلين تبقى سرية"، كما أورد الموقع الصهيوني.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

مهندس مصري said...

صحيفة "إسرائيلية" تكشف تفاصيل اغتيال مغنية بدمشق

التاريخ: 11/2/1430 الموافق 07-02-2009 | الزيارات: 1357
المختصر /

المختصر / مع اقتراب الذكرى الأولى لاغتياله والتي تحل في الثاني عشر من فبراير الجاري، نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" "الإسرائيلية" التفاصيل الكاملة لاغتيال القائد العسكري البارز في "حزب الله" الشيعي اللبناني عماد مغنية، استنادا لرواية ضابط في المخابرات اللبنانية.

وقالت الصحيفة إن بداية التخطيط لاغتيال مغنية كان في أعقاب اعتقال أحد المسؤولين في جهاز "العمليات الخارجية" في "حزب الله" الشيعي اللبناني ويدعى علي موسى دقدوق، والذي تم اعتقاله على أيدي رجال أمن عراقيين عندما كان موجودا قرب مركز شيعي في كربلاء في يناير من العام الماضي.

وبعد تحقيق قصير تم تسليم دقدوق إلى محققي المخابرات الأمريكية الذين ـ بحسب الصحيفة "الإسرائيلية" ـ قدّروا جيدا "الكنز الذي وقع بين أيديهم" لأن دقدوق يعتبر أحد أكثر المقربين من مغنية.

وكان مغنية قد أرسل في العام 2005 دقدوق إلى العراق لتدريب ميليشيا "جيش المهدي" الشيعية المسؤولة عن معظم المذابح التي ارتكبت ضد العرب السنة في العراق.

ورفض دقدوق، الذي كان يحمل وثائق مزورة، التحدث مع المحققين الأمريكيين لكنه بعد ذلك أدلى بعدة روايات حول أصله، وبعد ثلاثة أسابيع من اعتقاله بدأ يعترف بتفاصيل حول مغنية وحصلت الـ"سي آي إيه" على تفاصيل كثيرة حول مغنية.

وتابعت "يديعوت"، أن دقدوق زوّد المحققين الأمريكيين بأرقام هواتف مغنية، والتي كان نادرا ما يستخدمها، وبأرقام هواتف المقربين القليلين منه.

وسلم الأمريكيون المعلومات الاستخباراتية التي استخرجوها من دقدوق إلى الموساد "الإسرائيلي"، حيث كان "الإسرائيليون" يتوقون إلى تصفية حساب طويل معه بعد اتهامه بالتخطيط لأسر الجنديين "الإسرائيليين" ايهود غولدفاسير وإلداد ريغف في يوليو العام 2006.

وذكرت الصحيفة أنه بات بالإمكان اغتيال مغنية بسبب ارتكابه "خطأ واحدا أكثر مما ينبغي"، ويتمثل هذا الخطأ بأن عددا من الأشخاص كانوا يعلمون بأنه سيزور السفير الإيراني الجديد في دمشق حجة الإسلام موسوي خلال حفل استقبال أقامه الأخير بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة والعشرين للثورة الشيعية الاثني عشرية مساء 12 فبراير من العام الماضي.

وتعقب مخططو الاغتيال مغنية منذ مساء اليوم الذي سبق الاغتيال، واستخدموا الصورة التي رسمها دقدوق حول تصرف وسلوك مغنية، ويبدو أنه تم التنصت على الهواتف، إذ تبين أن مغنية طلب من مرافقيه وسائقه عدم التواجد في محيط البيت الذي تواجد فيه، وبحسب الصحيفة "الإسرائيلية" فإنه كان برفقة امرأة، وأنه قاد سيارة الباجيرو وحده.

وشددت "يديعوت أحرونوت" على أن "الأيدي التي وضعت العبوة الناسفة القاتلة في مسند رأس المقعد إلى يمين السائق كانت أيد "إسرائيلية" فقط، ما يعني اختراقا كبيرا للأجهزة الأمنية السورية.

وذكر الضابط اللبناني الذي استندت إليه الصحيفة أن الطاقم التقني "الإسرائيلي" الذي اغتال مغنية تسلل إلى سوريا من كردستان بواسطة ثلاث سيارات، وتواجد في السيارة الأولى الحراس والخلية الداعمة وجلس في السيارة الثانية التقنيون المسؤولون عن العبوة الناسفة، وكان الهدف من السيارة الثالثة استخدامها للهرب في حال حدوث خلل.

وأضاف الضابط أنه ليس فقط "التقنيين" الخبراء في اقتحام السيارات وزرع عبوات ناسفة كانوا "إسرائيليين" وإنما أيضا السائقين الذين كان لديهم شوارب ويتحدثون العربية.

وقالت الصحيفة أن "التقنيين" وصلوا إلى جيب الباجيرو وفككوا بابه وانتزعوا مسند الرأس من مكانه ووضعوا مسندا آخر مطابقا له وكان مفخخا وبعد ذلك غادروا المكان عبر مسار آخر تم تحديده مسبقا.

وقال الضابط اللبناني إن مَن خطط لاغتيال مغنية "وجه صفعات مدوية إلى وجنتي بشار الأسد الذي أيقن مرة أخرى أنه بالإمكان العمل بحرية في الأراضي السورية، وعلى وجنتي رئيس المخابرات الإيرانية وحاكم إيران خامنئي (آية الله علي) اللذين كان مغنية منفذا لأوامرهما وعلى وجنة (أمين عام حزب الله حسن) نصر الله الذي لم ينجح حتى اليوم في تعيين بديل لمغنية".

المصدر: المسلم

Anonymous said...

ساعدونا .. النجدة

بصوا الموقع ده
http://www.israel-vs-palestine.com/gz/?comment

التصويت فيه المفروض إنه كل ساعتين

من إمبارح لقينا 3 صهاينة بيدخلوا
كل دقيقة
و بيسموا نفسهم بأسماء
زى حسن نصر الله
أو حماس بنت حسن

المهم إحترنا إزاى الصهاينة دول
بيصوتوا كل دقيقة

لحد ما راجل من إنجلترا
نبهنا إن الصهاينة
لما بيشيلوا الكونيكشن
بتاع النت و بعدين يوصلوه
تانى يقدروا يصوتوا عدد لا نهائى
من المرات

أختكم و مزنوقة و مش ملحقة
إدخلوا بأكبر عدد
و نصوت على أد ما نقدر

واحد من الناس

مهندس مصري said...

شاب فلسطيني يروي وقائع 30 يوماً من التعذيب الشديد في السجون المصرية
التاريخ: 11/2/1430 الموافق 07-02-2009 | الزيارات: 2057
المختصر /

المختصر / صعق بالكهرباء .. تجريد من الملابس بشكل كامل .. ضرب وتنكيل وسباب وشتائم لا حصر لها، ذلك جانب من التعذيب الذي تعرض له الشاب الفلسطيني حسين أبو شاويش (22 عاماً) مع عدد من أصدقائه وآخرين لا يعرفهم على أيدي جهاز أمن الدولة المصري بعدما ساقتهم أقدارهم إلى داخل الأراضي المصرية.

رغم مرور عدة أيام على عودته؛ إلا أن الشاب أبو شاويش لا يزال وكأنه غير مصدق أنه نجا من الأهوال التي رآها ويعتقد أنه لا وجود لها حتى في سجن غوانتنامو الأمريكي الذي طالما سمع به.

بداية رحلة العذاب

بمرارة شديدة يروي أبو شاويش رحلة العذاب التي واجهها ودفعته للتساؤل عن إن كان هؤلاء عرب ومسلمين فعلاً؟

ليتني لم أذهب إلى رفح في ذلك اليوم .. هذا ما قاله أبو شاويش وهو يستذكر الحكاية من بدايتها قائلاً: "في ليلة 28 ديسمبر/كانون الأول، أي في الليلة الثانية للحرب الصهيونية على غزة، توجهت إلى منطقة الأنفاق، لاسترداد أموال استثمرتها في تجارة الأنفاق".

ولم يسعف الحظ أبو شاويش فقد أغارت طائرات الاحتلال على المنطقة، ودفعه الخوف مع خمسة من أقرانه إلى الهرب داخل الحدود المصرية.

يقول حسين وهو من سكان حي الشيخ رضوان في غزة: "كنت أنا وخمسة من أصدقائي هم نور الجمال وشحدة ومجدي السواركة، وعلي الكرد، على مقربة من الحدود المصرية الفلسطينية، للتواصل مع تاجر مصري يدعى (أبو أحمد الرملي)، وحين تم القصف فتحت فتحة في الجدار.. توجهنا إليها هرباً من الصواريخ.. سرنا بضع أمتار حتى أوقفنا ضابط مصري".

وذكر أن الضابط المصري سمح لهم باجتياز الحدود، وكان معهم عدد من الأطفال الذين اجتازوا الحدود أيضاً وشباب من مختلف الأعمار، لافتاً النظر إلى أنه ذهب إلى "أمين النفق" ليسترد أمواله المستحقة لديه؛ ومكث مع رفاقه عنده يوم وليلة، ومن ثم التقوا بالتاجر (الرملي) وطلبوا منه الأموال، رد عليهم بالقول إنه سيوفر كافة المبلغ في اليوم التالي.

يكمل حسين، مأساته راوياً لصحيفة "فلسطين" التي تصدر في غزة ما جرى: "في اليوم التالي التقينا بالتاجر المصري، وسلمنا ألفي دولار على أن يسدد الباقي فيما بعد، ومن ثم التففنا عائدين إلى الأراضي الفلسطينية".

توقف الشاب الذي يميل لونه إلى السمرة، وثم تابع متأسفاً لما حدث معه "لقد غدر بنا، وأرسل من يتعقبنا، ووشى بنا للأمن المصري، بأننا مجموعة تريد تنفيذ عمليات استشهادية ونحمل متفجرات".

لم يمضِ وقت طويل وحسين وأقرانه جالسون في مخبئهم ينتظرون هدوء سكون المدافع التي كان لهيبها يهتك ستر الليل المظلم على المدينة الجنوبية؛ حتى طوق المكان 12 جيباً عسكرياً أمن الدولة والأمن المركزي والأمن الخاص.. حاول الشبان الخمسة الفرار لكنهم اعتقلوا وأصحاب المنزل.

بداية الجحيم
حسين قال بأنهم لم يتوقعوا أن يحدث لهم ذلك، شارحاً بداية الجحيم لطبيعة وتضاريس كلمة "ذلك": "مباشرة أخذنا إلى مركز أمن الدولة في منطقة الشيخ زويد، وفي حدود الساعة الخامسة نقلنا إلى سجن أمن الدولة في العاصمة.. هناك تم عصب أعيننا، لننقل في سيارة سارت بنا لمدة ربع ساعة إلى مكان بساحة كبيرة ..لم أعرف ما هو".

لم يكن دخول الموقع الأمني كما اكتشف حسين فيما بعد هادئاً، ففور ولوجهم المكان باشر عدد من الضباط والجنود المتواجدين في المكان بالصراخ في وجوههم "خود الأرض" أي انبطح أرضاً، وانهالوا عليهم ضرباً مبرحاً في كل أجزاء أجسادهم، ليس هذا فحسب بل " كانوا يتفننون في شتمنا وسبنا، بعدها أمرونا بالتجرد من ملابسنا، كما ولدتنا أمهاتنا".

لحظات عابرة ويتابع "بقينا عراة 29 يوماً متواصلة، لم نرتد حتى ملابسنا الداخلية، وأيدينا مكبلة بأساور حديدية (كلبشة) إلى الخلف، ولم نر النور بسبب العصبة على الأعين".

زنازين الأرقام والتحقيق

عندها اعتدل حسين على مقعده شارباً ما تبقى من الشاي الساخن في كأسه الصغير، وقال: "بعد ذلك أدخلونا إلى مكان آخر وعرضونا على شخص لا نعلم هويته أو شكله، قال لنا: "اسمع يا بني أنت وهو، أنت حتنسى اسمك وتحفظ رقمك"، وعندها تعرف حسين على رقمه "السجين 61"، في هذه النقطة تفرق الأصحاب عن بعضهم في زنازين التحقيق.

لم يكن حسين يعلم معنى أن ينسى رقمه هناك، ويستكمل حديثه بابتسامة قاتمة على وجهه النحيف: "نسيت ذات يوم رقمي، عوقبت على ذلك بالكهرباء يوماً كاملاً"، بعدها عاد الضابط مذكراً بمقولته "أنسى اسمك وإياك أن تنسى رقمك!".

مجريات التحقيق مع السجين 61 بدأت ليلاً، حين أخذ من زنزانته إلى مكتب المحقق المعروف باسم "سيف بيه"، يجلس في غرفة تحمل الرقم "9".. خرج سجانوه وبقي حسين والمحقق لوحدهما، على الأخير أن يسأل وعلى الشاب أن يجيب.

سؤال بسيط "لماذا أنت في مصر؟" " دخلت هربا من الحرب ولي أموال لدى تاجر وأنا تاجر"، لم ينتظر المحقق كثيراً ورد " أنت مش عاوز تتكلم ماشي يا ابن...".

في محاولة من السجين 61 لتجسيد ما مورس بحقه أثناء التعذيب جلس على كرسي بلاستيكي شارحا: "أجلسوني على كرسي حديدي مجهز بكلبشات حديدية، وقيدت من قدمي ويدي والرقبة والرأس، وبدأ بعدها بتشغيل الكهرباء.. لحظات صمت أخرى تصف ما كان يشعر به "كنت أشعر بأن روحي تفيض من جسدي، وحين يتوقف شحن الكهرباء كنت اشعر بأن الروح تعود مجدداً".

استنجد حسين بالله أن يوقف تلك الآلة، لكن الضابط لم يأبه له وقال "خلي الله بعيد ملوش دعوة في الكلام ده.. "والعياذ بالله، ثم عاد المحقق سائلاً: "هل ستتكلم أم لا؟" قلت له: "ليس لدي أي شيء لأخبركم به غير الذي قلته، ثم فاجأني بسؤاله عن الأحزمة الناسفة والأسلحة، وأين خبأتها، ومن من أصدقائي سيكون الاستشهادي"، لكن إجابة السجين 61 كان كسابقاتها بأنه لا يعلم شيئاً عما يتحدث به المحقق، نافياً نيته تنفيذ أي عملية.

سرير التعذيب
لم تنته الجلسة الكهربائية الأولى على الكرسي، حتى نقل حسين إلى "سرير" مدد عليها وكبل من رأسه إلى قدميه، التي أضيف لهما، ويداه كذلك وجهازه التناسلي بمشابك كهرباء "كالملاقط"، ووضع لاصق كهربائي على صدره وبطنه أيضاً " كنت أشعر بأن جسمي يطير من على السرير وروحي معه".

ومضى السجين 61 متابعاً على لسان المحقق باللهجة المصرية "انتو جايين هنا تخربوا البلد وتعملوا عمليات استشهادية من مصر، أنت عارف معنى أمن الدولة؟!"، قلت له: "لا " فقال: "أمن الدولة زي النار تقدر تستغني عنها في حياتك اليومية، بالتأكيد لا وإذا قربت منها تحرقك".

منع حسين من النوم ستة أيام بلياليهن، واستمر مصلوباً على قدميه، ويداه مقيدتان إلى الخلف، ولا زال مجرداً من ثيابه، لم يكن يسمح له أن يركن حتى إلى الحائط، وبمجرد سقوط جسده من التعب على الأرض كان يطلب منه الوقوف.

وفي محاولة منه للهروب من "الجحيم" يقول السجين 61: "امتنعت عن تناول الطعام، لأنقل إلى المستشفى، لكنهم كانوا يطعمونني بالقوة، مستخدمين مقابض كهربائية لإجباري على تناول الأكل".

أسئلة التحقيق
لم تدر فلك أسئلة التحقيق عن نية حسين أقرانه تنفيذ عمليات داخل مصر، والشخص الذي دربهم، واسمه، وأين يتلقون التدريب، وما الأسلحة التي يستخدمونها، وإن كان منظماً في صفوف المقاومة والتنظيم الذي ينتمي إليه، بل ذهبت أسئلة التحقيق إلى أبعد من ذلك، فقد سئل عن قادة حركتي "حماس" والجهاد الإسلامي في منطقة سكناه؟ أين تخفي المقاومة الجندي الأسير في غزة "جلعاد شاليط"؟!

يقول السجين 61 في هذا الشأن، قلت له: "لا أعلم مكان شاليط؛ وهل جلعاد من بقية أهلكم في مصر، ما القصة؟ قيادات حركة حماس لا تعرف مكانه، تريدون مني أن أعرف! " على هذه اللهجة واللغة الحادة التي خاطب فيها حسين المحقق أخضع لجلسة تعذيبية كهربائية أخرى.

أوقف التحقيق مع حسين لمدة يوم، لم يكن ذلك كرماً من أمن الدولة المصري، بل إن ضيوفاً جرحى قدموا من غزة للعلاج في مستشفى معهد ناصر، وفلسطين، وأوضح "سألت أحد الجنود إن كان سيفرج عني، فقال: الضابط مش فاضي، جابوا شباب من المقاومة ومشغول بيحقق معهم".

ويشير السجين 61 على وجهه ابتسامة عابرة عن أحسن صنوف التعذيب إلى أنه كان يؤخذ ليلاً ويصب على جسده ماء بارداً ثم يتم إيقافه تحت مكثف للهواء البارد.

السجين 59 شنق نفسه
أصيب السجين 61 بمرض فطري، جلدي اسمه "التينيا"، نتيجة تجرده من الملابس في ظروف غير صحية، أخضع على إثرها لفحص طبي داخل السجن، وصرف له دواء "مرهم" يدهن به جسده ليلاً، بالتزامن مع موعد تغيير هيئة تقييد يديه، قبل أن يرى حسين "حادث الصدمة"، كما يقول.

ويسرد السجين الشاب منغمساً في أعماق تلك الحادثة ما جرى: "كان في زنزانتي ثقب واسع نظرت منها وناديت الشاويش قائلاً له إنني أريد أن أضع المرهم لأني أتألم وجسدي يحترق من المرض، فأخرجني لأضع العلاج، بعدها شعرت بأن الشرطي فتح باب الزنزانة المجاورة لي، وإذ بشاب قد شنق نفسه".

هنا لجم لسان حسين، حين سألناه إن كان يعرفه أو شاهده من قبل؟، فأجاب بالنفي التام، مستدركاً "كل ما أعرفه سابقا عنه أنه من رفح ويحمل رقم السجين 59 .. عرفت ذلك بعد أن أسرع الشاويش لإحضار الضباط، رفعت عن عيني العصبة قليلاً ونظرت إلى الزنزانة فرأيت الشاب وهو معلق، في مشنقة صنعها من "شرشف خفيف" موضوع في الزنازين وقد جهز المشنقة بربطها في مشبك حديدي يستخدم لدش المياه، ورأيته وهو معلق كما ولدته أمه".

استطاع السجين 61 أن يلمح بعض ملامح الشاب المعلق، واصفاً إياه بأنه "شاب طويل أسمر البشرة، كان قد حلق رأسه على الدرجة الثانية، وفي وجهه بثور (حب)".

وتابع:" حين حضر الضباط والطبيب، أعادوني إلى زنزانتي، بعد أن أنزلوا الشاب ووضعوه في المردوان، فحصوه لكنهم جميعاً قالوا "ده مفهوش نفس..ميت".

بعد 29 يوماً نقل السجين 61 من سجون القاهرة إلى سجن العريش "قسم أولي" برفقة مجموعة من المعتقلين الفلسطينيين، وفي هذه الفترة فقط سمح لهم بارتداء ملابسهم، يقول:" هناك أيضا اكتشفت أن الرغبة في الموت كانت تسيطر على الجميع".

رفع حسين رأسه إلى السماء وكأنه استيقظ للتو من كابوس، مصاحباً ذلك بنفس عميق "المعاملة قاسية ولا إنسانية إلي حد لا يمكن أن أعبر عنه أو لأي إنسان أن يصفه، هناك شبان منسيون في سجون منسية لا أحد يعلم عنهم شيئاً".

ثمن العودة 2 جنيه
طريق العودة إلى غزة كان كمزحة لم نصدقها، يقول السجين 61 الذي غادر السجن بعجز في قدمه اليسرى، جاءوا وطلبوا مني حزم أمتعتي للإفراج عني، وفعلا أفرج عني أنا و150 تقريبا من مختلف السجون في مصر وغادرنا عبر سيارات الترحيل وطلبوا منا دفع تذاكر العودة 2 جنيه لكل واحد وبعدها عدنا إلى غزة.

حسين بابتسامة عريضة قال: "لو على الـ2 جنيه بسيطة يـأخذوا ألفين وأروح.. شعرت بولادة جديدة في غزة".

وختم بقوله: ما رأيته وما تعرضت له من إهانات وضرب وتعذيب وشتائم تحطم جبال، ما جرى معي لم أسمع به إلا في أحاديث الإعلام عن سجن غوانتنامو الأمريكي حيث اللاإنسانية والدونية وإهانة الكرامة البشرية وإذلالها.
المصدر: المركز الفلسطيني للاعلام

ahmed said...

موضوع الشواذ ده موضوع مصلحة
بمعنى ان هتلر كان مؤمن جداً بالجنس الأرى و متعصب له
و كان بيدى للأمهات اللى بتخلف عيل المانى جديد فلوس
لأنها خدمت البشرية و زودت الأريين واحد

اما الشواذ فا مش بيخلفوا يبقى ملهمش لازمة فى المجتمع و التخلص منهم أفضل و بنفس المنطق كان بيتخلص من العواجيز لأنهم عاله على المجتمع

جبهة التهييس الشعبية said...

لا ثانية واحدة يا عيال

انتوا شايفين اللي انا شايفاه؟

شايفين الانونميس اللي داخل بيساوي نفسه بربنا وعايز يعذب الناس زي ما ربنا عذبهم مع ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال: لا تعذبو بعذاب الله وكمان زعلان ان هتلر ما كملش على اليهود ونفسه بالمرة ياخد الشيعة في رجليه؟
:)))

الله

وانت موطنك الاصلي ايه يا كابتن؟
هيهيهيهيهيييييييييي

معلش يابني انا اصلي اوفرلودد

اسم الله على مقامك فيه كام واحد على ماي سبيس ما يتخيروش عنك الصراحة

بنفس البنطلون بنفس الفالنة
وعاملين متدينين كمان
طب ما تشاركوا ربنا بقى وتقولوا له يخلق مين وما يخلقش مين؟
لا حول ولا قوة الا بالله
طب انت زعلان من الصهاينة ليه؟ ماهم زيك
فولة واتقسمت نصين
كررررررررررررررر
يا سلااااااااام
نفسي احطك انت والعيال الامريكان اللي على ماي سبيس واقفل عليكوا من برة وامشي وارجع بعد شهر
واحط لكوا اكل ومية وكل حاجة
انا مش زي النازي واشوف ح تعملوا مع بعض ايه
قليل ان ما اتجوزتوا وخلفتوا عيال مجانين
هرررررررررررر

جبهة التهييس الشعبية said...

اه
وبالمناسبة يا كابتن ياللي عايز تخلص على كل الناس وتقعد في الدنيا لوحدك
حضرتك انا غبية وما بافهمش
مين قال لك تتعشم فيا اني بافهم؟

جبهة التهييس الشعبية said...

يا راجي ويا زنوبيا ويا احمد سعيد ويا شباب جميعا

انا الموضوع مش داخل دماغي ببصلة

ماهو يعني ان القلل المنتحرة تعمل قانون يجرم اللي يكدب تعرض اليهود بالشكل اللي بيقولوه لمحارق النازي واي حد يكدبها في اورومبا وللا في امريكا يتحبس دي حاجة تشكك الواحد

ده اللي بيشكك في وجود ربنا ما بيتحبسش
انا مش بانكر ان هتلر اضطهد اليهود، بس ممكن فعلا يكونوا بيبالغوا

اصل المحارق دي بقت ميغة كل واحد بيدعي فيها حاجة
وايه حكاية الشواذ اللي دخلوا في الليلة دي؟
وليه اسرائيل من اكبر الدول الداعمة لجمعيات حقوق المثليين جنسيا مع انها دولة شحاتة وعايشة على المعونة؟
يا جدعان ربنا عرفوه بالعقل
بالنوسبة لتشويه هتلر
لا يستاهل التشويه وده اقل واجب معاه
مش لانه المجرم الوحيد في الدنيا
بس هو مجرم
يعني ده منظر ناس يعمل فيهم كده؟
فيه بني ادم في الدنيا يتعمل فيه كده؟
ليه يعني عملوا ايه؟
ايه اللي في الدنيا يستاهل ان بني ادم يتعمل فيه كده اساسا

بس اشمعنى هو المجرم الوحيد اللي عاملينه النصب الشيطاني اللي لازم كل الناس ترجمه
يفرق ايه عن رامسفيلد اللي قتل مليون ونص في العراق وقال
people die
يفرق ايه عن الاحتلال الفرنسي اللي قتل في ليلة واحدة ستميت الف جزائري؟
اوحش منهم في ايه؟
وليه المقارنة ما بين اللي بتعمله اسرائيل ومحارق النازي بتجنن كل الناس كده حتى اللي مش يهود ولا حاجة؟
فيه حاجة متشقلبة في المنطق عايزة افهمها
انا مش باتكلم عن الساسة ولا حتى عن رجال الاعمال اللي تاجروا وحققوا مكاسب سياسية من ورا المتاجرة بالمساكين دول اللي الله اعلم هم مين اصلا
انا باتكلم عن بني ادمين عاديين زينا كده، مواطنين والمفروض حتى انهم متعلمين احسن مننا
مخهم ده عامل كده ازاي؟
ده مغسول حتة غسلة ولا احسن
اريال
طب ازاي؟

يعني مثلا الكابتن اللي دخل يقول انه عايز كل الناس تموت ده
انا عارفة ايه اللي عمل فيه كده
اظن كلنا عارفين الناس اللي زيه ايه اللي عمل فيهم كده
ده اللي ما اتجننش مننا زيهم بعد كل اللي بيتعمل فينا ده يبقى بطل

طيب الامريكان وحتى الصهاينة اللي موجودين دلوقت دول ناس لا عانوا ولا تعبوا ولا اتذلوا ولا حصل لهم اي حاجة خالص
مخهم ضرب كده ازاي؟

Anonymous said...

اقرو كده المقاله دى



"بمدى يزيد على الألفي كيلومتر يمكن لهذا
الصاروخ أن يضرب إسرائيل وجنوب شرق أوروب".. "قادر على حمل رءوس حربية غير تقليدية".. "يثير أسئلة حول نجاح إيران في إنتاج صواريخ باليستية ذات مرحلتين".. هذه بعض مواصفات الصاروخ الإيراني متوسط المدى "سفير- 2" الذي استخدم في وضع القمر الصناعي الإيراني "أميد" أو "الأمل" بالفارسية في مداره الأرضي أمس الثلاثاء بمناسبة الذكرى الثلاثين للثورة الإسلامية الإيرانية، بحسب تقديرات خبراء عسكريين ومسئولين سياسيين.

وأثار هذا الصاروخ "قلق" حكومات غربية في مقدمتها الولايات المتحدة من أن تتجاوز الأهداف الإيرانية مجرد استخدام هذه النوعية من الصواريخ في إطلاق أقمار صناعية إلى تطوير نظام صواريخ بعيد المدى.


صاروخ نوعي


ومن خلال المعلومات التي أوردتها وكالة الفضاء الإيرانية التي قامت بتصنيع الصاروخ، فإن هذا الصاروخ هو من نوعية الصواريخ المدارية متوسط المدى، ويبلغ ارتفاعه 22 مترا، ونصف قطر دائرة قمته 1.25 متر، ويصل وزنه إلى نحو 26 طنا.


ويعد أيضا من نوعية الصواريخ الباليستية، أو ذاتية الدفع، ذات المرحلتين، وإن أشارت تقارير غربية سابقة إلى أنه ذو 3 مراحل، ولا تتوافر معلومات دقيقة عن حمولته، إلا أن تقارير وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، ووكالات المخابرات الأمريكية والغربية تشير إلى أن "سفير- 2" هو نسخة مطورة من صاروخ "شهاب- 3" الإيراني، والقادر على حمل رأس متفجر وزنه واحد طن متري، أي حوالي 700 كيلوجرام.


وهذا الصاروخ في الأصل هو نموذج مطور من صاروخ "نو دونج" الكوري الشمالي، الذي يصل مداه إلى حوالي 2000 كيلومتر، أي إن مدى الصاروخ الإيراني لا يقل بحال من الأحوال عن 2000 كيلومتر.

ومن خلال التجربة الأخيرة التي أجريت عليه لوضع القمر الصناعي "أميد" في مداره، فإن هذا الصاروخ قادر على العمل في المدارات الأرضية المنخفضة نسبيا، والتي تتراوح ارتفاعاتها ما بين 200 إلى 650 كيلومترا.


وقد تم إطلاق الصاروخ الجديد والقمر الصناعي الذي يحمله من مركز الإطلاق الفضائي في منطقة شاهرود الواقعة بالقرب من بحر قزوين شمال شرقي إيران.

وقد تم تجربة الصاروخ ثلاث مرات خلال عامي 2007، و2008، وتقول تقارير البنتاجون الأمريكية إن عمليات الإطلاق السابقة قد شابتها مشاكل، وفشلت آخر محاولة لتجربة الصاروخ في 17 أغسطس 2008 الماضي، إلا أن تقارير وكالة الفضاء الإيرانية أكدت أن المحاولات الثلاثة قد نجحت.


مخاوف


تنحصر المخاوف الغربية والإسرائيلية من تجربة هذا الصاروخ في الآتي:


مدى الصاروخ:


وفق تقارير وكالة الفضاء الإيرانية، فإن هذا الصاروخ ينتمي إلى عائلة شهاب، وتشير التقارير الاستخبارية الأمريكية والإسرائيلية إلى أن الصاروخ الجديد هو تطوير لصاروخ "شهاب- 3" الذي صنعت إيران منه أكثر من نسخة، وهي: "شهاب- 3 إيه"، "شهاب- 3 بي"، و"شهاب- 3 سي"، ويصل مداها إلى ألفي كيلومتر، وهو ما يعني أنها تنال إسرائيل ومناطق في جنوب وجنوب شرق أوروبا.


وتتخذ الولايات المتحدة من التقارير الإعلامية والعسكرية التي تشير إلى تصنيع إيران لصواريخ تنال مناطق في أوروبا الشرقية وسيلة للضغط باتجاه نشر درع صاروخية في بعض دول شرق أوروبا، مكونة من قواعد إطلاق صواريخ باتريوت المخصصة للدفاع الجوي على الارتفاعات العالية، ومن رادارات للرصد المبكر لأية صواريخ أو أهداف أخرى تقوم بهجمات على هذه المناطق.


وتعارض روسيا وحلفاؤها في شرق أوروبا هذه الخطوة، مع شمول الخطط الأمريكية لدول كانت عضوا في حلف وارسو مثل بولندا والتشيك، ودول أخرى كانت جزءا من الاتحاد السوفيتي السابق كأوكرانيا.


تقنيات الصاروخ:


تثير التقنيات العلمية المستخدمة في تصنيع هذا الصاروخ قلق الغرب؛ فهو يعمل بالوقود الصلب في أحد مراحله، وفي مرحلة لاحقة تقول تقارير إعلامية أمريكية إنه يعمل بالوقود السائل، وهي تقنية عالية تستخدم مزيجا من الهيدروجين والغازات الأخرى توضع في حالة سائلة، ويتم مزجها في غرف الاشتعال في المحركات لتوليد الطاقة اللازمة للدفع، وهي طاقة أكبر بكثير من تلك المتولدة عن استخدام الوقود الصلب.

وتعني أيضا وصول العلوم الفضائية الإيرانية لمرحلة متقدمة، قد تسمح لإيران بتطوير ترسانتها الصاروخية للوصول إلى مدى تغطية أوسع بكثير من أقصى مدى وصلت إليه الصواريخ الإيرانية في الوقت الراهن؛ حيث يعني وصول مدى الصواريخ الإيرانية إلى 3500 كيلومتر، أن تنال ذراع إيران الطويلة عواصم غربية مهمة مثل باريس وأمستردام وروما وفيينا وبرلين وبراغ.


كما أنه على المستوى الإستراتيجي فإن هناك مخاوف أمريكية من أن استمرار إيران في تطوير ترسانتها الصاروخية سوف يؤدي على المدى المتوسط إلى تحقيق توازن ردع مع إسرائيل، وعلى المدى الطويل إلى امتلاك إيران لصواريخ عابرة للقارات، بما قد يتيح لها تهديد قلب الأرض الأمريكية، أو أهداف إستراتيجية أمريكية وغربية في المياه الدولية، وهو خطر تزداد تأثيراته إذا ما امتلكت إيران رءوسا حربية نووية.


قلق غربي


وكانت كل من الولايات المتحدة وفرنسا الأكثر تعبيرا عن القلق الغربي من الخطوة الإيرانية الأخيرة؛ حيث عبرت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء إطلاق إيران لأول قمر صناعي بواسطة صاروخ من نوعية "سفير- 2"، ورأت واشنطن أن الكثير من التقنيات التي تتضمنها هي ذاتها المستخدمة في الصواريخ الباليستية طويلة المدى.


وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت جيبس: إن "هذا العمل لا يقنعنا أن إيران تتصرف بمسئولية لتقدم الاستقرار أو الأمن في المنطقة".

بينما أكد جيف موريل المتحدث الصحفي باسم البنتاجون للصحفيين أن "هذا بالتأكيد سبب يدعونا للقلق بشأن إيران ومحاولاتها المستمرة لتطوير برنامج لصواريخ ذات مدى أبعد".


من جهته، قال المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية إريك شيفالييه للصحفيين: إن "إطلاق هذا القمر الصناعي يثير قلقنا"، مشيرا إلى أن "هذه التكنولوجيا مشابهة جدا للقدرات الباليستية".


وتابع قائلا: "لا يسعنا سوى أن نربط ذلك بالمخاوف الشديدة بشأن تطوير (إيران) قدرة عسكرية نووية"، وشدد على أن هناك "تشابها كبيرا جدا على الصعيد التكنولوجي مع تقنيات الصواريخ الباليستية، وهو ما يقلقنا


وفى النهايه
لايسعنى الا ان اقول
كمواطن مصرى موكوس
فقد اصبحت الوكسه مرادفا للمصرى

من شعب موكوس


جتنا نيله
جتنا ستيييين نيله


احمد سعيد

Anonymous said...

مين الحمار اللى قال اصحاب العقول فى راحه؟؟؟؟؟

عمر اصحاب العقول ماارتاحوا
وعمرهم ماهيرتاحو
اصحاب العقول اتعس ناس فى الكون
لانهم مشغلين اعظم ماكينه
اللى هى العقل
عمال على بطال
لحد مافيوز نافوخهم سخن
وبعضهم فيوزاته فرقعت من زمان
والبعض الاخر فى الطريق
ان شاء الله

افتكر بيت شعر قريته فى وقت كنت فيه فى محنه منيله بيقول

لو كنت اجهل ما قد علمت لسرنى

جهلى كما قد سائنى ما اعلم

ذو العلم يشقى فى النعيم بعلمه

واخو الجهاله فى الشقاوة ينعموا

اة علشان كدة الانتحار منحصر فى الفلاسفه والمفكرين
والناس اللى بيشغلو دماغهم
عمرنا ماسمعنا عن حد انتحر وكان مستواة الثقافى على قدة
الا لو كان انتحر علشان مش لاقى يوكل عياله
او فشل فى شغله او الحاجات الماديه دى

بصى يا ستى
كدة هتموتى ناقصه عمر

باعراض انا مين انا فين انا ازاى

وعلى فكرة انا لاحظت عليكى اعراض المرض دة
لما كتبتى مقاله مناخيرى اولا

من هنا ابتدى فايرس الفكر ينتشر فى عقلك

بصى
هااقولك على الحل المتين فى صيانه عقول النشطاء والعقلاء والمفكرين

لما تواجهى موقف كدة
غير منطقى
واوضاع مقلوبه
مش مفهومه
يبقى الحل علشان تفهمى
تكون نظرتك
اشمل واعم
بيسموها ايام زمان عين الحكمه
العين اللى بتشوف من فوق
وكل ماطلعت فوق اكتر
كل ماقدرت تشوف صورة اكمل وتعرف اكتر واوضح

قريبه شويه من نظريه الغزالى
ونظريه سله التفاح
اكنس مخك كله ورتبه من اول وجديد

ممكن سا عتها الواحد يستوب
ولو بشكل عام
مايضرش

طيب لو ماحصلش
وانا عارف انك فاهمه الليله
بس مش مستوعبه
مش متقبله
السؤال الازلى
لييييه؟؟؟؟


يبقى انتى وصلتى لمرحله متاخرةمن المرض
ايه الحل ساعتها؟؟؟

الماكينه هتضرب

يبقى نفصل الكهربا
افصلى دماغك مؤقتا
علشان المتور يبرد

او قللى الفولت شويه
لو مش عايزة تفصلى
معلش هى صعبه فى الاول
بس هتتعودى عليها

وعلى فكرة الكلام دة مش ليكى بس
الكلام دة بوجهه اولا ل
77 math
ام مخ مطرقع
اللى الابلاتين عندها لدع من زمااااان
سامعانى؟؟؟؟

ولكل المطرقعين
من اهل عنبر العقلاء
فى وسط المرستان الاعظم


التوقيع

خالتك شفيقه

اقصد

احمد سعيد

مواطن مصري said...

يا نوارة فية موضوع مهم الدكتور الالماني الي كان بيعذب اليهود الاسرائيلين بيفكرو او احتمال يبعتو لجنة يجيبو النازي الدكتور طارق حسين الي قولتلك علية عشان مطلوب بجرائم حرب

ماذا نحن فاعلين يا نوارة انا اطالب المعاملة ب المثل

Pink said...

مش معني ان ناس عملوا فيديو ان محتوي الفيديو حقيقي او ادعاءاتهم ان هتلر استهدف الشواذ ده حقيقة لا تقبل الشك. فالفيديو لا يثبت باي وسيلة ان هؤلاء الضحايا شواذ او مثليين و مثل ما قال أحمد سعيد من السهل فبركة فيديو بتجميع صور الهولوكوست و الادعاء انهم مثليين. أما لماذا يفعلون ذلك فالسبب انهم جماعات حماية حقوق الشواذ تسعي لاكتساب مزايا و حصانة بمثل هذا الادعاء الساذج فمن سيهاجم الشواذ سيضع نفسه في نفس الخندق مع هتلر و ربما استطاعت هذه الجماعات مطالبة ألمانيا بتعويضات مثل اليهود او ان تسن قوانين تجرم بها كل من ينكر اضطهاد النازي للشواذ و من ثم تكتسب حصانة قانونية. لقد رأوا كيف استطاع اليهود ابتزاز ألمانيا و العالم فلما لا يحاولون ركوب الموجة

Anonymous said...

العزيز المهندس محمد
مع امتناني وشكري لمجهودك الرائع في خدمة اخواننا في غزة، استغرب وضعك لدعايات اسرائيلية تافهة تسيء لاخواننا في لبنان، وحقيقة لا ادري السبب.
على كل حال ارجو ان تتقبل التصحيح التالي :
الاخ دقدوق لم يذهب الى العراق الا بعد عام 2006ولم تكن مهمته تدريب جيش المهدي لان هذا العمل يتم في جزر آمنة وباعداد ضخمة.
ولم يلقى عليه القبض في كربلاء التي لايحظى التيار الصدري فيها او جيش المهدي باي نفوذ بل في مكان آخر وداخل البيت الذي يسكنه واثناء نومه، ولولا ذلك لم استطاعوا اسره حياً.
وتعامل مع المحققين الامريكان على انه اخرس،لمدة شهور، وهذا الامر يعود الى واقع انه كان لبنانياً في بلد تختلف لهجته اختلاف جذري عن اللهجة اللبنانية، وبما ان مهمته لا تستدعي الكلام فدخل على اساس انه مواطن عراقي اسمه : حميد الاخرس
والشهيد عماد لا علاقة له بالسفراء او بالحياة الاجتماعية والتهاني والتعازي.
.
واستشهد في مكان داخل سوريا يتمتع بحماية استثنائية ومغطى بكاميرات المراقبة، واي ساذج مر مرة في حياته قرب مراكز امنية يعلم ان تحويل الشارع الى كراج لفك وتركيب السيارات ضرب من ضروب الخيال
والشهيد عماد لم يقتل بعبوة داخل سيارته بل بسيارة مفخخة قرب سيارته.
ولم تكن للامريكان اي يد في اغتياله غير تنسيق جهود اجهزة مخابرات عربية مع الموساد الاسرائيلي.
ولمعلوماتك الشهيد عماد هو القيادي الثالث الذي يغتال في حزب الله بعد توليه لملف العلاقة مع المقاومة الفلسطينية

هرطقة said...

هو النازية كانت مضطهدة كل المختلفين عنها
وبتحتقر أى صورة للانسان غير الآريين
وأكتر من كده كمان
غير ان هتلر كان بيكره اليهود عشان كان شايف انهم سبب هزيمة ألمانيا فى الحرب العالمية الأولى
لكن حتى ده موصلوش لحرقهم يعنى
هو كان عايز ينضف البلد من أى تلوث
يعنى معتقلات النازية كانت بتضم
يهود وشواذ ومعاقين ومعارضين ألمان
ودول كانوا بيشتغلوا بالسخرة وفى ظروف غير آدمية
ومنهم اللى كانوا بيجروا عليه تجارب طبية
مات من كل الفئات دى أرقام مهولة
لكن محرقة وغرف غاز والقصص الغريبة دى مش حقيقية
وطبعا رقم 6 مليون ده خيال علمى
هم آخرهم 200-300 الف , وطبعا دى مأساه انسانية لا يمكن انكارها
لكن مش المفروض استغلالها وتشويهها كده

Anonymous said...

كلام وصلنى و لم أستطع أمامه إلا البكاء

sepideh,,,leo,,,krishna,,,mirna,,,moaaz,,,neibi,,,aseel,,,david,,,linsky,,,hariz,,,fadi,,,sajad,,,ali,,,john,,,nadya,,,ethan,tuba,,,ahmad,,,meshaal,,,wendy,,,daniela,,,lamia,,,haneen,,,madiha,,,edward,,,yasmin,,,mati,,,coco,,,nancy,,,roni,,,shahzaib,chunk,,,nino,,,modulus,,,Greek,,,Ibrahim,,,dany,,,ousmich,,,Noureddine,,,rana,,,hossein,,,ana,,,shereen,,,fatima,,,farzaneh,,,Bushra,,,YasserShaker,,,driss,,,mohamed,,,tamer,,,maayoufimessaoud,,,hany_wakwak,,,sina,,,farahnaz,,,mahdi,,,şeyma,,,Saif,,,aziza,,,maria,,,Yvonne Dickerson,,,regina,,,richard,,,juan,,,Rami,,,monica,,,gene,,,Mukarrama,,,Bill,,,Victor ramirez,,,Talat,,,lara,,,zahid,,,zeiny,,,Paula,,,Manar,,,hicham,,,James,,,Nicholas,,,Valentyna,,,Jerome,,,iman,,,zuhal,,,soussou,,,hakim,,,sabrina,,,moayad,,,AlienX,,,jim,,,Bustuz,,,Dharma,,,hesham,,,baba,,,amine,,,Dion,,,souad,,,Jason Heistand ,,,Jochim,,,nedim,,,mert&&&& the world protect palestine AND GOD protect Palestine too.,,,,,,,,waleed:\\\"israel All your armies, all your fighters All your tanks, and all your soldiers Against a boy holding a stone Standing there all alone In his eyes I see the sun In his smile I see the moon And I wonder, I only wonder Who is weak?, and who is strong Who is right?, and who is wrong And I wish, I only wish That the truth has a tongue\\\",,,,,mona:\\\" USA ARMY +ZIONEST INVADERS =OCCUPATION OF PALESTINE FROM 1947 UNTILL NOW= holocaust2009= war CRIMES =who IS THE terrorist????\\\",,,,,,,,,omid:\\\"down with usa and israel killer\\\",,,,,,,metwally:\\\"waht is going on is a shame for all humanity. to support one side Israel with weapons money and influence to kill others and userb thier land.\\\"

مــــــى

Anonymous said...

نوارة انا بعتلك ايميل ياريت تقريه ضرورى



احمد سعيد

احمد سعيد said...

وصل الميل

dodda said...

http://anhri.net/egypt/nadeem/2009/pr0207.shtml

جبهة التهييس الشعبية said...

مساء الخير يا شباب


اعتذر عن تأخير التعليقات

كنت برة البيت من الصبح ولسة راجعة حالا وتعبانة قوي

ح ادخل انام وان شاء الله بكرة اشوفكوا على خير

مهندس مصري said...

انونيمس
========
أنا نشرت خبر إعتقدته مهماً في الكشف عن ما حدث في عملية إغتيال عماد مغنية

أشكرك على التوضيح

لقد خلقنا الله احرارا said...

برافو عليكى بجد دماغك عاجبانى جدا بس اسمعى كلام استاذ احمد سعيد وافصلى الكهرباء شوية والا هتلسعى يابنتى بس بصراحة مهما لسعت عمرك ما هتوصلى لمستوى بعض الناس اللى حواليكى انا كنت ناوية اقولك ماتزعليش من اللى اتهمك بعدم الفهم اصله دمه محروق من اليهود واعصابه تعبانه واحنا نستحمل بعض لغاية ماخبط فى الدنيا كلها ----يا استاذ محدش فينا ممكن يقبل المثلية بالعكس جوانا شعور فطرى بالنفور منها ومن اتباعها لكن مش ربنا سبحانه وتعالى كرم بنى ادم احنا مين علشان نسحق انسانيتهم بالشكل ده على اساس يعنى ان الكلام مظبوط ودول مثليين او مهما كانوا ومهما عملوا لو فى ولى امر مسلم والدين حدد عقوبة للفعل ده متهيالى حتى المرتدين تتم استتابتهم الاول لكن مين يدينا الحق حتى ندفن الناس بالطريقة البشعة دى مهما ارتكبوا من افعال ده لما ادم اخطا واظهر لهما الله عوراتهما غطو نفسهم بورق الجنة ازاى اشجع واحد اهان بنى ادمين لدرجة اجبارهم على العرى ده ناهيك عن التعذيب الشديد ----وبعدين ايه مشكلة المتدينين مع حسن نصر الله مجننكم فى ايه ملحوظة مهمة علشان محدش يدخل يكفرنى انا مسلمة سنية متدينة ومع ذلك شايفة نفسى زى معظم المصريين متعاطفة جدا وده كل اللى اقدر عليه مع حسن نصر الله حتى لو افترضنا ان عقيدته فاسدة مانعلمه احنا الصح مش نسيبه يحارب ونقول محدش يدعيله ربنا مش ممكن يجيب النصر على ايديه هو احنا لغاية امتى هندخل فى حكم ربنا طيب والله انا شايفة ان شافيز مثلا بينصر ربنا اكتر مننا احنا بنعمل ايه لنفسنا حتى مش لنصر ديننا واوطاننا وايه حكاية ايران الفارسية والدولة الصفويةومش هتصفو للسنة ابدا يااستاذ احنا كرهنا الصفويين علشان خاطر العثمانيين وحروبهم المتبادلة والاتنين يهمهم مصلحتهم واستيلائهم على اراضينا لكن احنا فين من خلافهم ولا احنا دايما بنسمع كلام اللى يحتلنا ويذلنا زى العثمانيين ده مصر ياراجل شافت على ايديهم وهما سنة مئات السنين من السواد ----وبعدين انا بتخيل لو سيدنا على بن ابى طالب كان انتصر نصر ساحق فى صفين او الحسين رضى الله عنه انتصر فى كربلاء كان زمان حالنا ايه دلوقت التشيع يا استاذ بدا سياسى لاحساسهم بظلم وقع على على بن ابى طالب واولاده انا منكرش ان انهم استبهلوا بعد كده وجروا الدين لخلافتهم مع الامويين لكن الامويين ما كانوش ملائكة ولعبوا بالدين صح وعملوها سنى وشيعى ونيجى احنا بعدها بكتير نكلم كلام مش بتاع زمنه فى واحد مش فاكره اسمه للاسف تقريبا من الائمة سالوه عن الفتنة قال عصم الله ايدينا من الدماء فلما لانعصم السنتنا مش احنا السنة اللى الحق معانا نبدا احنا نشيل من قلوب الشيعة احساسهم بالظلم وكرههم لينا واحقادهم علينا ونتحد سوا ولا انا بحلم بلاش دى نكلم بمنطق المصلحة الشيعة دول رجالة ثقافة الاستشهاد عندهم قوية جدا نتيجة لظروفهم مانحاول نستغل ده ونتعاون نقضى على اعدائنا الاول ياراجل ده اسرائيل بقت حبيبتنا وبيدرسوا للعيال بتوعنا مزايا السلام وخلاص نسينا الارض والعرض وبنديهم غاز ببلاش ده انا بمشى اكلم نفسى ندى عدونا طاقة ؟ طاقة؟ ياظلمة يالى ماتعرفوش ربنا وعلشان ايران قوية ومش على مزاج ابانا الذى فى البيت الابيض اقلب ياواد انت وهو ايران هى عدوتنا الفارسية المجوسية هما مش اسلموا برده ولا ايه ؟ وبعدين يقولوا اصلها عايزة تسيطر على المنطقة طيب ماامريكا مسيطرة واسرائيل متحكمة وفرنسا بتلف وبتدور على مستعمراتها القديمة والسعودية بلد الكعبة اخر طاعة وانضباط ومصر حبيبتى مش هكلم عنها عيب يعنى الكلام اللى هقوله على امى فى وشى برده كارهين حسن نصر الله ليه ده الحاجة الوحيدة اللى فاتحة نفسناومعرفانا ان لسه فى رجاله ارحمونا يرحمكم الله--------------------استاذ احمد سعيد تسلم دماغك بتحسسنى بالفشل والله وانى مش عارفة اقول حاجة وكتير بقول لنفسى ماهو بيقول اللى انا عايزاه اهوه----------------------------نوارة انا اسفة على الاطالة وربنا يصبرك يابنتى

77Math. said...

أيوة سمعت

بس مش قادرة أفصل الكهرباء

ولا أشيل البطارية

دا شغال لوحده بالطاقة الشمسية وبالليل بالطاقة القمرية

أو بالأصح ... شغال بالشحنات اللي طالعة من قلبي،

يعني ما ينفعش أفصله غير بالانتقال للرفيق الأعلى

ولو حصل يعني وهنج،

بيرجع أقوى من الأول


ربنا يستر


نوارة .. صمتك دا عادي ؟

أتمنى إنك بخير

:)

ahmed said...

@ مواطن مصرى

الدكتور النازى اللى انت بتتكلم عليه مات سنة 1992

Anonymous said...

نوارة في حاجة برضه
بتستفزهم
كان قالها جمال حمدان حمدان قبل
ما يقتلوه

ان اليهود الموجودين الان في
فلسطين ليسوا من نسل بني اسرائيل

هما بدئوا كشعب من الشعوب السامية
التي ينتمي اليها العرب

وكان لهم دولة داخلية في فلسطين

ولكن بعد المجازر الرومان

خرجوا بعد سقوط اورشليم

فاللي خرجوا كانوا بضعة الاف

وهم تشتتوا ولم يعد لهم وجود
من الناحية الانثربولوجية

اما اليهود الموجودين فهم عندما يعودوا ويقولوا ارض الميعاد

فدا اسمه اغتصاب

احمد سعيد said...

الدكتور النازى اللى كان عايش فى مصر دة مات من ستاشر سنه زى ما انت قولت فعلا
ون حسن حظه انه اندفن فى مقابر الصدقه ومحدش عارفله تربه زى الجرايد ما بتقول
لو كان اندفن فى تربه معروفه
كنا لقينا لجنه اسرائيليه جايه البلد بكرة علشان تنبشها وتاخد بقاياة للتنكيل بها فى اسرائيل
اة والله يعملوها
عمل خير انه محدش عارفله قبر
مش ناقصين نحس ان بلادنا مستباحه لليهود اكتر من كده
هيبقى الترب بتاعتنا كمان؟؟؟