Tuesday, 6 October 2009

على نني عيني والله

بكرة ان شاء الله الساعة اتنين معاد المرحوم اللي ما اتهنناش عليه



اسم الله عليهم، على نني عيني يبقى آخرة اسياد الناس انهم ينزلوا يلموا زبالتنا، وعلى نني عيني ان ماحدش قاعد يعيط على الحكاية دي كتير، مع اني مفلوقة من العياط، وشعر راسي وقف لما عرفت، ان شالله ما عنها اتلمت ولا انهم يتهزأوا كده، نلمها احنا، وعلى نني عيني ان واحدة تقول لي: ماهم المجندين هم اللي ح يلموها
يا سبحان الله، هي القناة لما كان لونها احمر ده كان دم مين غير المجندين؟
وعلى نني عيني خيانة تقرير جولدستون واقتحام الاقصى واحنا ايدنا على خدنا
الف سلامة عليك يا مصر، انشالله انا وانت تبقى بخير
كل سنة وانتوا طيبين

10 comments:

mido said...

خلاص يا نوارة بقى كفاية عياط

كفاية عياط خلاص حنخدك معانا

:D

حسن على said...

حكام العالم العربى فى حالة تواطؤ - مزرى مزمن - مع العدو يجسدها عباس المتهافت الساقط بتواطؤة بقبول تأجيل مناقشة تقربر جولدستون ن بعض ما ارتكبتة اسرائيل من جرائم حرب ضد المدنين الفلسطنين.والنبى لو جابو نتن ياهو مكان عباس كان حيعمل اية فى مصلحة الصهاينة احسن من كدة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مهندس حر said...

سؤال بياكل نافوخى بالرغم من إنى عارف إنه سااااااذج جدا .. بس يا ترى عوكل بيحس بإيه فى اليوم ده و بيفتكر إزاى 6أكتوبر 73 و 81 ؟؟

سيد المعلمين said...

وقف رسول الله صلى الله عليه و سلم على القليب و هو الموضع الذي دفن فيه قتلى المشركين في غزوة بدر و قال: يا أهل بدر إني وجدت ما وعدني ربي حقاً فهل وجدتم ما وعد حقاً؟
و إنا ان شاء الله سنجد وعد ربنا بالنصر حقاً

أبويوسف said...

كل سنة و انت طيبة يا نوارة الانتصار

فتاه من الصعيد said...

كل سنه وانت طيبه وبالف خير

كان يوم عزه وكرامه ..... وجيل ضحى بكل غالي من اجل مصر

وواضح ان القوات المسلحه بقا كل مجهودها مجهود مدني فقط ..... والمجهود الميداني اتلغى من مقررات الحربيه

تحياتي مع اسفي العميق

مواطن مصري said...

كل سنة و انتي طيبة رحمك الله يا سادات و كل العساكر الي شاركو في الحرب

البنفسج الحزين said...

انا في اليوم ده من كل سنه بحاول أتناسي الذل والهوان اللي احنا كعرب وكمصريين عايشين فيه دلوقتي وباحاول استرجع اجواء الانتصار اللي انا وكل الشباب اللي في سني معشنهاش للأسف وقت ما كانت مصر هي العليا وكرامتها واعتبارها وريادتها شئ مسلم بيه من كل العالم .وكل سنه باسأل نفسي نفس السؤال ازاي وصل بينا الحال للهوان والخنوع اللي احنا فيه ده احنا من 36 سنه بس انتصرنا ع الجيش الذي لا يقهر زي ماكانوا بيسموا نفسهم. بصوا النهاره احنا(المنتصرين) فين وهما (المهزومين)فين هما عرفوا يستفيدوا حتي من الهزيمه وطلعوا هما الكسبانين واحنا معرفناش نستفيد من الانتصار اللي حققناة وبقا 6 أكتوبر بالنسبه لنا مجرد يوم أجازة بنااااااااااااام فيه كتير ونصحي متأخر.

e7na said...

نواره انا نقلت حاجه من عندك هنا

http://ensazaman.blogspot.com/2009/10/blog-post_06.html

ياسمين حميد said...

كل سنة وانت طيبة يا نوارة