Wednesday, 6 January 2010

بقى كل اللي على الحدود مافيهمش واحد زي ده؟



خلاص يعني؟ الصنف ده خلص وللا ايه؟ مافيش عسكري واحد، عامل في الجدار واحد، واحد معدي في السكة زي ده؟ ايه اللي جرا لك يا مصر؟ مالك؟ مالك يا ولية؟ خلفتك بقالها شوية شوم ليه؟ 

14 comments:

Amr said...

أول مره أسمع عن البطل ده

شفتوا امبارح طارق حسن بتاع الأهرام المسائى

عربيات الأصعاف بأت عربيات تجاريه عايزين يبيعوها جوه غزه

القافله اللى اتبهدلت ولفت وجات تانى بناء" على الأوامر المصريه دلوقتى بتهدد بحرق القافله

شباب وبنات القافله بأوا قوات خاصه مدربه جاين يحتلوا المينا ويمنعوا القوات المصريه من الدخول

ههههههههههههههههههه
تصدقوا ماكنتش اعرف ان القافله جايه من الجزائر !!!!!

Amr said...

http://www.bbc.co.uk/arabic/middleeast/2010/01/100105_mr_viva_protest_tc2.shtml

Kontiki said...

صباح الخير يا نوارة
بجد دة و لا انا بيتهيألى
بجد الفيدو
جندى حرس حدود سنة 85 يقتل اسرائيلين بيخترقوا الحدود ويتحكم علية
ازاى يعنى
كان مفروض يعمل اية يروح يديهم ورد
الله يرحمه
دة بطل
بس بجد هو كان مفروض عسكريا يعنى يتصرف بطريقة تانية عشان كدة اتحاكم ؟؟؟
اتحاكم لية اصلا
وكلمتة لها معنى واتحققت دلوقت
الحكم علية قتل جوة زمايلة وطنيتهم
مش زمايلة بس
معظم المصريين

ahmad said...

طبعا مافيش
دول متنقيين على الفرازة امثال طنطاوي الكبير والصغير وامين مجمع البحوث على عبدالباقي
تفتكري بعد سليمان خاطر هايسيبوا حد زيوة يدخل سيناء، يدخل ايه يحلم يدخل
مصر شاخت وولادها بيدورو على لقمة العيش
الولية عايزةعمليات جراحية مش مية نيل وابصر ايه

Os Ansary said...

وصل الى القاهرة 265 إسرائيليا قادمين على طائرة خاصة من تل أبيب لحضور احتفالات مولد أبو حصيرة في محافظة البحيرة.
وصرحت مصادر أمنية بالمطار بأن "من بين الاسرائليين حوالي 40 حاخاما ورجل دين يهودي".
وشددت على أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمينهم منذ خروجهم من المطار حتى مقر الاحتفال في قرية دميتوه التابعة لمركز دمنهور في ...البحيرة.
وكان 299 إسرائيليا قد وصلوا من قبل على ثلاث طائرات للمشاركة في الاحتفالات

Wella said...

الله يرحمه

للأسف معندناش زيه دلوقتى

Tamer M. Fawzy said...

ماهم عملوه عبرة
عشان اللي من جواه زيه كده ياخدها من قصيرها و يبعد عن الحدود خالص

و اللي ما يقدرش يبعد يبقى عارف هايجرى له ايه لو حصل معاه الموقف ده و ما عملش نفسه مش واخد باله

Dornen said...

كان فيه و خلص

زي ده
http://ar.wikipedia.org/wiki/أيمن_حسن

و مجنون مصر الجميل ده
http://ar.wikipedia.org/wiki/سعد_حلاوة

و مش عارف ابعتلك الفيديو ده بانه وش
http://www.liveleak.com/view?i=84b_1262517456

wahat_alshohada said...

لا يا حبيبتى
مصر معدش فيها رجالة
كلنا عارفين كدة
وال 200 و الا 2000راجل الموجودين اول عن اخر
نصهم فى السجن
والنص التانى يا عينى
هيعملوا ايه لوحدهم
الرجالة الموجودة عندنا تتعد على الصوابع
ممكن يعملوا ايه دول
النظام المصرى مش بس قتلنا بالسرطان و الامراض لالا
دة قتل فى الناس النخوة والشرف والكرامة
يا رب زلزل الارض تحت اقدام الظالمين
ومن معهم و من يناصرهم ومن يوافق على فعلهم
اللهم امين

ola said...

كنت في إعدادي أيام لما قتلوه في السجن وقالوا انتحر ، يااه ، الدنيا بقت وحشة قوي قوي ...........قوي

Sosso said...

آآآآآآآآه الشتاء بيجبلي اكتئاب في العادة اهرب منو لمصر بس مصر جابتلي احباط انا معرفش ايه الحل باسمع الراديو في فرنسا
يقولوا ان في شرطي مصري قتلوه الفلسطينيين على الحدود اشمعنى ده اتكلموا عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟

Dr.Online said...

ااااااااااااااااااااااااااه يا بلد

حكاية مكررة said...

اللي مثل هاذا البطل ماتوا

مهند said...

اول من اخترعوا له بدعة الاختلال العقلى ثم اصبحت سنة فى عهد مبروك التعيس ابو حصيرة الغازى (بسنة للغاز وليس للغزوات)

انا راضى ذمتكوا حطوا صورة سليمان وحكايته والكام بيت دول من قصيدة شوقى فى رثاء مطصفى كامل (مش بتاع عم قول يا رب ، الثانى ابو طربوش)واحكموا ،تحسوا انها رثاء لكل من اتنيل وحب مصر

طبعا الابيات مترتبة بمزاجى


هوِّنْ عليكَ، فلا شماتَ بميِّتٍ ----------- إنّ المنيَّة غاية ُ الإنسان

يا صَبَّ مِصْرَ، ويا شهيدَ غرامِها ------- هذا ثرى مصرٍ، فنمْ بأمان

اخلَعْ على مصرٍ شبابَك عالياً --------- والبِسْ شَبابَ الحُورِ والوِلْدان

فلعلَّ مصراً من شبابِكَ تَرتدِي ---------- مجداً تتيهُ به على البلدان

فلوَ أنّ بالهرمينِ من عزماته ------- بعضَ المَضَاءِ تحرّك الهَرمان

علَّمْتَ شُبانَ المدائنِ والقُرى ------- كيف الحياة ُ تكونُ في الشبان

مصرُ الأَسيفة ُ ريفُها وصعيدُها ------- قبرٌ أَبرُّ على عظامِك حاني

أقسمتُ أنك في الترابِ طهارة ٌ -------- ملكٌ يهابُ سؤاله الملكان

الله يَشهد أَنّ موتَك بالحِجا ---------- والجدِّ والإقدامِ والعِرفان

عُوفِيتَ من حَرَبِ الحياة ِ وحَرْبِها ----- فهل استرحْت أَم استراح الشاني؟

الناسُ جارٍ في الحياة ِ لغاية ٍ -------- ومضللٌ يجري بغير عنان

والخُلْدُ في الدنيا ـ وليس بهيِّنٍ ـ ------- عُليا المرَاتبِ لم تُتَحْ لجبان

يا طاهرَ الغدواتِ، والروحاتِ، والـ --------- ـخطراتِ، والإسْرارِ، والإعْلان

شَقَّتْ لِمَنظرِك الجيوبَ عقائلٌ ---------- وبكتكَ بالدمعِ الهتونِ غواني

لو أَنّ أَوطاناً تُصوَّرُ هَيْكلاً ----------- دفنوكَ بين جوانحِ الأوطان

أو كان يحمل في الجوارح ميتٌ ------- حملوك في الأَسماع والأَجفان

أو صيغَ من غرِّ الفضائلِ والعلا -------- كفنٌ لَبِستَ أَحاسنَ الأَكفان

أَو كان للذكر الحكيم بقية ٌ ---------- لم تَأْتِ بعدُ؛ رُثِيتَ في القرآن