Thursday, 14 January 2010

لسه ما رجعوش

Naga Hammadi Cosmetics

المحافظ كداب.. ودي مش اول مرة يكدب، وقبل كده طلع يبرر للقاتل ويقول هو زعل عشان حادثة الاغتصاب!!! حد يقول لي ان مسجل خطر، بيقفل في انتخابات الوطني عنده من الشرف والكرامة اللي تخليه يغير على شرف بنت ما يعرفهاش، وبعدين دي جريمة شكلها بتاعة واحد عنده شرف وكرامة؟

وانا بقى ده جزء تاني قالقني، الصعايدة بقالهم الاف السنين عندهم منظومة قيم واخلاقيات معينة كده مهما يمر عليهم ناس مش بتتغير، (معلش اصلهم واد عمي وليا اني اقلق عليهم، السواركة واد عم الجعافرة لزم، السواركة راحوا الشرقية والجعافرة راحوا الصعيد، ده غير ان اكتر من 75 في المية من السكان صعايدة، يعني لو انضربوا يبقى البلد راحت) البني آدم تعرف معدنه من عداوته مش من صداقته، لانه طبيعي يبقى في صداقته كويس، لكن لما يعاديك يبان على اصله اذا كان خسيس وللا اصيل
اوحش حاجة في الصعيد ايه؟ التار
طيب اي صعيدي هنا ييجي ويقول لنا اصول التار ايه؟
- انه بيحدد الشخص (او اشخاص احيانا) اللي عليه التار مش بيهبل يمين وشمال ولا ياخد عاطل في باطل

- انه يبلغ اللي وقع عليه الاختيار بانه عليه تار عشان ما ياخدوش غدر
- انه ما يضربوش في ضهره ابدا، ولو لقاه ماشي من ضهره ينادي عليه عشان يتلفت له عشان يقتله من وشه
- انه ما يمسش حريم وعيال، الحالة الوحيدة اللي بيتعرض فيها للست لما تبقى فاجرة وبرضه ما بياخدهاش على خوانة
- انه لما يعمل حاجة يقف ما يجريش وما ينكرش انه عملها

سبحان الله، ده الصعايدة اللي قتلوا السادات فضلوا مكانهم مافيش غير واحد روح البيت اتغدى ونام قال يريح شوية قبل ما ييجوا يقبضوا عليه، وجالوا: ايييوة احنا اللي جتلناه ولو صحي ع نجتله تاني
الوحيد اللي حاول يهرب ما كانش صعيدي، وخالد كان مروح يريح له ساعة هو راخر لقى واحد معدي بعيل صغير قام عداه عشان معاه طفل قام الراجل اللي معاه العيل الصغير اخده غدر ومسكه وكان يقدر خالد يقتله ويجري وما قتلوش ولا جري
ماهو صعيدي قفل بقى، السادات لما قتل امين عثمان هرب وانكر وطلع براءة وبقى رئيس جمهورية وبعد ما بقى في الامان بقى يفتخر انه قتله، لكن الصعيدي اللي قتل السادات وقف واعترف واخد اعدام، والقضية كانت خلصانة الدفاع بتاعهم كان قاعد بس يونسهم في المحكمة، ح يعمل لهم ايه يعني؟ ماهم قفلوها له

عشان كده الناس بتتريق على الصعيدي وبتقول عليه قفل وتطلع عليه نكت، عشان عنده اخلاقيات حتى وهو بيعادي تحرم عليه الغدر والخساسة، وفيه بعض الناس بيعتبروا الندالة والغدر والجبن نباهة، او بيعتبروا ان الصعيدي بيبص للنباهة على انها ندالة وغدر وجبن

طيب مافيش ولا جريمة طائفية الا وكانت خسيسة
من اول اخد الناس اللي قاعدة في بيوتها على غدر وحرقها وهم معاهم حريم وعيال لحد الجري والتهرب من العملة اللي عملوها
واخيرا العملة اللي عملها الكموني، قتل عيال صغيرة عاطل في باطل وجري... اخص اخص اخص، ده صعيدي ده؟

سيبكوا بقى من مسلمين ومسيحيين، يولعوا في بعض، راحت فين اخلاق الصعيد؟ اللي بيتصرفوا التصرفات دي ح يقولوا لعيالهم ايه؟ غدرت؟ ضربت وجريت؟ اتعديت على ضعفا؟ وبعدين يرجع يقول على نفسه صعيدي؟
الاحتلال كل البلد
ماهو يا اخلاق الصعايدة ترجع زي ما كانت والامن يطلع ويمشوا مجتمعهم زي ما كان في الاول، يا اما مدام اسم الله عليهم بقوا مودرن قوي كده يبقى القفوات اللي بياكلها بتوع بحري من الامن ياكلوها معانا، هم احسن مننا في ايه؟... مش كل الجرايم في الصعيد عيبة، نظرا لان عندهم قيم اقدم من القانون، بس انا ما سمعتش عن جريمة طائفية واحدة تنطبق عليها القيم دي
يعني لا امتثال لقانون ولا كمان اخلاق؟ امال ايه اللي حاكمهم؟

والله ناس عايشة في الصعيد بقالها مدة عمالة تقول لي الصعيد ما بقاش زي الاول خلاص، الناس سابت وبقى الصغير يبجح في الكبير وانا ما كنتش مصدقة، بس كل الجرائم الطائفية معمولة بطريقة تأكد كلامهم
الله يخرب بيت الامن، طب رعب الناس ومفهومة، قوم المسلمين على المسيحيين ومعروفة، لكن بوظ اخلاق بقالها الاف السنين ازاي؟
وعاملين امبارح مظاهرة في الكتدرائية يقولوا يا محافظ قول الحق انت مسيحي وللا لا؟ وبنحب كل الناس وعيالنا ماتوا بالرصاص
ايه شغل هاني شاكر ده؟ بيحبوا كل الناس ليه؟ ثم الكتدرائية مالها ومال الموضوع، هي الكتدرائية هي اللي موتت العيال؟ هو انا عذرتهم في موضوع الكتدرائية لان العدد كان قليل وممكن الامن يضربهم، فالظاهر لما لقوا العدد قليل قالوا يتحاموا في الكتدرائية، بس العدد قليل ليه؟ وبعدين المحافظ مسيحي وسابهم يموتوا، يعني لو كان مسلم وسابهم يموتوا كانوا عذروه؟
هو طبيعي انهم يتوقعوا منه انه يحس بيهم اكتر، انا لو عمدة لندن مثلا، ههههه في المشمش، طبعا ح اعمل كل جهدي عشان ادي المسلمين حقوق اكتر من كده واراعيهم، مش عيال يقتلوا مسلم زي احمد حسن اللي اتقتل في لندن والعيال اخدوا براءة قال ايه عشان كانوا سكرانين، طبعا ح اعمل كل حاجة عشان احاول انصفهم ودي حاجة مش عيب ولا محاباة، المسلمين طالع عينهم في كل حتة، اسيبهم يعني لما يبقوا مجرمين وياخدوا حقهم بدراعهم؟ لازم احاول اصلح من اوضاعهم وبما اني مسلمة زيهم لازم احسن بيهم اكتر، ونفس الحكاية توقعها المسيحيين في قنا من المحافظ، بس ده ما يمنعش برضه ان في الظرف ده المحافظ ده مش مشكلته انه مسيحي وللا لا، مشكلته انه بيشتغل للحكومة
هم لسه مش عايزين يفهموا ليه ان النظام هو اللي عامل فيهم كده؟ وان المحافظ ده جزء من النظام، وان الكنيسة بتبايع جمال مبارك، وامريكا بتسند النظام، يعني لا المحافظ ولا الكنيسة ولا مبارك ولا امريكا ممكن يبقوا ملجأ ليهم عشان ياخدوا حقهم
تقفيلة وحشة انا عارفة، بس ده الواقع ولازم يواجهوا نفسهم بيه
مالهمش ملجأ دلوقت غير القانون والقضاء ويلموا عدد مصريين، مسلمين ومسيحيين، يتضامن معاهم على قد ما يقدروا، دي بلدهم، هم مستنيين حد يعزمهم عليها؟ يرفعوا قضية، باي حاجة بقى، انا الباز افندي اللي بيكتب عرايض، يشوفوا ايه القضية اللي تترفع بس ينفع يبقى فيها تضامن عدد كبير من الناس
يفوقوا بقى ويبطلوا الكمشنة وهاني شاكر اللي هم فيه ده

البوست طلع طويل، بس هو كان هدفه اني افكركوا بستاشر عيلة نايمة في بيوت مش بيوتها من غير ذنب ولا جريمة

5 comments:

شمس العصارى said...

يعنى انا مش بفبرك كويس بس طلعت بفكر اهى دى الجديدة ههههههههههههههه
واضح ان ليكى سنين مش شوفتى الصعيد و يمكن مش زرتيه اساسا
على فكرة انا من قوص و اسالى عن علاقة المسلمين بالمسيحيين فى قوص و خلى بالك حجازة تتبع قوص اداريا لكن جغرافيا و سكانيا منفصلة تماما
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بما انى صعيدى بعترف ان صعايدة اليومين دول - اغلبهم - تايوانى يعنى النوع التقليد مش الاصلى
هههههههههههههه
عرض سريع على الصعيد نجد ملامحه :
1- القبلية و فى بعض الاماكن الى مش فيها قبائل بتكون العائلية
2- السياسة و الامن بيتعاملوا مع كبار القبلية و العائلية و الاتنين بيدوسوا على الى ملوش سند
3- الفلوس كترة فى الصعيد غير زمان و لما توجد الفلوس بيوجد مرادفات كتير ليها
4- قيم ايه و الصعايدة بقوا يستقوا قيمهم من الاجانب مباشرتا هى الاقصر ولا الغردقة ولا مدينة اسوان دول تبع الصعايدة دول بياخدوا من الاجانب عدل
6- اعداد الى بيسافروا بره و خصوصا لاوربا فى ازياد مضطرد
لسه فى نقاط تانى مش ممكن سرها فى تعليق
بعد ده كله بتسالى على القيم و الاخلاق
نلتقى بعد التيوانى

شمس العصارى said...

يووووووووووه نسيت اقول
الا مش انا كنت لمحت و اودت نقط و طالبتك بالربط بينها قبل كده
وكل الى قلته زى ما انتى بتقولى فى البوست
ان الموضوع فيه النظام و الامن و الكنيسة و الحزب الوطنى و انه ابعد ما يكون عن الطائفية
________________________
طب ما انا تفكيرى مش وحس اهه هههههههههههههه

SAMS-1990 said...

أنا مش فاهم اللى عمل المصيبه دى عملها ليه لحد دلوقت

بس أنا شغال فى الصعيد و فيه ناس زى الفل فيه

و الشركه عندنا فيها مسلمين و مسيحيين و علاقتهم كويسه جدا ببعض

أنا فعلا نفسى أفهم الناس اللى بتعمل المصايب دى بتفكر إزاى

justonefriend said...

انا لومت عليكي قبل كده إنك بتتريقي على أهل الصعيد
بس الصراحة ما أقدرش أنكر كلامك المرة دي

فعلا منظومة القيم والاخلاق في الصعيد تراجعت كتير عن زمان
طبعا فيه اسباب كتير لكده

بس لو هتعرفي عن مصالح وعلاقات كبار العائلات مع اعضاء مجلس الشعب مع الامن
هتحسي إنهم وراء كتير من المصائب اللي بتحصل هناك

faissl said...

أحب اقولك حاجة تانية عن التار انا فاكرها
طبعا عندنا في التراث الصعيدي مقولة "لابد له في الدرة" ودي مش فاكر قاعدة منظمة للقتل وللا التار وللا الاتنين معا، المهم ان الصعيدي القاتل بيلبد في الدرة عشان المقتول ما يشوفهوش، ليه بقه ما يشوفهوش..؟ لأنه لو شافه وقال له سلامه عليكم، ح يضطر القاتل يقول له عليكم السلام، ودي معناها عندهم انه "أمّنه على روحه" فالقاتل كده مش ح يعمل حاجة وح يروح بيتهم ويحاول في يوم تاني بقه
شوفي مدى الفروسية في التصرف ده