Wednesday, 13 January 2010

قائمة باسماء شهداء الحدود

من موقع انقاذ مصر
غير الشهيد احمد شعبان اللي ماحدش عارف لحد دلوقت مين اللي قتله لان مافيش ولا طرف قدم اي ادلة تدين الطرف التاني
فيه قائمة طويلة بشهداء على الحدود، بس طبعا ما اتعملش عليهم برامج ولا راحت لهم وزيرة الخدامات تقول: الله يخرب بيت اللي عمل كده.. ههههه الست دي عسل والله، ولا حد جاب سيرتهم، لان اللي قتلتهم اسرائيل، عادي يعني هي حرة
لا بجد، الناس بتنافق عيني عينك كده؟ يعني كل الشحتفة دي على الشهيد احمد شعبان ولا واحد من الشهدا اللي قبل كده سألوا فيهم؟ وبعدين انا اكتشفت ان فيه متصهينين مصريين :( لا مش مجازا، لسه عارفة الحكاية دي قريب، بجد يعني
وعليه فاللي اتقتل بايد اسرائيلية يبقى نيران صديقة
عموما القائمة اهي 
وبعدين اللي بيقتلهم النظام المصري دول مش محسوبين؟
عموما سيبنا من ده كله، فيه موضوع مهم قوي كان بيتناقش في العاشرة مساء، نغير علم مصر وللا نسيبه؟
فيه واحدة متهورة على التويتر قالت: نغير علم مصر؟ مش لما نغير رئيسها الاول، طبعا دي واحدة مش عارفة حاجة ولا عارفة مصلحتها، عشان شعب مصر كله يتغير انما الرئيس لا
واحنا تباحثنا على التويتر ولقينا ان احسن حل اننا نشيل العلم ونسيب العصايا وفيه واحد اقترح اننا نحط على العصايا.. احم، وللا بلاش، خلينا نحط الشعب على العصايا اسهل
او نعمل كورة، وفي كل مثمن نكتب كـ* ام الجزيرة...ام الجزائر.. ام ايران... ام قطر... ام حماس...ام سوريا... ام فلسطين...ام جالاوي.. ام قوافل غزة...ام منظمات حقوق الانسان العالمية...ام تركيا مصر فوق الجميع ام الاجنبي، وممكن نطلع من الكورة خازوق ونحط مصر فوقيه بما انها فوق الجميع
الا صحيح، احنا ازاي نكتب: بنحبك يا مصر عشان احنا شعب اصيل؟
ده ابراهيم عيسى معاه حق، احنا خلصنا معايرة العالم العربي ودلوقت ادورنا على مصر بنعايرها، كأنها عملت معانا دقة وطيان واحنا بنحبها عشان بنعمل باصلنا، وعليه فانا برضه اقترحت على التويتر ان العلم الجديد يتكتب عليه جملة اطاطا الشهيرة وهي بتعاير مليجي: سرقة الجزم من قدام الجوامع لسه ماحدش يعرفها، ها؟ سرقة مستودع الانابيب احنا بس اللي نعرفها وما قلناش لحد، عشان احنا شعب جدع، وانت عارفة يا مصر ان احنا شعب جدع

10 comments:

حسن مدني said...

ايه موضوع المتصهينين المصريين ده؟
أنا بقالي كثير قوي كده غايب؟

تحياتي

مواطن مصري said...

انا عاوز العلم المصري يبقى علم الزمالك

و بعدين هما الي بيموتو من قلة الاوكسجين في النفق

سجدة said...

ههههههههههههههههههههههههههههه
وكم من المضحكات ولكنها مبكيات
بجد فعلا لسه كنت بقول امبارح احنا بقينا زى الست قليلة الادب فى الحارة
كل ما حد يقرب جانبها تشتمته وتطلق عليه عيالها يشتموا
والكل يمشى من قدامها يشتم عليها وهتهون على الكل لسوء لسانها وقلة ادبها يعنى تفسير على قدى
بس فكرة الكرة دى جامدة جامدة ههههههههه
دمتى بخير

كلاكيت تانى وتانى said...

ص الخير تعرفى احنا شعب سئ واول درجات السوء بالنسبه لنا الصمت العام تجاة انتهاكات حقوق الانسان فبلادنا ربما انا منذ اسابيع كنت مجرد فرد عادى اقرأ وأهتم وأناقش وأشارك كيفما يسمح بى وقتى وأحاول أن أبذل طاقتى فيما يفيد المحيطين بى كمشروعى لتنشيط مكتبات الاسرة والطفل وفتحها للفتيات وجمع اصدقاء لى على كل المستويات الثقافية وعمل ندوات تعليمية وتثقيفية للفتيات بما لايتعارض مع مرحلتهم السنية وبما يوسع مداركهم اكتب للامهات المعاقين كتب لأعلمهم ما لايعلمة لهم سواى وماخفى عنهم وتعلمتة من دورات ومحاضرات وخبرة ودراسة ادفع من مالى لكتب لهم اوزعها مجانا للفئة المعدمة والتى لا تتحمل قدرة مادية على جلب اختصاصى أعتقدت اننى حينما افعل هذا فهذة هى الصدقة الجاريه التى سأتركها لأولادى بعد مماتى وصدقتى الجاريه تجاة وطنى الذى لم يعطينى سوى القهر والوجع وقلة القيمة ونظرا لأننى مطلقة وبينى وبين طليقى بعض المحاضر والقضايا والتى لم يتم توجية اتهام لى فيها لأنها كيدية نظرا لأستمرارها فترة 5 سنوات حتى الان فأننى وكالعادة التى لم تعد تشغلنى نظرا لتكرارها توجهت الى النيابه العامة لسؤالى منذ اسبوع عن احد المحاضر وفوجئت قبل خروجى بوكيل النيابه الشاب يكتب لى رقم هاتفة على بطاقتى الشخصية ويعطيها لى بطريقة لو يراها المحامى الخاص بى ولا تتصورى كم المهانة التى شعرت بها والخوف ساعتها انهارت بداخلى منظومة كاملة من الاخلاقيات التى حاولت التمسك بها وشعرت بالحزن الشديد واخبرت المحامى الخاص بى حيث طلب منى مجاراتة ولكننى لم افعل واقتصرت على اخذ رأى اختى الطبيبة التى قالت لى اعملى عبيطة ومتتصليش بس متمسحيش رقمة من ع بطاقتك هههه وتصورى اننى كلما احتجت لتصوير البطاقة لأى جهه تكون الصورة مقدمة برقم البطل الهمام وكيل النيابة الذى لم يصمت عند هذا الحد بل يوميا اتصالات بمنزلى لأستدعائى تلفونيا وتهديد لوالدتى انه سيصدر امر بالضبط والاحضار ثم مهاترات اخرى لتخويفى واليوم قررت أن اذهب للنيابة مع المحامى الخاص بى الذى قال لى بالحرف بلاش نستعديهم هنشوفلة حل بس من غير مشاكل ونطق بكلمة انهارت معها ارادتى التى سعيت جاهدة بتعلمى ورغبتى فى المشاركة العامة وكتاباتى للطفل المعاق وتعاملاتى مع الامهات المبتليات بأطفال معاقين ان أقويها وانميها تلك الارادة فى الحب والحياة بشرف وتحمل وصبر وعمل خير قال لى مفيش قانون فبلدك يا مدام وبتوع النيابه دول بيتجابلهم الستات لغاية باب الاستراحة وانتى سهل قوى يحاول يضغط ويشوف نهايتك اية ؟؟؟
تصورى طوال الليل وانا جالسة انظر الى ابنتى ذات 16 ربيعا واكلم نفسى هل اخطأت حين عدت الى مصر بعد غربة ثلاث سنوات لم ارغب فيها بالعودة لتنتهى من الثانوية العامة هل استطيع تحمل مضايقات شاب معين حديثا فى النيابة يتصل عن طريق سكرتيرة مساءا ليهدد والدتى المريضة ووالدى ذوى ال 66 عام بسجنى ان لم احضر استجواب عادى فى النيابة
كيف اشعر بالامان على ابنتى بعد الان وماذا سيفعل هذا النائب مع اخريات قد يخضعن للضغط وهل اسعدية واتقدم للتفتيش القضائى او لمجلس الدولة فأصبح هدفا لوكلاء النيابه هل اوقف حياتى وادخل فى حرب لا يعلم الله نهايتها هل اخبر نفسى اننى حبانة وخائفة وان كل ما احاول زرعة فى قلوب الامهات من قوة وعزيمة للتحمل وما ازرعة فى فتياتى الموهوبات فى عملى وابنتى هو محض كلام ابن عم حديت بالفلاحى
اتصلت بالامس بمدير النيابه وسألتة ببلاهه ارجوك اخبرنى اين اثق والى من اتوجة حين لا يمكننى الثقة فى النيابه العامة كحامية للحريات ولماذا الاتصال بالمنزل والتهديد اعتذر مدير النيابه بلطف عن الموقف وحينما اردت اخبارة برغبتى فى تنحية وكيل النيابة المختص بالمحضر حذرنى المحامى من ان استعديهم على فكلهم نيابه واصدقاء؟؟
نوارة هل بالفعل لا يوجد قانون فى بلدى وهل بالفعل اصبحنا نحتاج لوقفة مع النفس وهل نترك ما نحاول القيام به من خير وعمل وتربيه لاطفالنا لنتحمل هذا الكم من المهاترات والانتهاكات
لو تكلمت وكتبت ساعات ما استطعت ايصال كم المهانة والقهر الحاصل لى الان
وكلما نظرت لبطاقتى برقم وكيل النيابه الهمام البذى تنص المادة 36 من قانون النيابات على عدم استغلاله لعملة اوالتلويح به اطلاقا
اعتقد اننى سأذهب اليوم وارى ماذا سيحدث معى وكان الله فى عونه وعونى فقد جعلنى بفعلتة وتهديداتة على شفا حفرة من الانهيار فكيف بالله عليك يفترض به الحيادية والموضوعية وهو ينتظر اتصالى به وانا عاملة عبيطة
حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل

هندسة وصفية said...

:))
ساعات بيبقي ليكي تجليات كدة

Tamer M. Fawzy said...

كلاكيت تانى وتانى

لا حول ولا قوة الا بالله
كان الله في عونك بجد

مش عارف اقول ايه

anameeeeen said...

بالصلاه على النبى قولى يا ست الكل عليه افضل الصلاة والسلام العسكرى اللى مات على الحدود برصاصة من الخلف واللى شالوه واللى حضروه قالوا كدة والضرب كان من عندنا فى المليان بدليل اصابة 35 غزاوى وبمناسبة ان ابوكى شاعر كبير محبوب اهديكى القصيدة الخالدة اللى انا هسحب بيها البساط منه وهيبقى من غير بساط
القصيدة طويلة وكلها معننة
ياحنينة يا عينى ياحنينة
على اللى سرق المعزة ويتم جدينا

شمس العصارى said...

الاسماء دى لا تهم النظام فى شئ
مصر العزبة بتاعت الى خلف مبارك و عياله و شعبها العبيد
تفتكرى صاحب العزبة حيزعل على عبيد
ـــــــــــــــــ
كلاكيت تانى و تانى :
الحق لا يوجد كلام يوصف حالتك " الله معاكى " وياريت تشوفى مركز هشام مبارك الى بتقول عليه نوارة
علما بانه فعلا فى مصر لا يوجد قانون و اعضاء النيابة مألهين نفسهم
اى و الله
مرة واحد منهم او من امن الدولة قال لشخص " لو ربنا نزل ينقذك مش حسيبك " و العهدة على الراوى حتى لا اتجنى
بس مش مستبعد يعملوا كده
حسبك منهم دعاء الامهات الثكلى على ابنائهم من المعتقلين فهم يدعون عليهم ليل نهار
و النيابة فى مصر مش نزيهة و النزاهة و الحيادة فى النيابة حالات فردية لا اكثر
لازم تتاكدى ان الى عند ربنا مش بيضيع
وربنا يخلفك فى الآمك خيرا
ربنا معاكى

the magnificent ninja said...

حماس لم تقتل الجندي
لقد أصابه زملائه بالرصاص عن طريق الخطأ

the magnificent ninja said...

حماس لم تقتل الجندي
لقد أصابه زملائه بالرصاص عن طريق الخطأ