Monday, 13 April 2009

ح اموت... ح اتشل... ح يجرا لي حاجة

لقيت نمرة منى الشاذلي على البندينج لان تليفوني مش بيلقط في الشغل، اتصلت بيها على حوالي تمانية قالت لي انا كنت عايزاكي فيه نائب كان بيطالب باذاعة عقوبة الاعدام للمغتصبين على التلفزيون والاذاعة واتوافق عليه، قلت لها انا دلوقت في الشغل ممكن اشارك بمداخلة على التليفون، خلاص؟ خلاص
اتصلوا بيا الاعداد وقالوا لي ح نكلمك على حداشر حداشر ونص
هي الحقيقة منى في اخر الحلقة اعتذرت للناس اللي وعدتهم بالاتصال نظرا لكثرة الاتصالات وقالت لي كل ما كانوا يفتحوا خط عشان يتكلموا يلاقوا حد بيكلمهم، وياريتهم ما اتكلموا يا اخووووووووووييييييياااااااااا
البرنامج كان مستضيف محمد قويطة النائب صاحب الفكرة اللوذعية، وناصر امين اللي كانت ح تجيله ازمة قلبية، ومحمد طعيمة اللي بصراحة حاول يبين انه مش مصدوم في الناس بس كان باين عليه انه مصدوم
انا ما غاظنيش غير الناس، الناس تتصل وتقول ايون، اعدموهم على التلفزيون عشان الناس ترتجع
طب وده بالذمة شكل ناس ح ترتجع من منظر الاعدام؟ الناس اللي عايزة فيلم اعدام الساعة اتناشر بالليل في معاد ثابت (فيه ناس اتصلت قالت كده) وح تجيب لب وفشار وتقعد تتفرج على واحد بيتشنق، بقى دووووووووول ح يرتجعوا من منظر الاعدام؟ ده مش بعيد واحد من اللي اتصلوا في ما يطلبه السفاحون عشان يقول: الله يخليكوا الله يخليكوا غني لي اي حاجة لمحمود المليجي... مش بعيد بقى واحد فيهم يعجب ببطل احد افلام الاعدام ويروح يتقدم في مسابقة اغتصاب عشان يبقى بعد كده مغتصب مشهور يتشنق اليه بالبنان
ومنى تقول لواحدة: يعني انت ترضي ان حد من اولادك يشوف المنظر ده؟
يشوفوا عشان يعرفوا نتيجة حاجة زي دي ايه-
طيب العيال الصغيرة، والمراهقين، وبعض الشباب بيقلدوا التلفزيون، يا سلام بقى لو عيل بيلعب مع صاحبه "اغتصاباية"
وقرر يشنقه، مش كفاية الكرتون الياباني اللي مخلي العيال عمالة تشلت وتقول: النجم الصاااااااااععععععععععقققققققققق
اولا: اخشى ما اخشاه ان يكون فيه تعمد ترويع للمصريين وتضخيم لظاهرة ماهياش ظاهرة ابدا في المجتمع ولا حاجة
انا اقصد لما الجرنال يكتب، انشالله كل يوم، عن حداثة اغتصاب في بلد تعدادها تمانين مليون نسمة، دي ما اسمهاش ظاهرة
كل شيء نسبة وتناسب، فيه احصائية بتقول عشرين الف حالة اغتصاب سنويا في مصر معظمهم مش بيرضوا يبلغوا
طب احنا تمانين مليون، اقسم عشرين الف على تمانين مليون يطلع النسبة: 0.025 في المية
كده مش اسمها ظاهرة ناهيك عن انها تكون ظاهرة مرضية
واستكمالا لحالة الترويع عايزين يروعوا الناس مش بس بالايحاء ان اي واحدة ح تمشي في الشارع ح تغتصب، دول كمان عايزين يروعوهم في تنفيذ العقوبة على الجاني
مين من مصلحته يروع الناس بالطريقة المزدوجة دي؟ وايه الهدف؟
الناس كانت بتتصل وتقول: ايوة عايزينهم يعدموهم في ميدان عام وعلى شاشات التلفزيون وعلى الراديو وناصر امين عمال ينفخ وكان ح يقوم يقطع في هدومه وانا قاعدة اشد في شعري ومنى قاعدة تبرق عينيها من مكالمات الناس
طيب ده كلام ناس خايفة، وخايفة الحقيقة من ظاهرة ماهياش ظاهرة، النسبة لما تبقى 0.025 في المية ما تبقاش ظاهرة، الناس مش ماشية تغتصب في بعض في الشارع
دي حادثة
وعشان كده بتتنشر في الجرايد، عشان حادثة، من زمان وبياعين الجرايد بيقولوا: اقرا الحااااادثةةةةة اقرا الحااااااادثةةةةةةةةةة
ثانيا:
من امتى التنكيل بالناس بيردع الجرائم؟ الجرائم تحد بالعدل والرحمة والمساواة مش بالتنكيل وارهاب البشر
ثالثا بقى ودي اهم نقطة
قال ايه؟
قاااااااااااال اييييييييييييييه؟
قاااااااااااااااااااااااااااااال ايييييييييييييييييييييييييييييييه؟
سيادة النائب قويطة بيقول انه عايز يطبق الشريعة الاسلامية وزغرتي ياللي مش غرماااااااااااااااااااااااانة
وبيستشهد بايات بالقرآن مش ح اوردها عشان ما يصحش اني اعيد اساءته للقرآن تاني
بقى احنا بقى لو ح نطبق الشريعة الاسلامية صح يا سيادة النائب ماحدش ح يستحق تطبيق الحدود عليه غير السادة اعضاء المجلس الموقر اللي ما اقروش مشروع واحد لحماية الوطن من استغلال رجال الاعمال اللي بيفقروا الفقرا ويزيدوهم بؤس على بؤسهم ويحتكروا السلع ويشتغلوا سماسرة يبيعوا البلد حتة حتة، ما اقروش مشروع واحد لحماية الناس من اللي بيخصخصوا ويرموا العمال في الشارع بمكافئة تلات الاف جنيه ده ان اخدوها، ما اقروش مشروع واحد لحماية المواطن اللي ماشي في الشارع من انه يتوقف ويتقال له بطاقتك يلا ويسمع ما لا يرضه عن الست والدته والسيد والده واذا بمبك ينضرب ويلبس قضية
والسادة اعضاء الحكومة، مستوجبين الحدود بجد، ولو ان مش ح يهون عليا برضه اتفرج عليهم
والسادة المعززين للنظام المصري على كل شكل ولون
وغير كده فالحدود يجب تعطيلها على كل الناس، ح تطبق حد على واحد جعان؟ على واحد شايف حواليه في كل حاجة ان الشر هو اللي بينتصر في الاخر والحلال عمره ما بينفع والحرام عمره ما بيروح؟ ح تطبق الحدود على بلد بتنفق تمنتاشر مليار دولار على المخدرات سنويا عشان الناس لا عارفة تصدق اللي بيحصلها ولا قادرة تغيره فبتضرب دماغها بدل ما تنتحر وتموت كافرة؟
لما بلد واحد فيها يقتل نفسه وعياله بمكرونة مسممة عشان مش لاقي يصرف عليهم، وواحد يرمي نفسه في النيل عشان مش عارف يجيب مصاريف الدراسة والكتب واللبس لعياله، دي بلد تتكلم عن اسلام وللا مسيحية وللا يهودية وللا حلمبوحية؟
هو احنا ما بنفتكرش الاسلام غير عشان ننكل بالشعب؟
رابعا:
الناس ح تتعاطف اكيد مع المغتصب
لا مش الفكرة انه يصعب عليهم وبس
الفكرة انه ممكن يخلق حالة غضب داخل شباب كتير، وفجأة تحصل ثورة المغتصبين، يطلع عشرتلاف واحد، وللا ميت الف عيل يقولوا طب احنا بقى ح نغتصب كل الستات، ورونا بقى ح تموتونا كلنا ازاي
اه
ماهم ح يعملوا كده عشان هم بني ادمين مش كلاب، ماهي دي بقى صفات البني ادمين، البني ادم لما تنتهك انسانيته وتذله وتقهره بالشكل ده بيعمل ردود افعال كده عشان هو بني ادم، مش كلب
الكلب بس اللي لما تديله بالجزمة ما يردش
ثم ايه حكاية: ردع الناس ردع الناس
كأن الناس، اللي هم تمانين مليون دول، شوية بهايم لا تشتريهم الا والعصا معهم، ان المصريين لانجاس مناكيد
فين حل مشاكل الناس؟
فين تقويم المجرمين؟
هو اهم حاجة بيفكروا فيها ازاي يردعونا؟ ازاي يخوفونا من ظاهرة هم اللي مضخمينها وبعدين ازاي يخوفونا من عقوبة الظاهرة اللي مش ظاهرة؟ هو كده؟ كل همهم يخوفونا وبس؟
خامسا:
ح يبقى فيه جزء تاني من الناس اقذر من قادة ثورة المغتصبين، ثورة المغتصبين دي مش ح تيجي غير من ناس عندها دم واحساس وانسانية، زي ما باقول لكوا كده، ده رد الفعل الانساني المحترم الوحيد اللي ممكن يحصل لحاجة زي دي
لكن فيه ناس تانية مش محترمة، ح تعتاد منظر القتل، مش ح يبقى بالنسبة لها رادع ولا حاجة، ح يبقى حاجة مسلية وح يخلق منهم ناس دموية ومتعطشة للتشفي والتنكيل
ااااااااااااه
اليكم نظرية المؤامرة:
مين اللي من مصلحته يرهب الناس من ظواهر وهمية وزي ما قال محمد طعيمة يشغلهم بقضايا مش حقيقية ويديها اكبر من حجمها؟
مين من مصلحته يربي الرعب في الناس من بعض؟
ومين من مصلحته يكره الناس في بعض ويخليهم عندهم المشاعر العدوانية، الدموية، المتشفية دي تجاه بعض؟
مين من مصلحته يفرغ غضب الناس في بعض بدل ما يفرغوا غضبهم في اللي عمل فيهم كده؟
المصريين في ظل الظروف الجميلة الحلوة اللي انتوا شايفينها كلكوا فقدوا كتير من جمال شخصيتهم، واهم حاجة فقدوها في الحادث الاليم اللي حصل لهم: مخهم... طب والله كمان مرة الناس مخها طرقع
بس لسة فاضل لهم حاجتين: انهم مسالمين وبيكرهوا الدموية، وانهم ولاد نكتة ودمهم خفيف
وبالمناسبة لما يحولونا الى ناس دمويين ومرضى ومتشفيين دمنا ح يتقل قوي
ح يفضل لنا ايه؟ نعيش ليه تاني؟ طب ما تختصر وتقول شامبانزي؟
----
تكون المؤامرة عشان يلهونا عن تنظيم الشقق المفروشة وخلية الشاليهات؟ 

48 comments:

TAFATEFO said...

نقاط اتفاق

مفيش حاجه اسمها إذاعة حكم إعدام على الهواء .. وده مش في الشريعة الإسلامية ولا حاجه

العقوبة العلنية مش معناها نذيعها .. معناها في مكان معلوم في ساعة معلومة .. مش نوصلها للناس في بيوتهم؟؟!!

مال ده بالإسلام

لو المقصود هو الترهيب .. فيتقال ان ده المقصود .. مع ان تشديد العقوبات كافي طبعاً .. والخوف من المجهول (فير أوف أن-نون) أكبر .. ده الإذاعة دي تكسر الخوف ده

طبعاً مع سريالية افتراضات ان يطلع مش عارف كام واحد ويغتصبوا ويقولوا هيموتونا ازاي والكلام ده

Anonymous said...

سؤال صغير و بجد مش عشان أنرفزك بس عايزة أفهم

أنا مش هقدر أتناقش في الجزء الديني لأني بصراحة معرفش أنهي أية فيها الحكم دة و ايه التفسير المتفق عليه ليها ، لكن أنا طول عمري أعرف إن الاغتصاب دة إفساد في الارض و عقوبته النفي من الارض إلي هو الاعدام " والله أعلم"

السؤال هنا ، لو ربنا قالنا إعملو كدة نناقش فيها ليه؟ بغض النظر عن التعداد و النسبة....حدود ربنا مافيهاش واحد غلط ولا ١٠ غلطوا...فموضع ظاهرة أو لأ دة مش هو اللي يحدد هنعمل ايه

أنا حضرت حادثة إغتصاب واحدة في السعودية من حوالي ١٥ سنة و تمت فعلاً في ميدان عام و إتذاعت في التلفزيون

و لو حضرتك مش متفقة مع إن دة حل صح و مش هي د الطريقة اللي نعالج بيها الموضوع دة.....حضرتك تقترحي إيه عشان الستات اللي زيي و زييك يعرفو يحسوا بأمان و يقدروا يمشوا فالشارع من غير خوف من التحرش والمعاكسات المقرفة اللي بنشوفها كل يوم؟

شكراً

مواطن مصري said...

هههههههههههه انا متفق معاكي بخصوص كلام النائب


اما ب النسبة للحكم ان ممكن يزيعو اجواء الحكم فقط انما لحظة الاعدام يجبو فاصل اعلاني

عشان لو حد بعد الشر بعد الشر بعد الشر حد اتحرش بيكي مش هتطالبي باعدامة شنقاً ولا هتسامحي

ما هو بردو لازم يكون في حكم رادعععععع ولا اية يا نوارة

mido said...

كلام في موضوع ميت أصلا ، اذا كان رفضوا اخذ اعضائهم بعد اعدامهم يبقي حيعدموهم علي الهوا !

mido said...

بس انت كده أصبحت شخصية عامة و حياتك الشخصية لم تعد ملكك و حدك‎:D :D

مواطن مصري said...

اولا لازمن قانون ضد التحرش و محاكمة قاصية للمتحرش


ممكن سجن مدى الحياةةةةةة

اية رائيك

بس فاتك مشروع قانون زكاة ب الاجبار دي زي الاقرار الضريبي كدة بتاع طرابيش المجلس
:)

جبهة التهييس الشعبية said...

حكم رادع؟

هو فيه اردع من الاعدام يا اخوانا؟

بس مين يحب يتفرج على واحد بيتشنق؟

مواطن مصري said...

يعني مش بتتفرجي على افلام رعب او اكشن

TAFATEFO said...

بالنسبة بقى لموضوع ظاهرة .. هو أنا مش فاهم يعني ايه ظاهرة الاغتصاب

الموضوع مش كده .. الحكاية دي بتتقال يه حجم المشكلة

عادي - كبير - ضخم

حضرتك حسبتي حسبه .. 20 ألف على 80 مليون يبقى الريت 25 لكل 100 ألف شخص (وليها معايير أخرى لكل 100 ألف أنثى - لكل 100 ألف أنثى أكبر من 12 عام)

طبقاً للإحصائية يبقى الريت 25 حالة لكل 100 ألف شخص

نظرة حضرتك للرقم بقى غلط خالص .. متبينش ايه حجم المشكلة .. حجم المشكلة بيتعرف على أكثر من سكيل

1- المقارنة بالريت العالمي

الرقم ده يبقى عالي جداً جداً .. رقم كارثي .. لكي أن تتخيلي ان الريت في السويد هو 23 لكل 100 ألف .. وهو الرقم الأعلى في أوروبا ومن أعلى المعدلات في العالم (في الدانمارك 9) (مع ملاحظة الاتلاف بين طبيعة المجتمعات والتكتم اللي بيحصل في مجتمعنا)

2- معرفة تطور المشكلة .. وده مهم جداً جداً وبيحدد طريقة تعاملنا معاها

بمعنى .. ان لو الإحصائيات الـ 5 سنين اللي فاتت كانت أعلى .. تبقى المشكلة بتنحسر واحنا ماشيين في الطريق الصح ومش محتاجين تدخل كبير وعميق .. أما لو كانت بتزيد وكانت في ال5 سنين اللي فاتوا مثلاً (20-21-22-23-24) وفضلنا زي ما احنا .. يبقى نقدر نتوقع ان السنه الجايه هتكون 26 .. أما لو الأرقام كانت مثلاً (10-13-16-19-22) يبقى نفهم ان المشكلة بتزيد والمتوقع ان السنة القادمة تبقى 28 .. إلخ .. أما لو كانت البروسيس أوت أوف كونترول أصلاً .. والموضوع مش منتظم .. وبيزيد زياده كبيره ومطرده

يبقى احنا في كارثة حقيقة

وأنا معرفش احصائيات في مصر ايه .. لكن الرقم طبعاً طبعاً كارثي .. مش زي ما حضرتك استهونتي بيه كده خالص

الموضوع مش رقم مجرد .. دي عملية احصاء بحته علشان يتعرف الحجم الحقيقي للمشكلة وتطورها والمتوقع ليها والطريقة المناسبة للتعامل معاها

ممكن أحكي مع حضرتك بكره ان شاء الله في الموضوع ده

جبهة التهييس الشعبية said...

يا سلااااااااام يا مواطن
انت نموذج للمواطن المصري الاصيل
ماهو المتصلين قالوا كده برضه

اولا
لا مش باتفرج على افلام رعب او اكشن لاني اعصابي ما بقتش تستحمل

ثانيا
ده مش فيلم يا مواطن
ده بني ادم بجد
بني ادم بيموت قدامك

دين ايه اللي سيادة النائب بيتكلم عليه
اذا كان الاسلام نهى عن المثلى
وهم كده بيمثلوا بالبني ادم

وطائفة من المؤمنين حاجة
وانك تقتحم بيوت الناس على التلفزيون وتفرجهم على اعدام البني ادمين حاجة تانية

والمصيبة ان اللجنة اقرت الاقتراح بالاجماع ولاد المتضايقة

TAFATEFO said...

فمعلش

النظرة في البوست لمشكلة (أو ظاهرة التحرش أو الاغتصاب في مصر) دي غلط خالص

الرقم كارثي .. وواضح ان المشكلة في تزايد مطرد .. وان الموضوع خارج عن السيطرة تماماً

ولازم يواجهوا المشاكل اللي من النوع ده بالذات بطريقة علمية .. لأن دي كارثة فعلاً

جبهة التهييس الشعبية said...

الريت مش خمسة وعشرين في المية يا مصطفى

الريت خمسة وعشرين من مية في المية

يعني كل مية فيه ربع واحدة بتغتصب

جبهة التهييس الشعبية said...

او سوري

ما قرتش كلمة الف

قريت بس رقم مية

سوري عندي انا دي

TAFATEFO said...

دي النسبة

يا فندم احسبيها هتلاقي الريت 25 حالة لكل 100 ألف من السكان وده رقم كارثي زي ما قلت لحضرتك

مواطن مصري said...

طيب يا نوارة يعني كدة نمنع اذاعة اخبار مجازر غزة ما هي هي نفس الحاكية اذا كنا بنضايق من اذاعة اعدام شخص ع الهواءء
يبقى اذا الحكومة تمنع اذاعة اخبار مجازر غزة او الجزيرة تمنعها ولا اية ما هي هي نفس المنطق

mido said...

مافيش لجان أقرت حاجة !

جبهة التهييس الشعبية said...

انت بتبهرني يا مواطن

بتبهرني حقيقي

جبهة التهييس الشعبية said...

لا والله يا ميدو

قالوا كده في البرنامج النهاردة
ان لجنة مجلس الشيعب اقرت المشروع

TAFATEFO said...

:D:D:D

mido said...

هاتي لينك للخبر

TAFATEFO said...

أنا بقيت بكره ان كل حاجه مجلس الشعب ده .. أم حسين طبخت بامية يقوم واحد يتقدم بمشروع

فين الجهات المسؤولة .. هو كل واحد تطق في دماغه فكره يعملها مشروع ويعرضها على مجلس الشعب؟؟!!

حاجه تغيظ

جبهة التهييس الشعبية said...

بص يا مصطفى

انا مش عارفة نظام الاحصائيات في مصر ايه برضه زيك بالظبط
بس انا ما عنديش ثقة فيهم
خصوصا الجهة اللي قالوها، انا ناسية حاجة كده فيها الجريمة، بس قالوا انها جهة حكومية
فلو دي مؤامرة من الحكومة زي ما انا متوقعة يبقى الاحصاءات مش دقيقة

ولو دي مش مؤامرة والرقم كارثي زي ما بتقول

يبقى هم كده بيزودوا عدد الناس اللي بتلجأ للعنف مش بيقللوها

لا وما شلنيش غير الراجل بتاع: الدين بيقول اييييييييييييه

عايز يكفر الناس وللا ايه؟

mido said...

يا نهار أسود دول وافقوا مبدئيا فعلا !

TAFATEFO said...

دي لو جهة حكومية فعلاً يبقى رقم مزور .. ويبقى أقل عن الصحيح مرتين تلاته .. وتبقى دي الريبورتيد كيسيس بس .. والرقم الحقيقي 3 أو 4 أمثال

ونبقى في مصيبه .. ومش أي مصيبه

هو الخبر منشور فين؟؟

Anonymous said...

في حد عنده رابط للحلقة على انترنت؟

TAFATEFO said...

صدقيني .. أنا اشتغلت مع الناس دي

الأرقام بتتفصل .. ومعظمها مش حقيقي .. واللي أكبر من انه يتقلل بكتير بيحجب أصلاً

مفيش أرقام حقيقية لنسبة المصابين بفيروس سي في مصر أو الايدز أو الضعف الجنسي أو العجز الجنسي أو أو أو

الأرقام كارثية .. وبيحجبوا أرقام كثيره جداً جداً جداً

والجرائم بالذات بيقللوها .. علشان السياحة .. وعلشان يبينوا انها بلد الأمن والأمان .. وادخلوها سالمين .. ادخلوها غانمين .. وانهبوها

مواطن مصري said...

نوارة ممكنا هدي اغنية طراطير طراطير طراطير للمجلس الطراطير اقصد الشعب
:))

جبهة التهييس الشعبية said...

يا ميدو

انا مش عندي لنك الخبر
انا شفت الحلقة وهم قالوا كده في الحلقة

حتى قويطة ده قال ان مندوب وزارة العدل كان معترض بس هم اقنعوه
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

طفاطيفو

مش شرط

على حسب هم عايزين يوجهوا السياسة ازاي؟

ممكن يبالغوا في الرقم بالنقصان او الزيادة على حسب رغبتهم وخطتهم

المهم انهم مش ح يقولوا الحقيقة وخلاص

والكارثة الحقيقة اننا نتفرج على الاعدام على الهوا

ده واحد اتصل يقول المفروض كل الاعدام بقى

مش بس الاغتصاب

اي حد يعدموه يجيبوه نتفرج عليه

شايف العثل؟
شايف الحلاوة؟
شايف الجمال؟
شايف النفسيات الوسخة؟

TAFATEFO said...

على فكره هما قبل كده من كام سنة أذاعوا مشاهد إعدام خلية إرهابية (مش فاكر بتاعة ايه وكانوا الناس اللي هيعدموا فرحانين بالشهادة) ولكن التليفيزيون استقبل آلاف الشكاوى .. وعلشان كده في الإعاده حجبوا مشاهد الإعدام

جبهة التهييس الشعبية said...

ايوة انا ما اعتقدش ان الناس تستحمل تشوف اعدام حد
ده حتى منى الشاذلي قالت كل الناس اللي بتحب صدام واللي بتكره صدام اتضايقت ان مشهد الاعدام اتذاع على التلفزيون

TAFATEFO said...

حضرتك عارفه الحكاوي بتاعة نتيجة الكلية لما تطلع للعميد ويرجعها 3 مرات للكونترول علشان يقللوا نسبة السقوط

صدقيني ده اللي بيحصل

في أرقام كتير حتى مينفعش تتقلل لأقام مناسبة .. فبتحجب

هي دي حاجه تتزود؟؟ ممكن بس حد يقولي الإحصائية دي تابعة لمين؟؟

جبهة التهييس الشعبية said...

حاجة اسمها مش عارفة ايه الجريمة

قالوا في التقرير ونسيت
بس فاكرة انها الجريمة

الجيريمة لا تيفيد على رأي اللمبي

ولما عمك يسرق اشكره وبوس ايد شعر ودقن

Anonymous said...

ما اظنش انهم ها يعرفوا يذيعوا الاعدام بسرعة ....... لازم الاول يرجعوا لاتحاد الكورة الاول , وطبعا الاهلي مش ها يسكت وهايقول لازم يتعمل رابطة
وانا من هذا المنبر اطالب بتكوين رابطة للمجرمين وضحايا الاغتصاب والمعدومين والمعدمين ..... عشان يعرفوا يحافظوا علي حقوقهم في البث الفضائي والاداء العلني , ولازم عشماوي ما يبقاش تبع وزارة العدل والافضل انهم يجيبوا عشماوي من اللاليجا الاسباني
مع تحياتي
موفد الاتحاد الدولي - الفيفا

وشكرا

Anonymous said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ازيك يا نوارة
مبروك الكتاب
حطى اصور دية حلوة

http://daralkotob.net/incidents/coverage/2722-nawara.html

وياريت تعرفينا مين معاكى فى الصور لو حد من هنا فى المدونة



علا

جبهة التهييس الشعبية said...

شكرا يا علا

اللي معايا في الصور

الصورة الاولى حسام شاهين

اللي قاعد جنبي دايما احمد مهنى

الصورة التانية محمد مفيد

الصورة اللي فيها واحد واقف بيصور ده اللي ينشك احمد عبد الفتاح

الصورة اللي فيها كذا حد قاعد دي فيها احمد الصباغ واحمد الجيزاوي

هي الناس كلها اسمها احمد ليه؟

ومتهيالي انتوا عارفين اسامي بقية الناس

Anonymous said...

تصوير حكم الاعدام وبثه على التليفزيون دة فية شىء من الخصوصية للانسان المحكوم علية بالاعدام ولحظات صعبة جدا محدش يحب يقف فيها اظن دة تشفى وشماتة ومش انسانى وربنا يسامحهم خلاص عرفنا انهم اتعدموا ساعتها كفاية جدا

دية نفس بتزهق مهما كانت مش مشهد سينمائى وكل انسان يحط نفسه مكان اهل الجانى حتى لو متوحشيين لهم اهل عندهم مشاعر مهما كان

Anonymous said...

وهيحطوا تنبهة هام قبل مايعرضوها انها فوق سن 18 سنة


ولا اية النظام؟


وبعدين ما يحكموا على ممدوح اسماعيل زيهم كدا واحنا ممكن نتفرج عليه ساعتها على الاقل اهل الناس اللى راحت هتتفرج على القصاص

متهيالى دة استهبال وكتير المفروض يتعمل كدا فيهم لو هنمشى بمنطق الوحشية دية الناس مشاعرها اتجمدت ولا اية من كتر الفرجة على الافلام

Pink said...

و ده بقي حيتذاع امتي ؟ و علي الهوا و لا مسجل ؟
أنا اعرف ان الاعدام يتم تنفيذه في الصباح الباكر. يعني الناس حتشوف الاعدام مع فنجان القهوة قبل ما تذهب لالشغالها ؟
و لا حيتم تسجيله و اذاعته ضمن اعلانات المسلسل او بين شوطي مباراة الاهلي و الزملك او في نشرة التاسعة قبل النشرة الجوية لضمان اكبر مشاهدة؟
و مين فال ان الاعدام هو عقوبة المغتصب في الاسلام؟ الزاني المحصن يعدم و المفسد في الارض تتدرج عقوبته بحسب افساده و اقلها السجن و اعظمها القتل. و ليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين و لبس كل الناس.

الاغتصاب و التحرش امراض اجتماعية تتطلب حلولا شاملة اجتماعية و ثقافية و دينية و اقتصادية و اعلامية و جنائية و لكن تغليظ العقوبات الجنائية كحل وحيد للمشكلة لن يفيد و سيؤدي الي تفاقم المشكلة حيث سيجنح المغتصب لقتل ضحيته بغية اخفاء جريمته و تجنب عقوبة الاعدام . فاضافة جريمة القتل لن تغلظ العقوبة فهو ميت ميت و لكن قتل الضحية قد ينقذه من حبل المشتقة.
و ليس دفاعا عن الاغتصاب فهو جريمة بشعة و لكن هل وفر المجتمع البديل الشرعي متمثلا في تيسير الزواج. لست بحاجة للتذكير بما فعله عمر بن الخطاب بتعطيل حد السرقة في عام الرمداء. بالنسبة لكثير من الشباب و الشابات فسنوات شبابهم هي بمثابة "رمداء جنسية". المجتمع ككل و ليس الحكومة وحدها مدان و مسؤل عن تفشي مثل هذه الظواهر.

Anonymous said...

الموضوع من وجهة نظرى المتواضعة ليه كذا جانب:
أولا: الكبت الجنسى عند الشباب بقى صعب جدا وحالات التحرش زادت بصورة فظيعة لدرجة إن مافيش بنت تقدر تمشى 100 متر فى أى شارع فيه مارة من غير ما حد يعاكسها ولو شارع مهجور يبقى غاليا حد حيتحرش بيها باللمس ، وياريت محدش يقوللى دى مشكلة المجتمع كله ونتيجة صعوبة الجواز ، لأن الرسول (ص) قال من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصيام ، وطبعا إحنا معظم شبابنا مبقوش بيصوموا رمضان أصلا ، فدى مشكلة أخلاق مش مشكلة جواز

ثانيا: حالات الإغتصاب وصلت لمرحلة غير طبيعية ومثال كده الست اللى خدوها من بيتها فى نص الليل قدام الشارع كله وراحوا اغتصبوها فى الزراعات ، وكل ده مجاملة لواحد يعنى جدعنة ، ومش والناس دى الإعدام شوية عليها ومش معنى كده إنى موافق على إذاعة الإعدام بس لازم يكون فيه حاجة زى التجريس مثلا يعنى المغتصبين دول يلفوا المحافظات كلها ويتعرضوا على الناس فى الميادين العامة والناس تحدفهم بأى حاجات معفنة زيهم

ثالثا: ممكن كبديل لموضوع إذاعة الإعدام إن الحكومة تسمح للمغتصبة وأهلها مثلا بحضور التنفيذ لو عندهم رغبة ، أكيد أما تشوف اللى اغتصبها وهوا متعلق من رقبته زى الكلب ممكن ده يحسسها إنه فعلا خد جزاءه لما تشوفه ذليل ومكسور وتحس إنها خدت حقها منه

Anonymous said...

سلام عليكم

أظن لا خلاف إن الإعدام للمغتصب هو حكم عادل يمكن يهون على الضحية و أهلها و يمكن يكفر عن ذنب الفاعل.

الخلاف هل يعرض في التليفزيون و ألا في ميدان عام

أظن لو الإعدام بقى علني في مكان محدد و وقت محدد يحل المشكل ده ببساطة - أما موضوع إنه لو إتعرض في التليفزيون فيه ناس هتغتصب علشان يطلعوا في التليفزيون فاسمحي لي - دي واسعة شوية!

Anonymous said...

على فكرة نسبة ال 20ألف على 80 مليون غير سليمة
ظاهرة الاغتصاب تتأثر بالمجتمع المحيط - يعني لازم يتعمل الإحصائية ديموجرافيا - بالموقع يعني.

مثلا توجد 10آلاف حالة في القاهرة - تكون النسبة تقريبا 1 من عشرة في ال100 0.1% و دي نسبة تكون مخيفة

ده برغم إن نسبة .025% دي أصلا نسبة كبيرة جدا! م

Blank-Socrate said...

فيه احصائية بتقول عشرين الف حالة اغتصاب سنويا في مصر معظمهم مش بيرضوا يبلغوا
طب احنا تمانين مليون، اقسم عشرين الف على تمانين مليون يطلع النسبة: 0.025 في المية
كده مش اسمها ظاهرة

========
بعد دى مقدرتيش اكمل
عشرين الف بنى ادمه فى السنه بتغتصب
مش واحد و لا اتنين عشرين الف
كتخيله يعنى ايه
يعنى على مدى عشر سنين هولوكوست اغتصاب
على فكرة الحته دى بتبين تماما انك لستى على درايه بحقوق الانسان
البنى ادمين
ربنا يسامحك عقدتينى

Anonymous said...

كلنا دلوقتى بنفكر فى المجرم المسكين ومشاعره المرهفة ونسينا آلاف الضحايا اللى بتعبير الاستاذة نوارة انتهكت انسانيتهم واتذلوا وقهروا وازيد على ذلك اتكسرت نفسهم واتمسح بكرامتهم البلاط من المغتصبين ومن المجتمع الرقيق الحنون اللى بقينا عايشين فيه .. الناس دى ماحدش فكر فيهم ليه ؟ ماحدش فكر انهم محتاجين للى يقتص لهم من اللى دبح انسانيتهم وكرامتهم ليه ؟ والاخ بتاع حقوق الانسان يقول ان الدول مابتنتقمش بالنيابة عننا احنا اللى ننتقم من بعض لما حد فينا يظلم التانى يعنى نقطع فى بعض والدولة تتفرج علينا ونسى ان دور الدولة هو انها تاخد لى حقى من اللى ظلمنى .. كل واحدة اتهانت بهذا الشكل الغير انسانى وانتهكت تتمنى ان اللى نكل بيها وعزم عليها اصحابه يتبهدل بهدلتها ويتذل ويتمسح بكرامته البلاط اد ما مسح بيها هو وامثاله الطين مش بس البلاط واعتقد ده ابسط حقوقها .. واللى بيقول الاغتصاب مش ظاهرة وان المصريين طيبين ومالهمش فى العنف والكلام ده يبقى عذرا غلطان ويتفضل ينزل من العربية بتاعته حتى لو كانت سيات تعبانة ويتحشر فى اتوبيس او يزاحم على ميكروباص علشان يروح بيته او حتى بلاش المواصلات يمشى بس فى الشارع وهيلاقى من اول العيل الصغير اللى ممكن تفعصه برجلك لو ماخدتش بالك وانت ماشى لحد الراجل الكبير اللى لو نفخته يقع يتدشدش ميت حته بيمدوا ايدهم وبيتحرشوا وباللمس مش بس بالكلام السافل الجارح..
مع خالص اسفى لانى مصرية اوى وعاشقة لتراب بلدى بس تركيبة الناس واخلاقهم اتغيرت اوى وللأسوأ والاحقر والاسفل ورجاءاً ماحدش يقول الظروف الاقتصادية لأن مافيش انسانية فى الدنيا تقول انك تعض فى الغلبان اللى زيك لما تكون مقهور من الدولة .. ياريت بتسرق او بتقتل ده انت بتذل وبتدبح حد مالوش ذنب فى اى حاجة .. جريمة الاغتصاب لا تستدعى اى شفقة او رحمة فى قلب اى حد عنده احساس تجاه مرتكبها لأى سبب
عذر للإطاله

Nah·det Masr said...

نوارة، انا شخصياً مقدرش اشوف خروف بيتدبح مش أنسان! وبعدين لا توجد علاقة طردية بين اذاعة الأعدام (مثلما تفعل القاعدة واشباهها) وبين ترسيخ الأحساس بالأمان؛ انا كنت عايش في أوروبا فترة من الزمن والجرائم العادية حتى كانت نادرة رغم انه مفيش حكم أعدام من اصله!!

إذاعة الأعدام ده تخلف ويخلينا لا نختلف عن الزرقاوي وبن لادن

احمد سعيد said...

اييييييييييييييييه دة ياجماعه

طب لحظه

نعمل وقفه تعبويه

ايه بقى اللى بيحصل دة؟؟؟

شويه واحد يقول ناخد كلاويهم وفشتهم ونعملهم قطع غيار

وواحد تانى طلع عايز يعدمهم على الهوا

بكرة نلاقى واحد طالع يقولك نعلق رؤسهم على ابواب المدينه

ولا نخصيهم بمنشار مثلا


يعنى هى بقت كدة ؟؟!!


طب انا بقترح اننا ممكن نخوزقهم
ونعلقهم على خازوق كبير قدام محطه رمسيس

ونسميه بدل ميدان رمسيس ميدان الخازوق

او فيه فكرة احسن

كانو المماليك بيعملوها زمان

التوسيط

يقطعوة نصين من وسطه
ويسيبوة يفرفر لوحدة
وبراحته عالاخر

او ممكن نقطعه اربا اربا

ونرمى كل قطعه على اطراف المدينه


ياا جماعه

رجاء

عايزين نفكر بعقلانيه شويه

كونهم انهم مجرمين

دا يستدعى تنفيذ العقوبه

مش الساديه

دة شغل ناس مرضى

مش عاقلين

ودة شرع

مش فيلم سناف بنصورة

واحيى بينك جداااا على كلامها

لانكم مهما غلظتم العقوبه المشكله مش هتنحل طالما اننا متجاهلين باقى الجوانب ومش بنبص الا للعقاب بس

الاخوات اللى فاكرين انهم كدا هيقدروا يمشوا بأمان فى الشوارع

كلمه منى

مهما اتعمل

طالما احنا بنفكر كدة

ومش بنبص الا لجانب واحد بس

اللى هوة الجانب الاسهل

اللى هوة العقاب


بجد بجد

عمركوا ما هتحسوا بالامان

والايام بيننا

احمد سعيد said...

والكلام دة مش بعيد على فكرة

نفس الهليله طلعت لنا بيها الجريدة الغراء سنه 94 اعتقد

وقالولك نخصيه ونسيب عليه حشرات ومش عارف ايه

اة والله بجد

فيه ناس قالت كدة


الظاهر ان الحكومه المحترمه مش لاقيه موضوع تلهى الناس بيه
وتخليهم يرغوا فيه بدل كلام السياسه اللى بيزعل اونكل موافى

Anonymous said...

انا بق فعلا هتخنق وهموت بس من حاجه تانية وتالته وووووووو
ارهاصات حكومات واستجابة شعوب
لا توجد ازمة اقتصادية توجد ازمة اقتصادية لاتوجد توجد
احنا السبب لاهمه السبب لا احنا لا همه
ياعم الدول المنتجه مش هتتاثر لا هتتاثر لا مش لاها
ياعم الدول المستهلكة هتنقرض لا هتتصلح لا هتنقرض لا هتتصلح
سيب وانا اسيب
مش عارفيين مين صح وميين غلط حكومات فى وادى وشعوب فى وادى اخر
بلغ القاصى والدانى ان اقتصاد السعودية بخير........الملك عبدالله
ياعبدالله اقعد ساكت احنا بقا
نجحنا بسياسات الإصلاح في تجاوز أزمة الارتفاع غير المسبوق في الأسعار العالمية للغذاء والطاقة
واجهنا الأزمات العالمية باقتصاد أقوى مكننا من احتواء تداعياتها بموارد حقيقية وليس بزيادة عجز الموازنة .
عندما اخترنا الانفتاح باقتصاد على العالم كنا نعرف أن هذا هو طريقنا للمزيد من الاستثمار والتصدير والنمو الاقتصادي وإتاحة فرص العمل.........الرئيس مبارك
سيدى الرئيس حضارات المستشاريين
احكمكم اليوم
مين صح ومين غلط
يسيبونى شغلى فى الرياض والمدير يقول عشان الازمة الاقتصادية
يقيلوا اخويا – جايه من الاقاله – فى مصر وبرده المدير يقوله عشان الا زمة الاقتصادية
ده مش كده وبس
ده الواد حسنيين ابن بهانه من ضرب التبانه شارع النهضه محل دبى عاطفة ابو ظبى
برده ساب الشغل
حلوه ساب الشغل ديه صح
اه ساب الشغل هوه السابه بس مش بمزاجه
سابه عشان زهقوه فى عشته وقال ايه هتاخد نص مرتبك ياحلو عشان الازمة الاقتصادية
وحكايات كتيررررررررر كان نفسى اشوف حكاية منهم غلط
احكم اليوم ضمير حكومات ونظرة شعوب
ماذا تريدون منا ايهم الزعماء ان نستجيب لكم ولخطابكم
انا عن نفسى حاضر من عنيا وعين الخلفونى كمان
وليكن
بس بشرط محدش يقعد تانى ولا اسمع فلان قعد ليه ياعم عشان الازمة الاقتصادية الشركة قفلت ليه ياسيدى عشان الست ملوخية انا خلاص قعد فى بيتنا ومنتظر امن الدولة مش عشان عاشقهم فى الظلمة لا بس على الاقل هاكل وهشرب وهنام ببلاش
هاكل ضرب مش مشكلة بس هيجى بعده العدس المتيين
مستجيبلك ياريس ولسه بحبك يابلادى
وارجع واقول مصر هتفضل غالية عليه

Marwa Rakha said...

http://globalvoicesonline.org/2009/04/13/egypt-should-rapists-be-hanged-on-tv/