Saturday, 10 April 2010

وقع على بيان التعديلات الدستورية

بيقولوا لو عرفنا نجمع مليون توقيع حيبقى المطلب دستوري
لو سمحت وقع، انا وقعت خلاص الحمد لله، اللي اخرني في التوقيع ان البيان ما كانش مكتوب فيه اسم البرادعي
بس لما اتكتب اسم البرادعي والبرادعي وبس وقعت

20 comments:

عبدالحميد جمال said...

مهو مكتوب من زمان انا موقع من فتره وكان موجود !!
بس مين قال ان لو جمعنا مليون توقيع هيبقى المطلب دستورى

جبهة التهييس الشعبية said...

الحمار ده
http://www.ahram.org.eg/132/2010/04/10/10/15149.aspx

ناس اغبيا اغبيا

يعني الاهرام هي اللي شجعتني اوقع على البيان

شمس العصارى said...

انا حوقع
ويارب تكون خطوة للامام
لكن فعلا مش معنى مليون توقيع تخليه دستورى
الدستور فى مصر جامد و غير مرن و اعطى حق طلب التعديل للرئيس وله فقط
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
على الهامش
و من ضمن الافكار الرئيسية التى يحويها الدستور وفى بند رئيسى- واضح لا لبث فيه – منه هى ( طريقة تعديل او تغيير الدستور نفسه ) ........ و هنا المدخل الى وضع مصر
فى الاغلب الاعم من دساتير الدول المتقدمة و المتحضرة و الديمقراطية تنص على طرق ليست صعبة لتعديل الدستور
فمثلا فى ايطاليا يستطيع 50 الف توقيع من المطالبة بتعديل الدستور و على المجلس النيابى مناقشة هذا التعديل المطلوب .
سويسرا من حق الناخب العادى ان يقترح تعديلا .
المانيا ثلث المجلس النيابى يطلب و ثلثين يوافقوا .
انجلترا – قلعة الديمقراطية فى رايى ولا يوجد دستور فى العالم الا اقتبس بعض من دستورها – يمكن بمرسوم من مجلس العموم تغيير الدستور و هو اكثر دساتير العالم مرونة – و تصدقوا ان مش كله مكتوب و يوجد الارث و التقاليد البريطانية العتيقة – .
اما فى دستور مصر المحروسة المفصل و الجامد فقد اعطى حق طلب تعديل الدستور لرئيس الدولة وله فقط – ( لا البرلمان ولا الشعب )- اذن فى مصر لا احد يملك هذا التعديل الا الرئيس مبارك
و عليه فمن رابع المستحيلات – ان لم يكن سابعها و ثامنها – ان يقبل الرئيس بتعديل يزيحه هو او يمنع نجله من الرئاسة
ادينا قاعدين و حنشوف

مواطن مصري said...

اسمك منزلش في البيان

xxx said...

عبد المنعم سعيد ده طلع حمار فعلا ..
مقاله عبيط بس ينرفز...

بس التكاتل والتكاتف و النوم في حضن بعض اللي حاصل ما بين تباعين ميكروباص الحكومه دول و شيوخ السلفيه اكتر نرفزه ..دول تقريبا كلهم سبوا دين لشباب 6 ابريل..حاجه تقرف

بس قولليلي يا نواره.. هما كل الشباب اللي اتاخد يوم 6 خرجوا ولا لسه..و بالذات بتوع الأخوان ؟؟

تقعدوا بالعافيه..

نديم

شمس العصارى said...

على فكرة
الموقعين على البيان بيزيدوا بسرعة جدا
حاليا 31 الف
من ساعة كانوا 29الف
يلا كله كويس

اسد الجيزة said...

كنا مستنين الخطوة ديه منك ياستاذة من بدري ياريت تحطيه علي المدونة زي ماحطيتي وثيقة تدمير اسرائيل وبيان ادانة عباس

بهيج الشرير said...

إيه دا ياأبلتي، إيه الواد التخين دا "أحبل غبي بغل" وزير التعرية والتعتيم، وليه بيتكلم بصوابعه وبالغين بدل الراء، واضح أن في حاجة فرنساوي حصلت عنده في العيلة

عادل المصري said...

سؤال يا نوارة تفتكري النضال من ورا شاشة الكمبيوتر كفاية ولا لازم كوادر الجمعية تنزل للناس وتشجعهم علشان الناس غايبة عن الصورة ومفيش حد بيروحلها يفهمها يعني ايه مادة76 او77 او88 اظن ان التغيير هيبدأ يوم ما اهل النخبة يتجاوبوا مع الناس مش من ورا الشاشة سواء التليفزيونية او الكومبيوتر

جبهة التهييس الشعبية said...

بالنسبة لتعليق رامز اللي اوصاني ما انشرهوش

1- والله العظيم كنت كاتباها كده والمصحح هو اللي غيرها وعملها شرا ونقيرا
مش عارفة ليه؟

اكيد المقال ما كانش عاجبه وقرر يعمل فيا مغرز

وانا كتبت في التعليق باسم للتصحيح

شروى نقير

2- ما تخافش من ده كله

احنا المهمين مش هو

المهم نغير الدستور والرئيس ما يقعدش اكتر من اربع سنين حد اقصى فترتين واحنا اللي نجيبه

لو جبنا قرد بصديري حنقدر نشيله

لكن لو اتفرض علينا عمرنا ما نعرف نشيله

احنا ما عندناش حاجة نخسرها

والبرادعي يوم ما يطلع نيلة خالص خالص خالص حيبقى زي حسني مبارك

اوكيه

الفرق الوحيد اني اقدر ما انتخبوش لفترة تانية واجيب حد تاني

والفرق الوحيد ان كل الناس تقدر يبقى عندها احزاب وتشتغل على الارض من غير قانون طوارئ وتعرض نفسها على الناس والناس تختار

لو اختارت اول مرة غلط، تاني مرة، عاشر مرة غلط
حييجي يوم وتختار صح

معلش انا عارفة
وانا كنت خايفة زيك كده ولسه خايفة

زي اي ام ابنها رايح اول مرة المدرسة، فرحانة انه رايح المدرسة بس خايفة يرجع لها راسه مفتوحة وللا يجيله تسمم وللا حصبة من المدرسة

واحنا اتعودنا على القفص حتى لو اتفتح لنا الباب حنخاف نطير

بس لازم نتغلب على ده احنا عندنا فرصة

على الاقل اننا نحلم.. هو الحلم حرام؟

اسد الجيزة said...

صقفة لنوارة

dr.lecter said...

طيب كويس الحمد لله ان اقتنعتي خلاص

انا وقعت من زمان ونشرت البيان عندي علشان كل الناس تعرف هو عن ايه وتوقع عن ايه

Sui said...

http://web.alquds.com/node/249121

المفكر السياسي اليهودي الأميركي نورمان فنكلشتين: لا فرق بين إلقاء فتاة في غرفة غاز او إلقاء فسفور أبيض عليها

طنطـــاوى said...

يا أستاذة ليا سؤالين بجد وحياة ربنا اسئلة مستنى لها اجابة ومش فاهمها فعلا
1- رأيك انت الشخصى فى مولد البرادعى مع احترامى وايمانى بضرورة التغير والسواد اللى احنا عايشين فية بس لية البرادعى ومش لية لجان ومنظمات زى لجنة التغيير وحركة 6 ابريل يبقى شكلنا احلى ان الكلام مننا مش نبقى عاملين زى القطيع اللى بيدور على اى راع يسوقة ؟؟ والبرادعى فاضح امنا من ست شهور انا بعلمهم وانا حفهمهم وانا حاربيهم وكلام من دة ؟؟
2- قصة المادة 76 مش فاهمها خالص ؟؟ يعنى اية نعدلها ونخلى من حق اى مواطن مصرى ترشيح نفسة ؟؟ زى ما قلت من قبل يعنى ممكن الاسطى سيحة الميكانيكى يرشح نفسة ؟؟؟
متهيالى فى اى مكان فى العالم وفى اى منصب لازم يكون فية ضوابط

يعنى مش من حق اى مواطن مصرى ترشيح نفسة نقيب للصحفيين او نقيب للاطباء مثلا ؟؟

وربنا انا زى كلام لورانس العرب لا وطنى ولا وفدى ولا اخوان ولم ولن اشترك فى اى تنظيم او جماعة سياسية فى الاربعين سنة السودة اللى عشتها فى البلد دى وعمرى ما سبتها يوم واحد ولا شفت غيرها ؟؟
بس باحاول انى افهم واعمل بس اللى انا فاهمة مش اللى بيحطونى فية زى ما بيعملوا مع كل المصريين

وربنا السؤالين دول بجد ونفسى افهمهم مش اى حاجة تانية

ehabafndy said...

طيب أنا موافق على التغيير و موافق مع كل إلى إتقال فى البيان و معنديش مانع فى الأفكار إلى طرحها البردعى رغم تخوفى من بعضها لكن ماشى المهم التغيير .
بس أنا خايف من حاجه واحده هو تلويح البردعى بأن العالمانيه هى الحل و أنه ناوى يلغى الماده التانيه من الدستور و ده ممكن ياخد البلد فى رأييى إلى نقطة خلافية رهيبه تمس مشاعر البسطاء إلى الدين عندهم حاجه مهمه .

أحيانا مجرد التغيير مش هو الحل لازم يكون تغيير مدروس مش جهجهونى و أنا هنا لا أتكلم عن الحكم بالإسلام و لا بغيره أنا بتكلم على أشياء تمس ثوابت و معتقدات شعب و تثير حفيظته و تجعله يأخذ إتجاه مضاد و فى هذه الحاله سيكون الإتجاه المضاد لإنه يأخذ الإسلام و التدين سببا وجيها سوف يكون من وجهة نظر الغالبية العظمى من الناس نوع من أنواع الجهاد الذى قد يدخل البلد أتون حرب أهليه لا يعرف نهايتها .

و أنا متخوف جدا من الموضوع ده و عايز رأيك فيه

ehabafndy said...

طيب أنا موافق على التغيير و موافق مع كل إلى إتقال فى البيان و معنديش مانع فى الأفكار إلى طرحها البردعى رغم تخوفى من بعضها لكن ماشى المهم التغيير .
بس أنا خايف من حاجه واحده هو تلويح البردعى بأن العالمانيه هى الحل و أنه ناوى يلغى الماده التانيه من الدستور و ده ممكن ياخد البلد فى رأييى إلى نقطة خلافية رهيبه تمس مشاعر البسطاء إلى الدين عندهم حاجه مهمه .

أحيانا مجرد التغيير مش هو الحل لازم يكون تغيير مدروس مش جهجهونى و أنا هنا لا أتكلم عن الحكم بالإسلام و لا بغيره أنا بتكلم على أشياء تمس ثوابت و معتقدات شعب و تثير حفيظته و تجعله يأخذ إتجاه مضاد و فى هذه الحاله سيكون الإتجاه المضاد لإنه يأخذ الإسلام و التدين سببا وجيها سوف يكون من وجهة نظر الغالبية العظمى من الناس نوع من أنواع الجهاد الذى قد يدخل البلد أتون حرب أهليه لا يعرف نهايتها .

و أنا متخوف جدا من الموضوع ده و عايز رأيك فيه

على فكره أنا عندى مشكله فى النت و بعت التعليق قبل كده و مش عارف و صل و لا لأ فبعته تانى و كنت ناسى أدخل بإسمى فآسف على الإزعاج

Ahmed said...

لو كنا مع البرادعي في حتة تغيير الدستور, و افترضنا التعديلات تمت في الدستور, ايه علاقة ده بأني أنتخبه أم لا للرئاسة, و ليه لو واحد أنا شايفه لا يصلح رئيس جمهورية أو على الأقل لم أرى منه ما يثبت جدارته بهذا المنصب, لماذا أنتخبه رئيسا لمجرد أنه عدل الدستور.
منطقك في الرد على رامز أنا سمعته كتير من أنصار البرادعي نصرة عمياء, يقولون لو البرادعي طلع وحش ابقى غيره بعد كدة, طب و أنا ليه مأفكرش الأول في الكلام الذي سيقوله في حملته و أحلله أولا قبل أن أتخذ قراري باختياره رئيسا من عدمه. و بعد أن أحلف لهم مائة يمين أني مع التعديلات الدستورية و لكن لن أنتخب البرادعي قبل أن أسمع منه أولا, أتهم بأني من أنصار جلد الذات و ليس عندي ثقة بالنفس بسبب ما فعله بي النظام الحالي أنا و أمثالي. فشعرت أننا نفضل و نحب الدكتاتورية, و لكنها هذه المرة ستكون دكتاتورية لصالح من ينتخب بطريقة ديمقراطية.
أبوس أياديكم فرقوا بين التعديلات الدستورية و انتخاب البرادعي
ده كوم و التاني ليلة كبيرة لوحدها

ايهاب
هو لم يقل لن ألغي المادة الثانية مباشرة و لكن قالها بمنطقة للمسألة: "و هي الدولة لها دين دي الدولة دي مؤسسات", على أساس أننا بنعتبر الدولة دي مبني المحافظة و لا مبنى رئاسة الجمهورية و ليس الروح التي تدار بها هذه المؤسسات. و أخشى ما أخشاه أن يأتي علينا زمان هدى شعراوي و صفية زغلول مرة أخرى في شخص البرادعي, بمعنى مظاهرات ضد الانجليز يقلعوا فيها الحجاب ليه, و الستات من وراهم بتقليد أعمى يعملوا زيهم, لو البرادعي اعتبروه سعد زغلول لو قال الغوا المادة التانية ستجد ألاف من يبررون رأيه و يسيرون كالقطيع خلفه دون حتى أن يعلموا ما هي المادة الثانية, و ستسمع تبريرات كالتي نسمعها حول الجدار الفولاذي من المصريين الجدد
و ربنا يسترها معانا
هو في حاجة غلط فعلا و أنا مش عارف اتنشر ولا لأ فحنشره تاني

نعيب زماننا

شمس العصارى said...

احمد - نعيب زماننا
الله ينور عليك
كلام تحليل حلو
فعلا لازم نفرق بين التعديلات و الاصلاح عموما و ما بين انتخاب شخص
التعديلات و المطالب دى هى هى مطالب دعاة الاصلاح و النخبة من سنين
وهو البرادعى قال كده بنفسه الراجل محترم ومدعاش فضل لنفسه
هو اهم ميزتين للبرادعى فى رايى هو انه
1- شخص مقبول دوليا بحكم عمله السابق و خبرته ... لاننا فى مصر نعانى فعلا من ازمة غياب البديل و مع الاخذ فى الاعتبار ان الرئيس القادم لابد و ان يكون معتمدا امريكيا و اسرائيليا - عن طريق امريكا - و دوليا بصفة عامة و بما ان المعارضة فاشلة ولا تستطيع القيادة و الغرب يخاف من الاخوان - سواء عن طريق الرئيس او غيره و غيره دى معروفة - و الرئيس الحالى ماشى على هوا الغرب
يبقى دى اهم نقطة للبرادعى و دى الى مدياله الثقة و خصوصا فى التحرك الخارجى
2- هو رجل قانون و عاش اغلب حياته فى الخارج يعنى هو بعيد عن جو الاحزاب و النخبة - الى عفا عنها الزمن - و التيارات الموجودة على الساحة
يعنى هو رجل لا ينتمى لاى حزب ولا تيار يعنى ممكن يبقى محايد للكل
وعلشان كده الاحزاب مش وقفت معاه و كل الى حواليه شخصيات مثقفة و مستقلة فكريا فى اغلبهم
وده الى ممكن يديله الاجماع الى هو محتاجه
دول اهم سببين فى رايى الى مميزين البرادعى و مديله ثقة
وحسنا فعل الرجل - من الاول - برفضه الانضمام الى حزب و فى كلامه يخاطب كل الفئات و التيارت وكل راغبى التغيير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
على الهامش
لا البرادعى ولا غيره ولا اى رئيس قادم يقدر يغير هوية الدولة حتى لو غير المادة التانية ولا ادعى فى الدستور ان مصر دولة علمانية مثلا
لانه فى الحالة دى محتاج لتغيير الشعب كله الا القلة القليلة
وصعب حد يقول ان الدولة مش مسلمة
امال مرجعية القوانين ناخدها منين
مرجعية المؤسسات ناخدها منين
يعنى ينفع حد ياخد العمارة الى جنبى و يعملها معبد بهائى ولا واحد تانى ياخد العمارة من الناحية التانية و يعملها بيت - لو مؤاخذة - مثلا
وتبقى حجتهم الحرية و القانون
طيب ينفع تجارة الحشيش تبقى رسمى

طيب ينفع نعادى العرب و نخدم على العجم
طيب ينفع نساعد الغرب فى الفتك بشعب مسلم
طيب ينفع المجتمه يبقى مليان فساد ورشاوى و قتل و نهب - وكله بقوانين الرئسمالية - و يغيب عنه العدل و المساواى
طيب ينفع الدولة تقفل بعض المساجد بحجة انها مش قادرة تصرف عليها و الى عاوز يصلى فى بيته
كل الى فات ده و غيره يجعل استئصال الهوية و العقلية و الشعور الاسلامى من قلوب و افئدة الناس مستحيل
نلتقى و هويتنا - جميعا - اسلامية

طنطـــاوى said...

أحمد وشمس العصارى اشكركم بصفة شخصية لانى من كلامكم اكتشفت انى مش مجنون وان فية ناس فى البلد دى بتفهم

لانى لما باقول الكلام اللى انتةا بتقولوة بيحسسونى انى خائن وعميل وكافر لانى لم اتبع الدين الجديد
ولانى أرى ان البرادعى يتعامل مع المصريين على انهم مجموعة من الجهلة وهو المبعوث الالهى لنجدتنا من غبائنا وجهلنا ويمكنكم قراء تصريحاتة فى صحف ووكالات انباء العالم والتى نوهت عنها نوارة فى التويتر

هل معنى ان ارفض البرادعى اننى من عشاق ودراويش مبارك والة

هل معنى ان احاول فهم ما يدور حولى اصبح خائن وغبى وعميل

مع ان مفيش حد عبرنى بالد على اسئلتى السابقة

ولكن لى سؤال يحيرنى وهو من اسباب عدم قناعتى بالبرادعى رئيسا

ماذا لو تم ترشيح عمرو موسى او عمر سليمان او حمدى قنديل نفسة؟؟
ماذا لو نزل انتخابات الرئاسة ابوتريكة او تامر حسنى او حتى شعبان عبد الرحيم ؟؟

ما هو دور عائلة البرادعى الخفى والمعلن فيما يحدث ونحن نرى على البرادعى بجوارة فى كل مكان

عزبة ال محمد على ثم عزبة قيادة الثورة ثم عزبة ال مبارك واليوم نبحث عن التغيير الى عزبة ال البرادعى ؟؟

شمس العصارى said...

طنطاوى : اهلا بك
لا تستغرب
حتى من يفهمون سيصابون بجنون الفهم و بالتالى سيصبحون مجانيين ايضا
هههههههههههههههههههههههه
ان من يشعرك بالعمالة و غيرها لهم من قاصرى النظر ولا يبصرون الا تحت اقدامهم
لكنى اخالف فى سوء الظن بالبرادعى
بدايتا دعنا لا نكون ككثيييييييرن جدا من الشعب المصرى" و الذين يخافون من الشحات ولا يخافون من اللص" رغم معرفتهم بكلاهما
فاغلب المصريين يشككون فى اى احد يتحدث عن الحكم و الاصلاح ولكنهم لا يأبهون لما يفعله مبارك الذى تجاوز كل الحدود ... دعنا لا نكون على شاكلتهم
ودعنا نتفق ان اى جهد يبذل فى هذه المرحلة نعتبره قيمة مضافة للجهود السابقة
احكم ما قرات عن موضوع البرادعى هو تشبييه بحجر كبير القى فى بحيرة راكده فاحدث تاثيرا و حراكا ،،،، ولكى لا نكون قاصرى النظر فالمفروض ان نهتم بحراك و امواج البحيرة اكثر مما نهتم بالحجر نفسه
ولكن حتى الان لا نستطيع ان نقلل من الرجل و خصوصا انه يسير بخطوات عقلانية – حسب رايى – فدعه يفعل اولا ثم نحكم على فعله ثانيا ولكن لا نحكم اولا .
واذا استطاع المصريين – سواء بالبرادعى او بغيره – التغيير الفعلى و للاصلح حينها ما ضرنا بالاسماء
نلتقى و المصريين قادرين و فاعلين و مؤثرين