Thursday, 20 May 2010

ايه يا عوكل ده يا عوكل؟

ايه راجل ده؟ اييييه يا راااااجل دهههههه؟ انت ازاي تروح لايطاليا عشان مشكلة النيل وفاكرها حتفرض على اثيوبيا رأيها؟ ازاي تهين الناس بالطريقة دي انت ايه؟ انت ايييه؟ يعني دول حتى لو دلاديل ايطاليا فعلا، ينفع يعني، ينفع ان دولة ناميبيا مثلا عايزة حاجة من مصر تروح تكلم امريكا كأنها بتكلم المدير بتاعنا؟ انت ازاي تهزأ الناس كده؟ انت فاكر انك لما تهينهم بالطريقة دي حيسكتوا؟
انا لو مكانهم اتربس دماغي... يعني مش مستعنيهم تكلمهم، وبقالك كام سنة بتعاملهم معاملة الكلاب وكمان تروح تكلم ايطاليا كأنها الابلة بتاعتهم؟ هم دول موظف في الشئون القانونية وانت رايح تكلم رئيس القطاع؟ ده حتى الموظف لما حد بيشتكيه لمديره من غير ما بيكلمه بيعند وبيقرف اللي اشتكاه
انا عايزة افهم ازاي كده؟ ازاي كده؟ فضحنا 

8 comments:

kholy said...

و هو أنت متخيلة أن موضوع النيل دا مسيطر على تفكيره لدرجة إنه مسافر إيطاليا مخصوص عشان كده ؟
هو سافر لسبب أكيد ملوش أي علاقة بأي شيء يخص الشعب المصري و هو في السكة يمكن افتكر موضوع النيل دا قال أدردش فيه شوية و خلاص
لو موضوع النيل دا في أولوياته و فكر غلط 100% و عمل كده , كان زماننا أحسن من حالنا دا 100 مرة , إنما الموضوع مش على باله أصلا

مي ..سماء الحرية said...

و إيطاليا قامت معاه بأحلى واجب
-------------
إقتباس
-----

من جانب آخر، كشفت صحيفة «دايلى نيشن» الكينية عن تلقى إثيوبيا منحة إيطالية بقيمة مليونى دولار، من بنك التنمية الأوروبى والحكومة الإيطالية، لاستكمال مشروعات بناء السدود على نهر النيل التى يصل عددها عشرة سدود تحت الإنشاء على مجرى نهر النيل.

وذكرت الصحيفة أن إثيوبيا تلقت هذا الدعم الإيطالى فى نفس التوقيت الذى يزور فيه الرئيس مبارك إيطاليا لعقد مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء الإيطالى سيلفيو بيرلسكونى، لافتة إلى غضب مصر بعد الإعلان عن سد بيليز تانا.
http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=231144
----------
إنتهى الإقتباس
-------------------

الراجل خد بعضه و خدها من قصيرها و طلع على اليونان علشان يتباحث معاهم فى مفاوضات السلام "الغير مباشرة" بين الصهاينة و عصابة عباس
!!!!!!!!!!!!!!
مع ملاحظة إن إقتصاد اليونان بينهار و ظروفها ما يعلم بيها إلا ربنا يعنى لا فاضية لمفاوضات سلام و لا ليها فيه من أصله , إلا إذا كان رايح هناك يلعب فى ملف "سفن كسر الحصار" العشرة اللى حتتجمع قبالة سواحلها لتصل لغزة يوم 27 من هذا الشهر

MR.PRESIDENT said...

اببببببببببببببببببببببببقي قابللللللللللللللللللللللللللللني

Amr Mekkawy said...

أنا أريد أن أختلف معك فى عدة نقاط

أولا: ليس من المناسب ولا اللائق على الإطلاق أن تشيرى إلى الرئيس بهذا الأسم الساخر الذ ى جاء فى عنوان التدوينة، فهناك آداب للنقد، يجب مراعاتها مهما كانت درجة الخلاف بين رأيك ورأى من توجهين إليه النقد، فما بالك لو كان هذا الذى تختلفين معه رجل بحجم الرئيس مبارك

ثانيا: من قال لك أن الرئيس قام بزيارته لإيطاليا الآن، ليحثهم على الضغط على إثيوبيا فى موضوع النزاع القائم بين دول حوض النيل، إنك لو قرأتى عن الإتفاقيات الثنائية التى وقعت هناك، و مشروع تجديد اكاديمية الفنون التى أفتتحها الرئيس، والخط الملاحى المباشر بين الاسكندرية وايطاليا الذى دشن وبدأ العمل عليه، لعرفتى أن كل هذه الأمور يتم التخطيط لها منذ مده، وليست وليدة يوم وليلة.

ولكن دعينى أفترض معك أن الرئيس ذهب لأيطاليا ليطلب منها الضغط على اثيوبيا فى مسألة النزاع حول مياه النيل، فهل أخطأ الرجل، أم يجب أن نقول عنه أنه سياسى محنك، يعرف كيف يستغل كل الاوراق التى معه لخدمة وفائدة البلد، إن هذه هى السياسة.

صدقينى حينما أقول أنه لو لم يفعل ذلك لكنتى أنتى أول المهاجمين الشرسين له لأنه لا يفعل شيئا، لعلاج مشكلة مياة النيل مع دول الحوض، ولماذا نذهب بعيدا وهناك بالفعل من هاجموه لأنه لم يتحرك مثل هذه التحركات خلال الأيام الماضية، ومن هاجموه يقفون معك فى نفس الخندق، خندق الهجوم الدائم غير المبرر،ورؤية أن كل شئ يفعله الرجل خطأ ويستحق الهجوم

تحياتى

جبهة التهييس الشعبية said...

عمرو مكاوي

اللي تشوفه يافندم

مهندس حر said...

أنا متفق مع الأخ خولى فى إن الراجل مش رايح هناك عشان موضوع النيل و لا أصلا جه فى باله و لا هو من إهتماماته

محمد صبرى said...

عليا النعمة انتو عالم عثل و بتضحكونى

:D

قال ايه واحدة تقولى غلط لما راح يضغط فى السكة الغلط و التانية تقولى و اهو اتعمل معاه احلى واجب و كانه آل يعنى فكر غلط فخد جزاءه

هههههههه حاجة ممتعة اوى

بس هو الحقيقة التحليلين غلط .. هى لا تنفع نيها و لا نوها .. هى هتدفناااااااهاااااا ...ههههههههه

لأنه افتكر انه هو اللى طلب لاثيوبيا المنحة الايطالية دى أصلا لاستكمال السدود .. يعنى زيارة ناجحة مية المية
هههههههههههههههه

Rolla said...

استحالة الرئيس يفكر فى مصلحة البلد او الشعب الاولى كان يتجه لاسرائيل لانها السبب الرئيسى إسرائيل تريد أن تكرس حقيقة مزاعمها بأنها الدولة الـ11 في منظومة حوض النيل، وأن تفرض الأمر الواقع بعد فترة زمنية ومن ثم تشارك بالمفاوضات حول اقتسام المياه بين دول حوض النيل ، إسرائيل تطالب بحصة مقدارها 2 مليار متر مكعب من مياه النيل على أن تصل إليها عن طريق ترعة السلام، وبالتالى فإن تل أبيب تحاول الزج بنفسها في "زمرة دول حوض النيل".