Tuesday, 14 September 2010

انا راحة عند الارياه

سبحان الله، ولا إله إلا الله، والحمد لله
اصل انا بعيد عنكم وعن السامعين جالي اكتوئاب اكمني كنت باكره الشعب، انتوا عارفين بقى، لا طايقة الحكومة، ولا طايقة المعارضة، ولا طايقة النشطاء، خصوصا اللي كانوا ايام حرب غزة في عز ما العيال صغيرة بتتحرق بيقولوا احنا مالنا ومال فلسطين وبيشتموا في القومية العربية ايام ماتش الجزائر واذ فجأتن بقوا مهتمين بسوريا وديكتاتور سوريا وعايزين يعملوا مظاهرة قدام سفارة سوريا مع انهم سبحان الله ايام ما العرب تظاهروا قدام سفارة مصر كانوا زعلانين وبيشتموا في العرب وبيقولوا هم مالهم بينا يا ليل ليه شاغلهم شوقنا اللي واخدنا يحسدونا وماله يا ليل اللي غيران منا يقلدنا (هو انا الشهادة لله زعلت كمان وكتبت تدوينة باردح فيها، وما زعلتش من الاجانب اللي عملوا مظاهرات قدام سفاراتنا لانهم ما يعرفوش دول حاجة دول، دول فاكرينا دولة واخدة موقف معين، لكن المفروض الشعوب العربية تبقى عارفة كويس اننا محكومين بطاغية زيهم، والمفروض انهم يبقوا حاسين بينا وعارفين اننا مالناش ذنب في اللي بيحصل زي ماهم مالهمش ذنب في اللي بيحصل، عشان كده زعلت من باب ما كانش العشم، مش من باب هم مالهم ومالنا وجالنا ايه من فلسطين زي ناس كتير من اللي حتطلع مظاهرة سفارة سوريا) وقرفانة من اهل المدن، ومن المتدينين، ومن اللي مش متدينين، وحاجة قرف كده ورا بعضه ورا بعضه ورا بعضه، حسيت ان جبل واتهد على دماغي، هلولة الجزائر، وبعدين كام حاجة مقرفة صغيرة كده، وبعدين هوجة: انا فاطر في رمضان انا فاطر في رمضان، انا واد صايع وملحد وكافر، اوعى وشك، وبعدين هوجة: خطفوا كاميليا فارسة الصليب المقدسة، وبعدين هوجة: دقن كاميليا ونصرة الاسلام هلموا الي يا معشر الكفار إخسأ يا حنظلة، وختمت بسفارة سوريا دي اللي حبكت وعمرها ما حبكت مع سفارة امريكا اللي فاتحة ابو غريب وجوانتامو ولا اسرائيل.. المهم قرفت اخر حاجة يعني، وناس تافهة تافهة تافهة، ومافيش حاجة، مافيش اي حاجة مهمة بيعملوها وجارين الواحد في مناقشات بيزنطية ومحسسيني ان العمر بيضيع على هبل، ولسه حندخل على جدل الانتخابات، ندخل الانتخابات ولا ما ندخلش، قال يعني فيه انتخابات من اساسه، وحيتخانقوا مع بعض خناقة لرب السما، واللي حيدخل الانتخابات حيبقى خاين، واللي مش حيدخل الانتخابات حيبقى متواطئ وحنسمع اهازيج
سبحان الله، رحت لبابا النهاردة على اساس بقى ازوره في العيد، لقيت بالصدفة طنط شاهندة والدكتورة زينب الديب، قعدت تفرجني على فيديوهات وتطلع لي في مستندات.. لا مش عشان انا شخصية مهمة، عشان هي كده، كل ما تشوف حد يا عيني تقعده تفرجه على الفيديوهات بتاعة القرية بتاعتها اللي طارت منها وخصخصوها لها، وتطلع المستندات وتقريني بالعربي والانجليزي والفرنساوي جوابات الشكر اللي جاية لها وتقول لي طب لو انا وحشة يبعتوا لي جوابات شكر ليه؟ لو انا اسأت ادارة المشروع ما حققوش معايا ليه؟ بصراحة صعبت عليا، انا فاهمة يعني ايه انسان يحط حلمه وامله على مشروع معين ويبقى فاكر بيخدم بلده وفجأة كل حاجة تروح منه، بس ما فهمتش منها قوي لانها كانت منفعلة من كتر ماهي مندمجة جدا في قضية زراعة القمح دي، لدرجة انها وهي بتحكي تقعد تغني لنا اغاني الفلاحين، كلها، اغنية اغنية، ولحد الاخر يعني مش حتة صغيرة، بس شفت الفيديوهات وشفت سنابل القمح وقعدت اعيط، واكتأبت زيادة ما انا مكتئبة، راحت طنط شاهندة فجأتن قالت: ايه رأيكوا نروح عند سكينة فؤاد؟
قلت لها: ايوة، يالا بينا.
يااااااه، سبحان الله يا اخي، ما ضاقت الا لما فرجت، وربنا بيقطع من الحكومة والمعارضة ويوصل من عند سكينة فؤاد
طبعا كلامها متستف وفهمت كويس قوي منها
قالت لي ان الاكتفاء الذاتي من القمح مش لازم يبقى شغلانة دولة، هو طبعا مسئولية الدولة، واحنا حنطالبهم بمسئوليتهم، بس احنا نقدر نحقق الاكتفاء ده، وقالت لي اننا مش حندخل في معارك جانبية مع حد ولا حننجر لخناقات، احنا مش عايزين نتخانق، احنا عايزين نحقق الاكتفاء من القمح وحنحققه ان شاء الله، وحندور على مالنا العام وحنجيبه، وقالت لي ان القمح متبارك، ولما تزرعي موسم الموسم الجاي بييجي الضعف، ومش بياخد مية كتير، واننا بسهولة نقدر نحقق ده، واننا عندنا تلاتة مليون فلاح مالهمش امل في الدنيا غير انهم يزرعوا قمح، ومستعدين يحطوا من جيوبهم عشان يزرعوه ويكفوا نفسهم ويكفوا البلد، وقالت لي ما اخافش من المصريين، عشان المصريين زي الصحرا بتاعتهم، يبانوا رمل اصفر بور، بس قلبهم طين خصب، بس انت ارمي فيه البذرة واسقيه وانت تشوفي النتيجة، وقالت لي اننا حنقدم بلاغ للنائب العام نسأل عن البذور اللي ادتها الدكتورة زينب لوزارة الزراعة واختفت، وقالت لي ان بعد كده حنبتدي خطوات عملية، مش مجرد حملة اعلامية، وقالت لي ان عندنا علماء عباقرة، وعندهم براءات اختراع مصرية، يقدروا يزرعوا الصحرا بمية البحر المالحة قمح، وتطلع السنابل زي ضفيرة البنات، والموسم اللي بعده يطلع الزرع احسن من الموسم اللي قبله، وان كل ما حنزرع الصحرا اكتر كل ما الدنيا حتمطر والمية تزيد، وحنعمل كده، عشان الفلاحين عايزين كده، هم بس مش عارفين يعملوا كده ازاي، واحنا حنقول لهم يعملوا كده ازاي، والمصريين كلهم عايزين كده، حتى اللي بيشجعوا كورة، واللي بيتخانقوا على كاميليا، واللي بيهيفوا، كل الناس عايزة اكتفاء ذاتي من القمح، عشان دي حياتهم، ومافيش اهم من الحياة، ولما نحقق الاكتفاء الذاتي من القمح، المية كمان حتزيد، والعلماء المصريين عاملين خريطة ابار، وحنحفرها ومش حنكلفها ولا حاجة، وكل ده بتكاليف قليلة، والدولة تقدر تلم مننا، ولو ما رضيتش احنا نعمل اكتتاب، وفيه ناس كتير مستعدة تساعد وتنضم، شمال ويمين، واهم ناس الفلاحين
وقالت لي ان الفلاحين لما بيعوزوا حاجة بيعملوها
انا بقى كمان حاقابل الدكتور ايمن ابو حديد رئيس مركز البحوث الزراعية واتكلم معاه عشان هو قال اننا نقدر ببساطة نحقق الاكتفاء الذاتي من القمح، ونقدر لو زرعنا سيناء نروي بعد كده بالمطر، وبرضه حاتكلم معاه ونشوف نقدر نعمل ايه
انا خلاص بقى، راحة عند الفلاحين في الارياه.. دي اهم حاجة ممكن الواحد يسعى لها في حياته: العيش والمية للناس
اشوفكوا هناك بقى
اللي عايز ييجي ينضم على الفيس بوك هنا وان شاء الله نخلص نيتنا لربنا وحنقدر نعمل حاجة
سكينة فؤاد عندها امل وطاقة ايجابية واقنعتني اننا ان شاء الله نعمل حاجة
وان شاء الله مش حاكره الفلاحين المرة دي، انا اصلي كنت اتعاملت مع الفلاحين زمان، لا ما ينكرهوش، بالعكس يريحوا الاعصاب، اصل دماغهم مش فاضية زي اهل المدن اللي بيبقوا مش عارفين يملوا دماغهم بايه ومافيش حواليهم غير الزبالة، الفلاحين ما عندهمش زبالة، عندهم اشغال ومشاغل، والزبالة بيعملوا لها اعادة تدوير، مش بيحطوها في دماغهم، صحيح ما يحبوش السياسة، بس يحبوا يشتغلوا، واحنا مالنا ومال السياسة، احنا عايزين مصر ترجع سلة الغلال زي ما كانت

34 comments:

محمود المصرى said...

بسم الله الرحمن الرحيم

هو المشكلة الاساسية فى الزراعة هى المياه , واحنا عندنا مشكلة فى امكانية توفير حصة اضافية من مياه النيل , صحيح النيل ممكن نزود حصتنا منه لكن محتاج ناس بتفهم تدير السياسة فى مصر ودا طبعا صعب فى المرحلة الحالية لذلك احنا محتاجين ندور على موارد اخرى .
كان زمان فى مشروع منخفض القطارة لتوليد الكهرباء من خلال نقل مياه البحر المتوسط للمنخفض والاستفادة بفرق المنسوب , وبعدين فى مهندس اسمه مجدى حسنين على ما اذكر اقترح تطوير عبقرى للفكرة مفادها ان الكهربا اللى هانولدها من سقوط المياه دى نستخدمها فى تحلية المية نفسها , يعنى نشق قناه سطحية من البحر المتوسط لمنخفض القطارة وعلى مدخلها الرئيسى يكون فى محطة تحلية عملاقة تستمد طاقها من المولدات الكهربائية اللى هاتشتغل بسقوط المياه فى المنخفض وبكدة نكون حلينا المية ببلاش وبأى كمية احنا عاوزينها , وكل ما المية اللى نحليها تزيد كل ما الكهربا تزيد يعنى المية بتحلى نفسها .
بصراحة فكرة جميلة جدا وعبقرية وتحل مشاكل كتير .
مصر فيها حوالى 50 مليون فدان صالحين للزراعة اهمهاعلى الاطلاق الساحل الشمالى وغرب الدلتا اللى كانوا بيتزرعوا زمان واللى ارضها تعتبر طينية بس متغطية برمل زى مانتى قلتى , مش شايفة ان مشروع القطارة دا يستحق انه يكون مشروع مصر القومى؟
وفى النهاية هايحل مشكلة القمح برضه وكل المشكلات الاخرى.

Zeinab said...

بقولك يا نوارة.. بعد كلنا وراك يا ريس، يا ريت تسجلي لقاءك مع دكتور أيمن فيديو، وياريت كمان دكتورة زينب وأستاذة سكينة وكل اللي ليه كلمة يقولها.. الفيديوهات اسهل في توصيل المعلومة جدا جدا

احنا المأجورين said...

انا نزلت يا نوارة البوست على المدونة بتاعتى
وانا معاكم ان شاءالله
لحد مانشوف اخرتها ايه مع المدعو جمال مبارك والسيد امين اب اظة اللى بيقولوا مافيش اكتفاء بعد اليوم
ياريت تشوفى فعاليات او الجروب يجتمع ونشوف ه نعمل ايه فيما يتعلق بالحملات او الخطوات التالية لنشر البوسترات

حوراء said...

لو بس ناكل من ادينا ونلبس من ادينا
مش حيهمنا الطخين
واول ما هنشبع هنفوق لحالنا
ولما نفوق هنشتغل بجد
ولما نشتغل بجد هنبدع
ولما نبدع هنبقى اسياد نفسنا
ونحط صوبعنا فى عين اللى ميعجبناش
معاكوا ياللى بتحبوا بلدنا بجد

Ramy said...

المصريين عاوزيين كده

بجد

هى قالت الحقيقه

Adel Elgamal said...

بعد صباح الخير انا عادل الجمل انا كتبت التدوينة ..مصر التي لم اعد اعرفها !!! .... http://nohodmasr.blogspot.com/
حاولت اكتب تفاصيل واقول امثلة لقيتني باكتب صورة عامة خفت الناس تقول غريب ومتعالي وعامل فيها اجنبي ولكني شفت ان انت كتبتي هنا اغلب هذه التفاصيل التي لم اكتبها..عموما انتظر قراتك للتدوينة وتعليقك عليها..وخالص تحياتي..عادل الجمل

Adel Elgamal said...

.. مصر التي لم اعد اعرفها !!! .... http://nohodmasr.blogspot.com/
بعد صباح الخير انا كتبت التدوينة بس لقيتني باكتب خطوط عامة خفت يقولوا متعالي وعامل فيها اجنبي وفي تدوينتك دي لقيتك كتبتي اغلب التفاصيل..عموما اتمني ان تقراي التدوينة وانتظر تعليقك..وخلص تحياتي ..عادل الجمل

Adel Elgamal said...

.. مصر التي لم اعد اعرفها !!! .... http://nohodmasr.blogspot.com/

esraa said...

فعلا احنا فيه حاجات كتييييييير ممكن نعتمد فيها على نفسنا و نستغنى عن الحكومة يعنى فيها ايه لو كل الفلاحين زرعوا اراضيهم قمح و بلاش موضوع المشاتل اللى انتشر احنا عارفين اننا مش شعب فاضى لتنسيق الزهور و الكلام ده احنا عايزين ناكل الاول و نكفى نفسنا و نحل مشاكلنا و بعدين نبقى نعمل مشاتل بصراحة حجاة مستفزة ان يبقى عندنا اراضى بالطريقة دى و عايزين نستورد قمح ده غير الصحرا طبعا بس ليه ما نزرعش الطين الاول و بعدين نزرع الصحرا

utopia said...

تانى هاقولك ربنا يبارك لك ويبارك
للاستاذة سكينة فؤاد وكل اللى يهتم بحاجة زى دى....بس يارب تكمل على خير
ما انتى عارفة بنمل بسرعة...

بيتهييألى لازم نسعى لنقابة للفلاحين
علشان التعامل يبقى بعيد عن الحكومة بقدر الامكان
و النقابة تبقى مسأولة عن جلب التقاوى ومستلزمات الزراعة
وتبقى التبرعات تصب فى دعم الحاجات دى
وكمان ندعم شراء القمح بعيد عن الحكومة ...انتى عارفة لو عليهم مش هايشتروا حباية واحدة
لازم نضمن للفلاح اللى يزرع قمح انه يكسب منه اكتر من اى حاجة تانية
وانتى عارفة احنا كده كده بنكع
يبقى نكع الفلوس بقى فى حاجة مفيدة

سواح في ملك الله- said...

السلام عليكم مجرد راي ولماذا يااخت نواره لاتذهب الدكتوره زينب الديب الي مكتب النائب العام وتقدم بلاغا بالمستندات وتطلب فتح التحقيق فيه بصفتها مواطنه مصريه ومتضرره منذلك واعتقد انه يمكن فتح التحقيق

سواح في ملك الله- said...

نريد كشف المستفيدون من الانكفاء الذاتي الذي نعيشه

سواح في ملك الله- said...

نريد ان نعلم من وراء افساد مشروع الدكتور زويل

Ahmed Salem said...

و الله مش قصدي اني احبطك: بس اللي انتي بتتكلمي فيه ده اذا مفيش وراه دعم و ارادة سياسية, يبقى هيروح مع الريح

أبو هاجر said...

إلى النجمة بنت النجم ألف تحية من الجزائر. أحيانا يانوارة تكونين في منتهى الذكاء و الوعي الحاد، واحيانا اخرى تكونين في قمة السذاجة .ومن الآخر وعلى بلاطة كما تقولون في المحروسة . الاكتفاء الذاتي قرار سياسي يا بنت الناس . ومن الآخر أيضا، امريكا لا تريد ذلك وإسرائيل لا تريد ذلك لأن القمح محزون استراتيجي لا يقل اهمية عن السلاح واكتفاء مصر و العرب يعني استقلال سياسي عن المصالح الدولية وهذا ما لا تقبل به امريكا ولما رئيس مصر القادم كما قال مصطفى الفقي يجب ان تقبل به امريكا وترضى عنه إسرائيل أي بالمعنى القرآني يجب أن ترضى عنه اليهود و النصارى لهذايجب ان يتبع ملتهم التي تقول يجب على العرب أن يظلوا تحت سيف التبعية من بينها حرمانهم من الأمن الغذائي وعندنا مثل شعبي جزائري يقول
جوع كلبك يتبعك . ولما تطروحون مسألة الاكتفاء الذاتي سيتقدم الخبراء الانتيكات يشرحون لكم و بالأرقام أن تكاليف زراعة القمح اكثر بكثير من إستراده وان استراده سيوفر ملايير للخزينة الدولة و.. و وينسون ان القمح مخزون استراتيجي .و القادم أخطر . واتمنى ايتها الرائعة ألا تغضبي من كلمة ساذجة لأنها تحمل معنى الطيبة و الصدق .

جبهة التهييس الشعبية said...

دلوقت رئيس المركز البحوث الزراعية اللي واخد جائزة الدولة التقديرية بيقول نقدر نكتفي من القمح ببساطة

وجمال مبارك بيقول مستحيل نقدر نكتفي من القمح

وعندنا واحدة عملت مشروع تابع لوزارة الزراعة ونجح ووقفوه

كل اللي حنعمله اننا حندور على حقنا

حنروح للجهات القانونية المختصة ونقول لهم ادي الجمل وادي الجمال ولو عايزين فلوس نتبرع

مش بتحققوا الامكاينة اللي مراكز البحوث العلمية بتقول انها ممكنة ليه؟

هم لما بنقول لهم ده قرار سياسي بينكروا

خلاص يواجهونا لو هو قرار سياسي

لو امريكا مدياهم تعليمات واسرائيل حتزعل يواجهونا ويقولوا لنا مصلحة اسرائيل اهم من لقمة عيشكوا

لكن هم عمرهم ما بيقولوا كده

ولما بنقول لهم كده بينفوا

خلاص

المية تكدب الغطاس

ادي البحث العلمي بتاع مركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة

ادي المشروع الناجح التابع لوزارة الزراعة واللي بذوره اختفت

وادي الشعب مستعد يدفع

فيه ايه بقى؟

قهوة كتكوت said...

يا نوارة تسلمى لنا انتى واستاذة سكينة
لكن فعلا الموضوع مش صعب
سهل جدا لو الفلاح كسبان من القمح هايزرعه ....بس اللى بيطفش الفلاحين الحكومةفعلا زى ما قال ابوهاجر
يارب نكمل ومانزهقش
لو قدرنا نوفر للفلاحين كل حاجة
ونشترى انتاجهم وبعيد عن الحكومة
ساعتها هايبقى قصاد الحكومة ادى الجمل وادى الجمال ومالهمش حجة

الا صحيح فين الاخوة السلفيين والمسيحيين بتوع كامليا؟؟
ولا الحاجات دى اصغر من اهتماماتهم؟؟
على فكرة يانوارة لو بصيتى شوية بعيد عن المثقفين والتيارات السياسية هاتتفائلى والله

سواح في ملك الله- said...

احيي الكاتبه العظيمه(( سكينه فؤاد)) هذه المراه التي تناضل من اجل ان نسمع صوتها وانا اتابعها منذ سنوات وقد بح صوتها واحيي الدكتوره زينب الديب والي الاستاذه نواره لقد اخترتي موضوع وطني صميم حقا انك بنت مصر وتستطيعين ايصال الرساله

مش فاهمه said...

اناحطيت البانر فى الأماكن اللى باكتب فيها و شايفاها فرصه نسيب حاجه لعيالنا بدل ما يدعوا علينا بس بج ياريت تصبرى شويه على الموضوع ده و ياريت الناس كلها تتكاتف و تقولا لنا خطوات عليه نقدر نعملها زهقنا خلافات و احباطات ياريت المشروع ده بجد ينجح بس ازاى و مافيامستوردى القمح و الناس اللى بتقبض من وراهم حاسييبوا حاجه حلوة تحصل بامارة ايه اهو ادينا ولا بنتكلم فى دين ولا فى سياسة وربنا يستر على اللى جاى

محمود المصرى said...

بسم الله الرحمن الرحيم

جرى ايه يا عم كتكوت ماحنا هنا من الصبح .

بالنسبة للأكتفاء الذاتى من القمح دا متعلق بمصالح خاصة لبعض رجال الاعمال وليس بسبب ضغط امريكى بدليل ان امريكا بقالها سنين مابنستوردش منها قمح الا اليومين دول بسبب ازمة روسيا .
وبعدين ماننساش ان فى ازهى عصور الاستقلال المصرى عن امريكا ايام عبد الناصر ماكانش عندنا اكتفاء ذاتى من القمح رغم ان مساحات الاراضى تقريبا كانت زى اليومين دول وعدد السكان كان حوالى التلت .
المشكلة ببساطة ان نصيب الفرد فى مصر من الاراضى الزراعية متدنى جدا .احنا عندنا الفدان المفروض يأكل عشرة افراد ويلبسهم وكمان معاهم جاموسة فى نفس الفدان , هل دا معقول؟
يعنى الفدان هايوفر للعشرة دول من اول القمح مرورا بالخضر والفواكه وصولا الى القطن , ونضيف عليهم البرسيم للجواميس والعلف للفراخ هل دا معقول؟
ازاى مصر هاتبقى سلة غلال العالم واحنا ارضنا الزراعية تمانية مليون فدان؟
بالنسبة لزراعة الصحراء بمياه البحر عندى سؤال فنى , ايوة فى سلالات تستحمل ملوحة البحر , لكن بعد كذا سنة من الزراعة الاملاح هاتتراكم فى التربة والتربة نفسها مش هاتكون صالحة للزراعة ماينفعش نزرع بالمية المالحة لفترة طويلة لازم مية حلوة .
بالنسبة للاكتفاء الذاتى ايوة يمكن تحقيقه دلوقت بصورة عاجلة زى ما قال معهد البحوث الزراعية لكن بعد عشر سنين هايبقى ايه الوضع؟ هانبقى ميت مليون عايشين بالتمانية مليون فدان اللى حيلتنا؟
التوسع الرأسى ايوة مهم كحل عاجل لكن التوسع الافقى ضرورى عيب اوى لما سوريا اللى مواردها المائية ربعنا ومساحتة خمس مساحتنا وعدد سكانها ربع عددنا وبتزرع تسعة مليون فدان .
ملحوظة اخيرة
الحكومة بتعاير الفلاح بأنها بتشترى القمح منه اغلى من السعر العالمى ميت جنيه فى الاردب ودا حقيقى نظريا , لكن الفلاح بيحتاج الدعم علشان ببساطة مش معقول يقعد طول السنة ياكل هو وعيلته من الفدان اللى حيلته - دا لو كان حيلته يعنى - وفى الاخر يجيبله 17 اردب لو محظوظ وكمان يبيعهم بالسعر العالمى , ساعتها هايتخرب بيته , لكن لو الحكومة صحيح محترمة كانت جابتله التقاوى الصح , عالميا فى دول بتنتج 52 اردب فى الفدان , ساعتها الفلاح مش هايبيعه بالسعر العالمى لا اقل شوية من السعر العالمى وهايحمد ربه ويبوس ايده وش وضهر وهو اللى يعاير الحكومة علشان مجاملها .
تخيلوا لو الفدان بيجيب قمح بس بعشرة الاف جنيه بالسعر العالمى مش بسعر الحكومة اللى بتعاير بيه الفلاح هل هايحتاج دعم؟وهل حد هايهرب من زراعته؟
المشكلة فى الاساس سياسية ولا يمكن لأحد انكار هذا , وتغيير النظام حتمى , لكن انا اتفق مع نوارة اننا نسعى لخلق رأى عام فى الشارع ونخلى الناس تهتم بالقمح ومشكلته , ويا اما النظام يرضخ ويحل المشكلة يا اما نقدر نغيره قبلها وبرضه هانحل المشكلة .

محمود المصرى said...

بسم الله الرحمن الرحيم

جرى ايه يا عم كتكوت ماحنا هنا من الصبح .

بالنسبة للأكتفاء الذاتى من القمح دا متعلق بمصالح خاصة لبعض رجال الاعمال وليس بسبب ضغط امريكى بدليل ان امريكا بقالها سنين مابنستوردش منها قمح الا اليومين دول بسبب ازمة روسيا .
وبعدين ماننساش ان فى ازهى عصور الاستقلال المصرى عن امريكا ايام عبد الناصر ماكانش عندنا اكتفاء ذاتى من القمح رغم ان مساحات الاراضى تقريبا كانت زى اليومين دول وعدد السكان كان حوالى التلت .
المشكلة ببساطة ان نصيب الفرد فى مصر من الاراضى الزراعية متدنى جدا .احنا عندنا الفدان المفروض يأكل عشرة افراد ويلبسهم وكمان معاهم جاموسة فى نفس الفدان , هل دا معقول؟
يعنى الفدان هايوفر للعشرة دول من اول القمح مرورا بالخضر والفواكه وصولا الى القطن , ونضيف عليهم البرسيم للجواميس والعلف للفراخ هل دا معقول؟
ازاى مصر هاتبقى سلة غلال العالم واحنا ارضنا الزراعية تمانية مليون فدان؟
بالنسبة لزراعة الصحراء بمياه البحر عندى سؤال فنى , ايوة فى سلالات تستحمل ملوحة البحر , لكن بعد كذا سنة من الزراعة الاملاح هاتتراكم فى التربة والتربة نفسها مش هاتكون صالحة للزراعة ماينفعش نزرع بالمية المالحة لفترة طويلة لازم مية حلوة .
بالنسبة للاكتفاء الذاتى ايوة يمكن تحقيقه دلوقت بصورة عاجلة زى ما قال معهد البحوث الزراعية لكن بعد عشر سنين هايبقى ايه الوضع؟ هانبقى ميت مليون عايشين بالتمانية مليون فدان اللى حيلتنا؟
التوسع الرأسى ايوة مهم كحل عاجل لكن التوسع الافقى ضرورى عيب اوى لما سوريا اللى مواردها المائية ربعنا ومساحتة خمس مساحتنا وعدد سكانها ربع عددنا وبتزرع تسعة مليون فدان .
ملحوظة اخيرة
الحكومة بتعاير الفلاح بأنها بتشترى القمح منه اغلى من السعر العالمى ميت جنيه فى الاردب ودا حقيقى نظريا , لكن الفلاح بيحتاج الدعم علشان ببساطة مش معقول يقعد طول السنة ياكل هو وعيلته من الفدان اللى حيلته - دا لو كان حيلته يعنى - وفى الاخر يجيبله 17 اردب لو محظوظ وكمان يبيعهم بالسعر العالمى , ساعتها هايتخرب بيته , لكن لو الحكومة صحيح محترمة كانت جابتله التقاوى الصح , عالميا فى دول بتنتج 52 اردب فى الفدان , ساعتها الفلاح مش هايبيعه بالسعر العالمى لا اقل شوية من السعر العالمى وهايحمد ربه ويبوس ايده وش وضهر وهو اللى يعاير الحكومة علشان مجاملها .
تخيلوا لو الفدان بيجيب قمح بس بعشرة الاف جنيه بالسعر العالمى مش بسعر الحكومة اللى بتعاير بيه الفلاح هل هايحتاج دعم؟وهل حد هايهرب من زراعته؟
المشكلة فى الاساس سياسية ولا يمكن لأحد انكار هذا , وتغيير النظام حتمى , لكن انا اتفق مع نوارة اننا نسعى لخلق رأى عام فى الشارع ونخلى الناس تهتم بالقمح ومشكلته , ويا اما النظام يرضخ ويحل المشكلة يا اما نقدر نغيره قبلها وبرضه هانحل المشكلة .

Tell said...

فكرة هايلة جدا
واحنا ممكن نعمل تحقيق عن الحملة وإعلان ليها على الموقع بتاعنا عشان نحاول نساعدك في نشر الفكر
معلش ياريت بس تبعتيلنا تفاصيل المشروع على الإيميل ده
tellamrkhaled@gmail.com

هيثم

wahat_alshohada said...

ربنا يكرمك يا نوارة
معاكى ان شاء الله
بس وانتى رايحة الارياه خدينى معاك
علشان اتخنقت

أبو هاجر said...

إلى النجمة بنت النجم، مرة أخرى ألف تحية من الجزائر
إليك هذا المثال من الجزائر علما انني معارض لنظام هذاالبوتفليقة .لكن هذه السنة اتخذ قرارا سياسيا بسيطا جعل الجزائر ، هذه السنة، تنتج القمح ما يكفي لثلاثة سنوات . ماهو طبيعة القرار : وزارة الفلاحة في بداية الموسم أعلنت للفلاحين انها تشتري قنطار القمح بأسعار تشجيعية وحددت السعر في بداية الموسم واعطتهم تسهيلات بنكية ووفرت لهم الأسمدة وغيرها جعلت الجزائر نتج القمح بكميات كبيرة يكفيها لثلاثة سنوات .علما ان مافيا الإستيراد حاولت عرقلة هذا المسعى الحكومي لكنها لم تنجح لأن هناك إرادة سياسية
علمنا يانوارة أن زراعة القمح لا تحتاج إلى تكنولوجيا متقدمة أو عباقرة كبار
فقط إلى إرادة سياسية وطنية لكن هذا يتطلب نظام حكم وطني وهذاالحكم الوطني لا يتحق إلا بالاختيار الحر و الديمقارطي
شافية يانوارة لا اكتفاء ذاتي في القمح إلا عبر الديمقارطية
.

Amr said...

نوارة

أسعدني الحظ أني شوفت الحلقة اللي أتذاعت على أون تي في الموضوع فضيحة بكل المقاييس فضيحة من النوع القذر أهنئك على الحملة و سأحاول دعم بكل الطرق الموضوع أكبر من صفحة على الفس بوك أو صورة عن الحملة على مدونة ... الموضوع محتاج حركة أكبر بكثير

و الف سلامة على صحة الوالد

Nicholas Urfe said...

دول الخليج العربي تعيش على تحلية مياه البحر ، عندي تساؤل لأهل الإختصاص ، هل نحلي مياه البحر في مصر ؟ وهل يصلح حل تحلية مياه البحر كمورد إضافي بجوار ماء النيل ؟ وهل تدار محطات تحلية المياة بالطاقة النووية ، وهل تكلفة تحلية مياه البحر في مصر تفوق العائد الإقتصادي؟ وهل لو قمنا بتحلية ماء البحر يمكن الخروج من وادي النيل وتعمير الصحراء وبناء مدن جديدة تكون سكن لملايين الشباب ومكان عمل ونهضة ؟

وسؤال ثاني :

هل فعلاً مصر فقيرة ؟ هل هذه المساحة وهؤلاء البشر لا يكفون لتحقيق مجتمع رفاهة؟
أحياناً أقول لنفسي أنه منطقياً يمكن أن يعيش كل مواطن مصري حياة مرفهة جداً 7 نجوم كحياة أفضل مواطنين العالم ،وأننا نملك موارد كافية لكن القلة الغنية لا ترغب في ذلك ولن تستمتع بثروتها إلا عندما يكون هناك فقراء ، فالفقراء أحد اسباب سعادة الأغنياء على ما يبدو !
لأنه لو أصبح الكل أغنياء فعل من يستعرض الغني عضلاته وثروته وسلطته؟؟

الله اعلم ، اروح انام لأني شكلي خرفت !

wahat_alshohada said...

يا ابو هاجر
احنا سعداء جدا بوجودك ومشاركاتك معنا
بارك الله فيك وفى اهلنا فى الجزائر

دعاء فتحى said...

لو سمحتى يا نوارة ممكن تذكرى لنا كل المصادر اللى فيها معلومات عن الأزمة بصفة عامة علشان نشتغل وإحنا فاهمين

dr.lecter said...

انا يئست من البلد دي ويئست من نفسي ومن الناس
يئست منكم ومن كل حاجه مافيش فايده كل منحاول نزق حجر سادد الطريق نلاقي حجر سد النتاحيه التانيه

dr.lecter said...

انا شفت سكينه فؤاد علي اون تي في في برنامج مانشيت وهي بتتكلم عن ازمه القمح وعن دكتوره زينب

khalil said...

نوارة يا ست الكل انت عارفة قد اية انا بقدرك،ما تضيعيش وقتك مع زينب الديب مهندسة الديكور فى اتحاد الاذاعة والتلفزيون واللى شغلها يوسف والى فى عمل دعايةوافلام لوزارة الزراعة،وقالت ان المشروع بتاعهابيجيب 40 اردب فى الفدان وما قالتش انهم كانوا بييبدروا البذرة بالطيارات،وبعد يوسف والى ما خد غرضة من الدعاية اللى عملتها استغنى عنها فدماغها ضرب ،انا قعت اسمعها 3 ايام بلاياليهم
الفلاح لية بيزرع جرجير وما بزرعش
قمح،الجرجير بيكسبة اكتر،ما تبعديش وتضيعى وقتك شوفى بيان اعلان الحرب اللى طلعتة لجنة علماء المسلمين بعنوان قاطعوهم ،هذة هى الكارثة المحتاجةجهدك ...دمتى لنا

الخوجة said...

حملة الاكتفاء الذاتي من القمح: يا قمحنا ارجع لنا - wheat self-sufficiency Campaign

Kontiki said...

يا بختك يا نوارة تشوفى استاذة سكينة فؤاد كدا عادى يعنى :)
موضوع القمح دة عامل قلق للجميع بغض النظرعن اتجاهاتهم ودخلت فيس بوك ومش فاهمة الحملة عن اية بالظبط لو فى تفاصيل لزيارات فى الارياف او اى نشاط من النوع دة ابقى اعلنى هنا بعد اذنك على فكرة لازم نساند مشروع الدكتورة زينب بكل وسيلة

عبد الحق said...

الموضوع وقف لغاية كده مفيش اى جديد؟