Tuesday, 29 September 2009

مقال مهم بالرغم من اعتراضات قليلة

ميدو اللي جابهولي من الدستور


الجماعات السلفية خرجت من القمم


وشكَّلت هيئة للأمر بالمعروف ولكن بـ «السيف والبندقية»!


تامر أبو عرب


حادثان في يومين متتاليين قد نعتبرهما مؤشراً لما ستشهده مصر في الأيام المقبلة.. الأول كان في السنبلاوين عندما منع عدد من السلفيين وأعضاء بجماعة أنصار السنة المحمدية أفراد عائلة من دخول المسجد والصلاة فيه بدعوي أن هذه العائلة تحترف السرقة، وأن صلاة أفرادها معهم تؤخر استجابة الله لدعائهم، وعندما حاول اثنان من أفراد هذه العائلة دخول المسجد بالقوة، توجه نحو 20 سلفياً إلي منزلهما بالعصي والأسلحة البيضاء وحطموا أثاثه وأصابوا اثنين من أفراد الأسرة بينهما سيدة.


الحادث الثاني أكثر مرارة إذ قطع بعض السلفيين طريق المقابر في إحدي القري التابعة لمدينة 6 أكتوبر، لمنع أهل القرية من زيارة المقابر، معتبرين ذلك «بدعة»، مما تسبب في قيام معركة بالأسلحة النارية لمدة 3 ساعات سقط فيها 15 مصاباً.


هذه الحوادث وغيرها كثير تبين تحول الجماعات السلفية إلي جماعات للأمر بالمعروف علي الطريقة السعودية، إذ يحمل هؤلاء فتاوي من شيوخ المملكة بجواز إغلاق المحال التجارية بالقوة وقت الصلاة، لكن استخدام الأسلحة البيضاء والنارية ورفعها في وجه المسلمين سابقة فريدة تبرهن علي حدوث تحول فكري لدي هذه الجماعات التي ظلت لسنوات حبيسة المساجد منغلقة علي نفسها ومعزولة عن العالم الخارجي.


لكن التحول للأسف كان لطريق أكثر وعورة، حيث كان كثيرون ينتظرون تحولاً إيجابيا يجعل السلفيين أكثر إيجابية في مجتمعهم وأكثر نفعاً لدينهم، بعدما تحولوا إلي قوي معطلة محبوسة بالمساجد ومشغولة بمسائل خلافية سطحية لا تفيد.


التحول الجديد يرشح الأمور إلي مزيد من التصعيد، فمن الوارد أن نسمع قريباً عن استيقاف شخص في الشارع وإشباعه ضرباً لعدم إطلاق اللحية أو لأن بنطاله طويل سنتيمترين عما ورد في السنة.


مأساة حقيقية نعيشها مع هؤلاء المشغولين بقشور الدين أكثر من انشغالهم بجوهره، وبتقييم الناس أكثر من إخضاع أنفسهم للنقد، نجدهم يكفرون الشيعة. ويرفضون مناداة الأقباط بالمسيحيين مصرين علي نعتهم بـ «النصاري».


الشيعة يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويصلون ويصومون ويؤدون الفرائض، وفوق هذا وذاك أصبحت لهم دولة فزاعة للغرب يعبدون الله ويمارسون شعائر لسنا في معرض تقييمها لكنهم يخرجون بعد ذلك إلي عمل ينفع وطنهم ويرهبون به الأعداء.


السنة والشيعة مرجعهم إلي الله. هناك سيختصمون، وسيظهر الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً . سيسأل ربنا أصحاب الجلابيب القصيرة حتما لماذا فرطتم في آياتي و«أعدوا لهم ما استطعتم من قوة». و«ادع إلي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة» .. و«اعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا» وانشغلتم برأي ابن عثيمين في حكم التعبد بالطريقة الشيعية الاثني عشرية وفتوي ابن باز فيمن يستحلون الغناء والمعازف.


إذا كان السلفيون سعداء بحالهم فلا بأس ولكن ليس من المقبول أبداً أن يطلبوا من الناس التشبه بهم اعتقاداً منهم أنهم علي الحق، أو أن يتطور كما حدث مؤخراً من مجرد طلب بالمعروف والموعظة الحسنة إلي أمر بالسيف والبندقية.


ولكن أين الدولة من كل ذلك؟ وأين الأمن الذي سمح باستمرار معركة لمدة 3 ساعات بسبب خلاف علي زيارة القبور بينما يسحل أي إخواني يفكر في توزيع أذكار أو تهنئة بالعيد.


الدولة ليس عندها مشكلة مع السلفيين الوهابيين.. بالعكس ترعاهم وتحبهم وتتمني أن يتحول المصريون كلهم إلي سلفيين .. لماذا؟!


السلفيون لا يمثلون أي خطر علي الدولة. هم لا يخرجون علي الحاكم ولا يطمعون في الحكم ولا يعترضون علي الفقر وضيق ذات اليد.. يعتقدون أن الحاكم يأتي من بين الرعية، فإن كانت الرعية صالحة اختار الله لها حاكماً صالحاً، وإن كانت فاسدة جاء الحاكم كذلك، فالأمر كله إذن خارج عن إرادتهم واختيار رباني ليس لهم أن يعترضوا عليه.


هم أيضا لا يطمعون في الحكم ولا يرغبون فيه ويتعاملون معه من منطلق: «يا دنيا غري غيري» ويعتبرون أنه حمل ثقيل قد يبعدهم عن الجنة مستندين في ذلك إلي قول سيدنا عمر بن الخطاب: «أخشي لو تعثرت بغلة في العراق أن يسألني ربي لماذا لم تمهد لها الطريق يا عمر» .. أما الفقر فهو- من وجهة نظرهم- اختبار رباني يستوجب الصبر، بل هو عند بعضهم غاية لأن الرسول -صلي الله علي وسلم- بعدما عاد من رحلة الإسراء والمعراج قال فيما معناه «نظرت إلي الجنة فوجدت جُل أهلها من الفقراء».


لماذا يكره النظام السلفيين إذن وهم لا يمثلون أي خطر عليه؟ لكن الحادثين الأخيرين يستوجبان من نظامنا الحكيم التأمل وإعادة حساباته فها هم السلفيون يهددونه من مدخل آخر.. مدخل الاستقرار الذي يعتبره أهم مبررات وجوده. فإذا ما تصاعدت الأحداث علي هذا النحو، قد تتحول البلاد إلي سجال طويل سيتحول إلي قتال مرير بين أصحاب اللحي الطويلة والجلابيب القصيرة وبين أصحاب القمصان والبناطيل. يا هؤلاءالمعتكفون في مسجد العزيز بالله كفاكم وصاية علي الناس وشكوا ولو للحظة واحدة أنكم علي الباطل ربما ينصلح حال أمتنا.
-------
انا مقال كله عجبني لحد اخر مقتطف هو ده اللي أيرت منه شوية، انا مش عارفة اذا كان ينفع ان صحفي يحرض النظام على اي مواطنين
مما لا شك فيه ان المواطنين دول اعتدوا على الناس وهددوا امن الناس، بس زيهم زي بلطجية كتير ماليين البلد، لو ح يطالب، يبقى يطالب ان يبقى فيه امان في البلد، لان فعلا فيه انفلات امني تام، اي حد عايز يضرب اي حد بيضربه، اي حد عايز يدوس اي حد بالعربية بيدوسه
فما ينفعش يدخل هو بقى من مدخل: دول خطر على النظام الحقوهم، ايه الكلام ده؟ طب دول خطر على النظام والبلطجية اللي ماليين البلد مش خطر عليه؟ ماهو يا تطالب بعودة الامن وان الشرطة تعمل شغلها في حفظ الامن وخدمة الناس بدل ماهي واقفة ليل نهار في التشريفات كده، يا اما تسكت بقى ما تحرضش النظام عليهم بدعوى انهم خطر على النظام، يعني كويس لما يتعذبوا في السجن
انا ما باحبش السلفيين، وقطعا شعر راسي وقف لما عرفت انهم بيمنعوا ناس من الصلاة ويعترضوا طريق الناس بالبلطجة دي
بس الظلم حرام

20 comments:

Yosry said...

أكيد يا استاذه نوارة فى حاجة غلط

السلفيين مش دا منهجهم أصلا .. الإصلاح بالقوة مش من ثوابتهم و لا متحركاتهم
و إلا كانوا عملوا كده من زمان ... و من زمان أوى ... من أيام المدرسة السلفية فى الاسكندرية فى الثمانينات
انا عارفهم و عارف بيفكروا ازاى
و اسالى كده مين اللى هدأ الفتنة الطائفية اللى كانت حتصل فى رمضان من سنتين أو أكتر على الفيلم اللى اتعمل فى كنيسة فى الإسكندرية و غيرها
ممكن ميكونوش سلفيين أصلا
وممكن يكون اللى عملوا كده مش مظبوطين ممكن يكونوا زى جماعة جند أنصار الله فى غزة
بعدين الكاتب جمع بين انصار السنة و السلفيين

أكيد فى حاجه غلط أنا مش مرتاح للجريدة دى
لازم نتأكد بنفسنا من الاخبار عشان منكررش نفسنا زى مشكلة المسجد اللى بيمنع الايتام من الدخول و طلعت فشنك.
تحياتي

جبهة التهييس الشعبية said...

بس الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بيضربوا الناس

واحد منهم ضربني في مكة عشان كنت ساندة راسي على الكعبة

طب ساندة راسي على الكعبة
فيها ايه دي؟

وبعدين هو فيه حالة بلطجة عامة في البلد

ثم يعني ناس مش عايزة تصلي يخلوهم يصلوا بالعافية وناس عايزة تصلي يمنعوهم
المهم يضايقوا الناس وخلاص

الكاتب لو لخبط بين الجماعات يبقى معاه حق

ماهم كتروا قوي يا استاذ يسري

ده احنا عملنا ستميت دين جوة دين واحد

جبهة التهييس الشعبية said...

اه يا يسري

هو ما خلطش ما بين انصار السنة وما بين السلفيين
هو قال مجموعة من السلفيين وانصار السنة المحمدية

mido said...

سبتيه يمد ايده عليك ازاى ؟

:d

جبهة التهييس الشعبية said...

ح اتخانق عند الكعبة؟

جبهة التهييس الشعبية said...

بس حسبي الله ونعم الوكيل يعني
انا مش مسامحة
ولا الراجل اللي نزلني من باب الملتزم عشان خاطر يوقف الرجالة مكاني
ولا الراجل اللي منعني اصلي عند مقام ابراهيم

كل اللي نكدوا عليا في العمرة انا حسبي الله ونعم الوكيل

mido said...

نص الخبر اهوه

أعضاء بجماعة أنصار السنة في السنبلاوين يمنعون مواطنين من الصلاة في المسجد بدعوي أنهم "حرامية"!

Yosry said...

أول شئ مبروك العمرة و تقبل الله منا و منكم

شكلة بقا عامل إزاى اللى ضربك ؟؟ لابس إيه ؟؟
ما انا رحت مكة كتير و ياما زاحمت عشان الحجر و اكتر من ان العسكرى يشاولى و يقولى لا تزاحم لاتزاحم محصلش

ممكن اللى منعك من الملتزم عشان الزحام و الاختلاط أنا بشوف ستات فى الزحمة و اله بيتبهدلوا و شعرهم بيتكشف و هدومهم بتتبهل و دا اكبر غلط يمكن عمل كده خوفا عليكي عشان لما الزحمة بتييجى محدش بيرحم حد بالذات الاسيويين و ممكن تكونى طولتى فى الوقوف و عمل كده عشان يعطي فرصك لغيرك
ما انا برضه كنت بطول فى الملتزم و الحجر لغايه ما حد يجيلى
و يكون اللى منعك من مقام إبراهيم لضرورة الطواف عشان انتى عارفه فى الزحمة الناس بتدوس على بعض
وفى بعض الاوقات بيحصل انهم يمنعوا الصلاه خلف المقام مباشرة بس عشان المطاف و مساحته و بعدين اى ركعتين فى اى مكان بالمسجد و مش بس فى المسجد فى مكة كلها تجزئك إن شاء الله يسروا و لا تعسروا بشروا و لا تنفروا و لهم بالاكتر

إلتمسى ليهم العذر و مجهود القائمين على خدمة الحجيج و لعل ما حدث لك إبتلاء من الله .. حتصبرى و لا حتتخانقى زى اللى بشوفهم يتخانقوا

ربنا يتقبل منك إن شاء الله و متكدريش على نفسك


ومش كل من ضرب يبقى عمر بن الخطاب
الفاروق رضى الله عنه

فكرة الضرب دى بالنسبة لى ممنووووووعه عشان مبتجيش غير بنتيجة عكسية
مينفعش تتطبق عمال على بطال مينفعش مينفعش

فكرة بقا البلطجة العامه و مين سمعك

بس انا اول مرة اشوف كده لو حصلت بجد تبقى كارثه
اكتر من انى بشوف ناس كبيرة بتطرد العيال اللى تعمل شوشرة بالمسجد مشوفتش
الكلام دا خطير بجد و محتاج تثبت
( بتشديد الباء )
عندك مثلا فى مسجد سلفيين اعرفه فى رمضان مخصوص .. اسرع مسجد فى إقامة الصلاة عشان الناس تخش تصلى و تسمع الدرس بعد الصلاة ..
و المسجد لأطفال المنطقة فسحه بيلعبوا و بعملوا اللى هما عاوزينه قبل و بعد الصلاه .. اثناء الصلاة ف آخر بشوف شاب عامل بالاطفال دول كلهم صف و واقف فى منتصفه يبقا إزاى بيمنعوا الناس من الصلاه و يضربوهم عشان الصلاه

و مش معنى الكلام إن مجموعه صغيرة عملت شوشرة .. يبقى كلهم بيشوشروا و بيضربوا الناس و عاملين إنقسام و فتنة
و مش كل من أطلق لحيته يبقى سلفي

الموضوع زى ما قلتلك محتاج نشوف بالظبط مين دول و ايه اهدافهم و هل هو تصرف فردى و لا ايه بالظبط و إيه يعنى الحكمة من نشر مقال زى دا

عاوز يوصل للناس إيه .. على رأيك يا تشيل كله يا تسيب كله مفيش نقاوة فى البلطجه

عذرا على الإطالى
و تحياتى لكي

Yosry said...

**ميدو

يانهاااار

دا يبقا تخلف بجد ... يعنى ايه اللى بيحصل دا يمنعوهم و بعدين يكسروهم
و عاوزينهم ينصلح حالهم
مش ممكن
مش حيجييب نتيجة
دول اكيد مجموعة غير طبيعية

مينفعش حد يمنع من ( بضم الياء ) دخول المسجد .. إلا المشركين فقط

كمل يا ميدو و جيب اخر الاخبار
تحياتى ليك

e7na said...

فيه أكثر من حادثه أعرفها منها مطاردة مفطرين فى نهار رمضان والتهديد باحراق مولد لو تم أو منع امام اخوانى من الصلاه لأنه غير ملتزما عقادئيا
آه والله قالوا كده
او منع مواعظ على القبور
لكن استخدام الاسلحه اظنه بعيد عن تفكيرهم
عامة الافعال دى بتبقى من المنضمين حديثا لهم وبيرجعوا بسرعه عن آرائهم خاصه ان قياداتهم بتخاف من الصدام مع الامن
...

لورنس العرب said...

سوء التصرف عند البعض لا يعني
بالضروره الحكم على الجميع بالاعدام
هذا بغض النظر عن الاخطاء الفادحة الموجوده بالمقال وخاصة فيما يخص الكلام عن الشيعه، ولو أتعب روحه وذهب إلى السعوديه وشاهدهم وهم يصلون لكتب عليهم شيئا آخر - لكن من الواضح انه لم يراهم ولهذا يتكلم
بصورة عامه انا - وإن نت لا ازن شيئا عند الناس- أكره المسميات
أنت مسلم فلا تقول على نفسك انك اخواني ولا سلفي ولا مضاد للسلفيه ولا وهابي ولا غيره
انت مسلم إذن عندك كتاب الله وسنته وعليك بالسير عليهم
والحلال والحرام موجود داخلهم
وما يجوز ومالا يجوز موجود داخلهم ايضا
وإن اعترضت على تصرف شخصا بعينه او اعترضت على أمر معين فعليك بسؤال أهل الاختصاص وأهل الافتاء ولا تفسر الامور على هواك لمجرد انك تختلف مع الجماعه الفلانيه
والحكم على جميع الناس بشيء واحد غير صحيح



تحياتي لك وتقبلي مروري

BooDy said...

الفكر السلفي مينفعش يتجمع كله في نفس البوتقه (حلوه بوتقه دي؟ لسه سامعها في التلفزيون :D) لكن احنا علشان نختصر بنقول عليهم كلهم سلفيين و خلاص فبنقول على الجهاديين سلفيه و بنقول على الوهابيين سلفيه و بنقول على انصار السنه سلفيه إلخ إلخ إلخ.

المهم مش لازم نقفش يعني على إن حد بيقول على الناس دي سلفيين.

الناس بيقولوا علي علماني ليبرالي صهيو أمريكي متطرف علشان بقول ان ده أثر أمثال الحويني و يعقوب و مش مصدقين ان الكلام ده ممكن يحصل و ينتشر مع الوقت و متخيلين ان الحكومه هتتدخل علشان تمنع ان الجماعات الإرهابيه ترجع تاني لكن في فرق المره دي، التيار ده مش مناهض للحكومه و معندوش أي خلاف معاها و مش هيهاجمها و معندوش القدره أصلا انه يهاجمها لكن عنده القدره انه يتبلطج علينا احنا و يخلينا نصلي بالعافيه و نتحجب بالعافيه.
مش بس التيار ده معندوش مشكله مع الحكومه لا ده كمان مفيد ليها بما إننا دلوقتي على خلاف مع إيران و الشيعه الوحشين. يعني الناس دي بالظبط زي البلطجيه بتوع الانتخابات، مجرمين و بلطجيه بس مفيدين للحكومه يبقى الحكومه هتسيبهم يعملوا اللي هما عاوزينه طالما موصلوش لمرحلة التوحش اللي تدفعهم لمواجهة الحكومه نفسها.

الخلاصه، ربنا يستر على اللي هيحصل في الكام سنه الجايين

و عاوزني اكسبها!

جبهة التهييس الشعبية said...

يسري
الله يبارك فيك ولو انها جات متأخرة خمس سنين

هههههههههه

هو انا احييك على حسن النية بس انا رحت في وقت ما كانش زحمة خالص

واللي ضربني مطوع، ضربني بالشمسية
وضربني عشان الدنيا فاضية وماشي يتسلى علينا

وما كانش فيه داعي يمنعني من الصلاة في مقام ابراهيم لان الدنيا فاضية ما يتهياليش يعني انا بالتخلف والعته اللي يخليني اصلي والناس بتطوف عليا


قصة باب الملتزم دي قصة تانية ما كانتش مع مطوع كانت مع واحد من المعتمرين

وساعة الصلاة يكركبونا في المسجد وما يخلوناش نصلي في الحرم مع اني لما رحت سنة الفين كان فيه مكان للستات في الساحة مع ان عمرة الفين دي كانت زحمة جدا
واللي لاحظته ان لما الدنيا بتبقى زحمة بيحلوا عن سمانا شوية عشان ح يلاحقوا على مين وللا مين
بس لما بتبقى فاضية بيقعدوا يقولوا اشرب من القلة دي ما تشربش من القلة دي
ولولا ان الكعبة بتخلي الواحد نص واعي انا لو كنت في حالتي الطبيعية وبكامل قواي العقلية وحد ضربني بالشمسية كنت بطحته
بس انا ما كنتش في وعيي
كنت لزق في الكعبة انت عارف الكعبة بتعمل ايه في الواحد

جبهة التهييس الشعبية said...

احنا

اااااااااااه دول متسلطين اصلا على الاخوان
قلت لي بقى


لورانس العرب
والله انا ما كنت ح انزل تعليقك
عشان طائفي
بس قلت هي تمشي

بوووودي
اولا نورت
ثانيا
ههههههههههههههههههههه

Nah·det Masr said...

ربنا يستر على البلد...

سفارة كندا في جاردن سيتي للي بيسأل :(

مهندس حر said...

فى المرحلة الأخيرة أتيح لأفكار السلفيين أن تنتشر بشكل واسع جدا من خلال القنوات الفضائية .. المشكلة فى الموضوع ده هى إن عدد كبير من الناس معرفتهم بالتوجه السلفى ممكن تقتصر على إن كذا غلط و كذا حرام و ده يمنع الرزق و دوكهمن يمنع إستجابة الدعاء إلخ .. و مش من الضرورى إن الناس دى يبقى عندهم علم بآراء السلفيين فى إستخدام القوة أو حصرها فى يد أولى الأمر و خلافه ..

النتيجة إن يبقى عندنا ناس بتمارس العنف تحت دعاوى سلفية من غير ما يكونوا همه نفسهم سلفيين حقيقيين..

طبعا أنا مش بدافع عن شيوخ السلفيين أو بأعفيهم من المسئولية .. فى الواقع مسئوليتهم أوسع و أكبر من كده و لسه هنشوف مظاهر أكثر عنفا مرتبطة بيها بعدين ..

مشكلة التوجه السلفى إنه بيشيع نوع من الفهم المتشدد و الغير عقلانى للدين .. و ده فى حد ذاته بيتحول إلى نوع من العنف المكبوت لدى المتلقى لأنه فى حالة تناقض مستمر مع المجتمع وعدم رضى عن كل مظاهر الحياة اليومية .. و الطبيعى إن حالة التوتر المستمر هى قنبلة موقوتة تنتظر الإنفجار عند توافر الفرصة..

لو تفتكرى المقال اللى كان كتبه واحد فى اليوم السابع عن حسان و الحوينى و غنيم و كم و نوعية التعليقات اللى نزلت زى المطر على الموضوع .. فى الواقع التعليقات دى كانت إنفجارات صغيرة للعنف اللفظى .. و لو تصورنا إن الناس دى كانت موجودة فى مكان و حد قال نفس كلام صاحب المقال فطبيعى إن العنف كان هيبقى جسدى..

اللى عايز أقوله إن أى توجه متشدد بينطوى على نوع من العنف فى مقولاته حتى لو أعلن رفضه للعنف و لكن فى النهاية الرسالة اللى بتوصل للمتلقى هى رسالة بتولد العنف داخله و تحوله إلى مشروع بلطجى بإسم الدين..

simplymoi said...

Now Egypt is at beginning of downhill road.

مش فاهمه said...

شوفتى ادى اخرة السكوت على قناة زى قناة الناس دى و اشباهها بس برضه السلفيين اجبن من المواجهات مع الأمن و بالمناسبه موضوع المعاملة السيئه للنساء فى الحرم المكى حصلت لى و بسببها انا باشك ان ربنا قبل حجتى من اصله لأنى حسبنت عليهم كتير و شتمتهم و دعيت عليهم كلما تسنى لى ذلك

Rateb said...

واخرتها ايه بقى انا زهقت البلد كلها باظت كده والله انا بزعل على صورة المسلمين اكتر من اى حاجة تانية

ده الناس كلها مختلفة مع ابو حنيفة فى قضية الجواز بولى لكن محدش كفره ولا فسقه ولا اى حاجة طبعا ده فى عصر ابو حنيفة اللى كان فيه احترام ومناقشة موضوعية لكن انهارده فيه واحد سلفى كفر الامام الاكبر ابو حنيفة

وابن حزم الاندلسى حلل الغناء والموسيقى وعالم ومحترم وراجل مهم بردو

لكن ازاى دين الله واحد لا يتغير فى ايد السلفيين لوحدهم وهيطبقوه علينا بالعافيه

بالمناسبة منع الناس من الصلاه عشان عائلة من اللصوص دى عصبية قبليه

واتمنى افهم هما السلفيين مسمعوش عن فضل اللى يقول كلمة حق فى وجه سلطان ظالم ولا ايه وليه عمرى ماسمعت واحد فيهم بيتكلم عن فضل مقاومة الظلم والظلمه

ومايعرفوش انك لما تخرج تروع الامنين ده اسمه افساد فى الارض
اللى عمرى ماسمعت عن الرسول انه منع حد من الصلاه حتى المنافقين اقول كلمة تكفرنى دلوقتى
بلاش استغفر الله العظيم

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

هو فعلا الصلاة خلف المقام مباشرة ممنوعة للرجال وللنساء لانها تعرقل الطائفين حول الكعبة وتكعبلهم وممكن تؤدي لحوادث دهس وموت للطائفين والمصلين - زمان كان بيحصل فعلا

اما على بعد ففي الامام يصلي الرجال اما في الخف تصلي النساء وعلى نفس خط المقام ايضا وان كان الصلاة في اي مكان بالحرم تجزئ...و لان صلاة النساء امام الرجال ممنوعة بنص حديث النبي صلى الله عليه وسلم وعشان كده بيرجعوا الستات اللي بتصلي امام الرجال خلف المقام وده مش غلط
:)

اما بالنسبة لنقط السند على الكعبة فبالاضافة الى ما قاله الاخ يسري...هناك البعض يتمسح بالكعبة وبأستارها وبحجارتها بطريقة شركية تماما...انا معاكي ان الانسان يحتاج الى ملامسة الكعبة والدعاء لكن اتكلم عمن يتجاوز لذا فممكن من طول الوقفة ظن شئ كهذا او اراد اعطاء الفرصة لغيرك او حان وقت الصلاة....لكن ان كان ابعدك بالقوة مباشرة بدون ان يطلب منك ذلك لفظا لمرة واحدة على الاقل كما يحدث غالبا فأكيد غلطان ...وكان ممكن منك ان تعترضي عليه لفظا

انا فيه شاب متدرب اصلا زقني برضه كده مرة واحدة ولولا الصيام وروحانية المكان كنت ناولته في وشه...هو فعلها من الضغط ولان عدة اشخاص قبلي لم يمتثلوا له مباشرة وسدوا الطريق... لكن الشهادة لله لم يحدث هذا الا مرة واحدة طوال الفترة التي قضيتها هناك


اما المقال نفسه...فان جاءكم فاسق بنبأ ...واقول فاسق لما يقوله عن استقرار النظام وحلاوته في آخر المقال...ولانه فعلا هذا ليس منهج السلفيين على الاطلاق ...فان حدث فهي حالة فردية جدا ولا مانع طبعا من مواجهتها