Tuesday, 8 September 2009

هو عمر رجع فدك لولاد ستنا فاطمة؟

اصل ابراهيم عيسى بيعمل برنامج لسة ابتديت اتابعه من قريب، اصل لقيته بيتكلم عن عمر :)، انا مبسوطة في تلات اربع حلقات اللي ابتديت اتابعها، بس قال حاجة النهاردة، قال ان عمر رجع فدك لولاد السيدة فاطمة وبعدين اخدها عثمان واداها لمروان بن الحكم وبعدين رجعها عمر بن عبد العزيز لولاد ستنا فاطمة تاني
انا اللي فاكرة كويس اني قريته ان عمر بن عبد العزيز هو اللي رجع الارض لاهل البيت، مش متذكرة اني قريت ان عمر بن الخطاب رجعها، ومكسلة ادور في ابن كثير قبل الفطار، تؤ.... لا، لا ما رجعهاش، لو كان رجعها كنت ح افتكر لان الموضوع ده كان غايظني ومضايقني، انا بانسى كل حاجة اه، بس ما انا فاكرة ان عمر بن عبد العزيز رجعها
بالليل بقى ابقى ادور في خبر فدك واقول لكوا، او حد يعرف موقع عليه البداية والنهاية مش بي دي اف؟
بس ماحدش والنبي يروح يجيب لي من موقع سعودي وللا سلفي كلام فارغ، عشان الواحد لما بيسمعهم بيتكلموا عن اهل البيت شعره بيقف، فيه كده؟ عاملين دعاية ضد اهل بيت النبي اللي هم المفروض مؤمنين بيه؟ كتر خيرهم ما شتموش النبي نفسه
---
تحديث
انا عمالة ادور اهو في الاجزاء ستة وسبعة وتمانية في ابن كثير مش لاقية خالص ان عمر بن الخطاب رجع فدك لاولاد السيدة فاطمة
اللي رجعها عمر بن عبد العزيز، ده اللي وارد في البداية والنهاية
لازم هو جاب الكلام ده من مرجع تاني مش من البداية والنهاية، او الذهبي ولو حد يعرف مصدر تاني من المصادر ممكن يفيدنا في الموضوع ده يقول عشان هو اكيد عنده مصدر صحيح للرواية دي
ح ادور في ابن سعد، وبرضه ح ابص في الذهبي احتياطي

47 comments:

أبو أمير said...

يا نوارة حرام عليكي يا شيخة
احنا في رمضان
أرض فدك إيه بس ؟
هو ده وقته
خلينا في على بونجو وعمر بونجو
اللي حيخربوا البلد زيادة ما هي خربانة

مواطن مصري said...

انا عندي كتاب الفتنة الكبرى لطة حسين الجزء عثمان و علي

حلو دة يا نوارة اصلي عاوز اجيب كتب عن الموضوع دة و مش لاقي ترشحيلي كتب

تكون حيادية لا مع الشيعة ولا مع السنة

جبهة التهييس الشعبية said...

مين علي بونجو وعمر بونجو

انا بس عايزة اعرف المصدر اللي هو جاب منه الواقعة دي
عمالة ادور اهو مش لاقية حاجة

مواطن
ما انا برضه عندي الفتنة الكبرى ومافيهاش حاجة من دي

الفتنة الكبرى رائعة على فكرة

ملحوظة بس نسيت اكتبها احسن ماما لفتت نظري لحاجة

انا مش باتناقش في واقعة فدك انا بس عايزة اعرف لو حد عنده المصدر التاريخي اللي بيقول ان عمر بن الخطاب رجع ارض فدك لبني هاشم يقول لي ايه المصدر

لكن اظن مفهوم اني مش ح اسمح باي نوع من انواع "التقييم" لموقف ابو بكر ولا لموقف سيدة نساء العالمين

ومسموح لي استخدم الديكتاتورية كحق مكفول لكل مواطن

جبهة التهييس الشعبية said...

مواطن مصري

لا من الشيعة ولا من السنة يبقى من مين؟ مسيحيين مثلا كاتبين عن الموضوع ده؟
:)

عايز نصيحتي

اقرا مصادر الشيعة ومصادر السنة وانت تعقل الحاجة وتقييمها بنفسك

وعموما الكتب القديمة، مهما كان الانسان سني وسلفي زي ابن كثير عمرك ما تلاقي كاتب قديم بيغلط في اهل البيت ويطلعهم غلطانين ابدا

الموضة دي ما طلعتش غير اليومين دول

مواطن مصري said...

انا عندي ابن كثير انهي جزء؟؟؟


اصل كل ما افتح موقع شيعي الاقيهم شاتمين في السنة و العكس لغايت ما زهقت

انا شايف ان بداية المشاكلة الي موجودة الان سببها الفتنة الكبرى او توابعها

أبو أمير said...

مش عارفة مين على بونجو ومين عمر بونجو ؟
تبقي مش عايشة في البلد بقة ؟
هو انتي مش أهل البلد دي ولا إيه ؟
تعيش الجابون حرة مستقلة
يسقط بونجو وابن بونجو

ملاحظة
ممكن تعرفيني إيه اللي ممكن يفيدنا من الموضوع ده دلوقتي
علشان انا مش فاهم

مواطن مصري said...

متعرفيش علي بونجو و عمر بونجو

ببتوع الغابون

جبهة التهييس الشعبية said...

نصيحة لوجه الله يا مواطن
الانترنت مش مصدر خالص
خاااااااااااااااالص

خصوصا في الموضوع ده

اقرا كتب، وكتب علماء، والعلماء مش بيشتموا يا مواطن، ابدا، لا العلماء السنة بيشتموا الشيعة ولا العلماء الشيعة بيشتموا السنة

الجهلا والرويبضة بس هم اللي بيشتموا


مرة ابن الامام احمد ابن حنبل قال له: يقولون انك تحب يزيد
فقال له: يا بني، وهل من مؤمن يؤمن بالله واليوم الآخر يحب يزيد؟
فقال له: فاني لم اسمعك تلعنه
فاجاب الامام احمد: يا بني، وهل سمعتني العن غيره؟

لو عايز تشتري كتب يكون احسن
لو عايز تدور على النت يبقى تنزل كتب من على الفور شير
من المصدرين من علماء دول ودول
دي مجرد اختلافات في وجهات النظر واختلافات سياسية مش اكتر مافيهمش حد بيلعن التاني ولا بيشتم التاني زي الاشكال العجيبة اللي بنشوفها دلوقت

عشان كده ماما قالت لي انت ايه يخليكي تتكلم في الكلام ده لبعدين واحد مجنون يدخل يشتم لك في ستنا فاطمة وللا سيدنا ابو بكر

وعشان كده عملت التنويه ده

ابو امير

يعني ايه ممكن يفيدنا
انا باتابع برنامج
مقدم البرنامج قال حاجة
الحاجة دي انا مش فاكرة اني قريتها
ومش معقولة كل ما حد يقول حاجة انا ما اعرفهاش يبقى اكدبه
اكيد هو قراها في حتة
وانا عايزة اعرف الحتة دي
باطلب مساعدتكوا عشان انا مش عندي كل المصادر
هو انا طه حسين؟
هو خلاص؟ ما بقاش فيه حد بيساعد حد دلوقت؟

جبهة التهييس الشعبية said...

مواطن
ده تاريخ الذهبي
http://www.4shared.com/get/67379667/d73d1adf/www4uloadscom__.html;jsessionid=C0EE24A59614AEC0E67847877354BF38.dc113

ابن سعد كمان بقى احسن منهم هم الاتنين

مش احسن يعني هم وحشين
:)
بس اسلوبه اسهل مع انه اقدم منهم
اظن كان في القرن التالت الهجري

بس اسلوبه يتفهم احسن

http://www.4shared.com/file/43464977/a11f8e18/___.html?s=1

ومنظم اكتر في السكدويل بتاعه
ويمسك لك الحكاية يحكيها لك من كل ناحية
ومش بيقول رأيه زي ابن كثير
بيروي الروايات وبس

جبهة التهييس الشعبية said...

عايز بقى وجهة نظر مختلفة شوية
شوية مش كتير يعني

كل حاجة المقريزي اهي

http://search.4shared.com/network/search.jsp?sortType=1&sortOrder=1&sortmode=2&searchName=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%8A&searchmode=2&searchName=%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%8A&searchDescription=&searchExtention=&sizeCriteria=atleast&sizevalue=10&start=0

وده كتاب عن النزاع بين بني امية وبني هاشم بتاع المقريزي برضه

http://www.4shared.com/get/73639749/9ed92c93/_______-___.html

وجه عن فضل آل البيت

http://www.4shared.com/file/80126614/c13cf33/__-__utf8.html?s=1

جبهة التهييس الشعبية said...

على فكرة انتوا ناس اي كلام

انا عاملة البوست ده عشان انتوا اللي تدوني الكتاب اللي بادور عليه مش عشان انا افضل ايديكوا في كتب

مافيش اي انسان بيساعد اخوه الانسان خالص؟

أبو أمير said...

أولا يا ستي
شكرا على الكتب لانها ما كانتش عندي فنزلتها بس مش عارف حألاقي وقت أقراهم ولا لأ
ثانيا أنا من رأي ماما
ممكن البوست ده يتحول إلى نزاع بين الفرقتين مهما مش مستحملين أصلا

أبو أمير said...

هو كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد فيه فيروس ولا إيه ؟
الجهاز قالي انه خطر بصيت عليه لقيته
.exe
فلاغيته ممكن تنورينا يا نواريتنا

عمرو امام said...

هو لو غلبتى ومعرفتيش توصلى للمصدر الصحيح الى هو جابمنة المعلومة
ممكن تسالية هو شخصيا وتريحى نفسك

مواطن مصري said...

شوفي المناظرة دي كدة

http://www.4shared.com/file/93385087/a8da5535/_2_online.html?s=1

جبهة التهييس الشعبية said...

لا يا ابو امير مافيهوش فايرس
بس ممكن تكتب في فور شير الطبقات الكبرى ح يجيب لك كذا نسخة

وما تخافش
انا مش ح انزل اي تعليق في جنان

عمرو
يا عم ابراهيم ما بقاش يرد على حد دلوقت


مواطن

مناظرة ايه دي؟
اوعى تكون مناظرة ما بين السنة والشيعة
انا مش عايزة وجع دماغ
مضيعين وقتهم في كلام فارغ وهم الاتنين بيتقتلوا

اقصوصه said...

امممم

دايما اختيارك مميز في طرح المواضيع

انا بردو فاعتقادي انو مرجعهاش

لان انا بردو مسمعتش بالموضوع :)

Safeed said...

الظاهر ابراهيم عيسى مشتبه
عمر بن الخطاب لم يرجع فدك،هذا من المستحيلات الاربع :)

هناك كتاب لطيف اسمه (فدك في التاريخ) للشهيد محمد باقر الصدر

http://www.rafed.net/books/aqaed/fadak/

Founoon said...

هو حل من اتنين وهو غالبا الحل التاني بس عشان الواحد يرضي ضميره

الحل الاول ان المصدر يكون كتب الشيعة عشان كدا انت مش لاقياه في ابن كثير
بس دا حل ضعيف جدا لان صعب تلاقي في كتب الشيعة حد بيشكر في سيدنا عمر دا غير انه فعلا ما رجعاش وكان موافق سيدنا ابو بكر في قراره

الحل التاني ودا في رأيي الاقرب للصحة ان ابراهيم عيسى غلط او اساء الفهم او اتلخبطت ومش عايزة اقول بيفتي :)

جبهة التهييس الشعبية said...

فنون
لا صعب انه يكون بيفتي

صعب قوي

سافيد

شكرا على الكتاب

مواطن
خد الكتاب عشان كنت عايز تعرف كذا وجهة نظر

جبهة التهييس الشعبية said...

اقصوصة
لازم يكون عنده مرجع قال كده

جبهة التهييس الشعبية said...

اه يا فنون نسيت اقول لك

مش من مصدر شيعي اكيد

وواقعة فدك دي الروايات كلها متفقة في السنة والشيعة على نفس النص ونفس اللي حصل
ومتفقين على ان عمر بن عبد العزيز رجعها لبني هاشم

بس اكيد مش بيفتي
اقراها فين ياربي


اصل عشان يقول عمر رجعها وعثمان اخدها واداها لمروان بن الحكم
تؤ
لا جامدة دي قوي
يعني حتى لو عمر رجعها عثمان ح ياخدها ويديها لقريبه؟ ليه يعني؟
بس اكيد عنده مصدر

انا ليه مهتمة اعرف المصدر عشان اعرف مين هو، ولو عنده رواية تانية للتاريخ اقراها برضه

مواطن مصري said...

استاذ صفيد الكتاب دة شيعي و غير محياد

جبهة التهييس الشعبية said...

ثانية واحدة يا شباب عشان مواطن خلاني اضرب كف على كف

وايش عرفك يا مواطن ان كتب السنة محايدة؟

ولا الشيعة محايدين ولا السنة محايدين كمان

وفيه سنة بيهطرسوا هطرسات مش ناقص غير يسبوا للنبي نفسه

انت يابني مش قلت لي عايز مصدر محايد

طيب انا باقول لك اسطورة المحايدة دي اسطورة عفا عليها الزمن
مافيش حد في الدنيا دي محايد

ده كتاب شيعي
وانا جبت لك كتب سنة
انت بقى تقرا الكتب دي من وجهتين النظر دول ودول وانت اللي تحدد وتكون وجهة نظرك

يعني هو ابن كثير اللي كان محايد؟ ده كان بيكتب "اليهود والنصارى عليهم لعائن الله المتتابعة" حد يكتب كده في كتاب علمي؟
ومع ذلك هو عالم، كان بيفرض وجهة نظره ورأيه صحيح، وكان سلفي واموي كمان
بس كان عنده علم وامانة علمية تخليه ينقل كل الرويات ويحققها بما يرضي الله
وكذلك علماء شيعة في النهاية علماء وعندهم علم وبرضه بينقلوا كل الرويات ويحققوها
وكل واحد فيهم بيقول وجهة نظره ده حقه

انت اللي لازم تبقى محايد وتقدر ان كل دي مدارس فقهية وسياسية ولازم تحترمها وانت تكون وجهة نظرك من خلال انك تسمع الاتنين

مش فاهمه said...

طيب ما تسألى ابراهيم عيسى لما تشوفيه فى الدستور ......ولا هو من النوع اللى بيمشى ببودى جاردز و ماحدش بيعرف يكلمه

جبهة التهييس الشعبية said...

انا مش باروح الدستور
وهو مش بيمشي ببودي جاردز بس ماحدش بيعرف يكلمه دلوقت

Founoon said...

تاريخ الامم والملوك للطبري

الرواية وردت هناك بس مشكوك فيها جدا
حسب اللينك دا

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B8%D9%84%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%87%D8%B1%D8%A7%D8%A1

مواطن ..نوارة كلامها صح

اقرا من الطرفين وكون رأيك الشخصي مافيش حد محايد

اكتر الناس حيادية هما اللي ذكروا كل الروايات وذكروا مين اللي وراها سواء كان كذب ولا صدق ودور القارئ يشوف بقى الراوي دا كان ثقة ولا كذاب

الوضع السياسي وقتها ماكانش ينفع يخلي حد يبقى محايد يا مع يا ضد بوضوح

mehro said...

يا سادة,
في نهاية كل حلقة و في اسفل الشاشة, يتم عرض المراجع التي استخدمها المؤلف/ المقدم لسرد أحداث الحلقة
يمكن لمن يريد الاستزادة الرجوع إليها.
مهرو

sal said...

طيب يا اخونا بدل الجدل ده ما تقولولنا هو ابراهيم ايه غرضه والغاية التى يتمنى ان يقدمها للناس
والله انا شايف انه اكثر من رائع
ولكم تقديرى

جبهة التهييس الشعبية said...

ياااااه يا فنون
انا مش عارفة اشكرك ازاي
طلعت في الطبري

ايوة كده انا مخي عمال يودي ويجيب
وانا ما قرتش الطبري

غبية
فيه حد ما يقراش الطبري الا اذا كان غبي؟

متشكرة قوي

اما اروح احمله

جبهة التهييس الشعبية said...

مهرو

شكرا انا مش باخد بالي من اللي بيتكتب

سال

لا هو غرضه انه يضرب مثل بان الناس ممكن تختلف ويوصل الخلاف بينهم لاقصى حد ومع ذلك يبقوا محترمين مع بعض

وكان بيقول ان السيدة فاطمة وهي سيدة نساء العالمين كانت تقدر بثقلها الديني والسياسي تألب المدينة كلها على ابو بكر او على الاقل بني هاشم كلهم بس هي ما عملتش كده
وعلى الجانب الاخر ابو بكر عارف ان السيدة فاطمة بجلالة قدرها ومع ذلك ما التفتش لاي حاجة زي دي واتعامل معاها زي ما بيتعامل مع اي حد عادي

mido said...

ها يا أسطى نوارة

أخدتى الاجازة
؟
:D

عمرو امام said...

ازيك يا استاذة طلبت منك راءيك فى القصدين الى انا كاتبهم بس انتى مقولتليش
على العموم فى اى وقت فاضىه يا ريت تشوفيهم وتقوليلى راءيك
ومعلومة تانية
انا حفيد الشيخ عبد اللطيف مشتهرى
امام اهل السنة ومؤئسس الجمعية الشرعية
وخالى الى هو ابنة الدكتور محمد السعيد مشتهرى ممكن تكونى عارفاة لانة كان بيكتب عند ابراهيم عيسى من فترة
وخالى النقيد من جدى ومن الناس المقربين لايران وبينزل فى ضيافة رؤءسا البلد لما بيروح فلو عاوزة اى مرجع معين فى اى موضوع قوليلى وانا هساءلة واجبهولك

lastcrazyboys said...

اللي افتكره من الرواية ان أبا بكر الصديق اعتمد على حديث :إنا لا نورث ما تركناه صدقة " ( صحيح مسلم )

او " إنا معشر الأنبياء لا نورث


وبذلك رأى انها صدقة للمسلمين ..في حين ان الشيعة ردوا على ذلك بأن الأنبياء يورثون وإلا مالمقصود بقوله تعالى

يرثني وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ



وقوله
وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ

وبعدين رجعوا قالوا انها ليست اثا أصلا بل هي هبة وهبها الرسول صلوات الله وسلامه عليه لفاطمة الزهراء يوم خيبر

رجع السنة قالوا:: الارث المذكور في الكتاب هنا ..إرث العلم لا المال ..لأنه لا يصح ان يطلب النبي من الله مالا ليورثه

وبعدين كذبوا حديث الهبة ده


=== واخيرا اللي اتذكره انه عمر بن عبدالعزيز هو اللي اعاد الفدك لأبناء فاطمة

ده طبعا كلام الشيعة ..عشان كده بيعزوه ..ولا يطيقون عمر بن الخطاب رضي الله عنهم جميعا

أبو أمير said...

شفتي يا نوارة مقال عمار على حسن في المصري اليوم ؟
الحكاية غامضة جدا والا ايه
الناس دي ناوية لنا على ايه

عابر سبيل said...

مش المفروض برضه تقولى " سيدنا عمر " ... الراجل من الخلفاء الراشدين ومن العشرة المبشرين بالجنة ولازم نتكلم عنه بمنتهى الإحترام ونديه حقه ، وأبسط حاجة تديله احترامه زى ما بتحترمى السيدة فاطمة رضى الله عنها وبتقولى عليها السيدة

جبهة التهييس الشعبية said...

ده انت تحفة

عابر سبيل said...

متشكر!!

Emad said...

نوارة علي فكرة مع احترامي الشديد لكي ككاتبة الا ان كثير من كتب الشيعة خاصة الفارسية فعلا تعج بالاف الاتهامات , وفعلا يتعاملون بالتقيه خاصة بعد قدوم الخميني واندلاع الثورة

انا عملت معهم في احدي القنوات , ثم تعاملت معهم شخصيا واؤكد لك ان اللى يعرف غير اللي سمع
وبرغم دعاوي احدهم بالحب والاخوة الا انه في اول فرصة يسب زوجات النبي وعادى مش شايف ان دا لا عب ولا حرام

كما انني لست مع الصدام معهم , لكن مع وضع كل واحد عند حده

هذا تعليق علي التعليق وليس علي الموضوع تحياتي يا فندم

جبهة التهييس الشعبية said...

عماد

التقية موجودة في القرآن ده اولا

ثانيا
دعوات الحب والاخاء دي انا ملاحظة انها مش بتيجي من حد غير منهم
يعني مثلا احنا ما بنسبش زوجات الرسول على سبيل المثال
لكن بنسب ملايين المسلمين وبنكفرهم

بلاش
ادخل لك يا مؤمن على مواقع سنية، عادية كده زينا، الاقيهم كاتبين "ومما لا شك فيه أن خروج الحسين بن علي على يزيد لم يكن فيه خير لا في دنيا ولا في دين"

دي مش شتيمة يا عماد؟

لما ناس تقول على سيد شباب اهل الجنة انه فتان واهوج
يبقى هم مسلمين ليه بقى؟
لما ابن نبي بتاعهم وسيد شباب اهل جنتهم زعيم فتنة ولا يرعى صالح المسلمين لا في دينا ولا في دين

يعني يا اما اهوج يا اما منافق بقى

امال ايه؟
امال واحد يعمل ثورة ينتج عنها كوارث والثورة اللي هو عملها دي لا فيها خير لا في دين ولا في دنيا
يبقى فيها ايه؟ فيها فتنة وسفاهة
ولما يقولوا: وعبد الله بن عمر نصحه نصيحة وكان لازم يسمعها

يعني كمان مطلعينه غبي

ده حفيد النبي وسيد شباب اهل الجنة
فيه سنة بيقولوا عليه كده
وانا الحقيقة مش فاهمة اللي بيقول عليه كده هو مسلم ليه بقى طيب؟

وفيه سنة بيقولوا على علي انه مالوش لازمة، وان سيفه رفع على المسلمين ولم يرفعه على الكافرين وانه لم يفتح شبر واحد في عهده

ومش عايزة اقول لك مين اللي قال كده عشان ما نفتحش على نفسنا فاتوحة

طيب ده باب مدينة العلم، وابن عم الرسول، وابو نسله، وربيبه، وهو منه بمنزله هارون من موسى
واحنا بنتكلم في ايه اصلا؟
احنا بنتكلم في فضل علي؟

طيب ليه يا عماد لما سفهاء من السنة بيقولوا الكلام ده على الامام علي وعلى الامام الحسين ماحدش بيقول علينا: السنة بيسبوا اهل البيت؟
مع ان انا سنة اهو ولما حد بيقول الكلام الفارغ ده شعري بيقف وبابقى عايزة اضربه بالجزمة القديمة
بلاش لا ده ولا ده
عايزة اقول لك ان من ضمن اللي عكوا في الامام علي ابن تيمية نفسه
لدرجة ان حتى بعض السنة بيتهموه انه بيكره علي
وبيكره علي دي تهمة كبيرة قوي لانه صح عن رسول الله كما ورد في مسلم: ما احب علي غير مؤمن وما ابغضه غير منافق
طيب لما ابن حزم الاندلسي يلخبط في ستنا فاطمة
شخصيا
وااااااااااو
يعني كده تخبيط في الحلل رسمي
وكل ده لاسباب سياسية
طب هم مسلمين ليه؟
ليه؟
وليه ماحدش بيشهر بينا زي ما احنا بنشهر بالناس وعاملين لهم رعب
دول بيتعاملوا حتى اوحش من المسيحيين المصريين

وليه ماحدش بيكفرنا
يعني اذا كان ناس بتشتم الصحابة اهم في الاخر صحابة
لكن احنا كمان مؤمنين ان اهل البيت لهم مكانة فوق الصحابة
وبنصلي عليهم خمس مرات
والنكتة اللي طالعة جديدة بقى ان السعوديين (او اللي واخدين فلوس من السعودية) بيقولوا اللي بنصلي عليهم في الصلاة دول مش اهل البيت اللي انتوا فاكرينهم انما اي حد يتبع محمد يبقى من آل محمد
ههههههههههههه
لا حول ولا قوة الا بالله

طيب ليه يا عماد كل قلة الادب اللي طالعة من ناحيتنا دي ماحدش بيعلق عليها؟
وليه ماحدش بيكفر كل السنة عشان الكلام ده؟ طب الكلام ده مكتوب في كتب عندنا ومنشور على مواقع قلة ادب وغلط في اهل البيت وتسفيه منهم بالعند في الشيعة
وكأننا بنجامل الشيعة
اي والله بنجاملهم وكأن اهل البيت دول بتوعهم هم بس طب ده يبقى لهم الشرف يعني ان اللي يعوز يغيظهم يشتم اهل البيت ويبوء باثمهم
ده عمر بن عبد العزيز قابل واحد عمال يعيط عند الكعبة ويستغفر فقال له ما معناه هون عليك ان شاء الله ح يغفر لك بعد كل اللي انت عامله في نفسك ده
فقال له: اي حاجة؟
فقال له ان شاء الله اي حاجة
ليه هو انت يعني كنت عملت ايه؟
قال له انا شاركت في الجيش اللي حارب الحسين

قام عمر بن عبد العزيز، الاموي، قال له ما معناه: آه... لا عيط بقى عشان انا ما اقدرش اقول لك ربنا ح يعمل فيك ايه

طيب ايه بقى موضة شتيمة الحسين بالذات (عشان ثائر طبعا ولاسباب سياسية) وقلة الادب على اهل البيت وواحد داخل يقول لي زي ما بتقولي السيدة فاطمة قولي سيدنا ابو بكر

طيب اسمع بقى يا عم الكتكوت ياللي اسم عابر سبيل
ابو بكر له ما له من فضل وسبق وكرامة وصدارة في الدنيا وعلى الصراط ان شاء الله

بس ماحدش يتساوى ببضعة من رسول الله

ده باعتبار انك مؤمن برسول الله وللا ايه؟

Ahmed Nasr said...

المشكلة اني قرأت البوست ده متأخر، وانتي أظنك بتدوني أكتر مما بتتكلمي في حياتك اليومية..

شوفي، أنا بحثت شوية في كتبي في موضوع أرض فدك، حقيقي مكنتش اعرف انه موضوع كبير كدة الا النهاردة، مريت عليه كذا مرة قبل كدة بس بلا اهتمام..

تاريخ الخلفاء للسيوطي، فصل عمر بن عبد العزيز:

وعن مغيرة قال: جمع عمر حين استخلف بني مروان فقال: إن النبي صلى الله عليه وسلم كانت له فدك ينفق منها ويعول منها على صغير بني هاشم ويزوّج منها أيمهم، وإن فاطمة سألته أن يجعلها لها، فأبى، فكانت كذلك حياة أبي بكر ثم عمر، ثم أقطعها مروان، ثم صارت لعمر بن عبدالعزيز، فرأيت أمرا منعه النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة ليس لي بحق، وإني أشهدكم أني قد رددتها على ما كانت على عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

انتهى النقل..

اللي فهمته مما سبق كالتالي: أرض فدك وضعها في عهد أبي بكر وعمر كان كوضعها في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم: وقف على بني هاشم، يعال منها صغيرهم ويزوج منها أيمهم..

لهذا أميل للتصديق بأن الخلاف بين السيدة فاطمة وسيدنا أبو بكر كان حول حق الإدارة، رأي سيدنا أبو بكر انه حق الادارة يرجع لمؤسسة الخلافة في حين رأت السيدة فاطمة انه يرجع إلى بني هاشم..لكن المال ظل ينفق في موضعه..

كذلك قول عمر بن عبدالعزيز أنه أعادها لما كانت عليه على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، يعني -بالتالي- وعهد أبي بكر وعمر، لأنه اعتبر انه وضع الأرض كان متساوي في هذه العهود، فهو يعني: اعادة ريعها لبني هاشم كما كانت، يعال صغيرهم ويزوّج أيمهم، ويعني الغاء إقطاعها لمروان، واعادتها كوقف، وليس -بالضرورة- جعلها ملكية لأحد من أحفاد السيدة فاطمة عليها السلام..

أعتقد أيضا انه السيدة فاطمة وسيدنا أبو بكر توافقا في النهاية بخصوص أرض فدك، لكذا سبب أوله انه سيدنا علي كرم الله وجهه أصبح خليفة ولم يعط الأرض لأبناء السيدة فاطمة، وده دليل على انه النقاش أصلا مكنش حول ملكية الأرض..
كذلك فكل الروايات من كتب الشيعة والسنة تقرر أن سيدنا أبو بكر استرضى السيدة فاطمة حتى رضيت..وده تم منغير ما يقرر ملكيتها للأرض مثلا، وده معناه انه لم يكن الخلاف حول ملكية الأرض وانما حول ادارة الوقف، وانها رضيت بأن تكون ادارته للخلافة..

كمان أنا معرفش ظروف اقطاع الأرض أو أسبابه لمروان، لو عندك حول هذا الموضوع شئ ياريت توافيني به..

جبهة التهييس الشعبية said...

احمد نصر

اشكرك قوي على كل اللي انت اوردته

كالعادة درر يعني

والله سواء استرضاها او ماتت وهي زعلانة في الحالتين هم الاتنين لهم اجلالهم واحترامهم

مافيهاش حاجة لما ناس تبقى كويسة وتختلف مع بعض

الحقيقة انت اجبت على سؤال كان بيشغلني: ليه سيدنا علي لما تولى الخلافة ما رجعش الارض لعياله
وبعدين قلت بقى تلاقيه هو اصلا ما يهموش حاجة زي دي

بس التحليل اللي انت اوردته وجيه جدا ويفسر حاجات كتير قوي

بخصوص اقطاع عثمان لمروان بن الحكم
انا برضه مستكبراها قوي

فنون قالت ان الرواية دي كلها على بعضها

بخصوص ان عمر رجع الارض لبني هاشم وعثمان اخدها تاني واردة في الطبري

انا لسة ما نزلتش الطبري وما بصتش فيها

ملحوظة: انا ما باتكلمش في الحياة العادية تقريبا :) الا اذا حد سألني عن حاجة بقى

Ahmed Nasr said...


اها، هو في حاجة بخصوص استرضاء سيدنا أبو بكر لستنا فاطمة الزهراء..

شخصيا، أعتقد انه استرضاء سيدنا أبو بكر للسيدة فاطمة جاء بمعنى الرضى، يعني عكس الرفض، مش عكس السخط..

الرضى اللي هو بمعنى القبول، عكس الرفض..مش عكس الغضب أو الزعل..

لكذا سبب، أولها انه لا يتوقع ولا أتخيل انه السيدة فاطمة الزهراء، بعد ما أخبرها الرسول صلى الله عليه وسلم انها أسرع أهله لحاقا به، ممكن تغضب لأجل مال أو أمر من أمور الدنيا مهما كانت..

انتي تخيلي نفسك هتعملي الصبح عملية استشهادية، هتتخانقي مع سواقين التاكس وبياعين البطاطا زي عادة كل مصرية؟..لا أظن أبدا :)

فما بالك بالسيدة فاطمة الزهراء وهي عارفة انه الدور عليها لتلحق بالرسول صلى الله عليه وسلم في الجنة؟

السبب الثاني هو انه اذا كانت السيدة فاطمة طلبت الأرض من الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته فأبى، زي ما حكى عمر بن عبدالعزيز..لا يمكن كانت تطلب ملكية الأرض بعد وفاته..ودي مكنتش تيجي من أي صحابي مهما كان قربه أو مركزه من الرسول صلى الله عليه وسلم، فما بالك بريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

يعني الصحابي اللي كان في يده خاتم من ذهب فنزعه الرسول صلى الله عليه وسلم وألقاه على الأرض، لما قيل له خذ خاتمك فانتفع بثمنه قال ما كنت لآخذ شيئا طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم..وفضل الخاتم عالأرض..

وسوار كسرى اللي الرسول صلى الله عليه وسلم وعد به سراقة بن مالك أداه عمر بن الخطاب إليه..

وثعلبة اللي رفض الرسول صلى الله عليه وسلم أن يقبل زكاته فرفضها أبو بكر وعمر وعثمان حتى مات..

وأسامة بن زيد رفض أبو بكر أن ينحيه عن ولاية الجيش لصغر سنه طالما انه الرسول صلى الله عليه وسلم ولاه على الجيش..

وأبو ذر الذي لم يطلب الامارة ولا ولاه أحد من الصحابة أي إمارة منذ منعه الرسول صلى الله عليه وسلم الإمارة..

وهكذا كل مسلم حق يحفظ عهود الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته وبعد مماته، لا يحلّ ما عقده ولا يعقد ما حلّه..فما بالك بالسيدة فاطمة الزهراء ريحانة الرسول صلى الله عليه وسلم وأسرع أهله لحاقا به..هل يتصوّر منها أن تطلب ما منعها إياه الرسول صلى الله عليه وسلم؟
مستحيل :) بالتأكيد مكنتش بتطلب ملكية الأرض انما فقط كانت مختلفة مع سيدنا أبو بكر في حق الادارة :)

ثالثا بقى طبيعة الأشخاص اللي بنتكلم عنهم..

مش بيقول لك انه العقول الصغيرة تناقش الأشخاص، والعقول المتوسطة تناقش الأشياء، والعقول الكبيرة تناقش المبادئ والأفكار؟

ستنا فاطمة وسيدنا أبو بكر كانوا أصحاب عقول كبيرة بلا شك..فخلافهم كان على مبادئ وأفكار، مش على الأرض..

احنا لأننا عقولنا متوسطة (ودي نعمة الحمد لله) تلاقينا بنناقش الأشياء، نتكلم في الأرض بتاعة مين وراحت لمين ورجعت لمين..عشان ده مستوى عقولنا..

انما ستنا فاطمة وسيدنا أبو بكر كان عندهم خلاف في المبادئ والأفكار، من يدير الأرض ومن يقوم على أمرها..هل لو ألحقنا ادارة الأرض ببني هاشم يكون ده وراثة لمال النبي (وهو لا يجوز)؟ ولا مفروض تظل الأرض بين بني هاشم يتكافلون بريعها؟..مجرد خلاف في الأفكار مفهوش سخط ورضى انما اقتناع وقبول أو رفض..فلما بنقول سيدنا أبو بكر استرضى ستنا فاطمة، أنا شخصيا لا أتخيل انه ستنا فاطمة كانت زعلانة عالأرض، انما أفهم معناها انها رضيت بمعنى انها تخلت عن رفضها لرأيه، رضيت، يعني سيدنا أبو بكر أقنعها بوجهة نظره..وعشان كدة برضو سيدنا علي لم يجعل الأرض لأبناء السيدة فاطمة :)

يعني مش بتتكلمي أد ما بتدوني زي ما قلت عليكي :)))

جبهة التهييس الشعبية said...

لا طبعا لا هي كانت زعلانة على الارض ولا هو كان ح ياخد الارض يضربها في جيبه

بص، انا زي ما قلت مش عايزة اتكلم في الخلاف ده مش لاني مش عايزاك تتكلم فيها ولا عايزة ارد عليك
بس عشان انت راجل عاقل
مش كل الناس عاقلة
ح تلاقي واحد مخبول يشتم حد فيهم، انت عارف المخابيل كتير
انا ليا رأي في الخلاف ده ح احتفظ بيه لنفسي وممكن ابعتهولك برايفيت بس هو برضه مش خارج عن نطاق انه خلاف في المبدأ
الى جانب عوامل نفسية تانية كمان
بس مش عارفة يا احمد لو كان اقنعها برأيه ليه اوصت علي انه يدفنها بليل وماحدش يمشي في جنازتها؟
انا كنت بس باسال على نقطة ان عمر رجع في كلامه بعد ما كان مناصر لرأي ابو بكر عشان لو كان ده حصل يهمني اعرف ليه او ايه كانت وجهة نظره لما عمل كده لان هو معروف انه كان بيراجع نفسه كتير
وبرضه نقطة ان عثمان ياخدها ويدي ادارتها لمروان بن الحكم دي كنت عايزة اتأكد منها
وانا بصراحة مستكبراها قوي، ما اعتقدش ابدا انه يعمل حاجة زي دي
ولو عمل كده يبقى بقى كان طيب فعلا قوي لان مروان بن الحكم ابسط حاجة تتقال عليه انه حديث عهد بالاسلام ولا يصلح لادارة اي وقف خاصة لما يبقى ريعه مخصص لاهل البيت
عموما انا ح اقراها في الطبري واقول لك بقى

عابر سبيل said...

يعنى كفرتينى وطلعتينى مش مؤمن بالرسول عليه الصلاة والسلام ومبحبش أهل البيت .....
مين اللى قالك بقى الكلام العبقرى ده؟ أنا ماقارنتش بين فضل أهل البيت وفضل الصحابة ، وماقللتش من منزلة أهل البيت ، أنت اللى بتتطاولى على الصحابة وبتذكرى أساميهم مجردة من أى لقب أو احترام ، مش معنى إنك بتدافعى عن أفكار وعقيدةالشيعة يبقى تقللى من شأن الصحابة يا أم مخ كبير

أنا كمسلم سنى بدى كل الناس حقها ... أهل البيت ليهم كل الإحترام والتقدير .... وصحابة رسول الله ليهم كل الإحترام التقدير والخلاف السياسى اللى حصل على الخلافة لاأنا ولاأنتى ولا أتخن تخين يقدر يفتى فيه ، دول ناس فوق مستوانا كلنا وكل واحد اجتهد وقصد الصح والخير وأجره على الله ، وطبعا كلهم غصب عنى وعنك فى أعلى مراتب الجنة بإذن الله وربنا اللى حيحاسب كل واحد مننا على نيته وأفعاله فى الآخر
وأخيرا يا أم لسان طويل أنا مش عم الكتكوت أنا أكبر منك سنا ويمكن علما كمان

Ahmed Nasr said...

كتاب: العواصم من القواصم للقاضي أبو بكر بن العربي، طبعة المكتبة العصرية، تحقيق الشيخ محب الدين الخطيب وراجعه محمد علي قطب..

قيمة الكتاب ليست فقط في متنه، انما الطبعة اللي باتكلم عنها فيها هوامش قيّمة جدا..ولقيت فيها هامش فيه المعلومة دي، بس بصيغة تانية خاااالص :)

عموما امسكي صفحة 60 وكلها هامش:

من صحيح البخاري (ج4 ص42-44) من حديث الإمام مالك بن أنس عن ابن شهاب عن مالك بن اوس بن الحدثان النصري أنه قال: بينا أنا جالس في أهلي حين متع النهار إذا رسول عمر بن الخطاب فقال: أجب أمير المؤمنين، فانطلقت معه..فبينا أنا جالس عنده أتاه حاجبه يرفأ فقال: هل لك في عثمان وعبدالرحمن بن عوف والزبير وسعد بن أبي وقاص يستأذنون؟ قال: نعم. فأذن لهم..ثم جلس يرفأ يسيرا ثم قال: هل لك في عليّ وعباس؟ قال: نعم فأذن لهما، فدخلا فسلّما فجلسا. فقال عباس: يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا -وهما يختصمان فيما أفاء الله على رسوله صلى الله عليه وسلم من بني النضير- فقال الرهط، عثمان وأصحابه: يا أمير المؤمنين اقض بينهما وأرح أحدهما من الآخر. قال عمر: تسيدكم. أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض، هل تعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا نورّث، ما تركنا صدقة" يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه؟ قال الرهط: قد قال ذلك. فأقبل عمر على عليّ وعباس فقال: أنشدكما الله، أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال ذلك؟ قالا: قد قال ذلك. (وبعد أن ذكر أنه صلى الله عليه وسلم كان ينفق على أهله سنتهم من هذا المال ثم يجعل ما بقى مجعل مال الله، واستشهدهم على ذلك فشهدوا) قال: ثم توفى الله نبيه صلى الله عليه وسلم، فقال أبو بكر: أنا وليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقبضها، فعمل فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم، والله يعلم أنه فيها لصادق بار راشد تابع للحق. ثم توفى الله أبا بكر، فكنت أنا وليّ أبي بكر، فقبضتها سنتين من إمارتي، أعمل فيها بما عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما عمل فيها أبو بكر، والله يعلم إني فيها لصادق بار راشد تابع للحق، ثم جئتماني تكلماني وكلمتكما واحدة وأمركما واحد، جئتني يا عباس تسألني نصيبك من ابن أخيك، وجاءني هذا -يريد عليا- يريد نصيب امرأته من أبيها، فقلت لكما: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا نورث، ما تركنا صدقة" فلما بدا لي أن أدفعه إليكما قلت: إن شئتما دفعتها إليكما على أن عليكما عهد الله وميثاقه لتعملان فيها بما عمل فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبما عمل فيها أبو بكر، وبما عملت فيها منذ وليتها. فقلتما: ادفعها إلينا. فبذلك دفعتها إليكما. فأنشدكم بالله، هل دفعتها إليهما بذلك؟ قال الرهط: نعم. ثم أقبل على عليّ وعباس: فقال: أنشدكما بالله، هل دفعتها إليكما بذلك؟ قالا: نعم. قال: أفتلتمسان مني قضاء غير ذلك فوالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض، لا أقضي فيها قضاء غير ذلك، فإن عجزتما عنها فادفعاها إلي فأني أكفيكماها.
وأورد البخاري حديث مالك بن أوس هذا في كتاب المغازي من صحيحه (ك64 ب14 - ج5 ص23-24) من حديث شعيب عن الزهري عن مالك بن أوس، وفي كتاب النفقات من صحيحه (ك69 ب3 - ج6 ص190-192)، وفي كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة من صحيحه (ك96 ب5-ج8 ص146-147). وانظر كتاب الفرائض من صحيح البخاري (ك85 ب3-ج8 ص3-5). ومسند الإمام أحمد (1:13 الطبعة الأولى-ورقم 77 و78 الطبعة الثانية).

وقد نبه شيخ الاسلام ابن تيمية في منهاج السنة (3:230) إلى أن أبا بكر وعمر اعطيا من مال الله أضعاف هذا الميراث للذين كانوا سيرثونه قال: وإنما أخذ منهم قرية ليست كبيرة، لم يأخذ منهم مدينة ولا قرية عظيمة. ثم قال (3:231) وقد تولى عليّ بعد ذلك، وصارت فدك وغيرها تحت حكمه ولم يعط لأولاد فاطمة ولا زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ولا ولد العباس شيئا من ميراثه.

انتهى النقل، والهامش طويل جدا زي مانتي شايفة وانا منقلتوش كله، فيه جزء تاني هنقله دلوقتي

Ahmed Nasr said...

فيه جزء تاني -من نفس الهامش- بيقول:

وقد قال قبل ذلك -يعني ابن تيمية- (2:157): إن الله تعالى صان الأنبياء أن يورثوا دنيا لئلا يكون ذلك شبهة لمن يقدح في نبوتهم بأنهم طلبوا الدنيا وورّثوها لورثتهم. ثم إن من ورثة النبي صلى الله عليه وسلم أزواجه ومنهم عائشة بنت أبي بكر وقد حرمت نصيبها بهذا الحديث النبوي، ولو جرى أبو بكر مع ميله الفطري لأحب أن ترث ابنته.

انتهى النقل، والهامش لسة مخلصش بس ايديا اتكسرت، لكن أعتقد انه حقك وحق أي حد يسرّش عالموضوع ويعدّي من هنا يقرأ الكلام ده :)

وحسب هذه الرواية زي ماحنا شايفين، سيدنا عمر أعطى حق الادارة لسيدنا علي وسيدنا العباس، دي تختلف في الصيغة شوية :)

المهم، أعتقد بكل الروايات دي، مع رواية السيوطي عن عمر ابن عبدالعزيز يتضح لنا انه الجميع كان متفق تماما على مسألة انه الرسول صلى الله عليه وسلّم لا يورث ما ترك من المال، وكل المواقف وقتها كانت واضحة ومبرّرة تماما، من ناحية سيدنا أبو بكر كان يرى انه الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقوم على الأرض كوليّ أمر المسلمين، وعليه فمسؤولية القيام على هذه الأرض تقع على عاتقه، وصيانة لمال رسول الله صلى الله عليه وسلم ومقامه أن يقال: أنه جمع المال وورّثه لورثته..

في حين السيدة فاطمة وسيدنا العباس وسيدنا علي كانوا -بوصفهم من بني هاشم- يحبوا انهم يقوموا على ادارة ما أوقفه الرسول صلى الله عليه وسلم وأن يصلوا أهل رحمه بعد موته برا به، خاصة وأنه الرسول صلى الله عليه وسلم هو من قال انه من البر أن يصل المرء أهل ود أبيه قبل موته..

أهم من كدة انه زي ما بتقولي، المؤرخين ومنهم السيوطي حسب قراءتي، وابن كثير حسب قراءتك، أغفلوا الحادثة ولم يجدوا فيها ما يدوّن، مفيش غير البخاري فيما يبدو عشان يستنبط منها الأحكام الشرعية وآراء الصحابة في المسألة من الناحية الشرعية، ده يعبر من وجهة نظري عن مدى بساطة الخلاف واستيعاب أفراده لبعضهم في عصره، بمعنى انه خلافهم لم يصحبه توتر معين أو ضغينة أو عداء كما يحاول البعض تصويره، كان نقاش دائر بينهم مع كل الاحترام والود..

هكمل مع الكتاب ده واشوف هيقول ايه عن سيدنا عثمان، وصلت له اهوه :)