Sunday, 15 July 2007

الاعتداء على مسيحيين بالفيوم على اعين الامن

فيه ايه بقى؟ النهاردة ماله؟
الفوضى الخلاقة مالها مغبرة الدنيا كده؟
النهاردة الصبح في الفيوم
ناس المفروض انهم مسلمين اعتدوا على مسيحيين
كانوا واخدين تصريح ببناء كنيسة
وبعدين قال وزعوا حاجة ساقعة
وبرررررررضه الامن كان واقف يتفرج
كالعادة يعني
وبعدين بقى في القرف اللي احنا فيه ده
هو الامن بيعمل ايه بالظبط
والحكومة بتعمل ايه؟
واحنا بنعمل ايه؟
مالنا؟
اتهبلنا وللا ايه؟
ايه الحكاية؟
يا ناااااااااس يا ناااااااااااس
لو ما لحقناش نفسنا من دلوقت
في ثانية ح نبقى زي العراق
يا ناس انا شايفة الفوضى الخلاقة
مستترة بالشجر وجاية علينا
اديني قلت اهو
على الله بقى المعتدى عليهم يتنازلوا عن المحاضر تاني
وعلى الله بقى الكنيسة تجبرهم على التنازل
وتقول لهم ربنا موجود
انتوا ح تكفروا الناس كده
يا ريت نفوق بقى لنفسنا شوية
ياريت نشوف مين اللي مصلحته
ان كل طوائف الشعب تنضرب كده
وتضرب بعضها
يا ريت نشوف مين اللي حاطط الناس
في محاكم عسكرية
ومين اللي بيحرض ناس
تضرب مواطنين عشان عايزين يصلوا
يصلوا يا ناس
يصلوا
يا ريت نعرف بقى مين اللي مصلحته في
اللي بيحصل ده كله
يا ريت نفكر مرة واحدة صح
يا ريت نعرف ان كلنا حنسف التراب
اللي ضربوا المسيحيين في الفيوم
كانوا قال ايه بيقولوا الله اكبر
استغفر الله العظيم يا رب
الاوقع انهم كانوا يهتفوا: امن الدولة اكبر
وللا هم مصدقين نفسهم؟
اديني باقول اهو
البلد كده شكلها داخلة على ايام سودا
يا ريت نلايمها ونفوق بقى

11 comments:

ibn nasser - ابن ناصر said...

هو ايه اليوم المنيل بستين نيلة ده ..نصحي علي اعتقالات وفتنه
وتهديدات
هو فيه ايه بالظبط!؟؟
حد يقوللي

....


تحياتي

micheal said...

هي ايه الحكايه...الدنيا كلها باظت ليه..الواحد خلاص قرف..هي الحكايه ناقصه فتن

وائل عباس said...

يلا خلي شنودة يروح يعتكفله يومين

bahry said...

يارب الناس تفهم بقي
وطله واحدة علي اخبار الجزيرة واللي بيحصل في العراق فعلا
تخلي الواحد يفكر الف مرة
دا لمصلحة ميييين؟؟
بس تاني يارب الناس تفهم
إلا ممكن الناس تفهم؟
الله اعلم

omar مشروع بطل said...

زى ما انتى قلتى ::
عمر الاسلام ما قال كده
ده غباء وجهل والحكومة برضه من مصلحتها ان المسيحيين يفضلوا خايفين من المسلمين
علشان تقول للاقباط .. اهو لو عملنا ديموقاطية هييجوا الاخوان اللى بيقلوا "الله أكبر " وهيكسروا الكنايس

مع ان لا الاخوان ولا اى مسلم عاقل يوافق على كده

بس قاعدة فرق تسد
________________________-
تعليقى على التدوينة السابقة::

حسبى الله ونعم الوكيل

ماهير اينوس said...

نواره
من إمتى الأمن بيخوف، من إمتى الأمن بيمنع خناقه... و بعدين لو المسلمين يمسكوا فى المسيحيين الأمن حيفرق بينهم إزاى يعنى؟ أصلهم مش الأهلى و الزمالك بالفانلات البيضه و الحمره، كله شبه بعضه و كله لما الأمن حيتدخل حيتفرم، لا تقولى مسيحي و لا مسلم... المشكله الكبيره هى ليه إحنا خايفين من المسيحيين؟؟
عارفه ليه؟؟ علشان إحنا أغبياو ضعفا لا قادرين نتقبل الآخر و لا عارفين نكلم الآخر و لا عارفين نحافظ على ديننا، ولا عارفين نمثله، ولا عارفين ننشره. كل اللى مخوفنا أن المسيحيين الشريرين ولاد الأبالسه دول لو فتحوا كنيسه حينصروا الناس... فبدل ما نهزاللامؤاخذه و نقوم نشتغل و نواجه نقط صعفنا نحافظ على ديننا بنعمل اللى الأمن بيعملوه نقوم ناخد حقنا بدراعنا.
المشكله إننا فعلا داخلين على قتنه ومش حتتحل بالسلبية اللى إحنا فيها دى. جتنا الأرف

karakib said...

rabena yostor 3ashan keda el mawdo3 zad 3an 7ado awy

amr220 said...

هي دي المحصله و النتيجه الطبيعيه

لنظام ديكتاتوري مستبد و فاسد

كل همه الحفاظ علي الكرسي

لمبارك و اولاده و احفاده

مش مهم الشعب يتحرق بجاز

مش مهم الناس تغرق في عبارات

مش مهم حوادث القطارات

مش مهم المدنيين يتحاكموا في محاكم عسكريه

مش مهم يعيشوا في مقالب زباله

المهم الشوارع و المطارات تتقفل

لما سيادته يكون معدي

العالم كله بيتطور

واحنا بنتدهور

الصين بقت قوه عظمي

الهند بقت قوه نوويه

روسيا طردت الشيوعيه

و مصر عماله تزداد تخلف

و فقر و قذاره و تلوث

و اخر المقدر في البخت

المسلمين و المسيحين مش طايقين بعض

مش لما تلاقو تاكلوا تبقوا

تحبوا و تكرهوا ؟

فعلا . . جاتكوا القرف

Monzer said...

السلام عليكم
كيفيك يا أستاذة نوراة
عاوز أعرفك
ان الجيزاوى لسه خارج حالا دلوقتى والحمد لله
وبيشكر شكر خاص على وقوفك جنبه
وتفاصيل اعتقاله عندى

اه يا دماغى said...

واضح ان احنا داخلين على ايام مهببة
وصراع منيل بستين نيلة
ايه الحكاية
ربنا يستر

joe said...

نوارة كيفك يا صديقتي
ــ كلنا عارفين انه في كل بلد فيه ناس أغبيا و كان من الأفضل و لا اعتراض على خلق الله .انهم يكونوا حمير مش بني ادمين ..لكن بكل صراحة .. أول مرة اسمع عن نظام بيشتغل ضد نفسه بالطريقة دي
و مصرّ يشتغل ضد نفسه حتى الرمق الأخير .. يعني كانوا عاوزينهم يبنوا مسجد مثلا ؟؟؟
مسيحيين و موجودين على هذه الأرض قبل دخول الإسلام الى مصر .. وكل القوانين السماوية و الوضعية بتضمن للإنسان حرية العقيدة و ممارسة شعائره
و بيسألوا نفسهم ليه الأقباط زعلانين ؟؟
صحيح فيه بينهم غلاة و أغبياء زي أي جماعات تانية في كل بلد
لكن لما المسلم بيروح اوروبا أو أمريكا و بيمنعوه يبني مسجد مع انه وافد على البلد .. بيخرب الدنيا و بيتهمهم بالعنصرية و محاربة الاسلام .. و مسيحي على أرضه ممنوع يبني كنيسة .. بأي
منطق أو دين بتتصرف الناس دي ؟؟
قبل حوالي اسبوعين شفت عالجزيرة تقرير عن مسلمين في بلدة أمريكية فيه جماعة مسيحية عطيتهم مكان يصلّوا فيه لحد ما يبنوا مسجد خاص .. وهم نفسهم الجماعة المسيحية دي بتساعدهم ببناءه
و الله مش عارف أقول ايه .. ده غباء يسقط العقل أمامه بالضربة القاضية