Wednesday, 18 July 2007

ساندوا مدون اردني..هي فرة في المدونات وللا ايه

الميل ده جالي من الاستاذ جمال عيد
الاصدقاء الاعزاء
هذه المدونة لمدون اردني جميل ورائع
http://jordanianissues.blogspot.com/
معتاد على زيارتها بين حين وأخر ،
أعرف مديرها وصاحبها،
علمت انه يتم حجبها ثم فك الحجب "وكأن الحكومة الآردنية محتارة ولم تقرر بعد"
اعتقد انه مناسب بعضكم يمد له يد العون والدعم فقط بالتعريف بها ، وعمل وصلة لها.
ومن غير مجاملة ، اعتقد ان المدونين المصريين اصبح عليهم عبئ ليس فقط في مصر ن ولكن أيضا بالنسبة للحريات والمدونين العرب ..
ولا تنسوا المدون الجزائري الذي ينتظر المحاكمة شهر سبتمبر.
http://www.hrinfo.net/press/2007/pr0609.shtml
تحياتي وابقوا رائعين واقوياء
جمال عيد
====
ايه بقى؟
ايه؟
نعم؟
دي حتى فرنسا مستقصدة المدونين
احنا لو اتجوزنا ام الحكومات واحنا شاربين حاجة اصفرا
ياريت يقولوا لنا
عشان نطلقها
ونفضى لشغلنا بقى
مش من حلاوة امها يعني
ملحوظة
انا لسة ما فتحتش المدونة
لسة فاتحة الميل واخدتها زي ماهي
يجي واحد يقول لي المحتوى فيه كذا
وللا كذا
وكتاب الله اخزج عينيه
ايا كان محتواها
- واظن انه كويس جمال زوقه حلو -
فلا لحجب المدونات
او اي موقع
او اي حاجة في الدنيا
لان ببساطة الشفرات بتتفك
والحجب بيتحل
والعمل بيتحل
وممكن يتشبشب له كمان
ليه الغباوة دي؟

2 comments:

amr220 said...

كمغترب . . أتتبع أخبار مصر أملا في العثور علي خبر حلو يشجع الواحد انه يرجع و يستقر في بلده


خبرين حلويين عن مصر


الاول من موقع الجزيرة

وصف وزير العدل الأميركي الأسبق رامزي كلارك قرار السلطات المصرية منعه من حضور المحاكمة العسكرية لقادة الإخوان بأنه أمر غير مسبوق.

وبسخرية لاذعة قال كلارك "حضرت محاكمات أكثر قمعا في قارات العالم أجمع -ما عدا القطب الجنوبي حيث لا تتشاجر البطاريق مع بعضها- ولم يسبق إطلاقا أن تم منعي من حضور أي محاكمة".

واعتبر كلارك في مؤتمر صحفي عقدته هيئة الدفاع عن الإخوان في نقابة المحامين بالقاهرة أمس، أن المنع "مؤشر لإصرار النظام على إجراء محاكمة غير عادلة".

وتساءل "ماهو ذلك الشيء الذي تخجل الحكومة المصرية من أن يشاهده الناس، أو أن تفعله في وضح النهار". وشدد على أنه "لا يوجد أي أساس حقوقي أو قانوني يعطي الحق للدولة بمحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية".




و التاني من موقع العربيه

مصر.. العثور على أدوات للتعذيب في مركز شرطة بالإسكندرية

أكد مصدر قضائي مصري اليوم الثلاثاء 17-7-2007 أن النيابة العامة عثرت على أدوات تستخدم في التعذيب في مركز شرطة بمدينة الاسكندرية (على ساحل البحر المتوسط) حيث كان 40 شخصا محتجزين "بشكل غير قانوني".
وقالت جريدة "المصري اليوم" إن المستشار محمد قاسم المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية، أمر بإجراء تحقيقات موسعة مع ضباط قسم المنتزه2، لقيامهم باحتجاز أكثر من ٤٠ شخصا داخل ديوان القسم دون وجه حق، وعدم إدراجهم بسجلات ومحاضر القسم.

وأضافت الجريدة, بحسب ما نشرته اليوم 17-7-2007 أنه بتفتيش القسم تم العثور علي عدد من زجاجات الخمر لم تستعمل بأرشيف المباحث، وتبين أنها غير مدرجة بدفتر الأحراز وغير مقيدة علي ذمة إحدى القضايا، كما تم العثور علي كمية كبيرة من الأسلحة البيضاء والسيوف والعصي والشوم بغرفة المباحث دون أي أحراز أو محاضر إث


مش عارف انا ايه اللي مصبرني عل الغربه

ما بلدنا اهي زي الفل

Mohamed ElGohary said...

ده من أحسن المدونات إللي بزورها

يا ريت كل واحد ييجي يعمل بوست تضامن عنده