Thursday, 12 July 2007

ابن القيم

انا زمان كنت باحب اقرا ابن القيم
اظن يعني ابن القيم ده مافيهوش اي مشاكل
ما بيقولش اي كلام معقد ولا مجعلص ولا دياولو
بيتكلم في الاخلاق واصلاح النفس وازاي الواحد
يتعامل مع نفسه ومع الناس وكده يعني
حاجات خفافي ولطيفة وحتى لغته جميلة
ومسلية وحلوة
اللي يعرفني يعرف انا مصيبتي فين
مصيبتي حاجتين
اولا اني باخد الامور على اعصابي
ثانيا اني عسكري امن مركزي
يعني ابن القيم ده كنت انا وصحابي
نقعد نقراه وننبسط لان اسلوبه مريح للاعصاب
ونمصمص في شفايفنا
هم يمصمصوا في شفايفهم ويروحوا حياتهم عاتشي
اللي يبطحهم يبطحوه واللي يكدب عليهم يفقسوه
وهكذا
الحياة يعني
انا بقى اخد الكلام مبخر وانفذه زي عسكري الامن المركزي
لحد ما رحت في ستيييييييييين داهية
وبطلت اقرا ابن القيم تاني ابداااااااااااا
كان ابن القيم بيقول انه ليس امضى على الاساءة
من الاحسان وان الاحسان ليطفئ الاساءة كما يطفئ الماء
النار
وكان بيستعجب على حال المؤمن اللي يستسلم
لقضاء الله في المرض ويرضى به
ولا يرضى بقضاء الله في ايذاء الناس
وان من اكتمل ايمانه ليقع في قلبه من السباب والاساءة
ما يقع في قلبه من المرض والمصاب
من رضا وتسليم لله
واخدته الجلالة وقال ان اللي بيسيء لك ده
بيهديك حسناته ويشيل عنك سيئاتك
لذا فإنك ان وعيت ذلك لكافأته على تلك الهدية
وما من مكافأة تعادل احسانه اليك باساءته لك
وان المؤمن مصدق ولا تسئ الظن بالمؤمن ابدا
وان اخبرك بما يخالف عينك فكن كسيدنا عيسى: كذب عينك
وصدق المؤمن
والمؤمن طبعا هو اللي يقول على نفسه مؤمن
وعامل الناس بما تحب ان تعامل
كلام جميل
مش كده؟
بس ما يأكلش عيش
ولا يجلب مال ولا يصون عرض
مش بس ما يجلبش مال
ده انت فجأة تلاقي نفسك ملطشة للرايح واللي جاي
الحقيقة وبعد سنين اكتشفت ان على ايام ابن القيم
كانت النار بتطفيها المية
لكن دلوقت فيه نار من الكهربا والبترول
المية بتشعللها
وفيه ناس شغلتها في الحياة انها بتدور على شخصين
شخص يهزأها
وشخص تهزأه
وانت عليك تختار
يتبقى المهزأ يا تبقى المهزئ
وانصحك انك ما تبقاش المهزأ
لانك في الاخر ح تاخد ..دبوس
مشيها دبوس
كبيييير لكن لو انت المهزئ
ح تبقى سيد الناس
مش بس كده ده فيه ناس تبقى واقفة لا ليها
في الطور ولا في الطحين
تشوفك بتتهزأ وتسكت او بقى على احسن التقديرات
تحسن للي بيسيئ لك تقول آآآه ده لقطة
هيييييييييييه
وتروح داخلة هي كمان ماسحة بيك البلاط
اسمع بقى كلامي الموازي لكلام ابن القيم
وهو ده بقى اللي ح ينفعك
ليس امضى على الاساءة من اساءة اكبر منها
وان تحمير العين ليضرب المضروب ويخوف السايب
وان الانسان اصله كداب واحيانا يصدق
فكذبه على طول الحياة فان صدق لم تخسر شيئا
وان كذب فقد نجوت بنفسك
ولا تعامل الناس بما تحب ان تعامل ابدااااااااااا
وانما عاملهم بما يجعلهم يفكرون الف مرة قبل
ان يوجهوا اليك اساءة
يعني القبيحة ست جيرانها
وانك لو سمعت كلام ابن القيم ح تبقى عبارة عن
قفا كبييييييييييييييييير
وان الشخص اللي بتحسن له مش بيفتكر انك محسن
وانما بيعتقد انه مستحق للاحسان
بل
وانك خايف منه
ولما بتسكت على اساءته مش بيتكسف
من قلة ادبه زي ما ابن القيم المحترم كان فاكر
وانما بيعتقد انه كبسك واحرجك وعرف ازاي
يشكمك
وانه بيفسر صبرك ضعف
واحسانك تملق
وسكوتك شطارة منه
وتصديقك له هبل
مثال حصل لي فعلا: مرة
كنت واقفة في الاشارة والاشارة حمرا
عادي يعني زي اي انسان بيقف في الاشارة
لما بتبقى حمرا
واحد ورايا فجأة قرر انه يخبطني
بصيت في المراية وقلت خلاص بقى
حتى لو عربيتي اتجرحت زكاة عني
وهو خبط من غير ما يقصد
جميل؟
لا مش جميل
كان لازم انزل واشنشله
ليييييييييييه؟
لان البيه استنى شوية
لما لقاني سكت
نزل وبص على عربيته
وشتمني وقال لي: حرام عليكي يا شيخة
انتوا ما بتعرفوش تسوقوا
وقعد يجعر
فما كان مني الا ان نزلت
واخر كلمة فاكراها: بقى يا راجل انا تجاوزت عنك
تقوم تنزل تتخانق
ومش عارفة قلت ايه دخله العربية تاني وهو مدلدل ودانه
ولو ما كنتش عملت كده كان طلب مني فلوس لتصليح عربيته
ويمكن كان واحد تدخل وقعد يشتمني ويشتم في سواقة الستات
ويمكن كمان عسكري المرور كان اتدخل وشتم هو راخر
مدام لقوا واحدة بتتشتم وساكتة
ده مثال بسيط
يعني خليك ماشي في الحياة محضر ضهر ايدك
اي حركة اضرب في المليان
وانا شفت في حياتي اهوال تخليني اعرف
اني ما اسمعش كلام ابن القيم تاني ابداااااااااااااا
وربنا يسامحه على اللي حصل لي في حياتي
اكيد هو ما يقصدش
واللي كان يشوفني من تلات سنين
ما يشوفنيش دلوقت
يا ساااااااااااااااتر
ده كنت خنيقة

25 comments:

أدهم said...

كلام جميل إلا انه غير مقنع فالحق أحق أن يتبع و الحق بيقلنا اننا منبدأش أبدا بالاعتداء لاكن العين بالعين و السن بالسن , لو الواحد حط في دماغه الكلام ده و حط في دماغه برضو انو ممكن يعفو و يسامح لوجه الله ربنا هيبعد عنه العالم اللي انتي بتكلمي عليها دي و هيقرب منه الناس الراقية اخلاقيا و يسلام علي لسانه و نظافته , بس مين بقة يفهم الكلام ده و يعمل بيه و سيبك من مظاهر الامور في حديث بيقول "من يتقي الله يجل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب "

Anonymous said...

وما يلقاها إلا الذين صبروا
وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم

mo'men mohamed said...

أختى العزيزة أحب أن أنبهك الى بعض الأمور الهامة والتى لابد من الإقتضاء بها
أولا
أمرنا الرسول أن ننزل الناس منازلهم
فعندما نتكلم عن شخصية كشخصية شيخنا بن القيم علينا أن نلتزم الأدب معها وألا ندعوها هكذا بإسمها وإنما من الأفضل أن ندعوه (( الشيخ بن القيم ))كنوع من إنزاله منزلته

ثانيا
حضرتك أخذت كلام الشيخ بن القيم على محمل خطأ ونظرتى له من جهة واحده وهى مقابلة الإساءة بالإحسان المطلق
وإنما بن القيم لم يشير إلى ذلك
وإنما ديننا دين الوسطية
لم يكن كالنصرانية و لا اليهودية
فعندما قال رب العزة { وجادلهم بالتى هى أحسن }
قال أيضا {‏فَمَنْ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ‏}

وإنما يقصد بن القيم هنا ان نتقبل الإساءة بالإحسان كوسيلة من وسائل الدعوة الى الله
وسيلة من وسائل تحبيب الناس فى الإسلام وذلك من منطلق المقوله (( كن كالشجر يُلقى بحجر فيلقى بأطيب الثمر ))
وديننا دين السماحة ولكن لكل حدود لا يمكن تعديها
أرجوا منك أن تفهمى النصوص جيدا عند قراءتها


الشىء الثالث
ما جئت به من كلام مخالف لكلام بن القيم لايجوز مطلقا
ففيه دعوة الى العنفوانية
وينافى قوله تعالى
{وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما }

جزاك الله كل خير أختى وآسف على الإطالة
والسلام عليكم

e7na said...

مشكله بجد
كل الكلام اللى بنقراه ونتعلمه غير اللى حياه بتعلمه
طيب نبطل نقرا ونتعلم وكفايه علينا تعليم الدنيا
ولا نقرأ وننعزل عن العالم ونعيش فى عوالمنا ونمشى على قواعدنا
يخرب بيت الحيره
انت بتفكرى فى الحاجات دى لى وتتعبى لنا مخنا احنا كمان
يعنى ابن القيم لو كان عايش معانا كان هيقول نفس الكلام لعماد الكبير ولو كان عايش بينا كان هيعامل حمدى رزق بنفس المنطق
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

e7na said...

اه....على فكره انا جايب سيرتك فى اخر بوست عندى
بالخير طبعا
وانا قدك برضه

واحد مصرى said...

الرسول صلى الله عليه وسلم بيقول المؤمن القوى خيرا واحب الى الله من المؤمن الضعيف
وبعدين كلام ابن القيم ده لما كان فى ناس بشر يعنى لكن دلوتى كلنا وحوش ودى غابة فالافضل تتعملى بمنطق الغابة

عمر الشرقاوى said...

ايه ده ياكبيره
العلماء امثال ابن القيم لا نتحدث عنهم بالطريقه دى لا يصح على الاطلاق ان نتكلم هكذا على تابعى من التابعيين ولايصح ان ندخل التهيس فى غيبه العلماء لان لحوم العلماء مسمومه واياكى ان تتحدثى هكذا عن اى عالم وياريت تراجعى كلام ابن القيم تانى بتتكلمى زى ما يكون ابن القيم شخصيه زى اى شخصيه دا رمز وان لم نخترم علمائنا من اللى هايحترمنا يحق بقى للحكومه تعمل فى خالد عوده العالم الجيولوجى اكتر من كده وتصمع فى عبد الحميد الغزالى العالم فى الاقتصاد ما تشاء لاننا لانحترمهم
ما كنش العشم ياكبيره يجرى اللى جرى

amr220 said...

ابن القيم يشكر و ياريت ترجعي تسمعي كلامه تاني

الادب فضلوه عن العلم

لو كل واحد مشي محضر ضهر ايده زي ما بتقولي . . يبقي رجعنا لقانون الغاب و ربنا ممكن برزقك بواحد ضهر ايده قد ضهر ايدك اربع مرات و يقوم رازعك علقه . . يبقي عملتي ايه؟

ده مش معناه ان الواحد يستسلم للأساءه

في النهايه لا يصح الا الصحيح

و خير الامور الوسط

و اذا كنتي اتلسعتي من الشوربه و الناس زعلت عليكي

ما تنفخيش في الزبادي عشان الناس ما تضحكش عليكي

و ربنا يوفقك

mohamed hassan said...

معلش انتي خلاص اتعلمتي بقى
شكرا على الكتابات الجميلة

Abdou Basha said...

مش بحب اكلم في الدين
بس الموضوع اللي كتبتيه هنا، فكرته جميلة
مش حكاية ابن القيم بس.. انا معرفش هو مختلف في ايه عن بقية الفقهاء
بس الدين والالتزام مطاط
يقبل المتطرف والعصبي والمتسامح
زي ما في النبي موسى انفعل على أحدهم وقتله بالخطأ، وانفعل على أخيه وجره من لحيته.. فيه المسيح
زي ما فيه عمر بن الخطاب، كان فيه عثمان بن عفان .
**
مسألة الممارسات الأخلاقية دي نسبية

ممكن اللي الواحد يعديه مع حد، ميعدهوش مع حد تاني،
بس ان الواحد يحسن لمن أساء إليه، مش شرط انه يبقى أهبل وبيتهزأ وساكت
ممكن يتعامل مع الموقف من غير ما يكون متجني على حد أو سمعته انه متشرد.
هي الصعوبة هنا بس. إدراك أبعاد الموقف وسرعة البديهة، وان كل واحد ياخد اللي يستحقه، من غير تجني عليه
إن الواحد يحسن لمن أساء إليه دي محتاج عقلية متسامحة، وواحد مخه كبير زي ووبيبص لقدام، وبيعرف يدير الموقف لصالحه وبعدين هو اللي يقرر مسألة التسامح دي.
**
مش عارف.. شكلي ما وضحتش اللي عايز أقوله، بس الواحد اتبسط لما لقى حد بيتكلم في موضوع زي ده، كونك بتناقشي حاجة زي كده، يعني الموضوع في بالك، وبتراجعي نفسك وعايزة توصلي للتعامل المثالي مع الآخرين .
وأعتقد دي قضية بتشغل ناس كتير غيرك، أنا منهم.

جبهة التهييس الشعبية said...

ادهم
"من يتقى اله يجعل له مخرجا"
دي اية قرآنية وصحيحة بالنص والتجربة
بس انا مش شايفة ان قليل الادب لما يترد عليه يبقى الواحد ما بيتقيش الله
والتسامح الزيادة مش كويس
المؤمن برضه كيس فطن
بالتجربة تعرف مين اللي لما تعمل معاه الخير يتمر فيه ومين اللي عايز يتسك على قفاه من آن لاخر

مجهول
اه
واللي ساعات مش بيقدر يصبر وبتبقى فوق طاقة صبره يعمل ايه؟

مؤمن محمود
انت وعمر الشرقاوي

اولا ابن القيم مش من التابعين ولا من تابعي التابعين ولا من تابعي تابعي التابعين

اللي اذا اعتبرنا نفسنا التابعين الالف على اساس اننا الجيل ما بعد الالف
ابن القيم تلميذ ابن تيمية يعني من ايام المماليك والمغول وتتار وكده يعني
ثانيا انا ما قللتش من قيمة ابن القيم كعالم
بالعكس انا باحبه
وكوني شايفة انه مثالي زيادة عن اللزوم
دي حاجة ما تعيبهوش هو
ده يعيب الزمن اللي احنا فيه
والكلام اللي هو قاله كان ممكن يطبق ويجيب النتيجة المرجوة اللي هو اشار ليها في كتبه
من ايامه ولحد خمستاشر سنة فاتت والله
كانت الناس تتكسف بالادب وتلين بالمعاملة الحسنة
لكن الناس اخلاقها اتغيرت
ومع تغير اخلاقهم
وبما اننا مش ح نقدر نربيهم
ولا نغير الظروف السياسية والاقتصادية اللي خلت تبقى دي اخلاقهم
يبقى لازم نتعامل بقى

ثالثا
ولا اي عالم ولا اي تابعي ولا حتى اي صحابي فوق المراجعة والنقد

حتى لو من واحدة زيي اتعلمت من الدنيا اكتر ما اتعلمت من الكتب

رابعا انا مش شايفة اني اتكلمت عليه بعدم احترام
ما شتمتوش مثلا
قلت انه عمل فيا مغرز
وده حصل يعني
مشيت ورا كلامه
اللي يبدو مثالي جدا
ويمكن كان بيجيب نتائج كويسة في زمنه
وزي ما قلت لكوا لحد خمستاشر سنة فاتوا
بس دلوقت الامور تغيرت
ويمكن هو كان عنده من الصبر والتحمل
اللي مش موجود عند امثالنا في الزمن ده

خامسا
احنا ما عندناش غير رب واحد
والبقية بني ادمين

والكلام عنهم جائز

سادسا
النصائح الموازية واللي مؤمن بيقول عليها انها انها دعوة لشريعة الغاب
والله مش انا اللي عملتها شريعة الغاب دي

بس مع الاسف يابا الدنيا دي غابة مالناش مكان فيها

الواقع اننا بقينا في غابة
ولكل مقام مقال
مش ممكن تبقى في غابة وتتصرف كأنك في مجتمع الحضر

وانت بتقدر تعرف مين الحيوان المفترس
ومين اللي بني ادم زيك ولقى نفسه في غابة ومحتاس

عشان كده انا مش باصاحب غير الموكوسين
لان مافيش حد منصوف الا اذا كان مفترس

سابعا
مش ح تفرق كتير لو قلت الشيخ ابن القيم او ابن القيم
هو مشهور بابن القيم

وعلماء علماء
مش اوثان

ونفس ابن القيم كان في كل فصل يكتب يقول ما معناه
هذا ما هداني له عقلي
فان اصبت فمن الله وان اخطأت فمن نفسي والشيطان والله اعلم
عشان اليقين في الله بس


احنا

متهيالي لو ابن القيم عايش معانا
كان اجتهاداته ح تبقى حاجة تانية
مش فيه حاجة اسمها فقه الواقع


واحد مصري
اه
ماهو ده اللي اكتشفته دلوقت
معلش اصلي بطيئة شوية

عمرو
معمول حسابه اللي ضهر ايده اعرض من ضهر ايدي ده

بيجي بالقرص وممكن اشكه بدبوس

كنوز
اي خدمة يافندم

عبده باشا

والله اصل ابن القيم ما اتكلمش في الدين بس

يعني اجتهاداته الفقهية مش انا اللي اناقشها ممكن عالم متخصص هو اللي يناقشها

لكن النقطة دي بالذات ابن القيم كان بيتكلم في الحياة والمعاملات وكده

يعني كتابات اجتماعية نفسية

وابن القيم اتكلم عن نفسيات كتير في كتاباته

بس فيه نوعيات واضح انه ما شافهاش خالص في حياته ولا حتى سمع عنها

وده ممكن ينفعنا في فهم التغيرات الاجتماعية والانسانية والاخلاقية اللي حصلت للبني ادمين من ايامه لحد دلوقت

عموما انا مش باحب اتعامل كتير مع الناس
صحابي اللي اعرفهم من سنين وعارفة انهم موكوسين زيي وشوية موكوسين على الماش وخلاص

غير كده

يا نحلة لا تقرصيني ولا عايز عسل منك

لكن ساعات البني ادمين يقعوا في حجرك او على راسك من البلكونة

زي مثلا الراجل اللي خبطني وانا واقفة في الاشارة وغيره كتير

اهو ده بلكونة ووقعت على راسي اعمل فيه ايه؟

لازم اتعامل

Anonymous said...

والله يا شيخه انتى لمستى ضلع خربان على الاخر فى البلد دى . طبعا اللى هو الاخلاق اللى انعدمت فعلا. فأصبح الكدب و الخيانه والعنف كل ده شيئ طبيعى بنقابله كل يوم فى تعاملاتنا مع كل البشر . مستوى تعامل الناس الغرب عن بعض بقى عجيب جدا. اقل حاجه بتنرفز كل الناس فى كل التعاملات اليوميه. اى تعامل للشخص العادى مع اى صنايعى او بياع او عامل مايعرفوش لازم يتنصب ويترفع واحتمال ينجر. تدنى وسفالة وتجعير وتقعير لغة الحوار بقت عادى . الافترا والبلطجة والاستنطاع بقت عادى جدا . الاستسهال والاستهبال بقى طبع . فطبيعى جدا ان فى ناس كتبر ممكن تفضل تقاوم كل ده بالطريقة المثاليه لغاية ماتكتسب هى كمان الطباع دى بالممارسه و العدوى او حتى تبعا لنظرية الاوانى المستطرقة . فيبقى طه الطبيعى للمجتمع شويه بشويه . وهو ده اللى انتى طبقتيه زكلنا للاسف لازم نعمله عشان نقدر نواصل فى البلد دى.

مدونة أيام و بنعيشها said...

هما الناس اللي بيتعمقوا في السياسة كده....
لو هم ناس نضاف و محترمين الدنيا بتسود في عينيهم

Anonymous said...

وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس فأحسنوا وإن أساءوا فلا تظلمو
يا ست نواره هذا معنى كلام شيخ الإسلام ابن القيم
رد الإحسان بالإحسان ورد السوء بعدم الظلم

bahry said...

والله يا نوارة انتي جيتي علي الجرح ومش عارف اقولك إيه
بس بجد فعلا بعد العمر دا كله الواحد وصل للحقيقة ديه
اغلب الناس زي القطط تحب خنقها
وديما قليل الادب والحاد بياخد حقه وزيادة او علي الاقل بيتعمله الف حساب
وحتي الان الواحد وصل لمرحلة عدم البدء بالاساءة
بس ربنا اعلم بكره في إيه
احتمال الواحد يقلب
ويجري يبدأ هو

بس علي فكره ابن القيم كان عالم جامد جدا جدا وفكره عالي جدا

وفي حديث عن النبي
المسلم الذي يخالط الناس ويصبر علي أذاهم خير من المسلم الذي لا يخالط الناس ولايصبر علي أذاهم

يعني بالعربي الاذية مقترنة بالتعامل مع الناس

بس نجيب منين الصبر؟؟

تحياتي

me said...

بصى يا عواطف يووووه قصدى يا نوارة
كل موقف يقدر بقدرة
يعنى متعمميش وتخلطى الاوراق ببعض
فى ناس تحتاج تاخد على دماغتها
وفى ناس يكفيها نظرة
وفى ناس يكفيها بخ
بن القيم بيتكلم على الاصل فى المعاملات
متشيليش بن القيم ذنب فساد الاخلاق دلوقتى

soreal said...

dealing with ppl is an art very few do it the right way.
IMHO, instead of doing this or that all the time, its really nice to leave all options on the table. with an ultimate goal of making a difference,or registering a stand instead of just achieving a victory.


on a distantly related note: i d like to hear you explain and link ur opinion in this blog, to ur opinions and views related to the events that led to the hamas's "coup" in gazza.

ابو النجوم said...

نوارة
اللى يضربك قلم اضربية عشرة واللى يقول امك هاتى لة من النهاردة لحد جدة رمسيس وتذئب حتى لاتأكلك الذئاب وهيقولوا احنا فى غابة ايوة احنا فى غابة واللى مش مصدق يمشى فى اى شارع فى مصر الموكوسة وهو يشوف تلاقى واحد عامل اسد وماشى بالعرض وماحدش قادر يكلمة علشان الدبابير على كتفة والتانى عامل قرد وعمال يتنطط علشان الناس ترمى لة سودانى اقصد شلنات وبرايز لعسكرى المرور
الناس الايام دى مابتعترفش الا بمنطق القوة طيب تخيلى واحد لابس بدلة بيضاء وماشى فى الشارع هيتصرف ازاى وواحد تانى لابس عفريتة وكلها زفت ومازوت ماشى فى الشارع هيتصرف ازاى والناس هتخاف تقرب من مين فيهم ومين اللى هيخاف من الناس
وعموما كل واحد ولة رأى وانا رأى انها غابة ونص
سلام
ابو النجوم

Anonymous said...

عزيزتى نواره؛



أعتقد أن كلام أبن القيم ده يصلح للتطبيق مع الأهل والأقارب والجيران والأصدقاء , على أفتراض أنهم يعرفونك جيدا وسيعرفون أن تسامحك معهم ليس عن ضعف ولكن كرم أخلاق وسيبدأون فى مراجعة أنفسهم والندم على أسائتهم لك ,ولكن حتى مع هؤلاء فالتسامح يكون بحدود ,يعنى مره وأتنين ولكن أذا أستمرأ شخص ما تسامحك معه وتمادى فيجب أن تواجهيه بتجاوزاته فى حقك . أما عن حكايه تصديق المؤمن وتكذيب عينيك ,طب مانت كمان مؤمنه ! ليه مايصدقيش ويكذب نفسه ؟ أعتقد أنه لم يقصد أى مؤمن ولكن العلماء فى الدين وأولياء الله الصالحين ,ده لو قدرتى تثقى فيهم ثقه مطلقه وده صعب فى هذا الزمان .

Ahmad Badawy said...

ايه يا ست نوارة أنا مش ملاحق اقرا الموضوعات الجميلة دى كلها ... ربنا يزيد و يبارك

على فكرة بقى أنا متأكد كويس أنك برغم كل اللى كتبتيه ده فأنتى برده مقتنعة و بتطبقى اسلوب ابن القيم و قلبك زى الفل ...... برده أنا أعد أكتب على الحاجات اللى غايظانى و أحرض الناس أنهم ميهمهمش حد و أرجع فى الآخر ولا كأنى قلتلهم حاجة و ينضحك عليا فى الاخر

و برده تلاقى أكتر الناس بيتكلموا عن الأدب و الأخلاق اقلهم اتباعا لكلامهم ... يمكن لأنهم بيفكروا بطريقة مش عليا الشويتين دول ده احنا دافنينه سوا !!!

و مش عارف ليه كل ما تكتبى عن أى حد لازم يطلع واحد يقول لك بلاش تتكلمى عن ده بالذات ... أنا حاسس مرة حتتكلمى عن ابو النجوم حتلاقى واحد برده يطلع يقول لك بلاش تتكلمى عنه عشان من رموز مصر :)

و بعدين برددددددده مفيش فايدة و انتى مش حتتغيرى و حتفضلى طيبة أنا متاكد

amr220 said...

انما الأمم الأخلاق ما بقيت

ان ذهبت أخلاقهم ذهبوا

حروف من دهب . . بس للي يفهمها



انا مش عارف انتي و الاستاذ ابو النجوم بتجادلوا في ايه؟

الغلط غلط

و غلط رد علي غلط

برضه غلط

فرضا اتولدنا لاقينا نفسنا في غابه

ننظفها و نرتقي بيها

و لا نتقلب حيوانات

هو ده القرار اللي بتختاره الشعوب

و بعد خمسين سنه يا تبقي زي اليابان

يا تفضل غابه زي مصر



مشكله الشعب المصري المزمنه

انه شعب يائس و بائس

محدش بيواعيه

معندوش قدوه

معندوش اي أمل

لا فحاضر و لا في مستقبل

و احنا ضايعين

بنحاول نفهم

هو فيه ايه

حياتنا كده ليه

مش لاقيين اجابات

ساعه نفتّح الكتب القديمه

يمكن يكون ابن القيم عنده الحل

و ساعه نقول اللي يضربك قلم

اضربه عشره

و اخر اليوم

احنا اللي اضربنا

بسلبيتنا و يأسنا




تحياتي لاستاذي ابو النجوم
و استاذتي نواره

Desert cat said...

بصى هو ممكن اكون بتكلم مع انسان كثير الغلط وبيشتم فى اللى رايح واللى جاى بس فى النهاية انسان
يعنى ممكن بكلمتين تهزئ بس بكل زوق
يخلوه ولا حاجه
انما الصوت العالى ممكن يقابلهم هو بقلمين ما هو انسان غلاط بقا فالنوع ده المفروض انه يقابل بنفس طريقته
انما مش اكون متساهل جدا ولا غليظ جدا

الـفجـريـــة said...

أولا ..ازيك يا نوارة
يا رب تكونى بخير

ثانيا..مش عارفة
هوه يمكن مريتى بتجارب اكثر
او بمعنى اصح اصعب
فبأه ده رأيك

لكن انا كنت على وشك انزل تديونة بعنوان أروا الناس فى انفسهم الخير

كانت خاطرة على موقف مريت بيه
كنت راكبة ميكروباص
زحمة جدا
المهم السواق بتاعه الفاظه رائعة
وكل شوية يسمعنا حاجة أسوأ من اللى قبلها ويتخانق مع كل الناس
المهم يعنى ركب رجل
فجى يركب ومعاه شيل كتير فعمال يحطها
ام السواق شتمه
هو سكت تماما
وبعد مركب بشوية
لقيناه بيشكر السواق انه استناه يركب
مع انه شتمه
الا انه اعد يقوله ان قليل من السائقين اللى لسه على خلق
وبيصبروا على الناس
وكلام كتير
لدرجة واحد من اللى راكبين قالوله ده شتمك يا عم
فسكته وكمل كلامه عادى
وما كان من السائق الا ان ظل بقية الطريق صامتا
ست من اللى راكبين رفضت تدفع عشان معهاش فصبر وقالها الحساب وصل
واخلاق اييييييه
والرجل جاى ينزل
يقوله الف سلامة يا حاج
وهكذا
الناس اوقات لما بتلاقينا بنحسن الظن بيها
او بنوريها الخير فى نفسها
بتكون عاوزة تكون بالجمال الل احنا شفناها بيه
دى الناس الاسوياء يعنى او الاقرب للاسوياء

هوه اكيد الموقف ده مش مقياس
لكن على الاقل
بيقول ان فى ناس كده

وان الاستمرار فى التعامل بما يرضاه لنا اسلامنا وانسايتنا من اخلاق
ربما تكون الاصعب
لكنها تظل الاصح

الطائر الحزين said...

السلام عليكم

كما هناك تسامح ومقابلة الاساءة بالاحسان

هناك أيضا والجروح قصاص

متى تطبق هذه ومتى نستخدم تلك
هذا متروك لفطنة المؤمن

ربنا يجعلنا من المتقين

ومن عفا واصلح فأجرة على الله

لكن هناك مواقف يكون فيها القصاص أفضل من التسامح لان مردودها سيشملنى ويشمل غيرى

يعنى اى شىء فى الدنيا له حدود
وطبعا أنت لا تقصدى الأساءة لإبن القيم رحمة الله لكنك تلومى نفسك على عدم التطبيق الصحيح لمقصدة

وفقك الله لما يحب ويرضى

احمد الجيزاوى said...

رغم انى واثق انك قرائتى كتاب ابن القيم من الاخر الى الاول وعلشان كدة التطبيق طلع فى حاجه غلط عندك مش عند ابن القيم
ثانيا انا مؤمن بقول (كل انسان ياخز منه ويرد لا رسوال الله)وعلشان كدة انا كنت افضل انك فى الحاجه التى يكون عندك لبس فى فهمه انك ترجعى الى
السنه نفسه

الاهم هو انى الخطا مش عندك ولا عندى ولا عند الشيخ ابن القيم لا الخطاء عن المجتمع او عند الذى يطبق ولكن بلا فهم
اخير

اشكرك على زيارة المدونتى المتواضعه وبصراحه هى نورت يا نوارة
احمد الجيزاوى