Friday, 6 November 2009

نضال حسن مالك



اطلق النار على زملائه في قاعدة فورت هود، طبيب نفسي في الجيش الامريكي، واكيد سمع هلاوس كتير من الظباط اللي جايين من العراق بعد ما قتلوا اطفال وستات
كان عايز يسيب الخدمة وطلبه اترفض
وكل محامي عشان يرفع له قضية عشان يسيب الخدمة
فكان الرد انهم قالوا له: انت ح تروح العراق
رجاء من الجالية المسلمة المذعورة ما تتخلاش عنه، هم عايزين يعني يكسروا مناخيره؟ يعني يطلب يسيب الخدمة يرفضوا وكمان يودوه العراق عشان عارفين انه من اصل عربي ومسلم وطبيب نفسي سمع اهوال عن اللي بيتعمل في اهله؟ 
ده اسمه كسر مناخير
انا واخدة بالي ان المسلمين دلوقت، خصوصا في الغرب، ماشيين يقولوا انا حسحس وحسحس انا
بس هو ما غلطش، هو ما غلطش في اي حاجة خالص، هو حاول يسيب الجندية، ثم ان الجنود اللي ضربوا على زمايلهم كتير، ماكلهم بيرجعوا من العراق يا اما مجانين يا اما متسولين، وهو امريكي، اشمعنى اي امريكي تاني لما بيضرب النار على زمايله وللا على ناس في المدرسة ماحدش بيقول: جده الماني وللا انجليزي وللا فرنساوي وللا ايطالي وللا حتى افريقي؟ هو فيه امريكاني اصله امريكاني غير الناس اللي بيشتغلوا في القمار والكازينوهات وبيدفعوا لهم فلوس عشان يسكتوهم عن حقهم في بلدهم؟ اشمعنى هو اللي يتقال عليه اصله عربي؟ وليه لو كان يهودي وللا كاتوليك ما كانش حد جاب سيرة دينه؟ اشمعنى المسلم اللي بيتقال عليه مسلم؟

وبعدين هو كان متهم بانه بيحاول يدعو الناس للاسلام؟ يا سلاااااااااااااااااااااااااااام، امال بقى فين حرية البلا بلا بلا اللي نازلين افغانستان والعراق بعد ما دمروا لهم بلدهم

6 comments:

مواطن مصري said...

انا مرة قريت مقال بتتكلم عن الجنود الامريكان الي اتقتلو في العراق هيصحو تاني و يرجعو يقتلو في جنود الامريكان العايشين زي نوع من انواع اللعنة و مدام دة بيحصل بعيد عننا

انشاء الله يولعو في بعض مدام دة بعيد عنننا

الخوجة said...

عاوزين تحقيق دولى فى الدور المصرى هنا مع ازالة وسجن كل من شارك
.jusitice.trial .those are criminals.
CONVICTIONS IN ABU OMAR RENDITION CASE A STEP TOWARD ACCOUNTABILITY.
http://alkoga.blogspot.com/2009/11/convictions-in-abu-omar-rendition-case.html
we deman justice.trial to those criminals who tortured him.

CONVICTIONS IN ABU OMAR RENDITION CASE A STEP TOWARD ACCOUNTABILITY

مهندس مصري said...

43 قتيلا وجريحا في إطلاق نار داخل قاعدة عسكرية بتكساس على يد (ميجور) من أصل فلسطيني
آخر تحديث: الجمعة 6 نوفمبر 2009 11:00 ص بتوقيت القاهرة
تعليقات: 0
شارك بتعليقك
- ولاية تكساس – وكالات

اطبع الصفحة
لقي 12 شخصا مصرعهم وأصيب ما لا يقل عن 31 آخرون عندما قام عسكري أمريكي برتبة "ميجور" بإطلاق النار في قاعدة "فورت هود" العسكرية بولاية تكساس الأمريكية ، قبل أن يتعرض لإصابات بطلقات نارية دون أن يلقى مصرعه.

وذكر مسئولون عسكريون أن مطلق النار طبيب نفسي يعمل في الجيش الأمريكي ، ويدعى الميجور نضال مالك حسن ، وهو من أصل فلسطيني ، ووظيفته في الجيش الأمريكي معالجة الجنود الذين جرحوا في الحروب خارج الولايات المتحدة ، وقالوا إنه أطلق النار من مسدسين داخل القاعدة.

وقال الليفتنانت جنرال روبرت كون في مؤتمر صحفي : "تحقيقاتنا جارية ، لكن التقارير الأولية تفيد بأن مطلق الرصاص شخص واحد .. وأنه لم يمت ، لكنه في حالة مستقرة ، وهو في الحبس حاليا."

وأضاف كون أن المشتبه فيه أصيب بعدة رصاصات ، رغم أنه كان قد أعلن في وقت سابق عن أن المشتبه بفيه قتله ضباط الشرطة خلال الهجوم الذي وقع في أكبر منشأة عسكرية في العالم.

وقال كون عن حسن "إنه لا يتحدث في الوقت الحالي إلى المحققين" ، ولكن تحت إلحاح الصحفيين في السؤال عن حالة المشتبه فيه قال كون إن حياته ليست في خطر على الإطلاق ، كما رفض استبعاد أن يكون الحادث إرهابيا رغم عدم وجود أدلة حتى الآن تفيد بذلك.

وتعد قاعدة فورت هود هي أكبر قاعدة عسكرية في العالم ونقطة رئيسية لنشر القوات في العمليات العسكرية الأمريكية في العراق وأفغانستان ، وهذا هو أحد أسوأ حوادث القتل التي تقع في قاعدة عسكرية أمريكية ، بعد أن كان جندي أمريكي قد قتل خمسة من زملائه بالرصاص في قاعدة عسكرية أمريكية في بغداد في مايو الماضي.

وقال كون إن حفل تخرج من كلية عسكرية لأكثر من 100 جندي كان يقام في قاعة اجتماعات على بعد أمتار حينما بدأ إطلاق النار ، وأضاف أنه "بفضل سرعة استجابة عدة جنود فقد استطاعوا إغلاق الأبواب المؤدية إلى تلك القاعة التي كان بداخلها نحو 600 شخص."

في الوقت نفسه ، كشف نادر حسن ابن عم مطلق النار في تصريحات لشبكة تليفزيون "فوكس نيوز" النقاب عن أن نضال كان قد تلقى أمرا بأن يقضي فترة خدمة في العراق ، وكان يرفض هذا الأمر بشدة ، خاصة وأنه مسلم وولد في الولايات المتحدة ، والتحق بالجيش بعد حصوله على الثانوية ، ثم عمل طبيبا نفسيا في مركز وولتر ريد الطبي للجيش في واشنطن الذي يعالج المصابين العسكريين.

وفي أول رد فعل له على ما حدث ، وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما الحادث بأنه "تفجر رهيب للعنف."

وقال أوباما خلال مؤتمر عقده في مقر وزارة الداخلية : "إنه لأمر صعب أن نخسر هؤلاء المواطنين الأمريكيين الشجعان في معارك في الخارج ، ولكنه أمر رهيب أن يتعرضوا لإطلاق النار في قاعدة للجيش على أرض أمريكية."


وقال نادر إنه كان يتعرض للمضايقات في الجيش بسبب أصوله "الشرق أوسطية" وكان يسعى إلى ترك الجيش ، مشيرا إلى أنه "عين محاميا عسكريا لمحاولة إيجاد حل للمشكلة .. وكان مستعدا لأن يدفع تعويضا للدولة حتى يتمكن من الاستقالة من الجيش ، لكنه استنفد كل السبل ، وأبلغوه لتوه بأنه سيرسل إلى أرض المعركة".

وأضاف نادر أن نضال مولود في الولايات المتحدة لأبوين فلسطينيين جاءا من مدينة صغيرة قرب القدس المحتلة وقد عاش في فرجينيا في شرق الولايات المتحدة ودرس في جامعة فرجينيا تيك التي شهدت في 2007 حادث إطلاق نار كان الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة وأسفر عن سقوط 32 قتيلا ، وفي واشنطن عمل في المستشفى العسكري ، قبل أن يتم نقله إلى تكساس ، وكان يتوجه إلى المسجد مرة كل يوم على الأقل وطوال أيام الاسبوع.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن الإمام فضل خان إمام المسجد أن الطبيب النفسي كان "مؤمنا" يطرح عليه الكثير من الأسئلة حول الدين.

وأضاف "لكن أسئلته لم تكن تنم عن تطرف ولم يعبر يوما عن شعور بالإحباط أو رغبة في الانتقام".

إلا أن زميلا سابقا لحسن قال العكس ، وأكد لشبكة فوكس نيوز أنه عبر عن أمله في رؤية المسلمين "يقاتلون المعتدي" في العراق وأفغانستان.
http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=153740

Amr said...

انا شفت على ال سى أن أن خبر بيقول انه احتمال يكون ليه شركاء تانيين

شكلهم هايحاولوا يقلبوا القضيه لعمليه أرهابيه مخطط لها مسبقا"

shiro said...

أنتى قلتى "ثم ان الجنود اللي ضربوا على زمايلهم كتير"

ياترى عندك أمثله عن جنود قتلوا زمايلهم عن قصد بدون أى مبرر .. ياريت تذكرى لى كام مثال من الأمثله الكتير دى

Amr said...

@shiro
نعممممممممممممممم
لا أنت أكيد بتهرج
خد يامعلم

قال الجيش الأمريكي إن جندياً أمريكياً فتح النار على زملائه في إحدى القواعد الأمريكية الرئيسية في بغداد الاثنين مما أدى إلى مقتل خمسة جنود.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "روبرت جيبس": إن الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" صدم من الحادث وسيناقشه مع وزير الدفاع "روبرت جيتس".

وقال "اللفتنانت توم جارنت" وهو متحدث باسم الجيش الأمريكي في العراق: مُطلق النار جندي أمريكي وهو رهن الاحتجاز حالياً، وقال مسؤولون أمريكيون: إنهم سيوجهون إليه الاتهام رسمياً في وقت لاحق.

ووقع الحادث حوالي الساعة الثانية ظهراً بالتوقيت المحلي (1100 بتوقيت جريننش) في قاعدة "كامب ليبرتي" القريبة من مطار بغداد.

اللى اعرفه انه اتكررت كتير أوى نوعية الحوادث دى فى العراق