Sunday, 12 August 2007

الناس والحرب8: معركة لحم وحديد

الحقيقة التعبير ده مش اختراعي
ده ابتكار المشير احمد اسماعيل وزير الحربية وقتها
ابتدت الاستعدادات للحرب
وابتدى كل قائد فرقة يدلي بدلوه ويقول هو يقدر على ايه
كلهم فرحانين بعيالهم
وعيالهم واثقين من نفسهم وريقهم بيجري
عشان يدخلوا حرب الصعايدة
تقدم قائد فرقة ضابطنا ودخل سأل على الرائد اسامة
قائد السرية الثالثة مشاه ميكانيكي بالكتيبة
537
اللواء
136
وقال له: لو ح تبقى قائد مفرزة متقدمة على قواتنا
مسافة من ستة الى سبعة كيلوا وبينك وبين القوات الرئيسية
قناة السويس ومش معاك عنصر مدرع كل اللي معاك مائة
جندي وعشرين سرية هاون وسرية الم/د وفصيلة صواريخ فهد
مضادة للدروع وجماعة "حية" صواريخ سترلا او سام سبعة
وفصيلة مهندسين وفصيلة قاذفات لهب
دي المعطيات
الموقف: هو انك عديت القناة باقل الخسائر بعد اقل من ساعة
العدو هاجمك بسرية مشاة ميكانيكي ودبابات
ها يا بطل اشرح لي بقى المعركة ح تكون ازاي
طبعا ضابطنا اجاب بصراحته المعهودة: دي معركة
مش متكافئة يا فندم
قال له ليه فاجابه الضابط اسامة بانهم مش ح يقدروا
يقضوا على اكتر من خمسين في المية بس من قوتهم
وما معناه بعد كده احنا باي باي
قوم يقول ايه: طيب ما كويس كده
كفاية قوي خمسين في المية من قوتهم
بعدها
فوجئ الضابط اسامة بواحد بيقول له
قائد الفرقة بيقول لك تعالى وهات راديو ترانزيستور معاك
سمع الكلام وراح لقى القائد ومعاه راجل غلبان بجلابية
ادى التحية لقائد الفرقة ومسى على الراجل الغلبان
يعني كنوع من التواضع
وركب اللوري معاهم
وصلوا لشط الكنال وطبعا طول السكة
كل ما الراجل يتكلم ويفتي ضابطنا يبص له
ما معناه انت مالك انت يا جدع
وبعدين فوجئ ان قائد الفرقة بيقول له
علي الراديو يا اسامة على الاغاني على الاخر
وابتدى يشرح للراجل ابو جلابية
يا فندم ح نعمل كذا وكذا
قام الراجل ابو جلابية قال له: مش معقول يا فؤاد
المفرزة كده حتتفرم منك المعركة دي ح تبقى
لحم قصاد حديد فقال له يا فندم ما احنا
ح نمدهم بعد كده بمدرعات
بص لضابطنا وقال له: انت فاهم مهمتك كويس
فهز راسه وهو عمال يقول هو الراجل ده بيكلم القائد
كده ليه
رجع لما صاحبه سأله قال له لا الظاهر فيه شخصية مهمة مع القائد
وكان عايزني اقابلها
قال له مين
قال له مش عارف بس شكله كده حد مهم
طلع انه المشير احمد اسماعيل
همممممممممممممم
بقى كده الصورة اتضحت
خطة العبور كانت معتمدة على العمليات الاستشهادية
هم ما خبطوهاش كده في وشهم
بس التانيين مش اغبيا يعني
الدفعات الاولى لعبور القناة واقتحام خط بارليف
دفعات لحم قصاد حديد
كان معمول حساب انها ما ترجعش تاني
رايحين يموتوا
مش بس كده لما حمى الوطيس
اندفع الجند عشان يأمنوا طريق للدبابات والقوات
اللي جاية بعدهم
الطريق مزروع الغام
والكنال مزروعة نابلم
وخط بارليف مزود بفتحات خارج منها فوهات
مدافع
عشرات بل مئات بل الاف من الجنود
رموا نفسهم على حقول الالغام
لان الاتحاد الزفتتي ما كلفش نفسه يدينا
كاسحة الغام بتلاتة مليم
الظاهر بقى ماكانتش على ايام الحرب العالمية التانية
الجند بقوا ينزلوا قاع الكنال عشان ياخدوا الضربات
اللي طالعة من بطنها ويأمنوا طريق للقوات اللي ح تعبر
القوات اللي عبرت
كتير من جنودها رموا نفسهم على فتحات خط بارليف
واحد يرمي نفسه على فوهة المدفع
فالجنود يلاقوا ان جثته لوحدها مش كفاية
يروح واحد تاني رامي نفسه فوقيها
مش كفاية
تالت رابع عاشر
عشرات من جثث الشهداء ملت فتحات
"مزاغل"
خط بارليف
مئات رموا نفسهم على الغام الجانب الشرقي للقناة
القناة نفسها كان لونها احمر من الدم
مش المشكلة في اول واحد رمى نفسه على اللغم
المشكلة في تاني وتالت وعاشر واحد
اللي قدام عنيه شايف زمايله اللي اكل وشرب معاهم
وهم بيتفرتكوا ومع ذلك ينط وراهم
===
فيه داعية مسبسب له شوية الاضيش كده
ما وراهمش حاجة غير يشتموا اللي ينتقده
وهو اساسا خنيق هو والبلطجية بتوعه
مش مهم
ومش مهم كمان انه في عز فضيحة سرقات
ابراهيم نفخو الشهير بابراهيم نافع
استضافه ولبسه طاقية وجلابية بيض
وخلاه يتكلم عن حب الله والرسول
ولا مهم انه بينقي الحرامية بالذات
خصوصا بعد ما يقضوا الحكم عشان يغنوا له
مقدمات برامجه
المهم انه كتب في الواشنطن بوست
يقول ان العمليات الانتحارية حرام وليست من الاسلام
في شيء
يا للهول
يعني من شهرين بس كان بيقول انا مش بافتي
ماله ومال الفتوى
يعني هو عايز يفهمنا ان الاف الجنود
اللي رموا نفسهم على الالغام في حرب
تلاتة وسبعين ح يروحوا النار؟
هم ذنبهم ان السادات باع دمهم وصالح اسرائيل؟
عايز يفهمنا ان المجاهدين الفلسطينيين والفلسطينيات
من اول سناء محيدلي لحد اخر عملية استشهادية
ح يروحوا النار؟
هم ذنبهم ان الفصائل استغلت تضحياتهم
عشان تتصارع على السلطة وتشعل حرب اهلية؟
امال نعمل ايه يا سكمنس عشان نخش الجنة؟
نزرع السطوح بطاطس
ونزرع قرعتنا شعر
ونجاهد في لندن؟
طيب بقى لولا العمليات الاستشهادية
واللي بيسميها ناس كتير
عمليات انتحارية
لولاها ما كناش انتصرنا في حرب تلاتة وسبعين
اساسا اساسا
خطة الحرب كانت معتمدة على العمليات الاستشهادية
زي ما قلنا قبل كده
من خلال حرب الاستنزاف تيقن القادة
ان امكانياتنا اللوجستية اقل بكتير من اسرائيل
لكن امكانياتنا الانسانية اضعاف اضعاف اضعاف
العدو اللي كل ما يتفرقع جنبه بمبة يرقع بالحياني
هم فهموا الدرس ده كويس
ومن ساعتها وهم بيخربوا في الانسان
وبيزرعوا فيه الهزيمة
وبيسموا الاستشهاد انتحار
وبيسموا الاستبسال ارهاب
وزاقين علينا ناس من اهلنا وناسنا
بعلمهم او من غير علمهم
يتبولوا ويتبرزوا في ودانا ودماغنا
بالكلام الفارغ ده
ولسة من شهر وللا حاجة واحد بيقول لي
هو ليه ربنا كده عايزنا نستشهد ونموت
ما يسيبنا نعيش
وبقت ثقافتنا اللي بتقول: من لم يمت بالسيف
مات بغيره
بقت حنجوري
وليس بالحنجوري وحده يحيا الانسان
ومن بعد حرب تلاتة وسبعين
ولما اسرائيل لاحظت انها ما تقدرش تقف
قدام القنبلة البشرية
قررت انها تنزع فتيلها وتخصي رجالنا
وتملاهم بالجبن والغباوة والدناءة
وتسميها واقعية
واذا كان الايمان هو اللي بيخلينا نستشهد
يبقى مافيش مانع يعملوا لنا ايمان
حلو كده وامور ومقطقط
وشه بيلمع وشعره مسبسب
واخره يزرع السطوح
تفاصيل المعركة في البوست القادم

12 comments:

zsinfulangel said...

ante 3mlete moderation tane leh ???

جبهة التهييس الشعبية said...

لوبي حبيبتي
وحشتيني

بس حصل كام حاجة كده هي اللي اخرتني عنك
ح بقى احكي لك في التليفون

الطائر الحزين said...

السلام عليكم

قلبتى المواجع
احنا فين من دول بس وبيقولوا عليهم هيروحوا النار
لانهم انتحروا
امال احنا هنروح فين هو فى حاجة تانية غير النار اشد ولا ايه
بلا وكسة يا شيخة حاجة تحرق الدم

أسوور said...

كنت أعمل فى احدى الشركات الخاصة بالمحركات والأوناش والمولدات الضخمة وكنت مديرة مكتب نائب رئيس مجلس الإدارة
الراجل دة كان من أبطال أكتوبر وكان قائد لإحدى كتائب سلاح المهندسين اللى صمموا الكبارى اللى عبروا بيها فى ثلاثة وسبعين
وشارك فى حرب سبعة وستين وكان مسئول عن المرتبات ساعتها فى الجيش أو فى احدى الكتائب كما حكى لى
اللواء خيرى حكى لى ما لم أعرفه ابدا عن الحربين

وقال لى ان الخسائر فى الأرواح كانت كبيرة وان التصوير اللى بنشوفه عن العبور فى التليفزيون كل ذكرى هو تم تصويره فى اليوم الثالث للحرب
وان تحطيم الحاجز الترابى بالمياه أكذوبة كبيرة
اذ انهم عبروا ومعهم حفارات ضخمة لتحطيم الحاجز الترابى بالحفر داخله وان المياه كانت لإبعاد التربة المفتتة التى كانت بمثابة الأسمنت لتراكمها عاما بعد عام وتعرضها للمياه والجو
وبعد تفتيت التربة بالحفارات تم ازالة الرتش بالمياه
وقال ان الكثيرين سقطوا فى اليوم الأول والثانى لكن اعتمد اليهود على المدفعية التى ترتفع نسبة أخطاء التصويب فى استخدامها لأن الضربات الجوية قضت على طيران اليهود فى بداية العبور
كل كلمة كتبتيها فى البوست هى حقيقة عرفتها منذ زمن
دة غير البلاوى بقى بتاعة حرب سبعة وستين
وبعدين انتى ليه شاغلة نفسك بالداعية فلان وعلان
دة كله بيزينيس شو يا عزيزتى
اقولك بقى انا حكاية تانية عن الموضوع دة
صديقة عزيزة جدا علية وقريبة من قلبى وعشرة عمر تزوجت من داعية شهير يظهر فى القنوات الفضائية خاصة فى قناة الناس
مبهدلها وعايش عالة عليها ماديا وبخيل جدا ورجعى فى تفكيره لأقصى درجة ممكنة
وفى النهاية ظبطته مع الشغالة
فطردته من المنزل
ولما تدخل أحد زملاؤه للصلح وهو داعية أيضا
قالت له انه يدعو الناس لمعاملة الزوجة بخير فى كل القنوات ويعاملها معاملة سيئة ويضربها ويستغلها ويخونها فكيف يأمر الناس بالبر وينسى نفسه
قال لها زميله الداعية انهم لو جابوا فى التليفزيون طبيب شهير وسألوه عن أضرار التدخين هيقولهم انه زفت وبيجيب سرطان وقلب وسكر وخلافه
رغم انه ممكن يكون بيدخن
الموضوع مجرد بيزيزنس شو زى ما قلتلك يا نوارة
فماتشغليش بالك بالكلام الفارغ دة
دول مجرد مرتزقة

ارحم دماغك! said...

انتي جيتي ليه عالمناطق اللي بتخليني اقبح؟
مش تخليني اقعد مؤتب؟
داعية وراه ألاضيش؟..هو واحد؟
براص الحياة كترت يا حاجة نوارة!

براص الحياة كترت..

joe said...

يا بنت حرام عليك ..
انت اسلوب التشويق عندك مميت
يكاد يكون تأثيره عليّ يوازي تأثير كامب ديفيد ..
يا بنت طوّلي البوست شوية
و تابعي حكاية البطل و رفاقه
اللي بيفكرونا انه عندنا كرامة و اننا شعب ممكن يعمل المعجزات في سبيل وطنه و قضاياه
و بلاش الحديث عن تجار الدين و تجار الأوطان الله يخليك
أحسن أقلّك متل ما قال الأخ ارحم دماغك
خليني قاعد مؤدب ..
انا لسه بكلـّمك بالمصري أهو ..
لو تابعتي باسلوب التشويق ده للاّخر رح ابدأ أردحلك باللبناني ...
ــ ملاحظة : الشهيدة سناء محيدلي هي
إحدى استشهاديات الحزب القومي السوري
في لبنان ولدت في بلدة عنقون قضاء صيدا في جنوب لبنان..و كانت أول استشهادية لبنانية و عربية تضحّي بنفسها على مذبح الوطن في عملية من هذا النوع .. كان عمرها سبعة عشر عاما .وهي رمز لا يمكن أن ينسى .
شكرا يا نوارة ..لأنك تتيحين لنا هذه الفرصة لقراءة صفحة ناصعة من تاريخنا
بقلم أحد صانعيها الذي ننحني أمامه بكل حب واحترام

مهندس مصري said...

ياه يا ست نوارة دا اللي يفقعوا المرارة أكتر من الهم على القلب
خلينا في الراجل الصادق المحترم اللي أنا لسه مصمم أنزل من دمنهور و أجيب كتابه من مصر
أشكرك على كل كتاباتك اللي متابعها علطول
و عايزك تنصحيني في موضوع كتابة مدونة ده

الدرويش المرووش said...

نوارة قلبت هيتشكوك يا رجاله فى أول البوست ده
و فى نصه دخلت على نبيل فاروق بتاع رجل المستحيل
و فى الأخر ختمت بديستوفيسكى و هى بتنحل وبر الداعيه الغير معروف

و الله يا بنتى إنتى عامله زى لبلبه ف عزها
متعددة المواهب
ولا بلاش لبلبه دى
خليكى زى المطوه السويسرى
أهى برضه متعددة الإستخدامات

بس فين اللى يقدر

بصى بقى
بصفتى سيكوباتى قدييييم

نننييييياااااههههاااااه

أقترح عليكى الأتى

إنتى بكره تبتدى موضوع تانى خالص ولا تقربى من الموضوع ده تانى خالص
و اللى يسألك عن الظابط أسامه و أكتوبر و العبور
تغنيله أغنية حمادة سلطان
اللوس اللوس الللى للى لوس

ده هايكون نتيجته إن الكتاب ده هايتباع زى العيش الفينو و مش هايقعد فى المكتبات
و بذلك تكونى عملتى خدمه محترمه للبطل اللى كتب و طبع على حسابه

إيه رأيك؟؟؟

Hany said...

Ya reet el a7' elee dayeer fee kol 7etea yekol ELSALAM hoa el7'eear el estrategey el wa7eed ye2ra elkalam dah we yeftker lama kan ka2eed....
Yatra kan be2ool lel Tayareen El2o3'yraeen kedah 2bl el7arb????
meya meya ya Nawara menek lel allah, 7'aleeteni a7ees en feeh amal tany.

eastern lady said...

أرجوكى أن تهتمى بالموضوع اللى على http://www.elosboa.com/elosboa/issues/541/eshtbak5.aspاللينك دة

Anonymous said...

بأه إنتي يابنت الفاسق بتتعدي بالقول علي أسيادك طبعاً مانت عايشه بعقده ياضلامه

nagwa said...

السلام عليكم يا نوارة،أنا بجد أريد أن أشكرك لأنك عرفتي ناس كتير بكتاب البطل،أنا بكيت طبعا لغاية مغرقت الkeyboard لكن الأهم إني حسات بشعور كان نفسي أحسه من زمان،اننا بحب بلدي جدا ،واننا لسا فينا أمل، ،البطل وكل الأبطال الكانوا معاه لازم مصر كلها تعرفهم..لان مع الأخبار اليومية للتعذيب والظلم والفساد والحياة القاسية جدافي بلدنا،الناس خالص كرهت نفسها وبلدها وبقا في حالة لامبالة مرضية......
لكن يا نوارة اسمحي لي
انتي هاجمت الداعية (اعتقد عمر خالد) أنه قال أن العمليات الأستشهادية حرام. يا نوارة هل الجندي المصري البطل الكان بيقاتل جنود محاربين ويضحي بحياته عشان يفدي أهله..في73 يتساوي مع المجرمين والمجانين الي بيفجروا نفسهم وسط ناس بريئة في العراق وباكستان أو حتي في نيويورك أو اسرائيل،ماهوا البيفجر نفسه في العراق وسط سوق أو مدرسة أو مسجد و يموت الأطفال الصغيرة والنساء فاكر نفسه بيعمل عملية استشهادية وبيحارب الشيعة لكفرة؟؟؟؟؟؟يا نوارة انتي اذكي من انك تفهمي كلام الداعية غلط.. .