Friday, 8 October 2010

حدوتة حلوة ماما كانت بتحكيها لي وانا صغيرة

كانت بقى تقعد تغنيها لي وتمثلها، مش فاكرة منها قوي غير الآتي:
كان فيه صحاب، بيحبوا بعضيهم، عايشين في وسط الغاب، ساكنين لوحديهم
ومش عارفة ايه كده، المهم الاصدقاء دول كانوا بيرقصوا ويغنوا وحواليهم زهور واشجار، وفيهم حمام ابيض وعندهم عش زغاليل وبعدين، وهم على دي الحال ربك مفرحهم، جه فيل تخين قوام وراح مفركشهم والفيل كان بيغني:
انا يابني الفيل ابو الزلومة
وانيابه العاج الانتيكا
انا صاحب القوة المفهومة
في اوروبا ومصر وامريكا
انا كنت سامع هنا 
اصوات موسيقى وغنا
راحوا فين الملاعين
هربوا مني المجانين
وده ايه ده اللي هناك؟
عش الزغاليل؟
لو ابطط العش
واكسر القش
يبقى منظر جميل 
يا اصدقائي الصغار
ويفهم الزغاليل 
اني فيل جبار
فيبطلوا التهليل
والرقص والمزمار
اتبطط يا عش 
هه هه
واتكسر يا قش
هه هه
هاهاهاع هاهاهاع
انا يابني الفيل ابو زلومة
وانيابه العاج الانتيكا
انا صاحب القوة المفهومة
في اوروبا ومصر وامريكا

وبعدين الاصحاب قعدوا يعيطوا: إهيء إهيء إهيء
- عملنا ايه للفيل لما يعذبنا؟ ونابه ايه الغبي من قتل زغاليلنا؟
قام واحد منهم قال: الفيل ده مجرم قوي.. ولكل مجرم عقاب

9 comments:

احمد أبو العلا said...

هيه وبعديييييييييين

Ghorab said...

هي اكيد القصة ما خلصتش على كده.. الأفلة دي كان زمانها طلعتك انطوائية ومعقدة ومكلكعة ومحتاجة علاج نفسي على نفقة الدولة!

اكيد القصة خلصت على ولو ثُعاع امل يعني.. حرام، الطفل المصري مش ناقص

@ghorab

lastcrazyboys said...

الحدوتة دي فكرتني باللقطــة

http://www.youtube.com/watch?v=YZmeh8x-IjI&feature=related

the magnificent ninja said...

وين باقي القصة

taima said...

يا نواره لكل ظالم نهايه وربنا ما بينسى حد يمهل ولا يهمل .. قلبي معك دايما يا ست الحلوين يا غاليه ما تزعليش يا نواره السيد المحترم ابراهيم عيسى يمكن انضر لكن الفائده كانت اكبر الكل بيستنى وين رح يكتب والكل بيسال عنو المهم لا للاستسلام ولا للياس وبما انو انا بعيده عندكم ما بملك الا الدعاء على طول الكم وكل سنه وانتي بالف خير يا حبيبه اختك وتعيشي وتتزكري

Ahmed Faissl said...

هييييه حواديت
قولي قولي قولي :D

بهيج الشرير said...

والنبي ياأبلتي أنا عندي سؤال! ياترى الزغاليل دي تبقى جمع زغلول؟ وبعدين أنا عندي إقتراح! المفروض الحمام يبعت الزغلول الكبير أو كبير الزغاليل يكسر ويبطط عش الفيل برضه وينتف ريش كل الفلايلة الصغنانين وبعدين يلم كل الزغاليل ويعملوا وقفة إحتجاجية على سلم النقابة أو على سلم العمارة

hala said...

انا عندي قناعه في هالمقوله
كما انتم يولى عليكم
وهذه المقوله تنطبق عالعالم العربي اجمع
يعني ما ينفعش فئه قليله تسمى بالمثقفين يقفوا ويعتصموا ويحتجوا وينادوا بالتغيير ,, والاغلبيه الغالبه يا اما من المهمشين او من اليآئسين من الوضع او من إللي بيقولو للدنيا وين ما تحطي راسك حطي ارجلك

hala said...

وبعدين, كان لازم يكون عند الزغاليل والبط والحمام بُعد نظر ونظره مستقبليه وتخطيط للبنيه الامنيه طالما انهم عارفين بانه يوجد فيل رح يفعصهم ويعكنن عليهم