Monday, 25 October 2010

اسفة يا دعاء، مش قادرة امسك نفسي

دعاء نبهت عليا اني ما اردش على الكائن ده، بس انا مش قادرة امسك نفسي، بالرغم من اني متوقعة ده ومتوقعة اكتر منه بكتير، فيه حملة على شخص ابراهيم عيسى، والحملة مش هدفها المنع وبس، هدفها اغتيال الشخصية، خلاص، ما عادش عايزينه تاني، واتعلموا من تجربة الدستور الاولانية انهم زي ما الرئيس قال بعد الحكم عليه: "ماحدش يعمل منه بطل" بس هو بطل غصب عنكم على فكرة يعني دي ملحوظة على جنب كده
المهم يعني، اي حد حيبقى عنده ولاء لابراهيم عيسى حيتشوه طبيعي، وانا من مزنقي هذا اعلن ولائي الكامل والمطلق للاستاذ ابراهيم عيسى صاحب الفضل على جيل كامل وعلى الحراك السياسي وعلى الصحافة المصرية واللي مش عاجبه يولع صرمه، وكنت متوقعة تشويه ومستعدة له، ومتوقعة اكتر منه ولو ملف في الاداب كمان مش حتفاجئ، وظبطت نفسي اني مش حارد لاني فوق الشبهات
والله العظيم ما تنطيط ولا ارننة، انا باقرر واقع، انا فوق الشبهات فعلا، واي كلام فيه تشكيك في نزاهتي - وتاني والله العظيم ما ارننة  دي حقيقة - ما يتردش عليه لان التشكيك في نزاهتي عامل زي الادعاء ان واحد شافني ولقاني عينيا زرقا وشعري اصفر وقصيرة.. حاجة كده ما ينفعش ترد عليها غير انك تضحك
بس بصراحة كرامتي وجعتني قوي انه قال مستتها ومهنيها بخمستلاف جنيه... الجربووووع، الجربووووووووووووووووع، ايه الخيال المحدود ده
طب قسما بالله العظيم تلاتة لو كان قال حاطط لها في البنك عشرة مليون جنيه ما كنت رديت ولا فتحت بقي
انما يقول اني باتستت بخمستلاف جنيه الشحات؟ وبعدين مستتني ومهنيني في السر ولا في العلن، قاعدة في مكتبه اعمل له مساج ولا من غير صفة، مش ده المهم، اهم حاجة بالنسبة لي: انا ذوقي وحش كده؟ انا حاخلي واحد معدي على وشه قطر وصابغ شعره وشنبه احمر ومعوق في لسانه ودمه سم ناقع يستتني ويهنيني؟ وبخمستلاف جنيه؟ 
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا... انا اعترض
طب بصوا بقى.. يعني انا منتظرة حملة التشويه عادي مش هاممني، ومش حارد عليها بس عندي شروط:
مش اقل من رصيد في البنك عشرة مليون دولار
لما تحبوا تنقوا لي واحد لو سمحتوا يبقى شكله حلو ودمه خفيف وستايل وشخصية، انا ذوقي حلو في الرجالة، ويهمني جدا ان ما يطلعش عليا سمعة اني ذوقي وحش، نقوا لي حد يناسب رفعة ذوقي، وليكن ساويرس مثلا.. ساويرس مز ولطيف وستايل
وانا اوعدكوا في الحالة دي مش حارد انشالله تنشروها في الاهرام بالمانشيت الاحمر في الصفحة الاولى، انما مرتب شحاتيني كده، وراجل شكله وحش وستايله بلدي ودمه تقيل وكمان غبي؟ الا الغبي وابو دم تقيل
نو نو نو نو نوووووووووووووووووووووووووووووووووو
برستيجييييييييييييييييييييي

12 comments:

سواح في ملك الله- said...

خمستلاف جنيه بس ممرتبك وانا اللي كنت واخد فيكي مقلب يلا ياشيخه روحي الله يسهلك

مواطن مصري said...

لية تنزلي و تردي على الاشكال دة

و على راي المثل

الشجرة المثمررة بتتحدف ب الحجارة

و الحجارة تلف تلف و هترجع لصاحببها

لية تنزلي لمستوى الناس دي يا نوارة

الكلاب تهوهو و القافلة تسير

Dr90 said...

مسخرة بجد
5000 لحلوح
الراجل دة مفهومه عن التستيت اية ؟؟
معندوش فكرة
بس برضه لازم اعرف عرفتي انه صابغ شنبه منين
و اية دلالة انه يصبغ شنبه و يسيب الباقي؟؟؟

hala said...

مرة سمعت الملك حسين قال في خطبه من خطبه اللي عمري ما فهمت منها اشي
قال :ان الحشائش لا تحجب الاشجار ..ميهيألي ان هذه الجمله بتناسبك بهالزنقه
على فكره انت طلعتي شجاعه

أم يوسف said...

مكانش مفروض تردي على الزبالة دي

علي فكرة: أنا أم لأربع عيال و ست بيت لكني عمرى ما شكيت فيمتو ثانية فى إبراهيم عيسي مهما كان بيتقال عليه حتى قبل أزمة الدستور المشكلة إن الناس دى من كتر ما إتوسخت مش مصدقة إن حد لسة نضيف و مابيخافش غير من ربنا و دة تحديدا سر قوتكم

A H said...

والله انت غلطانة يااستاذة نوارة انك رديتي عليه ... عملتي لهذا النكرة الجهول قيمة وووزن ... مش بعيد تلاقيه دلوقتي قالب الدنيا وعمال يقول نوارة نجم ردت عليا واضطهدتني ويعيش الدور بقي وينزل مقال يرد عليكي

koko wawa said...

اخطأت فعلا يا استاذه نواره حين نزلتي لتردي علي هؤلاء

لاتاسفن علي غدر الزمان***لطالما رقصت علي جثث الاسود كلاب

لا تحسبن برقصها تعلو اسيادها ***تبقي الاسود اسود والكلاب كلاب

utopia said...

يابنت الاييييييييييييييييييه
يا غنية هههههههههههههههههه

مصر 30 said...

تصدقى .؟؟ لو مكنتيش رديتى عليه مكانش حد عرف إنه موجود على الدنيا أصلا غير شوية من أصحابه :))

عباس ابن فرناس said...

عشرة مليون دولار يامفترية
صحيح اللى تفتكرو موسى يطلع فرعون هههههههه

أبو هاجر said...

ست الكل ألف تحية
صحيح كله بيعدي ،لكن كيف يعدي يانوارة.
قد تشرح هذه الحكاية من الجزائر شيء من كله بيعدي ،وهي معروفة عند جميع الجزائريين وقعت أحداثها في التسعينيات ،أوما نطلق عليه في الجزائر العشرية الحمراء.
يومها اعتلى وزارة العدل شاب من أسرة معروفة وكبيرة ولها أسهاماتها الكبيرة في الثورة الجزائرية
كان يعتقد هذا الوزير الشاب أنه جاء لحماية قوانين الجمهورية
لكن بعد مدة تبين له غير ذلك حيث وجد نفسه في خدمة عصابة وليس حتى نظام حكم ولما رفض الامتثال و رفض تمرير قوانين لاتخدم البلاد و العباد
لفقوا له تهمة لا يمكن أن تخطر على بال، الشيطان ذاته لا تخطر على باله
فقد أتهموه أنه اسغل منصبه فأخرج وحدة من السجن، يعني عاهرة، وتوجه بهاإلى غابة حيث قضى حاجته معها ثم أعادها مرةأخرى إلى السجن وهذه الفضيحةالملفقة نشرتها جميع الصحف
نتيجتها أصيبت ابنته التلميذة في الثانوية بانهيار عصبي أما هو فقد أصيب بشلل نصفي
وهو حاليا في بيته مشلول

Nofal said...

سيدتي البسبوسة...
امثال الشيء ده الواحد لازم يغتسل غسل الجنابة بعد مايشوفه ...

شدي السيفون وبكره كله يهون...