Sunday, 17 October 2010

بابا لابراهيم غالي سكرتير البدوي: ما اقدرش احملك السلام لسيد البدوي والعيال نايمة في الشارع

النهاردة رحت لبابا، عادة باروح الجمعة، بس ما رحتش الجمعة عشان كنت قاعدة باشتغل في مقال الجبنة الجودة
راح ابراهيم غالي طب على بابا
ابراهيم غالي هو سكرتير السيد البدوي، هو راجل ذوق ومهذب وموظف ومحترم، عادي يعني من الرجالة المحترمين اللي بتقابلهم في حياتك
قال انه جاي يشرب فنجان قهوة مع بابا، كان بيتصل وام زينب بتزحلقه فجه على غفلة
اول حاجة قال له ما معناه ان العلاقات الانسانية مالهاش علاقة باستقالتك من حزب الوفد، وبابا قال له طبعا، تنورني يا حبيبي
وبعدين قال له، بس انا يهمني تبقى عارف الحقيقة يا عم احمد
وراح حكى الحكاية كالآتي:
ابراهيم حرض العيال عشان يعملوا اعتصام عشان مش عايزين يدفعوا الضريبة، وانا عندي الميل اللي هم باعتين فيه بيقولوا لو الفلوس ما رجعتش احنا مش حنطلع الجرنال، وبعدين السيد البدوي ورضا ادوارد شافوا ان ابراهيم عيسى مش عارف يسيطر على العيال، ده اللي كانوا هم فاكرينه في الاول يا عم احمد، انه مش عارف يسيطر عليهم، لكن اتضح ان هو اللي بيحرضهم، قام رضا ادوارد قال لسيد البدوي مدام هو مش عارف يسيطر عليهم يبقى يبعد عن الادارة خالص ويكتب مقاله بس، وبعدين حصل مشادة ما بين ابراهيم عيسى وادوارد وشتمه، وده راجل ناظر، ومش واخد على كده، طبعا اصر على رفت عيسى، والسيد البدوي قال له بس تخلي مقاله وفلوسه، ما تقولش بقى دي فلوس رئيس التحرير
والله يا عم احمد ما كانش عايز يشتري الجرنال واحمد عصام فهمي هو اللي الح عليه، وبعدين طلعوا موضوع البرادعي ده وكانوا عايزين يعملوها حاجة سياسية، هو صحيح ادوارد فيه واحد من الدستور كلمه وقال له ان فيه مقال بيشتم في القوات المسلحة وهو كلمه وقال له المقال ده حيودينا في ستين داهية، بس مش هو ده السبب، هو شتمه وقال له ...ام الكنيسة فطبعا ما رضيش يخليه
بعد كده بقى لقينا حركات من بتوع العيال دول، وشتايم، والعيال لسانهم طويل، وواحد فيهم يحط ايده على كتف الدكتور ولا كأنه في سن والده ويقول له عشان مصلحتك انت حل الموضوع ودعاء سلطان تحط رجلها في وش سيد البدوي وبعدين هو راح لهم، ووافق على مطالبهم، التمانية، وبعدين ابراهيم منصور راح لهم بعد كده وقال لهم انتوا بعتوا عيسى، فجم تاني يوم لقيناهم بيشتموا وقالوا احنا عايزين عيسى، ده غير بقى حركات من بتوع ستة ابريل وحركات من بتوع كفاية وعملوها سياسة، وهي مش سياسة
كل ده وبابا ساكت
وبعدين بابا قال له: يعني دلوقت يا ابراهيم انتوا عايزين تكسروا مناخير الولاد دول وتربوهم؟ طب هم عيالي ومش متربيين، واللي انت بتحكي لي عليه ده بيفكرني بالعيال بتوع اتنين وسبعين وسبعة وسبعين، وابراهيم محرض؟ طب انا اتقبض عليا بتهمة محرض برضه، ابراهيم يكتب مقال يعني ايه؟ الجرنال ده هو اللي راسمه وهو اللي حاطط سياسته.. العيال دي في الشارع، وانت عارف انا باحب الدكتور سيد، ما اقدرش اقولك سلم لي عليه والعيال في الشارع، اللي هم عايزينه يتعمل لهم، وادوارد ده اتعامل معاهم على انه ناظر، وهم مش تلاميذ في المدرسة، وانا حاتضايق منهم عشان بيشتموا؟ 
وراح ضاحك
وقال له: انت طمنتني ان تربيتي طمرت
راح ابراهيم غالي قال: بس هم مش عايزين يحلوا.. هم مصممين على ابراهيم عيسى، مع انه وافق على كل مطالبهم، وكانت حتتحل، قاموا هم عقدوا الحل تاني يوم
بابا: هم احرار.. هو بالنسبة لهم رمز وعايزينه، ايه اللي مشاه اساسا؟
فانا طبعا ما قدرتش امسك نفسي قلت له:
حضرتك انا اسفة اني باتدخل، لان بابا قاعد، وقعدة بابا دي كبيرة قوي، وهو لما يتكلم الكل يسكت، عشان ده حاجة كبيرة وشكلكوا كده مش عارفين انه حاجة كبيرة,, بس انا عايزة اصحح معلومة، اليوم اللي سيد البدوي قال فيه انه موافق على مطالبهم، رضا ادوارد قال في نفس اليوم على المحور: سيد البدوي يوافق زي ما هو عايز، انا مش موافق، مطالبهم فرض عانت فظيع
ثم حضرتك بتقول اللي يهمك ان الموضوع لا يسيس، على فكرة بقى، لو كنت قلت انهم ضغط عليهم عشان يشيلوا ابراهيم يمكن كنت احترمته اكتر انه بيعمل حاجة غصب عنه، لكن حضرتك بتقول ان صاحب المال اتعصب فراح رافت واحد من شغله وبطريقة مهينة، تفتكر الولاد يثقوا فيكم ازاي لما التخين بتاعهم يبقى قاعد بيشتغل وبيطلع العدد ويجيله تليفون يقول له روح بيتكم ما بقتش بتشتغل عندنا
فراح قال لي: هو انت معاهم؟
قلت له: اه، انا معاهم، والفاظنا نابية، ورئيس تحريرنا بيشتم بالاب والام، وقلالات الادب وما بنعملش احترام للسن، وبنعمل اعتصامات ومظاهرات وعيال فاقدة وانتوا ناس محترمة، بس انتوا اللي داخلين علينا، لقيتونا كده انتوا اللي تمشوا، بدل ما تدخلوا في سكة مش سكتكوا، وبدل ما تقعدوا تعايرونا بالتلتمية المية والالف ميتين والخمسة وسبعين الف
قال لي: مش مسألة معايرة بس احنا بنوضح ازاي ان مطالبهم حققناها ورفعنا الفلوس و...
راح بابا ضاحك قوي وقال له: دي عيال فقر.. فلوس ايه؟ ده حيطلعوا دينكوا
راح الاستاذ ابراهيم غالي (وهو بجد راجل مؤدب قوي.. ههههه الناس دي مش وشنا ابدا على فكرة): لا بس انا لازم اصحح معلومة، السيد البدوي وافق على مطالبهم وهم مش عايزين يحلوا، وعشان كده اضطر يبيع نصيبه لادوارد
بابا قال له: اللي العيال عايزاه يتعمل لهم، وانا حاشوف كده، وحاقعد مع ابراهيم عيسى ان شاء الله واشوف طلباته ايه؟ وده اللي عندي، اما ابراهيم منصور فهو مش محرض، منصور واد جدع، وعنده ولاء حقيقي، ولما كلمته وقلت له انك احتمال تجيلي وقلت له قول لي طلباتكم قالي: ابراهيم عيسى.. 
ابراهيم غالي: بس ده يا عم احمد مش ممكن
قلت له: مش ممكن ليه؟ ايه اللي مشى ابراهيم اساسا؟ ان ادوارد اتعصب عليه؟ 
ابراهيم غالي: لا.. وحرض العيال على الاعتصام
بابا: بص.. انا عارف ان التركيبة دي انتوا مش قادرين تفهموها، دي مش شركة سيجما للادوية فيها موظفين كده محترمين وناس بتسمع الكلام، ده كيان صحفي،، كله على بعضه كده، هي دي تركيبته، والعيال اللي فيه من اول رئيس التحرير لاصغر محرر مش باقيين على حاجة، ولو باقيين ما كانش بقى ده حالهم، انتوا ما فهمتوش ده، وهم شايفينكم عايزين تحنوا روسهم وتذلوهم بفلوسكوا، وهم مش حيعملوا ده ابدا، وانا ما ارضالهمش بده، اخر كلامي، اقعد مع ابراهيم واشوف طلباته
ابراهيم غالي: وهو ابراهيم حيرضى يرجع حتى لو ادوارد رضي يرجعه؟ مش حيرضى يا عم احمد
قلت له: يرجع بعد ما اتهان واتقال له خد حسابك وروح؟ عشان ما نكترش في الكلام يا استاذ ابراهيم، مين اللي في ايده القرار ومعاه الفلوس ونايم في بيته، ومين اللي مش في ايده قرار ومش معاه فلوس ونايم في الشارع؟ انتوا بتشتكوا منهم كأنهم هم الطرف الاقوى؟ 
ابراهيم غالي: طب انا لازم امشي بقى
بابا: نورتني يا حبيبي
---------
اه نسيت: المصري اليوم بعد ما بابا ساب الوفد عرضوا عليه يكتب عندهم وهو رفض.. انا مش عارفة حياكل منين، بس الارزاق على الله بقى
-------
ونسيت حاجة تانية، كل ما ابراهيم غالي يقول لبابا انهم بيشتموا او ان دعاء حطت رجلها في وش السيد البدوي او ان عيل حط ايده على كتف السيد البدوي بابا يكركرع من الضحك ويقول: ده عيال ولاد وسخة

15 comments:

koko wawa said...

يارب يجعل الحل على ايديك يا استاذ احمد
ولو ان الكلام ده يدل ان مفهاش حل خالص

Ahmed elshebli said...

ba7ebek bardo 7ata lw kan lwsan aboki zefer

بـسة .. و شهرته عم بسة said...

اولا تحياتي على الشكل الجديد تماما للقصة
- وجهة نظر الراجل المحترم - انهم زعلوا عشان العيال بتشتم
بس
كل ** ام الاخبار المتطايرة حوالينا دي منع قنوات و منع رسائل و رقابة على الاخبار و تخذير قنوات و توجيهات بمنع كتاب بعينهم كل دي اوهام اخترعناها و مالهاش علاقة بالسياسة ولا هي تحول في المسار الديمقراطي و لا عودة لما قبل 2004 زي ما الراجل المحترم ابو شنب و حمالات ده قال ع الجزيرة
هي دي وجهة نظر الراجل المحترم في الموضوع
فلما العيال شتمت الراجل زعل
خلاص كل مشاكلنا الاعلامية تكمن في ان العيال بيشتموا - انما مالهاش علاقة بالسياسة
حبييييييييييبيي ...
الموظف المحترم ناقص يقول و ابراهيم عيسى مالوش علاقة بالسياسة ده راجل بيكتب مقالات وبياخد فلوسه
حبييبييي كمان مرة
هههههههههههههه
و بعدين السيد البدوي ده كداب كدب الإبل أصلا مافيش ولا مرة بيقول الحقيقة لأي حد كل كلامه اشتغالات و يطلع يقول عكسها تاني يوم من رواد الطافرين يعني
محدش يصدق اي حاجة يقولها

جبهة التهييس الشعبية said...

وانتوا ليه بتشتموا يا عيال؟
:D
اعمل فيكم ايه انا دلوقت؟ فضحتوني وسط الامم المتحدة
عاجبكم كده؟ اهو حنضطر نجدد قانون الطوارئ عشان لسانكم الزفر ده
ههههههههههههههه

mido said...

رضا ادوارد بيخاف يروح النقابة عشان العيال حتشتمه

و ده راحل كبارة ناظر اد الدنيا معلم اجيال

ده حيطلع من الازمة دى لو طلع بيكلم نفسه

سواح في ملك الله- said...

قلت له: اه، انا معاهم، والفاظنا نابية، ورئيس تحريرنا بيشتم بالاب والام، وقلالات الادب وما بنعملش احترام للسن، وبنعمل اعتصامات ومظاهرات وعيال فاقدة وانتوا ناس محترمة، بس انتوا اللي داخلين علينا، لقيتونا كده انتوا اللي تمشوا، بدل ما تدخلوا في سكة مش سكتكوا، وبدل ما تقعدوا تعايرونا بالتلتمية المية والالف ميتين والخمسة وسبعين الف ههه دي جريده دي والا اصلاحيه هههههه

مش فاهمه said...

هو فين ابراهيم عيسى يا نوارة بجد هو فن لا اسكت الله له حسا
بصى بقه انتى عايزه الحق ولا ابن عمه ابراهيم عيسى غلط لما عرض الدستور للبيع على الناس دى لما هم محترمين قوى جدا خالص ماينفعش يشتغلوا مع بعض ولا هو كان عارف ان ده حايحصل و عملها قصد ولا ايه النظام
بجد الموضوع فيه حلقه مفقودة بس الصراحه و بالأصاله عن نفسى و بالنيابه عن نفسى برضه ابراهيم عيسى عليه جزء كبير من مسئولية اللى حصل و اللى خسران الصحفيين الصغار دول و احنا اللى اتحرمنا من الدستور لكن كل الباقيين كسبانين بما فيهم ابراهيم عيسى نفسه لو عمله برنامج زى حمرا كده فى اى قناة لو طلع فى الجزيره حتى يوميا او اسبةعيا احنا اللى خسرنا و هو المطلوب اللحمه تبقى ب70 جنيه و الطماطم ب 10 جنيه و مافيش دستور و الدنيا مولعه و ندور على حد يفيدنا بكلمه حق مش لاقيين
سلامى لبابا و النبى الراجل المصرى الجدع اللى بجد السن و الحكمه عليهم عامل كبير برضه يعنى هو عارف ان العيال لسانهم فالت و فى نفس الوقت حاسس ان الناس المحترمه دول المفروض ما يتبهدلوش بالشكل ده

أحمد كامل توفيق said...

الله يمسيك بالخير ياعم احمد ويطولنا فى عمرك ويديك الصحة
بتفكرنى بجدى فى مواقفه وألفاظه

Ahmed Rihan said...

يا رب يتنيل ادورد زفت ده يبيع لحد تاني و نخلص بقى و عيسى يرجع

أبو هاجر said...

إلى ست الكل ألف تحية من الجزائر
لاحول ولا قوة الا بالله، نوارة أصبحت ما جمعش يا أولاد
ه نسيت: المصري اليوم بعد ما بابا ساب الوفد عرضوا عليه يكتب عندهم وهو رفض.. انا مش عارفة حياكل منين، بس الارزاق على الله بقى

هذاالكلام تقولو وحدة متعرفش النجم أما لما تقولو بنت النجم هذايعني أن نوارةأصبحت ماجمعش يا اولاد ،
عظمة أبوك يا بنت وتفرده و وثوريته أنه تحرر من سلطة رأس المال، حتى من راتب وهذه إحدى سمات الثوار. تشي غيفار اللي كتب عنو أبوك أجمل قصيدة تخلى عن وزارة الإقتصاد التي أسندها له كاسترو بعد نجاح الثورة والتحق بغابات امريكا اللاتينية.
اما نحن الذين خضعنا لسلطة رأس المال وخضعنا للراتب لقد أصبحنا قطيعا نساق بعصا واحدة.
ملاحظة: الرئيس الراحل هواري بومدين كان من اشد المعجين بقصيدة تشي غفار.
ورغم هبلك لك اجمل التحيات يااجمل نوارة

elmonadel said...

الراجل ميعرفش تركيبة الجرنالجية و بيفكروا و بتعاملوا ازاى - بصراحة معذور - انا مشفق عليه بجد لانه ضيع فلوسه على المراجيح لما اشترى الجريدة واشتغل شغلانه مش بتاعته.
يالا بالشفا يا بدوى.

utopia said...

تحية كبييييييييييييييييرة اوى لعم احمد يانوارة

رأيى ان كل ده علشان تسكتوا قبل الانتخابات (كل اللى بيتعمل معاكوا ده اسمه هاندلينج بيحاولوا يهندلوا المشكلة وده من اساسيات شغل الدعاية فى شركات الادوية)
ولو ملاحظين ازوار مالوش فى ام الهندلة
قصره مالهاش غير حل واحد يبيعوا الجرنال لو هما عايزين يحلوها
والخطاب اهم الف ومية واخرهم
السادات--ربنا معاكم

Kontiki said...

ابوكى راجل يا نوارة

محمد said...

نوارة
لك الحق أضافة لبر الوالدين أن تقبلى
ايادى أباكى وأمك ,قهما بارك الله قى صحتهما أهل مبادىء وليسا متاجرون بالكلام كأغلب ممن يدعوا أنهم مثقفون
ويكفى أنهم يشعروا بالاخرين ويهتموا لشأنهم كما يهتموا بشأن أولادهم ,بل أنهم يضحوا بمصالحهم ليقولوا كلمة حق , بارك الله فيكم جميعا

عباس بن فرناس said...

(ده كيان صحفى كله على بعضه ومش باقيين على حاجة)
(مش شركة سيجما
هوا ده مربط الفرس اللى هما عميانين عنه يا عم احمد