Monday, 25 October 2010

وقفة الصحفيين قدام ضريح سعد زغلول

الواحد اتبهدل على اخر الزمن يقف على ضريح سعد زغلول، اهو ده اللي كان ناقص، الله يخرب بيتك يا بدوي يا مستتني، ومن ضمن الهتاف كان اصحى وشوف يا سراج الدين، فانا رحت قايلة: لا بقى.. مش لدرجة سراج الدين حرام عليكم
ماحدش كان حاسس بالازمة اللي انا فيها غير عمرو بدر
المهم الوقفة اهي عشان لو الفضائيات اللي كانت واقفة تصور ما ذاعتهاش كالعادة












بس فيه هتافات خلتني اعيط وما قدرتش امسك دموعي


عشان تعرفوا احنا في زمن ايه، لما انا اقف على ضريح سعد، بكره تلاقوا نفسكوا واقفين على ضريح اللورد كرومر... دي ايام صعب قوي الايام دي، يا مهون

4 comments:

Dr90 said...

تسلم ايدك يا اوشة
فعلا بقت مهزلة
قالك سعد بتاع المحافل الماسونية :((((

Nicholas Urfe said...

الغزالي حرب: موقف صحفيي الدستور "شرعي تماما".. وتوزيع الجريدة تراجع 85%
-----------------------------------
أكيد طبعا لازم التوزيع ينزل ، بديهي ، يعني اللي بيشتري الدستور زمان كان بيشتريها عشان حاجة معينة مش عشان يتسلى بيها على القهوة ، وإلا مش قلة جرايد قدامو علشان يشتري الدستور بعينها..دلوقتي هيشتريها ليه؟

حاجات جوايا said...

مصر يا ام البلاد لسه فيكى اضطهاد
فى السياسة والاقتصاد
عايزة ثورة يا بلادى

ربنا كبير
رغم كل شيء انا متفائلة
يارب بكره يبقى احسن من النهارده

تهيؤات said...

مش سعد ده بتاع مفيش فايزه