Wednesday, 30 June 2010

انا باحب جريدة الجمهورية

يارب خلي لنا جريدة الجمهورية، يارب ما تحرمناش منها، الفلوس اللي بنصرفها عليها مش خسارة فيها
مين ياربي حيضحكنا كده؟ يارب يسعدهم يارب، ربنا يديهم على قد ما بيدخلوا البهجة في قلوبنا
بصوا بصوا بصوا
محاولة لإرهاب "الجمهورية"
جرت أمس محاولة فاشلة لإرهاب جريدة "الجمهورية" ورئيس تحريرها محمد علي إبراهيم.. تظاهر عدد محدود لخليط متنافر من قوي المعارضة 

أمام مبني الجريدة بشارع رمسيس احتجاجاً علي تغطيتها لوفاة الشاب خالد سعيد الذي ابتلع لفافة بانجو وأثبت الطب الشرعي وجود آثار للحشيش ومخدر الترامادول في دمائه.. 

قاد المتظاهرين أحمد سعد دومه الناشط والمدون وبمشاركة بثينة كامل الإعلامية الشهيرة وعايدة سيف الدولة ذات الميول الشيوعية 

وضياء الصاوي المنتمي لحزب العمل المجمد نشاطه والمحسوب علي جبهة مجدي أحمد حسين.. وكان أبرز الإعلاميين من الفضائيات العربية مصطفي كفافي من قناة "الجزيرة" الذي حاول التسجيل مع صحفيين بالجريدة لإظهار التعاطف الشعبي مع خالد سعيد الذي زعم المتظاهرون أن الجمهورية شوهت سمعته لكنهم رفضوا طلبه.
عكست الهتافات انفلاتاً خلقياً وترويعاً للصحفيين وأصحاب الفكر 

.. ردد المتظاهرون شتائم للصحافة القومية منها "قولوا للسلطة تلم كلابها.. وثورة مصر بأيدي شبابها" و"ياصحافة أمن الدولة.. الصحف القومية عار للديموقراطية".. وندد المتظاهرون بتقرير الطب الشرعي مرددين "لا شرعي ولا طب.. التحليل كدب * كدب".. ورفعوا لافتات تندد بوزير الداخلية وبالقيادة السياسية.
(نسيوا يكتبوا الهتاف: عيشوا بشرف جتكوا القرف)


استمر تواجد المتظاهرين نحو الساعة. وتردد أنهم سيكررون التظاهر في أماكن أخري هذا الأسبوع بالقاهرة والإسكندرية ضد السلطات والنظام وصحيفة "الجمهورية".. وتعد هذه المظاهرة تحديداً أول مظاهرة للإرهاب الفكري ضد صحيفة مصرية.. الطريف أن مدبري التجمع ينادون بالحرية والديموقراطية والرأي الآخر. لكن يبدو أنهم يريدون أن يقتصر ذلك عليهم دون غيرهم. 
 .

8 comments:

Kontiki said...

خبر وصفحة اولى دة شغل عوالم مش صحافة قال خليط متنافر قال هو يعنى اللى جمع الخليط المتنافر مش كلمة حق واحدة ولا البلد كلها غلط و الشهود غلط و الشاب اللى عضم وشة وسنانة مكسرة الظلم اللى الناس حاساة كلة غلط و تقارير وصحافة الخونة هى بس اللى صح . جتهم البلا

محمد صبرى said...

أنا بحب الفساد

:D

....

و بعدين هما كسروا عظم وشه و هما بيحاولوا يطلعوا كيس البانجو من حلقه عشان ينقذوه.. بطلوا افترى على شرفاء البلد

..

و لو سمحت يا
kontiki

متغلطش فى العوالم
:D

utopia said...

بجد الجمهورية دى ظاهرة عجيبة
الحاجة الوحيدة اللى لما اقراها تضحكنى وفى نفس الوقت ترفع لى الضغط

3eeb 3aleek said...

هو معاليه متكرمش علينا ومنزلش اسمهللعي عمل الاهمبكةو الوصف التفصيلي للقرف اللي نشرينه ده

Prestige said...

من ساعة ما الخبر ده اتنشر على كل المواقع الاخبارية على النت و واضح انهم قاصدين ينشروه عشان الناس تقراه و تضحك

مش عيب على الخليط المتنافر يتجمع في عمل ارهابي كده و يخوفوا الصحفيين الابرياء البسطاء

و لسه القادم هانضحك عليه اوي و اكتر كمان ... البداية الظريفة دي مع الجمهورية و ان شاء الله تحصلها بقية الصحف و التلفزيون عشان نضحك اوي على المهازل دي

MR.PRESIDENT said...

شيد قصورك ع المزارع

من كدنا وعمل إيدينا

الخمارات جنب المصانع

والسجن مطرح الجنينة

واطلق كلابك

في الشوارع

واقفل زنازينك

علينا

وقلّ نومنا في المضاجع

أدي احنا

نمنا ما اشتهينا

واتقل علينا بالمواجع

احنا اتوجعنا

واكتفينا

وعرفنا

مين سبب جراحنا

وعرفنا روحنا

والتقينا

عمال وفلاحين

وطلبة

دقت ساعتنا

وابتدينا

نسلك طريق

مالهش راجع

والنصر قريب من عنينا

النصر أقرب

من إدينا

dr.lecter said...

معادنا يوم 9 يوليو في اسكندريه

utopia said...

مقالك النهاردة عشرة على عشرة
كملى ربنا يحميكى خللى الناس تفوق
بدل ما يتشطروا على المصريين يتشطروا على بتوع اثيوبيا اللى بتقول انها هتزلهم
ودول ولادم ولا حيا فى وشهم