Wednesday, 9 June 2010

بس برضه حانشر المقال ده عشان عاجبني

انا عارفة انكوا حتنكدوا عليا وتقرفوني في عيشتي عشان نشرت مقال لابراهيم عيسى كأنه شاب مغمور وانا باحاول المعه على المدونة الكحيانة بتاعتي دي
بس نعمل ايه في اللي في دماغه صراصير وفيران وعرس، انا حطيت صوابعي في الشق اساسا وباقول يارب افرجها وافرج عني بقى
مقال ابراهيم عيسى بتاع النهاردة حلو قوي

40 comments:

MR.PRESIDENT said...

شكرا للمقال ولابراهيم عيسي
الراجل دا هيجنني هيجنني

MR.PRESIDENT said...

شكرا للمقال ولابراهيم عيسي
الراجل دا هيجنني هيجنني

MR.PRESIDENT said...

شكرا للمقال ولابراهيم عيسي
الراجل دا هيجنني هيجنني

MR.PRESIDENT said...

شكرا للمقال ولابراهيم عيسي
الراجل دا هيجنني هيجنني

ahmedyosry21 said...

نوارة ..فيه مؤتمر صحفي بكرة في هشام مبارك عن استمرار اعتقال مسعد ابو فجر و طارق خضر ..
يا ريت تيجي و النبي
هو هيكون الظهر

عم مينا said...

مقال رائع و في الجون لأن هي دي الحقيقة المسيحيين و المسلمين في مصر وجهان لعملة واحدة.. و حتي المسيحيين العلمانيين و لا بيؤمنوا بالعلمانية و لا يحزنون.. هما بس عارفين انهم أقلية في الدولة فعمرهم ما هيقدروا يطبقوا شريعتهم فيقولولك نلغي الشريعة التانية
و الدليل علي كده شوفي كل الأقباط اللي في أمريكا هتلاقيهم مع الجمهوريين و في كندا مع حزب المحافظين.. و دي الأحزاب اللي بطالب انه يكون فيه نوع من المرجعية المسيحية في الدستور

أنا مش هدافع عن الأقباط اللي عاوزين ينزلوا في مظاهرات علشان دول متخلفين.. يعني كل المشاكل اللي عندهم و عمرهم ما فتحوا بقهم و دلوقتي نازلين يتظاهروا علشان الزواج الثاني؟؟؟ أحا
أنا عاوز أدافع عن الكنيسة المرة دي.. أهو مرة من نفسي.. الناس بتهاجم موقف الكنيسة رغم موقف الكنيسة طبيعي جداً كهيئة المفروض انها مستقلة و في أي حتة من العالم مش من حق المحكمة انها تجبر الكنيسة الكاثوليكية مثلاً انها اتجوز حد الكنيسة شايفة انه طبقاً للشريعة مش من حقه يتجوز
بس في العالم كله مفيش حد بيحتاج يرفع قضية علي الكنيسة ليييييه؟ علشان عندهم جواز مدني.. موضوع الكنيسة ده حاجة شكلية.. علشان المتدين يحس ان ربنا بارك الجواز... عندنا بقي مفيش جواز مدني.. فأما الكنيسة تقول انها مش هتجوز حد.. يبقي الحد ده مش هيتجوز.. لأن الكنيسة هي المختصة بزواج المسيحيين..

يعني من الأخر بدل ما الناس تعد تهاجم البابا شنودة و تقول انه واقف ضد الدولة المدنية.. يطالبوا الدولة بتطبيق الزواج المدني علي الجميع علي أن تكون المراسم الدينية اختيارية.. لأن سواء البابا شنودة طبق الحكم أو لأ اللي عندنا ده و لا دولة مدنية و لا نيلة

khalil said...

يالعكس اى مقاله تعجبك من واجبك تشبرى البها ،اللى بفرأالمدونه اكتر من قراء بعض الصحف واللى بيتابع مدونتك بيثق فيكي.وياريت تعملى زاويه فى المدونه تشير لاهم المقالات،مقاله ابراهيم عيسى كانت حتفوتني وكنت حخسر كتير
شكرا

mUsLiM said...

انا متفق فى الحقيقة مع كلام ابراهيم عيسى وهو لم يقل إلا الحقيقة وإن شابها بعض القصور

ذلك أن الكثير من النخب والمثقفين يخطئون خطأ فادحاً حينما يظنون أن هناك تعارض بين الدولة المدنية والدولة الدينية وأن ذلك عكس ذاك

والحق ان الدولة المدنية عكس الدولة البوليسيه بينما الدولة الدينية يضادها الدولة اللادينية

وكما قيل تتضح الأمور بنواقضها

فالدولة الإسلامية تقوم على شيئين أساسيين ينبغي لأي متحدث فى المشروع الإسلامي السياسي أن يعيهما، وهما:-

أولاً: السلطة للشعب

ثانياً: السيادة للشريعة

وبذلك تكون الحقيقة او الفكرة التى أراد إبراهيم عيسى طرحها مختزلة، فإبراهيم عيسى لديه قصور فى تصور المشروع الإسلامي الذى نسعى لتقديمه للأمة وتهيئة الأجواء له حتى ينقذ الأمة من كبوتها وعثراتها المتتالية بسبب النظام العربي الرسمي الذى تعفن وبصق فى وجهه كل زعماء الغرب والصهاينة.

وبالعودة إلى الموضوع الأصلي، نجد أن الحل دوماً فى سلطة الشعب

فلنعود إلى الشعب إن كنتم تؤمنون بالديمقراطية ولنرى ماذا يختار الشعب

وللنصارى الحق فى تطبيق شريعتهم بخصوص مسائل الزواج والطلاق فيما بينهم ولاشك سواء كان ذلك فى دولة أغلبها مسلمون او نصارى

إلا أن ذلك مشروط ألا تتعسف الكنيسة وألا تميز بين الشعب القبطي

فالشريعة الإسلامية تحرم الظلم والعدوان

وعليه فالأقباط فى الدولة الإسلامية يتمتعون بحق تطبيق شريعتهم الخاصة بدون تعسف أو عدوان أو تعرض لحقوق الغير.

وعليه فللمصريين أن الحق الكامل فى تطبيق الشرعية الإسلامية طالما أن مصر دولة إسلامية وذلك دون الإخلال بحقوق النصارى أو التعدي عليهم.

والواقع بخصوص الحدث الحالي يشهد بأن الكنيسة القبطية تعسفت وظلمت كثيرين من أقباط مصر فى مسائل الزواج والطلاق

فهى تمنح التصريح بالزواج الثاني على هواها وهوى قسيسيها

وهذا الظلم، فيجب على القضاء إن تحقق من وقوع هذا الظلم البين أن يرفعه وأن يرد الحقوق إلى أهلها

هكذا يجب أن توزن الأمور

والله المستعان

السلام عليكم

Rasim Marwani said...

مقال تأسيسي ونقطة انطلاق واعية نحو تشخيص الواقع كما هو عليه بالفعل

من هنا يمكن البدأ بوضع حلول ليست على مقاس الافراد والطوائف

تتمسك الكنيسة بايمانها، هذا حق بديهي لها، وعليها ان تقبل سعى الافراد للتملص من احكامها واختيار مايرونه ملائماً لحياتهم
بشرط: ان لا يسمي العاصي مايفعله انتماءاً مسيحياً، وان لا يؤمن ببعض ويكفر ببعض
ومن واجب الدولة ان تؤمن لكل مؤمن، منظومة قوانين يستطيع بموجبها ان يمارس ايمانه بدون قيود او تعقيدات

تعمل الاخوان على تحكيم الشريعة الاسلامية؟ هذا ابسط حق من حقوق المسلمين، ولكنها ملزمة بوضع ونشر هذه الشريعة على شكل مواد قانونية كاملة
ليستطيع من يقبل ان يفهم ماهو مقدم عليه ومن يرفض ان يعلم مارفضه على وجه التحديد
وعندها تطرح الاخوان والكنيسة مشروعاً مشتركاً للاستفتاء والشعب يختار مايريده بالفعل
بالنسبة لموضوع الدولة المدنية العلمانية، وقد تقبلها البعض اسماً ومضموناً بدون تدبر لمغزاها وملائمتها للهدف التي وضعت من اجله، وحقيقة الدعاية التي تقدمها كوعاء تتعايش فيه كل النزعات في المجتمع في حيادية كاملة للدولة امام تعارض الاديان

طبعاً لا يوجد على الارض دولة بهذا المعنى والمدلول على الاطلاق، واقرب مفهوم للدولة بهذا المعنى هي الدولة الشيوعية
التي نجحت في خلق دولة بلا دين ظاهر
وعندما تشرح عناصرها القانونية ومنظومتها الاجتماعية والاخلاقية تجد انها دولة متدينة حتى النخاع ولها دين هجين مكون من مجموعة سرقات ادبية لاديان توحيدية وفلسفات وضعية
حان الوقت للانسجام مع النفس
وان يقرر المسلم والمسيحي كيف يمارساً شعائر ايمانهم بدون الاضرار بالوطن الذي يجمعهما
وان يقررا مرة واحدة وللابد حقيقة ان التدين والمواطنة الصالحة تؤامان لا ينفصلان
ولا تعارض بينهما الا عندما يدخل على الخط اصحاب النوايا السيئة والمشاريع المشبوهة

lastcrazyboys said...

بغض النظــر عن رأيي ووجهة نظري "الشخصيـــة " في عيسى

فإن ايراد المقــال في المدونــة حق أصيــل لصاحبتــه..لا يجب بل لا يجوز ان تسوق المبررات لعمل مثل هذا

======
ثانيــاً وده الأهـــم : احنا مش هننتقد وضعـك لمقــالات "ابراهيم عيسى " بالكلام

ولكن هنتقم بأســلوب خاص
الذكـــرى السنــــوية الأولى لخطـــاب أوبـــاما في القـــاهرة

!!..ياترى المولد هيكـــون فين

Anonymous Farmer said...

http://www.youtube.com/watch?v=RQcQdWBqt14

Renowned reporter Helen Thomas tells Jews to end its occupation of Palestine and to go back to Germany. She was fired the next day.

محمد نجم said...

موقع الدستور مش بيفتح
بيحولني لصفحة شركة استضافة

جبهة التهييس الشعبية said...

السنة ع الشيعة ع المسيحيين في ساعة واحدة

صدق اللي قال لي: درسنا ونظرنا لوساخة الحكومة وما درسناش وساخة الشعب

Cardiology Man said...

أنا أؤيد موقف الكنيسة في أنه لا يجوز لأي أحد أن يكون له سلطان على الكنيسة في رأيها في حكم شرعي، ولا يجوز مطلقاً أن نلزم الكنيسة بعمل شيء يتعارض مع معتقدها، وهذا أمر مفروغ منه.

Cardiology Man said...

الحل بالنسبة للأقباط هو الزواج المدني فعلاً كما قال الأستاذ مينا.

عم مينا said...

نوارة ده رأيي باختصار في الليلة دي كلها

http://voice-of-egypt.blogspot.com/2010/06/blog-post_09.html

Shoukry said...

This is complete false, What he is trying to do is taking something and comparing it with something totally different. The second marriage of C Christians is not like applying Islamic rules.

Applying Islamic rules is to enforce religious laws on people but the second marriage is trying enforce people laws over religion which is totally different.

Pope Shenuda didn't call for Christians not to marry for the second time, he just told them not ask for Church blessings, he can marry again a civil marriage or convert to another group which *allow and bless* Christians second marriage. He don't call for slaughtering them or judging them in front of court unlike Apply Islamic Rules which will chop your arm if you steal something and have direct impact over your life.

Trying to justify things by saying *IF* Christianity is calling for example cutting thief arms. Well, it doesn't call for this and hence, the comparison is not fair at all.

I love Ibrahim Essa but I don't approve what he wrote in this article and in fact I am annoyed to see him trying to make such comparison as he is a great writer and he should study his opinion well before publishing it.

The point here in this comparison is that the Enforce Church to justify and *BLESS* things that are contradicting with Christianity is totally not acceptable.

Shoukry said...

One more thing I want to add, I understand what he is trying to say which is Muslims and Christians want to apply their rules but taking this occasion and this example was not valid for what he was trying to say.

the magnificent ninja said...

الاخوان فوق الجميع و اللي يتطاول على الاخوان مصيره الجزمة القديمة

......ولاء said...

http://abdofares.blogspot.com/2010/06/blog-post.html
عارفه أنك مش حتسكتي - عارفه آنك غيرهم - بتعملي الأول بعدين تتكلمي
حموت من الحسرة يا نوارة - قوليلي أن الخبر كدب - قوليلي الصور من جهنم
مش معايا أميك ولا عندي ع الفيس
معلش

ولاء النعماني

utopia said...

دى اخر الاعمال الابداعية لشرطة مصر البطلة
http://abdofares.blogspot.com/2010/06/blog-post.html

خالد محمد سعيد شاب في مقتبل العمر تم تعذيبه حتى الموت داخل أحد أقسام الشرطة بمحافظة الإسكندرية

ياريت يا نوارة حد يقترح عليهم يقدم لهم فى موسوعة جينيس لان مافيش حد غيرهم وصل للسادية والقذارة والكفر ده
ايوه اللى يعمل كده يبقى كافر وما يعرفش ليه اله
ياريت تشوفى الصور

سكوت هنصوت said...

did you see this

http://abdofares.blogspot.com/2010/06/blog-post.html

Sui said...

http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?ID=245294

شوفى الخبر دة يا نوارة

طنطـــا واى said...

طيب كرهانى انا طنطاوى مش مهم

وكارهة سيد طنطاوى ؟؟ ماشى

طيب فينك من قصة محاميى طنطا ؟؟؟

مش شايف اى تعليق ليكى ؟؟

واضح ان عمرك ما كلتى حمص وحب العزيز

طنطـــا واى said...

طيب كرهانى انا طنطاوى مش مهم

وكارهة سيد طنطاوى ؟؟ ماشى

طيب فينك من قصة محاميى طنطا ؟؟؟

مش شايف اى تعليق ليكى ؟؟

واضح ان عمرك ما كلتى حمص وحب العزيز

طنطـــا واى said...

طيب كرهانى انا طنطاوى مش مهم

وكارهة سيد طنطاوى ؟؟ ماشى

طيب فينك من قصة محاميى طنطا ؟؟؟

مش شايف اى تعليق ليكى ؟؟

واضح ان عمرك ما كلتى حمص وحب العزيز

طنطـــا واى said...

طيب كرهانى انا طنطاوى مش مهم

وكارهة سيد طنطاوى ؟؟ ماشى

طيب فينك من قصة محاميى طنطا ؟؟؟

مش شايف اى تعليق ليكى ؟؟

واضح ان عمرك ما كلتى حمص وحب العزيز

dreimi said...

http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?ID=245294

رامز عباس said...

نوراة نوارة


خشى مدونتى وتابعوا اغلب المدونات وتويتر جريمة قتل شاب مصرى دون اسباب

حتى لو باسباب معاريص الداخلية مش من حقهم قتله وتعذيبة


الرجاء الدخول فورا استقياظك او عودتك من عملك وطلعى ،،،،،،،،،،،،،،، ابوهم محدش هيلومك بقا

طنطـــا واى said...

نوارة .... انتى مش متابعة موضوع خالد سعيد بتاع اسكندرية ؟؟؟؟

دة فى اليوم السابع

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=239233

ودة الجروب اللى جمع 16 الف فى كام ساعة
http://www.facebook.com/ElShaheeed?ref=search&v=wall#!/ElShaheeed

المرصد المصرى said...


خالد محمد سعيد - دمك مش رخيص - دمى فى رقبتكم يامصريين

lastcrazyboys said...

تم تعـــذيب شـــاب حتى المــوت في أحــد أقســـام الاسكندريـــة

والحكـــومة بعد ما لقوه ميت ...الضــابط أمر برميه أمام البيت ووضــع كيس "بودرة " في بقـه عشــان يبــان إنــه ميت إثر جــرعة زائدة
أهله عملوا اعتصام ومعاهم صحفيين ومصــورين ..كلهم أُعتقــلوا ..بالصحفيين

التفــاصيــل هنـــا في مدونة " لسـاني هو القلم "
تحــذيـــر : المــوضـــوع يحـــوي صـــوراً صعبــة للضحيـــة

DR_adhm said...

أنا بقالي سنتين بتابع المدون ه . مش بعلق بس ده علشان ببقي مش لاقي حاجه أزودها
بالنسبه ليه مدونتك عباره عن نشره أخبار ليا
بس لأول مره تتأخري و أعرف حاجه قبل ما تعلقي عليها و هي الموضوع ده
http://www.facebook.com/?ref=home#!/ElShaheeed
بس و شكرا علي كم الحاجات اللي إستفدها منك الفتره اللي فاتت

جمال مالك..)* said...

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5D16B5E1-E80D-46C7-9956-ED7D829AFD3E.htm


باقي علية بس يكون
جليسة اطفال.

محمد الشوادفي said...

دي صور الشاب خالد سعيد اللي قتله كلاب الشرطة في الأسكندربة
http://www.facebook.com/album.php?aid=18376&id=130548110297159&ref=mf
http://www.facebook.com/l.php?u=http%3A%2F%2Fwww.shorouknews.com%2FContentData.aspx%3FID%3D245294&h=c22c7

مصري بالغربة said...

http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2010/june/11/khaled_sidigaber.aspx

اسف يا نواره التعليق ملوش علاقه بالموضوع
بس انا استغربت جدا من اللي بيحصل ده

شهيد الطوارئ بالاسكندريه
يا ريت لو تدخلوا وتشوفوا ايه اللي بيحصل من كلاب الشرطه للشعب

قتلوا شاب عنده 28 سنه سحلا على الاسفلت بالاسكندريه بدون اي وجه حق

Ahmed said...

رحم الله خالد سعيد
و للأسف لن يكون أخر الشهداء

نعيب زماننا

Ahmed said...

إذا كان هذا رابط الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة فأين رابط رفع الحصار عن 80 مليون مصري
http://savegaza.eu/svar/index.php?view=26

وقفة وزارة الداخلية غدا السبت
http://www.facebook.com/profile.php?id=1535486317#!/event.php?eid=120785901295838&ref=mf

و صلاة الغائب أيضا غدا 12/06, مسجد سيدي جابر الأسكندرية
و حسبنا الله و نعم الوكيل

نعيب زماننا

محمد صبرى said...

الخطأ القاتل
...........

المقال بيبان من عنوانه

خلاصة المقال :المطالبين بتحكيم الدين لا ينتمون للفكرة المدنية, و طبعا دا لا يروق لابراهيم عيسى باعتباره من انصار الدولة المدنية

كل دا عادى جدا و لا غبار عليه

المشكلة انه ابراهيم عيسى وقع فى فخ ميقعش فيه صحفى هاوى , مش راجل محنك زى ابراهيم عيسى لما قال

"يؤسفني أن أقول لك إن هذا ليس له علاقة بالفرق بين الإخوان الأقباط والإخوان المسلمين، بل الفرق هنا بين الإسلام والمسيحية، فالإسلام يقول إن لديه شريعة لكل شيء من الأحوال الشخصية للأحوال غير الشخصية، بينما المسيحية تفتح دائرة الحياة العامة لتطبيق بشري دون إلزامات دينية، بينما تقتصر شريعتها وضوحاً علي الأحوال الشخصية، فلو كانت هناك شريعة مسيحية في البنوك وقطع يد السارق وجلد شارب الخمر لطالبت الكنيسة بتطبيقها ورفضت أي قانون يمنع تنفيذها!"


بقول وقع فى فخ

لأنه لما يبقى مؤمن بالدولة المدنية و ما يعنيه ذلك من اعتقاده وجوب خضوع الحياة العامة للقوانين الوضعية بدون إلتزامات دينية و فى نفس الوقت يقر حقيقة كون شريعة الإسلام تنظم كل شيء, يبقى بالظبط بيقول انا ارفض ما جاء به الاسلام بخصوص الحياه العامة !!



و هنا تحديدا صياغة ابراهيم عيسى لما يريده أكثر من فاشلة - على غير المعتاد-لانه من خلال العباره أعلاه وجه انتقاد واضح للاسم فى الوقت اللى كان مفروض يكون بيتكلم عن رؤية الاخوان للاسلام.

و الحقيقة انه العبارة اللى اورتها من مقاله بتبين معضلة واقع فيها انصار الدولة المدنية من غير المأجورين , لانه المأجورين دول مفهومة دوافعهم و على فكرة هما اكثر براعة فى صياغة آراءهم الخبيثة فى مثل هذه القضايا الحساسة بدون الوقوع فى فخاخ من هذا النوع

المعضلة دى بتتمثل فى انه امثال الاستاذ ابراهيم من اللى عندهم مشكلة مع تيارات الدين السياسي , و فى نفس الوقت مش رافضين للدين , لا يمتلكون فكرة متسقة

يعنى من جهة هو مسلم بيحب الدين و بيقدم البرامج يتغزل فيها فى الخلفاء الراشدين و فى نفس الوقت رافض ما يقره هو عن منهج الشريعة بخصوص علاقة الدين بالحياة العامة

و السؤال هنا بقى للاستاذ ابراهيم

هل تقصد انه التيار الاسلامى متزمت فى فهمه للدين , و انه الدين و تاريخ تطبيق الشريعة بيقول انه الدين حط الاطار و الخطوط العريضة لشئون الحياه , و كان دايما معنى بترسيخ افكار عن طريقة و أسلوب التعامل مع الحياه العامة ,اكتر منه معنى بالحالات التفصيلية , و انه حتى فى التشريعات قطعية الثبوت بخصوص الحدود مثلا فالامر متعلق ببدائل فى العقوبة تختار منها الجهة القضائية وفقا لملابسات الجرم , هل انت مقتنع بهذا؟ هل تقبل مثلا انه فى حالة معينة تطبق حد السرقة؟؟؟


اذا كنت مقتنع بكل هذا , فلماذا التنظير عن الدولة المدنية و كانها نقيض للدولة الاسلامية ؟هذا غير متسق لانه ببساطة يعنى انك لست رافض للتشريع الدينى فى الحياة العامة بالكلية و انما رافض لرؤى التيارات الاسلامية المطروحة , و فى هذه الحال فان واقع اعتقادك مفاده انك ترى فى الاسلام القابلية للتجديد و المواكبة وفق اسس لا تناقض قواعد المساوة و العدل بما لا يخرج عن المنهج العام للتشريع , و انما مشكلتك مع رؤى الجماعات الدينية للاسلام , و فى هذه الحالة عليك ان تعترف صراحة ان قناعاتك لا تخرج عن كونها رافد من روافد التصورات الإسلامية عن علاقة الدين بالدولة, و فى النهاية ستجد ان لافرق جوهرى بين قناعاتك و بين الاخوان . أم انا فقط رغبتك فى ان تبقى على مسافة غير واضحة و مبهمة عن التيار الاسلامى تأبى عليك ذلك؟؟


و اذا كنت لا تعتقد قى التشريع الاسلامى القابلية للحكم باى شكل كان , و لا ترى اى مجال للدين فى الحياه العامة , فعليك ان تتحفنا بتفسير للطريقة المثلى اللى ممكن يبقى بيها الانسان المسلم المقر لحقيقة كون الاسلام كمنهج سعى لتنظيم كل شيء فى الحياه الخاص منها و العام زى ما قلت حضرتك , الطريقة اللى يفضل بيها مسلم مع رفضة لشريعة الاسلام اى لجانب جوهرى من جوانب الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟


بجد امانة و بكل صدق و من غير شماته و من واحد بيقدر ابراهيم عيسى ككاتب سياسي , الموضوع بيفضح ثغرات عميقة فى جوهر فكرة فصل الدين عن الدولة عند معتقديها , و بيبين عدم اتساق بشع

و ترجعوا تقولوا الاخوان مستحوذين على الشارع ؟؟

طب ما طبيعى يستحوذوا على الشارع الف سنة , ع الاقل صادقين مع انفسهم

قدموا فكرة متسقة مستساغة بعدين اطلبوا من الشارع يوافق

و انا كل اللى طالبه فى نهاية تعليه دا من انصار فكر ابراهيم عيسى عشان يبقى حوارنا مجدى ..قدموا تفسير

قدموا توضيع

فهمونا .. ساعدونا و ساعدوا انفسكم

يا اما راجعوا بقى قناعاتكم

9ar5at Tha2er said...

تلبيةً لدعوة من النظام المصري، بدأ رئيس القوات اللبنانية العميلة المجرم سمير جعجع، أمس، زيارة لمصر تستمر أياماً عدة، يلتقي خلالها (كبار) المسؤولين المصريين، ويرافقه وفد (قواتي) يضم النائبين ستريدا جعجع (زوجته) وأنطوان زهرا، ومسؤول العلاقات الخارجية جوزف نعمة، ورئيس مجلس إدارة إذاعة لبنان (الحر) طوني مراد, انتهى

صدق من قال الطيور على أشكالها تقع, الرئيس السوري بشار الأسد التقى قائد المقاومة اللبنانية السيد حسن نصرالله وحسني مبارك سيلتقي قائد عملاء اسرائيل المجرم سمير جعجع