Thursday, 4 October 2012

بشار كلب ابن كلب اخو الكلب

وحيفضل بشار الكلب ابن الكلب اخو الكلب حتى النهاية.. ضرب تركيا عشان يحولها لحرب اقليمية ولا انه يمشي
لان طبعا لو اتحولت لحرب اقليمية هو حيفضل قاعد... وما يهموش اي حاجة
ما يهموش ان هو اللي حولها لحرب اهلية طائفية جوه سوريا وهو المسئول عن ده، وما يهموش ان الاقليم كله تشتعل فيه حرب عشان هو يفضل قاعد
اعمل ايه انا دلوقت يا ربي.. انا مش عايزة الحرب دي.. احنا ناقصين؟
انا مش عايزاها الحرب دي، مش عايزة حرب انا.. ادعي عليك بايه يا بشار؟ الحرب دي في مصر حتضرنا جدا
كده بشار عمره ما حيمشي ابدا.. كده حيفضل قاعد لانه حيبقى حرب معسكر ضد معسكر
طبعا مصر مش حتحارب، مصر حتقوم بدورها اللي بتعمله دايما من ساعة توقيع اتفاقية السلام: حتعرض
البلد كلها ماشية بالتعريض من ساعة الاتفاقية.. اصلا دي اتفاقية التعريض
والتعريض ده حيبقى للي بيدفع فلوس.. والتعريض في المرحلة القادمة يتطلب سيطرة السلفيين على البلد، لان الحرب الاقليمية حتاخد شكل طائفي سنة وشيعة
والسلفيين تخصص شتيمة في الشيعة والنصارى.. عمرهم ما بيشتموا في اسرائيل ابدا، حتى السلفية الجهادية عمرها ما كرست عملياتها ضد اسرائيل، حيدوروا في البلد على اي شيعة مش حيلاقوا في مصر، فمش حيلاقوا غير المتصوفة يشتموهم ويضيقوا عليهم لإن حد مفهمهم ان المتصوفة ولاد خالة الشيعة من الاب، وزير الاوقاف ابتدا يقفل مسجد مولانا الحسين من الساعة 10 بالليل... الكلام ده ما كانش بيحصل ابدا احنا كنا بنقعد لحد الساعة واحدة واتنين بالليل
طب انا ماليش فيه على فكرة، انا اللي اقدر اعمله في ام البلد دي عملته، وعايزة اروح اقعد مع الاوليا، الاخوان والسلفيين عايزين ياكلوا البلد كلها بالسم الهاري اللي يهري جتتهم ياكلوها، بس انا عايزة ازور انا.. ده كل اللي يهمني في البلد انا دلوقت.. اني لما اروح ازور مولانا الحسين ما الاقيش الباب مقفول زي ما رحت المرة اللي فاتت وقالوا لي وزير الاوقاف بقى يقفل المسجد الحسين بدري
حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا وزير الاوقاف، حسبي الله ونعم الوكيل فيك، حسبي الله ونعم الوكيل فيك.. الهي يشحطط قلبك زي ما شحططت قلبي وانا واقفة على باب مولانا باعيط عشان عايزة اخش اقعد معاه شوية وانت حرمتني.. حسبي الله ونعم الوكيل فيك
اه.. اهو انا بقى مش عايزة الحرب الاقليمية دي عشان اعرف ازور، من الاخر كده
كل واحد يفكر في نفسه بقى شوية
شوية بس كده... لحد ما الواحد ينسى ان مصر قلت بأصلها معاه 
بالمناسبة انا ما نسيتش اني باكتب يومياتي في الثورة
بس شوية كده.. اصل انا متعورة في قلبي، كل ما بيعبي صديد اروح كاتبة بوست افرغ فيه، بس لما بافتح الجرح باقعد شوية تعبانة، استنى بس لما يربي مدة تاني وابقى اكمل
قبل الثورة كنت كل ما اقف في دور عالي او اشوف عمارة دورها عالي اتخيل نفسي بانط منها، مش رغبة في الانتحار، رغبة في الطيران.. لما باتخيل نفسي باطير من فوق العمارة باحس اني حرة... انا مش باشبع حرية ابدا، كل ما اشرب حرية اعطش تاني، واي تضييق على حريتي بيحسسني اني بادبل كده، واي تضييق على حرية غيري بيخليني مخنوقة وعايزة اموت برضه، باحس اني مش قادرة اتنفس
بعد الثورة، خصوصا ايام الاعتصامات لما كنت بامشي في الميدان كأنه صالة بيتنا، ما بقتش فكرة النط من فوق الادوار العالية بتيجي في بالي خالص
مع كل المقاتل اللي حصلت كل شهر على مدى سنة ونص، ما حستش ولا لحظة اني عايزة انط من دور عالي، ولا حسيت اني مخنوقة وحد سالب حريتي
كانت بتجيلي رغبة ان رصاصة تخش بين حواجبي عشان روحي تطير برة جسمي واعرف احارب واتحول لقوة خارقة تحوش الرصاص والخرطوش عن العيال وتضرب الجيش والشرطة وترجع الرصاص اللي بيضربوه عليهم
:D
اتفاجئت بنفسي امبارح باتخيل نفسي بانط من فوق الكوبري، والنهاردة فتحت عينيا الصبح على خيال اني بانط من شباك الاودة.. وحاسة اني عايزة اتنفس.. مش عارفة اتنفس
مش عارفة اتنفس
وحاسة اني عايزة اموت، مش عشان احارب وابقى قوة خارقة، عشان اطير... هي الحالة دي غالبا حتزيد لما الدستور الجديد يتعمل.. صح؟
طب انا حاتنفس ازاي لما الدستور الجديد ده يتصوت عليه بنعم عشان المعاتيه اللي بيصوتوا عايزين يخشوا الجنة؟ 
الواحد يصلي عشان يخش الجنة.. يصوم عشان يخش الجنة.. يحج عشان يخش الجنة.. يتصدق عشان يخش الجنة.. يجاهد عشان يخش الجنة.. انما يصوت في الانتخابات والاستفتاءات عشان يخش الجنة؟ يخنق على غيره ويأييد حريته عشان يخش الجنة؟ يرخم على ميتين ام الناس عشان يخش الجنة؟ 
دي جنة ايه دي؟

5 comments:

fazlakawy said...

برافو يا نواره ...روعه الاسلوب حين تمتزج بالسخريه من النفس قبل السخريه من الاخرين وعليها رشه بهارات ذكاء خارق يطلعلنا في الاخر نواره الثوره احمد فؤاد نجم؟..تحياتي ليكي

SalamaCast Salama said...

أسلوب الروافض المعاتيه ده ما ينفعش خلاص يا أخت نوارة!.. الناس فهمت ولائك الحقيقي ومالهاش لازمة البوستات المخابراتية الفارغة دي

كلمة السر: يا رب نصرك
ن.منصور

زيارة الأضرحة والكلام ده هو إللي جايب لنا التخلف

SalamaCast Salama said...

أسلوب الروافض المعاتيه ده ما ينفعش خلاص يا أخت نوارة!.. الناس فهمت ولائك الحقيقي ومالهاش لازمة البوستات المخابراتية الفارغة دي

كلمة السر: يا رب نصرك
ن.منصور

زيارة الأضرحة والكلام ده هو إللي جايب لنا التخلف

محمد قنديل said...

تنظيم أنصار بيت المقدس في سيناء سلفية جهادية و بيعملوا عمليات ضد إسرائيل و هما اللي نسفوا خط الغاز 14 مرة و هاجموا إيلات 3 مرات على الأقل غير بعض هجمات على دوريات حدودية إسرائيلية

فافى said...

الواحد يصلي عشان يخش الجنة.. يصوم عشان يخش الجنة.. يحج عشان يخش الجنة.. يتصدق عشان يخش الجنة.. يجاهد عشان يخش الجنة.. انما يصوت في الانتخابات والاستفتاءات عشان يخش الجنة؟ يخنق على غيره ويأييد حريته عشان يخش الجنة؟ يرخم على ميتين ام الناس عشان يخش الجنة؟
دي جنة ايه دي؟