Wednesday, 7 July 2010

ما تنسوش معادنا بكرة في مركز الدراسات الاشتراكية الساعة سبعة

بكرة ان شاء الله، الخميس 8 يوليو، حتتكلم الدكتورة رضوى عاشور والدكتور اشرف بيومي والدكتورة سهير مرسي عن لجنة الدفاع عن الثقافة القومية
وانا رايحة ان شاء الله الساعة سبعة
تعالوا بقى على الاقل نشوف بعض :))
العنوان 7 شارع مراد الجيزة

10 comments:

Ayman said...

الثبات على المبدأ من أروع مصاديق الاخلاص لان الانسان الذي يقتنع بان موقفه هو موقف حق عليه بعد ذلك ان يبرهن على صدقه واخلاصه بأن يثبت على الموقف حتى لو انقلب كل اهل الأرض عليه

تحية اجلال واكبار لهؤلاء الشرفاء الذين لم يضعفوا امام اغراءات الشهرة والمال ولم يخافوا التشهير والملاحقة في سبيل الثبات على الحق ومقاومة الظلم

ليس المفروض ممن يثبت على الحق ان ينتظر نتيجة لعمله، ولا ان ينتظر المكافأة فهو لم يثبت على الحق من اجل ذلك بل لأنه الحق والحق أحق أن يتبع

شكرا يا نوارة على تسليط الضوء على هؤلاء الشرفاء المنسيين فهو يضربون المثل لنا ويقولون ان ثمة شرفاء في هذا البلد المنكوب

مواطن مصري said...

و الندوة دي هيبقي فيها حاجات ساقعة ولا نضرب المشوار و منلاقيش حاجات ساقعة :)

المهدى said...

الثبات يانوارة الإنتصار الثبات ثبتك الله ... وبرضه ميصعبش عليك غالى . أتمنى أن لا تكونى قرأتى مقالة إبراهيم عيسى النهاردة

جبهة التهييس الشعبية said...

بتاعة الغموض البناء؟ :))
انا باحب ابراهيم عيسى بصرف النظر عن اي حاجة

المهدى said...

معرفش جبتى منين الغموض البناء دى من كل كلامه الفارغ اللى كتبه فى مقالة بعنوان البرادعى فى العلن وفى غير العلن إلا لو كانت مصيبة تانية
المهم أنا عارف إنك بتحبيه ... وعشان كدة بقولك اثبتى الثبات هو عنوان كل اللى جاى واضح إنها قربت قوى

المهدى said...

قفشتها ده الصنف كان عالى قوى لتكونش دى حتة ممتاز القط على محمد على ابراهيم
يكونش ناوى ينونو المنيل
أمال لو ركب البعيد حيقول عليه ايه
نوارة النخبة المصرية تفسد العفريت
سافلة .. سافلة
أظن ممكن يبقى واضح إزاى ظباط جيش من صغار السن والخبرة ومتواضعى الأصل والحال ( كانوا عايزين يأجلوا الثورة لحد ما يقبضوا مرتب شهر 7 ) يصلوا إلى الحكم فى مجتمع محافظ طبقى .. أكيد ماكانوش يحلموا بيها
لكن لازم نقول برضه إن الرئيس جمال عبد الناصر كان عظيما على الأقل
عاش ومات وسطنا .. على طبعنا ثابت
الفاتحة أمانة لروح أخر من أحس بالشعب المصرى .. ولم يتمتع بأى غموض بناء

ola said...

سى.إن.إن" تجبر صحفية على الاستقالة بعد مدحها فضل الله


http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=251119

utopia said...

المهدى:
اعتقد نوارة تقصد بالغموض البناء كلام ابراهيم عيسى عن غموض البرادعى وعدم وضوح خططه وممكن كمان يكون قصد ابراهيم توصيل رسالة للبرادعى ان الامريكان مش هايساندوه وانهم مساندين للنظام
عموما بلاش نخون الراجل انا معاك ان النخبة كلها زى الزفت ومافيش منهم رجا
بس ده لاننا شوفنا منهم كتيير وفضايحهم اكتر-ممكن يكون الامريكان هما اللى بيحاولوا يبقى لهم موطىء قدم معاه لانهم اولا عارفين كويس ان النظام مكروه وهايسقط هايسقط ومش من مصلحتهم يقعوا معاه فقط ممكن يضغطوا عليه لاخذ تنازلات اكثر وبرضه هايبيعوه
والامريكان ممكن يرضوا بالبرادعى لانه فكره ومبادئه لا تجعله يفكر فى العداء لاسرائيل ولا امريكا وده كفاية احسن لهم منقيام ثورة مثل الثورة الاسلامية لا يعلموا توجهاتها
ورغم كل شىء انا لا اؤيد افكار البرادعى ولكن لا اخونه
فلننتظر دليلا على عمالته ولا تنسى انه لايجد مساندة من النخبة الوسخة
ولا يجد بديلا غير مساعدة دولية له بعد جمع عدد معقول من التوقيعات
وهذا لا اؤيده لانه لا يضع الشعب فى حسابه الا فى جمع التوقيعات وكانه يصم الشعب انه كله بصمجية واخرهم يمضوا
ان غدا لناظره قريب

hacer4488 said...

فكرة جميلة

حـنــّا السكران said...

مقال جميل

http://www.al-akhbar.com/ar/node/197240