Saturday, 3 July 2010

سينا يا ناس

يا ددعان فيه ايه يا ددعان
هي مش سينا دي اللي تقريبا نص مصر ماتت عشانها؟ مالكم يا شباب مصر؟ الناس طالع تلاتين اللي خلفوهم وهم مش وش اهانة معلش بدون حساسية يعني ولا زعل ماهماش زينا احنا يعني بدون ذكر اسماء
حتحصل كارثة، امن الدولة حط ايده في الكوبس، دي ناس عندها كرااااااااااااااااااااامة
وعندهم مطالب مشروعة، احمد رجب راح سينا وحضر المؤتمر بتاعهم وهم لهم سبع مطالب اقل ما يقال عنها انها انسانية يا جدعان عيب يا جدعان
1- الافراج عن المعتقلين، ومن ضمنهم مسعد ابو فجر
2- وان الجيش هو اللي يتعامل معاهم مش الشرطة عشان الشرطة بهايم وما يعرفوش يعاملوا الناس اللي بتحترم نفسها وعندها كرامة
3- وان الدولة تنمي القرى بتاعتهم
4- وان شباب سينا يبقى له فرص عمل زيه زي بقية البشر ويتعاملوا زي الناس
5- ويلغوا الاحكام الغيابية ضد الناس
6- ومحاكمة ظباط الشرطة اللي قتلوا سيناوية
7- والسماح لهم بتملك اراضي
اخصصصصصصصصصصصص
اخص اخص اخص اخص اتفو عليكم وعلى اشكالكم يا بعدا يا واطيين.. دي مطالب الناس تطلبها منكوا يا عالم يا رمم يا جرابيع؟ هم بيطلبوا ايه؟ بيطلبوا ايه؟ بيطلبوا انهم يتعاملوا كأنهم بني ادمين
صحيح الندل لما يحتكم يقدر ولا يعفيش
طب احنا ايه؟ حنقف نتفرج على الناس وللا ايه؟ مافيش ام وقفة احتجازية على سلم النقابة بخمسين واحد؟ الناس في سينا عمالين يقولوا لما واحد بيتقتل من التعذيب في اي محافظة تانية بتقلبوا الدنيا واحنا بنتقتل هنا ونسوانا بتتاخد سبايا ولا كأننا بني ادمين
بصراحة اتفو علينا احنا كمان

13 comments:

Al said...

من مآسي هذا الزمان اننا كنا (نحن العرب ) نقول لانفسنا .. لو لم اكن فلسطينيا او سوريا او اردنيا او سعوديا لتمنيت ان اكون مصريا .. ثم جاء هذا الزمان ليقول المصري لنفسه .. لو لم اكن مصريا لتمنيت ان اكون صوماليا .. أو من الجزر القمريه .. وكنا في زمان الستينات عندما نرى مصريا يسير في الشارع نتبعه لكي نتبرك بدشداشته الصعيدية ونتلمس عمامته النظيفه .. وكان المصري عنوانا لنظافة اليد واللسان والفكر النير حتى وان كان جاهلا .. ثم جاء هذا الزمان الرمادي فالصق بالمصري تهم النصب والاحتيال والفهلوة لكي يأكل ويطعم من وراءه .. في ذلك الزمان كان المصري يعمل في دول الخليج وبعض الدول العربية سيدا في مهنة محترمة لانه الوحيد الذي كان يحمل العلم في صدره .. وكنت لا تجد عمارة تقام او جسرا يبنى او مشروعا ضخما يعمر دون ان يكون للمصري يد في بنائه واقامته .. ثم جاء هذا الزمان فاذا بالمصري يعمل في احط الاعمال التي يأنف اهل البلد العمل فيها .. ما الذي غير الاحوال الى ما آلت اليه ..

جبهة التهييس الشعبية said...

هو فيه حاجة يابني بتفضل على حالها؟

سمع هوص (Abo 3li) said...

الشرطة فعلا بهايم...

MR.PRESIDENT said...

معلش يا جبهة التهيس كعادتي معترض وطالع فيها
1- رغم حقارة بعض الشرطة .. لكن القانون حتي الظالم يمشي علي الكل .
2- ثانيا هما المدن لاقيه شغل عشان يطالبوا بالشغل .
3- لو واحد عنده حكم مثل بالسجن بسرقة حكم غيابي أو ايا كان لان مليش في القانون قوي ازاي يسيبهوا
4- رابعا انا معاكي ياريت الحكومة تخلي عند اهلها دم .. وتوفر للجميع حياة كريمة .. وتحياتي .

مواطن مصري said...

متتعبيش نفسك مش هيحصل حاجة


بكرة واحة سيوة هضيع و احنا قاعدين

Aymn said...

كلها مطالب عادلة جداً ما عدا مطلبين
بصراحة ملهمش يتكلموا فيهم :
2 : إزاي يعني الجيش مش الشرطة هما مش مصريين زينا زيهم ولا الإخوة أفغان و جايين سياحة ؟
4 : و إفرض واحد قتل و هرب العيب مش في الأحكام الغيابية العيب في الحكومة اللي بتستخدمها على مزاجها

و بعدين هي الدولة بتنمي قرى من إمتى ييجوا يشوفوا الصعيد عامل إيه

مواطن مصري said...

صناعة الفرعون http://stories-from-my-life.blogspot.com/2010/07/blog-post.html


مستني رائيك فية رداً على دراويش البرادعي و نور و حمدين و الي في الحزب اياة

جبهة التهييس الشعبية said...

طول عمرهم الجيش هو اللي بيتعامل معاهم مش الشرطة

وهم مرتاحين في المعاملة مع الجيش لان الجيش كان بيحترم ادميتهم وعارف تقاليدهم واعرافهم وبيعاملهم المعاملة المناسبة ليهم

من ساعة ما بعتوا لهم الشرطة وهم بيتهانوا والشرطة ما بيفهموش
ما بيفهموووووووووش

ما بيفهمووووووووووووووووووووش

نعمل فيهم ايه طيب؟

نفهمهم ازاي يعني؟

اعتراض البعض ان ايه يعني هم زيهم زينا

لا بقى بصراحة
هم مش زيهم زينا، هم امن قومي وفي وش المدفع وبيتعرضوا لمغريات كتير والمفروض فعلا ان المدن الحدودية لها وضع خاص واهلها لهم وضع خاص في كل حتة في العالم مش بس عندنا

خصوصا لما يبقى على حدودنا اسرائيل

زي ما بيدوا القاضي كده فلوس كتير عشان ما ياخدش رشوة

اهالي المدن الحدودية بيتعاملوا معاملة خاصة عشان هم اللي في وش المدفع واي حاجة حتحصل على الحدود هم اللي بيدفعوا تمنها

مش فاهمه said...

اتفوه علينا الف مرة

قهوة كتكوت said...

للى بيقول على اهل سينا خاينين ومجرمين
دول رفضوا تدويل سينا اثناء الاحتلال
يعنى المفروض يبقوا على راسن\ا من فوق
ومش مشكلتهم انهم عرفوا يجمعوا نفسهم علشان يطالبوا بحقهم
بذمتكوا ودينكوا مش مطالبهم دى هى هى مطالبنا ؟؟

طنطـــا واى said...

تصدقى انك عاملة زى القرع وبتمدى لبرة ؟؟؟ سيتا اية يا هندزة ؟؟؟؟ يعنى دى مش برضة تنفع مطالب اللى فى طنطا وفى المنصورة وفى روض الفرج ؟؟؟

طيب بتوع سينا يحمدوا ربنا انهم طالع تلاتين ... زى ما بتقولى

فى طنطا طالع متين وخمسين ..... دة غير الضريبة اللى على الطلعان من الغالى

Ayman said...

المتابع لاوضاع بلدنا المنكوبة يلاحظ ضعفا شديدا في الدولة والنظام في بلد حكمه مركزي من الاف السنين

بلدنا مرت تاريخيا بفترات ضعف شديدة كان الحال يصل بنا ان نكون محتلين من الدول المجاورة او من مستعمرين من امبراطوريات بعيدة
كما مرت علينا فترات ازدهار وقد بلغت بلادنا من القوة للدرجة التي وصلت فيها لمنابع النيل جنوبا وصارت جزءا من الدولة

أما الان فلا اظن ان هذا الضعف الحالي قد سبق ووصلنا اليه من قبل فنحن للاسف جمعنا كل عوامل الضعف والتفكك المعروفة وتفوقنا فيها

فالنظام فاسد وغبي وليس له اي رؤية ومقدرات القوة عندنا تضعف امامه على كافة المستويات دون حتى ان يلاحظ بل يتصور العكس
والشعب ضعيف وفقير وتم تجهيله وتسطيحه لأقصى درجة واصبح لا يشغل باله إلا اتفه الامور

لم يعد هناك اي قانون يحكم حتى لو كانه قانونا ظالما وصارت الغلبة للقوي

هذه العوامل وغيرها لو اجتمعت في امة لانهارت تماما وتفككت ولم يعد لها وجود
ورأيي ان سبب التماسك الظاهري لمجمعنا هو المناعة الذاتية المكتسبة من الاف السنين والامل ان تزول بعض عوامل الضعف لتسمح ببروز بعض مقومات القوة التي يمكن البناء عليها فيما بعد لاعادة الحياة لبلدنا وهذا بودره كرهون بوعي واخلاص وتحرك طبقة من الشعب تسعى لانقاذ الامة من الانهيار التام

سواح في ملك الله-شاب مصري said...

بتستغربوا علي ايه اسرائيل عايزانانتعود علي المشهد ده زي متعودناعلي مشهد الدماء اللي بتستباح والاطفال اللي بتقتل علي ايد اليهوووود بقي طفل عندوا شهر في حرب غزه مضروب طلقه وميت واحنا فين احنا خلاص بقينا جبلات مبنحسش زي الاموات في البرزخ بنتفرج علي اللي بيحصل والنتيجه لاشئ