Wednesday, 3 December 2008

تحليل دي ان ايه في جريمة قتل على 200 جنيه وموبايل

ماهو يا انا مجنونة يا انا مجنونة، مش معقولة كل الناس دي مجنونة وانا اللي عاقلة، اكيد الغلط فيا
النهاردة المخرج احمد عاطف قال لي قريتي تفاصيل القبض على الحداد المسلح اللي مفروض انه قتل بنت ليلى غفران؟ مافيش حبكة...مين السيناريست الفاشل اللي كتب لهم الكلام ده؟
مخرج بقى ونظرته للدنيا على انها فيلم سينما
بس ده فيلم سينما؟ ده ولا فيلم وش اجرام بتاع محمد هنيدي
حد يقنعني بملابسات الجريمة الكوميدية دي! حاولت افسر الموضوع واقول احنا دمنا خفيف وحيث كده فيبقى اكيد الجرايم اللي بنرتكبها دمها خفيف برضه
بس لقيتها مش راكبة
واحد رايح يسرق حتة مش عارفها ولا محدد هو ح يسرق ايه؟ وواخد معاه تريننج سوت عشان يبدل زي محسن السكري، وواخد سكينة! مش عارفة سكينة ليه وهو حداد؟ ما كان ياخد سنجة وللا اي حاجة ما تستلزمش مجهود كبير في القتل؟ وبعدين عنده ضائقة مالية قام المعفن سرق 200 وموبايل والشقة مليانة تحف وبعدين قتل البنات وغير هدومه وركب ميكروباظ!
طبعا واحد بيعمل جريمة قتل على 200 جنيه اكيد ح يرجع في ميكروباظ لانه مش معاه فلوس التاكسي من ستة اكتوبر لروض الفرج، مالوش واحد صاحبه عنده عربية نص نقل طيب؟ مش عارف يراقب المنطقة شوية؟ مش ممكن القاتل اللي خريج التثقيف الفكري ده
المفروض ما يتعاقبش، ده يودوه مدرسة لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة
الواحد يصحى من النوم كده وياخد بعضه ويتوكل على الله يقلب رزقه في اي حتة ويسرق اللي يطلع له ويقتل اللي يشوفه وهو قاصد وجه كريم، ويركب ميكروباظ ويعملوا له تحليل دي ان ايه وفي اربع ايام يكتشفوا جريمة القتل ومين القاتل من غير كاميرات ولا سحر ولا شعوذة، يعني احنا اجدع من الامارات على راي احمد
حد يديني عقله عشان انا عقلي دورت عليه الظاهر راح يشتي في المريخ
لا وبرضه كاتبين الكي وورد في كل اخبار قضايا القتل: وانهار واعترف
اعترف وفاهمينها
انهار ازاي؟ ده شغل البوليس بقى
العبث بقى ان يكون التلفيقة للواد الغلبان ده مش عشان يتستروا على ابن راجل كبير ولا حاجة
بس عشان عايزين يثبتوا انهم قبضوا على القاتل بسرعة زي الامارات وانا مش اقل من كاظم انحنى لي انحنيت له
يا اخوانا انا مش عارفة احشر في راسي القصة دي...يا تلاقوا لي طريقة احشر بيها القصة في دماغي يا توفروا لي الكلة 

20 comments:

mado said...

توارة صدر قرار بفصل كريم البحيري

صدر قرار بفصلي وانا في طريقي لاعتصام بالنقابه العامه بشبراكريم البحيرى

مواطن مصرى نايم said...

المفتش كرومبو ورا الموضوع ده
اكيد
او هو اللى ساعدهم فالقبض عليه
و الله دا كرومبو اجدع منهم على الاقل بيدى تفسير للجريمة

Zeinobia said...

تصدفى برضه الموضوع مش عارفة اصدقه برضه
هى المشكلة مشكلة ثفة بينا و بين الامن
سجل البوليس مليان بلاوى و على سبيل المثال مجزرة بنى مزار

عمرو said...

أكيد الواد ده قريب محمد عبيط القريه سفاح بنى مزار اللى أنهار و أعترف برضو بقتل عشره فى ساعتين و مثل الجريمه قدام كاميرات التلفيزيون و أتعرضت على الناس و بعدين المحكمه طلعته براءه هههههه
و النبى اللى أختشوا ماتوا بصحيح

Bella said...

وانا كمان الموضوع مش داخل ذمتي بتلاتة تعريفة وحاسة ان فيه حلقة مفقودة
كل المصادر اللى طلعت اتكلمت قال كلام مناقض لبعضه

اللى يقول استخبي فوق الشجرة لمدة خمس ساعات
واللى يقول قعد تحت الشجرة اربع ساعات
وفيه ست جارة القتيلة قالت ان الشجرة شجرة موز ويستحيل حد يقعد عليها

يعني كلام متناقض ومالوش ملامح

باين المؤلف بتاعهم خايب قوي فعلا

فيه حاجة مش طبيعية في الموضوع

والافظع اننا مابقيناش نصدقهم لما يقولوا اي حاجة

حسن على said...

المثل يقول:" كدب مساوى..ولاصدق مبعزق" فما بالك واحنا متعودين من الداخلية على"الكدب المبعزق" دائما؟؟؟

Nemo said...

مش كانت اتقتلت فى دبى عشان يقولوا مين اللى قتلها علطول
آدى أخرة اللى يعيش فى مصر فى الوضع ده

ahmed said...

يا نوارة
والد واحدة من الضحايا كان فى البيت بيتك امبارح و قال انه خال الضحية لواء شرطة اتصل بوالدها اول ما وصل من السعودية و قاله تعالى على الشقة اللى حصلت فيها الجريمة
و خالها قال انه لقى العتله اللى القاتل فتح بيها الشباك و ان الشرطة نسيت تحرزها
واخده بالك انتى
و قال ان الراجل كان لابس طقمين هدوم فوق بعض و دلوقتى التقرير بيقول انه قلع التى شيرت
و دلوقتى القاتل خارج من بيتهم عشان يسرق و واخد معاه عتله يشترى سكينة ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هو بيتهم فيه عتله و مافيهوش سكاكين؟

سبهللة said...

لأ الاسهل اننا نوفر لك الكلة

سبهللة said...

انا مش صعبان عليا غير الواد واهله وحتى لو هو اللى عمل العملة السودة دى انا شفت اهله امبارح مع محمود سعد حالهم يصعب على الكافر
ماما لما شافتهم قالتى يا عينى السكينة سارقاهم ومش فاهمين ان ابنهم ضاع خلاص

كلاكيت تانى وتانى said...

عزيزتى
اشكرك والمحبة متبادلة بس لية العربى العنجليزى دة
هههههههه
المشكلة فجريمة القتل دى انها بسيطة جدا بصورة يصعب تصديقها حداد شاربلة سيجارة بانجو دخل يسرق بيت وقتل ضحيتين عادى لغاية هنا المشكلة فشئ غريب جدا كثرة الطعنات لييييييييية
ماهو القتل قتل والضحيتين ضعاف وطعنة واحدة كفاية
الشئ التانى لييية قطع اللسان شئ همجى وغريب
ثالثا حجم الحداد ضعيف وجسمة فنفس جسم البنتين
ثالثا البنتين مصوتوش لية وصرخوا
انا بتابع الان تصوير الجريمة حتى البوليس شكلة من كتر ما بيطلب من الحداد تفاصيل مش مصدق
تعرفى بتفكرنى بروايات اجائا كريستى القاتل اهيف وابعد ما يكون عن الحقيقة
على رأى والدتى يا اما احنا اللى تعودنا على نظرية المؤامرة من كتر المؤامرات فبلدنا يا أما الناس من كتر ضغوطها بقت متوحشة بصورة لا يمكن تصورها
ولا حول ولا قوة الا بالله
وبعدين يا ست الكل هوة فية اية فالبلد مفهوم ولا متركب صح
جت على دى بسسس
تحياتى

كلاكيت تانى وتانى said...

شفتى يانوارة حديث ليلى غفران فى تسعين دقيقة هى كمان مش مصدقة السيناريو السخيف دة الله اعلم
تحياتى

لولا said...

ممكن كله ليا كمان ؟؟


على الرغم أن مخي مش عارف طريق المريخ

بس شكله راكن وبيشرب شاي ع القهوة

وكل ما اكلمه وأقله يا عم قوم شوف شغلك .. يتف ف وشي...ما تعرفوش بيتف عليا لييه؟؟؟

Abdou Basha said...

لأ ودفع كمان 50 جنيه للمبكروباص!!
:))

هوندا said...

اليوم السابع كان قال ان القاتل ركب تاكسى ب50 جنيه والسواق تاع التاكس قال كده

:D

دى حاجة تفقع اكتر لان الصافى

150

:]

سيرة شعنون said...

تحياتى البيضاء
هذا الشخص هو القاتل الحقيقى وهو معترف دون إجبار المشكلة تكمن فى أن هناك عدم تصديق لبشاعة الحادث وللتغطية الأعلامية الكبيرة لا أكثر

جبهة التهييس الشعبية said...

لا ثانية واحدة

طيب يا استاذ سيرة شعنون
حضرتك عرفت منين بالتأكيد انه القاتل الحقيقي اذا كان لسة القضية والتحقيقات شغالة

والاهم بقى يعني ايه دون اجبار؟ هو فيه حاجة في البلد دي دون اجبار؟
ازاي يعني حداد ح يقع في ايدين ظباط شرطة بيحققوا في جريمة قتل ومش ح ينضرب لما يتعدم العافية

حد يديني عقله
دي احد الطقوس الكلاسيكية للتعامل مع المتهمين خصوصا لو غلابة
اكيد هشام طلعت ما انضربش لما اتقبض عليه
عشان بنا مش حداد

doaa said...

ودفع 50 جنيه للميكروباص واخدة بالك
وبعدين لو عايز يسرق محروق دمه قوي من البنات كده ليه ؟ ايه الوحشية ده ؟
ده زي ما يكون حافظ السيناريو بالعافية
وخايف يتلخبط ,, وأغرب حاجة في الآخر وهو بيركب العربية بيضحك فرحان وكده
لا حول ولا قوة إلا بالله
ربنا يلطف بينا

سقراط said...

هى فعلا حاجة تحير بس يمكن الموبايل غالى شوية فيستاهل

jazzylife said...

لما جابو القاتل في البيت بيتك وقالوا البوء ده حسيت اني بتفرج علي فيلم (واحد من الناس)

بس للاسف مفيش كريم عبد العزيز