Saturday, 29 August 2009

حكمة اليوم الثامن

لو الواحد عرف يحط نفسه مكان اللي "بيعطف" عليهم مشاكل كتير ح تتحل
يعني هو مافيش وسيلة يعلنوا بيها عن الصدقة (والله حتى الجملة نفسها تضحك) غير انهم يهينوا الفقرا والمرضى ويشحتوا عليهم؟
ما الانسان يحس باحساس طفل مريض بيعرض مرضه في التلفزيون عشان يعمل دعاية ويعمل من فقره ومرضه فرجة
لو ده ابن، لا قدر الله، المخرج وللا حتى الدكاترة  والمتبرعين "العطوفين" كانوا عرضوهم كده؟
لو "المحسنين" لطشت معاهم ولبسوا مقطع زي الواد اللي بنشوفه في "اعلان الصدقة" كانوا رضيوا على نفسهم يطلعوا في التلفزيون بالمنظر ده؟
تفيد بايه هدومك المستعملة بعد ما تقلع الناس من كرامتهم؟
هو العيل اللي جايبينه في اعلان الصدقة ده بجد وللا ممثل؟ اصل شكله عنده انيميا فعلا

20 comments:

عمرو امام said...

اولا كل سنة وحضرتك طيبة
ثانيا انتى لية عاوزة تقطعى السبوبة الى الناس بتعملها فى رمضان دة بالنسبة ليهم موسم
والله والله دية فضيحة عاوزين يسواء سمعتنا لحد فين
ما الى عاوز يساعد ويعمل خير ميؤوح يعملة من سكات دا حتى يبقى عند ربنا سوابة اكعظم
لاكن ازاى منبقاش مصر ام الدنيا
غير لما نقطع فى بعض قدام الخلق ونشحت على ولادنا
وبعدين يا استاذة نوارة وهو انتى لية مش عاوزة تشرفينى فى مدونتى
على العموم انا هبقى سعيد براءيك جدا

ومعلومة كمان
كان ولدك اطلق علية من 10 سنين فى مهرجان سعد الدين وهبى المسرحى
امير شعراء الرفض الجديد
فيهمنى راءيك انتى كمان
مع تحياتى

soreal said...

ok
granted, you wont know there is a problem until you are somehow told that there is one and that ppl need help..

but i totally agree with you..
the culture of shock and awe, as if ppl wont help unless they are shocked and awed
the culture of exhibitionism has nothing to do with helping the poor as much as pumping the ego of those who paid for the ad to look/sound like that, and those who like to say i support the cause in the ad , and hence am a good person..

this attitude if foreign to us... but absolutely normal in the west... copy cat arabs are trying void out thawabs and ruin even our afterlife

البنفسج الحزين said...

اولاانا مبسوطه عشان انا اول تعليق /ثانيا معاكي حق في موضوع اهانه الفقرا في الاعلانات دي ولو اني اظن ان الاطفال اللي بييجوا في اعلانات التبرع بالهدوم واعلانات بنك الطعام دول ممثلين (شكلهم كده)اما بقا الاعلان اللي بيعجبني بجد هي فكرة اعلانات مستشفي سرطان الاطفال انا مش باشوف فيها اي اهانه للاطفال المرضي دول بيبقوا معززين مكرمين وبيجيبولهم ضيف مشهور او فنان يتصور وهو بيلعب معاهم وبيقول تعليقه ع اللي شافه في المستشفي ومن خلال كده بيعمل دعوة محترمه للناس ييجوا يتبرعوا. بجد اعلان محترم.

البنفسج الحزين said...

اولا بيتهيألي الاطفال والناس الفقرا اللي بييجوا في اعلانات التبرع بالملابس و اعلانات بنك الطعام دول ممثلين مش حقيقين اما الاعلان اللي بيعجبني بجد هو اعلان مستشفي سرطان الاطفال لاني مش باشوف فيه اي اهانه للاطفال المرضي بالعكس دول بيجيبولهم ضيوف مشهورين وفنانين يتصورواوهما بيلعبوا معاهم ومن خلال زيارتهم للمستشفي بيقولوا تعليقهم علي الانجاز اللي فيها وبيدعوا الناسل للتبرع ودي فكرة محترمه جدا للاعلان من غير ما يجرحوا الاطفال المرضي.

البنفسج الحزين said...

اولا بيتهيألي الاطفال والناس الفقرا اللي بييجوا في اعلانات التبرع بالملابس و اعلانات بنك الطعام دول ممثلين مش حقيقين اما الاعلان اللي بيعجبني بجد هو اعلان مستشفي سرطان الاطفال لاني مش باشوف فيه اي اهانه للاطفال المرضي بالعكس دول بيجيبولهم ضيوف مشهورين وفنانين يتصوروا وهما بيلعبوا معاهم ومن خلال زيارتهم للمستشفي بيقولوا تعليقهم علي الانجاز اللي فيها وبيدعوا الناس للتبرع ودي فكرة محترمه جدا للاعلان من غير ما يجرحوا الاطفال المرضي.

ضكتور جدا said...

نعم نعم
جزاكم الله خيرا
حكمة جميلة
وبيأكدها عمرو خالد في قصص القرآن
تحياتي

بدراوى said...

اعتقد انه ممثل
مش قصدك اعلان الكسوة
بتاع جمعية رسالة
؟!

أحــوال الهـوي said...

انها نفس طريقه الشحاتين المحترفين
استخدام الاطفال و العاهات

و قريحة المخرج لم تجد غير الاسلوب الرخيص للدعاية

بصراحة ساعات كيييير باشك ان الدعايه فيه مكسب من وراها غير منفعة الفقراء

من كترة الاعلانات والا التكلفه و الاذاعة برضه مجانا و تبرع

انت شخصيه لماحه

تحياتي

TAFATEFO said...

مين قال اهانة للمعوز

مش اهانة للمعوز انه محتاج مساعدة ولا انه مش لاقي الأكل أو العلاج أو الملبس أو المسكن

دي إهانة للي مساعدوهوش وكفوه شر السؤال .. وإهانة للي مبيتحركوش إلا بإعلان صادم

تتفهم صح؟؟ سؤالي مش إهانة لي .. ده إهانة ليك انك شايفني وعارف مكاني وأحوجتني للسؤال

دي "حس على دمك بقى" اللي بتتقال في بعض الأحيان

TAFATEFO said...

دي زي مرضى السرطان .. المرض مش مهين ليهم .. الحاجه للدعم والتعاطف مش مهينه ليهم

منبقاش زي المتخلف الحمار الغبي البهيم الكلب الحيوان الزباله الرمه الواطي اللي اسمه مفيد فوزي .. اللي زعق في الناس وقاللهم ه برنامج حوار .. برنامجي مش شحاته .. محدش يشحت فيه

ده ابن ستين كلب حمار مبيفهمش

دول بيقولوا احنا مستحقين للمساعدة .. وحقنا عليكم انكم تساعدونا .. وحالنا مفيهوش إهانة لينا ولا إهدار لكرامتنا .. حالنا إختبار لإنسانيتكم

ربنا خلق ده وده .. خلق الفقير علشان الغني يأدي حق الفقير .. مخلقش الفقير فقير علشان غضبان عليه

جبهة التهييس الشعبية said...

لو تقبلها على نفسك اقبلها على غيرك
تخيل للحظة لا قدر الله انها لطشت معاك واحتاجت
ترضى تطلع عيالك في التلفزيون
والمرض عورة ماحدش يطلع عليه
مش محتاجين نشحت على الاطفال عشان الناس تعرف ان مرض سرطان الاطفال ابتلاء شديد
طول عمر اللي معاه بيدي اللي ممعاهوش خصوصا هنا في مصر، امال انت فاكر البلد دي ما خلصتش لسة ازاي؟ عشان الناس شايلة بعض


والمستشفيات الخيرية اللي اتبنت بالتبرعات كتير مش لازم يحطوا صورة واحد عيان عشان يستدروا عطف الناس
فيه فرق بين مجتمع بينمي احساس المواطن بالواجب ناحية مجتمعه
وفرق بين مجتمع بينمي ثقافة الشحاتة

ثم ان المناظر دي بعد شوية الناس بتعتادها ولما الناس تعتاد المنظر ده قلبهم ح يقسى
الشحاتة بتقسي القلوب مش بتحننها

جبهة التهييس الشعبية said...

the culture of exhibitionism has nothing to do with helping the poor as much as pumping the ego of those who paid for the ad to look/sound like that, and those who like to say i support the cause in the ad , and hence am a good person..


ابصم بالعشرة على الكلام ده

أبو أمك said...

بصراحة مش متابع الإعلانات من زمان
هما بطلوا المزز في الإعلانات خلاص ؟

TAFATEFO said...

بينمي إحساس المواطن بالواجب تجاه مجتمعه.

عندك حق .. في فرق بين مجتمع بينمي إحساس المواطن بالواجب تجاه مجتمعه .. ومجتمع الموضوع عنده أعمق من كده .. ناس بتموت في مستشفيات قليلة الإمكانيات .. وناس مش لاقية تاكل .. وأطفال بتموت قدام أهاليها علشان حيوانات باعوهم وسرطنوهم وجوعوهم وشردوهم وأهدرولهم كل كرامة

السعودية (لو تعرفي) في مستشفى سرطان الأطفال بتاعتهم كان إعلانهم حاجه تانية .. بنوته زي القمر مالية حياة أبوها لعب وتنطيط .. وجالها سرطان .. وراحت المستشفى .. وبتنشد لأبوها نشيد رائع اسمه "أبتاه" بتنهيه بالأبيات دي

أبكيت حين رأيتني بعد البهاء اصفر لوني .. ورأيت فقرك حائلا بين الدوا الغالي وبيني .. سامحت فقرك ماله ذنب علي ولا تجني .. ولعل قلبا طيبا يدري بآلامي وحزني .. ويمد كفا ابيضا ليزيح هذا الداء عني

النشيد ده بيوجع .. بيوجع بصورة صعبة .. بس مش عارف .. ده ينفع في مجتمع فيه الدولة بتكفل العلاج والمأكل والسكن لمواطنيها زي السعودية .. يخاطبوا العاطفة .. لكن في مجتمعنا كل حاجه قائمة على المجهود الأهلي اللي هما ناس دخلهم محدود .. اللي اتبرعوا لمستشفى السرطان من محدودي الدخل مش الأغنيا .. في مجتمع زي مجتمعنا .. أعتقد ان فكرة انك توري الناس اللي بتعاني معاناة غيرهم اللي أكتر منهم ممكن تكون طريق للتبرع

هحاول أجيبلك لنك للفيديو

TAFATEFO said...

اللي أقصده .. ان تنمية إحساس المواطن بالواجب تجاه مجتمعه ده عن طريق مشاركة المجتمع ككل في مشروع أو اتنين أو حتى تلاته .. في دولة بتقوم فيها الدولة بالدور المنوط بيها

وفيه نخاطب عاطفة المجتمع .. ونحثهم على المشاركة في مساعدة المحتاجين

انما في مجتمعنا

مفيهوش دلة بتقوم بدور .. الطعام ليه بنك طعام .. العلاج ليه تبرعوا لأطفال أبو الريش وسرطان الأطفال ومعهد القلب والأورام والدمرداش و و و و و ومشاريع الإسكان ومشاريع كذا وكا واكفل طفل يتيم و و و و و

هنا مش تنمية إحساس بالواجب .. ده هنا مجتمع هو السؤول عن كل شئ في غياب لدور الدولة .. والمجتمع ده بنستحلب منه قروش قليلة ربما تكون فائضة عن حاجته وربما يستقطعها من قوته لمساعدة من هم أولى منه بالقروش دي

الدولة مش بتعالج و بتأكل ولا بتعلم ولا بتلبس

احنا عندنا لكل حاجه مشروع .. المدارس بتتبني بالجهود الاتية وفودافون قالت اتكلموا علشان نطور .. الأكل بيت الطعام وغييييييرهههههههههههها .. الملابس والأكل رسااااااااله .. الأيتام ميت مكان .. المستشفيات إعلانات تبرعات

دي مش روح مشاركة .. دي دولة دورها "تفشّخ" ومواطنين دخلهم على القد المفروض يحاولوا يجبروا على قد ما يقدروا

مهندس حر said...

رمضان إضافة إلى إنه تحول إلى موسم المسلسلات اللى بتنشر السطحية و التخلف العقلى بين الجماهير فهوه برضه موسم الإعلانات اللى تسم البدن و تحرق الأعصاب..

فى السياق العام للإعلانات الرسالة موجهة لطبقة اللصوص اللى واكلين البلد و بتقولهم بلبط فى مارينا و إستكمل وجاهتك الإجتماعية بإنك ترمى عضمة لولاد ستين تيت الجعانين.. و لابد طبعا إن ولاد ال... يكونوا مبهدلين و حالتهم صعبة و يكون الإعلان كله شحاتة و مسكنة عشان تتورم الأنا عند الحرامى و يحس بإنه السيد المتفضل و ولى نعمة الغلابة و المساكين..

نفس الإطار اللى فيه ينظر لرجال الإستحمار على إنهم فاتحين بيوت الناس و كأنهم بيعملوا كده لوجه الله تعالى و مش بياخدوا قدام المرتبات اللى بيرموها لموظفيهم شغل أضعاف قيمة المرتبات دى بخلاف إنهم بينهبوا أضعاف ده كله بالتعاون مع كرتونة البيض الفاسد اللى إسمها الحكومة..

بقولك إيه رمضان كريم و مش طالبة حرقة دم.. إفتحى موضوعات إيمانية أو أى حاجة تكون منفصلة عن أرض الواقع..

حسن على said...

اعلانات جمع التبرعات عموما فى التلفزيون او الصحافة تنقصهااللغة الراقبة الفصيحة المدقق فى الفاظها وصياغتها بحيث لاتأتى بصيغة "عشانا عليك يارب" اوبصيغة تجرح من نطلب لهم التبرع وتدفع المشاهد الى صرف النظر عن هذا الابتذال. اشارك مصطفى رأية فى "مستفيد فورى" (المادة الخام للسماجة العالية التركيز)

احساس لسه حى said...

عارفه اللى عندهم حالة زى الولد ده ومحتاجين كده

خلاص مش بيهمهم منظرهم ايه وشكلهم ايه

اللى بيهمهم انهم يعيشوا مستورين ومش محتاجين

هو فيه ذل اكتر من العيشة اللى عيشنها والحاجه اللى محتاجنها

حسن على said...

حكمة اليوم من عندى: اللى حايعمل حاجة وحشة فى رمضان: ربنا هيخلية فى وسامة مستفيد فورى وخفة دمةونزاهتة المشهورة جدا بل وخبالة وهو يطرح اسئلتة التى لايعرف اجابتها

حسن على said...

حكمة اليوم من عندى: اللى حايعمل حاجة وحشة فى رمضان: ربنا هيخلية فى وسامة مستفيد فورى وخفة دمةونزاهتة المشهورة جدا بل وخبالة وهو يطرح اسئلتة التى لايعرف اجابتها