Monday, 3 August 2009

بمناسبة اللي لا بيفهم ولا بيحس

عوكل عمل فكر فيه وللا حس بايه لما عرف ان سر نجاح فيلم الجزيرة الجملة دي

وللا ما خطرش في باله يفكر او حتى يحس؟
وللا كلهم من اولهم لاخرهم حسوا وللا فكروا في ايه لما شافوا ان الناس متعاطفة مع تاجر مخدرات ضد الحكومة؟
انا باحب منصور... باحبه قوي

18 comments:

Migo Mishmish said...

من النهارده مافييش حكومه ...انا الحكومه
انه البطل الشعبى الذى يعبر عن رغباتنا المكبوته مثل روبن هود الذى ينتقم من الاغنياء ..حتى لو كانت هذه الشخصيه شريرة فنحن نحب جرأتها .ونحب انتقامها من الذين يعكرون حياتنا بقراراتهم الفاشله التى تصب فى صالحهم فقط ...هذه الشخصيه بكل متناقضاتها تجعلك متعاطفا معها ...انت لاتحبها بل يوجد داخلك فى اللاوعى سعاده او كما يقال شماته وهو نوع من الاسقاط...تماما مثل البلطجى الذى يفرض سلطته على منطق ما ولا يستطيع احد ان يفعل معه شيئ ..وتفرح الناس عندما تجد بلطجيا اخر ينتقم منه ..فالناس تحبه حتى ولو كان اسوأ من الذى قبله
تحياتى
ميجووووووو
من مدونه البلكونه

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

ولو ظابط....هيدفنه مطرحه

:))

أسماء - فلسطين للأبد said...

إدع للحكام بالصبر علينا .. يا مواطن

واشكر الله الذى ألهمهم موهبة القمع وإعداد الكمائن

قل : إلهى .. أعطهم مليون عين

أعطهم ألف ذراع

أعطهم موهبة أكبر فى ملء الزنازين وتفريغ الخزائن

رب ساعدهم علينا

فهم اثنان وعشرون شريفا مخلصا حرررررا

وإنا يا إلهى ............ مئتا مليون خائن



شعر : أحمد مطر

أسماء - فلسطين للأبد said...

يا ريت لو فيه حد هاكر يشوفلنا صرفة فى الموقع ده


http://www1.yadvashem.org/yv/ar/index.asp?WT.mc_id=googlearabicsplash&gclid=CJKwhYWaiJwCFc8UzAod9n9azg

ده استعباط رسمى

lastcrazyboys said...

أجــاد السقــا في الدور عمــوما ..وفي هــذا المشهــد خاصةً...ولو اني لا اعترف بقدراته التمثيلية ,,واراها محدودة

منصور الحفني ..الذي يجسد في الفيلم شخصية حقيقية هي " عزت حنفي " هو امتــداد للابطــال الشعبيين الذي استمدوا التعاطف من كونهم الصــوت الذي يصــرخ نيــابة عن النــاس
ضد الجبروت ..والطــاغــوت
===
بالمنــاسبة انا لسة شايف فيلم" دكــان شحاتة" من يومين

فيلم من علامات السينما المصرية التي ستعيش..غمرو عبدالجليل أثبت انه بقى ممثل لهـذه النوعية من الادوار

محمــود حميدة أعــاد اكتشــاف نفســه..أو ان خالد يوسف عرف يخليه يطلع اللي عنده من تاني

dr.lecter said...

كلنا منصور الحفناوي

فليحيا الافيون

dr.lecter said...

زيه زي ادهم الشرقاوي زي روبن هوود زي علي الزيبق

نفس تركيبه الاب الروحي الشهيره القوه السلطه المال النفوذ تخليكي تتحدي النظام كله والمجتمع



فيه نقطه تانيه فلسفيه مالهاش علاقه بالبوست

عملوا دراسه علي الرهائن اللي بيتخطفوا من قبل ارهابين

لقوا ان حوالي 65 بالمائه منهم بيتعلقوا بمختطفينهم ويتعاطفوا معاهم ويمكن يتنازلوا عن حقهم بعد كده

غريبه مش كده؟

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

فاكرة المحامية بتاعة قضية نهى رشدي...وفاكرة موقفك منها

اتفضلي الخبر ده
:))

http://www.copts-united.com/article.php?I=159&A=5841

الصارم الحاسم....يوما هل أكونه said...

في الف ستين داهية...الكدابة اللي هتموت وتتشهر بتاعة قضية نهى رشدي...انا فاكر موقفك منها ساعتها.....وهي عضوة بالمجلس القومي للمرأة...مجايبك يا سوزان مبارك


اهو حد الردة من فوايده انه ماكانش هيخلي اي بني آدم تسول له نفسه انه يتشهر بالطريقة القذرة دي...ويضيع نفسه ويخسر آخرته لانه لا رادع يردعه اما تكون شخصيته زبالة كده...البعض يحتاج ان يرتدع بالعقاب واللي هيكون اهون من عذاب الآخرة عندما يلقى الله وهو كافر بعد ان ازله الشيطان الى هذا الطريق من الشهرة


طبعا اقصد بالعقاب انه هيكون رادع وداع للتفكير الف مرة لأي شخص ان يشتهر بهذه الطريقة فيضيع آخرته ويغضب ربه...وهيقضي على فتنة مثل هذه ان تنتشر

مشكلة المثقفين ان قضية الايمان والاخرة ليست من اولوياتهم..اولوياتهم هي الحرية والفكر في هذه الحياة فقط ولا يفكرون كما يجب في الوقوف امام الله


يمكن لو راجعنا القصة الشهيرة لانتشار الاصنام في مكة والجزيرة العربية-وبطلها عمرو بن لحي- بعد موت نبي الله اسماعيل عليه السلام بفترة هنفهم اكتر واكتر


اللهم احسن ختامنا جميعا ولعلها تعود للصواب يوما وتعرف خطأ ما تفعله بنفسها

مهندس مصري said...

20 مليون مصري مصابون بالاكتئاب.
1200 حالة انتحار سنويا .. 24% منها في القاهرة ، 19.5% في القليوبية.
المركز 57 من بين 60 دولة في تقرير البؤس العالمي من حيث معدلات البؤس والشقاء والتخلف والفقر.
مؤشرات الفقر
48 مليون فقير يعيشون في 1109 مناطق عشوائية - أي 45% من المصريين (تقرير صندوق النقد الدولي للتنمية الزراعية)
2.5 مليون مصري يعيشون في فقر مدقع (تقرير الأمم المتحدة للتنمية الإدارية).
45% من المصريين يعيشون تحت خط الفقر يحصلون على أقل من دولار في اليوم (لجنة الانتاج الزراعي يمجلس الشورى).
41% من إجمالي عدد السكان في مصر فقراء (تقرير التنمية البشرية العربية 2009) (28.6% في لبنان - 30% في سوريا - 59.9% في اليمن).
12 مليون مصري ليس لديهم مأوى منهم 1.5 مليون يعيشون في المقابر (الجهازا لمركزي للتعبئة العامة والإحصاء).
16% من دخل الفرد في مصر ينفق على الطعام والشراب.
46% من الأسر المصرية لا تجد الطعام الكافى للحركة والنشاط (تقرير لشعبة الخدمات الصحية والسكان بالمجلس القومى للخدمات والتنمية الاجتماعية التابع للمجالس القومية المتخصصة).
الحريات وحقوق الانسان

40 حالة تعذيب مثبتة رسميا في 2007 و 28 حالة في 2008 غير الحالات التي لم يمكن اثباتها(المنظمة المصرية لحقوق الانسان).
93 حالة وفاة تحت التعذيب في 2007، 56 حالة لتعذيب المواطنين داخل أقسام الشرطة، من بينها (13) حالة وفاة غامضة و25 حاله اضطهاد واحتجاز تعسفي، وذلك خلال الفترة من يونيو 2008 حتى فبراير 2009 (المنظمة المصرية لحقوق الانسان).
مئات الأحكام القضائية واجبة التنفيذ كتعويضات وافراج عن سجناء لا تنفذ ولا يوجد سبيل لإجبار وزارة الداخلية على تنفيذها!
النقل والمواصلات

22.4 ألف حادث سيارة في 2007.
88 ألفًا و779 قتيل، و 379 ألف و233 مصاب بسبب حوادث الطرق في الفترة ما بين 1990 إلى 2006 .. المركز الأول على مستوى العالم في معدلات خسائر الأرواح (الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء).
7394 حادث بقطاع السكة الحديد في الفترة ما بين 2000 و2006، أسفرت عن مصرع 573 شخصا وإصابة 805 آخرين.
4 مليارات جنيه خسائر سنوية بسبب حوادث الطرق (مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار).
الفساد
39 ملياراً و373 مليوناً و524 ألف جنيه تم اهدارها في الفترة ما بين أبريل 2008 ويناير 2009 بسبب الفساد المالي والإداري (تقرير عام 2008 لمركز الدراسات الريفية).

مهندس مصري said...

8 مليار جنيه دعم سنوي لأنابيب البوتاجاز (يبلغ احتياطي مصر من الغاز الطبيعي 67 تريليون قدم مكعب، وتبيع المليون وحدة حرارية لإسرائيل 1.5 دولار والتي يتكلف انتاجها 2.65 دولار .. سعر التصدير العالمي من 6 الى 8 دولارت للمليون وحدة حرارية).
المركز 134 من بين 134 دولة في معدل تعيين الاقارب والأصدقاء في المناصب المختلفة (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 115 من بين 134 دولة في مؤشر مدركات الفساد الذي يقيس درجة انتشار الفساد بين المسئولين في الدولة (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 72 من 134 على مؤشر الشفافية والنزاهة لمنظمة الشفافية العالمية في 2006، ثم المركز 105 في 2007 ثم الركز 115 في عام 2008 (منظمة الشفافية العالمية).
المركز 77 من بين 146 دولة في تقرير منظمة الشفافية الدولية لعام 2007 (إسرائيل من أفضل 20 دولة).
المجال الصحي

ربع سكان مصر يعانون من ضغط الدم.
أعلى معدل لوفيات الأطفال في العالم (50 طفل لكل 1000 مولود) .. 3 في السويد .. 4 في اليابان (جهاز التعبئة العامة والإحصاء).
29% من أطفال مصر لديهم تقزم و 14% لديهم قصر قامة حاد وطفل من كل اثنين لديه انيميا (مديحة خطاب رئيس لجنة الصحة بأمانة سياسات الحزب الحاكم).
9 مليون مصري مصابون بفيروس (سي) .. تحتل مصر المركز الأول في معدلات الإصابة بالمرض على مستوى العالم
8 مليون مواطن مصابون بالسكر والمركز الثاني على مستوى العالم في الوفاة بسبب المرض (مديحة خطاب رئيس لجنة الصحة بأمانة سياسات الحزب الحاكم).
من أعلى معدلات الوفيات على مستوى العالم بسبب انفلونزا الطيور الذي أصبح مرضاً متوطناً في مصر (إلى جانب مخاوف من توطن انفلونزا الخازير ، ظهور حمى التيفود، مخاوف من انفلونزا الكلاب).
4% من سكان مصر يعانون من مرض أنيميا البحر المتوسط الذي يصيب الأطفال (تقرير لوزارة الصحة).
20 ألف مواطن يموتون سنويا بسبب نقص الدماء (تقرير لوزارة الصحة).
اكثر من 200 حالة
إصابة بحمى التيفويد، منها 164 في قرية واحدة خلال أقل من اسبوعين (ولا يزال السيد المستشار عدلي حسين محافظاً للقليوبية!!).
اكثر من 100 ألف مواطن مصري يصابون سنوياً بالسرطان بسبب تلوث مياه الشرب (د‏.‏ أحمد لطفي استشاري أمراض الباطنة والقلب بمستشفي قصر العيني).
مؤشرات أخرى

26% من المصريين لا يعرفون القراءة أو الكتابة.
16 شابا من بين 100 شاب شربوا المخدرات.
178 مليار جنيه هي تكلفة علاج الإدمان في عشر سنوات فقط.
10 مليون عاطل (في سن 15 الى 29 عاما) أي 21.7% من إجمالي قوة العمل.
9 مليون شاب تخطوا سن 35 عاماً دون زواج (5.5 مليون شاب + 3.5 مليون فتاة) بمعدل عنوسة 17%.
255 ألف حالة زواج عرفي بين الطلبة (أي 17% من طلبة الجامعات) نتج عنها 14 ألف طفل مجهول النسب.
المركز 129 بين 134 دولة في معدل هجرة العقول العلمية والموهوبة وتعد أسوأ دول الشرق الأوسط في ذلك (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 134 من بين 134 دولة في مؤشر كفاءة سوق العمل (تقرير التنافسية العالمية).
المركز 125 من بين 134 دولة في مؤشر استقرار الاقتصاد الكلي (تقرير التنافسية العالمية)

مهندس مصري said...

منقول التقرير من تدوينة
http://mylifeflavor.blogspot.com/2009/08/blog-post.html

فتاه من الصعيد said...

وأنا كمان بحب أحمد السقا :))

بس على فكره عزت حنفي كان مكروه من الناس كلها ...... وده كلام افلام

بس هما حبوا يضغطوا على وتر كره الناس للحكومه

Moh'd Shaltaf said...

Read this plz :)

http://www.kabobfest.com/2009/08/a-dog-named-anwar-sadat.html

AhmeD 3llaM said...

Migo Mishmish said...
انه البطل الشعبى الذى يعبر عن رغباتنا المكبوته مثل روبن هود
ههههههههههههه
والله انا فطست علي نفسي من الضحك
مش شرط زعيمة المدونه متعاطفه مع منصور
تبقي انت تمجد اوي كده فيه

دا تاجر مخدرات ياعم
يعني لو ابنك مدمن هتسبله الدين

من زمان اوي يعني وخصوصا في الافلام
البطل مهما كان حتي لو كان صايع ومقطعها بفردة موس
الناس بتحبه

طب ما عندك نواره دي ما بتصدق وتلاقي جنازه وتشبع فيها لطم
هههههههه
بس تلاقي الناس بتحبها
عشان مختلفه

كان عندنا والله عيل اسمه هاني كابوس
وعيل تاني اسمه مـجمـج
كانو بالنسبه ليه ابطال العالم في التشرد
بس عيال شمامه
هل اتعاطف معاهم لو الحكومه قبضة عليهم
طب ما هما بيبعو حشيش للاطفال

المشكله اننا بنتعاطف مع الجاني والجاني
ومش بنتعاطف مع المجني عليهم

وعلي فكره دا مش في المصريين وبس
عندك في الاجنبي تلاقي
فيلم
the dark knight
بتاع باتمان
هيث ليدجر الجوكر
العالم كله اتعاطف معاه
وهوه اصلا يعتبر مجنون وارهابي
اصل الغايه لا تبرر الوسيله
فهمتني يا اسطي

جبهة التهييس الشعبية said...

فتاة من الصعيد
عزت حنفي كان مكروه
والفيلم حبب الناس فيه
بس بقى عيلة عزت حنفي رفعت قضية على الفيلم قال ايه؟ عشان بيشوه صورة العيلة
ههههههههههههههههههههه
تجار مخدرات وسلاح ح يشوههم يعمل لهم ايه؟
بس ما تآخذنيش بقى انا عارفة الدماغ الصعيدي كويس، وعارفة هم زعلوا ليه من الفيلم
عشان الفيلم مطلع منصور سلم نفسه عشان خاطر بيحب واحدة ست

طبعا تبجى عيبة كابيرة جوي في حج الرادل
كيف يعني يسلم نفسه للباليص عشان مرة؟
ههههههههههه

جبهة التهييس الشعبية said...

الا صحيح بيقولوا على ويكيبيديا ان عزت حنفي هرب برة مصر
بينما الاخبار بتقول انه اعدم
اخر كلام
هو اعدم وللا هرب؟

dr.lecter said...
This comment has been removed by the author.